تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ساخنة > فضائح الفن والبرامج التلفزيونية > فضائح الفنانين والمشاهير

فضائح الفنانين والمشاهير فضائح الفنانين , فضائح المشاهير , فضائح الأفلام , فضائح المسلسلات , تغطية شاملة لحياة الفنانين والمشاهير (صور - فضايح - معلومات عامة )

هيفاء وهبي وهل هى نظريه الفضيحه ام نظريّة المؤامرة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-17-2006, 02:18 PM   #1 (permalink)
tota4ever
عضو موقوف
 

إرسال رسالة عبر ICQ إلى tota4ever
Exclamation هيفاء وهبي وهل هى نظريه الفضيحه ام نظريّة المؤامرة




عندما تكتب قناعاتك، وتدافع عن فنّان تعتبر أنّه ظلم في مكان ما، من دون أن تتزلّف للفنّان أو تتملّقه أو تنتظر منه كلمة شكر، فلا بد أن تتوقّع ردود فعل مؤيّدة وأخرى معارضة، لكن أن يغضب منك الفنّان لأنّك دافعت عنه، فلا يسعك سوى أن تنضمّ أنت نفسك إلى قائمة المعارضين، وتلوم نفسك وتعنّفها بل وتقسو عليها لأنّك أضعت وقتك في الدّفاع عن قضيّة خاسرة.
يوم الإثنين 30 أوكتوبر، نشرت وكالة "رويترز" مقالاً تحت عنوان " نصر الله يحظى بإعجاب نجمة إغراء لبنانيّة"، ولم تكن تلك الفنّانة سوى هيفاء وهبي، فاستغربت توصيف الوكالة الذي لم يكن في محلّه في مقال يفترض أنّه سياسي في مرحلة حسّاسة بعد أسابيع قليلة على انتهاء الحرب، وقرأت المقال لأفاجأ بنبرة ساخرة من فنّانة كل ذنبها أنّها قالت رأيها السّياسي بصراحة، فاستفزتني لهجة المقال وكتبت مدافعة عن هيفاء مقالاً تحت عنوان "عندما تتحدّث هيفاء في السّياسة"، ونشرت بعض مقتطفات من التقرير المذكور لأردّ عليه، مختتمة المقال بجملة أطارت صواب الفنّانة، واعتبرتها إهانة لشخصها، ولم تكن الجملة سوى:
"وبغضّ النّظر عن موقفنا من ملابس هيفاء وما تقدّمه من فن، وسواء أعجبنا أو لم نعجب بفنّها، لا يسعنا سوى تصديق مواقفها خصوصاً أنّها تنتمي إلى أسرة قدّمت شهيداً في ريعان شبابه، فلا مزايدة في الموت، ومن غير المنصف تجريد أي فنّان من وطنيّته، حتّى لو غالينا في انتقاد فنّه.
في بلد يتنفّس سياسة، يحق للفنّان أن تكون له مواقفه، فكيف إذا كان ممن قدّموا للوطن أغلى ما يملكون؟"
ولم تنته القصّة عن هذا الحد، بل قامت بعض الصحف الصفراء التي نأبى الرد عليها، باتّهامنا بتحوير كلام الوكالة، فلم يكن منّي إلا أن نشرت اللينك الخاص بالخبر تحت المقال، كي لا أدخل في مهاترات أنا بغنى عنها، ولأنّ ثمّة ما يستحق العناء أكثر من الرد على مقالات تفتقر إلى المنطق والمهنيّة.
غير أنّ البعض فسّر سكوتنا بالضّعف، فأكملت هيفاء حملتها لتتهجّم عليّ في إحدى المجلات اللبنانيّة، وتهدّد برفع قضيّة ضد "إيلاف" بشخصي، وتتّهمني بالافتقار إلى المصداقيّة، وبأنّي حرّفت كلام الوكالة.
فماذا جاء في تقرير "رويترز" الذي لم تتعب النّجمة نفسها في قراءته، واكتفت بما يسرد على مسامعها، لتجعلنا نندم مليون مرّة لأنّنا فكّرنا في الدّفاع عنها؟
بيروت (رويترز) - لا تبدو مغنية الإغراء اللبنانية هيفاء وهبي من المؤيدين التقليديين للزعيم الشيعي حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله.. لكن هيفاء صاحبة العينين الخضراوين البالغة من العمر 30 عاماً، والتي اصبحت أكبر رمز للإغراء في العالم العربي، أثنت بشدة على دور نصرالله خلال الحرب مع إسرائيل بين شهري يوليو تموز واغسطس\ آب.
وتابعت الوكالة:
وجعلت الحرب من نصر الله بطلاً في العالم العربي، لكن يبقى من المفاجىء سماع هيفاء تثني على رجل الدين، الذي لا يهتم على الأرجح بمغنيات مثلها. ولا تعرض القناة التلفزيونيّة التابعة لحزب الله أعمالاً لمغنيات مثل هيفاء وهبي.
وعلى أي حال، فإنّ هيفاء التي تنتمي للطائفة الشيعيّة المسلمة في جنوب لبنان، لها اخ قتل وهو يقاتل إسرائيل في الثماينيات.
وتعتمد شعبيّة هيفاء وهي عارضة أزياء سابقة أساساً على جاذبيتها، والشّائعات التي تثار حولها ما يجعلها من الشخصيات المفضلة للصحف الصفراء في العالم العربي. بل أنّها شاركت في واحد من برامج الواقع.
وامتدت شهرة هيفاء في العالم العربي عبر الأغاني المصورة التي تعرضها محطات التلفزيون الفضائية، تظهر فيها بملابس يعتبرها المحافظون فاضحة.

وفور نشر المقال اتّصلت بسينتيا مديرة أعمال هيفاء وكانت خارج لبنان، وطلبت منها أن نجري مقابلة مع هيفاء لترد بنفسها على ما قيل عنها، لنفاجأ بأنّها غاضبة من المقال، وقالت لي بالحرف الواحد "رويترز لم تنشر مثل هذا التقرير"، فتفهّمت ردّة فعلها وطلبت منها أن تدخل إلى موقع الوكالة لتقرأ الخبر وانتهى حديثنا عند هذا الحد.
ومنذ نشر المقال بدأت هيفاء بشن حرب إعلاميّة شرسة عليّ، كان آخرها ما ورد على لسانها في مجلّة "كل النجوم" مع الزّميلة رانيا شهاب إذ قالت " التهجّم لم يكن من وكالة رويترز التي وزّعت بياناً موحّداً على كل المطبوعات" لتكمل عنها مديرة أعمالها قائلة "كل ما أضيف على موقع إيلاف على النص الأساس لرويترز يعتبر اختراعاً غير صحيح".
يبدو أن هيفاء مقتنعة بأنّنا نختلق كلام وكالة لا يزال تقريرها منشور في موقعها على شبكة الأنترنت، لذا تابعت تقول " علاقتي ب إيلاف جيّدة، فقد تمّ تصنيفي من قبلهم كشخصيّة العام في مؤتمر صحفي ضخم، ولكن هناك من يعمل في الموقع بثقة من مسؤوليه فيستخدم ثقتهم في محلّها، وهناك من يستغلّها لغايات شخصيّة، من جهتي لا شيء شخصي بيني وبين أي صحافي من "إيلاف"، هناك صحافيّة قد يكون لديها شيء شخصي معي ومع اسمي، هي صحبة مع حدا بيقلها اعملي هيك بهيفا".
وبالطبع كانت هيفاء تقصد الإعلاميّة نضال الأحمديّة، فأنا لا أنكر أنّي فوجئت بردّة فعلها غير المفهومة، لكنّي فضّلت السّكوت لأنّي كنت على يقين أنّ الفنّانة لم تغضب بسبب المقال، بل كان تختزن بداخلها غضب علينا منذ نشرنا مقابلة مع الأحمديّة التي قال رأيها بهيفاء بصراحة، كما قالت رأيها بنوال التي تقبّلت الأمر برحابة صدر، واعتبرت أنّي أقوم بواجبي المهني بنقل كل الآراء، سواء كانت معها أم ضدّها. بدليل أنّنا تابعنا نشر أخبارها كما كنّا نفعل عادةً، إيماناً منّا أنّ موقعنا منبر للجميع، بعيداً عن المحسوبيّات والصداقات الشخصيّة أو حتّى العداوات الشخصيّة، علماً أنّنا نفخر بأنّ علاقتنا طيّبة بالجميع، وأنّ هذه العلاقة لا تمنعنا من توجيه النقد في حال وجدنا أنّ ثمّة ما يستحقّ النقد.
ولم تكتف هيفاء باتهامنا بأمور لا أساس لها من الصحّة، بل تابعت تقول "على المسؤولين في "إيلاف" الحذر من هذا النّوع من الأشخاص، وإيقافه عن العمل لديهم".

وتابعت أسطوانتها المملّة لتقول " عندما يرد في موقعهم تحريف لبيان وكالة على لسان إحدى الصحافيّات، يؤدي هذا الأمر إلى زعزعة ثقة القارىء بهم"، وانتهت مهدّدة بأنّها ستلجأ إلى القضاء قائلة " عندما يقال أنّ وكالة عالمية عاملتني بسخرية، وهذا الأمر لم يحصل، إذاً هناك محاولة لتشويه سمعتي كفنّانة، وبالتالي لا بد من اللجوء إلى القضاء، وهذا ما شجّعنا على اتّخاذ الخطوات القانونيّة بحقّ "إيلاف" وتحديداً مع الصحافيّة".
فهل قرأت هيفاء حجم الردود التي هاجمتني من قراء صبّوا جام غضبهم عليّ لأنّي دافعت عنها؟ علماً بأنّي لست مسؤولة عن نشر التعليقات التي ترى فيها مؤامرة منّا ضدّها، فثمّة قسم خاص ينشر التعليقات لأطّلع عليها أنا وهي والقراء.
وهل نسيت الفنّانة حين اتصلت بنا في الحرب غاضبة، لتقول "لم يستشرنا أحد حين قرّر خوض الحرب"، لتعود وترسل إلينا توضيح عن موقفها من المقاومة، بعد أن هاجمتها مجلاّت لبنانيّة بسبب مواقفها السّابقة، فما كان منّي أنا شخصياً، إلا أن كتبت مقدّمة عذرت فيها هيفاء على ما قالته في لحظة انفعال، مبرّرة زلّة لسانها بالقلق والخوف الذي تسلّل إلى نفس كل لبناني استفاق ذلك الصّباح على طبول حرب لم تكن بالحسبان.
وهل تعلم هيفاء أنّ بعض الصّحف هاجمتني بالإسم حين نشرت التوضيح، ووصفت موقعنا بأنّه فاقد للمصداقيّة، لأنّنا ناقضنا أنفسنا حين نشرنا الخبر ونفيناه، وهل تعلم أنّ إحدى تلك المجلات كانت مجلة "الجرس"، التي تتّهمنا بأنّنا نتواطىء معها لأذيّتها؟
هل تملك هيفاء أي مقال أو خبر فيه نوع من التجنّي كتب عنها أو عن غيرها من الفنّانين في "إيلاف" موقّعاً باسمي أو باسم أي من الزملاء؟
قبل يومين أطلّ الزّعيم الدرزي وليد جنبلاط في برنامج "الاستحقاق" مع الزميل علي حمادة وشتم علانيةً النائب محمد رعد، واصفاً إيّاه بالحائط، فتخيّلت ردّة فعل رعد، وتساءلت إذا ما كان سيتّصل بالزّميل حمادة ليعاتبه على شتم جنبلاط له من منبره الإعلامي، ويدور على الصحف ليشتم حمادة ويتّهمه بالتآمر عليه مع جنبلاط، فلم يسعني سوى الضّحك.
إنّها المرّة الأولى التي أكتشف فيها أنّ السياسة بكواليسها المظلمة، تبقى أرحم بمرّات من عالم الفن.

الصور المرفقة
نوع الملف: jpg haiofa1.jpg‏ (54.0 كيلوبايت, المشاهدات 68)
نوع الملف: jpg haifa2.jpg‏ (55.3 كيلوبايت, المشاهدات 51)
نوع الملف: jpg haifa 3.jpg‏ (58.1 كيلوبايت, المشاهدات 49)

tota4ever غير متصل  
قديم 11-17-2006, 09:39 PM   #2 (permalink)
tota4ever
عضو موقوف
 
إرسال رسالة عبر ICQ إلى tota4ever
مستنيه الردود
tota4ever غير متصل  
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نظــرة حـــب .. قصة بمنتهى الروعة والرومانسية gamar قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 338 12-20-2006 08:20 PM
صديقة يفاء تكشف اسرارها ملكة العيون فضائح الفنانين والمشاهير 7 09-04-2006 02:02 AM
هيفاء وهبي وسرها مع هناء الادريسي ~GiiGii~ فضائح الفنانين والمشاهير 15 07-08-2006 11:30 AM
حوادث سير هيفاء وهبي ..... soraya55 فضائح الفنانين والمشاهير 7 06-06-2006 01:28 AM
مكالمة هاتفية بين هيفاء وهبي وبدوووووي أحب أمي نكت جديده نكت مضحكة نكت خليجية عربية 23 03-21-2006 04:38 AM

الساعة الآن 03:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103