تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

قصة من الواقع ( الغدر والخيانة)

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2006, 04:03 PM   #1 (permalink)
خفيف الظل1980
رومانسي مبتديء
 

ADS
Wink قصة من الواقع ( الغدر والخيانة)




مطلقة في عالم النسيان:
تضحيتي كتبت تعاستي
مثل زهرة ذبلت في لهاث الحياة وجدت وداد نفسها حبيسة بين اربعة جدران واختارت العزلة بعد ان ضحت في سبيل سعادة زوجها واختارت له عروسا ولكنه غدر بها ورمى في وجهها ورقة الطلاق وذاب في الزحام ولم يبق لها من الايام سوى ذكرى مغلفة بالدموع وحكايا العمر.
اخترت العزلة بعد ان طلقني زوجي اريد فقط ان انهل من نهر الدموع لانني كتبت شهادة تعاستي بنفسي.
بهذه العبارة بدأت وداد حكايتها وهي حبيسة بين اربع جدران تطوف في مخيلتها ذكرى أيام السعادة مع زوجها وولد ابنها الوحيد فحينما طرق زوجها باب اسرتها لطلب يدها كانت في الـ18 ربيعا من عمرها شعرت كأنها تطير بارجوحة من الفرح ولم تكن تدري ان الاقدار تخبئ لها الكثير.
شعرت آنذاك في قراءة نفسها انها وجدت الزوج المخلص والوفي وزادت سعادتها حينما رزقا بولد، كبر وترعرع في عنف السعادة وكان لزوجها دور كبير في دعمها حتى اكملت دراستها الجامعية بالانتساب وكانت تستعجل قدوم طفل آخر بعد ان شعرت ان زوجها يحب الاطفال لكنها اصيبت بالصدمة عقب ان مرضت وخضعت لعملية جراحية ابلغها بعدها
الاطباء انها غير قادرة على الانجاب مرة اخرى عن ذلك تقول: كنت اقرأ اللهفة في عيني زوجي لطفل اخر ولكني رضيت بقدري ولان حالة زوجي المادية كانت لا بأس بهذا فقد كان يصطحبني وابني في رحلة لبلد عربي مجاور لقضاء عطلة الصيف واستمر بنا هذا الحال لعدة سنوات وكنا في الغالب نستأجر بيتنا من ارملة لها ابناء وبنات وهي امرأة طيبة وشعرت بابني يكبر مع الايام وعندما فكرت في مكافأة زوجي واختيار زوجة تنجب له اطفالا وابلغته بهذا الاقتراح الا انه رفض ذلك وقال ان ابنه يعوض عن كل شيء ولكنني كنت مصره على تزويجه وابلغت اهلي بذلك فاتهموني بالجنون والتفريط بحياتي الزوجية وفيما كنت ارسم ملامح الزوجة الجديدة لزوجي فكرت في الارملة التي نستأجر منها منزلها في كل موسم صيف حيث لها بنت في سن الزواج وابلغت زوجي بانني سوف اقوم بخطبتها له فوافق بعد الحاح كبير وهكذا تمت خطبة زوجي لتلك الفتاة وتمكن زوجي من استخراج تصريح الزواج وسافرت معه وتم زواجه وعدت مرة اخرى مع ابني الى منزلنا وجهزت له شقة الزوجية مع هدية قيمة.
واذكر انني في تلك الايام شعرت لاول مرة بطعم الفراق وحينما عاد زوجي بعروسه امتلأت اركان منزلنا بالسعادة وبعد عدة سنوات انجبت الزوجة الجديدة اطفالا وكنت اقوم بخدمتها ورعايتها وفاء واكراما لزوجي ولكن بمرور الايام لا حظت ان مشاعر زوجي بدأت في الانطفاء وعللت ذلك بمتاعب الحياة وتربية الابناء ولكن تأكد لي ذلك حينما تقاعد عن عمله واشترى منزلا لزوجته الجديدة في بلادها واستقر به المقام هناك وكلما اتصلت به هاتفيا لاسأل عنه كانت زوجته ترد على مكالماتي بجفاء وتدعي انه غير موجود فشعرت انه يتهرب مني فبدأت احاسيس الاحباط تعصرني فرحت اتحدث كثيرا مع نفسي وكيف انني ضحيت من اجل زوجي ولكنه غدر بي في نهاية المطاف وفي احد الايام فوجئت بورقة الطلاق تصلني حتى شقتي في تلك اللحظة شعرت انني ضحية سيف الندم ومما اشعل تعاستي هي انني بدأت اقرأ ملامح الشماته في عيون اهلي واقربائي وجيراني وصديقاتي فقررت مقاطعة جميع من حولي وافترشت العزلة بين اربعة جدران العق دموع الحسرة وتعبر ذكريات السعادة في خاطري مثل نجوم باهتة هربت من غير رجعة.

التعليق: لماذا دائما الرجال يتصفون بالغدر والخيانة. دائما المرأة هي التي تضحي وتبذل الغالي والنفيس لإرضاء زوجها
وأولادها وبالمقابل يكون المعروف بعدم الوفاء والأخلاص أو حتى كلمة شكر
بالنسبة لهذه السيدة أنا متعاطف معها إلى أبعد الحدود وأتمنى أن تخرج من محنتها وأن تعيش حياتها
لإبنها الذي سوف يعوضها عن زوجها وأن الله لن ينساها انشاء اللــــــــــــــــــه



خفيف الظل1980 غير متصل  
قديم 06-11-2006, 12:45 PM   #2 (permalink)
ma_ms
رومانسي فعال
مجدى شرف
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خفيف الظل1980
مطلقة في عالم النسيان:
تضحيتي كتبت تعاستي
مثل زهرة ذبلت في لهاث الحياة وجدت وداد نفسها حبيسة بين اربعة جدران واختارت العزلة بعد ان ضحت في سبيل سعادة زوجها واختارت له عروسا ولكنه غدر بها ورمى في وجهها ورقة الطلاق وذاب في الزحام ولم يبق لها من الايام سوى ذكرى مغلفة بالدموع وحكايا العمر.
اخترت العزلة بعد ان طلقني زوجي اريد فقط ان انهل من نهر الدموع لانني كتبت شهادة تعاستي بنفسي.
بهذه العبارة بدأت وداد حكايتها وهي حبيسة بين اربع جدران تطوف في مخيلتها ذكرى أيام السعادة مع زوجها وولد ابنها الوحيد فحينما طرق زوجها باب اسرتها لطلب يدها كانت في الـ18 ربيعا من عمرها شعرت كأنها تطير بارجوحة من الفرح ولم تكن تدري ان الاقدار تخبئ لها الكثير.
شعرت آنذاك في قراءة نفسها انها وجدت الزوج المخلص والوفي وزادت سعادتها حينما رزقا بولد، كبر وترعرع في عنف السعادة وكان لزوجها دور كبير في دعمها حتى اكملت دراستها الجامعية بالانتساب وكانت تستعجل قدوم طفل آخر بعد ان شعرت ان زوجها يحب الاطفال لكنها اصيبت بالصدمة عقب ان مرضت وخضعت لعملية جراحية ابلغها بعدها
الاطباء انها غير قادرة على الانجاب مرة اخرى عن ذلك تقول: كنت اقرأ اللهفة في عيني زوجي لطفل اخر ولكني رضيت بقدري ولان حالة زوجي المادية كانت لا بأس بهذا فقد كان يصطحبني وابني في رحلة لبلد عربي مجاور لقضاء عطلة الصيف واستمر بنا هذا الحال لعدة سنوات وكنا في الغالب نستأجر بيتنا من ارملة لها ابناء وبنات وهي امرأة طيبة وشعرت بابني يكبر مع الايام وعندما فكرت في مكافأة زوجي واختيار زوجة تنجب له اطفالا وابلغته بهذا الاقتراح الا انه رفض ذلك وقال ان ابنه يعوض عن كل شيء ولكنني كنت مصره على تزويجه وابلغت اهلي بذلك فاتهموني بالجنون والتفريط بحياتي الزوجية وفيما كنت ارسم ملامح الزوجة الجديدة لزوجي فكرت في الارملة التي نستأجر منها منزلها في كل موسم صيف حيث لها بنت في سن الزواج وابلغت زوجي بانني سوف اقوم بخطبتها له فوافق بعد الحاح كبير وهكذا تمت خطبة زوجي لتلك الفتاة وتمكن زوجي من استخراج تصريح الزواج وسافرت معه وتم زواجه وعدت مرة اخرى مع ابني الى منزلنا وجهزت له شقة الزوجية مع هدية قيمة.
واذكر انني في تلك الايام شعرت لاول مرة بطعم الفراق وحينما عاد زوجي بعروسه امتلأت اركان منزلنا بالسعادة وبعد عدة سنوات انجبت الزوجة الجديدة اطفالا وكنت اقوم بخدمتها ورعايتها وفاء واكراما لزوجي ولكن بمرور الايام لا حظت ان مشاعر زوجي بدأت في الانطفاء وعللت ذلك بمتاعب الحياة وتربية الابناء ولكن تأكد لي ذلك حينما تقاعد عن عمله واشترى منزلا لزوجته الجديدة في بلادها واستقر به المقام هناك وكلما اتصلت به هاتفيا لاسأل عنه كانت زوجته ترد على مكالماتي بجفاء وتدعي انه غير موجود فشعرت انه يتهرب مني فبدأت احاسيس الاحباط تعصرني فرحت اتحدث كثيرا مع نفسي وكيف انني ضحيت من اجل زوجي ولكنه غدر بي في نهاية المطاف وفي احد الايام فوجئت بورقة الطلاق تصلني حتى شقتي في تلك اللحظة شعرت انني ضحية سيف الندم ومما اشعل تعاستي هي انني بدأت اقرأ ملامح الشماته في عيون اهلي واقربائي وجيراني وصديقاتي فقررت مقاطعة جميع من حولي وافترشت العزلة بين اربعة جدران العق دموع الحسرة وتعبر ذكريات السعادة في خاطري مثل نجوم باهتة هربت من غير رجعة.

التعليق: لماذا دائما الرجال يتصفون بالغدر والخيانة. دائما المرأة هي التي تضحي وتبذل الغالي والنفيس لإرضاء زوجها
وأولادها وبالمقابل يكون المعروف بعدم الوفاء والأخلاص أو حتى كلمة شكر
بالنسبة لهذه السيدة أنا متعاطف معها إلى أبعد الحدود وأتمنى أن تخرج من محنتها وأن تعيش حياتها
لإبنها الذي سوف يعوضها عن زوجها وأن الله لن ينساها انشاء اللــــــــــــــــــه

اشكر كاتب الموضوع و لى تعليق بسيط

لماذا تصف الرجال جمعا بالخيانة

ولو رجعت قصص خيانة النساء لا وجدتها اضعاف مضعفه

ومعى ذلك انا متعاطف جدا مع هذه السيدة وضد اى رجل خائن وكمان ضد اى سيدة خائنه


واخيرا اشكرك على الموضوع

اخوكم ....................مجدى شرف
ma_ms غير متصل  
قديم 06-11-2006, 06:53 PM   #3 (permalink)
..أريام..
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية ..أريام..
 
لا نظلم الكل ... يوجد بعض النساء وأيضا بعض الرجال لا يقدرون التضحية ....


مشكور .....

ويعطيك العافية على الموضوع ...


...تحياااتي...
**أريام**
..أريام.. غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 05:07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103