عرض مشاركة واحدة
قديم 12-30-2017, 12:50 PM   #6 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@


وصلنـــا لغايتنـا وهدفنـا وكانت هذه الصورة الرائعه على مدخل المنطقة البحرية



وقليلاااا فقليل بدأ البحر يتضع لنــا أكثر وأكثر وقد كنت اتشوق لمصافحة تلك الامواج الثائرة والمتلاطمه ...

ولكن لم يكن الرأي رأيي فإنما أنا واحد من مجموعة ومتى ما تقرر الوقوف وقفنـا




وهذه صوره أخرى


وكلمــــا اقتربنــــا اقترب شوقنـــا للبحر الرائع



ومع أن الوقت كان الظهر إلا أن الجو كان حلووو فالهواء الذي يأتي من البحر كان يعدل الاجواء

توقفنـــا واخذنـــا أيسكريم ...وتنزهنــا على هذا الساحل الرائع

وكلما اقتربنا كلما اتضحت لنا الصورة

فوجدنـا الناس وقد نصبت المظلات

واتت بالكراسي

فهذا مستلقي وذاك يسبح وهذا يركض والاخر يلاعب اطفاله

فساقنـــــي الفضــول وحب التعرف عن قرب
4:

أن انزل الى البحرررر ....وارسم صورة حقيقية طالما ارتسمت في مخيلتي


واقتربت أكثر حتى وصلت الى هذه الصخور التي لم اصل اليها الا والامواج تتلاطم بسرعه لترمي بقطراتها الكثيفة على وجهي مرحبة


ولأننــــــــــــــي لم اتعود على مثل هذه الأمواج الثائرة في الساحل الشرقي بخليجنـا العربي
سارعت لمبادلت الامواج التحية بكلمت (( يبلغ ))

وحطيت رجلي حتى لا اكون تجربة لانقاذ غريق سائح

طلبت من صديقي أن نتغلغل وسط الحشود المتجمعه المتبطحين والمتسدحين وبدون شعور سمعت صوت حول ارجولي وانا امشي والتفت فاذا برأس بدووووون جسد ينظر الي وهو هلع (( حلوه هلع )) وانقز لك ذيك النقزه ...

واكتشفت بعدها ان الاخ دافن نفسه ومخلي راسه فقلت له ياخوي ماتخاف احد يدعسك طبعا لم يفهمني وانا طبعا خذتها عذر وواصلت مشواري ...

وقبل أن اودع هذي الامواج اخذت لكم هذه الصورة


رجعنـــا الى الاعلى واخذنا لفه على السوق وهو عبارة عن خيام يبيعون فيها اشياء تراثية وبعض الملابس الجزائرية والاواني الفخارية ...

اخذت صورة لكنها كانت عبارة عن فيديوا ...

فلم اجد وقتــا لسحب كم صورة لكن سيكون من هذا الشئ الكثير في جزءنا القادم ....

ركبنـا سيارتنـــا مودعين بومرداس ...

وتوجهنــــا الى دالي ابراهيم التي تشتهر بمطاعم غاية في الروعه والتي تتخصص في

الشــــــــــــــــــــواء

ووقع اختيارنــــا على مطعم دورين صعدنا وطلبنـــــا الاكل وماهي الا لحظات حتى جاءت الطلبات

وفجـــأه إنقطع الارسال
:3:



موعدي معكم في الجزء القادم مع منطقة جميله ورائعه

رحلتنا القادمه الى ...

تيبازة ...وشرشال

اليــوم كما اخبرتكم من قبل أننـا سنتوجه إلى تيبازة

استيقضنـا وعلى لوبي الفندق وكالعادة

قهوة وكروسون فتح شهية
:3:

صلينـا الظهر والعصر جمع وقصر وانطلقنـا بعدها متجهين الى تيبازة

كانت الاجواء غائمة وكنا نتوقع أن تمطر

طبعا تيبازة او ولاية تيبازة تبعد عن العاصمة الجزائر
تقريبا 75 كيلوا والبعض يقول انها 100 كيلوا

ومعنى تيبازة او تيباسا أي (( الممر ))

وهي تقع على ساحل البحر الابيض المتوسط

وتتمتع بأجواء جميله وساحرة ...

......


طبعــــا عندما تنظر لمثل هذه المناظر الجميلة لن تشعر بالمسافة خاصه وان السماء وقتها كانت غيوم ...فالهواء بارد والمنظر بديع وانت في بلد رائع


هكذا كانت السمااااء وكانت الساعه الواحده ظهرا تقريبا واكملنا طريقنا ونحن نقترب الى هذا الولاية الجميله والرائعه


وأخيرا وصلنـــــا الولاية ...التي لا تجد جزائريا الا وينصحك بزيارتها والتمتع بالمناظر التي فيها

وكان أول منظر نراه من بعيـــد هي تلك المآآآآذن التي طالما رددت عبر اصداء هذه الولاية ((( الله اكبر الله اكبر ))) ومازالت طبعا ....

وبدأنا نتوغل في شوارعها وطرقها


وكان الطريق مزدحم والمتنزهين كثير ....

لكن حركة المرور لا تتعطل والطريق يمشي ....بلا توقف





وصلنـــــا الى هذه المنطقة حيث السوق الشعبي او المختص بماضي الجزائر تراث ومعلقات تراثيه واواني فخارية ...


ولأنني أعرف متى حب الكثير للتراث فقد اخذت لكم هذه الصور المختصرة والمعبرة عن هذا الممر او السوق ....




وهذه بعض المواعين الفخاريىة


قررنـا بعدها ان نزور المتحف الروماني او المدرج كما يسمى


وكا سعر الدخول معقول ولا تفريق بين الجزائري والسائح العربي كما في بعض الدول العربية ...

المهم وصلنا وقصينا التذاكر وكلفت تقريبا

200 دينار جزائري

اي ما يعادل دولارين لاربعة اشخاص ...

ودخلنا هالمكان اللي بالبداية ذكرني بالاخدود اللي بمنطقة نجران في جنوب المملكة العربية السعودية

ممرات وحجار متناثرة ...لكن لاننا وصلنا فلا بد ان نكمل المشوار فلا ندري ماذا ينتظرنا












وحن نتنقل بين هالممرات لقينـا حجر كبير واعتقد او يتضح انه كان بمثابة الارشادات للداخل الى هذا المكان ....وطبعا لم نفهم المكتوب لانه على ماذكر لنا مكتوب باللغه الرومانية



حاولنا نفهم وش المكتوب لكن لا فائدة واصلنا مشوارنا واذا بشجره شكلها غريب ...اقتربنا منا

اكثر

فاكثر


فاذا هـو بهذا الشكل



فقد نحت بطريقة ذكية ومتميزة فاعطى اكثر من شكل ....لكن الشكل الاوضح جدا والذي كان شكله مخيف خصوصا عندما يشاهده الاطفال او يتفاجأ به من اقترب منه دون ان يلاحظه هو هذا الشكل الذي بالصورة




شئ عجيب عندما تحس وانت تنظر الى هذا الشكل بأنه يخاطبك كما في الصورة بالاسفل



وبعد وقفة تأمل واستكشاف رفعنا رؤوسنا فاذا بمنظر البحر الجذاب قد لاح الينا من بعيد ...
فقررنا الاقتراب لنراه من قرب ونستطرب بامواجة المتلاطمه بهذه الصخور العظيمة




هكذا كان منظر البحر الرائع من قرب






ولأن الوقت كان الظهر فقد كان الناس يسبحون لكن العجيب انهم لا يخافوا من تلك الامواج التي تأتي الى الشاطئ وقد ثارت على الناس

فاخذت هذه الصورة وانا على عجاله فخشيت ان يكون منها ابراهي




@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس