تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

أنفاس الحرية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-14-2006, 07:01 PM   #1 (permalink)
._.•°ღ حكآية آحسآآس ღ°•._.
أمير الرومانسية
サラ
 
الصورة الرمزية ._.•°ღ حكآية آحسآآس ღ°•._.
 

ADS
Wink أنفاس الحرية




أريد من كل إنسان يقرأ هذه القصة أن يستشعرها ويعيشها بقلبه وروحه ...
وهو يقرأها لكي يعلم بأن هناك الكثير من الأطفال بحاجتنا....
---------------
مشتْ في ذلك الشارع تائهة خالعة نعليها،ثيابها ممزقة والمطر على شعرها يتساقط كأنه حبات لؤلؤ تناثرت على شعرها المسدول فوق كتفيها لتشكل تاجا من البرد والألم كنتُ أنظر إليها من النافذة بعينين مشفقتين فتحت الباب وناديتها لكي أحميها من البرد المطر دخلت وعينيها محمرتين كأنها كانت تبكي طويلا لقد كانت تحمل في يديها حجارة صغيرة ذهبت معها إلى غرفتي لكي تحكي لي لماذا هكذا حالها؟ولماذا هي في هذا الوقت وحيدة؟وما قصة هذه الحجارة الصغيرة؟؟؟
جلسنا على السرير وكنت أنظر إلى براءة طفولتها المعدومة،فسألتها:يا صغيرتي ما بك حزينة؟
فأجابت ودمعتها على خدها تسيل:أنني وحيدة...وصمتت قليلا تم أكملت: لقد كنا عائلة كبيرة،أنا وأمي وأخي وأختي الكبرى نعيش في منزل يتراقص الفرح والسرور فيه ومن ثم أصبحنا عائلة حزينة...
سألتها:لماذا؟ماذا حل بعائلتك يا... صحيح لم أتعرف على اسمك أيتها الفتاة الصغيرة.
قالت:أنا اسمي" بسمة " ولكن الزمن والحياة وضعا لي اسما آخر وأبدلاه بالحزينة ...فنزلت من عيني دمعة مسحتها لكي لا أشعرها بأني مشفقة عليها،لقد كانت تتكلم وكأنها امرأة كبيرة. أكملت حديثها إليّ:سأخبر بما حل بعائلتنا وكيف قُتِلوا واحدا تلو الآخر وبقيت أنا في هذه الدنيا وحيدة...
في يوم من الأيام الماضية قُتل أخي قتله الأعداء الذين احتلوا بلادنا الكريمة،قتلوه برصاصة في قلبه اخترقته وجعلته إنسانا شهيدا،قتلوه فيما كان هو يحامي عن أرضه ووطنه الشريفة..
ثم عادت وبكيت مرة أخرى...فقلت لها يا صغيرتي إن كنت لا تريدين قول قصتك فلا تجبري نفسك من أجلي..
فعادت وتكلمت كأنها امرأة كبيرة:لا يا خالة فأنا أريد أن أفتح قلبي لك لكي أرتاح قليلا وأزيح الهم الذي جُبل على قلبي منذ أيام عديدة...أكملت حديثها:عندما استشهد أخي جاء به أصدقاءه إلى منزلنا وكانت أمي طريحة الفراش مريضة فلم تستطع أن تصدق ما حل بأخي فأصابتها سكتة قلبية جعلتها تتوفى،وبدا منزلنا كأنه غرفة صغيرة لا يوجد فيه سوى أنا وأختي التي مرضت بعد وفاة أمي وأخي بأيام قليلة..ثم صمتت كأنها تسترجع ذاكرتها للوراء لكي تخبرني بما حل بها وبأختها المسكينة...
قلت لها:حبيبتي يا بسمة الدنيا ونورها ل...فلم أجدها إلا تقاطعني بقولها:أيتها الخالة الطيبة أتجاملينني بكلامك المعسول إذا كنت أنا بسمة الدنيا فستكون الدنيا حزينة،انظري إلى وجهي إذا كنت تريدين قول كلمة جميلة فإنه سيردعك بملامحه الكئيبة...نظرت إليها بتعجب!!!
أكل هذا يصدر من فتاة صغيرة؟يا لقسوة الزمن عليك يا بسمة! أكل هذه الآم تحملينها وأنت مازلت في بداية خطواتك..مازلت يرقة.....ياسمين لم تتفتح...
- يا خالة ... يا خالة ...- نعم..نعم يا حبيبتي
أتريدين أن أكمل أم سيسلبك التفكير عن سماع قصتي الحزينة؟؟ فقلت:أكملي فكلي آذان صاغية...
أكملت:ازداد المرض على أختي وأصبحت على الفراش طريحة فلم أعلم ماذا أفعل حينها فذهبت لأخبر جارتنا التي لم يكن حالها أحسن من حالنا لقد أخذ اليهود زوجها أسيرا لذا خجلت أن أقول لها ولم أتشجع إلا في اللحظة الأخيرة،فذهبت جارتنا لإحضار الطبيبة،تأخرت كثيرا فوقفت على الباب أنتظرها ولم تكن سوى ثواني قليلة من وقوفي حتى جاءت هي والطبيبة...فسألتها:لماذا كل هذا التأخير يا جارة. فأجابتني:لقد منعنا اليهود من المرور ولم نعبر إلا بالحيلة..والآن دعينا ندخل الطبيبة... فأرشدتهما نحو غرفة أختي التي أدهشني منظرها عندما فتحت الباب،أنين أختي لا يسمع،أنفاسها العالية صمتت...يديها ورجليها ممددتان:وعيناها تناظران السماء..لقد كانت أختي كأنها جمادا لا يتحرك فأسرعت الطبيبة إلى فحصها ثم قالت لجارتنا: لا أمل... أمسكت جارتنا بيدي وبصوت حنون قالت:تعالي يا بسمة والعبي مع أبنائي فإنك ستعيشين معهم.فقلت لها:لا لن أترك أختي وحيدة.
فأخبرتني أنها رحلت وستعود قريبا..فصرخت قائلة:لا تكذبي علي يا جارة..أختي لا تتركني وترحل سأذهب معها..أنا أعلم أين رحلت لقد ذهبت هناك في الأفق البعيد مع أمي وأخي إنهم مجتمعين. "أليس كذلك يا خالة؟"
ثم أجهشت بالبكاء وأنا أقول في داخلي يا لهذه الطفلة المسكينة.
فأبكتني مرة أخرى وهي تقول:لا تبكي يا خالة أنا مؤمنة بقدري وأعلم أنني سأكون معهم ولكن ليس قبل أن أثأر لهم بهذه الحجارة لقد حملتها لكي أضرب بها أول يهوديا يستعرض طريقي ولا يجعلني أمشي بحرية في أرضي الفلسطينية...أعلمت الآن يا خالة لماذا أحمل هذه الحجارة؟
فعدت للبكاء بألم وحسرة....
يا إلهي إن هذا كثير على طفلة صغيرة...المفترض أن تلعب في بلعبتها وتتمرجح في الحديقة وتحلم بمستقبلها لا بالموت والفراق والثأر لمن غاب لقد أحزنني حالها...إنها حقا طفلة مسكينة ...
صرخت في أعماق قلبي قائلة:لقد علمت الآن يا بسمة سر هذه الحجارة لكنني لن أدعك تذهبين للثأر وأنت مازلت طفلة...
وقفت بسمة بكل براءة وشموخ وقالت: أنا آسفة يا خالة لن أبقى إلى أن أكبر...لن أبقى إلى أن أرى بلادي تتهدم... لن أبقى إلى أن أرى أبناء فلسطين تفنى...فاعذريني لأنني إن مكثت عندك لن أستطيع أن أنادي بالحرية لبلادي فلسطين،فدعيني أذهب لدياري..لأحبابي وأطلالي،وأدعي لي في دعائك في صلاتك بالتوفيق ولبلادي بالحرية..
خرجت بسمة من داري ومعها روحي وكياني..ذهبت وخلّفت فيّ روح الشجاعة والأمل...
وداعا يا بسمة..وداعا يا قلبا نابضا بحب الشهادة..ويا روحا نادت بالحرية..أني أودعك وأعدك بأن تبقى دعواتي لفلسطين هي سلاح جهادي....
---------------
* ملاحظة:---
(( هذه القصة من تأليف " صديقتي " ))
---------
مع تحيات:---
زعيمة " فارسات منتصف الليل "
" Sad Spy "


._.•°ღ حكآية آحسآآس ღ°•._. غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معلش سامحوني الموضوع طويل بس جدا مفيد للكل نجمة فلسطين مطبخ عالم حواء الرومانسية 16 01-04-2007 07:25 PM
نداء استغاثة: أهالي مدينة الحرية يستغيثون من ميليشيات المجرم أحمد الجلبي التي تفتك به alaak رفوف المحفوظات 0 09-20-2006 12:08 AM
بنات الجيل " بمناسبة الحرية Snoki مشكلتي | أريد حلاً 7 07-10-2006 06:51 PM

الساعة الآن 12:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103