تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

قصة ابكت العالم

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-30-2006, 06:01 PM   #1 (permalink)
valkon egypt
رومانسي مبتديء
 

ADS
قصة ابكت العالم




أعتاد شاب على يتمشى كل يوم فى احد الشوارع وفى كل يوم يمشى كان يلاحظ فتاة صغيرة السن يبدو عليها مظاهر التشرد والاهمال وكان يريد محادثتها اكثر من مرة لكنة خاف ان الا تسمع لة
وفى احد الايام تشجع هذا الشاب عندما رأها تجلس بقرب من عمود انارة وجلس بجوارها واخد يتحدث فسالها عن اسمها قال فاتن معها وسالها عن مسكنها فأشارت عن كوخ صغير مبنى من الاخشاب وسالها عن والدها فقالت لة توفى منذ سنتين قال لها مع من تسكنين قالت مع اخى ووالدتى وهكذا اخد الشاب كل يوم يأتى ويجلس مع هذة الفتاة وفى احد الايام راها الشاب تلبس ملابس متدهورة الحال فأخدها واشترى لها بعض الثياب الجديدة وماكنة حياكة (خياطة) واخذ يعملها كيف تعمل لتعلم والدتها ليكسبوا بها رزقهم وفى يوم من الايام كان الشاب كالعادة جالس مع الفتاة فقالت لة اريد منك ان تعلمنى شئ فقال لها ما هو فقالت لة عملنى كيف اكتب كلمة (أحبك) فاستغرب الشاب كثيرا من طلبها هذا
ولكن لا يمكن اى يفعل شئ الا ان يوافق ويعلمها ما تريد فاخد يعلمها كيف تكتب كلمة (أحبك) حتى أجادة كتابتها بطريقة لا يستطيع اى فنان ان يكتبها مثلها وشاءت الاقدار ان يسافر هذا الشاب لمدة اسبوعين الى مكان أخر وفى ليلة سفرة ذهب الى الشارع حيث تسكن هذة الفتاة فلم يجدها كما تعود فاستغرب كثيرا وكان يتمنى ان يراها قبل سفرة وبعد اسبوعين عاد الشاب وكلة امل برؤية هذة الفتاة ثانيا وعند عودتة لم يجدها واخذ يأتى كل يوم يذهب الى هذا الشارع بدون فائدة لانة لا يجدها حيث كانت تجلس قرب عمود الانارة وتشجع الشاب فى أحدى الايام وذهب الى الكوخ الذى تسكن بة واطرق الباب ففتحت والدة الطفلة الباب فوجدت هذا الشاب فقالت لة ماذا تريد فقال لها اين فاتن فقالت سبحان الله كما قالت بالظبط فقال لها فى لهفة ماذا حدث فقالت لة توفقت فاتن منذ 3 أيام وقالت سوف يأتى شاب يسال عنى فأعطية هذة فأعطتها والدتها الى هذا الشاب ففتحها الشاب فوجد بها كلمة أحبك منقوشة بشكل لا مثيل لة وعليها بعض الدماء فذهب الشاب ودموعة لا تكاد تكف كأنها امطار وبقى يأتى كل يوم ويجلس فى نفس المكان كأنة يشعر بروحها معة فى نفس المكان لكن الشاب لم يعد يحتمل هذا العذاب فنوى ان يسافر الى بلد اخرى وهو فى الباخرة اخرج قطعة القماش التى مكتوب فيها كلمة احبك ونظر اليها جيدا وقال سامحينى يا فاتن لكن حملتينى ما لا يستطيع اى انسان تحملة لقد كتبتيها بدمك وانا لا اقدر على هذا سامحينى سامحينى سامحينى ثم رمى قطعة القماش فى البحر


valkon egypt غير متصل  
قديم 10-30-2006, 08:49 PM   #2 (permalink)
دمعة وتر
رومانسي مبتديء
 
الف شكر على القصة الرائعة

واللة بكينا معها
دمعة وتر غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 12:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103