تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > سياحية - سياحة وسفر > رحلات سياحية و حجز فنادق و عروض سياحية > سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا

سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا

أيامي الأندلسية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-23-2017, 06:54 PM   #1 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
أيامي الأندلسية





أيامي الأندلسية

الحمد لله حمداًيليق بجمال وجه ربنا وجلاله..الحمد لله حمداً يوفي نعمه و يكافئ المزيد..الحمد لله بكل محامد الله العظيم ..
ثم الصلاة و السلام على خير الأنام وعلى آله و الصحب الكرام ..
كلما ذكرك وذكره يارب الذاكرون .. وغفل عن ذكرك و ذكره يارب الغافلون ..

أيامي الأندلسية


أيامي الأندلسية

جادك الغيث إذاالغيث هما ... يازمان الوصل بالأندلس

الأندلس
إن ذكرت الأندلس ذكر بذكرها ..
الفتح والجهاد..الحضارة والعلوم .. التقدم والرقي ..
الجمال والطبيعة ..ورغد العيش..
فنون المعماروالتشييد.. وفنون الزراعة والريّ .. وفنون الأدب والشعر ..
...
و تُذكر .. معارك العز و المجد ..
بلاط الشهداء .. والزلاقة .. و وادي لكة ..و الأراك ..
...
و تُذكر كذلك مع الأسف محنة المسلمين ..ببعض الحكام الفاسدين المجرمين الظالمين ..
وبضياع أرض الإسلام وتهجير و طرد و إكراه أهلها الأندلسيين من النصارى المعتدين .. وبإحراق جهودهم وعلومهم ..
ثم بالتضييق عليهم و تعذيبهم و التنكيل بهم في محاكم التفتيش الآثمة ..

أيامي الأندلسية

الأندلس
فتحها و أوصل النورو الهدى إليها قادة مجاهدون أفذاذ .. من أبرزهم ..
موسى بن نصير ..وطارق بن زياد.. وعبدالرحمن الغافقي
وأعاد توحيدها و لم شعثها بعد شتات و فرقة قادة و مجاهدون أبطال .. من أهمهم ..
عبدالرحمن الداخل.. و يوسف بن تاشفين ..
وكان لبعض حكامها يد بيضاء لرفعة البلاد والعباد .. منهم ..
عبدالرحمن الأوسط وابنه محمد .. و عبد الرحمن الناصر.. والحاجب المنصور ..
...
وكل هذه المكونات من الطبيعية و البشر الحاملين لهمّ رفعة الأمة و الإنسان ..
أثمرت على أرضهاحضارة إسلامية راقية مبدعة..
تجلت في علومٍ وكرامة ورفعة للإنسانية ..أضاءت بدينها و علومها للعالم سبيل التقدم و الرقي ..
و كانت منارة لنشرالحضارة والعلوم ..ومثلاً للتسامح و التعايش الديني و العرقي ..
أخرجت علماء في شتّى المجالات .. في العلوم الشرعية و الطبيعية و الاجتماعية وفي الفلسفة
كابن العربي..وابن حزم..وابن حيان..وابن البيطار..وابن ميمون..وابن خلدون..وابن فرناس..وغيرهم الكثير..
بل و يجمع بعض علمائها عدة علوم وفنون كعلمٍ بالشريعة و الشعر أو الرياضيات أو الفلك أو الطب أوالكيمياء..
أخرجت كذلك واحتضنت أدباء و شعراء و فنانين.. أمثال
أبو البلقاء الرندي.. أبو الحسن الششتري ..وابن الأبار .. وابن زيدون .. و زرياب .. وغيرهم الكثير

أيامي الأندلسية
الأندلس
أرضٌ كساها الله حلة جمالاً باهية
جبال ..و تلال ..وسهول .. على المدى غبراء وخضراء مزهرة ومثمرة ..
تجري بين جنباتهاالأودية .. تُزين وتميز أشجارها المتنوعة .. ثلاث
النخيل.. والزيتون.. والنارنج..
لكل واحدة منها قصة عشق و جمال مع الأندلس ..

أيامي الأندلسية
من آثار حضارة الأندلس الباقية الملموسة ..
ما تراه في مدنها القديمة وما حوت من إبداعاتِ الفنانين .. مهندسين و معماريين .. زراع و صناع ..
قرطبة .. بجمال مسجدها الجامع ومنارته .. و جسرها ..وحدائقها الأندلسية الغناء البديعة ..
أشبيلية .. بجمال صومعة المرابطين الشامخة.. و منارة الذهب على الوادي الكبير .. و القصر..
غرناطة .. بجمال تلك التحفة الفنية الفريدة و الآسرة لمن زارها أو من سمع عنها " قصر الحمراء" ..
روندا .. بجمال موقعها و مطلّاتها الناظرة..وما بقي فيها من أثرِ للمسلمين ..
هذه المدن وغيرها من الحواضر والبوادي التي مازالت تحوي و تحمل الطابع الأندلسي ..
كطليطلة وسرقسطة وقرى جبال البشرات ..
والتي اتسمت بجمال أزقتها وطرقاتها المرصوفة بالحصى أو بالأحجار.. و تناسق ألوانها ..
وانتشار مراكن الورود و الأزهار فيها وعلى حواطِها و على نوافذ بيوتها والشرفات ..
وانبعاث عبيرالورود وأريج الياسمين وروائح البرتقال في نواحيها..
و تجملت كذلك..بالفوانيس المتدلية أوالمثبتة لإضاءة الأزقة و الطرقات القديمة ليلاً ..
وبما تبقى من أسواق و أسوارٍ وملامح قديمة ..
جمال آسر قل نظيره.. يأخذ اللب و الوجدان ..

أيامي الأندلسية
عادات و مآكل أندلسية
مازالت هناك بعض الطباع و بعض المآكل التي تنتمي لزمان الأندلسيين ..
فمن ذلك عادة القيلولة وهي النومة بين الظهر و العصر ترى الشوارع و الطرقات وقتها شبه خالية وهي عزيزة عندهم ..
أكلتهم الشهيرة البايلا والمكونة من الأرز و الربيان مع توابلنا المعروفة ..
كذلك بعض الحلويات المشابهة في شكلهاو طعمها للحلويات الشرقية ..
يصنعونها بالدقيق والسكر ويضيفونَ إلى بعضها القرنفل و القرفة ..

أيامي الأندلسية
أما المآسي والأحزان على ذلك الفردوس أترككم فيها مع هذا الشجن



أيامي الأندلسية
رحلة الأندلس قضيت فيها لياليَ و أياماً من أجمل أيامِ عمري ولها إن شاء الله عودة لا محالة ..
زرت خلالها ..أشبيلية .. و قرطبة .. وروندا مع نواحٍ حولها.. ثم غرناطة .. على هذا الترتيب
رافقني فيها ابن عمي و صديقي "أنيس" فكان نعم الأنيس والرفيق المعين ..
حطت طائرتنا مطار إشبيلية الخميس 14/3/2013م الموافق 2/5/1434هـ ..
وأقلعت طائرة عودتنا من مطار ملقة كذلك الخميس 21/3/2013م الموافق 9/5/1434هـ ..
أسبوعاً أندلسياً تاماً ..
كان لنا قبل وصول الأندلس أيامٌ و صور إيطالية ومثلها سويسرية ..
أورد محبةً لهذاالمنتدى ومن فيه مذكراتي المسماة بـ " أيامي الأندلسية " في أربعة فصول أو تزيد وخاتمة ..
بعد فصلين من" أيامٍ وصورٍ إيطالية" و " أيامٍ وصورٍ سويسرية " أثبتها في بواباتها و أعود بعدها إنشاء الله ..
تعرض لكم بمشيئة الله على ترتيب فصولها جمعة دون جمعة
أُتبع هذه المقدمة بخط تحركاتنا بين المدن.. وبصورٍ خالدةٍ في ذاكرتي قبل كاميرتي ..
عل أيامي تلقى القبول ..

أيامي الأندلسية
خط سير القطار من إشبلية إلى قرطبة يقطع في خمس و أربعون دقيقة
.
أيامي الأندلسية.
.

.
خط سير القطار من قرطبة إلى روندا يقطع في ثلاث ساعات و خمس وأربعون دقيقة
.

أيامي الأندلسية
.

خط سير القطار من روندا إلى غرناطة يقطع في ساعتين و خمس وعشرون دقيقة
.
أيامي الأندلسية
.

.
خط سير الباص من غرناطة إلى ملقة يقطع في ساعة و خمس و أربعون دقيقة
.
أيامي الأندلسية.
.

.
أشبيلة
.
أيامي الأندلسية.
.

.
أيامي الأندلسية.
.

.
قرطبة
.
أيامي الأندلسية.
.

.
أيامي الأندلسية.
.

.
أيامي الأندلسية.
.

.
أيامي الأندلسية.
.

.
روندا
.
أيامي الأندلسية.
.

.
أيامي الأندلسية.
.

.
سلدوبا
.
أيامي الأندلسية.
.

.
غرناطة
.
أيامي الأندلسية.
.

.
أيامي الأندلسية.
.

.
البايلا
.
أيامي الأندلسية
.



@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 06:57 PM   #2 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
يوم الخميس 14/3/2013م الموافق2/5/1434هـ
أقلعت طائرتنا من مطار جنيف الساعة الواحدة إلا ربع..
وما أن بدت ملامح إشبيلة تظهر في السماء حتى هاج في نفس ذاك الموشح الذي يقول..
....
قف بنا يا صاحِ نبكي المُدُنا *** بعد منقد كان فيها سكنَا

و نُنادي في فراغٍ مُطلقٍ*** بعدهم في دارهم و حزَنَا
طالما كنّا بها في دعةٍ *** نجتني في قُربهم ما يُجتنى
كم بلغنا بين أكناف الحما *** مِن لياناتِ المُنى ما سَرّنا
وافتَرَقنا فكأنّا لم نكن *** أبداً في الدّار نُولي المِنَناَ
ليت روحي قبل أن فارقتهم *** فارَقَتْ مِن قبلُ ذاك البدنَا
يا اُصَيْحاب انتهوا وانتهزوا *** فُرصة الأوقات فالرّحلُ دنا
....
هبطنا مطار إشبلية الثالثة و الربع .. درجة الحرارة ثلاثة و عشرون للعظمى و خمسة عشر للصغرى ..
أخذنا حقائبنا و خرجنا ركبنا باص يوصل إلى المدينة بسعر جيد..أشرنا إلى سائقه برغبتنا في النزول في سنتر المدينة ..
وفي خريطة الجوال ظهر السهم الأزرق المحدد لموقعنا .. وقد حددت فيها مسبقاً موقع الفندق و المزارات التي أرغب زيارتها ..
.
إشبيلة من المطار لوسط المدينة

.
إشبيلية
فتحها ابن نصير .. وجعلها عبد الرحمن الأوسط مرفأ و مصنعاً للأسطول البحري..
وكانت عاصمة للمعتمد بن عباد أشهر ملوك الطوائف .. وتخذها كذلك الموحدون عاصمة لدولتهم ..
سلمت لـ فرناندو ملك قشتالة بعد حصارٍ دام عامًا ونصف هلك فيه الناس في الخامس من رمضان سنة 646 هـ - 1248 م..
كانت في ذلك الوقت أعظم حواضر الأندلس وأمنعهاحصونًا وأكثرها سكانًا.. كثيرة الخصب والنماء..
شارك في الحصار مملك مملكة غرناطة الخائن ..
....
نزلنا من الباص تمام الرابعة على حدود المدينة القديمة .. سرنا عشرين دقيقة إلى موقع الفندق ..
.
مواقع المزارت و الفندق و المحطات

.
الفندق
HotelCasa Imperial
دار خارجه بطرازٍ أندلسيٍ جميل .. له عدت أفنية ..
فناؤٌ تتوسطة نافورة و حولها أشجار النارنج .. و أخر فيه بركة ماءٍ تحفها ورود الزنبق البيضاء و أزهار الياسمين..
وقد فاحت من كلاهما تلك الروائح الزاكية ..
وحول الأفنية تنتظم غرف الساكنين المطلةعليها بين تلك الأعمدة و الأقواس المطلية بلون إشبيلية الشهير الأصفر ..
أما داخله فهو عاديٌ جداً و يحتاج إلى بعض اللمسات ليكون جميلاً كخارجه..
.

.
من حين خروجنا من بيرنز إلى وصلنا لهذه الدار قرابة العشر ساعات كان فيها رفيقي أنيس متعباً منهكاً ..
وزاد بعد هذه الرحلة و الوقت الطويل ..وصلنا للدار و هو في قمة تعبه صلى و أخذ بعض الأدوية ونام ..
غرفتنا التي حجزنها لم تكن مهيئة .. فأعطونا بدلاً عنها جناح بغرفتين وبنفس السعر..
كانا بحاجة لذلك حتى يأخذ رفيقي راحته نظراً لمرضه و حتى لا أسبب له إزعاجاً بحركتي .. فلله الحمد و المنه ..
أخذت ساعة من الراحة و عزمت على الخروج قبيل المغرب بساعة ..
نصحني موظف في الاستقبال بالبدء بالأبراج الخشبي فهذه أجمل ساعة تقضى فيه ..
الأبرج الخشبي ..
منطقة على أطراف المدينة القديمة .. بدأ الحفر فها لمشروعٍ تجاريٍ ضخم..
وإذ بهم يعثرون على بقايا أثار رومانية.. فتوقف المشروع التجاري .. وحل مكانه مشروع أثري سياحي ..
فرتب وضع الآثار وبنيَ فوقها أبراج خشبية بطريقة هندسية فريدة..
تتيح للزائر الاستمتاع بمنظر للمدينة رائع .. ولمحبي الآثار كذلك ما يحبون.. بسعر رمزي ..
ألقيت نظرت سريعة على تلك الآثار .. ثم صعدت إلى الأبراج بالمصعد..
منظر المدينة كما أسلفت رائع للغاية .. و مشهد صومعة المرابطين آسر مثير لمشاعر عديدة ..
أمضيت في ذلك المكان وقت ممتعاً حتى بعد غروب الشمس..
و قد اجتمع فيه مجموعة من المصورين المحترفين بكمراتٍ و عدساتٍ غريبة عجيبة لأخذ صورٍ فريدة مهيبة ..
مهيبة بهيبة صانع ومبدع ذاك الجمال .. سبحانه ..
نزلت بعد قرابة الساعة أجول في طرقات المدينة وأسواقها..شعرت حينها كأن أجول في جدُة تحديداً فيما نسميه بالبلد ..
في " المحَمّلِ " أو في" سوق العلوي عند بيت نصيف " .. أشم رائحة العطارة و رائحة بخور " المستكة " ..
يالله ما هذا المكان هو مني و أنا منه .. بهذه المشاعر كنت أسير و أتأمل..
وبعد ساعة من التجوال .. شعرت بالجوع ورأيت في الطريق مطعماً تنتشر طاولاته خارجه ..
ترى منه جزء من السوق و ترى الناس بين غادٍو رائح .. و قد وضعوا صورة للبايلا مغرية ..
جلست وطلبت مثلها.. وبعد ربع ساعة وضعها أمام رائحتها زكية لكنها للأسف لم تأخذ وقت كافي للنضج فلم تعجبني ..
عدت للبيت عند التاسعة و النصف اشتريت في طريقي عشاء لرفيقي وضعته قريباً منه..
صليت و نمت مباشرة ..
.

.
من الطائرة على مشارف إشبيلية

.

.

.

.

.
في الطريق للفندق

.

.
الفندق

.
.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.
ليلاً

.

.

.
الجولة المسائية في محيط المدينة القديمة

.

.

.

.

.
طرف من السوق و يظهر بائع المستكة

.
الأبراج الخشبية

.

.

.
بعد صعود الأبراج وتظهر منارة الموحدين

.

.

.

.
الممرات

.

.

.
يظهر صغيراً هلال شهر جمادى الأخرة

.
الآثار الرومانية تحت الأبراج

.

.

.

.
مشجعين يهتفون لناديهم تحت الأبراج أثناء خروجي

.
أطراف المدينة القديمة وبعض الشوارع و الأسواق

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.
مدخل فندق في وسط السوق اسمه الزهراء

.
المطعم الذي جلست فيه

.
تجمع ملحوظ للأسبان في عادتهم المسائية عند المقاهي و المطاعم

.
طريق العودة للفندق

.
الممر الموصل للفندق

.

...


@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 06:58 PM   #3 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
يوم الخميس 14/3/2013م الموافق2/5/1434هـ
أقلعت طائرتنا من مطار جنيف الساعة الواحدة إلا ربع..
وما أن بدت ملامح إشبيلة تظهر في السماء حتى هاج في نفس ذاك الموشح الذي يقول..
....
قف بنا يا صاحِ نبكي المُدُنا *** بعد منقد كان فيها سكنَا

و نُنادي في فراغٍ مُطلقٍ*** بعدهم في دارهم و حزَنَا
طالما كنّا بها في دعةٍ *** نجتني في قُربهم ما يُجتنى
كم بلغنا بين أكناف الحما *** مِن لياناتِ المُنى ما سَرّنا
وافتَرَقنا فكأنّا لم نكن *** أبداً في الدّار نُولي المِنَناَ
ليت روحي قبل أن فارقتهم *** فارَقَتْ مِن قبلُ ذاك البدنَا
يا اُصَيْحاب انتهوا وانتهزوا *** فُرصة الأوقات فالرّحلُ دنا
....
هبطنا مطار إشبلية الثالثة و الربع .. درجة الحرارة ثلاثة و عشرون للعظمى و خمسة عشر للصغرى ..
أخذنا حقائبنا و خرجنا ركبنا باص يوصل إلى المدينة بسعر جيد..أشرنا إلى سائقه برغبتنا في النزول في سنتر المدينة ..
وفي خريطة الجوال ظهر السهم الأزرق المحدد لموقعنا .. وقد حددت فيها مسبقاً موقع الفندق و المزارات التي أرغب زيارتها ..
.
إشبيلة من المطار لوسط المدينة

.
إشبيلية
فتحها ابن نصير .. وجعلها عبد الرحمن الأوسط مرفأ و مصنعاً للأسطول البحري..
وكانت عاصمة للمعتمد بن عباد أشهر ملوك الطوائف .. وتخذها كذلك الموحدون عاصمة لدولتهم ..
سلمت لـ فرناندو ملك قشتالة بعد حصارٍ دام عامًا ونصف هلك فيه الناس في الخامس من رمضان سنة 646 هـ - 1248 م..
كانت في ذلك الوقت أعظم حواضر الأندلس وأمنعهاحصونًا وأكثرها سكانًا.. كثيرة الخصب والنماء..
شارك في الحصار مملك مملكة غرناطة الخائن ..
....
نزلنا من الباص تمام الرابعة على حدود المدينة القديمة .. سرنا عشرين دقيقة إلى موقع الفندق ..
.
مواقع المزارت و الفندق و المحطات

.
الفندق
HotelCasa Imperial
دار خارجه بطرازٍ أندلسيٍ جميل .. له عدت أفنية ..
فناؤٌ تتوسطة نافورة و حولها أشجار النارنج .. و أخر فيه بركة ماءٍ تحفها ورود الزنبق البيضاء و أزهار الياسمين..
وقد فاحت من كلاهما تلك الروائح الزاكية ..
وحول الأفنية تنتظم غرف الساكنين المطلةعليها بين تلك الأعمدة و الأقواس المطلية بلون إشبيلية الشهير الأصفر ..
أما داخله فهو عاديٌ جداً و يحتاج إلى بعض اللمسات ليكون جميلاً كخارجه..
.

.
من حين خروجنا من بيرنز إلى وصلنا لهذه الدار قرابة العشر ساعات كان فيها رفيقي أنيس متعباً منهكاً ..
وزاد بعد هذه الرحلة و الوقت الطويل ..وصلنا للدار و هو في قمة تعبه صلى و أخذ بعض الأدوية ونام ..
غرفتنا التي حجزنها لم تكن مهيئة .. فأعطونا بدلاً عنها جناح بغرفتين وبنفس السعر..
كانا بحاجة لذلك حتى يأخذ رفيقي راحته نظراً لمرضه و حتى لا أسبب له إزعاجاً بحركتي .. فلله الحمد و المنه ..
أخذت ساعة من الراحة و عزمت على الخروج قبيل المغرب بساعة ..
نصحني موظف في الاستقبال بالبدء بالأبراج الخشبي فهذه أجمل ساعة تقضى فيه ..
الأبرج الخشبي ..
منطقة على أطراف المدينة القديمة .. بدأ الحفر فها لمشروعٍ تجاريٍ ضخم..
وإذ بهم يعثرون على بقايا أثار رومانية.. فتوقف المشروع التجاري .. وحل مكانه مشروع أثري سياحي ..
فرتب وضع الآثار وبنيَ فوقها أبراج خشبية بطريقة هندسية فريدة..
تتيح للزائر الاستمتاع بمنظر للمدينة رائع .. ولمحبي الآثار كذلك ما يحبون.. بسعر رمزي ..
ألقيت نظرت سريعة على تلك الآثار .. ثم صعدت إلى الأبراج بالمصعد..
منظر المدينة كما أسلفت رائع للغاية .. و مشهد صومعة المرابطين آسر مثير لمشاعر عديدة ..
أمضيت في ذلك المكان وقت ممتعاً حتى بعد غروب الشمس..
و قد اجتمع فيه مجموعة من المصورين المحترفين بكمراتٍ و عدساتٍ غريبة عجيبة لأخذ صورٍ فريدة مهيبة ..
مهيبة بهيبة صانع ومبدع ذاك الجمال .. سبحانه ..
نزلت بعد قرابة الساعة أجول في طرقات المدينة وأسواقها..شعرت حينها كأن أجول في جدُة تحديداً فيما نسميه بالبلد ..
في " المحَمّلِ " أو في" سوق العلوي عند بيت نصيف " .. أشم رائحة العطارة و رائحة بخور " المستكة " ..
يالله ما هذا المكان هو مني و أنا منه .. بهذه المشاعر كنت أسير و أتأمل..
وبعد ساعة من التجوال .. شعرت بالجوع ورأيت في الطريق مطعماً تنتشر طاولاته خارجه ..
ترى منه جزء من السوق و ترى الناس بين غادٍو رائح .. و قد وضعوا صورة للبايلا مغرية ..
جلست وطلبت مثلها.. وبعد ربع ساعة وضعها أمام رائحتها زكية لكنها للأسف لم تأخذ وقت كافي للنضج فلم تعجبني ..
عدت للبيت عند التاسعة و النصف اشتريت في طريقي عشاء لرفيقي وضعته قريباً منه..
صليت و نمت مباشرة ..
.

.
من الطائرة على مشارف إشبيلية

.

.

.

.

.
في الطريق للفندق

.

.
الفندق

.
.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.
ليلاً

.

.

.
الجولة المسائية في محيط المدينة القديمة

.

.

.

.

.
طرف من السوق و يظهر بائع المستكة

.
الأبراج الخشبية

.

.

.
بعد صعود الأبراج وتظهر منارة الموحدين

.

.

.

.
الممرات

.

.

.
يظهر صغيراً هلال شهر جمادى الأخرة

.
الآثار الرومانية تحت الأبراج

.

.

.

.
مشجعين يهتفون لناديهم تحت الأبراج أثناء خروجي

.
أطراف المدينة القديمة وبعض الشوارع و الأسواق

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.
مدخل فندق في وسط السوق اسمه الزهراء

.
المطعم الذي جلست فيه

.
تجمع ملحوظ للأسبان في عادتهم المسائية عند المقاهي و المطاعم

.
طريق العودة للفندق

.
الممر الموصل للفندق

.

...


@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 07:35 PM   #4 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
يوم الجمعة 15/3/2013م الموافق3/5/1434هـ
صليت الفجر على السادسة .. نظرت إلى صديقي أحسست أن حرارته مرتفعة قليلاً و وجدته قد أكل شيئ يسيراً من عشائه ..
و على التاسعة قام ورغب في النزول للإفطارعله يجد شيئ ساخناً يساعده ..
افطرنا و أخذ علاجه وعاد لغرفته للراحة.. اتفقت معه بأني سأخرج و إن أحتاج شئي يتصل بي فوراً
خاصة أن جميع المزارات ليست بعيدة من الدار ..
خرجت على التاسعة و النصف أطوف في تلك الأزقة و الطرقات الجميلة..
وجهتي المنطقة الرئيسية ما يسمونه بـ ( سنتى كروز ) حيث منارة الموحدين.. وقريباً منها القصر..
بينما كنت أتأمل جمال البيوت و الألوان ظهرت لي المنارة .. بجمالها .. بشموخها .. بأناتها ..
ألقي نظرة على هذا الرابط ..وهذا إن أحببت ..فيهما صور متنوعة و جميلة للمنارة
اقتربت منها .. طفت حولها .. و قدت أحاطتبها من شرقها و جنوبها ساحت واسعة..
على أطرافها أشجار النارنج المتدلي من أغصانها.. ومقاهٍ نشرة مقاعدها على الأرصفة و في أطراف الممرات ..
وفي تلك الساحة اصطفت العربات السوداء الأنيقة ذات العجلات الصفراء تجرها خيول أجمل .. بيضاء و سوداء ودهماء ..
تأخذ السياح في جولة حول المدينة القديمة وما جاورها..
ألقي نظرة على هذا الرابط
دخلت حدود الحادية عشر إلا ربعاً الكازار" القصر " وهو جنوب ساحة المنارة ..
القصر
بناه فرناندو بعد سقوط المدينة من يد المسلمين .. في موضع قصر المورق الذي بناه الموحدون ..
جزء منه بني على الطراز الإسلامي الأندلسي.. بناه مهرة من مهندسيين و بنائين مسلمين أرسلهم له ملك غرناطة ..
وقد حوا هذا القصر فنون بناءٍ من كل العصور الإسلامية التي تعاقبت على الأندلس..
ساحاتٌ و وأفنيةٌ .. نوافير و بحرات ..قاعات و ممرات..
تزينت و تجملت بمقومات جمالاً أندلسي نادراًو فريد..
الزليج بألوانه و أشكاله الهندسية .. القباب و الأقواس المزخرفة .. الجبس و الخشب بنقوشه و حفره ..
طعمت أركان ذلك الجمال بشجيرات النارنج وبالأزهار و الورود..
وللقصر حديقة فسيحة خلفه .. فيها أشجارٌ ونخيلٌ طِوال .. وحقول للنارنج و الليمون ..
تسمع أصوات العصافير و الطيور تشدو بأنغامها.. وترى الطواويس بألونها الفاتنة تجول فيها متبخترة..
جمال أعجز عن وصفه .. يدغدغ المشاعر و الوجدان ..
بعد قرابة ثلاث ساعات مرت ممتعة خرجت من ناحية أخرى شرقي القصر للحي القديم..
جلت في ممراته و أزقته الصغيرة المتعرجة.. أنظر في أقواسه و حيطانه و أبوابه ونوافذه المتجملة..
لاحظت صغر حجم البيوت في تناسبٍ مع الأزقة و الممرات ..
أمر على بعض محلات التحف و الهدايا المستوحاة من الثقافة الأندلسية..
أخذتني تلك الطرقات الجميلة لحي مجاورٍيسمونه الحي اليهودي..
وأقول بل هو إسلامي عربي سكنه في زمنهم" أي المسلمين " يهود عاشوا بين المسلمين بكرامة و أمان و حرية ..
ومن المفارقات المستفزة من الدولة الإسبانية الحديثة..
أن من أثبت من اليهود أصوله الأندلسية يمنح الجنسية الإسبانية بينما الأندلسي الأصيل المسلم ليس له هذا الحق ..
هل تعلمون أخوتي القراء الموقرين بأنه مازال من الأندلسيين ممن يعيش في دول المغرب العربي يحملون مفاتيح دورهم الأندلسية !
...
وفي تلك الأثناء حدود الثالثة إلا ربع أتصل أنيس راغباً في الخروج .. عدت إليه سريعاً وخرجنا ..
أكلنا في محل للبيتزا قريب من المنارة .. ودخلنا القصر جلنا فيه حدودالساعة ..
ثم خرجنا وركبنا عربة طافت بنا ساعة كذلك.. بدأنا من الساحة جوار المنارة ..
ثم سار بنا إلى برج الذهب على الوادي الكبير وهو بناٌ من عصر الموحدين جعل لمراقبة الملاحة في الوادي الكبير ..
شكله جميل ومتين تظهر عليه أصالة البناء ..
ألقي نظرة إن أحببت على هذا الرابط" برج الذهب "
وانتهى بنا المطاف لحديقة كبيرة جميلة أسمها " مريا لويسا " بها ساحة إسبانيا وبها متحف للفنون..
وكلهما جميل البناء والأخير بطراز أندلسي رائع إلا أنه حديث البناء..
عدنا إلى مركز المدينة القديمة عند الخامسة و الربع و قد أحس رفيقي بالتعب و الإجهاد و طلب العودة للدار ..
تعب كثيراً بعد المغرب واحتاج الذهاب للطبيب..تحدثنا للإستقبال بحاجتنا فطلب لنا التاكسي لإيصالنا لأقرب مستشفى ..
الحمد لله تيسر الأمر دخلنا الطوارئ.. وجدناصعبة أثنا الدخول وذلك يعود إلى اللغة ..
وبعد محاولات بتوفيق الله تم تسجيل دخولنا بجواز السفر.. ثم للطبيب الموزع ..
بالكاد فهمنا طريقة الدخول على الطبيب .. المكان مزدحم بالمرضى ودور الطبيب الموزع تحديد أي الأقسام تحتاج ..
ثم ينادى بمكبر الصوت باسم المريض ليدخل العيادة .. كشف عليه الطبيب وهو يتكلم الإنجليزية وكتب له العلاج ..
كان العلاج ولله الحمد مما أحضره معه من أدوية إلا أنه تطلّب أن يأخذ جرعة أكبر..
عدنا على الحادية عشر للفندق بعدما تعشينا في مكان قريب من الدار..
...

...
الجولة الصباحية والدخول للمدينة القديمة

.

.

.

.
المنارة الموحدية الشامخة من اتجاهات متعددة

.

.

.

.

.

.

.

.

.
ممرات و محلات جميلة قريباً من المنارة في محيط القصر

.

.

.

.
لاحظ صغر حجم البناء في محل الهديا وكيف أن طابقه الثاني قريبٌ جداً

.

.
لاحظ أيضاً أنواع التذكارات من كل الثقافات التي اجتمعت في الأندلس

.
اللـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــه
أجمل و أعظم و أحب اسم

.
بوابة ترى منها المأذنة

.
سور القصر

.
المدخل من الخارج و الداخل

.

.
الجزء المبني على الطراز الأندلسي هو المقابل كما هو ظاهر

.

.

.

.
في هذه الصورة أصبح المدخل أعلاه خلفي

.
بدأت على يمين الداخل قبل دخول الجزء الأندلسي في طابقه العلوي ثم السفلي فوجدت ماترون

.

.

.

.

.

.

.

..

.

.

.

.

.

.
ثم عدت و دخلت الجزء الرائع الأندلسي

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.
أجمل باحة في القصر

.

.

.

.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 07:37 PM   #5 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
.
وبهذه الصالة كانت أجمل قبة كذلك في القصر

.

.

.
بعض غرف القصر و ممراته ومداخله تجلت فيهافنون وفنون

.

.

.

.

.

.

.

.

.
خرجت من هذا الممر و الباحة إلى حديقة القصر

.

.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 07:39 PM   #6 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
الحديقة وما فيها من جمال

.

.

.

.

.

.

.

.

.
النخيل .. و الطويلة منها العجيبة

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.
كما يلاحظ كثرة أشجار النارنج وقد تساقطة ثماره حوله

.

.

.

.

.

.
مجاري المياه

.

.
الممرات الخضراء وهي أشبه بالأسوار

.

.

.

.

.
جزء الآخرمن القصر المبني بغير الطراز الأندلسي

.

.

.

.

.

.....
كانت هذه أخر صورة للقصر في جولتي الصباحية ..
.

.
في الحي القديم ممرات و محلات و مقاهٍ جميلة ومشاهد رائعة

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

...

...
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 07:51 PM   #7 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
محطة القطار من الخارج و الداخل

.




يوم السبت16/3/2013م الموافق 4/5/1434هـ
ركبنا قطار الثاني عشرة و النصف .. في درجته الثانية .. عربات جديدة و فخمة و مقاعد واسعة مريحة ..
شاشات عرض ..سماعة أذن .. إضاءت خافته .. مقابس للكهرباء .. مساند للقدمين " أجلكم الله" ..
أشبه بالطائرات .. خدمة المواصلات العامة في اسبانيا مميزة جداً خاصة بين مدنها الرئيسية ..
مميزة في تعددوتنوع وجهاتها .. وفي دقة مواعيدها.. و في وضوح وخدمات محطاتها .. وفي أسعارها المتوسطة ..
يأخذ الطريق بالقطار خمسة و أربعين دقيقة
.

.
ترى في الطريق ..قرى وبلدات .. حقولاً خضراء من البرتقال و الزيتون .. سهولاً تجري بينها الوديان..
.

.
قرطبة
عاصمة الداخل ونواة دولته .. مدينة عبد الرحمن الأوسط و الحاجب المنصور وعاصمتهما .. وعاصمة المرابطين ..
مسقط رأس جل علماء المسلمين الأندلسيين وأدبائهم و شعرائهم و إن لم يكن فمستقرهم وموطنهم ..
عاصمة الحضارة والعلوم و الأدب .. حاضرة الأندلس الكبرى بل و حاضرة الدنيا بعد بغداد في زمانهما..
في أوج ازدهارها كان فيها .. جامعتين للعلوم .. و خمسون مستشفى .. وثمانية و عشرون حياً..
أسمع هذا الكلام عن قرطبة إن أحببت
.

.
تبقّى من مآثرها الإسلامية .. جامع قرطبة وأحياء قديمة حوله .. والجسر.. والساقية ..
وعلى مقربة من قرطبة أطلال مدينة الزهراء ..
سقطت المدينة من أيدي المسلمين في الثالث و العشرين من شوال سنة 633 هـ - 1236 م ..
.

.
وصلنا الواحدة والربع لمحطة القطار وكنا في المدينة القديمة أمام فندقنا عند الثانية و الربع ..
درجة الحرارة سبعة عشر للعظمى و اثني عشر للصغرى ..و السماء صافية عند وصولنا..
يمنع دخول السيارات للمدينة القديمة إلا التاكسي لأنه كهربائي .. وبها وصلنا لفندقنا
ما توفر لنا أثناءحجزنا للفندق أفضل منه ..فهو عاديٌ جداً و خدمة النت فيه معدومة و سعره مرتفع بسبب موقعه ..
لكنه نظيف .. ترى منه منارة المسجد إن أخرجت رأسك من النافذة ..
فندق
Hotel Albucasis
.
جزء من خريطة المدينة

.

البلدة القديمة

.
موقع الفندق كما ترون في المدينة القديمة و على مقربة من قلب المدينة النابض..
حيث المسجد و الجسر و أجمل أزقة المدينة .. صلينا و استرحنا و حدود الثالثة إلا ثلث نزلنا ..
وبسب أننا لم نفطر اليوم شعرنا بالجوع و عزمنا على أن نبدأ بالغداء ..
سرنا نتأمل تلك الأزقة الجميلة ..
مرصوفة بالحجارة ..ثبتت مراكن الورود و الأزهار على نوافذها و حيطانها ..
طليت حيطانها بالبياض وحفت النوافذ و الأبواب بالزراق غالباً.. مع انتشار محلات التذكارات و الهدايا الأندلسية ..
أمرُّ من أمام مداخل البيوت و أسترق النظر لجمالٍ بداخلها من سيراميك جُعل على شكل الزليج بنقش أندلسي .. و زروع و ورود ..
و أبواب حملت في فنونها من تاريخ الأندلس .. تظهر المأذنة الشامخة من بين تلك الممرات بشكل جميل عجيب ..
إلقي نظرة على الرابط إن أحببت
من أجمل ما تراه في الأزقة و الممرات وما يُذكر و يرى في الصور القرطبية مراكن الورود و الأزهاركما أسلفت
المنتشرة و المثبتة على الحيطان و النوافذ و حافة الطرقات .. منظر بديع و أريج فواح ..
وللقرطبيين في ذلك فنون ومِزاج فهم يزينون مداخل بيوتهم و أفنيتهم المعمولة أصلاً بالطراز الأندلسي بذلك الجمال ..
يقيمون مهرجاناً للورد في شهر مايو من كل عام تحديداً في أسبوعه الثاني و الثالث ..
تكون ضمن فعالياته مسابقة لأجمل فناء لبيوتهم زين بالمراكن و الورود ويفتحون حينها دورهم للسياح والزائرين..
لذلك إن يسرّ الله لي بفضله و مشيئته زيارة أخرى لقرطبة سأتقصى هذا التوقيت ..
إلقي نظرة على هذه الروابط إن أحببت
ونحن نسير في هذاالجمال رأينا لوحة تشير باتجاه زقاقٍ صغير كتب عليها بالعربية مطعم حلال فتبعناها..
وإذ به مطعمٌ مغربي جميل الشكل و المخبر .. يعمل فيه أمين المغربي الطيب ..
وهو لإسباني غرناطي مسلم أسلم من ثلاثين عاماً و اسمه عبد الباري.. يعمل أيضاً بنفسه في المطعم..
وهو إمام لمسجدٍصغيرٍ جميلٍ قريبٍ من المطعم بناه الشيخ علي الكتاني المعروف
على نفقته و نفقة المحسنين ..أسموه مسجد الأندلسيين
ومن مقاصد بناء هذاالمسجد أن تقام الصلاة في أقرب نقطة من جامع قرطبة الذي منعت فيه الصلاة ..وياله من مقصد سامٍ ..
...
دخلنا المطعم وطلبت طاجناً باللحم و الأرز و لي و الله شوق إليه..
يأخذ إعداد الطعام وقتاً فخرجت لأخذ جولة سريعة على المكان والتقاط بعض الصور .. سرت و وصلت عندالمسجد ..
لاحظت عدداً من النساء الاتي يبدو عليهن الفقر و البؤس وهم ممن يسمونهم بالغجر ..
يستوقفن السواح بطريقة مزعجة ويعرضن عشبة ذات رائحة عطرية جميلة جداً .. عرفت اسمهافيما بعد و هي الأزار ..
يقرؤون بعد ذلك الكف..سحبت يدي سريعاً و أعطيتها قطعة معدنية من عملتهم حتى أتمكن من الخلاص وأخذت العشبة وانصرفت..
عدت للمطعم وحضر الطعام وهو من ألذ ما أكلت من الطواجن ..
في هذه الأثناء تعرفنا على موسى المغربي .. رجلٌ خمسيني من و جدة .. عرض علينا بأن يأخذنا في جولة..
بالرغم من أنني قدحددت المزارات في الخريطة و من السهل أن نصلها دون الحاجة لمرشد أو دليل..
إلا أننا سنستأنس بحديثه و جولته معنا وسيختصر علينا الوقت خاصة أن مقامنا بقرطية ليلة واحد"وليتها زادت " فاتخذناه دليلا ..
حدود الرابعة بدأنا جولتنا بالجامع .. جامع قرطبة ..
أسسه عبد الرحمن الداخل و تمت الزيادة فيه و صيانته طيلة حكم الدول الإسلامية المتعاقبة على المدينة ..
طرازه فريد .. وهوأصل من أصول العمارة الأندلسية ..
يعتمد على الأعمدة وهي كثيرة فيه و الأقواس وهي متنوعة مختلفة .. له قبتان فائقتا الجمال و الروعة ..ومحراب ليس له مثيل ..
وله باحة خارجية متاحة حتى بدون تذاكر الدخول .. فيها النخيل و والنارنج ..
شُوِّه جمال المسجدبصلبانهم و أجراسهم وتماثيلهم ويسمونه كتدرائية لمسكيتا " كتدرائية المسجد"
سألني ورفيقي الموظف المسؤول عن التأكد من التذاكر عند مدخل المسجد هل أنتم مسلمون ؟
أجبنا بنعم قال ممنوعةٌ الصلاة وطلب خلع القبعات .. حسبنا الله و نعم الوكيل ..
تعجبت مما قال وطلب وخاصة بأن من أعرفهم ممن زار المسجد صلى منفرداً فيه بدون منع .. ولكني ولله الحمد صليت إيماءاً ..
سألت موسى عن السبب فأخبرني بأنه حضر للمسجد مجموعة من الشباب المتحمس و رفعوا الأذان و هموا بالصلاة جماعة
بطريقة استفزت الأمن و أثاروا بما فعلوا بلبلة في المكان..أثيرت ضدهم قضية و هم على حد زعم الراوي مازالوا قيد الحبس ..
أمضينا نتأمل جمال المسجد و جلسنا قليلاً في حديقته قرابة الساعة ثم خرجنا و توجهنا عبر أزقة المدينة الجميلة
إلى منطقة أفادنا بأنها السوق العربي فيه محلات تبيع الجلديات و غيرها من النحاسيات والصناعات اليدوية ..
ومررنا في طريقناعلى بيت جميل يقول بأنه لفلسطيني هيّأه ليكون متحفاً مصغراً برسوم دخول لا تكاد تذكر ولم يأخذوها منا ..
جمع فيه قطعاً وأشياء جميلة ومخطوطات من كل إبداعات المسلمين في المشرق و المغرب ..
أخذنا الطريق لحي مجاورٍ يسمي الحي اليهودي فيه دارٌ أمامها تمثال لعالم الدين والطبيب اليهودي العربي ابن ميمون ..
ثم خرجنا خارج أسوار المدينة العتيقة .. جميلة مهيبة .. محاطة ببرك ومجارٍ للمياه ..
سرنا بمحاذاة السور حتى وصلنا لتمثال لـ ابن رشد عَالم عِلم الاجتماع و الفيلسوف ..
وبجواره مجسم جمالي عبارة عن كفَّيْــن مكتوب تحتهما أبيات غزلية لولادة بنت المستكفي الشاعرة بنت الخليفة المستكفي ..
وعلى خطوات قريبة يقع الكازر " القصر" بناؤه ليس بأندلسي وليس فيه ما يلفت الانتباه سوى الحدائق التي ضمت إليه ..
و التي سميت بحدائق الأندلس.. منظرها من أعلى القصر جميل جداً ..
أشجار زينة محفوفة.. وبرك ماء على أطرافها النوافير .. زهور و ورود و أشجار نارنج ..
وترى أيضاً من أعلى القصر في الأفق تلال زيتون خضراء تطل على قرطبة ..
تجولنا في القصر والحديقة وخرجنا باتجاه الوادي والجسر العتيق ..
على ضفة الوادي من ناحية المدينة القديمة ترى الساقية الخشبية وقد كانت ترفع الماء لقصر الخليفة ..
وهي بالطبع لا تعمل من زمن طويل حينما أمرت الملكة إزابيلا بإيقافها لأنها أزعجتها وأقلقت راحتها ..
من مكان الساقية ترى الجسر سرنا إليه و في هذه الأثناء تنزلت رحمة الله ..
جلس موسى و أنيس يحتميان من المطر .. تركتهما و انتقلت إلى الضفة الأخرى من الجسر..
الجسر الذي يدّعون بأنه روماني و يطلقون عليه الجسر الروماني ..
بالفعل كان في المكان جسر بناه الرومان و لكنه أصبح بوضع سيئ و أعاد بناءه الحاجب المنصور..
وهو جسر حجري عتيق.. يعتمد على أعمدة ضخمة متصلة بالأقواس .. يربط المدينة ببعضها ..
الوادي هونفسه الوادي الكبير الذي يصل إلى إشبيلية و يصب في المحيط الأطلسي ..
كان وقتها يسيل بغزارة وقد أرتفع مستوى المياه فيه إلى النصف تقريباً وصوت هديرها عالٍ ..
المشهد من كلا ضفتي الجسر و عليه مشهد آسر ومريح للنفس .. الجسر و الوادي مع الجامع في ذلك الجو البديع ..
عدت لرفاقي وتوجهنا للمسجد الصغير لإدراك وقت المغرب و قد تفرقت الجماعة و أغلق المسجد..
ذهب موسى سريعاً للإمام و أحضر المفتاح دخلنا وصلينا المغرب و العشاء في ذلك المسجد الجميل ..
وصلنا إليه من طريق لم نسِر فيه من قبل و خرجنا من الزقاق المؤدي للمطعم المغربي ..
دخلنا المطعم ثانية و طلبنا الأتاي ..وحينها التقينا بالشيخ عبد الباري ولم نكن رأيناه في يومنا ..
ومن جميل القدر كان بجوارنا رجل يتناول عشاءه ولم أميز جنسيته حتى تكلم معنا..
مسلم وقد ظهر هذا من حين رأيناه .. من بلد نحبها و نحب أهلها.. تركي يسكن قريباً من اسطنبول ..
اسمه عارف أستاذ جامعي ( بروفسور) في إحدى جامعات تركيا متخصص في الاقتصاد الإسلامي ..
شخص ظريف لطيف خفيف الظل حاضر النكتة.. تعلم العربية في معهد للدراسات الشرعية قبل نحو خمسٍ و عشرين عام ..
أطلنا معه الحديث بالعربية و الإنجليزية كلمة و كلمة.. تحدثنا في أمورٍ كثيرة .. أخبرنا بأنه متجه في الغد إلى طليطلة ..
أعطانا كرته لأقرب زيارة لتركيا ..جلس معنا قليلاً الشيخ عبد الباري وأخانا موسى ..
أمضينا قرابة الساعتين دون أن نشعر بالوقت..التقطنا معهم صوراً تذكارية .. ودعناهم بمحبة و شوق إلى لقاء إن أراد الله ..
خرجنا بعد ذلك و إذ بجميع المحلات قد أغلقت عدا المطاعم .. وأماكن يعرض فيها فلكلورهم الفلامنكو ..
عاد رفيقي إلى الفندق و رغبت بأن أعود إلى الجسر و الوادي لأستمتع بالمكان و التقط بعض الصور ..
أمضيت في جولتي الليلية قرابة الساعة بين الجسر كما أسلفت و حول المسجد و في بعض الأزقة ..
...
أطلت النظر في وجوه بعض الأسبان من ذكورٍ و إناث صغارٍ و كبار من أهل قرطبة كما بدا لي ..
والله و الله والله أن ملامحهم عربية أصيلة .. وليس فيهم ملامح الأوربيين ..
العيون السوداء والواسعة.. والشعور السوداء و الطويلة.. والبشرة القمحية و الصفراء.. والقامات المتوسطة و المربوعة ..
عدت للفندق حدود العاشرة و في طريقي مررت على المطعم المغربي و طلبت " ساندويتشين "بالجبن لي و لرفيقي
فأعدوا لنا أربعة.. اثنان بالجبن و آخران بالحمص و الزيت و وقدموها ضيافة و لم يقبلوا الحساب ..
صور قرطبة
.

.
التذاكر من إشبيلية لقرطبة

.
مناظر الطريق

.

.

.

.

.

.

.

.
محطة قطار قرطبة و الطريق للبلدة القديمة

.

.

.

.
بداية البلدة القديمة و مدخل الفندق

.

.

.
منارة الجامع وقبته من نافذة الفندق

.
مدخل الزقاق الموصل للمطعم المغربي وتظهر في الصورة اللوحة السوداء المكتوب عليها مطعم حلال

.
هذا هو الزقاق وتظهر في يدي عشبة الأزار ذات الرائحة العطرية الرائعة

.
المطعم من الداخل

.

.
الطاجين اللذليذ

.

.
الجولة في أزقة المدينة الجميلة

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 07:53 PM   #8 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
مئذنة جامع قرطبة تبدوا بجمال من تلك الأزقة

.

.
جولة الجامع

.
لاحظ الجمال في تنوع الأقواس

.

.

.

.

.

.
المحراب و القبة الفاتنان

.

.
لاحظ كذلك الاسقف الخشبية و الأعمدة الرخامية

.

.

.

.

.

.

.

.
آيات قرآنية و كلمات عربية على قطع من الرخام و الأحجار و الجبس

.
قطع من الفنون الأندلسية

.
ختمنا زيارة المسجد بجولة في حديقته الغناء

.

.

.

.

.

.

.

.
سرنا في أزقة البلدة وفي مكان قريب وجدنا السوق العربي القديم وقد تجمل بأصاص الورود

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.
ومن هذا الممر وصلنا لدار ابن ميمون و أمامه تمثاله

.

.
الدار الذي حول لمتحف جمع من كل فنون المسلمين

.

.

.

.

.

.

.

.

.
ومن هذا الممر الجميل أيضاً و صلنا لتمثال محمد الغافقي مؤسس علم طب العيون

.

.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 07:55 PM   #9 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
من خارج سور المدينة حيث يظهر بجماله و علوه و متانته

.

.

.

.

.

.

.
تمثال ابن رشد الفيلسوف و عَالم عِلم الإجتماع

أبيات شعرية لولادة بنت المستكفي

.

.
ثم دخلنا القصر وكانت هذه الصور من أعلى أبراجه لحدائق الأندلس

.

.

.

.
من ناحية مدخل القصر

.

.

.

.
تلال الزيتون المطلة على قرطبة

.
حدائق الأندلس

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.
الساقية

.
الجسر

.

.
مع الجامع وذلك الجو البديع

.

.
من فوق الجسر

.

.
طرف الجسر من ناحية الجامع

.
في الطريق الى المسجد الأندلسيين

.

.

.

.
مسجد الأندلسيين و مدخلة

.

.

.

.

.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 07:58 PM   #10 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
.
قاعة ضمن المسجد يجتمع فيها المسلمون لمناسباتهم الدينية و الإجتماعية

.
الجولة الليلية

.

.

.

.

.

.
مدخل مطعم جميل قيل لي بأنه لفلسطينية تعيش في قرطبة

.
ناحية الجامع

.

.

.

.

.
الجسر

.

.

.

.

.



@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أشهر المدن الأندلسية جود و عطاء ثقف نفسك مع ثقافات العالم 3 02-17-2015 10:39 AM
المنازل الأندلسية بالطابع الشرقي المميز، جنات ديكورات 2017 6 07-20-2014 11:41 AM
مدينة الزهراء الأندلسية ***رشااا*** قسم الوثائق والصور والحرف والتراث 5 07-31-2013 10:56 AM
معركة كتندة الأندلسية بيااااان التاريخ والحضارة القديمة والتراث 7 07-15-2013 04:45 PM
القصيدة الأندلسية .. الحب خدعة سيف الشعر الشعر و همس القوافي 10 08-19-2009 12:49 AM

الساعة الآن 08:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103