تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > سياحية - سياحة وسفر > رحلات سياحية و حجز فنادق و عروض سياحية > سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا

سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا

أيامي المغربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-23-2017, 05:49 PM   #1 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
أيامي المغربية




أقلعت رحلتي من مطار جده يوم الاثنين الموافق 11/12/1432هـ و 7/11/2011م ثاني أيام عيد الأضحى المبارك
تمام الساعة الثانية عشر و أربعين دقيقة ظهراً.. زمنها سبع ساعات ..
حطت في مطار الدار البيضاء الساعة الرابعة و أربعين دقيقة ..أخذت الإجراءات ساعة ..
درجة الحرارة في الأربعة عشر يوماً لم تتجاوز العشرين نهاراً ولم تقل عن العشرة ليلاً .. إلا في إفران
استقليت القطار المتجه إلى مراكش وقد غربت الشمس فلم أرى الطريق وكنت متحسراً لذلك ..
انطلق تمام السادسة و النصف في رحلة استغرقت ثلاث ساعات وربع ..وصلنا بحمد الله لمراكش قرابة العاشرة ...
استكمل معكم أحبتي "أيامي المغربية" في موعدي إن شاء الله ..
أتشرف بدعوتكم أنتم ومن تحبون للمتابعة وأهديكم من كل أربعين صوره .. صوره .. محبةً وتشويقاً
.
.
مراكش
.
أيامي المغربية
.
.
أيامي المغربية
.
.
فاس
.
.
أيامي المغربية
.
.
أيامي المغربية
.
.
أيامي المغربية
.
.
إفران
.
.
أيامي المغربية
.
.
مكناس
.
.
أيامي المغربية
.
.
أيامي المغربية
.
.
الشفشاون و الطريق اليها
.
.
أيامي المغربية
.
.
أيامي المغربية
.
.
أيامي المغربية
.
.
تطوان وماحولها
.
.
أيامي المغربية
.
.
أيامي المغربية
.
.
طنجة
.
.
أيامي المغربية
.
.
أيامي المغربية.
.
أصيلة
.
.
أيامي المغربية
.
.
الرابط
.
.
أيامي المغربية
.




@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 05:50 PM   #2 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
مراكش
.
.

.
.
.
فاس
.
.

.
.
.
إفران
.
.

.
.
.
مكناس
.
.

.
.
.
الشفشاون
.
.

.
.
.
تطوان
.
.

.
.
.
طنجة
.
.

.
.
.
أصيلة
.
.

.
.
.
الرابط
.
.

.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 05:53 PM   #3 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
توقفت معكم في مقدمتي حين و صولي إلى محطة القطار بمراكش قرابة العاشرة ليلاً ..
ليلة الثلاثاء 12/12/1433هـ الموافق 8/11/2011م
درجة الحرارة منخفضة لا تتجاوز الخمس عشرة درجة مئوية شعرت بالبرد ..
مع إحساسي بالتعب و الإرهاق و شيءٍ من الجوع ..
نسقت مع أخي رشيد مدير الرياض الذي سكنته لاستقبالي عندما حجزت عن طريق " بوكنيق.كوم "
وحينما ركبت القطار اتصلت عليه لإبلاغه بموعد وصولي .. ففعل و وجزاه الله عني كل خير..
رحب بنا ترحيباً جيداً .. انطلقنا إلى المدينة القديمة حيث الرياض.. مروراً بالمدينة الحديثة..
شوارعها واسعة نظيفة هادئة.. بناياتها حمراء طينية ..
سأل : هل تريدون شيئاً قبل الوصول إلى الدار ؟ فأجبته : بنعم نريد أن نشتري طعاماً نأخذه معنا إلى الدار ..
فرد علي بأنه للأسف فاليوم أول أيام العيد و كل الأماكن مسدوده ( مغلقة ) ..
وليس لديك خيار سوى مطعم ( .... ) من مطاعم الوجبات السريعة قلت له : في المغرب و آكل...!!
كان المطعم في ساحة كبيرة و جميلة بها بنايات حديثه بلون مراكش الأحمر الطيني ..
توجهنا إلى المدينة القديمة .. أوقف سيارته وأخذنا نمشي من شارع إلى ممر ثم من زنقة إلى زنقة وكلها بلون مراكش الأحمر..
و الطريق شبة مظلمة .. وشبة خالية .. وصوت عجلات الحقائب مرتفع و يلفت الانتباه ..
دخلنا الدار اسمه ( رياض ميسون بالبركه ) يديره أخي رشيد المغربي الشاب المثقف لمالكٍ فرنسي
بيت جميل من طابقين يتوسطه فناء فيه حوض به ورودٌ حمراء جميلة .. تطل غرفهُ على الفناء.. بنوافذ خشبية ملونه ..
لكل غرفة باب خشبيٌ كبير منقوش .. مقبضه و وثاقه من النحاس ..
يعتمد البيت على الأعمدة ذات الأقواس ألملونه باللون المميز لمراكش ..
أثاثه بألوان جذابة تلمس فيها الذوق المغاربي الرفيع .. تأملنا هذا الرياض الجميل ..
وبعد العشاء خلدنا لنوم عميق .. لنستعد ليومً شيق جديد ..
الليلة الأولى
.
.
الساحة التي بها المطعم
.
.

.
.
.
الرياض
.
.

.
.

.
.
القمر
.
.

.
.

.
.
النافذة
.
.

.
.

.
.
.
رابط الرياض
Booking.com: ظپظ†ط¯ظ‚ Maison Belbaraka, ظ…ط±ط§ظƒط´, ط§ظ„ظ…ط؛ط±ط¨ - 73 ط¢ط±ط§ط، ط§ظ„ظ†ط²ظ„ط§ط،. ط§ط**ط¬ط² ظپظ†ط¯ظ‚ظƒ ط§ظ„ط¢ظ†!
اليوم الثلاثاء 12/12/1433هـ الموافق 8/11/2011م ثاني أيام رحلتي و الأول فعلياً
استيقظنا بحمد الله صباحاً .. تناولنا إفطارنا على سطح الرياض .. مع أصوات الطيور و زقزقة العصافير و برودة الجو ..
السطح فيه ثلاث مواضع للجلوس يستطيع الساكن أن يستمتع بها في أي وقت ..
طاولات للطعام .. خيمة بداخلها جلسة .. جلسة أخرى مسقوفة بالخشب ..
أعطاني أخي رشيد خريطة للمدينة القديمة فيها كل ما أريد زيارته.. انطلقت قرابة العاشرة و النصف إلى ساحة الفناء
سيراً على الأقدام في خمس عشر دقيقة تقريبا ًوهي ساحة تجمع بين جنباتها كل غريب و عجيب من وفريد ..
ترى العروض .. البهلوانية .. و الثعابين و القرود .. والألعاب الشعبية.. وغير ذلك مما يلفت الانتباه ..
كما أن للساحة طابعاً ليلياً صاخباً و مزدحماً بنفس هذه العروض..
مررت عليها سريعاً نهاراً وفيما بعد ليلاً..
.
.
.
الرياض صباحاً
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
السطح
.
.

.
.

.
.
مدخل الرياض من الداخل و الخارج و الزنقة الموصلة إليه التي سرت بها ليلاً البارحة
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
منارة جامع الكتيبة وساحة الفناء و الطريق إليها
.
.

.
.

.
.

.
.
.
توجهت بعد ذلك إلى:
متحف مراكش .. مدرسة ابن يوسف .. قصر الباهية .. دار سي سعيد ( زرته في اليوم الثاني )
أربع مزارات يحمل كل و احداٍ منها أجمل وأبدع وأروع المكونات من الفن المغاربي الفريد ..
فالزليج بألوانه المتعددة .. الأزرق و الأخضر و الأصفر و الأحمر في نظمٍ يندر عمله إلا في بلدان المغرب العربي..
الخشب .. بلونه الأصيل الداكن وما أدخل عليه من ألوان متناغمة معه .. ونقشه الهندسي البديع ورائحته المميزة ..
الجبس .. برسمه و حفره الجميل وألوانه الفاتحة البهية أو بلونه الطبيعي الأبيض ..
كل ذلك في تداخل و تمازج وتناغم وكأنك تنظر إلى لوحة فنية يعز عليك من جمالها أن تفارق عينك مرآها
في صورٍ فنية هندسية غاية في الروعة و الجمال.. تثير في النفس الإعجاب بفريد الصنع وتدخل عليها البهجة و السرور..
وتريح الخاطر بجميل الألوان وتناسقها مع إتقان نظمها..
تجمع هذه المزارات كل المكونات الفنية المذكورة إلا أن لكل منها طابع خاصاً بها..
متحف مراكش .. له باب خشبي محفور جميل .. وفناء واسع مغطى بشراع من القماش يمرر الهواء ..
تتوسطه نافورة تعلوها ثرية خشبية ضخمة مثبته باسطوانات معدنية .. يتداخل الزليج المنظوم في أرضية المتحف
ممتداً للأعمدة مع الجبس و الأقواس .. وفي جهةٍ أخرى مع الخشب .. بإبداعٍ يصعب وصفه
وفي خطوات قليلة تجد مدرسة ابن يوسف وهي تجتمع كما أسلفت مع المتحف في المكونات الفنية الإبداعية..
إلا أنه يبقى أن هذه المدرسة قديمة .. وقديمة جداً فقد أسست قبل خمسة قرون وهي تحمل هذا الإبداع و الفن من ذلك الزمان
ذات طابقين ولها فناء واسع مفتوح .. يتوسطها بركة ماء مشغولة بالزليج.. يتداخل الزليج و الخشب و الجبس معاً في منظراً بديع
بها غرف و قاعات متعددة بحكم أنها مدرسة يطل بعض منها على الفناء
اتجهت بعد ذلك مروراً بساحة الفناء إلى قصر الباهية .. وهو قصر للوزير أحمد بن موسى بني في عام 1899 من الميلاد تقريباً..
تحكي جنباته قصة إبداع و فن في البناء كسابقيه إلا أنه يختلف باختلاف القصد المبني من أجله ..
ذا طابق و احد.. له أكثر من فناء ..أحدها كبير و واسع و الآخر مزروع بالأشجار وفيه ممرات بينها..
ويتميز بصالته و قاعاته الكبيرة الجميلة .. المعمولة بالزليج أرضياتها و حيطانها
وأما أسقفها فمعمولة بالخشب الملون في منظر فني رائع ..
بين هذا المزارات وفي تنقلك بين الممرات و الزنقات يجب أن تمر على السوق و الحوانيت ..
فهذا بائع الحلوى .. وذاك بائع عصير البرتقال .. وتلك تنقش الحناء على الكفوف
ترى محلات بيع الجلود .. و النحاس .. والزجاج .. والخشب
وقد شكلها الفانون وطوعوها بمختلف التحف و المقتنيات
.
.
.
متحف مراكش
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
مدرسة ابن يوسف
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
السوق و الحوانيت
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
قصر الباهية
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 05:56 PM   #4 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
.
خرجت من الباهية وركبت التاكسي إلى حديقة مارجويل خارج المدينة القديمة قريبةً منها..
حديقة لرجل فرنسي أحب العيش في مراكش بدأ تأسيسها في 1924 من الميلاد..
جمع في حديقته أشجاراً و نباتاتٍ من كل قارات العالم .. ترى فيها الغريب و العجيب مما لم تعتد عليه العين
من الأشجار و النباتات ..رتبت و نظمت بطريقة جميلة ..
جعل فيها ممرات مستقيمة و متعرجة مطلية بلون أحمر داكن ليسير عليها الزائر ..
أضفت هذه الممرات مع أشجار الحديقة المتنوعة على المكان رونقاً خاصاً.. قضيت فيها وقت ممتعاً
انطلقت بعد ذلك إلى المنارة .. متنزه واسع جدا تكثر فيه الأشجار.. به خزان كبير للمياه ..
تزوره العائلات و الشباب للتنزه ولشم الهواء العليل .. في المكان منظرٌ جميلٌ جداً وعجيب ..!
جبال أطلس تعلوها الثلوج في لقطة آسرة مع نخيل مراكش ..
عدت بعد ذلك إلى الرياض ساعة المغرب .. استرحت قليلاً وعاودت الخروج إلى ساحة الفناء ..
تعشينا في أحد المطاعم الشعبية في الساحة .. مررت بمقهى احتسيت فيه الأتاي المغربي الفريد ..
وعدنا أدراجنا إلى الدار .. لنستعد ليوم جديد يوم السفر إلى فاس العريقة ..
.
.
.
سور المدينة القديمة في الطريق إلى الحديقة
.
.

.
.
حديقة مارجويل
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
مروراً على محطة مراكش إلى منتزه المنارة والطريق منها و إليها
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
قبر القائد يوسف ابن تاشفين مؤسس المدينة
.
.

.
.
ساحة الفناء ليلاً
.
.

.
.
.
اليوم الأربعاء 13/12/1433هـ الموافق 9/11/2011م
بعد الإفطار توجهت في حدود العاشرة بالتاكسي إلى دار "سي سعيد" بسبب أنه كان مسدوداً بالأمس للعيد..
وهو تحفة فنية كسابقيه من المزارات زليجه .. خشبه .. صالاته .. ألوانه .. وجميع مكوناته ..
رائعة من الروائع .. ذا طابقين يميزه فناء مزروع و به بركة ماء صغيرة مغطاة بسقيفة خشبية ..
عدت إلى الدار لأخذ حقائبي و التوجه مباشر إلى محطة القطار ..
محطة جميلة جداً توصف بأنها الأجمل في المغرب و هي كذاك ..
قطعت تذكرتين من الشباك إلى و جهتي فاس العريقة .. يمر القطار خلال الرحلة بعدة محطات يتوقف بها سريعاً..
زمن الرحلة سبع ساعات تنطلق رحلة كل ساعتين تقريباً .. اخترت منها التي تنطلق في تمام الواحدة ظهراً.. وبدأت الرحلة ..
.
.
.
دار " سي سعيد و الطريق إليها
.
.

.
.

.
.
اللوحة الارشادية في الصورة تشير إلى ساحة الفناء
.
.

.
.

.
.
.
دار " سي سعيد "
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 05:57 PM   #5 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
.
.
طرقات المدينة
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
محطة قطتر مراكش
.

.
.

.
.
.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 05:59 PM   #6 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
ليوم الأربعاء 13/12/1433هـ الموافق 9/11/2011م
الطريق ليست كما توقعت في البداية فقد كانت الأرض جافه خالية من الزراعة إلا في قليل من القرى الصغيرة ..
فالمنطقة شبه صحراوية حجرية في أغلب الطريق وما إن بدأت الحقول تظهر عند اقترابنا من الرباط حتى حل الظلام ..
توقف القطار في عدة محطات أذكر منها .. الرباط .. القنيطرة .. سيدي سليمان .. مكناس
مكناس أحدى محطاتي في القادم من الأيام .. عند مرورنا بها اتصلت على الرياض الذي حجزته البارحة وقد كنت
طلبت منهم استقبالي في محطة القطار .. فما أن بدأ الهاتف يرن حتى رد على الأخ علامي - من العاملين بالرياض -
وقال مباشرةً : الأخ أيمن .. قلت نعم ماشاء الله عليك .. قال : متى تصل إن شاء الله ..
قلت : بعد ساعة أو أقل بمشيئة الله . قال : ينتظرك الأخ عبد العزيز في المحطة يحمل ورقة مكتوب عليها اسمك ..
وصلت بحمد الله حدود الثامنة .. درجه الحرارة لا تتجاوز إحدى عشر درجة ..
انطلقنا مباشرةً للرياض في المدينة القديمة ..
اسمه ( غيتى ) لمالك مغربي رجل كريم فاضل يشرف بنفسه عليه .. رحب بنا ترحيباً حاراً
بيت جميل جداً .. يتكون من ثلاثة طوابق .. ظاهرةٌ فيه بروعة و جمال أعمال الزليج ..
.. في سقايته ونافورته وفي حيطان الفناء .. ونقوش الجبس المتصل مع الزليج على الحيطان ..
تتوسط الفناء نافورة وتتوزع فيه مراكن للزرع .. في أركان الفناء جلسات عربية مرتفعة بطاولات خشبية
محفورة ملونه بألون زاهية باهية .. يقدم عليها الطعام ..
يعمل في الرياض مجموعة من الإخوة المغاربة الكرام .. طيبي النفس .. رفيعي الأخلاق ..
مريحين جداً في التعامل .. أحبونا و أحببناهم .. منهم امرأة كريمة فاضلة تُطيّب الطعام ..
وللعلم فإن فاس تشتهر بمطبخها الفريد والمتميز عن المدن الأخرى خاصة في الطواجن ..
يحمل هذا الرياض بالذات التميز في إعداد الطعام المغربي ..
دخلنا غرفتنا فإذا هي في غاية في الجمال .. بابها ونوافذها من الخشب بزجاجٍ ملون ..
أثاثها أيضاً من الخشب برائحتهِ المميزة ..أرضيتها من الزليج القطع الكبير .. يتوسطها سجاده ..
وسقفها معمول بالجبس المنقوش .. و بها جلسة عربية
دخلنا غرفتنا فيما كان الطعام يعد .. بعد ساعة خرجنا إلى الفناء لتناول العشاء ..
قُدِّمت خمسة أصناف من المقبلات .. أذكر منها التكتوكة ..
كل طبقاً منها حكااااااااااااااية .. وأي حكاية ..
طعمٌ ونكهةٌ ورائحةٌ ومنظر .. لا يستطيع إدراكي وصفها ..
أكلت منها حتى شبعت .. ونسيت أن هناك طبق رئيسيً لم يأتِ بعد ..
سألت عنه فقالوا ننتظر إشارتك لنحضره .. قلت سامحكم الله ..
علمت حينها أن هذا من أصول وآداب الطعام في فاس فهم لا يعجلون على ضيوفهم ..
كان الطبق الرئيسي طاجن الدجاج بزيت الزيتون و الليمون .. ما استطعت أن آكل منه إلى لقيمات ..
أحضروا بعد ذلك الفاكهة .. قلت : كفاني طعاماً فلا أستطيع .. قالوا نضعها لكم في غرفتكم ..
رتّبْتُ مع أخي "علامي" أن يجد لنا مرشداً سياحياً لجولة المدينة العتيقة صباحاً في العاشرة ..
شكرتهم على جميل تعاملهم .. توجهت فوراً لغرفتي فإحساسي بتعب الرحلة بعد هذه الوجبة أوجب النومة
.
.
.
الرياض
.
.

.
.

.
.

.
.
.
هذه غرفتي
.
.

.
.

.
.

.
.
.
مقبلات العشاء و التكتوكة الخطيرة في الطبق الأيمن
.
.

.
.

.
.

.
.
اليوم الخميس 14/12/1433هـ الموافق 10/11/2011م
يوم زيارة فاس العتيقة العريقة
لست من يعرف هذه المدينة بل هذا التاريخ العظيم .. فأهل ذلك من جهابذة العلماء و المصنفين عرفوها..
إنما على سبيل التذكير فالمقام يتطلب ذلك .. عمرها 1200 عام أسست في 172 هـ على يد الشريف
إدريس بن عبد الله ابن الحسن المثنى ابن الحسين السبط ابن علي ابن أبي طالب وفاطمة الزهراء رضي الله عنهم ..
على ضفة من نهر فاس وعلى الضفة الثانية من النهر بنى ابنه إدريس بن إدريس المولود و المدفون بها جزئها الآخر
كانت عاصمة لدولتهِم .. دولة الأدارسة..
استقر في المدينة القرويون المحيطون .. و الأندلسيون المهاجرون ..وجماعة ثالثة من اليهود..
دخلت المدينة فيما بعد ذلك من الأزمنة في حكم العديد من الدول .. الأمويين.. الموحدين .. المرينين .. وغيرهم..
ظلت عاصمة المغرب المعاصر إلى سنة 1956 من الميلاد ثم تحولت إثر تعدد الثورات على الاحتلال الفرنسي..
اشتهرت المدينة بمدارسها .. فهي عاصمة دينية روحيه ومنارة من منارات العلم في العالم ..
شد إليها الرحل طلبة العلم و العلماء للنهل من العلوم التي اجتمعت فيها ..
وأشهر جامعة فيها ( جامع القرويين ) أسس عام 245 هـجرية تحول إلى جامعة عريقة يطلب فيها العلم إلى يومنا الحاضر..
تكثر فيها المساجد و الجوامع ..تتعدد فيها الصناعات التقليدية التي مازال كثير منها يصنع بالطريقة القديمة ..
فقد بلغ عدد المصانع في أوج ازدهار المدينة الدال عل حضارتها حدود عام 600 من الهجرة ..
(3000) مصنع للنسيج .. (47) للصابون .. (86) لدبغ الجلود .. (12) لتسبيك الحديد و النحاس .. (11) للزجاج ..
(135) لجير الطلاء .. (188) للفخار .. (400) للورق .. وكان بها (200) مكتبة و (116) دار للطباعة ..
ولك أن تتخيل بعد هذه المعلومات مدى الحضارة المتجذرة في هذه المدينة ..
كما أن لها سوراً حول المدينة العتيقة وبوابات منقوشة محفورة جميلة.. لون المدينة الأزرق
هذه فاس على عجل كما أسلفت لست من يعرف المدينة إنما استذكرت ذلك خاصةً عند بداية جولتي فيها..
خرجنا مع دليلنا بعد إفطارنا على سطح الدار قرابة الحادية عشر ..
جلنا في أزقة المدينة و زنقاتها .. كانت كالمتاهة يصعب على زائرها السير بلا دليل ..
مررنا بجامع الأندلسيين .. له بوابة عظيمة مقوسة و منقوشة و ملونه بألوان داكنة يعلوها جزءٌ خشبي محفور ..
للأسف كان مغلقاً فلم نستطع دخوله .. زرنا بعد ذلك حانوتاً و معملاً لصناعة النسيج بالطريقة التقليدية ..
شرحوا لنا طريقة عملهم وأن خيوطهم تصنع من الصبار ..ثم تصبغ بالألوان ..
ذكرتني طريقة صناعتهم بمصنع كسوة الكعبة المشرفة .. تكلمت معهم باستفاضة عنها ..
اشتريت عمامة صحراوية بيضاء .. وأخرى نسائية حمراء بها خيوط ذهبية لامعة .. قدموا لنا هدية تذكارية ..
انتقلنا إلى جامعة القرويين .. وهو جامع كبير عمره 1000 عام تُدرس فيه العلوم ..
له منارة .. وشبه مكبريه لا أعلم ماذا يسمونها واحدة في رحبة المسجد بجوار المنارة أو الصومعة كما يسمونها
و الأخرى في الجانب الاخر من الرحبة .. كلاهما بنفس التصميم .. جميلتان يزينهما الخشب المحفور و المنحوت ..
وللجامع رحبة أو صحن واسع معمول بالزليج به محراب آخر جميل مقوس ملون .. يتوسط الرحبة بركة للوضوء ..
يعتمد المسجد من الداخل على الأعمدة و الأقواس .. تتدلى منه ثريات نحاسية ..
سقفه خشبي جميل إلا القباب منقوشة و ملونه .. للمسجد مداخل متعددة .. دخلناه وصلينا فيه الظهر و العصر ..
كان العاملين به يستعدون لإقفاله ..حينما عرفوا أننا من الحجاز فرحوا بنا كثيراً و أتاحوا لنا التجول في أنحائه
و شرحوا لنا تفاصيل جميلة إلى درجة أنه لم يبقَ في المسجد أحد سوانا ..
ثم انتقلنا الى مدرسة الشراطين عمرها أربعة قرون..
كتلك التي زرتها في مراكش .. بها مصلى و فناء ليس بالكبير و لا بالصغير ..
معمولاً بالزليج الأزرق و الأخضر و الأسود متداخلاً مع الجبس و الخشب في إبداعٍ متناهٍ ..
توجهنا إلى محلات بيع الجلود الطبيعية بكافة استخداماتها بألوان جذابة و جميلة ..
دخلنا أحد المحلات الكبيرة .. أعطانا المسئول فيه عند الدخول حزمة نعناع توضع على الأنف لأن الرائحة في الداخل عند المنطقة المطلة على أعمال الدباغة بمراحلها قاتلة .. شرح لنا طريقة العمل واطلعنا على ما لديهم من معروضات ..
و أخبرنا بأنه خدم في الأسفل مع العمال لمدة سنتين وما استطاع أن يكمل لصعوبته وقسوته حيث يبقى العامل في الماء
طيلة النهار منحني الظهر يلفحه’ البرد و الحر لهذا يصابون دائما بأمراض العظام .. ولا يعمل بهذه إلى أبناء الفقراء..
فلا حول ولا قوة الا بالله .. والحمد لله على نعمه و آلائه ..
زرت بعد ذلك محل نحّاس اطلعت على طريقة عمله و ما لديه في المحل من تحف فنية فريدة ..
ثم انتقلت إلى متحف للخشابين تعرض فيه قطع قديمة أثرية .. مررنا على قبر إدريس بن إدريس مؤسس المدينة
ثم دخلنا محلاً للعطارة عرضوا علينا فيه أنواعاً من العطور.. وطريقة عصر زيت أرقان المشهور في المغرب ..
كنا في تنقلنا بين هذه الأماكن و المزارات نسير في طرقات و وزنقات بين صعود وانحدار ..
للأسف فاليوم ثالث أيام العيد وغالب الحوانيت مسدودة إلا القليل ماكان مناسباً للتصوير .. نمر على الدكاكين و المحلات ..
فهؤلاء الخياطين.. وهناك سوق الخضار .. وفي ذاك الممر للخشابين .. وبعيداً عنهم العطارين ..
وأهل الجلود .. وأهل النحاس .. وأهل النسيج ..و الفرانين
نمر على المساجد .. و المدارس.. والزوايا.. وأبواب البيوت والسقايات
ترى الفقير ينادي طالباً ربه من فضله داعياً لمن أحسن إليه ..وترى الغني يجود ويحسن من فضل ربه لا غاية له إلا القبول ..
تشم في هذه الطرقات رائحة العطارين .. و الفرانين والخشابين .. و رائحة الطعام من البيوت ..
عدنا إلى الدار بعد جولة استمرت أكثر من أربع ساعات و نصف لم نشعر فيها بالوقت لجمالها..لكن تعب السير أرغمنا على ذلك..
كان ضمن الترتيب أخذ جولة بالسيارة على محيط المدينة القديمة ثم الحديثة ..
إلا أننا غيرناه بحيث تكون جولتنا صباحاً قبل التوجه إلى إفران ..
طلبنا العشاء و اخترنا أن يكون طاجن باللحم و الخضار مع شربة الحريرة ومجموعة المقبلات الخرافية ..
طلبت أن يحضروه دفعة واحدة حتى أتمكن من تصويره وأن لا يحدث معي ما حدث ليلة البارحة ..استمتعنا بعشائنا ..
وقضينا باقي ليلتنا في ذلك الرياض الجميل فالجلوس فيه بحد ذاته متعة..
.
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
باب المدرسة
.
.

.
.
.
أمام جامع الأندلسيين
.
.

.
.
بوابة الجامع
.
.

.
.

.
.
.
السير في أزقة المدينة
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
معمل النسيج
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
الحوانيت وقد سدت لإجازة العيد إلا من البعض القليل
.
.

.
.
.
بوابة جانبية لجامع القرويين
.
.

.
.
جامع القرويين
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
الصومعة و بجوارها ما أسميته بالمكبرية مجازاً أو تجاوزً بالأصح
.
.

.
.
البحرة و محراب الرحبة
.
.

.
.
قبة منقوشة غاية في الإبداع
.
.

.
.
.
أزقة المدينة
.
.

.
.

.
.
.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 06:01 PM   #7 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
.
ساحة أمام مكتبة من مكتبات فاس القديمة تحوي مخطوطات و كتب قيمة يرتادها طلبة العلم
.
.

.
.

.
.
المكتبة
.
.

.
.
.
زنقة و حانوت نحاس
.
.

.
.

.
.

.
.
صاحب الحانوت و قد حكى لي بأنه من أصلاً قرشي وليس ذلك بغريب
.
.

.
.
.
مدرسة الشراطين
.
.

.
.

.
.

.
.
.
الإبداع بالزلييج و الخشب
.
.

.
.

.
.
.
السوق و في طريقنا إلى المدابغ ومحلات الجلود
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
المنظر من محل الجلود
.
.

.
.
.
طرائق المدينة
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
نحاس يعمل بيديه في صناعة التحف
.
.

.
.
التحف
.
.

.
.

.
.

.
.
.
سقاية
.
.

.
.
.
متحف النجارين
.
.

.
.

.
.

.
.
ساحة أمام متحف النجارين أضنها أن اسمها ساحة الخشابين
.
.

.
.
.
طرق المدينة و قبر إدريس بن إدريس
.
.

.
.

.
.

.
.
.
زيت ارقان وطريقة عصره التقليدية
.
.

.
.
.
عدنا إلى الرياض وهذا عشائنا الليلة ( المقبلات و طاجن اللحم بالخضار )
.
.

.
.
.
اليوم الجمعة 15/12/1433هـ الموافق 11/11/2011م
في هذا اليوم الشريف الجميل بعد صلاة الصبح و قراءة سورة الكهف و الأذكار ثم رفعت مقدمة تقريري المصور الأول ..

حزمنا أمتعتنا بعد ذلك للتوجه إلى إفران .. افطرنا و ودّعنا أهل ذلك الرياض ..
على أمل العودة إلى هذه المدينة الجميلة وهذا الرياض الفريد ..
قدمنا لهم تذكاراً رمزياً عن مكة المكرمة و المدينة المنورة .. فرحوا به فرحاً ظهرا في أعينهم ..
قدموا لنا بعض الحلوى المغربية اللذيذة ..
أخذنا بعد ذلك جولة في بعض طرقات المدينة والتقطنا بعض الصور وانطلقنا لوجهتنا ..
.
.
.
الإفطار
.
.

.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 06:03 PM   #8 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
.
جولة المدينة حدود الحادية عشر
.
لون سمائهم عجيب
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 06:13 PM   #9 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
اليوم الجمعة 15/12/1433هـ الموافق 11/11/2011م
تم الاتفاق ليلة البارحة مع الإخوان في الرياض لتأمين سيارة تنقلنا إلى إفران بعد جولةٍ يسيرة في فاس ..
انطلقنا إلى إفران قبل منتصف النهار جنوباً من فاس في ارتفاع متدرج ..
مع أخي عبد العزيز الشاب المحترم الودود .. يُعرفنا أثناء سيرنا بالأماكن .. ويتجاذب معنا أطراف الحديث ..
يتحدث اليابانية فهوا يعمل دائماً معهم .. يخدم - أي يعمل- في فاس يسكن بلدةً قريبةً اسمها "سيدي قاسم" ..
أرانا صور في جواله لإفران و قد نزل عليها الثلج قبل أسبوع فالمنطقة تشتهر بذلك ويقصدها هواة التزلج ..
الطريق خضراء جميلة .. والسماء زرقاء صافية إلا بقليل من بياض السحاب ..
وصلنا إلى إفران الجملية بعد الزوال .. تُشبَّهُ بسويسرا ويسمونها سويسرا المغرب ..
بلدة هادة و جميلة .. أسسها الفرنسيون لهذا تبدو بطابع غربي .. يغطي مساكنها و بناياتها القرميد الأحمر ..
تبدوا عليها آثار الخريف ..عشت فيها أجوا خريفية بألوانها وبرودتها ..
أوراق الأشجار الصفراء والبرتقالية .. منها مازال باقٍ على أغصان الشجر ..
ومنها الذابلة المتساقطة حول الأشجار وفي الطرقات وعلى بحيرتها الساحرة ..
كانت هذه الأجواء السبب في توقيعي على صور الرحلة كاملة ..
أيمن خريف المغرب 2011 - 1432
توجهنا لحجز الفندق حيث أنني لم أجد فندقاً عن طريق النت إلا واحداً وكان غالياً..
يسكنه في الغالب هواة التزلج .. وجدنا فندقاً جميلاً هو الأشهر في البلدة بتصميم غربي جميل.. اسمه الهوتل الكبير
يقع في منطقة يسمونها الفيلاج .. فيها ساحات صغيرة و مجموعة من المطاعم و المقاهي
وضعنا أمتعتنا وخرجنا فوراً .. لنبدأ جولة في الأماكن المحيطة بإفران .. المنتزه الوطني و بلدة أزرو ..
المنتزه الوطني .. غابة واسعة ..بأشجار كثيرة طويلة شبه جرداء بفعل الخريف ..
تجري جداولها من الأمطار و الثلوج في مواسمها.. هادئة إلا من صوت الريح و هو يحمل أوراق الأشجار المتساقطة ..
وقريباً من المنتزه تقع بلدةٌ هادئة وجميلة اسمها أزرو .. دخلناها و تجولنا بها والتقطنا فيا بعض الصور..
جلسنا بمقهى في مركز البلدة .. استمتعنا بالأتاي المغربي .. وفنجان من القهوة لعبد العزيز ..
أذن العصر فطلبنا منه العودة إلى إفران ليعود هو إلى فاس بعد ذلك و نكمل نحن جولتا في إفران ..
عدنا إلى الفندق وودعنا عبد العزيز وقد دعانا لنحضر في بلدته عرساً لابن عمه يوم الغد السبت ..
كنت أتمنى الحضور لأتعرف على الناس من قرب أرى عادات هذا المجتمع الجميل خاصةً أنهم أهل ريف ولهم كما أخبرني عادت جميلة لكن جدول الرحلة مضغوط
وسننتقل غداً إن شاء الله إلى مكناس اعتذرنا منه وودعناه بتذكار مكة و المدينة ..
دخلنا فندقنا قليلاً للصلاة ثم خرجنا إلى مركز المدينة السياحي "الفيلاج "..
ممرات للمشاة وساحات وميدان فيه تمثال أسد كالذي في سويسرا إلا أنه يقضان وغير حزين ..
على أطراف الطرقات و الساحات والشوارع الأشجار وقد اكتست حلة الخريف ..
تسير قليلاً عن الميدان في الطر ف الآخر من السكة ترى تلة مجهزة كحديقة بها مقاعد للجلوس ..
تشرف التلة على بحيرة جميلة .. يتوسطها نافورة .. يعوم فيها البط .. على أطراف البحيرة أشجار خريفية
ألقت ببعض أوراقها الذابلة عليها.. وعلى أطرافها أيضاً ممرات أعدت بمقاعد للجلوس ..
عدنا إلى مركز البلدة فالشمس بدأت تتوارى .. دخلنا مطعماً للغداء و العشاء ..
وجدنا عاملاً بالمطعم من مكناس سألته عن طريقة الذهاب إليها دلني على موقف التاكسي وقال : هو أيسر الطرق وأقلها كلفة ..
خرجنا من المطعم وقد أولج الله الليل .. درجة الحرارة في ساعات الليل الأولى كانت سبع درجات ..
عدنا إلى الفندق مع الإحساس الشديد بالبرد إلا أنه سرعان ما تبدل هذا الشعور بالدفئ فالمكان مصمم لذلك ..
استرحت بحمام ساخن يبدد البرد ويكمد الجسد.. ويُشعِر بالاسترخاء ..ثم صليت و أرسلت روحي إلى بارئها ..
.
.
.
الطريق الى إفران والوصول إليها
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
المنتزه الوطني و الطريق إليه
.
.

.
.
المنتزه
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
الطريق إلى أزرو
.
.

.
.
أزور
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
مركز البلدة
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
عدنا إلى إفران و دخلنا الفندق
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
جولة إفران
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 06:16 PM   #10 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
.
بحيرة إفران الساحرة
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
درجة الحرارة بعد المغرب
.
.

.
.
.
اليوم السبت 16/12/1433هـ الموافق 12/11/2011م
خرجنا صباحاً من الفندق متجهين إلى مركز تجمع التاكسي في عشر دقائق على الأقدام
مرَرْنا في الطريق على المحلات و المطاعم المجاورة للموقف لنفطر
لم يكن الإفطار ضمن سعر تلك الليل بالفندق .. فكانت فرصة أن أجرب الإفطار خارجه ..
سرنا باتجاه موقف التاكسي .. في طرقات و ساحات جميلة خريفية
دخلنا مطعماً في الطريق وطلبنا إفطاراً شعبياً .. فأحضروا لنا " بيض عيون "بالخليع مع المسمن
والخليع هو لحم مقطعٌ لأجزاءٍ صغيرة مطهي بالدهن .. يُعمل خاصةً في عيد الأضحى لكثرة اللحم ..
والمسمن نوع من الخبز يطهى على الصاج وهو يشبه الفطير ..
توجهنا بعد ذلك إلى موقف التاكسي وجدنا رجلاً خمسنياً يقف جانباً عن الموقف اتفقت معه لإيصالنا إلى مكناس
وألّا يتركنا حتى يوصلنا إلى الرياض الذي حجزته فجراً فوافق ..
توجهنا إلى الفندق لتسجيل الخروج وأخذ الأمتعة ..وانطلقنا إلى مكناس ..
.
.
.
صباح إفران
.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.

.
.
.
وبهذا أكون قضيت بإفران اثنين وعشرين ساعة.. نصفُ نهار وليلة وجزءٌ من نهارها..
صليتم على حبيبكم ؟؟؟ زيدوه صلاةً
ألقاكم إن شاء الله في مكناس
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليالي نجد ما مثلك ليالي .. خاص بالمسابقه ღ. moona .ღ حجز فنادق و عروض سياحية و معلومات عامة 25 12-21-2012 10:10 PM
السفارة المغربية في السعودية في خدمة إبن المستشار الملكي و العائلة المغربية المحتجزة عاشق الجنة. اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 5 03-23-2012 12:49 PM
الماء والخضرة الخصيبة في بني ملال المغربية !! - السياحة المغربية دموع الملائكة سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا 8 05-22-2010 03:10 AM
وفاة المطربة المغربية رجاء بلمليح اليوم بمستشفى الشيخ زايد بالعاصمة المغربية الرباط Meddur اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 2 09-03-2007 02:29 PM
المفاوضات المغربية مع جبهة البوليساريو بخصوص الصحراء المغربية.. miss leila10 اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 3 07-05-2007 01:13 PM

الساعة الآن 02:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103