تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

~ نوستالجيا قصص الرومانسيين ~ متجدد

Like Tree44Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-2017, 12:53 PM   #1 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد
~ نوستالجيا قصص الرومانسيين ~ متجدد






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عرف هذا الصرح على طول تواجده مرور كاتبين مبدعين جدا شدونا بخيالهم الواسع واسلوبهم السلس الجميل
وهذا موضوع لتخليد اعمالهم الرائعة وفي كل مرة سنحيي عمل احد كاتبينا تكريما له ولمجهوده و لجعل عمله الفني لا يموت ويمر على جيل عالم الرومانسية الجديد
ارجو التفاعل
~ نوستالجيا قصص الرومانسيين ~ متجدد




شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 12:58 PM   #2 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد
طبعا لابد من افتتاح هذا الفهرس بقصة مميزة لكاتب مميز احب الكثير كتاباته المميزة واسلوبه السلس كما انه يملك فضلا كبيرا على هذا القسم وانا شخصيا اشكره على تشجعيه الدائم لي لكتابة القصص
بصراحة احترت اختيار اي قصة انزل لان كل واحد اجمل من الثانية لذلك في الاخير قررت اختيار هذه القصة بما اني احب القصص الغامضة
اليكم قصة
الفيلم الملعون
تاليف احمد
شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 12:59 PM   #3 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد
الفيلم الملعون..
بقلم احمد






دخل أيمن في غاية السعادة وهو يقول لصديقه علاء : لقد وجدت في مكتبة أبي وفي ركن قصيّ منها "أسطوانة ليزرية قديمة" لفيلم مجسم نادر مما كان يُستخدم في بدايات القرن الحادي والعشرون والذي أصبح الآن كالأفلام الصامتة نظراً لبدائية صنعه واحتياجه لهذه النظارة المضحكة.
ثم ضحك بصوت عالٍ وتابع يقول : كما أنني لا أعرف كيف سأقوم بتشغيله، لقد انقرضت أجهزة الكمبيوتر التي كانت تعتمد على هذه المعالجات القديمة والعتيقة منذ زمن، ولا أعرف إن كان سيعمل على الأجهزة الحديثة أم لا؟!
نظر إليه علاء في تراخٍ ثم سأله : ولماذا أنت سعيد هكذا، ماذا يحتوي هذا الفيلم يا ترى؟ ثم أنه من غير الممكن أن يكون فيلم "كلاسيك" من الأفلام التي تعرضها قنوات الأفلام المجسمة ليلاً نهاراً!!
ضحك أيمن وقال : مكتوب على الغلاف أن هذا الفيلم قد تمّ إنتاجه في ظروف خاصة ولست أدري لماذا كان والدي "رحمة الله عليه" يحتفظ بهذا الفيلم؟ كما أن اسمه جذبني كي أطالعه.
سأله علاء وقد جذبه هذا الحوار عن الفيلم : وما اسمه؟
رد أيمن بابتسامة صغيرة وقد أسعده أنه جذب انتباه صديقه : اسمه "الفيلم الملعون"!!
قال علاء : ومن هم أبطال هذا العمل؟ هل هو مصري أم أمريكي أم ...؟
وقبل أن يكمل قاطعه أيمن قائلاً : الفيلم مصري وأسماء أبطاله مجهولة جداً بالنسبة لي وهو ما جذبني أكثر لهذا الفيلم.
اعتدل علاء وقال له : هل يمكن أن تعطيني الأسطوانة للحظة.
مد أيمن يده بالأسطوانة وناولها لعلاء ببساطة فاختطفها منه علاء وبدأ يقرأ أسماء أبطال العمل، وفجأة استوقفه أحد الأسماء فنظر للاسم بتمعن وقال لأيمن: كأنني سمعت هذا الاسم من قبل!!
أجابه أيمن : أي اسم؟
رد علاء وقد قطب جبينه : ثم أشار هذا الاسم، ألا تتذكر القصة القديمة التي ترددت عن اختفاء الأخ الأصغر لجدك في ظروف غامضة ولم يتم بعد العثور عليه أو حتى على جثته منذ ذلك الوقت وإلى الآن!!
فقال له أيمن : وما المشكلة في ذلك؟ هذا مجرد تشابه أسماء فالمصريين معظم أسمائهم متشابهة.
شرد علاء قليلاً ثم قال وهو ينظر للأسطوانة في تمعن : أكيد تشابه أسماء يا أيمن، أكيد تشابه أسماء، قالها وقد تداعت أمام عينيه فكرة عجيبة بخصوص هذا الفيلم، فكرة ما أن قفزت إلى رأسه حتى أكمل قائلاً وعلى عجل : أيمن هل من الممكن أن تعطيني هذه الأسطوانة فصديقي يوسف يمتلك والده إحدى هذه الأجهزة العتيقة، وسآخذ الأسطوانة إليه الآن كي أجربها عنده، وأعدك إن استطاع الجهاز تشغيلها بأن أتصل بك على الفور لكي تأتي إلى هناك.
نظر إليه أيمن للحظة وقد تعجب لهذا النشاط والاهتمام الذي دبّ فيه فجأةً فقال له ولم يفارقه التعجب بعد : علاء إنها أسطوانة أثرية أرجوك حافظ عليها.
أمسك علاء بالأسطوانة ثم بدأ يجري باتجاه الباب وهو يقول لأيمن لا تقلق أعدك أننى سأحافظ عليها.
**********************************
انهمك أيمن في مطالعة إحدى مجلات "الكوميكس المرئية" والتي كانت تحتوي على قصص هزلية جذبته إليها وقد علت منه الضحكات على المواقف الكوميدية بها، ثم استرعى انتباهه صوت دقات الساعة المترددة الأصداء في سماء الغرفة ولأول مرة يتنبّه لغياب علاء، فاخرج من جيبه هاتفه المجسم واتصل بعلاء لكن هاتفه كان غير متاح، حتى المجيب الآلي لا يعمل وهذا شيء غريب!! فليس من الممكن أن يكون الجهاز خارج التغطية أبداَ، وإن أغلقه علاء لسبب ما فسيرد عليه على الأقل المجيب الآلي، تعجب قليلاً ثم أخذ يبحث عن رقم يوسف صديق علاء وقام بالاتصال به.
لم تمر لحظات حتى تكونت أمامه صورة مجسمة ليوسف فقال له أيمن : مرحباً يوسف ألا تعرف أين علاء الآن؟
أجابه يوسف : علاء موجود في المخزن القديم لبيتنا يعمل على تشغيل أسطوانة على أحد أجهزة أبي القديمة.
فقال له أيمن : هل تدري لماذا هاتفه خارج التغطية؟
رد يوسف : لا أعلم لقد تركته في المخزن وخرجت كي أجلب بعض مستلزمات البيت ولعلك ترى الخلفية من خلفي.
سأله أيمن : هل من الممكن أن تعطيني عنوان هذا المخزن
قال له يوسف : حالاَ سأرسل لك العنوان على هاتفك مع الخريطة التفصيلية للطريق.
شكره أيمن، واستلم منه فعلاً رسالة تحتوي على العنوان بالتفصيل.
جرى أيمن على الفور واستوقف إحدى سيارات الأجرة ذات القضيب الواحد وأرسل له العنوان التفصيلي على جهاز قراءة الخرائط الخاص بالسيارة وانطلقت سيارة الأجرة بسرعتها الكبيرة
ولم تمر لحظات قليلة حتى توقفت بأيمن على باب المخزن الخاص بوالد يوسف طرق أيمن الباب القديم برفق فلم يجاوبه سوى الصمت.
ارتفعت دقاته على الباب وأيضاً لم يجاوبه سوى الصمت.
دفع الباب للأمام برفق فانفتح معه بصرير مزعج، دلف إلى الداخل واسترعى انتباهه المكان الذي يضم العديد من الأجهزة الالكترونية العتيقة وتعجب لماذا يحتفظ والد يوسف بمثل هذه الأجهزة!!
تجول داخل المكان وهو ينادي : علاء ... علاء ...!
لم يكن لعلاء أي أثر في المكان
استرعى انتباه أيمن أحد أجهزة الكمبيوتر العتيقة بشاشته المجسمة القديمة والنظارة المجسمة الملقية أمامه!
نظر إلى الجهاز ثم قال إذا كان علاء موجود هنا بالفعل، فأين اختفى؟
فحص أيمن جهاز الكمبيوتر بعينيه سريعاً ثم ضغط برفق زر جهاز الدي في دي في الكمبيوتر فخرجت منه الأسطوانة المضغوطة القديمة.
دقق أيمن النظر في الأسطوانة واسترعى انتباهه أنها نفس الأسطوانة الأثرية وارتفع حاجبيه بشدة عندما لاحظ أن غلافها الخارجي ليس كما كان!!
توترت أعصابه بشدة ...
وتراخت أطرافه ...
وارتفعت دقات قلبه ...
عندما وجد أسماء الأبطال نفسها، ولكن أحد الأسماء وتحديداً ذلك الذي استرعى انتباه علاء في البداية قد اختفى ...
وحلّ مكانه اسم علاء نفسه!!!!!!


شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 01:02 PM   #4 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد
بصراحة اعجبت بالقصة وغموضها وتوقعت فعلا ان تكون النهاية هكذا ويبقى السؤال المحير مالذي كان يحتويه الفيلم
اما الاسلوب فكما عودتنا اخي احمد اسلوب سلس ومشوق جدا بالتوفيق لك واتمنى ان تمتعنا باعمالك الجميلة من جديد

التعديل الأخير تم بواسطة شهرزآد ; 09-05-2017 الساعة 01:09 PM
شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 01:30 PM   #5 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
اولا شكرا جدا احسان على الفكره الجميله
وفعلا احيانا الاحظ ان هناك توارد افكار بيننا لاننى بالفعل فكرت
فى هذه الفكره من قبل وسبحان الله بس انتى اخرجتيها للنور بشكل افضل بصراحه
واشكرك انك افتتحتى حنينا للماضى هنا
بقصه والله كنت نسيتها انا شخصيا تماما
واشكرك على كلامك فى حقي
وبالمناسبه القصه دى انا كتبتها
بعد طلب تالين وقت ما كانت بتعمل مجله تالين
ان اشارك فى المجله باى شئ
وقتها كتبت القصه واهديتها للمجله
شكرا احسان ومنتظرين كنوز الاعضاء الذين اثروا هذا القسم باعمالهم الرائعه
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 05:50 PM   #6 (permalink)
ماسينيسا
مشرف على قسم عجائب وعالم الرياضة و فضائح الفن والصحة
ذكريااات
 
الصورة الرمزية ماسينيسا
فكرة رائعة ..
شكرا اختي احسان
كل التوفيق ..
ماسينيسا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 08:01 PM   #7 (permalink)
العركية
العضو الذهبي
 
الصورة الرمزية العركية
فكرة حلوة احسان
لي عودة لقراءة القصة والتعليق عليها
شكرا للدعوة
العركية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 08:17 PM   #8 (permalink)
mirihan
العضو الذهبي
♡ضحكه تدارى أي دموع
 
الصورة الرمزية mirihan
مرحبا احسان
فكرة جميلة منك لتكريم المبدعين هنا بالمنتدى

و القصة انا سبق و قرأتها و متذكراها
و اكيد من القصص الجميلة و أسلوبها سهل و مشوق لاحمد
بالتوفيق و منتظرين جديدكم
mirihan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2017, 10:17 PM   #9 (permalink)
Tatyana
مشرفة منتديات عالم حواء
تــراتيــــل مـخـمليـــه
 
الصورة الرمزية Tatyana
فكره كتير راقيه وجميله

متل ما عودتنا شهرزادتي القمره

يعطيكي الف عافيه حبيبتي

نشالله برجع بعدين واقرا قصه احمد باشا
Tatyana غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2017, 02:37 AM   #10 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد
شكرا لكم جميعا لقبولكم الدعوة و لقرائتكم القصة الرائعة وطبعا احمد تالين كانت فعلا اخرجت ابداع عدة اعضاء هنا وتمنيت جدا لو كنت في حقبتها
نورتو جميعا
وموعدنا اليوم مع قصة صراحة من اجمل ما قرات في هذا الصرح ان لم اقل انها اجمل قصة قصيرة قراتها في حياتي قصة اثرت في جدا وانا اقرا سطورها
موعدنا مع قصة سم الفئران للكاتب خالد المعروف ب New
شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
~~كرسي الاعتراف مع الرومانسيين (متجدد) ~~ شهرزآد مسابقات وألغاز وتحديات بين الأعضاء - فرفش معنا 79 05-08-2015 01:09 AM
نوستالجيا عبر الزمن...الجزء الاول جود و عطاء صور 2017 7 04-28-2015 10:25 AM
نوستالجيا ... حنين _MorphEus_ المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 10 11-18-2011 03:29 PM
نوستالجيا.. رانيا الباز...بالصور... ولد الدرب فضائح الفنانين والمشاهير 14 07-26-2006 03:34 PM
أتحدى ثم أتحدى أي واحد من أعضاء المنتدى أن يعرف هذا الطفل؟؟؟؟؟؟؟؟ كـ ماجد ـول صور 2017 36 12-22-2004 07:17 PM

الساعة الآن 03:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103