تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

عمـــى..!! (بقلمي)

Like Tree6Likes
  • 2 Post By حكيـــم
  • 2 Post By شمس المساء
  • 2 Post By شهرزآد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-17-2017, 10:16 PM   #1 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
Exclamation عمـــى..!! (بقلمي)




كان يحبها، يحمل حقيبته ويأخذ ركناً محاذيا لبوابة مدرستها فيراقبها من بعيد ، كانت جميلة جدا.. ازداد بريق جمالها حينما زارها بعض من برد الصباح على خديها فزاد توردها..
اقتربت منه وحدق النظر فيها لعلها تستعطفه ببسمة أو كلمة أو نظرة، ولكنها مضت بدون شيء، فأخذ رشفة من الحسرة ومضى تملأه كل الأشياء.
كان يحبها، يمسك قهوته الباردة ورسالة غرامية كتبها ألف مرة منذ أن رآها المرة الأولى، ويأخذ ركناً قريبا من بوابة مدرستها ليتأملها من بعيد، كانت تتعثر كطفلة ألهبها الشوق للجري وتكاد تقع، تميل بها الرياح فتجلس على الأرض حائرة إلى أين تمضي فتتساقط منه دمعتان ويتمنى أن يركض إليها فيحملها، فتقف مرة أخرى وتقترب منه ويحدق بها لعلها تستعطفه بنظرة، ولكنها تمضي بدون شيء، فيأخذ رشفة من قهوته وحسرته ويمضي مملوءا بكل الأشياء.
كان يحبها، يمسك قهوته الباردة ورسالة غرامية قديمة كتبها منذ أن رآها في المرة الأولى ، يأخذ ركناً قريبا من مكان عملها ليتأملها قادمة من بعيد، ازداد وزنها لكنها ما زالت جميلة جدا، تحمل بين ذراعيها باقة ورد كبيرة وتمشي متثاقلة الخطى، تمنى للحظة أن هذه الورود له، أغمض عينيه وحلُم بها تهديه الورد وتراقصه ويطبع قبلة صغيرة بين عينيها ويحملها إلى حيث تريد.
اقتربت منه ومشى أمامها وهو يحدق بها بإمعان لعلها تستعطفه بنظرة أو ببسمة أو كلمة، ولكنها مضت بدون شيء، فأخذ رشفة من قهوته وحسرته ومضى تملؤه كل الأشياء.
كان يحبها، خبأ بعض الشيب الذي غزى جانبي رأسه وأمسك بقهوته ورسالة قديمة كتبها قبل سنين، يأخذ ركناً قريبا من باب مكتبها ليتأملها وهي قادمة من البعيد القريب، ما زالت جميلة، كانت تبتسم ورأسها بالأرض وتفكر بعمق، اقتربت منه فأشار إليها بيده كتائه يبحث عن عنوان لعله يتكلم معها فتستعطفه بنظرة أو ببسمة طال انتظارها، ولكنها مرت أمامه بدون أي شيء، فأخذ رشفة من قهوته وبعض من وجعه ومضى تملؤه كل الأشياء.
كان يحبها، حمل عصاه لتعينه في المسير، وأمسك ببقايا رسالة قديمة كتبها منذ عشرات السنين، جلس على كرسي الانتظار أمام مكتبها ليتأملها وهي قادمة من القريب القريب، ما زال فيها مسحة من جمال قديم ، اقتربت منه فتمنى بألم أن تستعطفه بنظرة أو بسمة أصابتهما الشيخوخة معه، فوقف واصطدمت به، تمتمت : المعذرة اني عمياء!!
ابتسم..وحمل بعضاً منه.. ومضى!

بقلمي..
12/5/2014





.


شهرزآد and Tatyana like this.

حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2017, 10:56 PM   #2 (permalink)
شمس المساء
رومانسي فعال
الحمد لله دائما وأبدا
السلام عليكم
هنا اسجل حضوري امام هذا الالق والقلم الحارق والعطاء الباذخ
وشاء القدر ان يكون حبهما سماويا ..الا في الاماني والاحلام
يسعدني كثيرا القراءة لك مرة اخرى
تحياتي
Tatyana and حكيـــم like this.
شمس المساء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2017, 12:40 PM   #3 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس المساء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
هنا اسجل حضوري امام هذا الالق والقلم الحارق والعطاء الباذخ
وشاء القدر ان يكون حبهما سماويا ..الا في الاماني والاحلام
يسعدني كثيرا القراءة لك مرة اخرى
تحياتي
شكرا لمرورك الكريم والطيب..
دمتِ بخير شمس المساء.
حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2017, 12:50 PM   #4 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد


لو حاول ان يكلمها منذ اول وهلة واعترف لها بحبه كان افضل من ان يحاول لفت نظرها كل هذه السنين وفي الاخير هي عمياء ولن تلتفت له مهما فعل احيانا لابد ان نخوض الخطوة الاولى لكي نصل لما نريده ولكن رغم ذلك لم يفت الاوان ليعترف لها بحبه
قصة جميلة جدا واسلوب رائع
شكرا لك
Tatyana and حكيـــم like this.

التعديل الأخير تم بواسطة شهرزآد ; 12-20-2017 الساعة 12:59 PM
شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-21-2017, 08:28 PM   #5 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهرزآد مشاهدة المشاركة


لو حاول ان يكلمها منذ اول وهلة واعترف لها بحبه كان افضل من ان يحاول لفت نظرها كل هذه السنين وفي الاخير هي عمياء ولن تلتفت له مهما فعل احيانا لابد ان نخوض الخطوة الاولى لكي نصل لما نريده ولكن رغم ذلك لم يفت الاوان ليعترف لها بحبه
قصة جميلة جدا واسلوب رائع
شكرا لك
أهلا يا شهرزاد..
أحيانا أيضا يمر العمر بانتظار شيء وبالنهاية يكون هذا الشيء سراباً..
شكرا لمرورك السخيّ..
دمتِ بخير.
حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-25-2017, 10:33 PM   #6 (permalink)
Tatyana
مشرفة منتديات عالم حواء
تــراتيــــل مـخـمليـــه
 
الصورة الرمزية Tatyana
قصه دراميه رائعه ومعبره جدا

يسلمو ايديك آخي حكيم ع هالابداع
Tatyana غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اســـــمه مكتــــىوب علـــى خـــده قاهر الفتيات عجائب وغرائب 9 07-21-2012 12:00 AM
(( علـــى رأي المثـــل )) هديل الحياة ثقف نفسك مع ثقافات العالم 26 06-25-2012 10:37 PM
.. نـــافذه علـــي الماضــي .. مملكه/|\الخيال خواطر , عذب الكلام والخواطر 30 02-27-2010 08:43 PM
** ][ علـــى عتبــــة الطّريـــق نمشـــي ][ ** الـزهــراء تصاميم فوتوشوب , تصاميم فلاش , صور للتصاميم 40 05-07-2007 02:12 PM
........ علـــى مرافــــئ الذكريــااااات ......... alshares5555 خواطر , عذب الكلام والخواطر 0 11-22-2005 09:21 AM

الساعة الآن 02:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103