تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

حتى لا يتوقف الزمن ( قصه من الواقع )

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-16-2006, 02:19 PM   #1 (permalink)
خفيف الظل1980
رومانسي مبتديء
 

ADS
Wink حتى لا يتوقف الزمن ( قصه من الواقع )




بسم الله الرحمن الرحيم
عصفت بها رياح العمر ورمتها في منزل متهالك.. تتكدس فيه سبع شقيقات مع أمهم، منزل مثل علبة «السردين» اشبه ما يكون ببيت الاشباح.. فانزوت تلعق جراحاتها وتبكي على حظها العاثر. وبعد سنوات طويلة من طلاقها تقدم لها عريس يطلب يدها فعاشت في حيرة نظرا لانها مطلقة بلا ولي أمر، حيث ان والدها منفصل عن والدتها ولايزورهم الا لماما ولاتعرف طريقا للوصول اليه.
حينما ارتبطت أم طارق بزوجها كانت تحلم بحياة زوجية تقطر بالسعادة وايقاع الاحلام والطموحات.
ولكن بعد اسبوع واحد اقتلعت رياح الخلافات شجرة الحلم ووجدت نفسها تحمل لقب مطلقة وهي في شهر العسل.
تقول أم طارق: كان شرطي مع زوجي قبل اتمام الزواج ان يؤسس لي منزلا بعيدا عن زوجته الاولى ولكنني فوجئت ان جميع وعوده تلاشت ادراج الرياح حيث اجبرني على السكن مع زوجته الاولى ومنذ أول يوم وطأت فيه منزل الزوجية بدأت الخلافات بيننا حيث اعتدى عليّ بالضرب نظرا لانني كنت اصر على ان اسكن في منزل مختلف وعلى خلاف زوجي الذي كان الشرر يتطاير من عينيه كلما دخل الى المنزل الا أن زوجته الاولى كانت امرأة عاقلة وعاملتني مثل بنتها وليس «ضرة» وهو عكس ما توقعته منها..وكانت تحاول كثيرا من ينهي عذاباتي

اخشى فوات القطار ان تصبرني على زوجي الفظ ولكني لم اتمكن من تحمل الحياة معه فطلقني وبعدما عدت الى منزل اسرتي ادركت انني احمل في احشائي مولودا.
وتضيف شعرت منذ الوهلة الاولى ان شقيقاتي غير مرحبات بطلاقي فعشت مثل الغريبة وسطهن ولكن تمكنت من كسر حاجز الجمود فيما بيننا وسرعان ما عادت الحياة الى مجاريها بيني وشقيقاتي ومنذ طلاقي لم يزرنا والدي التمست له العذر فقد يكون مشغولا مع زوجته واطفاله من زوجته الثانية وكنت اتصور انه سوف يطرق الباب في أية لحظة للسؤال عن فلذات كبده ولكن تمر السنوات دون ان يتحقق هذا الحلم وتضيف بعد ان انجبت ابني الوحيد التحقت بحلقة للتحفيظ وتمكنت من حفظ كامل القرآن الكريم وكانت سلوتي الوحيدة الذهاب الى الحرم والصلاة فيه حيث انسى هناك همومي وعذاباتي وما اعيشه من ألم في منزلنا الشبية ببيت الاشباح فلا أحد فيه يشعر بجراحات الاخرين رغم اننا اخوات شقيقات.
وفي خضم هذه الحياة تقدم لي رجل من جنسية عربية وهو على خلق وراودتني الاحلام بالسعادة والخروج من منزلنا الذي لا اشعر فيه بالانتماء لأحد ولكن مشكلتي، من هو الولي؟ فأبي غائب عن الانظار ومشغول في حياته واخي الوحيد عمره 17 عاما، واخشى ان يمضي قطار العمر وانا احمل لقب مطلقة واجد نفسي اقف وحيدة مثل شجرة في مهب الريح.


خفيف الظل1980 غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 08:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103