تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

وفاء .. في ... وفاء .. عندما يضيع الوفاء .!!

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-24-2004, 12:06 PM   #1 (permalink)
وردة القمر
رومانسي مبتديء
 

ADS
وفاء .. في ... وفاء .. عندما يضيع الوفاء .!!




[CENTER]وفاء .. في ... وفاء .. عندما يضيع الوفاء .!!

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله

يا هلا والله وغلا



يا محلا الفنجال مع سيحة البال = في مجلسٍ ما فيه نفسٍ ثقيله
هذا ولد عمٍ وهذا ولد خال = وهذا رفيقٍ ما ندور بديله

الله يحييكم ... زارتنا البركه

اسعد الأوقات ... واسعد اللحظات

يا هلا ثم يا هلا ثم يا هلا

عاد اكيد راح تقولوا

المهلي ما يولي

ودي اقول لكم سالفه سمعتها

يحكى أن .. لا ما يصلح كذا

في سنة من السنين ... ايوه كذا ... الله يسلمكم ... كان فيه شيخ قبيله

وكان عنده عيال وبنات .. وكبروا العيال وتزوجوا ... وجلس هو وعجوزه في البيت
لوحدهم ..

عود وعجوز وجالسينٍ بدكه =ولا شفت مثلي فالعرب مثل مستور

المهم هالشيخ كان عنده قطيع من الأبل .. والغنم .. ومن الوحده اللي كان عايش فيها
ولدت له ناقه وقام يربي ( بنتها ) يسمونها اهل البر ( بكره ) والشيخ يكبر في السن
وهالبكره تكبر معه وركب عليها اسم يناديها فيه .. وتجيه كل ما ناداها .. وكانت هالبكره
موالفه هالشيخ .. وين ما يروح تروح معه خاصة إذا كان عند الأبل . قدر الله على الشيخ
ومات .. ويوم مات وقاموا عياله بتكفينه كانت البركه تشوفهم .. وتتابع كل حركاتهم حتى
إذا شالوه على النعش واتجهوا جهة المقبره لحقت بهم ..

وكل يوم تترد الناقه على قبر الشيخ .. وازعجت الناس بالحنين .. ما تسكت واحيان يفقدونها وإذا ذهبوا للبحث عنها وجدوها في الأماكن التي كان يزورها الشيخ ويمر عليها
ومرت ايام والناقه ما تاكل ولا تشرب وبدأ الانهاك والتعب عليها وبدأ الجوع يأخذ مأخذه
حتى أنها اصبحت شبح لا سانم .. ولا لحم . وبدأت اضلاعها تتضح شيئاً فشيئاً حتى انها اصبحت
هزيله جداً ..

وانقطع حنينها وفقدتها العشيره وزوجة الشيخ فطلبت تبحث عنها في المراعي فلم يجدوها
ثم قالت .. العجوز

اذهبوا إلى قبر الشيخ علها تكون موجوده هناك

ولما وصلوا للقبر وجدوا عجبا !!

وجدوها في وضع البروك .. ورقبتها متمدده على اطراف القبر في منظر حزين وقد فارقت
الحياه ..

فيا للوفاء ... من البهائم ...

الذي يعجز عنه اكثر الناس بل اكثرهم لا يعرف معنى ولا طعم الوفاء

وفي النهايه .. اقول ..

انشالله القصه أعجبتكم....و

سلامي.............
وردة القمر[/align]



وردة القمر غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 10:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103