تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

يا فيروز ارجع إلى بستانك آمناً مطمئناً

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-28-2006, 05:13 AM   #1 (permalink)
sunset-2005
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية sunset-2005
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى sunset-2005 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى sunset-2005
يا فيروز ارجع إلى بستانك آمناً مطمئناً




يا فيروز ارجع إلى بستانك آمناً مطمئناً
يا فيروز ارجع إلى بستانك آمناً مطمئناً
إخواني وأخواتي الأعــــزاء
كثيرة هي الحكايات في تراثنا العريق .. وقعت فى يدي حكاية!!!
مضمون الحكاية ليس مُشوقاً غير أنني اكتشفت فيه صورة جمالية للغاية
أحببتُ أن تشاركونني في متعة هذه الصورة الرائعة..
اهمها استخدم بمذهب " الرمزية " المشوق في سرد أحداث
القصة رغم بساطة البدايات والنهايات و" العقدة " القصصية

يتجلى فيها مذهب " الرمزية " القصص والروائي بأحلى صوره..

عجبتُ كيف تكون " جارية مملوكة "
بهذا الذكاء والفطنة والعفة والشرف
قد تفوق بعض الحرائر من النساء في عصرنا الحاضر ..
وكيف يكون لمملوك هذه الفطنة والحكمة فقد فقدناها
في بعض رجال عصرنا الأحرار..
لن أطيل عليكم إليكم القصة " السالفة" تجرأتُ وعملتها
على هيئة حوار ليسهل تصفحها من غير ملل..


كان السلطان في يوم من الأيام جالساً
بسطوح قصره يتفرج فلاحت منه التفاته فرأى
امرأة على سطح دار إلى جانب قصره لم ير الراءون أحسن منها ’
فالتفت إلى إحدى جواريه:


السلطان : فقال لها: لمن هذه؟

قالت الجارية : يا مولاي هذه زوجة غلامك فيروز.

فنزل السلطان وقد خامره حبها،وشغف بها.

فاستدعى فيروز

السلطان : يا فيروز .

فيروز : لبيك .

السلطان :خذ هذا الكتاب وأمضى به
إلى البلد " الفلانية " وائتني بالجواب.

فيروز : أخذ وتوجه إلى منزله فوضع
الكتاب تحت رأسه وجهز أمره
وبات ليلته فلما أصبح ودع أهله وسار طالباً لحاجة السلطان
ولم يعلم بما قد دبره السلطان.

أما السلطان فأنه لما توجه فيروز قام مسرعا وتوجه مختفياً إلى دار فيروز.

السلطان : فقرع الباب قرعاً خفيفاً..

زوجة فيروز : من بالباب؟

السلطان : أنا سيد زوجك .

زوجة فيروز : فتحت له الباب. رحبت به وأجلسته في صدر المجلس

زوجة فيروز : أرى مولانا اليوم عندنا؟

السلطان : زائراً !!

زوجة فيروز : أعوذ بالله من هذه الزيارة !! وما أظن فيها خيراً .

السلطان : ويحك إنني أنا السلطان سيد زوجك وما أظنك عرفتني!

زوجة فيروز : بل عرفتك ولقد علمتُ أنك
السلطان ولكن سبقتك الأوائل في قولهم:


سأترك ماؤكم من غير وِرْد *** وذاك لكثرة الـورَّاد فيه
إذا سقط الذباب على طعام *** رفعتُ يدي ونفسي تشتهيه
وتـجتنب الأسود ورود ماء *** إذا كان الكلاب وَلُغْن فيه
ويرتجع الكريم خميص بطن *** ولا يرضى مساهمة السفيه


زوجة فيروز : أيها السلطان تأتي
إلى موضوع شِرْبُ كلبك وتشرب منه؟

السلطان : فاستحيا من كلامها وخرج
وتركها فنسي نعله في الدار.

هذا ما كان من السلطان !!

أما ما كان من فيروز فأنه خرج وسار وتفقد الكتاب فلم يجده معه . فتذكر أنه
نسيه تحت فراشه. فرجع إلى داره فوجد نعل السلطان في الدار فطاش عقله وعلم
أن السلطان لم يرسله في هذه السفرة إلا لأمر يفعله فسكت ولم يبد كلاما .

وأخذ الكتاب وسار إلى حاجة السلطان فقضاها ثم عاد إليه فأنعم عليه بالمال

فمضى فيروز إلى السوق واشترى ما يليق بالنساء وهيأ هدية حسنة وأتى زوجته فسلم عليها .

فيروز لزوجته : قومي إلى زيارة أبيك.

زوجة فيروز : وما ذاك؟

فيروز : إن السلطان أنعم علينا وأريد أن تظهري لأهلك ذلك.

زوجة فيروز : حباً وكرامة.

ثم قامتْ من ساعتها وتوجهتْ إلى بيت أبيها ففرحوا بها وبما جاءت به معها فأقامت عند
أهلها مدة شهر فلم يذكرها زوجها ولم يأتي بها فأتى إليه أخوها.

اخو الزوجة : فيروز إما أن تخبرنا بسبب غضبك
وإما أن تحاكمنا إلى السلطان

فيروز : إن شئتم الحكم فافعلوا فما تركت لها علي حقاً.

فطلبوه الحكم فأتى معهم ..

وكان القاضي إذ ذاك عند السلطان جالساً إلى جانبه

أخو الزوجة : أيد الله مولانا قاضي القضاة
إني أجَّرْتُ هذا الغلام بستاناً سالم الحيطان ببئر ماء معين عامرة وأشجاره
مثمرة فأكل ثمره وهدم حيطانه وأخرب بئره.

القاضي : متوجهاً بكلامه " لفيروز " ما تقول يا غلام؟

فيروز : أيها القاضي قد تسلمت هذا البستان وسلمته إليه أحسن ما كان .

القاضي : هل سلم إليك البستان كما كان ؟

اخو الزوجة : نعم ولكن أريد منه السبب لرده.

القاضي : ما قولك يا فيروز ؟

فيروز : والله يا مولاي ما رددتُ البستان
كرهه فيه وإنما جئتُ يوماً من الأيام فوجدتُ فيه أثر الأسد! فخفتُ
أن يغتالني فحرَّمتُ دخول البستان إكرامًا للأسد!!

كان السلطان متكئاً !!

وقال : يا فيروز ارجع إلى بستانك آمناً مطمئناً فوالله إن الأسد
دخل البستان ولم يؤثر فيه أثراً.
ولا التمس منه ورقاً ولا ثمراً ولا شياً ولم يلبث فيه غير لحظة
يسيرة وخرج من غير بأس
والله ما رأيتُ بستانك ولا أشد احترازاً من حيطانه على شجره.

فرجع فيروز إلى داره وردَّ زوجته
ولم يعلم القاضي ولا غيره بشيء من ذلك..


النهاية سعيدة

إذا كان في الأزمنه البائدة أمثال فيروز وزوجه وهما مملوكين
فعلى نساء عصرنا الحرائر ورجالنا الأحرار السلام


الغروب.....Sunset2005





التعديل الأخير تم بواسطة sunset-2005 ; 06-28-2006 الساعة 05:19 AM
sunset-2005 غير متصل  
قديم 06-29-2006, 03:44 AM   #2 (permalink)
ندى الزهور
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية ندى الزهور
 
خلتي أعيش جو الف اليله والليله
وذكرتني كثير في رمضان




شكرا جزيل
ندى الزهور غير متصل  
قديم 06-30-2006, 09:46 PM   #3 (permalink)
اميرة الاحلام
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية اميرة الاحلام
 
اخي الغروب

رائعة صيغت بيد رائع لتتعدى الروعة..................................

امراة بكل ما في المعنى من كلمة عرفت كيف تحافظ على نفسها وتصون زوجها وبيتها......................وكوفئت خيرا


في النهاية..........................


اعجبني ايضا في القصة عدم التسرع في الحكم..................
وتوكيل شخص عادل وفهم القصة من جميع ابعادها.......................

سلمت يداك..........................دوما تنتقي القصص المميزة والتي تحتوي على الحكم.................

تقبل مني كل تقدير واحترام

اعجبتني جدا الابيات الشعرية............

تحياتي

اميرة الاحلام
اميرة الاحلام غير متصل  
قديم 07-01-2006, 11:07 AM   #4 (permalink)
sunset-2005
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية sunset-2005
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى sunset-2005 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى sunset-2005

سيدتي ندى الزهور
جميلة هي الذكريات .. فما حياتنا إلا سجلات
بين شمعة مضيئة ودمعة حارة
تُرسم على خد الزمن !!
مروركم من هنا كان هو الاروع


الغروب.....Sunset2005


sunset-2005 غير متصل  
قديم 07-01-2006, 12:41 PM   #5 (permalink)
sunset-2005
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية sunset-2005
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى sunset-2005 إرسال رسالة عبر Yahoo إلى sunset-2005

سيدتي أميرة الاحــــــــــــــلام
كم أسعدني هذا الإطراء خاصة وأنه آتى
من الأميرة الرائعة كان لمداخلاتكم القيمة
أبلغ الأثر في نفسي لما أضفت عليها من أفكار
قيمة ونظرة ثاقبة
فشكرا لك من الأعماق


الغروب.....Sunaet2005


sunset-2005 غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 11:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103