تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ساخنة > فضائح الفن والبرامج التلفزيونية > فضائح الفنانين والمشاهير

فضائح الفنانين والمشاهير فضائح الفنانين , فضائح المشاهير , فضائح الأفلام , فضائح المسلسلات , تغطية شاملة لحياة الفنانين والمشاهير (صور - فضايح - معلومات عامة )

** صباح : نادمة على زيجاتي وضميري يؤنبني **

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-28-2006, 03:06 AM   #1 (permalink)
jumana11
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية jumana11
 

Talking ** صباح : نادمة على زيجاتي وضميري يؤنبني **




صباح: نادمة على زيجاتي وضميري يؤنبني


في فندق "كومفورت" حيث تقيم استقبلتنا، فتحت الباب بنفسها، كانت تبدو أنيقة كعادتها، مشرقة كعادتها، لكنّ عينيها كانت تختزن الكثير من الدّموع، التي كانت تترقرق كلّما تحدّثت عن ابنتها هويدا، "ابنتي كسرتني"، تقول الصبّوحة "دلّعتها كما لم تدلّع أم ابنتها، لكنّها اختارت لنفسها طريقاً خاطئاً"، تحاسب نفسها بشدّة، تقول "أشعر بتأنيب ضمير تجاهها، لم أستشرها في زيجاتي، كانت تريدني لها وكنت لكلّ النّاس". ومع بداية شهر رمضان، أعلنت الفنّانة الكبيرة أنّها ستصوم على نيّة شفاء ابنتها.
خائفة على ابنتها، حاولت طمأنتها لكنّها أكّدت لي أنّ حالة ابنتها صعبة لأنّ علاجها يتطلّب أن تساعد هي نفسها، تنظر حولها بحيرة، تقول "في حال عادت هويدا إلى الشرب سأعاود إدخالها إلى المستشفى، فكبدها تعب ولم يعد يتحمّل".
حزينة بدت الصّبوحة كما لم أشاهدها من قبل، لكنّها ورغم حزنها ما تزال تؤمن أنّ ثمّة مكان للسعادة في الحياة. معها كان هذا الحوار:


لم أحتفل بعيدي وأستغرب الحملة ضدّي

مؤخراً تعرّضت لحملة إعلاميّة قاسية في مصر، شكّكت بوطنيّتك ووصلت إلى حدّ اتّهامك بأنّك غير مسؤولة، بسبب احتفالك بعيد ميلادك في وقت ما يزال فيه لبنان يلملم جراحه؟
(تجيب بهدوء) بصراحة لا أعرّف لماذا ألّفوا تلك القصّة، عيد ميلادي لم يحن بعد، ما يزال أمامه أكثر من شهرين. عموماً كل المحبّين وقفوا إلى جانبي، ودافعوا عنّي بشراسة، لا بل وصلوا إلى حد مهاجمة من أطلق عليّ تلك الصّفات.
كيف بدأت تلك القصّة، ولماذا فهم أنّك احتفلت بعيدك قبل أسابيع قليلة؟
ما حصل أنّ إحدى القنوات عرضت احتفالي بعيد ميلادي العام الماضي، لكنّ البعض وبسبب سوء الفهم أعتقد أنّي احتفلت به في هذه الظّروف.
الفنّانون تهجّموا عليك، في حين دافع عنك الصّحافيّون؟
بالفعل الصّحافيّون دافعوا عنّي. هذا غريب، المصريّون يحبّوني كثيراً، لا أعرف لماذا صدّقوا، للأسف أصبح هناك الكثير من التطرّف، وبات المستمع يصدّق. أنا لم أحتفل بعيدي يوماً، إسألي صديقي جوزيف غريب، في العام الماضي عندما أتيت من أميركا، أصرّ جوزيف على الاحتفال بعيدي في الأوتيل من دون معرفتي، أراد أن يفاجأني وكان هذا العيد الوحيد الذي احتفلت به في حياتي.
مع عودة الحياة إلى طبيعتها في بيروت، وبعد الحملة التي شنّت ضدّك، هل ستحتفلين هذا العام بعيدك؟
(يجيب جوزيف غريب) كل يوم سأقيم عيداً للصبّوحة لأقهر الكل.
من تقصد بالكل؟
المبغضين بالطبع، فبركوا هذه المؤامرة ليطالوا من الصبّوحة، عندما عرض عيد الصبّوحة الذي مضى على الاحتفال به سنة، لم يكن يجدر بالذي شاهده أن يغفل عن تاريخه، وإلا فأنّي أميل إلى الاعتقاد بأنّه يهوى النقد ولو كان نقداً غير بنّاء. عندما أقاموا هذه الحملة ضد صباح كانت هي في المستشفى وكانت ابنتها هويدا أيضاً في المستشفى.
(تعلّق الصبّوحة) نعم كنت في المستشفى، وحتى لو كنت في حالة صحيّة جيّدة لم أكن لأقدم على الاحتفال بعيدي في الوقت الذي كان فيه أهل بلدي يقتلون. الحرب لم تكن بسيطة، بل كانت مؤذية وشرسة.

قضيت ليالي الحرب مع النّازحين من الضّاحية

ماذا عن وضعك الصحّي، لماذا كنت في المستشفى؟
في العام الماضي وقعت على كتفي وهذا العام وقعت وعلى نفس المكان، الآن صحّتي أفضل بكثير.
كيف عشت تفاصيل الحرب وأنت تقطنين في منطقة قريبة من الضّاحية، بحيث تسمعين أصوات القصف، وتشمّين رائحة البارود؟
أنا بقيت في الفندق الذي استقبل الكثير من النّازحين من منطقة الضّاحية، وكنّا مثل الأهل نأكل معاً، نشرب قهوتنا معاً. صادفت في حياتي أناساً يحبونني، لكنّي لم ألق حباً مثل الذي لقيته من أهالي الضّاحية. الحرب كانت قاسية علينا كلّنا، لم تفرّق بين لبناني وآخر.
أصوات الغارات المرعبة التي كانت تؤرق ليل بيروت وضواحيها، ألم ترعبك؟
كان ولا يزال إيماني بالله كبير، كنت دائماً أقول لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، كنت أجلس في غرفتي بينما كان يجلس سكّان الفندق الجدد في الأسفل، شعرت أنّي سجينة فذهبت مع ابنتي إلى منطقة قريبة من دير مار شربل، بقينا أيام عدّة لكننا مللنا، وأنا اشتقت لغرفتي ولأصدقائي الجدد الذين تعرّفت عليهم في الحرب، فعدت إليهم.
كيف ودّعك النّازحون بعد ليال قاسية من الحرب قضوها معك؟
كنت قد وعدتهم أنّي سأقيم لهم حفلة كبيرة حين تنتهي الحرب، وهم ما زالوا يسالون عنّي، يرسلون إلى هدايا من بن ومأكولات صنعوها في منازلهم لأشاركهم بها، لم أجد أشخاصاً مخلصين مثلهم.
لماذا لا تقيمين حفلة بمناسبة انتهاء الحرب؟
بالفعل أنا توّاقة إلى الإيفاء بوعدي. أتمنّى أن يتحقّق هذا الحلم.


تمنيت النصر للمقاومة وللسيد حسن والله استجاب لدعائي

هل كنت تتابعين نشرات الأخبار في الحرب؟
بالطبع، لم أكن أطفىء التلفزيون.
ما هي العبرة التي استخلصتها من هذه الحرب الوحشيّة؟
كنت أدعو من للمقاومة بالنصر، وللسيّد حسن نصر الله، والحمد الله استجيب دعائي وانتصر السيّد حسن، والآن أصبح لدينا نوع ما أمان، جيشنا أرسل إلى الجنوب وقوات اليونيفيل بدأت تصل إلى لبنان. آن الأوان ليستريح شعبنا.
عندما عاد النّازحون إلى منازلهم وجدوا من يعوّض عليهم، وأنت أرزة من أرزات لبنان لم تجدي من يعالج ابنتك المريضة، هل تناشدين السيّد حسن مساعدتك لا سيّما وأنّه قدّم العون إلى الكثير العائلات المنكوبة؟
لا بل أدعو للسيّد حسن بالصبر، أعانه الله لديه ما يكفيه، الحمد الله الرئيس بشار الأسد يعالج ابنتي.
ألم يكن أحق للبنان أن يتكفّل بعلاج ابنتك عوضاً عن أن يتكفلها مشكوراً رئيس عربي؟
هذا صحيح، لكن في لبنان لا يعطون قيمة للفنّان، المفروض اليوم أن تقوم مؤسّسة الحريري بتقديم العون للفنّان من خلال إطلاق مؤسّسة تعنى بالفنانين بما فيهم المبتدئين. وأحب أن أوجّه من خلال "إيلاف" الشكر العميق للدكتور بشار الأسد الذي اتصل بي وعرض عليّ إمكانيّة إحضار طائرة خاصّة إلى لبنان لنقل ابنتي إلى سوريا ومعالجتها، كما عرض استقدام أهم الأطباء الأجانب للإشراف عليها. آل الأسد دائماً يقفون إلى جانب الفنّان، فالرئيس الراحل حافظ الأسد رحمه الله ساعد عاصي الرحباني ووديع الصافي وغيرهم من الفنانين. كذلك مصر تهتم بالفنان، فحين مرضت السيّدة أم كلثوم قامت الدّولة المصريّة بالتكفل بعلاجها وأرسلتها إلى أميركا رغم أنّها لم تكن محتاجة مادياً، وكذلك أحمد زكي وفريد شوقي وقفت الدّولة إلى جانبهما.
هل أنت غاضبة من إهمال الدّولة اللبنانيّة لك؟
لا بالعكس، بل أقول أنّ الأوضاع صعبة وأنّ كل لبناني بحاجة إلى المساعدة، ليس من المنطقي أن تترك الدّولة أمورها الملحّة لتهتم بالفنّان.
لكنّك رمزاً وطنياً أعطيت الكثير من خلال فنّك، وتستحقين ليس التكريم فحسب بل القليل من العناية؟
(تعلّق قائلة) تخيلي أنّهم لم يعرضوا أي من أغنياتي الوطنيّة خلال الحرب.
لماذا؟
لا أعرف، لديّ الكثير من الأغاني الوطنيّة، لكنّي أعتقد أنّهم تجاهلوا أغنياتي لأنّي وحتّى في أغنياتي الوطنيّة أضحك والوقت كان وقتاً صعباً يقتل فيه الأطفال ولا مكان فيه حتّى للبسمة.
كنّا بحاجة إلى ضحكتك في الحرب...
في الحرب لا، الناس تنتقد. لم يكن وقت أغنياتي.

سأعيش ملكة حتى نهاية عمري

مع الفنانة رولا في كليب "دلوعة"
لماذا تجدي دوماً تبريراً لمن يحاول أن يؤذيك؟
لا فعلاً، أنا لم أقف يوماً لأغنّي دون أن يكون ورائي أوركسترا، سواء في المسرحيات أو الاستعراضات، وكانت الضحكة لا تفارقني.
تألمنا كثيراً حين شاهدناك تبكين على شاشة التلفزيون، وتألمنا أكثر حين عرفنا أنّ أحداً لم تبرّع لك عبر الحساب الذي فتح لعلاج ابنتك؟
لا لم يتبرّع أحد، ظروف النّاس صعبة جداً.
أين الفنّانون الذين يعربون عن حبّهم لك عبر صفحات المجلات، وأين أولئك الذي قالوا أنّهم سينظّمون حفلات يعود ريعها لشراء شقّة لك؟
(تجيب بانفعال) نعم وما قصّتها هذه الفنّانة؟ بالمناسبة أنا أحبّها كثيراً وأحترم فنّها، لكنّ الخبر تمّ تناسيه الآن. بعض الفنّانين يفتعلون أخباراً ليوضع اسمهم إلى جانب اسمي. وهذا أمر يسعدني.
ألا تشعري أنّهم يروّجون لأنفسهم على حساب كرامتك؟
نعم بكل أسف هذا صحيح، أنا أحب السيّدة أحلام وكلّمتها، وهي أوضحت لي بأنّها كانت ستقيم حفلة تكريم لي، فقلت لها إنّي ممتنّة لك.
لماذا لم يقدم الفنّانون الذين أعلنوا عن رغبتهم في شراء شقّة لك، على التبرّع إلى الحساب الذي فتح لعلاج هويدا وبالسر لمساعدتك؟
أحبّ أولاً أن أتوجّه بالشكر إلى السيّدة نضال الأحمديّة لمبادرتها الطيّبة معي، لكنّي نظّمت حياتي بشكل يمكّنني من العيش أنا وابنتي ملوكاً طوال حياتنا.

منعوني من رؤية ابنتي

ماذا تحدّثينا عن وضع هويدا الصحّي؟
بصراحة لم أشاهد هويدا بعد، منعوني من رؤيتها، قال لي الأطباء أنّهم يخشون أن تعود هويدا وتتذكر حياتها السابقة، وأنّ في ذلك خطر على شفائها، (بنبرة حزينة تقول) أنا الآن في حالة انتظار، أنتظر أي إشارة إلى تحسّن حالتها الصحيّة أو تقدّمها في العلاج.
عندما عادت هويدا من أميركا، كيف كانت حالتها الصحيّة؟
(تترقرق الدّموع في عينيها) يقولون "عين ما تقشع، قلب ما يوجع" يبدو أنّ حالة هويدا قد بدأت منذ فترة طويلة، الفترة التي كانت فيها في أميركا. الحمد الله أنّها عادت إلى لأتمكّن من علاجها، فلو لم تعد إليّ لكانت ربّما قد لقيت حتفها على الطريق هناك. الحمد الله هي صابرة على العلاج، لم تعد تطلب منهم الخروج.
كلاب هويدا معك في الفندق؟
كلابها أتعبتني، لديها كلبان، اليوم جوزيف وضعهما في منتزه خاص بالكلاب.
متى ستتمكّنين من مشاهدة هويدا وزيارتها؟
أتمنّى أن يسمحوا لي بزيارتها الأسبوع القادم، تخيلي أنّه ممنوع عليّ أيضاً أن أكلّمها بواسطة التلفون. (يرتجف صوتها وتقول) إسألي جوزيف، منذ ثلاثة أسابيع أردّد على مسامعه أنّي سأموت، كنت منهارة وكانت تنتابني موجات بكاء شديدة كلّما تكلّم معي أحد عن هويدا.

هويدا اختارت طريق الخطأ

هل لا زلت تشعرين أنّها طفلة؟
(تبتسم) نعم هويدا ما تزال طفلتي، تعرفين لماذا؟ لأنّها هي أيضاً تشعر أنّها طفلة. (ويتهدّج صوت الصبّوحة كما لم أرها من قبل) هويدا لم تختر طريقها لتحيا حياةً سليمة علماً أنّها نجحت في الفن في بدايتها، اختارت طريقاً خاطىء وأنا حزينة لأجلها، وأسأل نفسي باستمرار، ماذا فعلت هويدا بنفسها؟ لماذا لم تتزوّج مثل باقي البنات وتنجب لي أحفاداً؟ لماذا لم تكمل في عالم الفن؟ حياتها كانت قاسية وأنا أشفق عليها كثيراً.
هل تشعرين بتأنيب ضمير تجاهها؟
نعم، بصراحة أنا أشعر بتأنيب ضمير.
هل كانت صباح عقدة هويدا؟
نعم، هويدا كانت تغار من شهرتي وليس منّي. هي كانت أجمل منّي، لكن ما كان يجعلها تغار هو أنّي كنت لكل النّاس وكانت تريدني لها وحدها، كما أنّ زيجاتي المتعدّدة، ولم أعمل حسابها ولم أسألها.

لماذا تحمّلين نفسك عقدة الذّنب، طالما أنّ ابنك الذي ربّيته بنفس الطّريقة أصبح طبيباً ناجحاً؟
هذا صحيح، إبني طبيب ناجح، كل واحد يمثّل دوره في الدنيا، أنا أصلّي يومياً لشفاء ابنتي، كي تخرج من المستشفى ولا تعاود الشّرب مجدّداً، لأنّ كبدها لم يعد يحمل، تعب كثيراً من الشرب...حبيبتي هويدا.

نادمة على زيجاتي والعائلة أجمل ما في الوجود

هل تقدّمت بالتعزية من أهل رنين ابنة زوجك السّابق فادي لبنان؟
بالطبع.
هل زرتهم في بيتهم لتقديم واجب التعزية؟
لا لكن تقدّمت إليهم برسالة عزاء من خلال إذاعة "صوت الغد"، لم أشأ أن أسبّب إحراجاً لأحد، لا سيّما وأنّ والد رنين كان زوجي، علماً أنّي أحبّ جاكلين كثيراً، وأهلها كانوا يردّدون على مسامعها أنّ فادي لم يكن يذهب لزيارة ابنته إلا حين كنت أنا شخصياً أطلب منه. عندما كان فادي معي كان يعامل ابنته معاملة جيّدة، لكنّي لا أعرف كيف أصبحت العلاقة بينهما فيما بعد.
ماذا تقولين للفنّانين لناحية تعاملهم مع أبنائهم بعد تجربتك الخاصّة؟
أقول لهم أنّ العائلة أهم ما في الوجود، وأنّ الأب يجب أن يكون إلى جانب أولاده في فترة ما، لأنّ الطلاق يسبب مشاكل للأولاد، وقد يولّد لديهم عقداً نفسيّة. لو مهما حدث بين الوالدين، أنصحهم بألا ينفصلا في حال وجود أولاد.
لو عادت بك الأيام، هل كنت لتستقرين مع رجل واحد؟
يا ليتني استقريت مع رجل واحد.
وهل كنت لتنجبي أكثر من ولدين؟
لا، ولدان يكفيان، كنت أتمنّى لو بقيت مع رجل واحد. مثلاً جو حمود الذي لو كان أوّل أزواجي، لما كنت تركته، لأنّه الوحيد الذي عاملني بطريقة طيّبة ولم يتعامل معي على أساس أنّي "مدام بنك". جو كان رجلاً حقيقياً، وكان يقول لي دائماً لا يفرّقني عنك سوى الموت.
كان من أكثر أزواجك حباً لك؟
نعم، هو أكثر من أحبّني.
أكثر من رشدي أباظة؟
رشدي أحبّني، وظلّ يرسل إلى الورود على مدى سنة كاملة بعد طلاقنا، وقدّمنا فيلماً من إنتاجه، ومات وكان لا يزال يذكرني، إذ دخل عليه ابراهيم خان في المستشفى، فقال له "من صباح؟" ثمّ توفّي، وكنت أنا في الخارج أنتظر كي أزوره، وخرج ابراهيم وطلب مني ألا أدخل لأن رشدي توفّي.
تحدّثت عن رحيل الكثيرين من أحبابك، عن غربتك، معاناتك مع أزواجك، مرض ابنتك، هل لا زالت الصّبوحة قادرة على الضّحك من قلبها؟
في البداية كنت واضحة مع الجمهور، عاشوا معي كأنهم أهلي، أنا أرى أنّ ثمّة مكان للفرح في الحياة، الحياة ليست تعيسة بالمطلق، يستطيع أي منّا أن يفرح ويضحك ويواسي نفسه، في بداية الأمر قد لا يستطيع الإنسان أن يواجه الحزن، لكنّ الوقت كفيل بالنسيان.
حتى في أحزانك أنت مشعّة وتبثّين الفرح من حولك؟
هذه أنا، لا أستطيع أن أتغيّر.
ألا تنتابك أحياناً موجات من الغضب والعصبيّة؟
لا أبداً، ماذا تفيدنا العصبيّة؟ نؤذي أنفسنا ونؤذي غيرنا، كل الأمور قابلة للحل في حال أذتها برويّة، أنا لم أكن هكذا في الماضي، كنت مثل أبناء هذا الجيل، لم يكن لديّ موضوعيّة في أفكاري، لكنّي مرّنت نفسي ألا أغضب، ألا أحزن، أن أكون سعيدة.
دائماً نشاهدك في كامل أناقتك، هل يمرّ عليك يوم دون أن تهتمي بأناقتك؟
عندما دخلت هويدا إلى المستشفى، بقيت ثلاثة أسابيع بالجلابية، شعري منكوش، من دون ماكياج، كنت أجلس على الكنبة طوال النّهار، وكان جوزيف يلازمني مع ابنة أختي، مرض هويدا كسرني.

** صباح : نادمة على زيجاتي وضميري يؤنبني  **

ملاحظة ,أنا حطيت الصورة تحت حتى ما تخوفكم وما تقرو الموضوع ** صباح : نادمة على زيجاتي وضميري يؤنبني  ** ** صباح : نادمة على زيجاتي وضميري يؤنبني  **

** صباح : نادمة على زيجاتي وضميري يؤنبني  ** ** صباح : نادمة على زيجاتي وضميري يؤنبني  ** ** صباح : نادمة على زيجاتي وضميري يؤنبني  **


jumana11 غير متصل  
قديم 09-28-2006, 03:16 AM   #2 (permalink)
الهدوء المزعج
أمير الرومانسية
 
8

الصراحة ما قريت الموضوع بالصورة وبدونه لأنه ما شاء الله الموضوع جريدة
بس ما تلاحظوا كثرت مواضيع عن صباح


من العنوان يتضح أن صباح بدأ يأنبها ضميرها بعد 90 سنة الله يهديها بس خخخخخخخخ
والله يشفي بنتها ... الا صحيح وش فيها بنتها ؟؟ ,, ×_×


جومانا شوكرا .. في المرات القادمة يستحسن الاختصار حتى يكون
من الممكن قراءته : ( .. وكتابة المصدر والتعليق على الخبر .. شوكرا مرة ثانية ..
الهدوء المزعج غير متصل  
قديم 09-28-2006, 03:20 AM   #3 (permalink)
dalida990
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية dalida990
 
هههههه
حلوة الملاحظة
بس ما أظنها ندمانة شكلها وتصرفاتها ماهي بتاعت وحدة ندمانة
شكرا حبيبتي jumana
dalida990 غير متصل  
قديم 09-28-2006, 05:54 AM   #4 (permalink)
دموع الذهب
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية دموع الذهب
 
هههههههههههههههههههههه الحين ندمت بعد ما شبعت وعاشت حياتها بالطول والعرض

اقتباس:
والله يشفي بنتها ... الا صحيح وش فيها بنتها ؟؟ ,,

كبدها تعبان من الشرب




يسلمووووووووو حبيبتي جومانه
دموع الذهب غير متصل  
قديم 09-28-2006, 05:24 PM   #5 (permalink)
jumana11
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية jumana11
 
الهدوء المزعج
شكرا على الرد والملاحظة ونشالله المرة الجاية أختصر وأحط المصدر


dalida990
دموع الذهب


هههههههه تسلمو عالردود
jumana11 غير متصل  
قديم 09-28-2006, 08:35 PM   #6 (permalink)
soraya55
رومانسي مرح
 
الصورة الرمزية soraya55
 
شكرا حبيبتي jumana
soraya55 غير متصل  
قديم 09-29-2006, 01:14 AM   #7 (permalink)
jumana11
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية jumana11
 
soraya55

مرسي لمرورك أختي
jumana11 غير متصل  
قديم 09-29-2006, 01:14 AM   #8 (permalink)
Diala79
أمير الرومانسية
 
[QUOTE=jumana11;1142046]الهدوء المزعج
شكرا على الرد والملاحظة ونشالله المرة الجاية أختصر وأحط المصدر


جوجو ههههههههههههههههههه

نحن السابقون وانتم اللاحقون
الهدوء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟16 سنة ومش عارف تكمل قراؤءة صفحة

كيف لو كتاب ب 500 صفحة؟؟
Diala79 غير متصل  
قديم 09-29-2006, 05:41 PM   #9 (permalink)
jumana11
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية jumana11
 
[QUOTE=Diala79;1142516]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jumana11 مشاهدة المشاركة
الهدوء المزعج
شكرا على الرد والملاحظة ونشالله المرة الجاية أختصر وأحط المصدر


جوجو ههههههههههههههههههه

نحن السابقون وانتم اللاحقون
الهدوء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟16 سنة ومش عارف تكمل قراؤءة صفحة

كيف لو كتاب ب 500 صفحة؟؟
خخخخخخخخخخ تسلمي ديالا

صحيح, الظاهر أخونا الهدوء مش قادر يلحق على دروسه ومواضيعنا

الله يكون فعونه
jumana11 غير متصل  
قديم 09-29-2006, 08:01 PM   #10 (permalink)
dalida990
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية dalida990
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دموع الذهب مشاهدة المشاركة


كبدها تعبان من الشرب

ههههههههه
حلوة هذي
dalida990 غير متصل  
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 07:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103