عرض مشاركة واحدة
قديم 12-07-2011, 09:33 PM   #204 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اتمنى ان تكونوا في اتم صحة وعافيــــة، واوقاتكم عامرة بذكر الله



الأقحوان
من الفصيلة المركبة

Chrysan the mumvulgare

Calendula officinaly

Composeae


الأقحوان الصغير(الأصفر) الآذريون:
منشأ النبات (قصير) و هو يزرع بكثر في الحدائق، و يتواجد في الحقول و البساتين.
عشبة يبلغ ارتفاعها (50-120سم) حولية يوجد منها أصناف عديدة مزروعة و هو ذو أزهار صفراء أو برتقالية فاتحة بسيطة أو ممتلئة.
و الآذريون هو الشكل البري فيها و هو نبات حولي يصل ارتفاعه إلى (50سم) ذو هامات زهرية برتقالية فاتحة (الأزهار من أيار-تشرين الأول) الساق مضلعة عارية، قليلة الفروع، أوراقها مجنحة و مسننة تزهر خلال (حزيران-آب). الأوراق تفوح منها رائحة تشبه رائحة الكافور تزهر بعناقيد رأسية أزهار مستديرة في وسطها رأس نصف كروي أصفر اللون.
و الأقحوان جنس زهري من فصيلة المركبات يسمى (زهرة الذهب، زهرة الغريب) و في العناقيد الرأسية أزهار مستديرة في وسطها رأس نصف كروي اصفر اللون.

الجزء المستعمل طبياً: الجزء الأعلى و المزهر من العشبة (تموز-أيلول)
الأزهار الصفراء (تموز) و الأوراق قبل الأزهار (أيار-حزيران)
المواد الفعالة
: زيت طيار (توجون) أو مواد طاردة للديدان المعدية، و مسكنة لآلام أعضاء الحوض الصغير(المثانة، و البروستات عند الرجال، و المبيض و الرحم عند النساء)
الاستعمال الطبي:

الاستعمال الخارجي: آ- تدلك الأطراف بزيت الأزهار و للمساعدة في معالجة الروماتيزم والنقرس.
ب- كما يدلك به الجلد للمساعدة في معالجة الجرب (و باحتراس)
ج- يعمل الزيت (يضاف إلى كمية من الأزهار الصفراء ما يمكن غمرها من زيت الزيتون) في زجاجة محكمة السد، و توضع في الشمس لمدة أسبوعين، مع خضها يومياً، و تصفر بعد ذلك مع عصر الأزهار بقطعة من القماش.
2- الاستعمال الداخلي: آ- يستعمل المستحلب أو زيت الأزهار للمساعدة في معالجة النزلات المعوية الخفيفة، و لطرد الديدان و تقوية الدم و زيادة نسبة الهيموغلوبين
ب- يعمل المستحلب بنسبة (1-2غ في فنجان ماء ساخن بدرجة الغليان) و يشرب منه (1فنجان/يوم) لعدة أيام.
ج- أما الزيت فيعطى منه (2-5نقط/يوم) مع قطعة من السكر مع ملاحظة أن تجاوز الجرعة لا تخلو من أخطار.


الأقحوان الصغير (الأصفر) الآذريون:
الجزء المستعمل طبياً: البتلات (أوراق الزهر)، الجزء العلوي و المزهر من العشبة (تموز-أيلول) و رؤوس الأزهار الصفراء (تموز)، و الأوراق قبل الأزهار (أيار،حزيران) العناصر الفعالة: تحوي الهامات الزهرية زيتاً عطرياً يتضمن مركبات كاروتينية (كاروتين، كالندولين، ليكوبين) و هي تحوي أيضاً راتينج، صابونين، مادة مركبة. المواد الفعالة: زيت طيار مع التوجون، و مواد مرة طاردة للديدان المعوية و مسكنة لآلام أعضاء الحوض الصغير (المثانة، و البروستات عند الرجال، المبيض و الرحم عند النساء) جليكوزيد، كالدولين، كاروتين، فينوسترول، صابونين، حمض الساليسيان. الخصائص العلاجية: منعم للبشرة، مضاد للالتهاب، مطهر، خافض للضغط، مضاد للتشنج، منق، منظم للحيض، لائم للحرق. الاستعمال الطبي للآذريون: (أقل استعمالاً) يستخدم كمرهم للجروح و الجروح المعنّدة و له تأثير مماثل لنبات(الفيرجينيا)، و يستعمل صبغة أو خلاصة (كزهرة العطاس) في العلاج الباطني لتميزه بذات الخواص. الاستعمال الخارجي للآذريون: معالجة الحصف، مسمار القدم، التكلكل (نتوء خشن للجلد)، الثآليل، الخراج، الدمامل، الحروق الحمر، لسع الحشرات، تشقق الجلد، القد الوردي ينفع بمعدل (100غ في ليتر ماء) و يستعمل على شكل لوسيون و كمادات. الاستعمال الداخلي للآذريون: مطهر و ملائم للجروح، مدر للبول، معرق، يستعمل لغزارة الحيض، أو لطول مدته، و عسر الهضم، و ارتفاع الضغط، و قروح المعدة و الاثني عشرية، ينقع (20غ في ليتر ماء) و يؤخذ منه(3فنجان/يوم).

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس