عرض مشاركة واحدة
قديم 10-10-2012, 04:44 PM   #38 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


][موسوعة أنهار العالم][

الأنهار


كيفيه التعريف على تاريخ التصريف النهرى




لكى نتعرف على تاريخ التصريف النهرى وتطوره ، لابد من تحديد خطوط التصريف النهرى الاصليه تحديدا صحيحا . وهناك طريقتان رئيسيتان للوصول إلى هذا الهدف هما :ــ
1 ـ امكانيه التعرف على الانهار التابعه من خلال عدد من الخصائص والمميزات التى يسهل فى العاده استقراؤها والتعرف عليها وهى التى سنشرحها بعد قليل .
2 ـ يعتبر الاسر النهرى من بين أهم الاحداث فى تاريخ التصريف النهرى ، وان النجاح فى تمييزه وتقويمه وسيله مفيده للغاية فى حل وتفسير مشاكل التصريف النهرى .

خصائص الانهار التابعه
سبق لنا القول أن العامل الرئيسى الذى يحدد مجرى النهر التابع هو منحدر سطح الأرض الذى نشأ فيه ذلك النهر . ومن الممكن فى بعض الحالات اعادة بناء الشكل الاصلى لذلك السطح ، وتوضيح الصله الوثيقه بين اتجاه أقصى انحداره وانحدار النهر الحالى .
مثال ذلك الانهار التى تجرى فى اقليم هامبشير Hampshire فهنا نجد التكوينات الرمليه والصلصاليه التابعه للزمن الثالث قد غطيت فى معظم مساحاتها بغطاء سميك من الحصى التابع للزمن الرابع . وترتكز كل هذه التكوينات على سلسلة من أسطح التعريه التى تتناقص فى ارتفاعاتها تدريجيا من نحو 125م فى الشمال إلى مستوى سطح البحر فى الجنوب . وتجرى الانهار الرئيسيه فى الاقليم متتبعه تماما انحدار الغطاء الحصوى ، رغم أنها قد حفرت لنفسها مجارى تعمقت من خلاله فى الصخور الموجودة تحتها والتى تنتمى للزمن الثالث ، ونحرت مجاريها فى صخور الزمن الثالث ، ومن المنطقى ترجيح ان هذه الانهار قد نشأت أول ما نشأت فوق سطح غطاء الحصى ، وأنها انهار تابعه ترجع في تاريخها للزمن الرابع .
وينبغى أن نشير هنا إلى ان تمييز وتأريخ الانهار التابعه لا يكون دائما بهذه السهوله ، خاصه اذا ما كانت التراكيب الجيولوجيه أكثر تعقيدا ، او حيثما تقطعت أوصال التصريف النهرى بواسطه الاسر النهرى . ففى منطقه تتألف بنيتها من تتابع الثنيات المحدبه والاخرى المقعرة ، قد ينظر الباحث إلى كل أنهار الثنيات المقعره ويعتبرها أنهارا تابعه طوليه ، بينما يحسب كل أنهار الثنيات المحدبه أنهارا تاليه لكن يحتمل أن تكون أنهار الثنيات المقعرة هى الانهار التاليه .
ففى البنيات الالتوائيه التى سوتها التعريه ، قد نجد الثنيات المقعرة مطابقه لمكاشف الصخور اللينه التى تسهل النحت الصاعد واطالة الروافد النهريه فى اتجاه المنبع ، ففى اقليم هامبشير Hampshire الطباشيرى الصخور يشيع وجود أنهار الثنيات المقعرة .

وقد أمكن الاستدلال على أن بعضها قد شق طريقه على طول محاور الثنيات المقعرة الطباشيريه التى كانت تمتلئ فيما مضى بتكوينات رمليه وصلصاليه ضعيفه تابعه للزمن الثالث .
بينما قد تبين أن بعضها الاخر من النمط العائد Resequent ، اى أن انهار الثنيات المحدبه قد تمكنت من نحر مجاريها إلى مستوى أقل من مستوى نحر أنهار الثنيات المقعرة فانصرفت مياه الاخيره إلى الاولى ، وأصبحت بالتالى تاليه . ويرتبط ذلك بظاهره انقلاب التضاريس ، حينما تصبح المحدبات مقعرات مظهريه والعكس صحيح ، فلا تتفق البنيه الجيولوجيه مع الشكل الارضى . وقد تعود الانهار سيرتها الاولى إلى الثنيات المقعرة باشتداد النحت فيها وقلته فى محاور الثنيات المحدبه ( جيولوجيا ) وتسمى لذلك بالانهار العائده .
ولاتقتصر صعوبه التعرف على هويه الانهار فى الثنيات المقعرة وحدها ، وانما نجدها فى أنهار الثنيات المحدبه ، التى عادة ما يميزها الباحث فى الحقل ويراها بالتأكيد انهار تاليه . ففى بعض الحالات الشاذه قد تكون هذه الانهار ذات نشأه تابعه . ويضرب سباركس sparks لذلك مثلا بنهر بثون Bethune الذى يتتبع بالدقه محور ثنيه محدبه تدعى برى Bray في اقليم نورماندى Normandy بشمال غرب فرنسا فلقد انطبع النهر بكل تفاصيله من سلسله من أسطح التعريه التى تتفق تماما فى انحدارها العام اللطيف نحو الشمال الغربى مع اتجاه انحدار الالتواء .
وعادة مايؤخذ عدم التوافق النهرى مع التركيب الجيولوجى مشيرا إلى الاصل التابع للنهر . فكما قد راينا تجرى الانهار التاليه بطول خطوط الضعف الجيولوجى ، ومن ثم فهناك توافق تام بين المجارى النهريه وأنماط مكاشف الصخور والالتواءات والعيوب والفواصل ولهذا فانه من الصعب أن نتصور أن تكون الانهار التى تقطع عرضيا سلسله من الثنيات المقعرة وتلك المحدبه ذات أصل تال . فالانهار التى تقطع عرضيا ، وبشكل غير متوافق ، الثنيه المقعرة الضخمه لحقل فحم جنوب ويلز ، لا يمكن ان تكون أنهارا تابعه مثاليه . وتتضح هذه الظاهره فى كثير من انهار الويلد Weald أيضا . وسنذكر فى موضع لاحق عند الكلام عن الانطباع النهرى Superimposition والنضال النهرى Antecedence أسباب أن الأنهار التابعه تكون فى الأغلب غير متوافقه discordant مع التراكيب الصخريه .
وينبغى أن نشير فى النهايه إلى نقطه هامه . فلقد يتضح من عرضنا السابق أنه بينما تعتبر الانهار غير المتوافقه مع التراكيب الصخريه أنهار تابعه ، فان العكس يكون صحيحا ايضا ، أى أن الانهار التابعه لابد وأن تكون غير متوافقه ، وهذا يخالف الواقع فى بعض الحالات . فحيثما يتطابق شكل السطح الاصلى الذى يجرى عليه النهر مع التركيب الجيولوجى ، فان التصريف التابع يكون متوافقا accordant منذ البدايه ، ويبقى كذلك تابعا رغم امكانيه التفتت والتجزؤ بواسطه الاسر النهرى .




============




بحرجديد غير متصل