تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة

المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة مواضيع عامة للنقاش حولها وهناك مواضيع ساخنة سياسية إجتماعية بين اعضاء المنتدى

الصدر لأتباعه: لا تأخذكم بالنواصب الوهابية رحمة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-07-2006, 06:00 PM   #1 (permalink)
الجنابي
رومانسي مبتديء
 

الصدر لأتباعه: لا تأخذكم بالنواصب الوهابية رحمة




جدّد "مقتدى الصدر" زعيم ما يعرف بجيش المهدي تهديداته باستئصال أهل السنة، وهو التهديد الثاني له خلال أقل من شهرين.
وأفاد مراسل "مفكرة الإسلام" في مدينة النجف جنوب العاصمة العراقية بغداد أن الصدر التقى اليوم الأحد بعدد مما يعرفون بقادة جيش المهدي في بغداد, وحثهم على العمل على استئصال "الإرهاب" وقتل النواصب الوهابية في العاصمة.
وأصدر مكتب الصدر في النجف بيانًا تضمن ما تمخض عنه الاجتماع؛ حيث ذكر ما نصه: "أيها الممهدون، يا أتباع أهل البيت, لا تأخذكم في النواصب الوهابية التكفيرية البعثيين والصداميين رحمة, اضربوهم وضيقوا عليهم كي يتخلص عراق أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من أمثالهم".
وأضاف الصدر في بيانه: إن تمكن أبناء محمد عبد الوهاب "لعنه الله" – على حد قوله - من السيطرة على بغداد يعني انتهاء الإسلام والإيمان منها, وأنتم أيها المؤمنون شدوا عليهم ولا تدعوا لهم ذكرًا".
وللتغطية على جرائمه هو وعصاباته الإيرانية قال في آخر كلامه: "واعطفوا على إخوانكم السنة المسالمين الذين لا يناصبون العداء لآل بيت رسول الله, وشدوا على الوهابية التكفيريين الصداميين البعثيين.. حفظ الله العراق وأهله".
وبحسب مراسلنا، فإن التصريح الأخير للصدر يحمل أمرين؛ الأول: قتل أهل السنة، والثاني: بقوله: ضيقوا عليهم, ويعني تهجيرهم من منازلهم بقوة السلاح.
وأوضح مراسلنا في النجف - والذي تمكن من الحصول على نسخة تصريح الصدر الذي نشره مكتبه في الحنانة وسط المدينة-: إن كلام الصدر حمل إعلانًا صريحًا بقتل جميع أهل السنة في بغداد والعراق؛ حيث إن أكثر من 95% من أهل السنة في العراق هم على المذهب السلفي، والذي ينعته الصدر وأمثاله بالوهابية.
وأشار مراسلنا إلى أن الكثير من الحقائق بدأت في الظهور خلال الأيام القليلة الماضية في النجف، منها أن عددًا من قادة جيش المهدي وفيلق بدر يتحدثون صراحةً عما صنعوه تجاه الفدائيين العرب السوريين والأردنيين والمصريين وغيرهم خلال معركة سقوط بغداد عام 2003, حيث كانوا يسلمون المجاهدين العرب الذين قدموا إلى العراق إلى القوات الأمريكية مقابل 10 آلاف دولار أمريكي.
وأوضح مراسلنا أن الحادثة معروفة لجميع أهل السنة, غير أن الجديد فيها هو أنهم بدأوا يعترفون ويتفاخرون بها.
وقد ساهم أهل السنة في بغداد والفلوجة والموصل من الميسورين في شراء عدد كبير من الفدائيين العرب من الشيعة قبل أن يسلموهم إلى الاحتلال ومنهم من انضم للمقاومة العراقية فاستشهد, ومنهم من لا يزال حيًا يقاتل, ومنهم من عاد إلى وطنه.


الجنابي غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 08:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103