عرض مشاركة واحدة
قديم 02-24-2012, 04:25 PM   #5 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



][مفاتيح الجنــــة.. سلسلة الدار الآخرة.. عمر عبد الكافي][

الشيخ عمر عبد الكافي

سلسلة الدار الآخرة_مفاتيح الجنة،، عمر عبد الكافي،،




قصة موت الحبيب عليه الصلاة والسلام

ولذلك فإن سيدنا الحبيب لما كان في حجر عائشة في سكرات الموت والسيدة فاطمة كانت تنظر إلى أبيها وهو ينازع السكرات صلى الله عليه وسلم، فتبكي فاطمة وتقول: واكرباه اليوم عليك يا أبتاه! قال: (يا فاطمة لا كرب على أبيك بعد اليوم) وكان يقول: (إلى الرفيق الأعلى، إلى الرفيق الأعلى، إلى الرفيق الأعلى، إلى جنة المأوى، وإلى الحظ المهنا، إلى الله رب العالمين، أشهد أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله) ثم فاضت روح رسول الله إلى الله عز وجل. واختلف الصحابة في كيفية غسل الرسول صلى الله عليه وسلم، هل يغسل من فوق ثيابه؟ أو تخلع ثيابه؟ وكان المغسلون له أربعة من آل بيته وهم: عمه العباس ، والفضل بن العباس ، و علي بن أبي طالب ، وعبد الله بن جعفر ، فسمعوا هاتفاً يقول: اغسلوا الرسول من فوق ثيابه، أي: لا تنزعوا الثياب عن رسول الله. ......



يتبع

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس