تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

لعلها تكون بدايه(بقلمى)

Like Tree8Likes
  • 4 Post By احمد
  • 2 Post By شهرزآد
  • 1 Post By mirihan
  • 1 Post By احمد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-2016, 04:18 PM   #1 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
لعلها تكون بدايه(بقلمى)










لعلها تكون بدايه(بقلمى)

وقفت على الارضيه البارده لغرفتى الصغيره
وتثائبت وتمطئت بقوه
كان يوم جديد ككل سابقيه
فى موعد ثابت انفتح باب غرفتى
وادخل لى احدهم طعام الافطار
اسمع احدكم يسئلنى من هو هذا الشخص
عذرا
لا اريد ان يطرح ايا منكم على اى اسئله

صدقونى احتاج فقط ان تسمعونى
دعونى استرسل ارجوكم ولا داعى لتضييع الوقت

تناولت افطارى
ورجعت الى سريري الصغير واغمضت عينى من جديد لعلنى انعم ببعض النوم ثانيا
ولكن كان النوم قد طار من عينى
هل تدرون ان النهار قد انتصف
ادعكم الان وساقوم لاداء فريضه الصلاه
لن اغيب عنكم
....
ها قد عدت اليكم من جديد
الساعه الان الرابعه او الخامسه
تسئلون لماذا يجرى الوقت هكذا
لا اعرف فاليوم يجرى الوقت بسرعه غير عاديه
مع انه فى احيانا كثيره يمشى كالسلحفاه العرجاء
ها انا اتناول عشائى فى غرفتى الصغيره
البرد يزداد حده
تدثرت بغطائى
كنت الان اشعر مع دخول الليل
ومع البرد الذى ينتشر فى اوصالى
كنت اشعر بالوحده
ولذلك ارجوكم لا تتركونى
صدقونى احتاجكم كثيرا بجانبى
تقولون اننى ممل
وكلامى اصابكم بالملل
معكم حق
ما المسلى فى كلام عن يومى الذى يجرى وكانه فى سباق مع الزمن
حسنا ابقوا معى
وساقص عليكم حكايه
حكايه عن فتاه
ولكن ليست ككل الفتيات
فتاه فاتنه
لا عرف هل بالفعل كان يراها الناس فاتنه كما كنت اراها
لا يهم رأى الناس لا يهم ابدا
فانا اراها فاتنه بل كنت ارى فى وجهها الجميل كل الفتيات
كانت النظره فى عينيها
تشعرنى بالاكتفاء
لن احكى لكم عن سحر عينها او جمال اهدابها او دقه انفها اواكتنازه شفاه فمها
فقط ساحدثكم كم كنت احبها
كم كنت اعشق صوتها
كم كان يطربنى حديثها
كنت مستحيل ان اشعر بالملل الا وانا بعيد عنها
كانت تجمعنا علاقه حب بريئه
طاهره
لم نكن نعرف هل الحب حلال ام حرام
هل ما نفعله خطأ ام صواب
صدقونى كل ما اعرفه اننى كنت احافظ عليها كما احافظ على عينى بين جفونها
كم كانت جميله بعفتها وطهارتها ورقتها
كم احببتك يا فتاه ليتك تسمعينى الان
ليتك كنتى تعلمين

الجو يزداد بروده
اشعر وكان عظامى تتالم من البرد
اتدثر الان بغطائى بقوه وانا اتذكر
اتذكر يوم ان خرجنا للتنزه انا وهى
كنت وانا معها اشعر بشعور ما
ممكن ان يكون شعور بالسعاده
لو ان احساس ان يتقافز القلب بين ضلوعه يسمى بالفرحه والسعاده
شعور عندما يصبح من الماضى يشعرك بالام
بالوجع بالاشتياق
بالرغبه فى طى الزمن والقفز الى هذا المكان مره اخره
المهم انا اسير الان بجانب محبوبتى
فقط كنا نسير متجاورين
وتتلامس اناملنا الصغيره
فى هذه اللحظه بالذات شعرت بالدفئ يتسلل الى عظامى
....
فى هذا اليوم كنا نتهامس كعادتنا
وفجاه شعرت بمحبوتتى تنسل من بين يدى وهى تصرخ باسمى
نظرت اليها فوجدت احد الشباب
يمسكها من يدها بكل وقاحه
وكان يوجد شابين اخرين على مقربه منه
شعرت بالغضب والدماء تغلى داخل عروقى
خصوصا ونظرات الرعب ترتسم باشد صورها على قسمات وجه حبيبتى
نظرت للوغد الذى يمسك يدها وقلت له اتركها
اتركها والا ستكون فعلتك هذه اخر ما تفعله فى حياتك
نظر لى بسخريه
وقال لى اتركها انت فهى لنا شئت ام ابيت
اندفعت نحوه بغضب
فلم اشعر والا احد الشابين ا الاخرين يغرز مطواه فى جانبيى الايسر
وشعرت بالدماء تنفجر منى بغزاره
وبالالم يتصاعد الى راسي كالنار
ولكننى لم اتوقف واندفعت نحوه وانتزعت يدها من يده
وهنا اخرج هذا الوقح هو الاخر سكينا وهم بغرزها فى جسدى وكانت السكين الذى يحملها تندفع هذه المره
الى موضع قلبى مباشره ولا ارداديا اغمضت عينى متوقع ان تنغرز فيه السكين
وهنا سمعت أهه خافته تخرج من بين شفاه محبوبتى
ففتحت عينى فى ذعر
فوجدت حبيبتى قطعت طريق السكين واستقبل جسدها الطاهر
ضربه الغدر
وجدت الدماء تندفع غزيره من موضع جرحها
ورغم الامى انا الاخر
الا انى شعرت وكأن عقلى يطير خارج جسدى
فدتنى حبيبتى
ضحت بنفسها من اجلى
اغروقت عيناى بدموع من الدم
وانا احاول ان اسعفها
ان انقذها
سقطت بين يدى على الارض العشبيه والدماء لا تتوقف عن التدفق من موضع السكين
لم ارى الناس التى تجمعت
لم ارى الناس وهى تصرخ طلبا لسيارات الاسعاف
لم ارى الناس وهم يكبلون القتله
لم ارى سوى عين محببوتى وهى ترسل لى رسالتها الاخيره
قبل ان ينطفئ بريقها للابد
.......
عذرا دعونى ارتشف قطرات قليله من الماء
دفعت الغطاء من علي جسدى
وتوجهت الى موضع قنينه الماء وتجرعت نصف ما فيها من ماء بارد
انا الان اجوب الغرفه جيئه وذهابا
احاول ان اطرد من عقلى تلك الذكرى المؤلمه

اتذكر الان مشاهد لمحاكمه هؤلاء الشباب القتله
اتذكر وجودى داخل المحكمه انتظارا لمنطوق الحكم
انظر لشفاه القاضى وهى تتحرك لكى ينطق بحكمه
ها هو القاضى يحكم بالسجن ثلاث سنوات على القتله
ثلاث سنوات
هل تستحق دماء محبوتى فقط ثلاث سنوات
استطاع المحامى الكبير بالاعيبه
ومعرفته يثغرات القانون ان يكيف القضيه على انها شجار افضى الى موت
ولكن هيهات
تلمست موضع اصابتى القديمه بجانبى الايسر وانا اقول لنفسي لكم دينكم ولى دين
.....
ثلاث سنوات وانا افكر وافكر
يجب ان انتقم لحبيبتى
لن اترك دمائها تسيل هدرا
لن اترك هؤلاء القتله يخرجون الى الدنيا بعد ان تزيدهم سنوات السجن
بغيا وظلما

مرت الثلاث سنوات
كنت اقف من بعيد
اشاهد باب السجن الذى ينتظر ان يفتح
لكى يخرج منه القتله الى الحياه
ثم..
عذرا
الفجر يؤذن الان
ساستئذنكم لكى اصلى الفجر
رجاءا انتظرونى فلن اغيب عنكم
..
الحمد لله
اشعر برلحه غريبه تسرى فى عرقى بعد ادائى لصلاه الفجر
توقفت معكم عند مشهد خروج القتله من باب السجن
كان اهلهم ينتظرونهم بسياراتهم الفارهه
اخواتهم وابائهم وامهاتهم ينتظرونهم بكل اللهفه
ها هم يخرجون من باب السجن
اكاد اشعر انى اعيش داخل المشهد من جديد
يندفع القتله صوب اسرهم بكل الفرحه بكل الاشتياق بكل الحب
وقبل ان يصلوا اليهم وعلى بعد خطوات قليله
عالجتهم انا برصاص الانتقام
نعم قتلتهم
قتلتهم وقد سقطوا اسقل اقدام امهاتهم مضرجين فى دمائهم

هل المشهد قاسي
هل من الممكن ان تاخذكم بهم رحمه او شفقه
......
ذهبت الى احد اركان غرفتى الصغيره وجلست القرفصاء على الارض
لا اعرف لماذا عندما تذكرت الانتقام زال منى الاحساس بالبروده

عذرا اسمع جلبه فى الخارج
احدهم يعالج رتاج غرفتى بمفتاح ما
انفتح فعلا الباب بصوت مزعج
ونظرت الى الدالفين الى الغرفه فوجدتهم خمسه اشخاص
لم يتكلموا معى
وان توجه اثنان منهم نحوى
وانهضونى
وكبلوا اطرافى
وقادونى الى الخارج
النوافذ العاليه ترسل هبات من نسيم الصباح
اسير فى ممرات متداخله وانا مقيد
حتى وصلت الى ممر طويل فى نهايته
يقف مجموعه اكبر
الكل ينتظرنى
وهنا اخرج احدهم مجلد كبير وتلى ما فعلته من جرم مع القتله على اسماع المتواجدون
وكم من الكلمات الكبرى قالها وهو يحاول ان يؤجج مشاعر الجميع نحوى
ابتسمت وانا استمع لما يقول
فالحقيقه والعدل لن يكون الا وانا بين يد الله
انتهى هذا الشخص من تلاوه مجلده
واقترب منى احد الشيوخ يلقننى الشهاده
الان يتم اقتيادى
الى داخل الغرفه الرماديه
ارى الانشوطه المتدليه من السقف
اصعد الان السلم متوجها الى نهايه لعلها قد تكون بدايه
اترككم الان فانا ذاهب لمكان سيكون من الصعب على ان استكمل منه الحديث معكم
ساشتاق اليكم
اعتقد كلكم الان فهمتوا اين كنت اقص علي مسامعكم قصه اخر يوم فى حياتى
ادعوا لى فقط ان يسامحنى الله وان يجمعنى بمحببوتى
استودعكم الله جميعا



الغلاف من اهداء الاخت الرائعه مروه









التعديل الأخير تم بواسطة احمد ; 12-16-2016 الساعة 12:12 AM
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2016, 04:57 PM   #2 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد
قصة مؤلمة جدا جدا
اعجبني مشهد مهاجمة المجرمين لهما و موتها دفاعا عنه
لقد كان مشهدا حيا ومعبرا جدا
قصة جميلة جدا و محزنة واسلوب ولا اروع
سعيدة لانك عدت للقسم بعد غياب طويل
شكرا احمد
لا تحرمنا من جديدك
احمد and mirihan like this.
شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2016, 10:55 PM   #3 (permalink)
mirihan
العضو الذهبي
♡ضحكه تدارى أي دموع
 
الصورة الرمزية mirihan
القصة جميلة و حزينة جدا من بدايتها لنهايتها
و بتعبر عن اللي بيحصل في واقعنا
لما تحصل جريمة زي دي و المجرمين ياخدوا اقل عقوبة و يطلعوا تاني من السجن و مين عارف لو عاشوا كانوا اكيد هيكرروا اللي عملوه مع ناس تانية و يمكن اكتر
و احساس الشاب بالظلم للي حصل للبنت و ليه و خروجهم بعد 3 سنين بس اكيد كل ده هيخلي الشاب يفكر انه ياخد تاره و تار البنت منهم

شكرا احمد و بالتوفيق ليك
و منتظرين قصص جديدة منك
احمد likes this.
mirihan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2016, 11:54 AM   #4 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهرزآد مشاهدة المشاركة
قصة مؤلمة جدا جدا
اعجبني مشهد مهاجمة المجرمين لهما و موتها دفاعا عنه
لقد كان مشهدا حيا ومعبرا جدا
قصة جميلة جدا و محزنة واسلوب ولا اروع
سعيدة لانك عدت للقسم بعد غياب طويل
شكرا احمد
لا تحرمنا من جديدك

الشكر ليكى احسان علي كلامك الجميل وعلي التثبيت
تسلمى دايما من كل شر
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2016, 12:01 PM   #5 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mirihan مشاهدة المشاركة
القصة جميلة و حزينة جدا من بدايتها لنهايتها
و بتعبر عن اللي بيحصل في واقعنا
لما تحصل جريمة زي دي و المجرمين ياخدوا اقل عقوبة و يطلعوا تاني من السجن و مين عارف لو عاشوا كانوا اكيد هيكرروا اللي عملوه مع ناس تانية و يمكن اكتر
و احساس الشاب بالظلم للي حصل للبنت و ليه و خروجهم بعد 3 سنين بس اكيد كل ده هيخلي الشاب يفكر انه ياخد تاره و تار البنت منهم

شكرا احمد و بالتوفيق ليك
و منتظرين قصص جديدة منك
سعدت بمرورك الطيب مثلك يا مروه
ومنتظر منك غلاف جميل للقصه دى
وبالتوفيق ليكى دايما
mirihan likes this.
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-22-2017, 08:02 PM   #6 (permalink)
**FIFI**
عضو موقوف
همس الورد
 
شكرا لك ..الله يعطيك الف عافيه .. موضوع جميل و سلمت الايادي
**FIFI** غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدعوا لأنفسكم لمدة دقيقة لعلها تكون ساعة إستجابه المـاســة الورديــة مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 14 03-19-2016 04:32 AM
همسات لعلها تنجيك..! (( بنت فلسطين )) مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 5 03-19-2015 08:11 PM
اكتب نصيحه لعلها تكون سبب في دخولك [®][الجنه][®] مياسةالعود مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 21 01-26-2011 11:10 PM
لعلها تكون كاسر الايام خواطر , عذب الكلام والخواطر 11 07-03-2009 07:54 PM
بدايه النقد بدايه الهجر الزوجى جاسره مصريه قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 0 08-12-2008 01:49 PM

الساعة الآن 10:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103