عرض مشاركة واحدة
قديم 10-10-2012, 04:23 PM   #29 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


][موسوعة أنهار العالم][

الأنهار


النحت الصـــاعد




ترتبط هذه العمليه غالبا بأجزاء من المجرى عندها يشتد الانحدار . اما بسبب ظهور مكاشف صخريه صلبه ، أو نتيجه لهبوط مستوى قاعده التعريه . وتصف كثير من كتب الجيومورفولوجيا نقط التقطع (تجديد الشباب) Knickpintsor Headcuts فى الانحدار هذه بحتميه التراجع بالنحت صعدا نحو أعالى النهر تصل إلى منبع النهر ذاته .
لكن قد تبين من كثير من الدراسات الحقليه و المعمليه أن نقط التقطع قد يحدث لها بالنحت تسويه وانبساط دون أن تتراجع نحو المنبع الابقدر ضئيل ، هذا اذا كان النهر يجرى فى صخور رسوبيه ضعيفه ومفككه . وبالمثل اذا صاحب نقط التقطع طبقه صخريه صلده ، وتميل بشدة ، فإنها تحافظ على موضعها بينما تتم تسويتها وتمهيدها بالتدرج على مدى فتره طويله من الزمن . أما نقط التقطع التى بالنحت تتراجع بالفعل نحو المنبع ، فإنها فى ذات الوقت تتضاءل وتسوى ثم تختفى أخر الامر .
ورغم التحفظات فى الامثله السابقه ، فأننا لاينبغى أن ننكر عمليه النحت الصاعد ، أو ما يسمى بالتعريه التراجعيه ، لانها تكون ذات تأثير بين للغايه فى بعض أنماط المجارى المائيه ، وفى ظل ظروف تركيبيه وليبثولوجيه معينه ، نذكر من بينها الامثله التاليه :ـ

1 ـ حينما تتكون المسيلات Gullies على جوانب التلال ، و تكون فى البدايه متقطعه ، وتتألف من قطاعات عديده واضحه المعالم .
ويحوى كل قطاع منها نقطه تقطع أسفلها مباشرة تبدو مجارى المسيلات خندقية عميقه منحوته فى المنحدر . ويتدرج المجرى فى الضحوله نزلا حتى ينتهى القطاع المنحوت بمروحه فيضيه . ويؤدى تراجع نقط التقطع إلى تلاحم قطاعات المسيل وتكون مجرى متحد .

2 ـ يعتبر تراجع تفط التقطع مهما وعلى ونطاق واسع حيثما تكونت المنطقه من نتابع صخرى يتألف من طبقات صلبه وأخرى لينه تميل ميلا هينا أو توضع فى هيئه أفقيه . وعاده ما ينشأ عن مكاشف الطبقه الصخريه الصلبه شلال ، يرتبط تشكيل بركه الغطس Plungepool أسفله بعمليه التقويض السفلى للطبقه الصخريه اللينه أسفل الشلال . ويعمل احتكاك المياه الساقطه بقاعدة الشلال وبالرش من بركه الغطس على نحت الصخور اللينة السفلى ، بينما تبقى الطبقه الصخريه الصلبه العليا بارزه ومعلقه فوقها ، ثم لا تلبث أن تتحطم وتسقط نتيجه لثقلها وضغط المياه عليها . وتتكرر عمليات النحت السفلى وسقوط أجزاء من الطبقه الصلبه باستمرار ولهذا نجد أن الشلالات تتراجع دائما نحو المنبع ، تاركه وارئها خوانق .

(شكل 7 - جـ)
(شكل 7 - ب)

(شكل 7 - أ)

شكل يوضح طريقة تكوين الشلال نتيجه لاعتراض طبقه صخريه صلبه لمجرى النهرى فى وضع (أ) ، أو فى وضع مائل تجاه المنبع (ب ) أو فى وضع أفقى (ج)
وتعد شلالات نياجر التى تقع فى مجرى نهر السنت لورانس بين بحيرتى ايرى وأونتاريو بأمريكا الشماليه مثلا واضحا لهذه الظروف فالمنطقه التى تقع المساقط تتركب من صخور سطحيه صلبه من الدولوميت ترتكز على صخور لينه من الشيل والحجر الرملى . وتنحدر مياه النهر من علو 50 مترا على الجانب الامريكى من الشلالات ، ويؤدى سقوط المياه إلى تكوين دوامات تؤثر فى الصخور اللينه السفلى ، بينما تظهر الصخور السطحيه بارزه معلقه فتنكسر وتهوى . وقد نشأ عن ذلك وعن النحت الرأسى للمياه بالرش والدوامات تكوين خانق بلغ طوله أكثر من 11 كيلومترا . وتتراجع هذه الشلالات نحو المنبع بمعدل يتراوح بين 30 ـ 180سم كل عام .

3 ـ مثال آخر للنحت الصاعد وتراجع نقط التقطع صوب المنبع ، حيثما نشأت الشلالات يسبب العيوب والانكسارات . واكثر انماطها شيوعا ما يتكون نتيجه لبروز حافه انكساريه صلبه أمام كتله صخريه أقل صلابه فى اتجاه أدنى النهر . ويعزى تكون شلالات فكتوريا ، وارتفاعها 108م ، على نهر زامييزى (جمهوريه موزمييق بجنوب شرق إفريقيا) جزئيا لعمليات انكساريه فالنهر يجرى فوق هضبه بازلتيه ، تقطعها سلسله من الفوالق عرضيا عند حوافها الشرقيه ، مكونه بذلك نطاقات ضعف يسهل على المياه نحتها . وقد تراجعت المساقط ، بالنحت الصاعد ، مخلفه وراءها خانقا يبلغ طوله زهاء 100كيلومتر . والخانق متعرج المجرى بسبب تقاطع الصدوع بروايا قائمه .
4 ـ النحت القاعدي Basal Sapping يؤدى بشكل أو بآخر إلى نحت صاعد فالنحت القاعدى يكون نشيطا مؤثرا فى الصخور المنفذه حيث تظهر المياه المتسربه فى قاع المجرى عند أسفل نقطه التقطع ، وبالتالى تؤثر فى تعريه طبقاتها السفلى ، وتعمل تراجعها .
5 ـ النحت الينبوعى Spring Sapping ويعمل أيضا كنحت صاعد وإلى تراجع واطاله المجرى النهرى صعدا فى منطقه المنابع . ويحدث فى المناطق التى تتركب من صخور جيريه وطباشيريه . ويشمل النحت والتفويض الينبوعى عدة عمليات هى :ــ
1 ـ تعريه كميائيه تحت سطحيه .
2 ـ تعريه نهريه سطحيه .
3ـ وانزلاقات ارضيه للمواد الصخريه المجواه الرطبه .
ويشتد فعل تلك العمليات حينما يتكون منبع النهر من ينبوع قوى التدفق فحينما تنبثق المياه ، تصبح فى الحال قادره على حمل حموله تلتهمها من جدران النبع وما يجاوره اما بالاذابه أو التحطيم فى حاله وجود بعض من الصخور الهشه غير القابلة للاذابه . ويشأ عن النحت الينبوعى تكوين تجويف أو حوض مدرج ، يتمزق جانبه الاعلى تزاجعيا فى المنحدر.



============





بحرجديد غير متصل