تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ساخنة > عجائب وغرائب

عجائب وغرائب عجائب وغرائب الكون من شتى أنحاء العالم , صور 2014 لن تصدق عيناك ما تراه من مقالات كثيرة منفصله بتفاصيل دقيقة عن عجائب وغرائب تحصل حول العالم

موسوع العجائب والغرائب متجدد باذن الله

Like Tree117Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-16-2017, 03:42 PM   #1 (permalink)
القلم الشائك
زهرة الرومانسية
كاتب ومتامل
 
الصورة الرمزية القلم الشائك
موسوع العجائب والغرائب متجدد باذن الله





موسوع  العجائب  والغرائب  متجدد  باذن  الله

موسوع  العجائب  والغرائب  متجدد  باذن  الله



مدينة كندية تعطي قطعة أرض وعمل لكل من ينتقل إليها

هذه الجزيرة الجميلة مع الطبيعة الفريدة وبيئتها النظيفة لديها الكثير لتقدمه، فتوفُرها

على كل ما يحتاجه الإنسان من ترفيه وتعليم وتطبيب إلا أن المشكل الأكبر عندهم هو

تناقص عدد القاطنين فيها إذ يسكن فيها 150 ألف نسمة وهي في انخفاض مستمر.



بسبب هذا المشكل قام أصحاب المحلات بنشر إعلان على صفحتهم الشخصية في

الفيسبوك لتلقي الطلبات ممن يريد العمل في هذه الجزيرة الجميلة حيث سيتم اعطاء أي

شخص على استعداد للإنتقال إلى المدينة فدانان من الأراضي ليبني فيها بيته. ومع ذلك

فوجب التنبيه أنه لا يمكن للعمال الأجانب التقدم بطلب للحصول على وظيفة في "كيب

بريتون" مادام لا يعيش في كندا بوثائقه الرسمية إلا إن كان عكس ذلك.


ومع ذلك فنحن نحثكم على عدم الإستسلام فوفقا للقانون الكندي فأنت بحاجة فقط

لوثيقتين للحصول على وظيفة في كندا: دعوة من صاحب العمل الكندي موافق عليها

من طرف وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في كندا، وتصريح العمل الذي صدر بعد

الحصول على تأشيرة دخول مؤقتة.








التعديل الأخير تم بواسطة ماسينيسا ; 11-16-2017 الساعة 08:45 PM سبب آخر: اضافة ختم التميز
القلم الشائك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2017, 03:44 PM   #2 (permalink)
القلم الشائك
زهرة الرومانسية
كاتب ومتامل
 
الصورة الرمزية القلم الشائك



لطالما كانت هولندا دائما ما تشتهر بالمشاريع الطموحة تثير اندهاش وإعجاب الناس

في جميع أنحاء العالم، ونحن في مدونة عالم الغرائب التي تهتم بكل غرائب وعجائب

عالمنا نعتقد أن كل بلد يجب أن يحذو حذو هولندا أو على الأقل محاولة للقيام بهذه

المشاريع السبعة التالية، قراءة ممتعة.

1- البلد الوحيد الذي لا تعيش فيه حيوانات أليفة مشردة:

مؤخرا تم التأكيد رسميا أنه لا توجد قطط أو كلاب مشردة في هولندا. حيث تمكنت

الحكومة من عمل ذلك دون لحاق أي ضرر بها. وفي محاولة لضمان حقوق الحيوانات ا
لأليفة قامت السلطات بإصدار قوانين صارمة ضد الإعتداء على الحيوانات. هذا فقط

حيوان ويتمتع بجميع حقوقه فما بالك بالمواطن عندهم.

3- نقط شحن السيارات الكهربائية على بعد 50 متر عن بعضها:

واحدة من نقاط القوة في هولندا هو نظام النقل المستدام. ويعتبر اهذا سببا لوقف ستخدام

المركبات التي تعمل بالبنزين والمازوت لذلك تم فتح العديد من نقاط الشحن للمواطنين

الذين يستعملون السيارات الكهربائية.


4- مدينة في هولندا ليست فيها سيارات:

تعتبر البلدة الهولندية "هوتين" أحد البلدات الأكثر أمانا في العالم، ففي بدية 1980 قرر

أربعة آلاف شخص تشجيع المواطنين لركوب الدراجة بدلا من السيارة، وبعد خطوات

عديدة تأتى لهم ذلك إذ لا أحد يقود سيارة في بلدة "هوتين".


5- السلطات ستحظر البنزين والسيارات العاملة بالوقود:

لن يكون البنزين والديزل متاحا في هولندا بحلول عام 2025 وعلاوة على ذلك فإن

أصحاب السيارات التي تعمل بالطاقات المتجددة لن يكونوا مضطرين لدفع ضرائب

المركبات الخاصة. وكنتيجة لهذا الأمر فإنهم سيقتصدون 15 ألف يورو.



6- هولندا تقترب من إغلاق جميع السجون:

منذ فترة طويلة، بدأت الحكومة الهولندية إلى اتخاذ خطوات جادة للحد من الجريمة في

البلاد، وقد بدأت النتائج تأتي أكلها بسبب هذه السياسة، ونظرا لعدم وجود سجناء فقد تم

إغلاق 19 سجنا منذ عام 2009. ووفقا للتقارير الأخيرة، فإن متوسط معدل السجناء

في هولندا حوالي 163 شخصا لكل 100 ألف شخص وهو معدل أقل من النصف

7- معابر برية خاصة بالحيوانات:

في هولندا تم إنشاء معابر خاصة بالحيوانات التي تعيش في الغابات والبرية وذلك

لحمايتها عند عبور الطريق.




القلم الشائك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2017, 08:48 PM   #3 (permalink)
ماسينيسا
مشرف على قسم عجائب وعالم الرياضة و فضائح الفن والصحة
ذكريااات
 
الصورة الرمزية ماسينيسا
طرح مميز
تسلم ايدك اخي محمود
احترامي وتقديري
ماسينيسا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2017, 10:30 PM   #4 (permalink)
Tatyana
مشرفة منتديات عالم حواء
تـــاتيانيـــات
 
الصورة الرمزية Tatyana
موسوعه مميزه ومعلومات مدهشه

يعطيك الف عافيه مبدعنا محمود
Tatyana غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2017, 10:49 AM   #5 (permalink)
القلم الشائك
زهرة الرومانسية
كاتب ومتامل
 
الصورة الرمزية القلم الشائك



الذاكرة هي مفتاح هويتنا وشخصيتنا، إنها المكوّن لما نحن عليه، ومن دونها نصبح سجناء للحاضر، غير قادرين على الاستفادة من دروس الماضي لنغيّر مستقبلنا.
نكرر يومياً عبارات مثل “أنا أتذكر …” و”هل تتذكر؟”

فنحن نحتاج للذاكرة في كل تفصيل من تفاصيل حياتنا اليومية، من تذكرنا أين وضعنا مفاتيح المنزل إلى استعادة معلومات الدراسة. ويخزن دماغنا مختلف أنواع الذكريات التي مررنا بها سعيدةً كانت أم حزينةً، قديمةً أم حديثةً (أول يوم لنا في المدرسة، الغداء الذي تناولناه اليوم).

لكننا جميعنا نمتلك أشياءً في ماضينا نود أن ننساها ونعتبرها وكأنها لم تحدث، من انفصالٍ عن أشخاصٍ أحببناهم إلى فقد شخصٍ عزيزٍ …، ومهما حاولنا فعل ذلك نجد أن تلك الذكريات تطاردنا ولا نستطيع الهروب منها.

هل وصلنا إلى اليوم الذي أصبحنا قادرين فيه -بكبسة زر- على إعادة كتابة ماضينا؟ هل أصبحنا قادرين على تعديل ذكرياتنا وحذف أكثر الأشياء مزعجة لنا!؟ هل هي كما يقول البعض أنها مسألة وقتٍ فقط لنصبح قادرين على ذلك!؟

Eternal

لقد طُرحَت فكرة التلاعب بالذاكرة البشرية في العديد من قصص وأفلام الخيال العلمي، ولعل أبرز مثال على ذلك هو فيلم “Eternal Sunshine of the Spotless Mind” الذي طرح فكرة محو الذكريات المؤلمة من حياتنا باستخدام بعض الأجهزة المتطورة التي تمكننا من التلاعب بكهرباء دماغنا ونسيان ما يزعجنا.

وبعيداً عن الخيال العلمي -ولنكن واقعيين- لم يتصور أحدٌ منا حدوث ذلك على الأقل في المستقبل القريب، لكن العلماء قد بدؤوا، بخطواتٍ جبارةٍ في هذا المجال.

كان الاعتقاد السائد أن الذاكرة هي شيءٌ ثابتٌ غير قابل للتعديل، متى تعرضنا لحدثٍ ما فإنه يخزّن في ذاكرتنا طويلة الأمد ونستعيده متى أردنا. بمعنى آخر، كان يُعتقد أن الذاكرة عبارة عن مكتبة وكل ذكرى جديدة نضيفها هي عبارة عن كتاب جديد نضيفه، ومتى أردنا استعادة هذه الذاكرة فإننا نرجع إلى ذاك الكتاب.

ماضي

مصفوفةٌ حقائبي على رفوف الذاكرة.“ – أمل دنقل

لكن الدراسات الجديدة في هذا المجال أظهرت أن الذاكرة ليست كما اعتقدنا. في الحقيقة، وفي كل مرةٍ نسترجع فيها ذاكرةً ما، فإننا نجعل تلك الذاكرة قابلة للتغيير أكثر ونضفي عليها أشياءً جديدةً. حيث وجد العلماء أن الذاكرة ليست محفورةً من الصخر، وإنما مكتوبةٌ على الرمال، سهلة التغيير.

توجد الذاكرة، وكما هو معروف، في منطقة من الدماغ تدعى “الحصين”، تخزن هذه المنطقة المعلومات (الحقائق) المتعلقة بالذاكرة، أما المشاعر المرتبطة بالذاكرة فإنها مبعثرة في الدماغ من القشر الحركي والقشر الحسي إلى القشر السمعي وغيره.

للحصول على فكرة أوسع عن شكل الحصين وبنيته يمكنك زيارة الرابط التالي حيث استخدمت وسائل تكنولوجية حديثة في تلوين خلايا الحصين فأصبح شبيهاً بقوس القزح فيما يُعرف بـ “Brainbow”.

Brainbow-Hippocampus-rainbow-colors-large-824x571

فإذا استطعنا التعديل على خلايا الدماغ التي تحتوي على الجانب العاطفي من الذاكرة واعتراضها، يمكننا تحويل الذكريات الحزينة إلى مفرحة والعكس بالعكس.

قام علماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا MIT بتعديل ذاكرة الفئران في تجاربهم مستخدمين علم البصريات الوراثي “Optogenetics”، ومن ثم استطاعوا زراعة ذاكرة خاطئة في دماغها مستخدمين التقنية ذاتها.

الخطوة القادمة كانت من قبل علماء في هولندا، والذين استطاعوا إزالة رهاب العناكب لدى المشاركين في دراستهم.

حيث أظهرت الدراسات المتعاقبة أن تثبيط مادة النورابينفرين، الموجودة في الدماغ، والتي تسيطر في حالات الشدة النفسية والكروب، بإمكانه إزالة الجانب السلبي المرتبط بالذاكرة وتفريغها من محتواها العاطفي السيء، مما يساعد على إزالة الخوف أو الحزن المرتبط بذاكرةٍ ما ولكن فقط عند تفعيل تلك الذاكرة.

وهذا ما قام بها العلماء في جامعة أمستردام مستخدمين دواء لتثبيط تلك المادة (النورابينفرين).

حيث وضعوا أمام المشاركين قفصاً يحوي عنكبوت، وذلك لتفعيل ذاكرة الرهاب لديهم وجعلها قابلةً للتعديل، والذين استجابوا لذلك سواءً بالتعرق الشديد أو بارتفاع معدل ضربات قلبهم، ثم أعطوهم الدواء. وكانت النتائج مذهلةً حقاً، فخلال فترةٍ وجيزةٍ أصبحوا قادرين على لمس العنكبوت وحمله، ولم يعد عندهم ذلك الخوف، حتى بعد سنةٍ من التجربة، وكأن ذاكرة الخوف لديهم قد مُسِحَت بالكامل!

عناكب
تظهر الصورة يد مشاركة في الدراسة السابقة في جامعة أمستردام بعد ما حذف ذاكرة الخوف منها – من وثائقي Memory ×××××××.
يعتقد البعض أنّنا لسنا سوى قطعٍ من الذكريات المتراكمة على مرّ السنين، كلوحة “البزل – puzzle” التي تشكلها القطع الصغيرة وإذا غابت إحدى القطع غاب معها جزءٌ من هوية اللوحة وماهيتها.

إن ذلك يطرح سؤالاً هاماً: هل عملية حذف الذكريات هي عملية خالية من المخاطر، وخصوصاً أنها تمحي جزءاً من شخصية الفرد؟

2brain

من المؤكد أنّ إزالة الذكريات المؤلمة من حياتنا هو أمرٌ في غاية الأهمية، وخصوصاً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من المشاكل النفسية التالية للصدمات التي مروا بها في حياتهم فيما يعرف باضطراب الكرب التالي للصدمة النفسية PTSD أو غيره. وخصوصاً في هذه الظروف التي يمر بها الوطن العربي من حروبٍ وصراعاتٍ، والتي ستترك حتماً آثاراً نفسيةً مدمرةً على الأجيال.

“النسيان شكل من أشكال الحرية.“ – جبران خليل جبران

فكم هو رائع أن يستيقظ أحدنا ولا يتذكر أيُّ شيء من الأحداث المريعة التي شهدها؟ لكن الأمر ليس بتلك البساطة فهناك عوامل عدة تتدخل بالموضوع.

لنفكر بالجانب الآخر من الموضوع، الجانب المظلم، ولن نتحدث عن وضع هكذا تقنية بين يدي الأشخاص غير الصالحين، فذلك موضوع لا يحتاج للنقاش، فآثاره الكارثية على الحياة الإنسانية واضحةً جليةً (من غسيل الدماغ إلى غيرها من التطبيقات الخطيرة الأخرى).

لكن لنفترض حسن النية عند “المستخدم” لهذه التقنية، وأنه يريد مساعدة الناس الذين لديهم ذكريات محزنة بالفعل، فإن محو الذاكرة ربما يتسبب بما يعرف بـ “تشرذم الذات” أي تبديل الشخصية والسلوك، كما هو الحال في العديد من الأمراض الدماغية المعروفة التي تسبب فقدان الذاكرة. إن هذا التغير المفاجئ في الشخصية يختلف كل الاختلاف عن التبدل الذي تخضع له شخصيتنا من خلال التجارب المختلفة على مر السنين، وهو مجالٌ لم نكتشف نتائجه بعد.

وللتعمق أكثر بالموضوع، بعض الباحثين يعتبرون أنّ الصدمة النفسية القوية ستترك ذاكرةً ذات مشاعر محفورة عميقاً في عقلنا الباطن، وأنً مسح الذاكرة من عقلنا الواعي سيغدو سطحياً كما الجلد من الجسم تاركاً الصدمة على حالها دون تغيير.

ويمكن لأحدهم القول، إنّ العبث بالمشاعر المرتبطة بذاكرةٍ ما ومحوها، سيجعلنا نقع في نفس الظروف مجدداً لكن من دون “جرس” المشاعر المنذر بالخطر المحدق، والذي يساعدنا على التأقلم مع التجارب القادمة المختلفة.

“بدون الذاكرة لا توجد علاقة حقيقية مع المكان.” – محمود درويش

وبالنهاية، إنّ فهم الذاكرة هو شيء يطمح له الإنسان منذ وجوده، وحتى أيامنا هذه لا يوجد تصورٌ واضحٌ عن ماهية الذاكرة وإنما كما وجدنا في طيات هذه المقالة ما زالت في طور التأسيس. فلا ندري إذا ما كانت الذاكرة مثل العاصفة، عندما تستيقظ فلا أحد يستطيع إيقافها فتجرف كل شيء في طريقها بلا رحمة، أو أننا فعلاً أصبحنا قادرين على توجيه هذه العاطفة وتعديلها بما يتلاءم مع احتياجاتنا. ولكن الموازنة بين ما نجنيه وما نخسره من تعديل الذاكرة هو أمرٌ عائدٌ لنا نحن، الموجودين في هذا الزمان، لنقارن إيجابيات هذا الموضوع بالنسبة للفرد إلى سلبياته بالنسبة للمجتمع ككل. ويبقى السؤال: ما الذي سيحدث لهويتنا، ووعينا، وإلى جوهر كينونتنا في حال امتلاكنا هذه التقنية وكانت متوفرة متى شئنا كما في الخيال العلمي؟ لندع الزمن يخبرنا بذلك.
القلم الشائك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2017, 10:51 AM   #6 (permalink)
القلم الشائك
زهرة الرومانسية
كاتب ومتامل
 
الصورة الرمزية القلم الشائك







الغرائب وجدت لتبقى، لتنتشر، لتجعل البشر يحلمون، ولن يتوقف الانسان يوماً عن مشاركة الغرائب والاهتمام بمتابعتها ومحاولة صيدها وكأنها أحد الكنوز الروحية التي توسّع تجربة الحياة وتجعل مفهوم المادة والواقع أكثر اتساعاً مما نراه أمامنا بالفعل، أو نعتقده كحقيقة واقعة.


فما أن تظهر على الإنترنت إحدى الصور العجيبة، أو الصادمة، أو المثيرة للجدل، إلا وتحصل على اهتمام واسع بسرعة البرق، من ألف إنسان وإنسان، لكي يقوموا بالتعليق عليها وتشريحها تشريحاً دقيقاً، طمعاً في لمحة ولو بسيطة مما وراء هذا العالم.



أثارت الصورة ضجة على الإنترنت بعد نشرها، حيث قام عدد كبير بمشاركتها، أجمعوا على الصدمة والرعب من الصورة، حيث تبدو في الصورة الفتاة وقد انعكس وجهها في المرآة بشكل غريب في الجهة العكسية لاتجاه وجهها، وكأنها تملك وجهين، وجاء الانطباع العام عن الصورة إنها فتاة لطيفة وجميلة الشكل، إلا أن وراء ملامحها الهادئة تملك سراً رهيباً أماطت عنه اللثام هذه الصورة غير الاعتيادية.




وجاءت تعليقات الجمهور على تويتر مختلفة، حيث قال أحد المستخدمين إنه لم ينتبه في البداية للانعكاس المخيف للفتاة في المرآة خلفهما، حيث ظن لأول وهلة إنها صورة يومية عادية جميلة، إلا أن استيعابه لموضوع الصورة اصابه بالرعب ببطء، عندما بدأ يشعر أن في المشهد الذي يراه شيء ما خاطئ.

جاء تعليق آخر من أحد المتابعين على تويتر، حيث شبّه الفتاة بشخصية فولدمورت من رواية هاري بوتر، فيما رآها البعض – بشكل أو بآخر- إنها صورة كوميدية واضعين رد فعل مختصر بكلمة واحدة : LOL.





تتشابة الصورة بشكل كبير مع الحالة التي عرض لها فيلم الرعب الأمريكي الشهير (طارد الأرواح الشريرة The Exorcist) الذي تم إنتاجه عام 1973 ويروي قصة فتاة استحوذت عليها الشياطين ففي أحد المشاهد تقوم الفتاة بإدارة رقبتها 360 درجة في دورة كاملة حول محورها، إلا أن الفتاة في صورتنا اليوم تملك أمر أكثر غموضاً حتى من فتاة طارد الأرواح الشرير، فكما هو واضح فإن الصورة التي في المرآة هي التي قررت العبث بأعصاب المشاهدين، وكأن قرين الفتاة في المرآة قد قررت أن تمارس بعض المرح منفردة في المرآة.

وبالرغم من كل شيء إلا أنه يظل في النهاية مطروحاً افتراض إن الصورة مزيفة، وقام بإعدادها شخص ماهر في تعديل الصور عبر برامج تحرير الصور المختلفة، وأن الأمر لا يتعلق بقوى شيطانية غامضة.


ماسينيسا likes this.

التعديل الأخير تم بواسطة القلم الشائك ; 11-17-2017 الساعة 10:54 AM
القلم الشائك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2017, 10:56 AM   #7 (permalink)
القلم الشائك
زهرة الرومانسية
كاتب ومتامل
 
الصورة الرمزية القلم الشائك



وقد لا يحدث هذا في مُعظم الأحيان، لكن لا بأس من المحاولة فالأمل دائماً موجود.

مؤخراً، وجدت بعض الدراسات أن بعض الأشياء من الممكن تعلمها خلال فترات نومنا، وأن هذه الأشياء تكون متعلقة بشي واحد فقط وهو ” الصوت ” دعنا نختصر قليلاً هذه المقدمة ونتكلم عن 4 مهارات قد نتعلمها أو نساهم في صقلها خلال فترات نومنا.

1/ تعلّم الكلمات الأجنبيّة

Words

في إحدى الدراسات الحديثة، قام مجموعة من الألمان بالبدء بتعلم اللغة الهولنديّة من خلال تعلمهم لبعض المصطلحات والمفردات الأساسيّة فيها ومن ثمّ طُلب منهم أن يغطوا في نوم عميق.

قامَ مجموعة من الباحثين – بدون علم الألمان – بتشغيل موسيقا تحتوي على بعض من هذه المصطلحات التي تعلموها خلال نومهم وذلك بعد أن قسّموا المشاركين في هذه التجربة إلى قسمين، والقسم الآخر أو المتبقي لم يتعرضوا لأي موسيقا خلال نومهم.

فيما بعد وعند استيقاظهم تم سؤالهم عن الكلمات التي تعلموها قبل غفوتهم، والنتائج كانت بأن المجموعة التي تعرضت للموسيقا خلال النوم كانت إجاباتها أفضل، كما أنها كانت قادرة على تحديد معاني هذه الكلمات وترجمتها بدقة أكثر من المجموعة الأخرى.

وللتأكد من هذه التجربة وأنها متعلقة فقط بالتعلم خلال النوم وحده، قام الباحثين بإعادتها على أشخاص آخرين بنفس الطريقة ولكن ليس خلال نومهم تعرضوا للموسيقا إنما خلال تأديتهم لنشاطات أخرى كالمشي، والنتيجة كانت مختلفة. فلم يستطيع هؤلاء المشاركين تذكر هذه الكلمات بنفس تذكر النائمين الذين أجروا التجربة.

فالنوم والموسيقا مهمان جداً لحفظ وتركيز الكلمات الغريبة والجديدة داخل أدمغتنا.

2/ المهارات الموسيقيّة

Guitar

في دراسة أخرى، طلب الباحثين من مجموعة من الأشخاص عزف نغمة معينة على الغيتار الكهربائي مُستخدمين تقنيّة مُستعارة من لعبة الفيديو Guitar Hero. بعد قيامهم بهذه المهمة اتجه جميع المتطوعين إلى النوم وأخذوا غفوة، وعندما أفاقوا طُلب منهم أن يعزفوا النغمة مرة ثانية.

أثناء نومهم – بدون علمهم – تم تعريض إحدى مجموعات المتطوعين لنفس النغمة، أما المجموعة الثانية فلم يتم تعريضها لأي شيء.

المجموعة التي تعرّضت للنغمة أثناء النوم – بدون علمهم بها – قاموا بعزف النغمة بشكل أفضل من هؤلاء الذين لم يسمعوها خلال فترة نومهم.

3/ حيث تضع شيء ما



ضمن دراسة أجريت على 60 من البالغين الأصحاء، قام مجموعة من الباحثين بالطلب من هؤلاء البالغين أن يقوموا باستخدام حواسيبهم وأن يضعوا عنصر افتراضي في مكان محدد على شاشة الحاسوب وعند قيامهم بهذا الشيء فإن الحاسوب سيصدر نغمة معينة. ثم قاموا بعدها بأخذ قيلولة لمدة ساعة ونصف.

خلال الغفوة الأولى لم يتعرض المتطوعين لأي نغمات، لكن في الغفوة الثانية تعرضوا لنفس النغمة التي صدرت من الحاسوب أثناء وضع العنصر على الشاشة.

ومن غير المستغرب، فبعد القيلولة الثانية ذكريات المتطوعين كانت قد تلاشت، لكنها تلاشت بشكل أقل عند تعرضهم لسماع هذه النغمات – بشكل غير واعي – أثناء نومهم.

ومن المثير للاهتمام أيضاً، أن ذكريات المتطوعين لهذه النغمات كانت أكثر شدة عندما تعرضوا لهذا الصوت بقيمة أعلى من التي تعرضوها بشكل منخفض في المرة الأولى.

4/ كيف تحمي الذكريات الخاصة

Special Memories

يعتقد العلماء أن أدمغتنا تستخدم نظام الإشارات لفصل الذكريات الحرجة والمهمة عن الذكريات غير المهمة، وأن هذه الإشارات الدماغيّة لها نفس أهميّة الإشارات المتعلقة بالذاكرة طويلة الأمد لدينا. أما الذكريات الغير مهمة فإنها ببساطة تُمحى بالتدريج من دماغنا.

مؤخراً، أجريت دراسة وجد الباحثين من خلالها أن الأشخاص الذين يستمعون للموسيقا، يقومون بربطها – بشكل ما – مع ذكرياتهم، حتى لو كانت هذه الذكريات غير مهمة، فإنه مع وجود نغمات معينة سيزداد مقدار تخزينها في المخ.

أولاً، قام الباحثين بأخذ مجموعة من المتطوعين وطُلب منهم أن يضعوا أيقونات معينة على شاشة حواسيبهم في مكان معين، وقد تمت برمجة هذه الحواسيب لإصدار أصوات معينة عند وضع كل أيقونة في مكانها.

فعند وضع أيقونة القطة سيصدر الحاسوب الصوت “ميو” وعند وضع أيقونة الجرس في مكانها سيصدر صوت رنين وهكذا.

ثم أخذ المتطوعين غفوة وبدون علمهم قام الباحثين بإسماعهم لنغمات الأيقونات خلال فترة نومهم، أما القسم الآخر منهم فلم يسمعوهم شيئاً.

والنتيجة كانت أن المجموعة التي تعرّضت لصوت الأيقونات خلال الغفوة كانت أكثر قدرة لإعادة تقليد وتمثيل كل الأصوات الأخرى، فيبدو أن سماع صوت واحد فقط قادر على تحريك وإثارة عدة ذكريات معاً.

ما الذي يحدث لأدمغتنا عند النوم، وهل هو جيد ؟!


إن نشاط أدمغتنا يتباطىء في فترات محددة أثناء النوم، وذلك من خلال مرورنا في مرحلة تدعى نوم الموجة البطيئة Slow-Wave Sleep أو الـ SWS ويعتقد أيضاً أن هذه المرحلة هي المرحلة التي يتم فيها تحول ذكرياتنا من الذاكرة قصيرة الأمد إلى الذاكرة طويلة الأمد ضمن القشرة المخيّة في المنطقة الجبهيّة.

وقد قام الباحثين أيضاً بدراسة نشاط الموجات الدماغيّة على العديد من المتطوعين وقد لاحظوا أن هؤلاء الذين تعرضوا للموسيقا والنغمات أثناء نومهم – الألمان متعلمي الهولنديّة وعازفي الغيتار – يميلون لقضاء فترات أطول خلال نومهم في مرحلة ” نوم الموجة البطيئة ” والتي هي المرحلة التي يتم فيها تحول الذكريات للذاكرة طويلة الأمد.

بكلمات أخرى، كلما زاد البقاء في مرحلة ” الموجة بطيئة ” فإننا نحصل على مهارات أفضل في التعلم، بالإضافة للحفاظ على العديد من الذكريات المهمة لدينا.
القلم الشائك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2017, 11:05 AM   #8 (permalink)
القلم الشائك
زهرة الرومانسية
كاتب ومتامل
 
الصورة الرمزية القلم الشائك


ما هي أكثر صورة أرعبتك في حياتك؟ هل تتذكر مدى الرعب الذي اجتاحك عندما رأيتها أول مرة؟ هل لا زلت تشعر بالخوف وترتعد أطرافك كلما تذكرتها؟

حسنًا لم كل هذا ياصديقي؟ احذفها الآن من ذكراتك تماماً، فأنت مدعو لرؤية ما هو أبشع!

# تجارة من نوع آخر!



وراشيو جوردون هو ضابط في الجيش البريطاني، مهتم بعلم الأجناس فضلاً عن كونه رسام موهوب، كان يخدم في نيوزيلندا خلال حربها عام 1860، التقطت له هذه الصورة عام 1895 وخلفه هذه الرؤوس المقطوعة التي تعود لأشخاص ينتمون لشعب الماروي؛ السكان الأصليين لنيوزيلندا، حيث كان يتم بيع رؤوسهم لدرجة أنها أصبحت نوعاً من أنواع التجارة، رفضت حكومة نيلوزيلندا شراء هذه الرؤوس من هوارشيو، فقام ببيعها إلى المتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي!

# اجتماع في نادي ميكي ماوس!



الجندي المصدوم


تحمل هذه الصورة ألف معنى، بالتأكيد معانٍ مؤلمة، التقطت عام 1916 لجندي خلال الحرب، يسكنه الذهول والفزع، وعلى ما يبدو أن الأمر تحول لضحك هيستيري.

الفوتوشوب قديماً


هذه الصور قام بتصميمها وليام هنري ويلر عام 1875، معالج الصور الذي أراد أن يرعبنا فأضحكنا، ليظهر مدى إتقانه وبراعته في التصوير، لو كان وليام بيننا الآن لضحك حتى الموت على ابتكاره العظيم هذا!

# لم أعد أحبه!




هذا هو رونالد ماكدونالد الأصلي 1963، ذو الابتسامة الجميلة وشعار “أنا أحبه” الذي نراه في الإعلانات حالياً، أعتقد أن الشعار الأنسب لهذه الصورة “أنا أخاف منه” أليس كذلك؟!

فلتذهب الأبحاث للجحيم



تخيل أن يطلب منك عالم أن تسمح له بصعقك بالكهرباء من أجل دراسة أو بحث ما؟ ماذا ستكون ردة فعلك؟

يبدو أن هذا المسكين في الصورة لم يجرؤ على رفض طلب عالم الأعصاب الفرنسي دو بولونج، أو لنقل لم يقدر على الفرار، في هذه الصورة يقوم عالم الأعصاب بصعق هذا البطل بالكهرباء لدراسة عضلات الوجه!

للذكرى



صورة محزنة ومؤلمة ومرعبة أيضاً، تم تصوير هؤلاء الأطفال مع أختهم الميتة للذكرى، فالتصوير قديماً كان مكلفاً للغاية لدرجة أنه من المستحيل التقاط الصور سوى في هذه المناسبات الثلاثة: الزواج والموت والولادة!

ليسوا زومبي




صورة لدمى شمعية ذائبة وتالفة نتيجة اندلاع حريق في متحف مدام توسو الموجود في لندن، والذي يعد أشهر متاحف الشمع في العالم، الصورة التقطت عام 1925.



علاج أم تعذيب؟!



من أبشع الصور على الإطلاق، فهذه الفتاة هى مريضة ويتم معالجتها بهذا الشكل، حيث كانت هذه الطريقة السائدة في علاج المرضى العقليين في ألمانيا، الصورة التقطت عام 1890.


معنى الوطن!



ولدت هذه الطفلة وكبرت في معسكر اعتقال، وبعد أن تم تحريرها عاشت في دار للأطفال المضطربين، وطُلب منها أن تقوم برسم صورة عن “الوطن” كما تتصوره، فكانت هذه هي الصورة!
القلم الشائك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2017, 11:17 AM   #9 (permalink)
القلم الشائك
زهرة الرومانسية
كاتب ومتامل
 
الصورة الرمزية القلم الشائك


الإنفلونزا الإسبانية

في عام 1918 تفشّى في العالم وباء قاتل سُمي وقتها بالإنفلونزا الإسبانية وسبّبه فيروس H1N1 شديد الفوعة ( أحد أنواع إنفلونزا الخنازير ) بدأ انتشار هذا المرض في كانون الثاني 1918 م واستمرّ حتى كانون الأول 1920 م واجتاح دول العالم كلها وأدى لملايين الوفيات وإلى أضرار اقتصادية واجتماعية هائلة.



إحصائيات مرعبة

بحسب الإحصائيات التي أجريت وقتها وبحسب الدراسات التي تمّت حديثاً حول هذه الجائحة المدمرة يبدو أن هذا الوباء قد أصاب تقريباً 500 مليون إنسان حول العالم وأدى لوفاة ما بين 50 – 100 مليون إنسان أي ما يعادل 3 – 5 % من سكان العالم وقتها !!!
وتقريباً لم يسلم بلد أو مكان في الأرض منه ففي الولايات المتحدة الأمريكية مات أكثر من 500 ألف نتيجة الإصابة بهذا الفيروس وفي فرنسا حوالي 400 ألف وفي اليابان 390 ألف وفي البرازيل 300 ألف وفي بريطانيا 250 ألف وفي أندونيسيا مليون ونصف وفي الهند وحدها 17 مليون إنسان فقدوا أرواحهم بسببه !!!

لقد قتل هذا الفيروس أكثر من الطاعون الأسود Black Death الذي اجتاح أوروبا في العصور الوسطى !!!

وقتل في 24 أسبوع فقط أكثر مما قتل فيروس الإيدز في 24 سنة !!!

وقتل بمفرده أكثر مما قتلت الحربين العالميتين الأولى والثانية مجتمعتين !!!

إذاً ما هو هذا الفيروس ؟

تنتمي فيروسات الإنفلونزا إلى عائلة الفيروسات المخاطية Orthomyxoviridae وتشمل عدة أنواع من الفيروسات منها :

الإنفلونزا الموسمية.
إنفلونزا الخنازير ( تشمل عدة أنماط أهمها H1N1 ).
إنفلونزا الطيور ( تشمل عدة أنماط أهمها H5N1 ).
وتعتمد الطريقة العلمية لتسمية هذه الفيروسات على أنواع المستضدات السطحية الموجودة على غلاف الفيروس وبالذات على :

Neuraminidase N

Hemagglutinin H

تسبب فيروسات الإنفلونزا أعراضاً تنفسية متنوعة تختلف شدتها من إنسان لآخر بحسب قوة الفيروس ومناعة الجسم … ومن هذه الأعراض :

الحمى – الصداع – السعال – سيلان الأنف – ألم البلعوم – التعب والوهن العام – آلام العضلات والمفاصل … وأحياناً أعراض هضمية كالإسهال والإقياء.

وتتميز فيروسات إنفلونزا الخنازير والطيور عن فيروسات الإنفلونزا التقليدية بأن الأعراض التي تسببها أشد وتستمر لفترة أطول وأحياناً تؤدي لتدهور مفاجئ في الحالة العامة وقصور تنفسي … وربما الموت !!!

إن فيروس H1N1 هو فيروس حيواني شديد العدوى والسراية ولكنه لا ينتقل عادة إلى البشر بل يبقى انتشاره محصوراً بين الحيوانات وأما عند حدوث طفرات وراثية فيه وتغيرات في DNA الفيروس وخصائصه فيمكن له أن يسبب جائحات مرضية سريعة الإنتشار بين البشر وتخلّف وراءها أعداداً كبيرة من الوفيات وهو بالضبط ما حصل عام 1918 … حيث كان فيروس H1N1 الذي سبب الوباء وقتها فيروساً طافراً شديد الفوعة والعدائية سريع الانتشار والانتقال بين البشر.


تصنيف منظمة الصحة العالمية للأوبئة

وضعت منظمة الصحة العالمية WHO تصنيفاً للأوبئة والامراض المعدية ويركّز هذا التصنيف بشكل خاص على قابلية المرض للانتقال من الحيوان للإنسان ومن إنسان لـ إنسان وعلى الرقعة الجغرافية التي انتشر فيها ويتألف التصنيف من ست درجات وفق ما يلي :

وباء من الدرجة الأولى : المرض مازال محصوراً بين الحيوانات فقط ولم يثبت إنتقاله من الحيوان للإنسان.

وباء من الدرجة الثانية : المرض منتشر بين الحيوانات مع انتقال حالات قليلة من الحيوان للإنسان.

وباء من الدرجة الثالثة : انتقال حالات عديدة من الحيوان للإنسان ضمن مجتمعات صغيرة كمدينة أو قرية.

وباء من الدرجة الرابعة : انتقال الفيروس من إنسان لإنسان والوباء مازال محصوراً في نفس الدولة.

وباء من الدرجة الخامسة : ظهور حالات في دول أخرى ولكن ضمن نفس الإقليم بحسب تصنيف منظمة الصحة العالمية للأقاليم.

وباء من الدرجة السادسة : ظهور حالات في أكثر من إقليم.

وكذلك وضع مركز مكافحة الأمراض السارية في الولايات المتحدة مؤشراً لشدة الجوائح المرضية يعتمد على نسبة الوفيات إلى عدد المصابين

وبالتأكيد فإن وباء الإنفلونزا الإسبانية عام 1918 م هو وباء من الدرجة السادسة لأنه انتشر في قارات العالم كلها وجائحة من الفئة الخامسة لأنها سببت وفاة أكثر من 10% من المصابين.

حقائق أخرى

لم تكن جائحة عام 1918 أول ولا آخر وباء يسببه فيروس الإنفلونزا ومن أشهر الجائحات المرضية التي سببتها فيروسات الإنفلونزا عبر التاريخ :

إنفلونزا آسيا 1957 التي سببها فيروس H2N2 وأدت لـ 5 ملايين وفاة.
إنفلونزا هونغ كونغ 1968 سببها فيروس H3N2 وأدى لأكثر من مليون وفاة.
جائحة إنفلونزا الخنازير عام 2009 والتي سببها فيروس H1N1 وأدت لقرابة 150 ألف إصابة توفي منهم 31 شخص فقط.
جائحة إنفلونزا الطيور عام 2006 والتي سببها فيروس H5N1 وأدى لـ 177 إصابة توفي منهم 98 ( نلاحظ أن نسبة الوفيات بإنفلونزا الطيور أكبر بكثير من إنفلونزا الخنازير ).
ومازال خطر حدوث جائحات عالمية بهذه الفيروسات أمراً وارداً حتى يومنا هذا…

وتذكر المصادر أن أغلب المتوفين بوباء عام 1918 كانوا من الشباب وصغار السن بينما امتلك كبار السن مناعة نسبية ضد هذا الفيروس وربما يكون التفسير العلمي لذلك بأن كبار السن كانوا قد تعرضوا سابقاً لفيروسات شبيهة بفيروس H1N1 وإنما أضعف منه مما شكل مناعة جزئية لديهم ضد هذا الفيروس ( نفس مبدأ اللقاح تقريباً ).

أما في الآونة الأخيرة فقد تم تطوير بعض اللقاحات التي أثبتت فعاليتها في الوقاية من هذه الأوبئة … كذلك الأمر فقد تم اكتشاف عقار تاميفلو ( وهو من مثبطات النورأمينداز : أوسلتاميفير ) يثبط تكاثر الفيروس وانتساخه والذي أعطى نتائج إيجابية في الوقاية والعلاج من هذه الفيروسات.

بقي أن نذكر أن فيروسات الإنفلونزا رغم قوتها الفتاكة داخل جسم الإنسان وتأثيرها الكبير عليه إلا أنها ضعيفة جداً خارج الجسم الحي ولاتستطيع مقاومة العوامل البيئية فهي تتلف بدرجة حرارة 70 أو عند التعرض لأبسط المطهرات والمعقمات.


ماذا يمكن أن نفعل ؟

الآن وبعد مرور 100 عام على هذه الجائحة ماذا تعلمنا منها ؟ وماذا يمكننا أن نفعل لمنع تكرار هذا الهولوكوست البشري المرعب ؟

يمكنني القول أن أهم سلاح في يدنا لمواجهة هذه الأوبئة الفتاكة هو العلم !!! نعم إنه العلم …

معرفة سبب المرض وطبيعة وخصائص الأحياء الدقيقة المسببة له … وماهي طرق الوقاية وما هي أساليب العلاج.

إن هذه المعلومات التي قد تبدو للوهلة الأولى بسيطة هي السبيل الأفضل لمكافحة الأوبئة والأمراض المعدية وإنقاذ البشرية من شرورها.

وإنه لمن المدهش حقاً ومن عجائب الحياة وغرائبها أن تُسبّب فيروسات صغيرة لا تكاد تُرى حتى بالمجهر الضوئي أمراضاً وأوبئة تفتك بملايين البشر وتشكّل تهديداً وجودياً للحضارة الإنسانية … وتجعل الإنسان يقف أمامها حائراً مكتوف اليدين !!!
القلم الشائك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2017, 11:20 AM   #10 (permalink)
القلم الشائك
زهرة الرومانسية
كاتب ومتامل
 
الصورة الرمزية القلم الشائك



مفهومنا عن أن الدماغ فقط هو مركز العقل وأننا لا نستطيع الإدراك والتذكر بدونه، ربما تكون من الأفكار التي يجب أن نتخلى عنها حالياً..

هو عضلة صغيرة في حجم قبصة يد وكثيراً ما يتغنى به الشعراء في قصائدهم، وإنها مصدر للحب والولع والعواطف النبيلة.

ففضلاً عن كون القلب مضخة عضلية مهمته الأساسية استقبال الدم من سائر الجسد وإعادة ضخه بعد تنقيته، فهو أعمق وأكثر بكثير من مجرد مضخة بسيطة، له دور في قدرة الانسان على التعلم والتفكير والإدراك وله دماغ مستقل به وظيفياً وليس تشريحياً!
غالبا عند قراءة عنوان هذه المقالة، ربما تتخيل أن ” القلب لديه مخ خاص به “.. في الواقع إنها ليست استعارة وربما تكون حقيقة مسلم بها في المستقبل القريب.

فقد تم اكتشاف أن القلب يحتوي على جهاز عصبي مستقل ومتطور يتكون من أكثر من 40000 خلية عصبية وشبكة معقدة شديدة الإبداع من الناقلات العصبية والبروتينات تحمل الكثير من المعلومات عن شخصياتنا وتاريخنا وذاكرتنا.

غريب للغاية..! لكن دعونا نفكر، هل القلب يحب ويشعر فقط! أم أنه يفكر ويتذكر ويتصل بقلوب أخرى حرفياً ؟!

وربما يجد البعض شيئاً من السعادة عند قراءة الجملة الأخيرة… فإن كنت أحد هؤلاء فأنا شخصياً أغبطك على هذه النعمة.
ربما يثير فضولك أن تعرف أن للقب مجالاً كهرومغناطيسياً، وهو أقوى من مجال الدماغ، ولوحظ أن هذا المجال يختلف تبعاً للحالة العاطفية.

وهذا يعني، أن كل الناس من حولنا يتلقون معلومات طاقية واردة من قلوبنا، وأن الحب والكراهية ليست مجرد عواطف غير منطقية وانفعالات لحظية، بل هي لغة خاصة على شكل طاقة وحالة من الوعي الذكي.

ولكن إن لم تشعر بشيء من الرضا النفسي عند قراءة الجملة المشار إليها، لا تقلق .. فيوماً ما ستحصل على علاقة طيبة مع إنسان ما حتماً، لأن أبسط قواعد المغناطيسية هي التجاذب.

نتائج غير متوقعة..

كتاب ” شفرة القلب ” للكاتب الدكتور – بول بيرسال – هو خلاصة تجارب وأبحاث استغرقت سنوات عديدة في مجال نقل وزراعة القلب، ذكر فيه العديد من النتائج، بعضها غريب إلى حد الدهشة والبعض غريب إلى حد يدعو للشفقة..

وأكد حصول تغيرات في شخصيات المزروع لهم تشابه شخصيات المتبرعين، وأورد في البحث العديد من الحالات، حيث ذكر في كتابه أن القلب يحس ويتذكر ويرسل ذبذبات تمكنه من التفاهم مع القلوب الأخرى
ومن القصص التي ذكرها الدكتور “بول بيرسال” في كتابه أن شاباً في الثامنة عشر من عمره كان يكتب الشعر ويلعب الموسيقى ويغني، توفى في حادث سيارة ونقل قلبه إلى فتاة في نفس العمر تقريباً، وخلال مقابلة لها مع والدي المتبرع عزفت أمامهم موسيقى كان يعزفها ابنهم الراحل، وبدأت في إكمال كلمات أغنية كان يرددها رغم أنها لم تسمعها أبداً من قبل.

وقصة أخرى هي الأعجب على الإطلاق قصة Sonny Graham، الذي حصل على قلب شخص مات بطريقة درامية حيث أطلق النار على نفسه في الرأس.

بعدها يحاول Sonny Graham أن يعرف من هو مانحه فيتصل بأرملة ذلك الشخص، ويتعرف عليها ويقع في حبها ويتزوجها، وبعد سنوات يطلق النار على نفسه بنفس الطريقة التي أطلق مانحه النار على نفسه (في الرأس).

وقصة أخرى هي عملية زراعة قلب اصطناعي، ويقول المريض بعد نجاح العملية أن مشاعره تغيرت بالكامل فلم يعد يعرف كيف يشعر، وحتى أحفاده لم يعد يحس بهم ولا يعرف كيف يتعامل معهم، حتى عندما يقتربون منه لا يحس أنهم جزء منه كما كان يشعر من قبل.

والآخر تعلّق بشغف بالسباحة والغوص في البحر، رغم تخوفه الشديد السابق من الغرق.

والآخر انطلق ليكتب بشكل مذهل دون توقف رغم تعثّر سيره الدراسي سابقاً.

حقائق قلبية..

يُخلق القلب قبل الدماغ في الجنين، ويبدأ بالنبض منذ تشكله وحتى موت الإنسان.

ومع أن العلماء يعتقدون أن الدماغ هو الذي ينظم نبضات القلب، إلا أنهم لاحظوا شيئاً غريباً .. وذلك أثناء عمليات زرع القلب، عندما يضعون القلب الجديد في صدر المريض يبدأ بالنبض على الفور دون أن ينتظر الدماغ حتى يعطيه الأمر بالنبض.
القلب هو نظام ذكي جداً، وقد تبين أيضاً أن القلب هو المسؤول عن إفراز العديد من الهرمونات التي تؤثر تأثيراً عميقاً على وظائف الجسم والدماغ ومنها هرمون الأوكسيتوسين (هرمون الترابط أو الحب).

هل يمكنهم نقل الروح من إنسان لآخر؟

قبل أي فهم خاطئ ليس المفهوم بالروح هنا المعني الروحاني، فبحسب علماء النفس، إدراكنا البشري منسجم مع كل الطرق المتاحة للفهم الخاطئ!

ولكن جزء من ذاكرة الإنسان وعواطفه المرتبطة أو المخزنة في الخلايا العصبية للعضو البشري الذي تم زراعته.

تبقى الإجابة على كل هذه الأسئلة حتى الآن محيرة للعلماء، ولكن الأبحاث العلمية التي حاولت إيجاد وظيفة أخرى للقلب من ناحية وجود عقد أو شبكات عصبية تقوم بعملية تحليل للأفكار أو الآراء كوظيفة مقابلة للمخ فإنه لم يثبت حتى الآن…

لأنه لم يقل أحد أن العقل هو شيء مادي يمكن تحديد موضعه طبياً.
عليك أخي القارئ أن تعلم أن علم الطب لا يزال متخلفاً إلى حد كبير، وهذا باعتراف العلماء أنفسهم، فهم يجهلون تماماً العمليات الدقيقة التي تحدث في الدماغ، ويجهلون كيف يتذكر الإنسان الأشياء.

في المرة القادمة عندما يطلب منك أحدهم أن تفكر بعقلك قبل أن تفكر بقلبك ربما عليك التمهل وإعادة ترتيب اختيارات تفكيرك من جديد.
القلم الشائك غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقاطع قرآنية بصوت الشيخ محمد رفعت(متجدد كل اثنين باذن الله) عبد البديع يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 16 07-23-2013 06:15 PM
سبحان الله جميع الرؤى تحققت وباقي واحده ستتحقق باذن الله "خليجيه" يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 2 11-18-2011 02:07 PM
مع كل شربة ماء يمكننا الحصول بفضل الله وبكرمه على 50 حسنة باذن الله **د لا ل** مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 2 06-01-2011 04:43 PM
سلسلة تربية الاطفال **متجدد باذن الله** نسمة رومانسية عالم حواء الرومانسية 2 04-17-2010 04:53 PM

الساعة الآن 07:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103