تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

اسمعونى(بقلمى)

Like Tree40Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-13-2018, 11:12 PM   #1 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
اسمعونى(بقلمى)









ممكن تسمعونى من فضلكم
ممكن تبطلوا كلام وتبطلوا دوشه وتبطلوا استفزاز
محتاج اتكلم ومحتاج حد يسمعنى
لما اقول اسمعونى لازم الكل يسمعنى
لازم اى حد واقف يجلس فى مكانه
اى حد ماشي لازم يقف وينتبه
اى حد بيتكلم يخرس
ممكن تتعلموا فضيله الصمت قليلا
سمعتكم كتير حابب اتكلم انا
هو قوه الشخصيه بالنسبه لكم صوت عالى
قوه الشخصيه انى اتعصب وعروق وشي تظهر وتبان
لو دى قوه الشخصيه فى نظركم
فانا بالفعل اتعصبت واتنرفزت وصوتى اصبح عالى
بس الغريب ان كلكم بتبصوا لى وعوزين تسمعوا لى
معقول الصوت العالى بيجيب نتيجه
تعرفوا حاجه
قوه الشخصيه بتاعه زمان ما بقت تنفع فى الوقت الحاضر
زمان كانت قوه الشخصيه فى الصمت فى نظره العين
قوه الشخصيه فى الحسم فى المهابه
كان المدرس يدخل الفصل وينظر فقط فى عيوننا
كنا بنقفز فى مقاعدنا انتباه واوصالنا ترتجف
توزيعه نظراته علينا كانت تقتلنا
اى اشعاع مسيطر كان يسكن هذه العيون
مدرس لم يمسك يوما فى يده العصا
ونظراته كانت اقوى من الف عصا
عكس اخر كان يدخل ويصرخ فينا
قيام يا شويه ... ويا شويه ...
كان يوزع السباب والصريخ والصوت العالى قبل حتى السلام
ولكن الغريب لم نكن نحترمه ابدا
ولم نخف يوما من العصا التى كان لا يجرؤ ان يدلف الى الفصل بدونها
تصدقوا نسيتونى انا كنت بقول ايه
كنت بقول اسمعونى واسكتوا
من الاخر قلت اخرسوا
يا جماعه عندى موضوع مهم جدا لازم اقوله لازم تعرفوه
بس ما عاد حد بيسمع او بيهتم
زمان لما كان حد بيحتاج يقول شئ كان بيلاقى من ينصت له
اما الان فلم يعد للسمع مكان
فين صحبه القطار
فين صحبه السفر
كان ممكن تجمعنا ظروف سفره طويله
وتحدث بين مجموعه مختلفه الثقافات والالوان تجاذب لاطراف الحديث
تتحول سريعا لحلقه من كلام لا ينتهى
كلام كان يأخدنا لبعيد
ابو جلباب قديم مهترئ هذا كان يتحدث فى السياسه كأحسن من عقول كثيره تدير هذه البلد
هذا العابس صاحب الوجه الساكن
عندما تتدفق من بين شفتيه الدعابات والنكات والنوادر
بدون حتى ان يبتسم
قد نموت من حوله ضحكا دون ان يهتز له طرف
على عكسه هذا الوجه الضاحك الضحوك
اكثرنا تقبلا للفكاهه وللنوادر
كان عندما يتكلم لا تتخيل ولو للحظه ان صاحب هذا الوجه
عنده كل هذه الصعوبات والشجون والمشاكل فى حياته
هكذا تعلمت الا حكم على المظاهر
وهكذا كانت صحبه ساعتين او ثلاثه فى مواصله عامه
تشبع نفوسنا وعقولنا بحكايات كثيره
فيها المضحك وفيها المبكى وفيها
فيها قصه لاحد الاشخاص كانت ملامحه ذاهله ما زلت اتذكره وكاننى اراه الان
كان يرتدى قميص صيفي بورود صفراء
كان شعره خفيف من الامام
وناعم ومنسدل على اذنيه
كانت تسريحه شعره وملابسه غريبه كغرابه ملامحه الاقرب لشكل الفأر بدون سخريه او تقليل منه
اتذكر نظراته الزائغه وهو يقص علينا قصته الغريبه
كنت اشعر بالكلمات ترتجف على شفتيه
كنت اشعر بالارتجافه تصل لى رويدا رويدا
قصته غريبه عميقه مؤلمه
قصته كانت مرعبه
الله يسامحه حكايته ما زالت تطاردنى الى الان فى كوابيسى
حكايته ارعبتنى سنوات وسنوات
رغم انى للان لا اعرف حتى اسمه
الغريب ان رغم قوه ومتانه العلاقه الوقتيه التى كانت تتوطد بيننا
الا ان رويدا رويدا ينفرط العقد
وتجد كل شخص تاتى محطته يودعنا ويذهب لحال سبيله وقد لا نلتقى ابداا بعدها
بس فيهم الى عمرنا ما بننساه
وفيهم الى عمرنا ما بنفتكره
تعرفوا ان فعلا فيه اشخاص كده من نظره واحده ومن يمكن كلمه واحده بيحفروا لانفسهم تماثيل حجريه فى ذاكرتنا تعيش معنا
مهما مرت السنين
وفيه ناس كالثلج يذوبون سريعا يختفون من حياتنا ومن ذاكرتنا ولا يتركون خلفهم اى اثر يذكر
حتى قطرات الماء التى تركوها خلفهم مجازا تتبخر هى الاخرى
كم تمنيت ان يحمل عقلى خاصيه الاسقاط
كم تمنيت ان يكون داخل عقلى صندوق للذكريات المهمله
كنت هحذف فورا كل الماضي السعيد قبل الحزين
اكبر الاحزان تتولد من استعاده لحظات فاتت
كنا فيها سعداء
ولكن ما ذنب الذكريات
هل ذنبها انها تضئ لنا لحظات وحدتنا
ام ذنبها اننا فشلنا فى الحفاظ على ماكان يسعدنا
ام ذنبها انها تدق لنا ناقوس الخطر لكى لا نقع فى نفس اخطائنا
مش عارف انتوا ليه مش مخلينى استجمع افكارى
جعلتونى اخرج من موضوع لاخر
من فكره لفكره من حكايه لاخرى ونسيت كنت عاوز اقول لكم ايه
معقوله انا كبرت للدرجه الى بقيت بنسي فيها بالسرعه دى
اه افتكرت انا قلت لكم اخرسوا
تصدقوا انا اسف ليكم
معلش احتديت عليكم شويه
ظروف الحياه وضغوطها جعلت اعصابنا دائما مشدوده
يمكن الدوشه والضجيج عصبونى
بس ما الفرق بين الدوشه وبين الضجيج!
المهم انا كمان لازم اعتذر ليكم انى احتديت فى كلامى وقلت لكم اخرسوا
ليه حسيت للحظه انى من حقى اتحكم فيكم
كل واحد حر الى عاوز يسمعنى هيسمعنى والى مش عاوز يذهب لحال سبيله
ليه اتعصب اصلا الحياه مش مستاهله ابدا
تعرفوا ان الصوت العالى لا يفيد فى الغالب
الحل فى الضرب
اى حد مزعلنى بعد كده قررت انزل فيه ضرب
اضربه او يضربنى مش مهم
تعرفوا ان الطاقه الى هستنزفها فى تكسير عظامه
كانت هتريح اعصابى
المفروض فعلا ما اعصب نفسي
مره دخلت غرفه فارغه من الاثاث فى بيتنا واخذت معى دسته من الاكواب الزجاجيه
حملت فى يدى اول كوب وقذفته فى الجدار المقابل بكل قوتى
وقذفت غيره وغيره ومع كل كوب يتحطم
اشعر بهستيريا التدمير تزداد داخلى
لا ادرى كم من الوقت مر وانا احطم الاثنى عشر كوبا
ولكن كل ما شعرت به ان الحطام يزداد والجنون داخلى يزداد مع تناثر قطع الزجاج
الذى اصاب بعضه وجهى ويدى وقدمى وانحاء متفرقه من جسدى
ورغم الاصابات والضمادات التى ملئتنى بعد هذه التجربه
الا اننى لم اشعر بشئ من الالم او الندم
طاقه سلبيه شديده شعرت بها تخرج من داخلى
كانت اقوى من المنطق واقوى من الالم
كانت هذه التجربه اكبر دليل بالنسبه لى ان الالم النفسي اقوى بكثير من الالم الجسدى
ولكن وبعد هذه التجربه شعرت بالراحه النفسيه ولفتره طويله
ولكن انصحكم بالا تجربوا هذا الجنون
تعرفوا انى اكتشفت ان جوه كل واحد عاقل فينا واحد مجنون
عايش معانا تحت جلدنا
بس على فكره انا بتكلم عنكم
انا عن نفسي عاقل والف عاقل فى بعض كمان
مع انى حاسس ان الكل بيقول عنى بعد كلامى ده انى مجنون
يا جماعه انا مش مجنون
انا بكلمكم وعاوز اكلمكم
اسمعونى وهتنسوا كلامى وهتنسونى انا شخصيا بسرعه
زى ما هتنسانى الايام
وزى ما بتنسي الارض كام واحد مشى عليها
كام واحد كان جواه الف حلم والف امل وضاع معاه
كام واحد فكر ان الدنيا دى ملكه وبتاعته لوحده
تعرفوا انا لما كنت بحب
كنت بحس انى ممكن احضن الارض كلها بايدى
بحس انى ممكن اطير اسافر بين العصور والازمان
كنت بحس انى ممكن اصنع من بكره احلى واجمل امل
الحب كان بيدينى قوه رهيبه
ولما كان قلبى بينكسر
كنت بحس انى عايش داخل ثقب ابره
مخنوق مش عاوز اشوف حد مش عاوز اسمع شئ
الدنيا بجد كذبه كبيره
ورغم انى كنت عايش زى ما الملايين غيرى عايشين فى الكدبه دى
الا انى عمرى ما فكرت انى فعلا هموت وهفارق الكدبه دى
عارف ومؤمن انى هموت بس مش عارف ازاى هموت
معقوله هتيجى اللحظه الى جسدى يسود وينتفخ ويفنى بعد ما يأكله الدود
ازاى هقابل لحظه الموت
ايه هى سكرات الموت
ازاى هدخل جوه قبرى لوحدى وهتحمل بمفردى ضمته
الناس من حولى كل يوم بتموت
بس انا عايش وعارف انى مش هموت رغم انى متاكد ان نهايتى الموت
من فتره
اصابنى والحمد لله على كل شئ مرض صعب شفائه
والكل قال لى هتموت
كذا طبيب قال لى بصراحه انت المرض تمكن منك ومسيرك هتموت
انا رفضت العلاج
رغم الالم الرهيب الى ساعات بحس بيه بس انا مش هاخد علاج
طالما هموت ليه العلاج ليه المسكنات ليه شعرى يتساقط
النهارده الدكتور قال لى انت ازاى لسه عايش
انت المفروض بالحاله الى وصلت لها دى تكون خلاص فى قبرك
دكتور عديم الاحساس
ما عنده لفظ او تصريح اهون من كده
انا يا جماعه منتظر الموت بس هو مش بييجى
تتوقعوا انى ممكن اعيش
انا خايف من لحظه الموت
سئلت ناس كتير
ما لقيت حل
ههرب اروح فين
ما قدرت ابدا اهرب من ذكرياتى
ما قدرت ابدا اهرب من قلبى
ومش قادر دلوقتى اهرب من قدرى
يا جماعه انا هامشي ومش هقول لكم على الى كنت عاوز اقوله
لانى يمكن قلت كل الى كان ممكن اقوله









احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2018, 12:33 AM   #2 (permalink)
mirihan
العضو الذهبي
♡ضحكه تدارى أي دموع
 
الصورة الرمزية mirihan
ايوة كده الكلام واضح و كبير هههههه

انا قرأتها يومها
المهم الاخ ده علقنا عشان نعرف عايز يقولنا ايه و بالاخر
قال كل حاجة من غير ما يقول حاجة

قصة حلوة فيها البطل اتكلم عن حاجات كتيرة كلنا بنفكر فيها صراحة و حاجات اتعرضنالها

اكتر جزء عجبني
كم تمنيت ان يحمل عقلى خاصيه الاسقاط
كم تمنيت ان يكون داخل عقلى صندوق للذكريات المهمله
كنت هحذف فورا كل الماضي السعيد قبل الحزين
اكبر الاحزان تتولد من استعاده لحظات فاتت
كنا فيها سعداء
ولكن ما ذنب الذكريات



بالتوفيق ليك
mirihan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2018, 02:51 AM   #3 (permalink)
عطر الندى
مـشـرفـة قـسـم المدونات
'شكرا الغالية ام محمد '
 
الصورة الرمزية عطر الندى
قصة جميلة جداا وتحمل الكثير من المشاعر الداخلية
ولو قراها اي شخص سيشعر انها تحمل كلام يخصه لكن لم ينطق به يوماا
لانه متاكد مفيش حد يسمعه وحتى لو سمعه لن يغيير شئ
جميل اختيارك لعنوان " اسمعوني "
هذه الشخصية سمعها الجميع لكن من خلال الكتابة بطريقة مميزة

هنا اعجبني تفكير اسمعوني
تعرفوا ان فعلا فيه اشخاص كده من نظره واحده ومن يمكن كلمه واحده بيحفروا لانفسهم تماثيل حجريه فى ذاكرتنا تعيش معنا
مهما مرت السنين
وفيه ناس كالثلج يذوبون سريعا يختفون من حياتنا ومن ذاكرتنا ولا يتركون خلفهم اى اثر يذكر



اتمنى لك المزيد من العطاء وتميز احمد
عطر الندى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2018, 02:36 PM   #4 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد
شكرا احمد على القصة لي العودة للقراءة بتمعن و التعليق
شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2018, 09:22 PM   #5 (permalink)
Tatyana
مشرفة منتديات عالم حواء
تــراتيــــل مـخـمليـــه
 
الصورة الرمزية Tatyana
عنجد قصه مؤثره جدا

وتمثيل وجداني بمنتهى القوه والشفافيه

يعطيك الف عافيه كاتبنا المبدع آحمد

ناطرين روائعك القادمه
Tatyana غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2018, 07:55 PM   #6 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mirihan مشاهدة المشاركة
ايوة كده الكلام واضح و كبير هههههه

انا قرأتها يومها
المهم الاخ ده علقنا عشان نعرف عايز يقولنا ايه و بالاخر
قال كل حاجة من غير ما يقول حاجة

قصة حلوة فيها البطل اتكلم عن حاجات كتيرة كلنا بنفكر فيها صراحة و حاجات اتعرضنالها

اكتر جزء عجبني
كم تمنيت ان يحمل عقلى خاصيه الاسقاط
كم تمنيت ان يكون داخل عقلى صندوق للذكريات المهمله
كنت هحذف فورا كل الماضي السعيد قبل الحزين
اكبر الاحزان تتولد من استعاده لحظات فاتت
كنا فيها سعداء
ولكن ما ذنب الذكريات



بالتوفيق ليك

دايما بتنورينى بزيارتك يا مروه
ودايما بتسعدنى ردودك
انتى يمكن تشبهينى فعلا فى جزئيه الذكريات
هى النوستالجيا الى عامله فى البشر كده هههه
نورتينى يا بنت الطيبين
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2018, 08:00 PM   #7 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر الندى مشاهدة المشاركة
قصة جميلة جداا وتحمل الكثير من المشاعر الداخلية
ولو قراها اي شخص سيشعر انها تحمل كلام يخصه لكن لم ينطق به يوماا
لانه متاكد مفيش حد يسمعه وحتى لو سمعه لن يغيير شئ
جميل اختيارك لعنوان " اسمعوني "
هذه الشخصية سمعها الجميع لكن من خلال الكتابة بطريقة مميزة

هنا اعجبني تفكير اسمعوني
تعرفوا ان فعلا فيه اشخاص كده من نظره واحده ومن يمكن كلمه واحده بيحفروا لانفسهم تماثيل حجريه فى ذاكرتنا تعيش معنا
مهما مرت السنين
وفيه ناس كالثلج يذوبون سريعا يختفون من حياتنا ومن ذاكرتنا ولا يتركون خلفهم اى اثر يذكر



اتمنى لك المزيد من العطاء وتميز احمد
منورانى يا ندى يمكن القصه دى ترددت فى نشرها
لانى ما كنت عارف هى قصه ولا مقال ولامجرد وجهات نظر
بس فى الاخر طلعت بالشكل ده ويمكن هى كل ده
وتسلمى طبعا على كلامك ووجهه نظرك فى القصه واكيد اسعدتنى
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2018, 08:02 PM   #8 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهرزآد مشاهدة المشاركة
شكرا احمد على القصة لي العودة للقراءة بتمعن و التعليق

ازيك احسان تسلمى على التثبيت
ومتتظر اكيد ردك بعد قرائتك للقصه
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2018, 08:03 PM   #9 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة tatyana مشاهدة المشاركة
عنجد قصه مؤثره جدا

وتمثيل وجداني بمنتهى القوه والشفافيه

يعطيك الف عافيه كاتبنا المبدع آحمد

ناطرين روائعك القادمه

اهلا تاتيانا
طبعا الكلام التشجيعى ده لما يخرج من مبدعتنا اكيد هيسعدنى
شكرا لمرورك وكلامك واكيد انتى الاروع اختى الطيبه
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-15-2018, 08:32 PM   #10 (permalink)
mirihan
العضو الذهبي
♡ضحكه تدارى أي دموع
 
الصورة الرمزية mirihan
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد مشاهدة المشاركة



دايما بتنورينى بزيارتك يا مروه
ودايما بتسعدنى ردودك
انتى يمكن تشبهينى فعلا فى جزئيه الذكريات
هى النوستالجيا الى عامله فى البشر كده هههه
نورتينى يا بنت الطيبين
اه مشكلة والله
مرض مالوش علاج
تسلم يا طيب
mirihan غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قول يا قلم----------بقلمى NOORASSAS خواطر منقوله 2 01-06-2012 01:08 PM
محتاجة لكم بشدة اسمعونى NSSD المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 12 10-22-2007 06:07 AM
اسمعوني بن حازم العوفي الشعر و همس القوافي 2 06-14-2006 11:23 PM

الساعة الآن 03:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103