تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

أمل لم يكتمل

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-27-2006, 07:47 PM   #1 (permalink)
عندي كلام
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية عندي كلام
 

ADS
أمل لم يكتمل




اخواني واخواتي اعضاء منتيات عالم الرومانسية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ها أنا اليوم انشر لكم اول مشاركة واتمنى ان تحوز على رضاكم كما اتمنى ان تقبلوني صديقا لكم وشكرا





سعود شخص فاشل بجميع المقاييس الحظ الردي واقف له بكل مكان وبكل زمان ،،انسان تعيس بكل بساطة

وعلى كل ذا دلخ بكل ماتحمله هذه الكلمة من معنى فهو يتكون من كتلة دلاخة تمشي على سطح الارض

بس للامانة كان انسانا وسيما جدا جدا

نشأ بين ابيه وامه ترعرع بينهم ايضا وكبر واكمل خمس سنين ولا زال غلى غلى دلاخته لم يتغير شي ،وحين اكمل سن

وبعد شتى وسلئل الاقناع والتبقيس والطق دخل سنة اولى مغلوب على امره هو وولد خالته حمود وصار يلزق بحمود

على طول وين ماراح يروح معه لاعنده اصدقاء ولا شيء،حمود كان الوحيد الذي يرأف بحاله في مواقف صعبة مثل

حرمان ابوه له من المصروف وطبعا بذلك العمر المصروف كان اكبر مشكلة يواجهها الطفل،،،،

المهم حمود ما قصر مع ولد خالته وصار يعلمه امور الحياة ،كبروا اثنينهم وسعود كل عمره ينجح بالدف عكس حمود

اللي كان متفوق في دراسته دوما مما اشعل نار الغيرة لدى سعود لكن حمود بذكائه كان يمتص هذه الغيرة بطيبة قلبه

ولين اطباعه،،،،،

وصلوا لسن المراهقة 16 حمود طلع جوال بحكم ظروفهم العائلية وسعود قعد يحن على امه وهي داخلة وهي طالعة

الين اشترتله جوال عائلي وقتها سعود طار من الفرحة حط اول رقم بيتهم والرقم الثاني ابوه والثالث امه ورقم حمود

وشغالتهم موزة وسواقهم فخر الدين،،،،

كان حمود يرسل لسعود رسالة سعود يرجعله نفس الرسالة ماعنده رسايل ((كسر خاطري))أمل لم يكتمل أمل لم يكتمل أمل لم يكتمل

مر شهر والجوال لازق بيد سعود ينام فيه يروح فيه يجي فيه يعني معاه بكل مكان حتى بالحمام اعزكم الله





وفي يوم من الايام كان سعود راجع من المدرسة مع فخر اين بسيارتهم (كامري بوكس)الا وجوال سعود يدق تفاجأ

سعود من الرقم اول مرة واحد يدق عليه من رقم غريب بالعادة ماحد يعطيه وجه بالمرة

......المهم رد سعود:::

سعود:الووو

ردت بنت وقالت:اهلين

سعود:شتبين

البنت:ذا جوال غاده

سعود: لا ذا جوالي

البنت:اسفة عالازعاج باي

سعود:طيب

واغلق سعود السماعة واغلقت الفتاة وسعود لم يحرك ساكنا ولم يهتم لامر تلك الفتاة

مرت ربع ساعة ولازال سعود بالسيارة واذا بجواله يرن من نفس الرقم السابق طبعا رد سعود

سعود:الوو

النت:هلا معليش بس انا متأكدة ان هذا جوال غادة انت متاكد انه مب جوالها

سعود:انتي ماتفهين قلنا لك ذا جوالي

النت:طيب لا تنافخ خلاص اسفييين وجع
طرررراااخ سكرت السماعة بوجهة

سعود: ياخي والله بنات ذا الوقت لا حيا ولا حشيمة ما يستحون على وجيههم((مع احترامي للقارئه الكريمه))


فخر الدين: ايس فيه

سعود: اقول سق السيارة وانطم لأرجفك بذا الجوال

فخر الدين:ايس فيه

سعود:اقول انطم بس

فخر الدين:تيب





رجع سعود البيت وتغدى مع ابوه وامه وانخمد

دقت عليه نفس البنت من نفس الرقم الساعة الرابعه عصرا وكان الح

سعود:الووو

البنت:معليش ازعحتك

سعود: لا عادي بس شتبين هالمره

البنت:اممممم بصراحه ماني عارفه اش اقولك

سعود:تراك من جد اقلقتيني وش فيك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

البنت:خلاص باي...وسكرت بوجهه

سعود: الحمدلله والشكر

مر يومين على تلك هاذيك السالفة ولم تهز شعره من شعرات راس سعود الصغير,,,,,,,,,,,اما تلك الفتاة فقد بدات

تخطو اول خطوة في درب الغرام واصبح فكرها معلق بذلك الشاب ذو الصوت المبحوح الجميل واكثر شي اغراها ان الولد

ثقيل وصارت تسبح بمخيلتها برسم صورة ذلك الشاب واصبح صدى صوته يهمس في مسمعها كل حين

وبعد اسبوع من تلك المكالمة قررت ان تصارحه بعد ان اتعبها الحنين والمها الونين

وفي احد الايام وكان يوم خميس الساعة 11 ليلا واذا بجوال سعود يرن ومن نفس رقم الفتاة ودار هذا الحوار

سعود:الووو

البنت:مسا الخير

سعود:انا لله انتي مره ثانية

البنت: والله ادري اني غثيتك بس تحملني

سعود: ومن انتي عشان اتحملك

البنت:طيب انت الحين ليش معصب

سعود:لانك تنرفزين الواحد

البنت:طيب اسمع ابي اقولك شي

سعود:شوفي تسكرين والا انادي امي الحين؟؟؟

البنت:طيب باب

سعود:باي

اخذت تلك الفتاة تعتصر وتبكي كما طفلة فقدت لعبتها واحست في نلك اللحظة بأنها ضائعة فقد احبت ذلك الشاب بينما

هو لا يبادلها نفس الشعور وقررت ان تنسى امر ذلك الشاب وكان قرارها حازما............

مرة فترة وهي تحاول جاهدة ان تنسى...ولكن هيهات لمن حب بصدق ان ينسى ففي لحظة خانت عهدها وققرت ان

تجرب حظها مرة اخرى لعل وعسى...وقالت في نفسها اخر مرة ان حبني والا بكيفه واتصلت بسعود:

سعود:الووو

البنت:هلا كيفك

سعود:الحمدلله مين معي؟؟

البنت:ماشالله امداك تنساني ايييه

سعود: انتي ذيك البنت اللي دقيتي علي وكان جنبي سواقنا,,,,يوم اتهاوش مع سواقنا وكذا

البنت:وانا وش دراني..المهم ذكرتني؟؟

سعود:ايه عرفتك انتي النشبه,,,وش اخبارك

البنت:احم...الحمدلله،،،اسمع انا ابي اكلمك بموضوع وعارفه وش تبي ترد علي بس عشان ضميري يستريح

سعود:عسى ماشر وش شفيه

البنت:اول شي وش اسمك

سعود:اسمي سعود,,,ليش؟؟؟

البنت:شوف سعود انا بصراحة من اول يوم كلمتك صرت افكر فيك مانستك ابد وكل ما حاولت انساك اذكرك واحبك زود

صدقني انا ماقلت لك احبك الا اني والله احبك وبموت من حبك

سعود:طيب انا اش اسويلك؟؟؟

البنت:هو اقولك احبك تقولي شسويلك

سعود:كيف تحبيني يعني زي امي وابوي((((بدت الدلاخة تشتغل)))

البنت:ايوووه صح عليك

سعود:اها طيب

البنت وشو...طيب كل ذا الكلام وتقولي طيب؟؟

سعود:احترنا معك ان قلت شسويلك قلتي كيف شتسويلي وان قلت كيب قلتي كيف طيب وش تبيني اقول

البنت:الحين انت لما تسمع امك تقول لبوك احبك وش يرد عليها

سعود:يقولها الحين مو وقته

البنت:كيف ابي افهمك انا الحين

سعود: تفهميني وش؟؟؟

البنت:ياااشينك

سعود: طيب اسمعي امي تطق الباب تقولي تروش لامصع رقبتك باييييييي

البنت :باااي

فرحت البنت لحسن تجاوب سعود ومن جهة اخرى اخونا سعود راح يفتح الباب لامه وهي تبقس الباب

سعود:يمه وخري خليني افتح الباب ولا ماني بطالع

ام سعود:انت رجال افتح الباب؟؟؟

سعود:صدقينيس موب فاتح الباب

ام سعود:شف باعد من 1 الى3 لو ما فتحت...يقاطعها سعود

طيب وخري والله لاطلع

ام سعود طيب وخرت اطلع

سعود:يلعن ام النصب انا اشوف رجولك هاللي شكبرها من تحت الباب بكيفك ماني طالع

ام سعود:يالسمرمدي هالمرة باروح بس انتظرك تخلص من الحمام علي الطلاق لاطرحك هنيا

سعود:موب عاقة اجل علي الطلاق.....اصلا ابوي متى مايبي يطلقك يطلقك موب كيفك يعني

ام سعود:هااه...لا ابوك مايسويها

سعود: انا باقوله الكلام اللي صار وبيصير خير ان شا الله

ام سعود:تقوله اني قلت علي الطلاق

سعود:بس

ام سعود:افا سعودتي كذا تهون عليك امك

سعود: ولا عليك امر البخشيش والا قسما بالله لاقول لابوي

ام سعود:وجع كم تبي

سعود:اللي يجي منك ما نقول لا


يتـــــــــــــــــــــــــــــــــبــع




ولــــــــــــــــــــكم خـــــــــــــــــــــــالص تحــــــــــــــــــــياتي


عندي كلام غير متصل  
قديم 07-28-2006, 12:03 AM   #2 (permalink)
babyfase21
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية babyfase21
 
طيب وبعدين اش صار
babyfase21 غير متصل  
قديم 07-28-2006, 05:05 PM   #3 (permalink)
عندي كلام
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية عندي كلام
 
بيبي فيس21 لا تستعجل


قريبا تكملت القصة
عندي كلام غير متصل  
قديم 07-28-2006, 08:56 PM   #4 (permalink)
عندي كلام
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية عندي كلام
 
[ تــــــــــــكـــملة








000000احنا وصلنا يوم سعود خلص حواره مع امه





انقضت يومين على سالفة سعود وامه وفجأة دق جوال سعود وكانت البنت نفسها رد عليها سعود من غير نفس

سعود:الوووو

البنت:هلا كيفك

سعود:زفت

البنت:ليه

سعود:كذا مزاج

البنت:اممم طيب واشلون الدراسة معاك

سعود:تراك قلق تدرين والا لا؟؟؟

البنت:انت ليش كذا تكلمني اش سويتلك انا؟؟؟

سعود:انتي مين اصلا؟؟؟

البنت:سعود الله يخليك افهمني انا احبك

سعود:وش اللي احبك يابنت الناس احنا وين قاعدين


بكت البنت بكاء شديد بكاء شخص كان يحلم بأمل وانصدم بواقع مرير وبصعوبة قالت

سعود:انا احبك تعرفر شنو احبك

سعود:انتي تبكين

البنت:ايوه ليش

سعود: لا تكفين لا تبكين ماتعودت احد يبكي قدامي ترا اصيح معك الحين

البنت:لا عادي انا كل يوم ابكي يعني مافيه شي جديد

سعود:شوفي

البنت:هاه

سعود:انا ما اعرف حركات حب ولا عمري جربت هالشي بس ابصراحة احس اني ارتحت لك وانك الشخص الوحيد اللي

معطيني من وقته اشوي بس صدقيني ما اقدر ابادلك نفس الشعور

البنت:كيف ما احد معطيك من وقته؟؟

سعود: من يوم انا صغير ماحد يعطيني من وقته اشوي حتى امي وابوي يعاملونني معاملة الخدم

البنت:ياعمري

سعود:حتى حمود ما يحبني

البنت:مين حمود

سعود:ولد خالتي

البنت:طيب ليش كذا

سعود:حظي الردي

البنت:طيب يا سعود انا زي اختك اي شي تحتاجه قلي لا يردك الا لسانك وقل اللي بقلبك كله لا تخلي شي ابد

سعود:والله

البنت:ايه يا سعود انا احبك

سعود:حتى انا احبك

البنت:والله

سعود:قسم بالله

البنت:يافرحتي

سعود:طيب انتي وش اسمك تراني ما اعرف عنك شي

البنت:مشاعل

سعود:مين سماك

مشاعل: والله ما بعد سالت امي:وانت مين سماك؟؟

سعود:ماادري يمي تقول انهم مسميني على جدت ابوي

امشاعل:كيف جدت ابوك اسمها سعود

سعود:ايه انا سألت امي نفس السؤال قالت لي مب شغلك قلتلها طيب خلاص

مشاعل:طيب انت بأي سنه تدرس

سعود:ثالث ثانوي وانتي

مشاعل:اول ثانوي

سعود:الله يوفقك

مشاعل:ويوفق الجميع ان شالله

سعود:اقول مشاعل انا الحين لازم اقفل اشوفك بعدين

مشاعل:طيب متى ادق عليك؟؟

سعود:بعد الساعة11 عشان يصيرون امي وابوي نايمين وترى معليشوالي عائلي ما اقدر ادق عليك

مشاعل:لا تشيل هم اكلمك بكره

سعود:اوكي باااي

مشاعل:بحفظ الله



لم تعد تلك الليلة في نظر مشاعل كسائر الليالي,,انتثر في مشاعرها شعور البهجة والسرور واصبح سعود الشيء

الوحيد الذي تفكر فيه طوال وقتها,,,فقد كان سعود ذلك الشاب الذي يكسر الخاطر واللذي تكتسيه الطيبة ,,اعجبت

مشاعل بشفافية اخلاقه وقلبه الرقيق الابيض وشخصيته المسالمة وعيشته البسيطة والقناعة واشياء كثيرة تكتشفها

بسعود يوما بعد يوم

اصبحت مشاعل تهاتفه يوما بعد يوم حتى انها لا تطيق فراقه ليوم واحد,,,واستمرت علاقتهم فصلا دراسيا كاملا

حتى تجرأت مشاعل بقولها لسعود:-

مشاعل:سعود حبيبي ابي اقولك شيء

سعود:تدللي يا عيون سعود

مشاعل:تسلم عيونك ياروحي.....امممم بصراحة ودي اشوفك

سعود:تشوفيييييني؟؟؟؟

مشاعل:ايه

سعود:كيف؟؟؟

مشاعل:وش اللي كيف عادي مثل ما الناس تشوف بعضها بلا غباء سعود

سعود:انا فاهم بس أخاف....

مشاعل:يلعن ابو دارك انا اللي لازم اخاف موب انت

سعود:ياحبي انا خايف ابوي وامي لا يدرون بعدين يحطوني بدار الايتام هم يدورون فيني الغلط

مشاعل:ماعليك كيف بيعرفون

سعود:ماادري بس صعبه

مشاعل:سعود لازم اشوفك ابي اعرف كيف شكلك

سعود:طيب خليني افكر وارد لك خبر

مشاعل:لا ابيك توافق الحين

سعود:طيب وين تبين تشوفيني

مشاعل:اي مكان

مشاعل:وش رايك بالمملكة والا الفيصلية

سعود:لا مابي مكان عام اخاف احد يعرفني

مشاعل: طيب انت اختار

سعود: اش رايك اجي مدرستك بعد الدوام؟؟؟؟

مشاعل:صاحي انت؟؟؟؟

سعود:لا ماني مسوي شي بي بوقف وانتي نظريني اشوي وروحي

مشاعل:اوكي انت خلك واقف عند زاوية المدرسة وانا راح امر جمبك بس ما راح تعرفني واعطته عنوان المدرسة

سعود: خلاص بكرة بتلقيني انا والسواق بكامري بوكس

مشاعل:الله يفشلك انت وسيارتكم

سعود:حرام عليك والله سيارتنا قوية ,,ابوي يقول دورت لكم احسن سيارة يابانية

مشاعل:خلاص سلملي على ابوك واشوفك بكرة يالله بااااي

سعود:باي


جاء اليوم الثاني وحان وقت خروج الطالبات وسعود منتظر بزاوية المدرسة مشخص الكوبرا بدون عقال ....

طلعوا وفود البنات كلهم اسود باسود وياكثر اللي مروا جنبه يبي يشك بوحده فيهم ما قدر كلهم يشبهون بعض,,,,

شوي ويدق جواله

مشاعل:ياملحححححححك تهبل يا سعود

سعود:انتي وينك

مشاعل:من جدك انت بأقولك وين انا

سعود: والله ما اناظرك بس قوليلي وينك

مشاعل:اجل وش هو له تبي تعرف ويني دامك ماتبي تناظرني

سعود:يالله عاااااد

مشاعل:خلاص انا رحت

سعود:لا تكذبين

مشاعل:والله خلاص رحت

سعود:طيب خلاص انا ابي اروح البيت يالله باي

مشاعل:خلاص باي


كبر الموضوع وتكررت المقابلات عند المدرسة حتى شكت الهيئة بامر سعود ومسكته وحطوه بالجمس

رجل الهيئة:انت وش عندك واقف هنا؟؟؟

سعود:لا والله بس قاعد انتظر اختي

رجل الهيئة:احنا كل يوم نشوفك واقف هنا ولا يركب معك احد

سعود:انا كل يوم اوقف هنا بس اختي تدق علي باخر شي وتقول انها راحت مع السواق الثاني

رجل الهيئة:تستهبل انت وراسك هاه؟؟؟


سعود حس انه بمأزق وورطة فاراد ان يعترف بكل شيء ولما هم بالحديث اذا بفتاة ممشوقة القوام ويدين بيضاء كالثلج

ذات صوت دافئ ورقيق نفس الصوت الذي يغرد على مسمع سعود كل ليلة تقول وهي ممسكة بيده

الفتاة:سعود ليش تأخرت علي

سعود:انتي مين؟؟؟

الفتاة:انا اختك وجع

سعود:طيب اتحداك وش اسمي((اهم الدلاخة يا شيخ))

الفتاة:تعال باقولك بأذنك وش اسمي...

قرب سعود اذنه وقالت الفتاة:انا مشاعل اصصصصص ياويلك تقول شي زي كذا قل ذي اختي وتعال معي.....

سعود مو مصدق اخر شي يتوقعه ان ذي تطلع مشاعل تفاجأ وشعر بكسل في جميع اطرافه وسلم عيونه في طول

مشاعل متخيلا اياها وهي تكلمه على الموبايل والصمت قد ملأ شفاته مذهولا ظووومرت لحظات وسعود ساكت الى ان نطق

سعود:ايه صح ذي اختي وش بلاك تقولي اول انت ماعندك خوات

رجل الهيئة:رح ياولدي مع اختك الله يهديك

سعود لمشاعل:انتي الحين مشاعل اللي اكلمها؟؟؟

مشاعل:لا امها

سعود: لا والله من جد اكلمك ابي اتاكد

مشاعل:اقول اخلص وين سيارتكم نبي نركب الهئة تناظر فينا تحترينا نركب

سعود:بتركبين معي؟؟؟

مشاعل:خلاص تبي تأخذ القيلولة عند الهيئة بكيفك

سعود:لا عاد كلش ولا القيلولة عند الهيئة

مشاعل:اسمع انت اركب قدام وانا اركب وراء وقول لسواقكم يوديني سيارتنا

سعود:طيب وان قال من ذي

مشاعل:انت شكلك ودك بالقيلولة

سعود:لا خلاص

فتح السيارة سعود يبي يركب.........................

فخر الدين:سعود اس فيه

سعود:مين ايييه ذي !!!!!!!!!!!قسم بالله عندهم شغالة تجنن

فخر الدين:سعود انت جنجال كبير

سعود:قسم بالله فخر الدين لاخليك تكلمها بي لا تعلم ابوي

فخر الدين:اس اسم هو؟؟؟

سعود:مشاعل

مشاعل:يالوح يقصد شغالتنا

سعود: وانا وش دراني باسم شغالتكم

مشاعل:خلاص خليه يوقفني هنا

سعود:فخرورتي(يدلع السواق) وقف هنا با بعد سبدي انت بس لا تعلم ابوي !!!!!!!!!!!!!!!!!

مشاعل:خلاص باكلمك اليوم باللبل ان قفلت جوالك باحوسك

سعود:طيب


رجع سعود لبيتهم وهو مو مصدق اللي صار اليوم ووده كل يوم تمسكة الهيئة عشان تجي فارسة احلامه تنقذه ........

طول اليوم وهو سرحان الين دقت عليه مشاعل

سعود:الوو

مشاعل:هلا والله بالغالي

سعود:هلا حبي كيفك

مشاعل:انا بخير وانت

سعود:الحمدلله تمام بس من يوم تركتك وانا قاعد افكر فيك

مشاعل:ليش وش الطارئ

سعود:موب مصدق انك انك انتي اللي مسكتي يدي اليوم بس والله ان ىجمالك مو طبيعي

مشاعل:تبي الصدق انا كنت خايفة اول شي بس حسيت انك تبيني اساعدك وما تهون علي وانت تركب جمس الدورية ...

سعود:يابعد عمري يا مشاعل...تصدقين احسك شي مهم بحياتي ما اقدر اخلي,,,انا حسيت معك اني عايش ومتهني

وصت عرف حاجات كثيرة بالحياة واكثر شي اخاف منه بس ان شالله ما نفترق

مشاعل: ان شالله


اقتربت ايام الاختبارات النهائية وقررت مشاعل لن تترك سعود لحين انتهاء الاختبارات طبعا هذا القرار لم يكن سهل

فهي سوف تبتعد عن حبيبها قرابة الاسبوعين ولكنها لا تريد ان تشغله.......من جهة اخرى ابو سعود مواعد سعود لو

نجح يخلي جواه عمومي(((خوش هدية)))...

المهم ويقعد سعود يذاكر الليل مع النهار وايام الاختبارات تمر يوما بعد يوم الى ان انتهت وفي اخر يوم بعد ان انتهى

الاختبار رجع سعود للبيت واخذ حمامه المعتاد وما ان طلع من الحمام الا وهاتفه النقال يرن

مشاعل:سعووووووووووووووووووووووووووووووووووود حبيبي

سعود:حياتي مشاعل وحشتيني حبيبتي

مشاعل:وانت بعد يا روح روح روح روحي والله منى جد فقدتك حبي

سعود: اش كثر اشتقت لي

مشاعل: والله ياروحي اشتقت لك بالحيييل ياعمري،،،،انتظرت الاختبارات نخلص ساعة بعد ساعة

سعود:كيف اختباراتك عسا حليتي زين

مشاعل:والله انواع الدجة بيني وبينك انت ماخذ كل عقلي,,,,وبقي سعود يهرج مع مشاعل قرابة الساعات الثلاث تم تفرقوا


طبعا ابو سعود وفا لسعود بوعده وخلا جواله عمومي وجت اول فاتورة صفقت الالفين رجع ابوه جواله عائلي وبعد ما

نشب لابوه حلوف وايمان انه ما يعدي 500 ريال للفاتورة الوحدة رجعه مرة ثانية.....طلعت نتيجة سعود جاب نسبة93%

ودخل كلية الهندسة ورفع راس امه وابوه ومشاعل وابوه اشترى له سيارة كورولا من جهة اخرى استمرت علاقتخ مع

مشاعل وتوطدت اكثر واكثر وفي ذات يوم اتصلت مشاعل على سعود

سعود:الووو

مشاعل(بصوت حزين)سعود اش اخبارك

سعود:وش فيه صوتك كذا

مشاعل:لا مافيه شي

سعود: بالله قوليلي اش فيك

مشاعل:اخاف تزعل لو قلت لك

سعود:ماني بزاعل بس وش فيك

مشاعل:سعود

سعود:هلا

مشاعل:انا انخطبت من ولد خالتي

سعود: قولي والله

مشاعل:اجل امزح يعني

اطبقت شفاة سعود وهو يحتقن الالم والقهر في قلبه ويكتم عبرته ودمعة تنتظر العين ترمش لكي تنزل....تغيرت ملامح

وجه سعود فكان هذا الشي اللذي لم يحسب له حسبان حان الوقت لكي يؤمن بان لكل شي بداية ونهاية فلا شيء

يدوم.....كم انت مسكين يا سعود ....مشاعل لم تكن الشي الذي يعشقه بل كانت الانسانة التي دلته للطريق الصحيح في

حياته واوضحت لا يفقهها............كان يحبها بمعنى الحب والتقدير كانت مشاعل تحيط سعود بالحنان والدفيء وكانت

تتفنن بامتصاص حزنه كما لو كانت امه .......حان لسعود ان يلوح بكفه ليودع ايام السعادة...مرت ذكريات حبه كلها

بلحظات...قاظعته مشاعل باكية بدموع حاره وشعور يلتهب بقولها

مشاعل:سعود ساعدني انا ما ابيه بس امي شاسوي امي وابوي ما اقدر احرجهم مع خالي بس صدقني ما راح اتزوجه

لو ايش

سعود:ماتدرين يمكن يسعدك اكثر مني

مشاعل:لا تقول كذا انا احبك اكثر منه والله العظيم احبك وماني متزوجته لو شيسوون اصلا مابيه ابيك انت وبس

سعود:الله يخليك يا مشاعل اذا كنتي تحبيني وتقدرين شي اسمه سعود وافقي

مشاعل:سعود انا محتاجتلك ابيك تساعدني لا تصير معهم ضدي

سعود:مشاعل حاولي تفهميني انا معك طريقنا مسدود اخر شي كل شي بيننا بيضيع

مشاعل:انا ابيك ما اقدر اعيش من دونك وانا اذا يوم ما كلمتك احس اني بموت

سعود:مشاعل تكفين على عشاني وصدقيني بأفرح كثير


يقول سعود هذه الكلمات وهو يحس بعكسها تكاد كطعنات تمزق قلبه اشلاء....احس انه فاق من حلم جميل نهايته مبكية

مشاعل:أكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــرهك
واقفلت الخط

ومازال سعود يحتقن الالم وشفتاه ترتعش وكل اطرافه ترتجف وفي لحظات استجمع ما تبقى من قواه واتصل بمشاعل

ولم ترد واتصل مرة اخرى واخرى الى ان ردت بصوتها الحزين الغرق في البكاء ودار بينهما هذا الحوار وستقرؤونه

بالجزء القادم

وتقبلوا تحياتي
عندي كلام غير متصل  
قديم 07-29-2006, 11:56 AM   #5 (permalink)
عندي كلام
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية عندي كلام
 
يووه ماحد رد

شكل القصة ما عجبتكم

خلاص ماراح اكمل
عندي كلام غير متصل  
قديم 07-29-2006, 05:51 PM   #6 (permalink)
عندي كلام
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية عندي كلام
 
لا راح اكمل

وكل واحد حر في رايه


راح اكمل لقناعتي الشخصية
عندي كلام غير متصل  
قديم 07-30-2006, 04:00 PM   #7 (permalink)
عندي كلام
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية عندي كلام
 
[SIZE= تكــــــــــــــــــــــــــملة






وصلنا يوم مشاعل ردت على سعود


مشاعل:نعم

سعود:بقولك شي

مشاعل:وشتبي

سعود:مشاعل ابي اجي اخطبك وش رايك

مشاعل:نعم؟؟؟؟؟؟؟؟

سعود:شوفي حبي انا بعد ما قلت لامي وادري ماراح توافق بس راح احاول

مشاعل:سعود انت من جدك

سعود:ايه عمري من جدي انا ما عندي استعداد اعيش طول عمري اتعذب

مشاعل:طيب اشلون

سعود:حاولي تماطلين بالخطبة لين اشوفلي حل

مشاعل:سعود بسرعة الله يخليك ترى الكل قاعد يسالني اذا وافقت والا لا

سعود:اوكيه من عيوني بس انتي ساعديني كمان ما اقدر عاد اسوي كل شي بالحالي

مشاعل:انت قلي وش اسوي وانا ابي اسوي

سعود:راح اقولك شتسوين بعدين والحين يالله باي

مشاعل:بحفظ الله حبيبي


نهض سعود من سريره والظلام يتبعثر في غرفته واخذ يمشي ويرجع على نفس خطواته محاولا ان يجد طريقة ليفاتح[

امه بالموضوع فلم يجد اي جدوى من تفكيره واخيرا قرر ان يفاتحها بموضوع الزواج وانه قد عين الفتاة التي طالما

ارادها وحلم بها وان يضعها امام الامر الواقع ...............ذهب الى فراشه ونام بصعوبة واستيقظ في الصباح على شعاع

الشمس المنبعث من نافذة الغرفة واتجه مباشرة الى المطبخ حيث كان امه تجهز الفطور

سعود:يمه

الام:هلا وليدي

سعود:ابي اقولك شي

الام:وشفيك؟؟؟

سعود:يمه انا ابي اتزوج

الام:هذي والله الساعة المباركة يا ولدي ابشر من بكرة ابدورلك على البنت اللي تخليك تنبسط

سعود:لا يمه انا ابي وحده

الام:مين؟؟؟؟؟؟؟

سعود:يمه ابي اتزوج وحده تعرفت عليها بالتلفون

الام:منت صاحي وش هالكلام

سعود:يمه انا ابيها ولا ابي غيرها ولو ماتزوجتها ماني بمتزوج طول عمري

الام:يمه سعود انت كبير وتفهم محد يتزوج من التلفون ولو يسألونا الناس عنها من وين تعرفونها نقولهم سعود

تعرف عليها بالتلفون؟؟؟؟

سعود:يمه هذي البنت اللي خلتني رجال قدام عيونك ماحد مغيرني الا هي هي البنت اللي حبتني وكنتوا وقتها ماحد

يطيقني ولا حد معطيني وجه يمه هي مو ملزومة تأخذ واحد زيي وغيري تقدملها احسن مني بس هي ماتبي الا انا

وانا مابي الا هي يمه تكفين حسي فيني ولا تحرميني من البنت اللي احبها وصدقيني لو بتزوج غيرها ما راح

احب زوجتي زي ما انا احب هالبنت يمه الله يرضى عليك ويعافيم اذا كنتي تدورين سعادتي انا سعادتي ويا هالبنت

وصدقيني البنت بنت عايلة وطبايعهم مثل طبايعنا................

لم تعجب سعود بهذه الطريقة ولكنها ايقنت بانه ان لم يتزوج سعود هذه الفتاة سيحدث ما لا يحمد عقباه

وقررت ان تفكر في تروي وعلى مهل واستئذنت من سعود بان يمهلها ان تفكر بالموضوع فوافق سعود شرط ان لا

تطيل ا لتفكير وشرح لهل ظروف خطبة مشاعل,,,,,,,,,,,,,



مر يومان مسعود ومشاعل قد سجنتهم قضبان الحيرة ويحسبون الدقايق لكي تقرر ام سعود


بعد ذلك وافقت ام سعود شرط ان تقابل مشاعل في احد الاماكن العامةلكي تبحث فيها مدى اخلاقياتها وسنعها

المهم صارت المقابلة واعجبت ام سعود باخلاق مشاعل ولكن تبقى الطريقة التي سوف يتزوج بها خطرة

وافقت ام سعود مبدئيا على الزواج وبقي الامر سريا بين الثلاثة ولكن هناك مشكلة وهي...................

مشاعل:سعود امك مرة عسل

سعود:انا طالع عليها

مشاعل:بس تخوووف طول الوقن وانا مرتبكة

سعود:حبي الحين كيف بتفكي خطبة ولد خالتك(محمد)

مشاعل:ماعليك انا مدبرة كل شي

سعود:بنشوف


مشاعل فكرت في طريقة جريئة للغاية وهي ان تتصل على محمد وتوضح له الامور ولم تفكر في العواقب مهما كانت

مشاعل:السلام عليكم

محمد:وعليكم السلام شخبارك مشاعل

مشاعل:الحمدلله وانت شخباركSIZE

محمد:تمام الحمدلله

مشاعل:محمد انا بقولك شي يخص الخطوبة بس بليز لا تفهم غلط

محمد:اوكي تفضلي

مشاعل:محمد انا بصراحة تهمني سعادتك انا فكرت بموضوع الزواج حسيت اني ماراح اسعدك بتلقى اللي احسن مني

انا ما حبيت اردك وحبيتها تجي منك خوفي تنحرج وصدقني راح تبقى انت الاخ الصديق القريب اللي احتاجه وقت

ضيقتي ارجوك انك ما تزعل مني

محمد:مشاعل بس انا احبك

مشاعلسكتت ولم تتفاجا بقدر ما كانت تريد ان تنهي الموضوع باسرع وقت ممكن

مشاعل: محمد صدقني لو تزوجتني بتكره اليوم اللي حبيتني فيه محمد انا ما احس بشي تجاهك الا انك اخ وبس

محمد:مشاعل انتي تحبين واحد ثاني

مشاعل:محمد عن الكلام اللي ماله داعي

محمد:اوكي مشاعل شكرا على كل ذا الكلام انا بكره اكلم الوالدة اخليها تفك الخطبة وانا كمان تهمني سعادتك يالله باي

مشاعل:باي

ومن اليوم الثاني

محمد:يمه

الام:سم يا وليدي

محمد:يمه انا مابي مشاعل

الام:محمد وش ذا الكلام

سعود:خلاص يمه كنسلي كل شي

الام:وش ذا الكلام قاعدين نلعب احنا مرة تقولي اخطبيها لي ومرة تقولي خلاص ما ابيها اعطي ام البنت كلمة واخر شي تهون

محمد:يمه ارجوك لا تضغطين علي انا ماعاد ابي مشاعل ولا غيرها

الام:حسبي الله عليك كانك تبي تحرجني مع الحرمة

محمد:معليش يمه


انفكت الخطوبة في غضون يومين واصبح لكل منهم طريقة واهالي المخطوبين في ذهول فلم تتفاجا مشاعل وقد بدا

وكان الامر لا يعنيها واستغربت ام مشاعل ولا تزال ام محمد لا تعرف سببا لقرار ابنها المفاجئ

مر اسبوع على فك الخطوبة واتصلت ام سعود على بيت ام مشاعل ردت امها وبدت ام سعود تتعرف وهي اول مرة تكلمها

وطرحت موضوعها فبدت ام مشاعل مستغربة كيف انه لم يمضي اسبوع حتى اتى خطابون جدد

قالت ام سعود نريد ان نراكم فوافقت ام مشاعل وكان يوم الاربعاء هو الموعد اتت ام سعود في الموعد ونزلت مشـاعل

بفستانها المتواضع وجمالها الشرس وملامحها الحادة وبياضها الثلجي الذي نثرت فيه عقود الالماس وشعرها الاسود

الناعم وسلمت على ام سعود

ام سعود:ماشالله تبارك الله ماغلطت يوم اخترتك لولدي

مشاعل:(بإستحياء)الله يسلمك يا خالتي

انتهت العزيمة وسعود قاعد ينتظر برا ويوم طلعت امه

سعود:هاه بشري وافقو

الام:الى متى اقعد اعلم فيك لسا ما طلبناها رسمي

واستمر حديث سعود وامه الى ان وصلوا المنزل واول ما وصل سعود دق ع مشاعل

مشاعل:(بدلع)الوووو

سعود: وش ذا يا مشاعل امي تقول نور القمر ماشالله

مشاعل:حرام عليك عاد والله استحي

سعود:والله ان قلبي حاس ان ربي ماراح يجمعني فيك

مشاعل:لا تقول كذا ترى والله ابكي الحين

محمد:لا عاد كل شي الا صياحك كل مادق عليك لازم وقت مستقطع صياح وبكي

مشاعل:اشوا

سعود:اشوف الموت يا مشاعل ولا اشوفك ولا اشوفك بليلة العرس احس بستحي

مشاعل:انا شكلي باصيح اذا شفتك

سعود:والله ارجع انام ببيتنا واخليك لحالك

مشاعل:راح احاول امسك نفسي

وبعد ما خلصوا المكالمة راح سعود لامه لقاها ضايق خاطرها

سعود:يمه شفيك

الام:مافيه شي

سعود:الا فيك قوليلي

الام:والله يا وليدي مانيب قادرة افارقك وانت وحيد عيالي

سعود:لا تخافين يمه باسكن جنبك ولا مشاعل ولا غيرها تقدر تاخذني منك انتي امي وجنتي تحت رجولك وصدقيني كل

ما تذكريني راح تلاقيني بوجهك,,,بكت ام سعود ولو اول مرة يرى سعود امه تبكي حاولت اخفاء دموعها وما ان

اجهشت بالبكاء حتى حضنت سعود وبشدة وبدأو كلاهما بالبكاء


خطبوا اهل سعود مشاعل بشكل رسمي وافق اهل مشاعل واستمروا على الخطبة الى ان تخرج سعود ودخلت مشاعل

كلية الحاسب الالي

ويوم كتب الكتاب ازدحمت زغاريد الحريم وقام سعود وحمل مشاعل على كفيه واخذ يركض بها وشفاه الحضور تملؤها

الضحكات والفرحة تكاد ان تمزق صدورهم من شدتها فلم يتوقع كلا منهما ان ياتي ذلك اليوم ولكن مشيئة الله فوق كل

شي


مشاعل:سعوووووووووووووووودتي

سعود:عيونه تدللي

مشاعل:احبك يا سعووودتي

سعود: وانا اموت فيك يا نور عيوني

مشاعل:عسى الله لا يحرمني منك قوا لميين

سعود:اميييييين


مرت الايام والحب في قلوبهم مثل الطفل يكبر يوما بعديوم صاروا يطلعون مع بعض وما يملون من بعض ابد حتى شك

الناس انهم مسحورين..............قرب وقت الزفاف وبدأت الناس تفصل وتعدل بالفساتين والكل مشغول ينتظرون وقت

الزفة بفارغ الصبر ولا شك ان العروسين متحمسين لذلك اليوم وما يحويه

هذا اليوم من افراح العمر بعد قصة حب جميلة دامت اكثر من اربع سنوات من العثرات والذكريات الجميلة والبائسة صمدوا

وتجرأو على اشياء لم يستطع غيرهم ان يفعلها وفاء للحب الذي بينهم.............وقفت ظروف الزمان في وجوههم قهروا

تلك الظروف في سبيل ذلك اليوم الذي طالما كان حلمهم الوردي,,,,,,,,,,,,


بدأت الايام تقل وازداد حماس العاشقين حتى تبقى يومين لتلك الحفلة وبركان الصبر يكاد ان ينفجر من صدورهم


مشاعل:سعود حبي هانت بقي يومين بس

سعود:عسى يا رررب

مشاعل:مجهزة لك مفاجأة يوم العرس يابعد روحي انت

سعود:وش هي

مشاعل:انت مصدق اني بقولك

سعود:لا قولي

مشاعل:لا مافيه

سعود:حتى انا مجهز لك مفاجأة بس ماني قايلك وش هي

مشاعل:احسن مابي اعرف



مرت الساعات والتوتر يطبع ملامحه على الجميع

مشاعل:حبي بكرة بتشوفني بفستاني الابيض وش راح تحس فيه

سعود:اممممممم بشيلك قدام الناس كلها وبرقص فيك لين تصدق الناس اني مجنون

مشاعل:منت صاحي

سعود:يوووه ذكرتني باجيب ثوبي من عند الخياط عساني الحق يالله بايي

مشاعل:بااي بس لا تسرع



ركب سعود سيارته وقادها بسرعة جنونية وشتائم الناس تترامى عليه ممن حوله ولا يابه لاحد الى ان وجد امامه شاحنة

كبيرة كانت واقفة الى جانب الطريق حاول ان يوقف سيارته ولكنه لم يفلت من قدر الله سبحانه فارتطم بالشاحنة

فاصبحت سيارته كالعجين وتجمع حوله الناس والدماء تكتسيه من جبينه حتى اطراف قدميه حمله احد الاشخاص الى ا

لمستشفى وعلمت ام سعود بالخبر وذهبت مع ابو سعود الى المستشفى باسرع ما يمكن والاجهزة والاسلاك تتبعثر

على جسده ورنين جهاز القلب لم يكف انينه ولم تسيطر ام سعود على نفسها فاجهشت بالبكاء............



وما ان علمت مشاعل بالخبر حتى خرجت من المنزل من غير عباية لتصل المستشفى وهي تركض وكثر البكاء قد اتعبها

وارهقها وجمعت قوتها حتى وصلت غرفته فوجدت ام سعود وابو سعود والدكتور يقول لهم انتظرا بالخارج ولكن لم


يتمكن من مشاعل وذهبت الى ناحية سعود وهي تمسك يده وتهمس باذنه تكفى ياسعود كلمني رد علي لا تخليني

يا سعود ففتح عينه والتعب قد وضح عليه ففرحت مشاعل ومسحت بعض دموعها الكثيرة وابتسامة الامل والتفاؤل

قد رسمت على ثغرها الصغير


سعود:مشاعل

مشاعل:هلا حياتي

سعود:احبك موت يا مشاعل

مشاعل: وانا اموت فيك يا بعد عمري

سعود:قربي خدك

اقتربي منه بعد ان ردت خصائل شعرها وراء راسها وحاول قدر الامكان ان يقترب منها فقبل سعود وجنتها الموردة

وما زالت شفاة سعود ملتصقة ترتعش بخد مشاعل وععد نبضات قلب سعود قد بدات تعد عدها التنازلي لكي يودع

هذه الدنيا ومشاعل وسط ابتسامتها نزلت دمهة ذابت على جبين سعود وما زالت شفاه سعود ترتعش وحاول سعود ان


يطيل القبلة ولكن شا الله ان تخرج روحه,,,,,,,,,,,,,,,,,,



في تلك اللحظة احست مشاعل بدفء قبلة سعود وما ان التفتت اليه وراته قد ودع الدنيا واغلق اجفانه الناعسة وابتسامته

لرؤية مشاعل اخر لحظات حياته هي التي تبقت من سعود فبكت وهي تضحك من قهرها واخذت تصرخ بشدة وتقول

لا يا سعود بكرة ابيك جنبي تجلس جنبي تكفى لا تموت سعود الله يخليك انت ما مت تتكلم وبكاؤها يبعثر كلامها

فسقطت مغما عليها على صدره ويدها لا تزال تمسك يده ودخلت ام سعود على اثر تلك الصيحة ووضعت يدها على

فمها مذهولة مصعوقة من المنظر حتى ارتمت وبكت هي الاخرى في فقدان ابنها الوحيد فاتى زوجها وهدى من روعها

واخذها للخارج ومشاعل لا تزال في غيبوبتها وعلم من تبقى من الاهل بذلك الحاث المروع وسبق قدر الموت قدر الزواج بيوم واحد


مات سعود الذي احبه جميع الناس مات سعود وحيد امه وابيه مات سعود الذي احب مشاعل واحبته مات سعود صاحب

القلب الابيض الرقيق.مات سعود وبكى له جميع البشر ومشاعل ما ان فاقت من غيبوبتها حتى بدات تبكي باليوم الوتحد

ساعات طوال.......................



وبعد 6 شهور من موت سعود نفذ صبرها ولم تعد تحتمل هول الصدمة جاء اجلها بين اهلها في فراشها ولحقت به






وهكذا انهى الموت بطغيانه على قصة حب جميلة بريئة كان ظرف الموت اقوى من حبهم....................................

تـــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــــــــــــ ت


منقووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول




مع تحياتي:عندي كلام
عندي كلام غير متصل  
قديم 07-30-2006, 07:51 PM   #8 (permalink)
دنيا الحزينه
رومانسي مبتديء
 
مشكور على هالقصه الجميله ..
دنيا الحزينه
دنيا الحزينه غير متصل  
قديم 07-30-2006, 08:13 PM   #9 (permalink)
دنيا الحزينه
رومانسي مبتديء
 
Post

مشكور على القصه الجميله
دنيا الحزينه
دنيا الحزينه غير متصل  
قديم 07-31-2006, 09:52 AM   #10 (permalink)
ريم الحلووه
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية ريم الحلووه
 
عندي كلام

حسبي الله عليك بكيتني

تكفى والله ماعاد قدرت أصبر

الله يعطيك العافيه على هالنقل

الرائع

ودمت بخير

أختك المحبه / ريـــــــــم
ريم الحلووه غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 02:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103