تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية

المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية تابع التقويم الدراسي 1436 وجميع مراحل الدراسة في السعودية منتدى العلوم و منتدى الرياضيات و منتدى لغتي و منتدى المواد الإسلامية والوصول السريع الى شبكة الرياضيات و موقع قياس و نظام نور ونماذج الاختبار التحصيلي ضمن نطاق المنتدى العلمي تطوير الذات

خصوصيتنا في خطر.

Like Tree5Likes
  • 1 Post By حكيـــم
  • 1 Post By عمر بدوي
  • 1 Post By bodesove
  • 1 Post By وهج الحقيقة
  • 1 Post By حكيـــم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-26-2017, 10:10 PM   #1 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
خصوصيتنا في خطر.




من كان يتوقع أن يأتي يوم يتمكن فيه فيسبوك من قراءة أفكارنا؟ هل يمكن أن يتحقق ذلك؟ يبدو أن الأمر بدأ بالفعل، حيث أطلقت الشبكة الاجتماعية الشهيرة تقنيةً جديدةً تقرأ موجات مستخدميها الدماغية.
هذه التقنية ستُمكِّنك على سبيل المثال، من كتابة رسالة بريدية، دون أن تضطر إلى النظر في هاتفك. كل ما عليك فعله هو أن تفكر بها فقط!
فيسبوك كوَّن فريقاً يتألَّف من 60 شخصاً، من بينهم خبراء التعلم الآلي والأطراف العصبية الصناعية، لتفعيل هذه التقنية الحديثة، وفقاً لما جاء في تقريرٍ لصحيفة The Guardian البريطانية.
ويبحث الآن فيسبوك عن مهندسِ تحكُّمٍ بحاسوب العقل الوسيط ومهندس تصوير عصبي.
والهدف من ذلك هو خلق نظام قادر على الكتابة بمعدل 100 كلمة في الدقيقة مباشرة من خلال عقلك، أي بمعدل 5 مرات أسرع من قدرتك على الكتابة باستخدام الهاتف الذكي.
وقالت ريجينا دوغان، رئيسة قسم الابتكارات في فيسبوك المعروف بـ "المبنى 8"، خلال عرضها في مؤتمر المطوِّرين F8 بالشركة الأربعاء 19 أبريل/نيسان 2017، إن "الأمر ربما يبدو مستحيلاً، لكنه أقرب مما تتوقع".
سيطوِّر فيسبوك نظاماً لا يحتاج إلى عملية جراحية لزرع أقطابٍ كهربية. بدلاً من ذلك، تنوي الشركة تطوير أجهزة استشعار لا تخترق الجسم، وتستطيع قياس نشاط الدماغ بدقة عالية لمئات المرات في الثانية الواحدة، لفكِّ شفرات الإشارات الدماغية المرتبطة باللغة.
وأضافت ريجينا، "هذه التقنية غير موجودة في يومنا هذا. سنحتاج لتطويرها".
وتسعى فيسبوك لاستخدام التصوير البصري، باستخدام أشعة الليزر لالتقاط التغيرات في خصائص الخلايا العصبية بمجرد انطلاقها، بغرض تجميع الكلمات مباشرةً من أدمغتنا قبل أن نقولها. وإن كان بإمكاننا قراءة تلك الإشارات، فيمكننا إذن إرسالها في صمتٍ لأشخاص آخرين.

وداعاً للخصوصية الشخصية؟


إن كانت ترعبك فكرة أن هناك شركة تجني أموالها من جمع بياناتك الشخصية سيغدو بإمكانها اقتحام أفكارك، فهذا لأنها مرعبة فعلاً.
حاولت ريجينا أن تخفِّف من مخاوف الناس بالإشارة إلى أن فيسبوك ستفك شفرات الكلمات التي تنوي قولها فقط، فقالت "الأمر لا يجري بشكل عشوائي. نحن نتحدث عن فك شفرة الكلمات التي قررت فقط أن تشاركها عن طريق إرسالها إلى مركز الكلام بعقلك (مركز بروكا)".
وبشكل ما سيتمكن المستخدمون من معرفة إن كانت خصوصية أفكارهم قد اختُرِقَت أم لا، لكن ريجينا ظلت سعيدة وهي تصف مبدأ امتلاك "راحة الصوت وخصوصية النص".
وأضافت "سيكون بإمكانك الآن أن ترسل الرسائل النصية لأصدقائك دون أن تخرج هاتفك من جيبك، أو أن تكتب رسالة الكترونية دون أن تفوِّت حفلاً. لا مزيد من الخيارات الخاطئة".

مشكلة تشتت الذهن تبقى حاضرة


التقنية الجديدة لا تعني أبداً أنك لن تكون مشتتاً، إذ سيظل بإمكانك كتابة رسالة إلكترونية باستخدام عقلك، حتى وإن كنت وجهاً لوجه مع صديق لك.
يمكن القول إن كونك حاضراً بذهن مشتت هو أسوأ بكثير من أن تستغرق بعض الوقت في كتابة الرسالة على هاتفك مباشرة، على الأقل سيعرف الطرف الآخر ماذا يحدث.
هناك سبب آخر لرغبة فيسبوك في قراءة نشاط أدمغتنا، وهو تطوير ما يمكن تسميته بـ "الفأر الذهني" لأجل تقنيات الواقع المعزَّز. رسمت ريجينا صورةً للمستقبل حين يستطيع الجميع ارتداء نظارات الواقع المعزَّز التي تزوِّد رؤيتنا ببعض المعلومات الإضافية، مثل الاتجاهات، وتعزِّز إمكاناتنا، مثل الترجمة اللحظية لأصوات أشخاص أو وضع آخرين على نظام "صامت" وتقليل الضوضاء من البيئة المحيطة. الشيء الذي يفتقر إليه هذا المستقبل المعزَّز هو واجهة المستخدم. إن لم يكن لدينا هاتف ذكي أو فأر حاسوب، كيف سيمكننا تعيين محتوى رقمي بعينه؟ هنا يأتي دور حاسوب العقل الوسيط.

التواصل عبر الجلد وغيره!


تسعى فيسبوك لحل مشكلة أخرى، وهي كيفية نقل تلك الأفكار إلى عقل شخصٍ آخر. كل ذلك سيتمكن ببراعة من تحويل رسالة الكترونية من مجرد فكرة إلى حقيقة، ولكن ما زال هناك شخص لا بد أن يقرأها. تود فيسبوك أن تجعل المستقبِل يشعر بالرسالة، لا أن يقرأها.
عرضت ريجينا فيديو لتجربةٍ قام بها فريقها؛ إذ قاموا بالتواصل بكلماتٍ أساسية عن طريق ارتداء أكمام تهتز بأنماط معينة، وأضافت: "فرانسيس مهندسة كهربائية، يمكنها أن تسمع عبر جلدها".
ماذا يعني أن يسمع شخصٌ عبر جلده؟ المكفوفون يتعلمون القراءة بطريقة برايل، لكن فرانسيس استطاعت أن تتعلم تسع كلمات تتوافق مع الأحاسيس المختلفة تنتقل عبر أكمام. بالمزيد من التمرين، تستطيع فرانسيس الآن أن تشعر بالكلمات.
تقول ريجينا، "في المستقبل، ربما يمكنني أن أفكر بالماندرين (اللغة الصينية الشمالية)، ويمكنك أن تشعر بها في الحال بالإسبانية".
واعترفت ريجينا أن هنالك صعوبات يجب حلها في البداية، ولكنها أضافت، "النجاح ضروري. فإن فشلنا سيكون الأمر كريهاً". ورغم ذلك، فهذا نوع من المخاطرة مرتبط بالضرورة بالأعمال العظيمة.
تختم ريجينا، "إن خطر الفشل وما يصاحبه من شعور مرعب هو الثمن الذي ندفعه لنيل شرف إنجاز شيء عظيم".
هذا الموضوع مترجم وملطوووش عن موقع صحيفة The Guardian البريطانية.



حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2017, 03:45 PM   #2 (permalink)
عمر بدوي
مـشـرف قـسـم
وتمضي الأيام بنا
 
الصورة الرمزية عمر بدوي
ابحاث واختراعات غريبة
حكيـــم likes this.
عمر بدوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2017, 01:36 PM   #3 (permalink)
bodesove
رومانسي مبتديء
 
موضوع ممتاز
شكرا لك
حكيـــم likes this.
bodesove غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2017, 08:38 PM   #4 (permalink)
وهج الحقيقة
أمير الرومانسية - فارس المنتدى
قيمة الاحساس
 
الصورة الرمزية وهج الحقيقة
يبدو إن جنون مارك لم يتوقف عند مجرد فكرة إختراع
الفيس بوك بل لديه المزيد من المفآجات ..
لكن أخي حكيم أشعر بأن الامر مبالغ فيه وليس على هذا النحو
.............

تقديري
ليش رجعت لصورتك القديمة ؟هههه
حكيـــم likes this.
وهج الحقيقة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2017, 10:40 AM   #5 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر بدوي مشاهدة المشاركة
ابحاث واختراعات غريبة
وااااضـــــــــــح
حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2017, 10:40 AM   #6 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bodesove مشاهدة المشاركة
موضوع ممتاز
شكرا لك
العفو..
أهلا بك.
حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2017, 10:42 AM   #7 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وهج الحقيقة مشاهدة المشاركة
يبدو إن جنون مارك لم يتوقف عند مجرد فكرة إختراع
الفيس بوك بل لديه المزيد من المفآجات ..
لكن أخي حكيم أشعر بأن الامر مبالغ فيه وليس على هذا النحو
.............

تقديري
ليش رجعت لصورتك القديمة ؟هههه
ممكن هالشي يتعمم بالمستقبل..
صورتي رجعتلها لالتحاق بركب البرجوازية والشيوخ قبل حدوث انقلاب هههه
شكرا لمرورك أخي الفاضل
حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2018, 09:08 AM   #8 (permalink)
شمس المساء
رومانسي فعال
الحمد لله دائما وأبدا
هم رغم تطورهم االعلمي المذهل يبقون كفار ضالين عن الطريق المستقيم ومصيرهم جنهم بلا شك
المشكلة فينا نحن ؟فما مصيرنا ونحن نحذو حذوهم ونفتح أذرعنا لنعانق كل ما ينتجونه من أفكار مجنونة
يارب السلامة
شكرا لك على الطرح
شمس المساء غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(( نحن مجتمع محافظ ولنا خصوصيتنا )) !!!!!! miro fantastic المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 6 07-06-2009 10:08 AM

الساعة الآن 07:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103