تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > سياحية - سياحة وسفر > رحلات سياحية و حجز فنادق و عروض سياحية > سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا

سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا

أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-16-2017, 07:33 PM   #1 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana




الجزء الأول






أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana



====================================





أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana





مر اليوم الأول سريعاً في ميلانو ، ولكن لم يكن ذلك اليوم إلا يوماً قد استلفناه لصالح جارتها السويسرية لوغانو ..





وكي نرضي ميلانو ولانغادرها إلا بعد إلقاء التحية عليها ، قمنا بجولة بعد الظهر فيها ، وتلمسنا معظم المعالم السياحية فيها ، وزرنا ساحتها الشهيرة ، وسوقها الغالاريا العملاق الأنيق .. كما تجولنا في شوارعها التجارية والحيوية وأكملنا تجوالنا فيها بعد زيارة قلعتها الشهيرة المسماة ( سفورزا) .. لنتكيء على إحدى الطاولات القريبة من القلعة في أحد المقاهي ونلتقط أنفاسنا .. تناولنا شيئاً من القهوة والمرطبات .. لنغادر بعدها إلى فندقنا في ميلان لنجلب حقائبنا منه ثم لنتجه من بعد ذلك إلى محطة قطارات ميلانو في رحلة طويلة بالقطار استمرت حوالي ال 8 ساعات ، انطلقنا الساعة السادسة والنصف مساءاً من محطة ميلان .. وبعد 3 ساعات توقفنا في محطة فينيسيا (مستريه Mestre ) حيث قمنا بتغيير القطار مستقلين القطارالمباشر المنطلق من فينيسيا ( مستريه Mestre ) الساعة التاسعة والنصف مساءاً ..






كانت الرحلة مسائية واستغرقت حوالي ال 4 ساعات ونصف مباشرة من محطتنا الإيطالية الآنفة الذكر حتى وصلنا إلى العاصمة السلوفينية " ليوبليانا Ljubljana " ..






أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana




أثناء مُضي القطار بنا من إيطاليا سائراً بنا إلى العاصمة السلوفينية ، بدأ النعاس يتسلل إلينا رويداً رويداً .. حاولنا أن نبقى مستفيقين كي ننزل في محطتنا الأخيرة ليوبليانا والتي سيصل بنا قطارنا إليها الساعة الثانية فجراً ! .. ويغالبنا النعاس مع زيادة إرهاقنا ذلك اليوم الذي حللناه تجوالاً في ميلانو .. اقتربت الساعة من الثانية عشر ليلاً لأجد اسرتي قد غطت في سبات عميق .. حاولت أن أبقى مستفيقاً على الأقل ساعتين إلى أن نصل إلى ليوبليانا .. وكان الأمر صعباً للغاية .. فقد كنت أدافع النوم بصعوبة ولابد لنا من النزول في ليوبليانا لأن القطار إذا وصل إلى هناك ولم نستفيق فإنه سيواصل مسيره داخل سلوفينيا حتى يخترق الحدود الكرواتية ثم ينتهي مشواره في مدينة بودابست عاصمة المجر ( هنغاريا) وحينها سنكون في موقف لانحسد عليه .. إذ أن تأشيرتنا الأوروبية لاتخولنا للدخول في كرواتيا وحين نكون نائمين وقتها في القطار فإن الأمر سيصبح صعباً للغاية وقد ندخل في ورطة كبيرة .. خاصة ماسمعت عن كرواتيا أنها وجهة لاترحب بالسياح العرب لإعتبارات عنصرية ..




وأثناء سير القطار بنا وإختراقه الحدود السلوفينية ، إذا بي أنهار أمام سلطان النوم .. والقطار سائر ! ..




بعد فترة من الوقت .. استفقت من نومي وأنا أسمع بعض الأصوات في المحطة التي تداخلت مع نومي .. فإذا بأسرتي توقظني وتخبرني بأن قطارنا متوقف منذ فترة في ليوبليانا وسيغادر بعد وقت قصير وقد تنبهت لتوقف القطار من خلال أصوات تسامر الركاب الآخرين فيما بينهم والذين كانوا يجلسون في الكبائن الأخرى المجاورة لنا في القطار.. فهبيت عجلاً من القطار وأخرجت رأسي من النافذة منادياً المسؤلين في القطار والمحطة بأن يتريثوا قليلاً لأني سأنزل في هذه المحطة .. كان الأمر صعباً للغاية فخرجنا مسرعين وجلين من أن يتحرك القطار بنا إلى محطته التالية..وقد كان تأثير النعاس بادياً على هيئتي وقد اختلط بمظاهر القلق التي ساورتني .. خرجنا من المحطة ولله الحمد وأنزلت الحقائب فإذا بمنادي القطار على الفور يبدأ في المناداة إستعداداً لإنطلاق القطار إلى كرواتيا ثم إلى المجر ! والحمدلله أن الأمور سارت على خير !..





خرجنا من المحطة ، ثم بدأت أتأمل هذا الهدوء المطبق في المحطة .. كان الجو بارداً .. وبدأت استشعر في نفسي روعة وصولي لهذه الدولة التي كنت أطمح في الوصول إليها منذ زمن .. كانت تأشيرة سلوفينيا أشبه بالحلم إذ أنه لايوجد سفارة لسلوفينيا في بلادي ولاتوجد سفارة لبلادي في سلوفينيا .. كانت هناك ممثلية في القاهرة وحاولت عدة مرات الاتصال بهم للحصول على التأشيرة ولكن دون جدوى .. إذ أن تلك الممثلية كانت أشبه بخيال ! .. وقد كنت في سنوات مضت في النمسا على مقربة من القرى المجاورة لسلوفينيا ولم استطع الدخول إلى سلوفينيا إذ أن تأشيرة الأتحاد الأوروربي المعروفة بإسم ( الشنجن) لاتخولني للدخول إلى سلوفينيا التي لم تكن منضمة لرابطة الشنجن آنذاك .. ولكن في السنتين الأخيرتين توسع نطاق رابطة الشنجن ليشمل سلوفينيا حتى أدى ذلك إلى إشتعال الرغبة فيني بضراوة لزيارة سلوفينيا بعد أن تيسرت سبل الوصول إليها .. ومن الأمور التي كانت تصعب في زيارة سلوفينيا أنه لايوجد طيران خليجي أو عربي يسير رحلاته إليها .. إذ أن الوصول إليها يكون عبر إحدى مطارات الدول المجاورة مثل مطار فيينا في النمسا ، أو مطار ميونخ في المانيا ، أو مطار ميلان أو فينيسيا في إيطاليا .. وهنا توجد صعوبة أخرى في الوصول إلى هذه الدول من تلك المطارات إذ أنه يتعين عليك أن تقطع مسافة من 5 إلى 8 ساعات براً .. حيث لايوجد مطار داخلي من تلك الدول المجاورة تحط طائراته في سلوفينيا .. إلا أن وصولي لسلوفينيا قد تيسر أخيراً بفضل الله ثم ولما كان لدي من رغبة جامحة لزيارتها على مر السنوات التي خلت ..





----------------





عند وصولنا إلى ليوبليانا .. حملت الحقائب وتوجهنا داخل المحطة خروجاً حتى وصلنا لساحة المحطة الخارجية .. كانت الساعة الثانية والربع فجراً فتأملت أن نجد تاكسي كي يوصلنا إلى فندقنا الذي حجزنا فيه إقامتنا لمدة 4 ليالي .. فشاهدت إحدى سيارات الأجرة تنزل أحد الركاب فتوجهت إليه وطلبت منه إيصالنا إلى فندقنا وهو :




Best Western Hotel Premier Slon




وهذه صفحة الفندق الرئيسية التي حجزت من خلالها


اضغط هنـــا





وهذا الفندق تابع لسلسلة فنادق شركة Best Western العالمية والتي تتميز فنادقها بالجودة والسعر المناسب وموقعها في وسط المدن التي تحتلها على مقربة من الأماكن الحيوية والسياحية .. وهذه الفنادق مصنفة في العادة على أنها فنادق 4 نجوم وهي تستحق هذا التصنيف .. بيد أن فندقنا في ليوبليانا مصنف على أنه 5 نجوم ..وقد كان حجزي في ذاك الفندق عبر موقع http://www.booking.com/ الشهير لحجوزات الفنادق .. وقد كان الدفع مسبق وبدون تغيير أو إلغاء للحجز عبر البطاقة الإئتمانية .. الأمر الذي جعل هذا الفندق متوفراً لي بسعر مغرٍ وهو 106 يورو في الليلة ، حيث أن سعر هذا الفندق في العادة يتراوح من 136 يورو وحتى 160 يورو ويزيد ..






إنطلق بنا التاكسي مخترقاً شوارع هذه المدينة التي غطت في سبات عميق .. كان الهدوء وبرودة الجو والنعاس الذي داهمني قد ألقى بشعور حالم جميل أدخل الدفء في كياني ووجداني .. وجعل حب هذه المدينة Ljubljana يستقر في قلبي من أول نظرة .. بعد دقائق .. وصل بنا التاكسي إلى الفندق فقام بمساعدتي بإنزال الحقائب ثم توجهنا لمكتب الاستقبال في الفندق وعرضت عليه أوراق الحجز .. ثم وجهنا بعدها إلى غرفتنا .. كانت إستقبال موظفي الفندق رائعاً للغاية وكانت الودية طابعهم في تعاملهم مع رواد الفندق .. بعد أن توجهنا لغرفتنا أفادني موظف الاستقبال أنه ليس هناك غرفة متوفرة لنا بسبب وصولنا في وقت متأخر من الليل وهو الوصول فجر اليوم التالي فقام بتجهيز جناح تنفيذي لنا حتى يتم نقلنا إلى غرفة أخرى شاغرة من يوم الغد ..






دخلت الغرفة فأعجبتني ثم قمت أروي عطشي بعلبة من القهوة المثلجة والتي تحمل إسم illy .. ثم توجهت إلى سريري لأغط في نوم عميق .. حتى صباح اليوم التالي ..






-----------------


أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana



صورة من غرفة النوم






أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana





ثلاجة الغرفة






أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana

جانب من مغسلة اليدين في غرفة التواليت





أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana



مسبح الجاكوزي




----------------




بعد الإستيقاظ من النوم .. توجهت للنزول كي أتناول طعام الإفطار في كافيتيريا الفندق




كان الإفطار رائعاً وكانت المائدة غنية بالأطباق المختلفة التي ترضي كافة الأذواق






أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana



لقطة من داخل الكافيتيريا التابعة للفندق حيث تناولت فيها إفطاري






أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana




وبعد تناول طعام الإفطار .. شاهدت هذه الماكينة الذاتية لإعداد كافة أنواع القهوة المختلفة ، وأعجبني كون القهوة والماكينة من إنتاج شركة illy الإيطالية البارعة في عالم القهوة والكابتشينو .. فقمت بإعداد كوب من الكابتشينو الدافي اللذيذ ..





أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana



بعد الخروج من الكافيتيريا وتناول الكابتشينو مررت إلى جوا رماكينة أخرى لإعداد القهوة ، وكانت هذه المرة أيضاً قهوة illy ، وماكينة القهوة تابعة لشركة illy للقهوة أيضاً !..


أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana




بعد الخروج من الكافيتيريا .. قررت في البدء في إستكشاف العاصمة السلوفينية Ljubljana فخرجت من الفندق عبر هذا الشارع الرئيسي الذي يقع عليه فندقنا ..





أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana




ثم انعطفت مع أحد الشوارع متجهاً نحو ساحة المدينة الرئيسية ..



-------------------





ســلوفــيــنيــا Slovenia






أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana





العلم :




أيــام .. وليالٍ في : لـيوبلـيـانـا Ljubljana




العاصمة: ليوبلـيـانـا Ljubljana



أكبر مدينة: ليوبليانا



اللغة الرسمية :السلوفينية



نظام الحكم الرئيس:رئيس الوزراء( جمهوري ) جانيز درنوفسيش جانيز جانزا




الاستقلال عن يوغوسلافيا :25 يونيو 1991




المساحة : 20,273 كم2



عدد السكان - احصائيات عام 2005مليونين ( 2,011,070 ).




العملة تولار سلوفيني (SIT) والآن اليورو ، كما انضمت لرابطة الشنجن




فرق التوقيت - الصيف +1



رمز الانترنت .si



رمز المكالمات الدولي +386



--------------------




الموقع الجغرافي :



تتقابل أربع مناطق جغرافية في سلوفينيا: جبال الألب، وجبال الديناردس، وسهول بانون، والبحر الأبيض المتوسط. أعلى قمة جبلية في البلاد هي قمة تريغلاف بارتفاع قدره 2864 مترا، بينما يبلغ معدل الارتفاع عن سطح البحر 557 مترا. تغطي الغابات حوالي نصف مساحة البلاد، جاعلة سلوفينيا ثالث بلد في أوروبا (بعد فنلندا و السويد) من حيث نسبة مساحة الغابات إلى المساحة الكلية. أكبر مناطق الغابات تتواجد في منطقة كوشيفش.




مناخ سلوفينيا يختلف من منطقة إلى أخرى، فهو مناخ متوسطي على الساحل، مناخ ألبي في مناطق الجبال و مناخ قاري في الهضاب والأودية شرق البلاد.





درجات الحرارة:





2-° مئوية في شهر كانون الثاني/يناير و 21 ° مئوية في شهر تموز/يوليو.





معدل هطول الأمطار سنويا يصل لألف ملم على الساحل، وإلى 3500 ملم على جبال الألب و800 ملم في الجنوب الشرقي و1400 في وسط البلاد.






السكان:




يبلغ عدد سكان سلوفينيا حوالي مليونين نسمة. يشكل السلوفينيون نسبة 89% من إجمالي عدد السكان، بينما يشكل الكروات، الصرب، البوسنيون و القوميات الأخرى نسبة 10%، و الهنغار (المجر) و الطليان نسبة 0.5%. حوالي نصف سكان البلاد يعيشون بالمدن. تعد نسبة كثافة السكان أحد الأقل نسبة في أوروبا.اللغة الرسمية هي السلوفينية، اللتي هي عضو باللغات السلافية. اللغات الهنغارية (المجرية) و الإيطالية هم لغات رسمية أيضا في المناطق الحدودية المتاخمة لهنغاريا و إيطاليا.





الديانة :




حسب احصاءات عام 2002، فإن 57,8% من السلوفينين يتبعون الكنيسة الكاثوليكية، 2,4% مسلمين، 2,3% أرثوذكس، و 0,9% بروتستانت. تصنف النسبة الباقية من السكان نفسها على أنها غير تابعة لأي ديانة.




النظام السياسي:




رئيس الدولة هو أعلى منصب سياسي في البلاد. يتم إنتخابه كل خمس سنوات مباشرة من الشعب. يترأس الرئيس الجهاز التنفيذي للدولة الذي يتكون من رئيس الوزراء و الوزراء. يتم إنتخاب الأخيرين من البرلمان. البرلمان السلوفيني يتكون من مجلسين: الجمعية الوطنية (Državni zbor) و المجلس الوطني (Državni svet). الأول يتألف من 90 نائب منتخب و الثاني من 22 عين. الانتخابات النيابية تجري كل أربع سنوات.





السياسة الخارجية:




سلوفينيا تحاول التوجه للغرب منذ إنهيار الاتحاد اليوغوسلافي و إعلان إستقلالها عنه في نهاية عام 1991. أصبحت في عام 2004 عضو في حلف الناتو و الإتحاد الأوروبي.





التقسيم الاداري و أهم المدن:





البلاد مقسمة إلى 193 دائرة (občine)، منهم 11 دائرة مدنية. العاصمة هي ليوبليانا بتعداد قدره حوالي 300,000 نسمة. المدن الأخرى المهمة هي ماريبور (110,000)، سيلييه (41,000)، كرانيي (37,000)، فيلينيه (26,500)، كوبر (25,000)، نوفو ميستو (23,000) و بتوي (23,000).





الاقتصاد و البنية التحتية:





حوالي 40% من مساحة البلاد مستغلة لأغراض زراعية. تشتهر منطقة ليبيكا برعاية الخيول. لدى البلاد موارد معدنية عدة، أهمها: الحديد، الرصاص، الخارصين، النحاس، الفحم و الزئبق. أهم الصناعات هي صناعة الحديد و الصلب، الآلات، الكهربائيات، المنسوجات، الكيماويات، الأخشاب و الصناعات الغذائية.





السياحة :




تعد من أهم ركائز الاقتصاد السلوفيني، يرجع ذلك لجمال طبيعة البلاد و تنوعها ووجود معالم ثقافية أخرى في أماكن متفرقة. سلوفينيا تعد من الدول المانحة ضمن الإتحاد الأوروبي. تتمع البلاد ببنية تحتية جيدة، و خاصة في الطرق البرية السريعة و غيرها. يدعى المطار الدولي برنيك Brnik




و يقع بالقرب من العاصمة ليوبليانا.






-------------------






هناك خطان مهمان للسكك الحديدية يخترقان البلاد، أحدهما يأتي من ألمانيا و النمسا شمالا و يستمر جنوبا الى باقي دول البلقان، والثاني يأتي من إيطاليا غربا و يستمر شرقا الى المجر.





الثقافة و التعليم:




أهم أدباء سلوفينيا هم فرانس بريزيرين (Prešeren) و إيفان كانكار (Cankar). كما اشتهر دوليا كل من الرسامين إيفانا كوبيلكا (Kobilca) و ريهادر ياكوبيتش (Jakopič) و المعماري جوزيه بليتشنيك (Plečnik). سلوفينيا هي موطن المؤلف الموسيقي ياكوبوس غالوس (Gallus)



مصدري :



الموسوعة العربية الحرة



wikimedia.org



-------------------------




الوصول الى سلوفينيا بالطائرة:




لايمكن الوصول الى سلوفينيا بالطائرة الا عبر طيران اوروبي من خلال رحلة داخليه من احدى الدول الأوروبية نظراً لعدم وجود خطوط طيران خليجية أو عربية تصل اليها





بالسيارة والقطار:




يسهل الوصول اليها من احدى الدول المجاورة




والمسافات الى العاصمة ليوبليانا بالكيلومتر:




عن كلاغينفورت - النمسا - 82 كلم




عن قراز - النمسا - 191 كلم




عن فيينا - 380 كلم




عن سالزبورغ 280 كلم




عن ميونيخ - المانيا - 408 كلم




عن Trieste تيريستي ايطاليا - 95 كلم




عن فينيسيا ايطاليا - 242 كلم




عن زغرب - كرواتيا - 141 كلم




عن بودابست - 613





بين ليوبليانا ومدن اخرى :




Frankfurt 851 km




Milan 519 km




Prague 609 km




Split 428 km




Zurich 724




Belgrade 507 km





وللمزيد من المعلومات عن سلوفينيا في مجال السياحة فهذه ارقام مكتب السياحة السلوفينية1 589 18 40 386 +ويمكن الاتصال عليهم من الاثنين الى الجمعه فقط من الساعة 9 صباحاً الى الساعة الرابعة مساءاً



@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2017, 07:39 PM   #2 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@


في Ljubljana تسير ورأسك مرفوع إلى الأعلى حيث تتسامى عيناك دون شعور إلى هامات مبانيها الشامخة البديعة المزخرفة والتي تحكي قصة تمازج الحضارة مع التاريخ .. ولن تخطيء عيناك مشاهدة أحجار القرميد الأحمر المميز الذي يكسو واجهاتها ، تسير بين شوارعها التي تحكي قصة الأمس القريب .. حينما عانى الاتحاد اليوغسلافي المنهار الإنقسام والتفكك إلى دويلات .. نهضت دولة من تلك الدول بسرعة فاقت قريناتها المنفصلات .. فدخلت سلوفينيا التاريخ الأوروبي الحديث من أوسع أبوابه .. وبزغت شمس الحضارة الحديثة على ليوبليانا وأشرقت نجمة برّاقة في سماء أوروبا التي نعرفها اليوم

من هنا بدأت في إكتشاف يوغسلافيا


من جمهورية سلوفينيا


جنة أوربا المفقودة


أوروبا القديمة




من قلب العاصمة Ljubljana






حينما تسير في شوارع العاصمة السلوفينية Ljubljana - ليو بليانا _ لن تشعر بأنك في بلد مغمور تداعت عليه أسوار التاريخ والحروب والإنقسامات

ستجد نفسك في عاصمة متوهجة بالحياة ، الطرقات التي تحتشد بالمشاة والسياح ..من كل مكان .. والشوارع التي تصدح بحركة السيارات التي لاتتوقف



تعتبر سلوفينيا من أحدث دول اوروبا إنضماماً للإتحاد الأوروبي عام 2004 ، ومن ثم الإنضمام لإتحاد دول الشنجن ، وكذلك من أحدث الدول المنظمة لرابطة اليورو ..

وحينما تسير في قلب المدينة .. متجهاً بخطاك إلى نهرها العتيق ، والذي تقلدت به المدينة كالإسوارة .. ستبدأ الدماء تتقد في شرايينك مع إتقاد الحركة في شوارعها التي تتوالى عليك حتى تصل إلى الساحة الرئيسية بالمدينة ..


أحد المستعرضين في ساحة " بريسيرين "




مشهد عام لساحة ( بريسيرين )

تصل إلى هذه الساحة الرئيسية بالمدينة والمعروفة بأسم .. ساحـة Prešeren ، والتي اطلقت عليها هذه التسمية تخليداً لشاعر سلوفينيا القومي الراحل France Prešeren والذي عاش خلال الفترة ( 1800-1849) ، هذه الساحة ، إضافة إلى جسر التنين



تتوهج على ساحة بيرسيرين بعضاً من أبرز معالم ليوبليانا : الجسر الثلاثي الذي تم بناء القسم الأول منه عام 1842 ومن ثم بناء الجسرين الأخرين من الحجارة عام 1931 على يد المعماري " خوزية بليتشنيك" Jože Plečnik



منظر للجسر الثلاثي




تصل إلى هذه الساحة الرئيسية بالمدينة والمعروفة بأسم .. ساحـة Prešeren ، والتي اطلقت عليها هذه التسمية تخليداً لشاعر سلوفينيا القومي الراحل France Prešeren والذي عاش خلال الفترة ( 1800-1849) ، هذه الساحة ، إضافة إلى جسر التنين




نصب يمثل التنين على أحد الجسور المقامة على النهر (يذكرني بتنين كلاغينفورت )



وأثناء تجوالك في هذه الساحة ستلمح العديد من المعالم التي يزخر بها المكان مثل :




مجسم للشاعر القومي " فرانس بيرسيرين " الذي تمت تسمية الساحة بأسمه ..

يمثل شامخاً في الساحة تمثال الشاعر France Prešeren ، ويزين تلك المعالم ذلك النهر الخلاب الذي يطوق العاصمة .. ومن المباني في تلك الساحة



كنيسة القديس فرانسيسكان والتي استغرق بناؤها 14 عاماً ..



مجسم للعاصمة ليوبليانا يقع في وسط ساحة " بيرسيرين "


في بداية الساحة أثناء قدومك إليها من شارع (سلوفينيا ) العام الذي يخترق العاصمة ليوبليانا ، ستشاهد انموذجاً للعاصمة ليوبليانا أمام ناظريك .. وستستمتع بقضاء بعض الوقت لتأمل هذه المدينة التي أنتم بصدد التجوال فيها




وهنا النهر الخلاب الذي يلتف بين مباني هذه العاصمة التاريخية والحديثة ، بل الأحدث في أوروبا في الوقت الحالي ، فيالروعة تمازج الماضي بالحاضر يا سلوفينيا !




منظر لأحد الجسور التي تعتلي النهر



وهنا .. لقطة أخرى للنهر من إحدى الزوايا التي اخترتها لإلتقاط هذا المنظر .. كم يستهويني عشق استكشاف الزوايا الخفية لإلتقاط المناظر الخلابة والتي قد تضفي للصورة وهجاً آخر .. قد تتشابه الصور ، ولكن قد يعطي موضع التقاطها انطباعاً أروع ، كما هو الموجود بين الصورة أعلاه وسابقتها .. أحياناً ..أحاول أن أفكر في اختيار زاوية المنظر أكثر من المنظر نفسه ..



وهنا ، وصلت إلى جسر التنين .. حيث يعتلي مجسمان للتنين جانبي الجسر الذي تم تسميته عليهما ..


لقطة أخرى لجسر التنين .. وقد تبين لي أن هناك بالفعل تنينان اثنان وليس واحداً




ماهذه الجموع من الأطفال ؟ يبدو أنهم تلاميذ المدارس .. وما أكثر جموع التلاميذ الذين أراهم في مختلف المدن الأوربية يشاركوننا نحن السياح جولاتنا ، أراهم في كل مكان .. في الشوارع والطرقات .. في الحدائق .. بين الشلالات والوديان .. على هامات الجبال وبين الثلوج .. فما أسعدهم حظاً بطيبيعتهم الزاخرة بكافة مقومات الجمال ..


وهنا .. سوق الأحد أو مايسمى بال FLEA MARKET .. وزيارة هذا السوق لاتفوت .. يباع فيه كل شيء .. التحف والمقتنيات القديمة ليوغسلافيا السابقة .. المجلات .. العملات .. الطوابع .. التحف .. الاكسسوارات .. الكماليات .. الزجاجيات والمجوهرات .. العطورات .. الأغذية .. الخضروات والفواكه الطازجة .. العصائر ..






الفواكه والخضروات




السلال والمصنوعات الخشبية



باختصار .. كل شيء يباع هنا !



النحاسيات والأدوات المعدنية القديمة



التحف والفضيات والأنتيكات











الزجاجيات .. البورسلان .. الأكواب .. الأواني المنزلية والفضيات وغيرها ..




أواني المطبخ ، الخشبيات .. الفضيات .. البورسلان ..


الأنتيكات .. التحف .. المصنوعات الخشبية .. الفخاريات



سوق الأحد :


يقام هذا السوق كل يوم أحد في منطقة النهر خلف الساحة الرئيسية في قلب العاصمة السلوفينية Ljubljana منذ الساعة الثامنة صباحاً حتى الثانية بعد الظهر ..


وهنا جولة في السوق الحر ... أترككم مع الصور ..




هل ترغب في تناول شيئاً من الهليون ( الاسبراغوس) الطازج ؟



قد يلائم اقتناء بعض النظارات الشمسية هنا إذا ما كان الجو مشمساً ..



أو إقتناء بعضاً من المصنوعات الجلدية من الحقائب وغيرها ؟





أو تذوق المربيات باختلاف انواعها ؟ أو تجربة بعض أنواع العسل الصافي ؟



لفت انتباهي كبر حجم هذا الفطر والذي يبدو أنه من نوع (البورتبلو ) .. اعجبني منظره فالتقطت له هذه الصورة..



وقد اتوقف هاهنا لأبل رمقي وأروي عطشي بكوب من عصير البرتقال الطازج .



جانب من إحدى الساحات التي انتظمت عليها بعض الأكشاك الخشبية لبيع ماخف حمله وقل ثمنه !



أحد الأكشاك التي تبيع الملابس والحقائب ..




العطارة ، والحبوب والبقول




أو إقتناء شيئاً من هذه المصنوعات الخشبية اللطيفة



أشكال بديعة وجميلة لنماذج من الدمى والمصنوعات الخشبية



نماذج خشبية .. استوقفتني كثيراً وزادت فيني الحيرة كثيراً .. أي منها أختار ؟




وللإكسسوارات حضور خاص في سوق الأحد


وكذا الزجاجيات المختلفة الألوان والأشكال



أما المطبوعات والصحف فقد إحتلت لها زاوية من زوايا هذا السوق ..

باختصار .. سوق يملا العين

@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2017, 07:44 PM   #3 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@

أيـــــــــــــــــام وليــــــــــــــــــــالٍ في " لـيــوبـلـيــانــا Ljubljana"


الجزء الثــاني


بعد الخروج من ساحة المدينة ، لم أستطع مقاومة رغبتي العارمة في مشاهدة ليوبليانا بالحركة البطيئة راجلاً ، فعدت لنقطة البداية حيث يقع فندقنا على الشارع الرئيسي الذي يخترق قلب ليوبليانا ، إسم هذا الشارع Slovenska Cesta ( أي شارع سلوفينيا ) حيث كلمة cesta السلوفينية تعني (شارع) ، تنتظم على هذا الشارع الحيوي المباني الجميلة والعمائر الفاخرة الزاخرة بمختلف المحال التي تبيع السلع والبضائع وتتواجد على هذا الشارع أيضاً بعض الفنادق ، من بينها فندقنا الذي أقمنا فيه Best Western Premier Hotel Slon ، أو اختصاراً .. Hotel Slon ( أي فندق الفيل ) حيث تعني كلمة slon السلوفينية (فيل) ، وهذا الفندق تابع لسلسلة الفنادق العالمية Best Western .. وهنا قلب العاصمة ليوبليانا Ljubljana حيث نبعد عن مطار العاصمة السلوفينية ( ليوبليانا ) المسمى Brnik مسافة 25 كيلو متراً ..








هنا وعبر هذا الممر الجميل ، عدت أدراجي من الساحة الرئيسية في قلب Ljubljana وهي ساحة بريسيرن ، وبنهاية هذا الممر يوجد إلى اليمين فندق Slon حيث أقيم، كما يوجد على هذا الشارع بعض محلات الملابس المختلفة والملابس الرياضية وبعض المطاعم وجملة من المحلات المختلفة التي تبيع أغراضاً شتّى مثل محلات الملابس والكافيتيريهات ومحلات الآيس كريم وغيرها ، ولفت نظري وجود محل H&M المعروف للملابس مما أوحي إلى إنطباعاً عاماً عن النشاط الإقتصادي الانفتاحي والمرن على أوروبا لهذه الدولة الفتية .. واصلت سيري عبر هذا الممر في بداية جولتي من قلب المدينة النابض بالسياح إلى قلب المدينة الذي يزدحم بالسيارات والمباني الرئيسية ..






وأتابع تجوالي من شارع إلى آخر ، متخذاً سبيلي بين الممرات الهادئة الرائعة التنسيق والتي تصطف عليها المباني المختلفة الأشكال والألوان، أتأمل أثناء تجوالي المنازل والبيوتات التي ارتصت على جوانب هذا الممر ، ولم أوفر على نفسي تأمل بعض المحلات الصغيرة التي أرخيت لعيني جناحيها لتحلق بين الحوانيت المختلفة والمقاهي المختبئة بين طيات تلك الممرات التي تتوالى علي أثناء سيري .





وهنا على أحد الشوارع الرئيسية في المدينة ، تبدى لي هذا الفندق Grand Union والذي يوجد منه في العاصمة فرعين في مبنيين مستقلين ذوي فئتين مختلفتين ، متفقين في الاسم الأول والثاني ويختلفان في المقطع الثالث ، الأول Grand Union Business ، أما الآخر فيحمل اسم Grand Union Executive





وأواصل تجوالي ، ماراً مابين مبنى جميل وآخر لايقل عنه جمالاً ، ويرنو بصري إلى بعض المحال التي أشاهدها لأول مرة ، وبطبيعة الحال .. فإن استمريت على طريقتي هذه في مثاقلة الخطا بين هذا المكان وذاك .. فلا أعتقد أنه سيكون متاحاً لي الوقت الكافي للتوقف عند كل معرض أو سوق للتجوال فيه، وحسبي من جولتي داخل هذه المدينة الحية الشعور الذي تسلل إلى نفسي وغمر أعماقي بالأنس ، أني لست أسير لوحدي فيها لما فيها من الحيوية والعنفوان الساري في كل ذرة من نسماتها ..






ومررت بهذا المقهى ( مقهى بنغلادش ؟)



@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2017, 07:51 PM   #4 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
جولة متفرقة من الصور في ليوبليانا ..






الشارع الرئيسي الذي يقع عليه فندقنا







وهنا أحد المباني المميزة التي لفتت انتباهي أثناء تجوالي في شوارع العاصمة السلوفينية







محلات H&M المعروفة للملابس ، أول إفتتاح في منطقة الخليج لهذه المحلات كان في دبي قبل عامين تقريباً ثم تبعته بعض الفروع في مدن مختلفة من الخليج منها فرع في مدينة جدة ، ثم إفتتاح فرع في الرياض مؤخراً ..







معالم جمالية رائعه متمثلة في حداثة البيان وجمال التصميم وتناسق الألوان ، حقاً يصعب علي أن أتصور أن هذه المدينة تقع في قلب أوروبا القديمة !







بعد قضاء وقتي في التجوال داخل المدينة رجعت إلى الفندق وقررنا الإنطلاق إلى قرية تقع إلى الشمال من العاصمة ليوبليانا ، وإسم تلك القرية ( كراني ) وتكتب هكذا Kranj .. يكتب السلوفينيون حرف الياء j في لغتهم وهذا مايجعلهم ينطقون اسم العاصمة Ljubljana ليوبليانا بهذا الشكل ..







هذين البرجين المميزين يمكن مشاهدتهما من أي مكان في العاصمة السلوفينية ليوبليانا







بعد التجوال الحر ، عدت للفندق للإستراحة قليلاً وللتنسيق مع الشركة التي سأقوم باستئجار سيارتي منها، بعد ذلك خرجت من الفندق بعد الإتفاق مع شركة تأجير السيارات على موعد تسلم السيارة ، وقبل أن أتوجه إليهم قمت بجولة داخل أحد الشوارع الفرعية الجميلة التي لاتمل من التجوال فيها ، فالمدينة ساحرة بمبانيها وشوارعها الأنيقة ومحلاتها البديعة ومقاهيها الفريدة ..وفي الصورة تبدو إحدى جلسات المقاهي في الهواء الطلق







اللوحات الارشادية في كل مكان في العاصمة السلوفينية ، سواءاً كنت راجلاً أم تقود السيارة ، لن تتوه في هذه البلاد..
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-16-2017, 07:54 PM   #5 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@



غادرنا الفندق إلى فندق آخر ليس ببعيد عنا وهو فندق CITY حيث سأستلم السيارة التي قمت بحجزها مسبقاً عبر الأنترنت ، مع بعض الإضافات الخاصة من موقع حجز شركة Europcar ، وصلت للفندق ثم توجهت لمكتب شركة يوروب كار ، وقمت بإنهاء الاجراءات ثم طلبت منا الموظفة أن نتبعها إلى بهو الفندق لتسلم السيارة ، وكنت قد طلبت مسبقاً تأمين مقعد للطفل وجهاز GPS للملاحة ثم قامت بإحضارهما وتهيئتهما داخل السيارة، بعد ذلك برحنا الفندق لتقوم تلك الموظفة بإجراء بعض التفقدات على السيارة ثم قامت بتوجيهي ببعض الارشادات عن المواقف والإتجاهات ، وحقيقة فإني أكون قد استعجلت في الإستعلام عنها عن بعض تلك الأمور فلقد كان كل شيء يسيراً هناك واللوحات الإرشادية لا يكاد يخلو منها شارع أو ممر في ليوبليانا ..







انطلقنا على بركة الله متوجهين شمالاً إلى بلدة قريبة من العاصمة ، وإسم البلدة :كراني KRANJ









لحضة الإنطلاق من فندق CITY، كان الوضع صعباً في البداية وأنا أخترق الشوارع التي تعج بالحياة ، إلا أنني استطعت أن أمسك بزمام الأمور ، وأخذت أتتبع اللوحات الارشادية ( وجهاز الملاحة متعطل) حتى خرجت من العاصمة






وتنهدت براحة كبيرة وأنا أرى نفسي أقود السيارة خارج العاصمة بلا قيود كطائر خرج من قفصه وأخذ يحلق في سماء الله الواسعة على سجيته ، كانت لحظات لم ولن انساها ..






وأستمتع بمشاهدة الطبيعة البكر ، وأنا أرى حيوية العاصمة السلوفينية تبدأ في الخفوت ويتسلل الهدوء الذي طرق أبواب سيارتنا ودخلنا في عالم من الانشراح والبهجة







أثناء سيرنا صوب قرية ( كراني) مررنا بالعديد من المناظر الساحرة والمساحات الخضراء البديعة






لحظة الإقتراب من بلدة (كراني KRANJ)
برغم أن ال GPS متعطل اول يومين ومع ذلك لم نواجه مشكلة ولله الحمد


تأملوا درجة اللون الأخضر ( هنا في مساحات سلوفينيا ، كما في ايطاليا تقريباً وهي أخف درجة من خضرة النمسا والمانيا وسويسرا )






وصلنا بلدة (كراني KRANJ) وهي بلدة سكنية صغيرة فتجولنا داخلها وبين البيوتات والعمائر ولم نجد فيها ما يسترعي اهتمامنا ثم طفقنا نبحث عن مطعم لتناول طعام الغداء ، ونأخذ قسطاً من الراحة ..






بعد الجولة التي قمنا بها في شوارع بلدة ( كراني KRANJ) لمحنا سوبرماركت كبير ويبدو أنه السوبرماركت الوحيد في البلدة ويحمل اسم يوروسبار ، وهذا السوبرماركت موجود بالأساس في النمسا ويبدو أن هذا أحد فروعه التي تقع خارج البلاد ..





جانب من السوق الكبير في بلدة كراني KRANJ






ثم طلبنا طعام الغداء وكانت الخدمة ذاتية حيث تحمل طبقك وتقوم بالمرور على الاطباق المختلفة الأشكال والألوان داخل المطعم الذي يقع في مدخل السوبرماركت ثم تحاسب ، كانت هناك طاولات بالداخل إلا أننا فضلنا تناول الغداء في الهواء الطلق خارجاً






وبعد الغداء قمنا بالتحلية بكعكة الـ ( كريمشنت ) السلوفينية الشهيرة ..






صورة للسوبرماركت من الخارج






بعد تناول طعام الغداء , قررنا التوجه لسيارتنا لمغادرة قرية كراني والتفكير بزيارة مكان آخر لقضاء يومنا فيه ..






لقطة من الطريق أثناء مغادرة بلدة ( كراني ) متوجهين إلى العاصمة السلوفينية ليوبليانا






لن تتوه في هذه البلاد ، فكل شيء واضح ، وأسماء الوجهات سهلة القراءة ، ولاتستغرب إذا قرأت في بعض اللوحات الإرشادية أنك على مفترق أكثر من دولة !






إحدى اللوحات الإعلانية المنتشرة بكثرة في شوارع العاصمة السلوفينية ليوبليانا







وصلنا إلى العاصمة ، وبدأنا في تتبع اللوحات الارشادية للوصول إلى فندقنا ، وما أجمل شوارع ليوبليانا ، تصميماً وتخطيطاً ونظافة ، لم أشعر بمتعة في القيادة إلا في هذه المدينة بالرغم من أن هذه تجربتي الاولى لقيادة السيارة في أوروبا ....







وهذا فندق ( LEV) ذو الخمسة نجوم ، من أجمل فنادق العاصمة ويعيبه أنه لايقع في مركز المدينة ...









وهنا ، بعد قضاء مشوار صباحي ماتع ووصلنا إلى العاصمة ليوبليانا ، شارفنا على الوصول إلى فندقنا الذي يقع على هذا الشارع ويظهر في الصورة إلى اليسار.
----------------
مساء ذلك اليوم ، قمنا بالتنزه في المنطقة التي تقع خلف الفندق وهي منطقة النهر ، وكم كانت لحظات حالمة والمرء يتجول إلى جوار هذا النهر الساحر مساءاً حيث تنعكس عليه الأنوار فتزيده جمالاً إلى جماله !







أجل ، حينما يحل المساء ॥ وآه يالجمال المساء في العاصمة السلوفينية - ليوبليانا Ljubljana - يكون لمنظر النهر ،، منظر شاعري بهيج !.


@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2017, 12:45 PM   #6 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@

الجزء الثــالث





متعة التجوال لاتنتهي داخل هذه المدينة الزاخرة بالمعالم الفريدة التي تمازجت فيها الحضارة الأوروبية مع التاريخ .. وتعانقت تلك المباني التي تزينت بأجمل أحجار القرميد مع التضاريس الطبيعية التي توزعت هنا وهناك .. تشعر بأنك تعيش حياة المدينة وأنت تسير في أحضان الطبيعة .. لله ما أجمله من تمازج بديع !..

فهناك النهر الخلّاب .. حيث يمكنك القيام بجولة نهرية عبر المراكب السياحية لتستمتع برؤية العاصمة ومبانيها وجسورها مِن عدة زوايا مختلفة بالحركة البطيئة .. تتامل جماليات ليوبليانا الطبيعية ، وفي ذات الوقت تتأمل النشاط والزحام والحيوية المتوهجه أمام ناظريك على ضفتي النهر ..


ومن بين تلك المعالم الطبيعية التي توسطت قلب هذه المدينة الصاخبة قلعتها المشهورة .. والمعروفة باسم : Ljubljana Castle

تعتبر القلعة من المعالم الرئيسية المشهورة إن لم تكن أشهرها في العاصمة السلوفينية ليوبليانا ، وكذلك فإنها تعتبر من أبرز أماكن الجذب السياحي في قلب المدينة ، الإطلالة من هذه القلعة رائعة بحق ، حيث يتمازج اللون البيج مع اللون الوردي للمباني التي تحط عليها عيناك وأنت تطل من هذه القلعة على المدينة من الأعلى .. ستشاهد خارطة طبيعية للمدينة أمام ناظريك ، والنهر يخترقها في منظر لاتمل من مشاهدته .. وسيتملكك الفضول لاستكشاف خبايا هذه القلعة وماحوت من إرث تاريخي على مر العصور .. يقام في قلعة ليوبليانا الكثير من الفعاليات مثل المسرحيات والحفلات الموسيقية والمؤتمرات والمعارض .. بنيت هذه القلعة في موقع عاصر التاريخ القديم على قمة تلة ولم تُذكر هذه القلعة عبر السنين السالفة حتى العصور الوسطى .. وقد استخدمت تلك القلعة كحصن منيع فيما مضي ثم ليتنوع استغلالها لأغراض أخرى .. النمط الباروكي المميز لهذه القلعة أضاف لمسات جمالية إلى جمالها ..


قررنا لتوجه للقلعة بحلول المساء عبر أحد الوسائل الثلاث التي يمكنك بلوغها وهي المشي على الاقدام عبر صعود التلة وهناك طريقتان أخريتان الصعود عن طريق العربة المعلقة ، أو ركوب القطار الصغير الذي يجول في أنحاء المدينة ويتوقف في ساحة القلعة بعد صعوده تلك التلة التي تعتليها ..


هذا المبنى المميز يعرف بمجلس المدينة Town Hall وهو من المعالم المميزة في قلب العاصمة السلوفينية .. وقد تشييد هذا المبنى في البدء المهندس المعماري بيتر بيزلاج عام 1584 ، طرأت العديد من اعمال الترميم على المبنى خلال الفترة من 1717 الى 1719 حيث تم تطوير المبنى بشكل أفضل من قبل المعماري "غريغور ماتشيك" حيث تميّز نمط البناء من خلال المزج مابين العمارة الباروكية والكلاسيكية ، وفي العشرينيات من القرن السالف تم انشاء تمثال للملك بيتر الأول ، أول ملوك يوغسلافيا عند مدخل المبنى حيث قام بتصميم التمثال المهندس المعماري خوزيه بليتشنيك ، ليتعرض التمثال بعدها للتخريب من جراء الاحتلال الايطالي الفاشي لمحافظة ليوبليانا عام 1941 ، وتوجد نافورة مماثلة لنافورة Robba تم بناءها عام 1751 وتقع خارج مجلس المدينة في حين تم الاحتفاظ بالنافورة الأصلية في المتحف الوطني


أحد المجسمات الموجودة في قلب العاصمة السلوفينية عند مدخل إحدى الحدائق العامة


من هنا سلكت طريقي للصعود على التلة التي تشرف على العاصمة السلوفينية حيث تقع قلعة ليوبليانا ، وهنا البلدة القديمة ، سكة ضيقة ومباني عتيقة قد أرمت ، خلت من السكان واستقرت السكينة والهدوء الرهيب في فحواها !


وهنا مواصلة طريقي صعوداً للتلة عبر هذا المسار الملتف ، مصحوباً أثناء صعودي الممر بنسمات الهواء المنعشة المجللة بعبير الأشجار الوارفة


بعدالسير لفترة قصيرة صعوداً للتلة ، ينتهي بي ذاك المسار عند هذا الجسر الصغير ..


منظر للجسر الذي يصل بين ذلك المسار الصاعد والمكان الذي تقع عليه القلعة من التلة..


وهنا تم الوصول للقلعة .. صورة جانبية خارجية تبدو فيها الأسوار العتيقة التي تتحدث عن تاريخ هذه المدينة لمن زارها ..


وهذه ساحة المواقف عند مدخل القلعة ، وهنا توجد محطة توقف للقطار الصغير الذي يجول بالسائحين في المدينة ..


مجسم هندسي يقع إلى جوار القلعة


وأخيراً وصلت إلى القلعة حيث يمتد هذا الجسر الصغير إلى بوابة الدخول..


وهنا ، عند الدخول إلى القلعة حيث توجد باحتها الرئيسية إلى يسارك وتضم هذا القلعة متحفاً ومعرضاً وصالة عرض ثلاثية الأبعاد ومطعماً ومقهى مغلق وذو جلسات خارجية في الهواء الطلق ، وهناك السطح الذي يشرف على العاصمة .. ولتستمتع باطلالة بانورامية ساحرة على المدينة من جميع الزوايا من جهة .. ومن الجهة الأخرى على باحة القلعة..


باحة القلعة ، وتبدو فيها إحدى الفرق التي تقيم بعض العروض الموسيقية ..


هنا جزء من قبو القلعة وتبدو فيه بعض القطع الأثرية القديمة ..


أعجبني هذا السلم الحلزوني والذي يصلك بسطح أو قبو القلعة ، وهناك أيضاً المصعد .. إلا أن تجربة الصعود على هذا السلم أمتع ..


هنا نظرة من سطح القلعة على باحتها الشاسعة ، لعلي استطعت ان انقل صورة أشمل من خلال اللقطة أعلاه ..


وهنا من الجهة الأخرى من السطح هذه الاطلالة الرائعه على العاصمة الملونة


وهذه إحدى وسائل الوصول للقلعة أو النزول منها وهي العربة المعلقة ..


نظرة جانبية من السطح على باحة القلعة


وهنا إحدى الردهات المختبئة في ثنايا القلعة حيث توجد بعض النباتات المتسلقة التي زينت هذه القلعة من خلال المزج الرائع المتعمد هنا بين الطبيعة والحضارة التاريخية ..


لقطة من قبو القلعة ويبدو ان هناك أعمال ترميم تقام فيه


وهنا المصعد وبوابة الدخول للقادم من الأسفل عبر العربة المعلقة ، توجد هنا منشورات سياحية وتعريفية بالقلعة..


إطلالة من السطح (ابو سلطان نحن هنا ) على فناء القلعة


صورة للمسار الجميل في سطح القلعة ، على يمينك العاصمة الزاهية ، وعلى يسارك فناء القلعة


لقطة عامة لباحة القلعة من زاوية أخرى


نموذج لبئر يقع في إحدى زوايا القلعة


وهنا لقطة من قبو القلعة


هنا في القبو لمحت هذا السلم فتوجهت صعوداً إلى صالة العرض الثلاثية الأبعاد



لقطة جانبية للقلعة حيث يبدو فيها جزء من التلة المجللة بالاشجار الوارفة ويظهر جزء من العاصمة السلوفينية


صالة العرض التي تضمها القلعة ، وتعرض أفلاماً ثلاثية الأبعاد عن تاريخ ليوبليانا وهذه القلعة


تذكرة مشاهدة العروض الثلاثية الأبعاد والتي تقام في غرفة صغيرة في إحدى ردهات القلعة.


بعد التجوال داخل القلعة والإبحار عبر الأثير إلى عمق الماضي ، وإشباع صدري بنسمات الهواء العليلة ، قررنا اختتام جولتنا تلك مع حلول المساء بالاستراحة في مقهى القلعة الواقع في فناءها لنحلّي بعد تناول تلك الوجبة التاريخية الدسمة !





حدائق وقصر تيفولي Tivoli Park and Mansion



في اليوم التالي ، وبعد زيارتنا لأحد القرى السلوفينية وبعيد عودتنا منها قررنا زيارة أحد الأماكن السياحية الجميلة في العاصمة والتي لاتبعد كثيراً عن فندقنا ، فكانت لنا زيارة لحدائق وقصر تيفولي Tivoli Park and Mansion ، وما أجمل هذه الحدائق الشاسعة التي ستضيع في خضمها وان تجول بناظريك يمنة ويسرة ، مسطحات خضراء ، واشجار وارفة ، ومجسمات بديعة ، ونوافير شتّى .. وقصر رائع تسمت الحديقة باسمه وهو قصر تيفولي .. يقصد هذه الحدائق السكان والسياح على حد سواء للتحول من رتابة المدينة إلى جمال الطبيعة التي حوتها هذه الحدائق الخلّابة .. أضحت الحدائق والمعالم الجمالية الأخرى واحات واستراحات لزوار هذه المدينة النابضة بالحياة .. ستجد العديد من الرجال والنساء والصغار والكبار ، منهم من استلقى على الأعشاب يتامل جمال السماء ، الآخر قد أمسك بيده كتاباً أو رواية ونسي العالم الذي يحيط به ، والبعض يمارس لعبة كرة القدم أو التجوال بالدراجات الهوائية في الحديقة المترامية الأطراف ..
نعتبر حدائق تيفولي أكبر منتزه داخل العاصمة السلوفينية ليوبليانا ، وقد اضفت لمسات المهندس المعماري المرموق خوزية بليتشنيك جمالاً إلى جمالها من خلال بعض المسارات الجميلة والتصاميم الفريدة داخل الحديقة .. ويوجد بهذه الحديقة مقهى ومحل آيس كريم ومساحات للهو الصبية ، ولاتقلق من الإكثار من تناول الآيس كريم أو الحلوى فستحرق مازاد عن حاجة جسمك حينما تتجول داخل هذا المنتزه الشاسع..
ويوجد داخل المنتزه مواقف مجانية للسيارات


في ذلك اليوم ، توجهنا إلى إحدى الأماكن الجميلة في سلوفينيا وعند عودتنا توقفنا عند محطة الوقود هذه للتزود بالوقود ثم قفلنا عائدين إلى ليوبليانا ، وعند دخولنا إلى العاصمة قررنا التوجه لحدائق وقصر تيفولي ..


اللوحات الارشادية التي تبين المسافات بين المدن والقرى بل والدول المجاورة أيضاً تتعاقب عليك تباعاً مع كل مسافة قصيرة تقطعها ، فكيف ستضيع أو تحتاج إلى جهاز للملاحة في بلد كهذا ؟!



وهذه اللقطة عند وصولنا للعاصمة ليوبليانا


حدائق تيفولي ، دخلنا المنتزه وركنّا السيارة في أحد المواقف ثم انطلقنا جائلين في ربوعها ..


مسارات جميلة في الحديقة تتفرع إلى وجهات مختلفة داخل الحديقة


منظر لأحد المسطحات الخضراء داخل المنتزه الوارف


أحد المسارا الجميلة الي تحيط به الأشجار من الجانبين


وهنا بعض الكتابات التي بدت كلوحات فنية من قبل بعض الصبية


منظر عام لمساحة أخرى من المنتزه المترامي الأطراف








خارطة الحديقة





نافورة جميلة تقع في منتصف الحديقة ، تحيط بها بعض المقاعد للاستراحة..


وهذا من أجمل المسارات المميزة في الحديقة ، حيث هذا النصب التذكاري ، وعلى جانبي المسار تتواجد هذه اللوحات يمنة ويسرة ، وفي نهاية المسار يوجد قصر تيفولي ..والذي كان قد اوصد أبوابه بوصولنا إلى حدائق تيفولي .


مجسم جمالي داخل المنتزه ، واحد من العديد من المجسمات الخرى المختلفة ..



مكتب لتقديم الإرشادات السياحية والدعاية والاعلان يقع داخل المنتزه







وهنا بعض الفتية الذين يمارسون بعض الألعاب الشيّقة فيما بينهم



هل حقق هذا الفتى توازنه واجتاز الحبل بسلام ؟!!


ولقطة أخيرة قبل توديع هذه الحديقة .. وتوديع هذا الجزء من الرحلة
بعد ذلك خرجنا من الحديقة وتوجهنا للفندق حيث قد أسدل الليل ستارة على كل مكان في المدينة .. بعد قضاءنا يوماً جميلاً آخر في هذه المدينة الفريدة !
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2017, 12:54 PM   #7 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
أيـــــــــــــــــام وليــــــــــــــــــــالٍ في " لـيــوبـلـيــانــا Ljubljana"



الجزء الرابع والأخيــر





نهاية الرحلة





في اليوم التالي ، وبعد تناول طعام الإفطار في كافيتيريا الفندق .. توجهت إلى الساحة الرئيسية في المدينة حول منطقة النهر .. واسترعى انتباهي ذلك القطار الصغير الواقف في إحدى زوايا الساحة والذي يجول بالسائحين في ثنايا هذه المدينة الصغيرة ، ماراً بالعديد من المباني المختلفة والمعالم الأخرى الجميلة التي تزخر بها العاصمة السلوفينية ليوبليانا ، فقررت أخذ جولة بالقطار لمشاهدة المدينة بشكل أقرب !



وهنا ، كان القطار الصغير متوقفاً بانتظار السياح لتجربته


صورة أمامية للقطار الصغير





وإنطلق بنا القطار يجول بنا أرجاء الساحة ، ثم يقوم بالإنعطاف يمنة وتارة يسرة ، جائلاً بنا بين المباني والقصور والحدائق العامة المختلفة ، نراقب حياة المدينة عن كثب






ومروراً كذلك ببعض الشوارع المهمة والتي اصطفت عليها بعض المنازل الجميلة وبعض المباني الحكومية والأسواق ، وكذا محلات الملابس المختلفة وغيرها .. ليصعد القطار على التلة الواقعة خلف منطقة قلب المدينة والتي تعتليها قلعة ليوبليانا والمعروفة باسم (Ljubljanski grad)




وبعد صعود القطار لتلك التلة وصل بنا إلى ساحة القلعة التي قد زرتها من قبل وأفردت عنها جزءاً خاصاً بها من الرحلة في جزء سابق في المدونة.. توقف بنا القطار قليلاً كي يقوم بإنزال بعض السياح وإركاب بعضهم ، فنزلت من القطار واسترخيت على أحد المقاعد التي توزعت في ساحة مواقف السيارات الخارجية المقابلة للقلعة




إحدى المسارات الجميلة المواجهة لقلعة ليوبليانا من الخارج







Ljubljana ZOO حديقة حيوانات ليوبليانا

تعتبر حديقة حيوانات ليوبليانا صغيرة نسبياً وتقع في قلب غابة مجاورة للعاصمة ، تبعد هذه الحديقة مسافة 20 دقيقة تقريباً من المشي على الأقدام إنطلاقاً من مركز المدينة .. قيمة تذاكر دخول الحديقة تتراوح من 3.5 يورو للأطفال و 4.5 يورو للطلاب و 6 يورو للكبار ، ويمكن الوصول لهذه الحديقة بعدة طرق : مشياً على الأقدام كما أسلفت أو عبر الحافلة الخاصة بالحديقة أو بالسيارة أو بالدراجات .. ويفضّل زيارة هذه الحديقة في نهاية الأسبوع حيث توجد هناك جولات إرشادية عن الحديقة .. وتقام بعض ورش المهارات والأنشطة فيها كذلك..
وبالرغم من صغر حجم الحديقة نسبياً إلا أنها تعتبر مكاناً مناسباً للتمتع بقسط من الراحة ، والتغيير من حالة الرتابة التي قد تعتريك حينما تكون في ليوبليانا ..هذه الحديقة واحة طبيعية بكل معنى الكلمة تشعر وأنت تجول فيها أنك تتهادى بين أحراش غابة استوائية أو من غابات افريقيا .. ويعتبر التجوال فيها متعة ورياضة في آن واحد ، تزخر هذه الحديقة بالعديد من أقفاص الحيوانات والطيور المختلفة ولاتخلو أي زاوية من زواياها عن لوحة إرشادية او نشرات وملصقات تعريفية عن حيوان أو طير ، يوجد بالحديقة مطعم ومقهى مفتوحين في الهواء الطلق ، إضافة إلى توافر جميع الخدمات بالحديقة وكذلك توفر ساحات لألعاب الأطفال ومجسمات جمالية بأشكال الحيوانات تجدها في كل مكان بالحديقة

أيام الإفتتاح وساعات العمل :

يناير، فبراير، نوفمبر، ديسمبر : (من الساعة التاسعة صباحاً حتى الرابعة عصراً )
مارس، اكتوبر: (من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة عصراً )
ابريل ، سبتمبر: (من الساعة التاسعة صباحاً حتى السادسة مساءاًً )
مايو، يونيو، يوليو، أغسطس : (من الساعة التاسعة صباحاً حتى السابعة مساءاً)
ا
مواعيد إنطلاق الحافلة الخاصة بالحديقة منها أو إليها من مركز المدينة ( السنتر)
( جدول الزيارات عبر الحافلة الخاصة بحديقة حيوانات ليوبليانا ( تحمل شعار وصور الحديقة)
من قلب المدينة إلى الحديقة9.00, 10.00, 12.00, 16.00, 17.00;
من الحديقة إلى قلب المدينة 10.20, 12.20, 16.20, 17.20, 19.20.

وهنا .. بعضاً من صور جولتي داخل حديقة حيوانات ليوبليانا ..




منطقة الطيور الداجنة



إحدى الساحات الوارفة داخل الحديقة



وادي صغير يفصل بين بعض أقفاص الحيوانات الضارية



الحوض المائي الخاص بعجل البحر



وهنا .. النمر الذي ويبدو عليه الضجر


مجسم خشبي يقع في بداية ساحة لألعاب الأطفال في قلب الحديقة



أقفاص القرود ، تعتبر أكثر الحيوانات استهواءاً للزوار



وهنا الدب ويبدو وحيداّ بدون أنيس .. وقفنا هنا قليلاً كي نبدد عنه ما تسلل إلى قلبه من ضجر .



لقطة مقربة للدب



وهنا الضباع .. كم هي غريبة الأطوار هذه الحيوانات



لوحة في إحدى زوايا الحديقة وضعت إلى جانب بعض أقفاص الماعز في الحديقة وقد نصبت عليها مجسمات لأشكال مختلفة من قرون الماعز - الضباء والأيائل..




الحمر الوحشية



الجمل ذو السنامين




توجهت إلى إحدى الحجرات المغلقة داخل الحديقة حيث وضعت فيها بعض الزواحف والعضّاءات ، من بينها هذا الحرباء




بعضاً من طلبة المدارس يستمتعون بزيارة الحديقة ، يعجبني كثيراً المزج بين التعليم والترفيه مثل مشاهدة الحيوانات المختلفة والتي تجتمع في بيئة تحاكي بيئتها الطبيعية..



إحدى المسارات المتفرقة والمتشعبة داخل حديقة الحيوانات







@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2017, 12:58 PM   #8 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@
وبالنهاية .. قررنا لااستراحة وتناول طعام الغداء قبل توديع الحديقة .



منظر لأحد ساحات العاب الأطفال داخل الحديقة





عادة يكون للأكل نكهة أخرى ، خاصة إذا كان في بيئة مفتوحة في الهواء الطلق .. بيد أن تناول الطعام في مكان مثل حديقة الحيوانات قد لايكون ممتعاً كفاية ! نظراً لبعض الروائح التي تنبعث من بعض أقفاص الحيوانات والطيور .



صورة من تذكرة الدخول لحديقة حيوانات ليوبليانا



الأطفال يستمتعون في جوهم وعالمهم الخاص




صور قبل توديع الحديقة



هنا محل صغير لبيع الهدايا والتذكارات والمرطبات والآيس كريم يقع في بداية الحديقة..



لقطة من البوابة الرئيسية للحديقة أثناء توجهنا للخروج منها..



خارطة حديقة حيوانات ليوبليانا


وهنا لقطة من الساحة الرئيسية عند الدخول للحديقة



وبالنهاية ، خرجنا من الحديقة بعد قضاء وقت شيّق .. مستمتعين برؤية الحيوانات ، زان جولتنا تلك ملائمة الجو وإعتداله ذلك اليوم .. وفي الصورة أعلاه مجسم للثور يقع قبالة مدخل حديقة حيوانات ليوبليانا ..
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-17-2017, 01:00 PM   #9 (permalink)
@@ السعيد @@
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية @@ السعيد @@

بعد زيارتنا لحديقة الحيوانات ، توجهنا إلى الفندق لقضاء فترة من الراحة .. ثم حزمنا أمتعتنا وأنهينا إجراءات الغرفة في الفندق .. ثم توجهنا إلى سيارتنا بعد قضاء 4 ليالٍ جميلة لاتنسى في هذه العاصمة الفتيّة .. حيث سنتوجه بعدها لقضاء 3 ليالٍ أخر في سلوفينيا ولكن في جنة من جنان الرحمن في الأرض .. الا وهي قرية بليد Bled والتي أفردت عنها تقريراً خاصاً بها عبر هذا الرابط

http://www.travelzad.com/vb/t18749.html


بعد إنهاء إجراءات الخروج من الفندق .. توجهنا إلى بوستونيا Postonja مرة أخرى في رحلة لم تكن بالحسبان وذلك فقط لمشاهدة القلعة التي لم ندرجها ضمن زيارتنا لبلدة بوستونيا حين زيارتنا لمغاراتها ، وبعد العودة والتجوال قليلاً في العاصمة .. توقفنا عند مطعم للبيتزا لتجربته وبدا لي أن المحل مشهوراً في العاصمة السلوفينية .. أوقفت السيارة بجوار أحد الأرصفة ثم توجهنا إلى المطعم ..


قام نادل المطعم ببشاشة بارشادنا إلى طاولتنا حيث كانت تقع في الجلسة الخارجية للمطعم . ..








أطرف وأصعب موقف :

حينما قررنا مغادرة ليوبليانا بعد قضائنا ثلاثة أيامٍ وأربــع ليــالٍ سويَاً .. لم نشأ مغادرة العاصمة إلا بعد تناول طعام الغداء في أحد أفضل مطاعم البيتزا .. كنا سنتوجه بنهاية هذا اليوم إلى مدينة "بليد Bled " ، فقررنا التوجه إلى مطعم بيتزا (فوكولوس) الذي تحتضنه إحدى ممرات المدينة .. قمت بالالتفاف حول المكان الذي يوجد فيه المطعم بالسيارة ، وكانت جميع المواقف للأسف غير شاغرة ، ثم التففت مرة أخرى حتى عثرت على موقف وحيد وكأنه قد هُيئَ خصيصاً لي حيث اتسع لسيارتنا تماماً .. أوقفت السيارة ثم اتجهت إلى ماكينة قطع التذكرة فلاحظت أن فترة المساء المجانية لإيقاف السيارات قد بدأت للتو .. فانطلقنا إلى المطعم .. وبمجرد أن قمنا بطلب طعام الغداء .. تذكرت فجأة أنني قد نسيت هاتفي المحمول داخل السيارة .. فأنطلقت إلى حيث أوقفتها .. ولكن .. لم أجد سيارتي ! وعبثاً حاولت أن أبحث عنها ضمن السيارات المتوقفة على جانب الطريق فلم أجدها !! ماذا جرى لسيارتي ؟ لقد سرقت ! .. فأخذت انتظر أحد المارة كي يفيدني .. ثم رأيت أحدهم يمشي على الرصيف .. فأخبرته بالمشكلة ثم أشرت إلى مكان سيارتي ! فاندهش وتغير وجهه قليلاً مما جعلني أقلق كثيراً .. ثم أشار إلى موقف سيارتي الشاغر وقال لي : لقد توقفت على خط المشاة ! وبالطبع تم سحب سيارتك ! ، في الحقيقة لم أنتبه لخط المشاة ، ولم تكن فترة توقفي إلا مجرد لحظات ! فكأن هناك من كان يراقبني حتى اختفيت عن ناظريه ليقوم بسحب السيارة بهذه السرعة الفائقة !

توجهت إلى المطعم وأنا منزعج كثيراً .. اليوم سننطلق إلى مدينة بليد Bled ، فما العمل ياترى !.. توجهت إلى طاولة الطعام وسألت النادل عن الحل ، فأجابني بودية ورحابة صدر " تناول طعامك أولاً وبعدها سأخبرك بماذا ستفعل " تناولنا طعامنا ونحن ضجرين من هذا الموقف الذي حصل .. ولم نستشعر للبيتزا لذة .. بعدها توجهت إلى النادل وأعطيته الحساب .. ثم طلبت منه مساعدتي .. فقام باستدعاء إحدى سائقي الأجرة .. وضعت عربة الطفل داخل شنطة السيارة .. ثم طلب نادل المطعم من سائق التاكسي أخذنا إلى حجز السيارات التابع لمرور ليوبليانا ..


بعد فترة ، توقف بنا سائق التاكسي في مكان على أطراف العاصمة حيث شاهدت حجز السيارات التابع للمرور وقد غص بعشرات السيارات من المخالفين ( فارتحت قليلاً أننا لسنا الوحيدون ، ولكننا في الواقع لم نكن نحن الأسوأ حالاً ! )



توجهت داخل مكان الحجز المسيّج بسياج حديدي نحو غرفة على طرف مساحة الحجز المروري ثم أطليت برأسي من النافذة الصغيرة أتسائل عن سيارتي ، فقام أحد رجال المرور بالاشارة إلى أن أبحث عن سيارتي من ضمن تلك السيارات المحتجزة ، وبعد أن عثرت عليها شعرت بالارتياح .. ثم توجهت إليه فأعطاني المفتاح ، بعدها توجهت وأسرتي الصغيرة إلى سيارتنا ثم عدنا مرة أخرى لاستلام قسائم المخالفة وكانت الأولى بقيمة 70 يورو مخالفة الوقوف على خط المشاة ، والأخرى بقيمة 20 يورو وهي قيمة (الونش) الذي سحب سيارتي !! فاستلمت منه القسيمتين وشكرتهم ، لنستقل سيارتنا فيما بعد ، ولنتوجه بعدها إلى مدينة بليد قُبيل وقت الغروب .. بعد أن تركنا في ( ليوبليانا أجمل الذكريات والتي اختتمناها بهذا الموقف الصعب نوعاً ما ! ، وفي الحقيقة فإننا لم نترك بعضاً من ذكرانا هناك فحسب .. بل تركنا عربة طفلي الصغير داخل شنطة سيارة التاكسي التي أخذتنا من ليوبليانا .. إلى حيث تقبع سيارتنا في حجز المرور .. ويوماً ما .. قد نعود إلى ليوبليانا .. أو قد لانعود .. ولكن يكفي أننا تركنا ذكرى محسوسة هناك ، ستعمّق الذكرى أكثر !!




رؤيتي للعاصمة ليوبليانا التي أصفها لمن يرغب بالسفر إلى هناك :

مدينة ليوبليانا Ljubljana ، عاصمة دولة اوروربية فتيّة وبالطبع فهي أقل تطوراً من العواصم الأوروبية الأخرى .. ولكن يكفيك أن تقضي 3 ليال فيها لتشاهدها وتنطلق إلى المدائن القريبة منها ومشاهدة الكهوف في بلدة Postonja يوم ، وزيارة البلدات الساحلية .. وأن تخصص 3 ليالٍ لزيارة Bled أو أكثر .








وداعاً ليوبليانا .. (صورة من الطريق بعد مغادرة ليوبليانا Ljubljana ) متوجهين إلى مدينة ( بليد Bled)



النهـــــــــــــايــــــة
@@ السعيد @@ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حآل آلشبآب آيــام آلآسبوع ..!! ~ ¤ شـيـمــــآء ¤ ~ قهوة عالم الرومانسية 15 05-24-2012 02:56 AM
حفــــــــــــلــــــــــــة نجـاح دروووب أيــام المتـوسط؟؟؟ دمعة نمله قهوة عالم الرومانسية 13 03-19-2008 08:45 PM

الساعة الآن 06:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103