عرض مشاركة واحدة
قديم 10-09-2012, 11:46 PM   #9 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


][موسوعة أنهار العالم][

الأنهار

استخدام الأنهار في توليد الطاقة الكهربائية

تستغل قـوة اندفاع المياه، سواء مـن مساقط المياه الطبيعيـة كـالشلالات، أو الصناعيـة كالسـدود، فـي تشغيل توربينات توليد الطاقـة الكهـربائية المعروفة بـاسم الطاقة الكهـرومائيـة Hydroelectric Power وذلك تمييز لها عن الطاقة الكهروحرارية Thermoelectric Power التي يعتمد توليدها على احتراق الفحم، أو البترول، أو الغاز الطبيعي. لذا يرتبط توليد الطاقة الكهرومائية بوجود مجار مائية تتصف بوفرة تصريفها المائي، وعدم موسمية جريانها، واعتدال درجة الحرارة، وعدم انخفاضها إلى مادون الصفر المئوي حتى لا تتجمد المياه، مما يضمن توليد الكهرباء طوال العام، ومن ثم تختلف الكهرباء المائية عن نظيرتها الحرارية في ارتباطها بالأنهار، ومعنى ذلك أن الإنسان لا يستطيع التحكم في مواقع مراكز توليد الكهرباء المائية، كما هو الحال في الكهرباء الحرارية، إلاّ في حدود ضيقة للغاية، حيث تحدد البيئة الطبيعية المواقع، التي يمكن بناء السدود اللازمة لتوليد الكهرباء منها. وتجدر الإشارة إلى أنه يجب أن يوضع في الاعتبار موقع مركز توليد الكهرباء بالنسبة للأسواق، سواء كانت مصانع أو محلات عمرانية، إذ تحتاج الكهرباء إلى قوة ضغط خاصة لنقلها، إضافة إلى أنها تتناقص بالنقل لمسافات طويلة، لكل هذه الأسباب، يلاحظ أن الطاقة الكهرومائية أقل انتشاراً من مثيلتها الحرارية، لذلك لا تساهم بأكثر من ثلث كمية الكهرباء المستهلكة في العالم.
وينتشر استغلال الطاقة الكهرومائية في:
1- الدول ذات الطبيعة الجبلية، التي تنتشر فيها نطاقات جبلية غزيرة الأمطار، مما يتيح الفرصة لجريان أنهار وفيرة المياه، وذات انحدار شديد، يمكن من استغلال مساقط المياه في توليد الكهرباء، كما هو الحال في اليابان، وسويسرا، والنرويج، وشمال إيطاليا.
2- الدول، التي تجري في أراضيها أنهار عظيمة الامتداد وذات تصريف مائي كبير، مما يمكن من استغلالها في إقامة سدود في المواقع، التي يضيق فيها مجرى النهر، وتتألف المناطق المجاورة للمجرى من صخور صلبة غير مسامية حتى تتحمل ضغط المياه. وتستغل السدود في توليد الكهرباء كما في مصر والسودان (نهر النيل)، سورية وتركيا (نهر الفرات)، الولايات المتحدة الأمريكية (أنهار تنسي)، كولومبيا (ميسوري)، روسيا الاتحادية (أنهار الفولجا، وينسي، وأنجارا)، البرازيل (نهر الأمازون)، باكستان (نهر السند).
وتتصدر الولايات المتحدة الأمريكية دول العالم في مشاريع توليد الطاقة الكهربائية، حيث تتوافر أعداد كبيرة من السدود المشيدة على عدد من الأنهار لتوليد الكهرباء، ويأتي في مقدمتها مشاريع وادي نهر تنسي، التي تضم واحداً وثلاثين سداً، تتوزع على ولايات حوض النهر وهي تنسي، ونورث كارولينا، وساوث كارولينا، وجورجيا، والباما، ومسيسبي، وكنتاكي، وتصل جملة الطاقة الكهربائية المولدة منها إلى ستين مليار كيلووات/ ساعة سنوياً.
وتعد كندا، والبرازيل، وروسيا الاتحادية، من دول العالم الرئيسية، التي شيدت أعداداً كبيرة من السدود على أنهارها لتوليد الكهرباء، ويعزى ذلك إلى عدة أسباب، يأتي في مقدمتها اتساع مساحة أراضيها، مما يتطلب التركيز على استثمار الأنهار المتاحة في أقاليمها المختلفة المتباعدة مكانياً في توليد الكهرباء لاستخدامها في الأغراض المختلفة.


============




بحرجديد غير متصل