عرض مشاركة واحدة
قديم 11-25-2017, 01:16 PM   #2 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@

كان من ضمن المخططات المقترحة من قبل مرشدنا السياحي زيارة سد بحيرة نوراك وقضاء يومين هناك
والحمد لله تمت الموافقة على المقترح وقضينا في وادي العفاريت أجمل يومين لنا في طاجسكتان

البحيرة وحسب المعلومات اللي أخذناها منهم
عليها أكبر سد بالعالم
أرتفاع السد 297 متر يصل عمق الماء في بعض المناطق إلى 320 متر مساحة البحير 75 كيلو

البحيرة من قوقيل إيرث



الطريق متعب جدا منطقة جبلية والطرق قديمة جدا و أكثر ما أتعبنا السيارة المستأجرة كل 3 كيلو هذا حالنا


ترتفع حرارة السيارة

بالطريق تم تصوير هالحبيبين وهم يعرضون بضاعتهم





مررنا بطريقنا على شلال نوراك وهو معمول لتصريف مياة البحيرة





البحيرة من أعلى



أخذنا لانش للوصول لمنطقة العفاريت



وصلنا لوادي العفاريت وهو منطقة جميلة جدا فيه غابة رائعة فيها جميع الفواكة وينبع من الجبل 8 عيون تصب بالبحيرة



نقل العفش للعشة



الجدول اللي يصب بالبحيرة



الجدول من منطقة مرتفعة بالجبل



أعجبنا هالتنور وقررنا نجلس عنده وكان واحد من الشباب مواعدنا بخبز الصبح لكن مر علينا صبحين ولا شفنا خبز



وبما أن الجو بارد كان لابد من جمع أكبر كمية ممكنة من الحطب قبل الليل وشدوا الشباب الهمة



وتكفل أميرنا مشكورا بإشعال النار



بعد ما تقهوينا وعينا من الله خير بدينا نسعى بغدانا

تكفل عمي أبو نواف بالذبح والصلخ



وتكفل البعض بالتقطيع والنظم بالاسياخ والشوي





وبالغد

بدأنا يومنا بالإفطار وتولى أمره الوالد ( فطور وعلى جال الجدول وش خليت )



كنا على موعد على جولة بالبحيرة وكان لكم منها هذه اللقطات وأعتذر منكم فقد مررنا بأماكن محظور التصوير فيها





خلال الجولة توقفنا للسباحة قليلا



المياة بالبحيرة صافية جدا وباردة



بعد ذلك عدنا لمكان إقامتنا وبدأنا التجهيز للغداء

وكالعادة أبو نواف يتولى الذبح



اللحم بالقدر وفطاير تصبيرة ( راحت بها لوزين )



الأخوان سامي وحسين وإبتسامة الرضى على محياهم



خلال الوجبات كان البعض منا يروح للثلاجة ويأخذ له ما يشتهي من الفواكة





لقطات لذكرى





أنتهت رحلتنا ورجعنا عائدين إلى العاصمة استعدادا لرحلة أخرى لبحيرة لا تقل جمالا عن بحيرة نوراك وهي بحيرة اسكندر كول

البحيرة من قوقيل إيرث



حقيقة أجمل من البحيرة الطريق إليها كان جميل جدا الجبال خضراء وقممها يكسوها الجليد











خلال طريقنا للبحيرة مررنا بنفق طوله 4300 متر متعب جدا لا تهوية فيها ومليء بالمياة والأسفلت سيء جدا
ولكن بعد الخروج من النفق وجدنا هالشلال اللي نسانا تعب النفق



وهذه المناظر











بعد رحلة دامت أكثر من 3 ساعات وصلنا للبحيرة وهذي هي من الأعلى



من على جال البحيرة



بدأنا بالشروع بتجهيز كبسة اسكندر كولية على الطريقة القصمنجية



وكانت النتيجة



بتنا ليلتنا عند البحيرة حيث أن هناك أماكن مجهزة للمبيت وبالصباح الباكر عدنا إلى العاصمة

وقبل الرحيل ضبطنا الفطور المعتمد للرحلة ( كشنة طماط )



خباز اسكندر كول



للذكرى عند البحيرة



خلال رحلة عودتنا مررنا برجل كريم استضافنا بمزرعته وقدم لنا الفواكة مشكورا

ابنة صاحب المزرعة ( عسى الله يحفظها من كل سوء )



أبو نواف يقطف الزاردلو ( مشمش )



وكنا عاقدي العزم على المرور على مناطق الجليد حتى نشعر أننا في طاجسكتان









ولا بد من التوقيع باسم محبوبتنا



بالأيام الأخيرة قرر أبو نواف التنازل عن الذبح لأبو سعود



عشاء وداع لإحبائنا في طاجسكتان (مرقوق)



تقبلوا مني هذه الهدية المتواضعة لكل من مر من هنا



هذه الرحلة من أجمل الرحلات التي مرت عليَّ ، كيف لا تكون كذلك وهي بصحبة إخواني وأولادهم ،
ونحن ولله الحمد متعودون على الرحلات والكشتات مع بعضنا ولكن داخل المملكة .
وكعادة أخي ( أبي أسامة) صاحب المبادرات الجميلة وجّه لنا دعوة للقيام برحلة عائلية إلى طاجكستان لمدة أسبوعين،
فالحمد لله فقد كانت رحلة رائعة جداً .
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس