تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات تعليمية Educational Forums > رمضانيات 2017 فعاليات شهر رمضان

رمضانيات 2017 فعاليات شهر رمضان شهر رمضان | الخيمة الرمضانية 1438 - أجمل أوقاتك الرمضانية أقضيها معن وتابع جديد حلويات رمضان سهلة التحضير لعائلتك

مرحبا بقدوم شهر الصيام

Like Tree8Likes
  • 2 Post By العركية
  • 2 Post By ***رشااا***
  • 2 Post By #البستان الزاهر#
  • 1 Post By وهج الحقيقة
  • 1 Post By "~عطر~"

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-26-2016, 12:52 PM   #1 (permalink)
العركية
العضو الذهبي
 
الصورة الرمزية العركية
مرحبا بقدوم شهر الصيام















بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته

إن صيام شهر رمضان من الفرائض التى فرضها الله عز وجل وهو ركن من أركان الإسلام، وفى الحديث المتفق عليه من حديث ابن عمر رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «بُنى الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وحج البيت وصوم رمضان». هذا الشهر الذى يقول عنه النبى صلى الله عليه وسلم: «رغم أنفه ثم رغم أنفه ثم رغم أنفه» وفى رواية «خاب وخسر كل من أدرك رمضان ولم يُغفر له ذنبه».

فرمضان موسم للطاعات ينبغى على المسلم ألا يفرط فيه ما استطاع إلى ذلك سبيلاً، ويجب أن يكون من السبَّاقين إليه والمتنافسين فيه لقوله تعالى: «وَفِى ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ».

ومن شدة تعلق النبى صلى الله عليه وسلم بهذا الشهر الكريم كان يقول: «اللهم بارك لنا فى رجب وشعبان وبلغنا رمضان»، وكان من شدة حرص الصحابة عليه وانتظارهم له ما ورد عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه أنه كان يقول عند دخول رمضان: «مرحبًا بمطهرنا من الذنوب».

ولما كان شهر رمضان موسما للربح بمغفرة الله تعالى، حرص الصحابة رضوان الله عنهم بإعداد أنفسهم الإعداد الجيد لاستقبال هذا الضيف الكريم والاستبشار به، فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يبشر أصحابه بقدوم شهر رمضان فيقول: «جاءكم شهر رمضان, شهر مبارك كتب الله عليكم صيامه فيه تفتح أبواب الجنان وتغلق فيه أبواب الجحيم». ومن خير الأمور التى لا بد أن يحرص عليها المسلم لاستقبال رمضان التوبة النصوح إلى الله تعالى، فقد قال صلى الله عليه وسلم: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات ما بينهن، إذا اجتنب الكبائر». فهو موسم للربح اختصه الله تعالى بليلة هى ليلة القدر خير من ألف شهر، فاحرصوا على ألا تُحرموا أجرها.

ونحن نستعد لاستقبال هذا الشهر الفضيل لا بد وأن أردد حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، عندما هم لأن يخطب فى الناس ذات يوم، وبينما هو يصعد المنبر فقال: آمين، ثم صعد الدرجة الثانية فقال: آمين، ثم صعد الدرجة الثالثة فقال: آمين. فلما سأله الصحابة الكرام رضوان الله تعالى عنهم: يا رسول الله! علام أمنت؟ قال: «جاءنى جبريل فقال لي: رغم أنف عبد أدرك رمضان فلم يغفر له، وفى رواية: «وَرَغِمَ أَنْفُ رَجُلٍ دَخَلَ عَلَيْهِ رَمَضَانُ ثُمَّ انْسَلَخَ قَبْلَ أَنْ يُغْفَرَ لَه». فهذا الشهر الفضيل فرصة عظيمة جدًّا وقد لا تعود، من يدرى ومن يملك أن يعيش إلى رمضان القادم، هذه فرصة للصلح مع الله، وهذه فرصة للتوبة، وهذه فرصة للمغفرة، وهذه فرصة أن تفتح مع الله صفحةً جديدة، لما لهذا الشهر من عظيم أثر، لكونه من أسباب مغفرة الذنوب وتكفير السيئات، لقول رسُول اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليه وسلَّم: «مَن صامَ رمضانَ إيمانًا واحتسابًا غُفرَ لهُ ما تقدَّمَ من ذنبهِ». لقد دلت النصوص الشرعية على أن هذه المغفرة الموعود بها المسلم فى رمضان مشروطة بأمور لا ينبغى على المسلم جهلها، أول هذه الأمور أن يصوم رمضان إيمانًا أى إيماناً بالله ورسوله وتصديقًا بفرضية الصيام وما أعد الله تعالى للصائمين من جزيل الأجر، وثانيها أن يصومه احتسابًا - أى طلبًا للأجر والثواب، بأن يصومه إخلاصًا لوجه الله تعالى، لا رياءً ولا تقليدًا لئلا يخالف الناس أو غير ذلك من المقاصد.

أما ثالث هذه الأمور هو أن يجتنب الكبائر، وهى كل ذنب رتب عليه حدا فى الدنيا أو وعيدا فى الآخرة، أو رتب عليه غضبا ونحوه، وذلك كالإشراك بالله وأكل الربا وأكل مال اليتيم والزنا والسحر والقتل وعقوق الوالدين وقطيعة الرحم وشهادة الزور واليمين الغموس، والغش فى البيع وسائر المعاملات وغير ذلك.

فعلى المسلم الصائم أن يحرص على أسباب المغفرة والرضوان بالحفاظ على الصيام والقيام وأداء الواجبات، وأن يبتعد عن أسباب الطرد والحرمان من المعاصى والآثام فى رمضان وبعد رمضان ليكون من الفائزين علينا ونحن ننعم بهذا الشهر الكريم إلزام أنفسنا بأمور عدة لنكون إن شاء الله من الفائزين والداخلين يوم القيامة من باب الريان، منها أنه عند بداية الشهر علينا تعلّم ما لا بد منه من فقه الصيام، وأحكامه وآدابه، والعبادات المرتبطة برمضان من اعتكاف وعمرة وزكاة فطر وصلاة التراويح وغيرها لقوله صلى الله عليه وسلم: «طلب العلم فريضة على كل مسلم».

ومنها عقد النية والعزم الصادق والهمة العالية على صلاح القول والعمل والاجتهاد فى الطاعة والذكر وتعمير رمضان بالأعمال الصالحة، لأنه ما عزم عبد على طاعة الله ونوى بقلبه أن يؤديها فحال بينه وبينها حائل إلا بلغه أجرها. كما أنه علينا الاجتهاد فى الذكر والدعاء وقراءة القرآن واستلهام المواعظ من الصيام بتذكر الظمأ يوم القيامة، والفرح عند أخذ الكتاب باليمين، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: «للصائم فرحتان، فرحة حين يفطر، وفرحة حين يلقى ربه».

د شوقي علام















العركية غير متصل  
قديم 05-27-2016, 07:44 PM   #2 (permalink)
***رشااا***
عضو مميز
يا قارئا استغفر لِمن كتبا
 
الصورة الرمزية ***رشااا***
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
مرحبا بشهر الطاعات و الرحمات
اللهم سلّم لنا رمضان و تسلّمه منّا مقبولا
طابَ مسعاكِ عزيزتي
العركية and "~عطر~" like this.
***رشااا*** غير متصل  
قديم 05-28-2016, 08:29 AM   #3 (permalink)
#البستان الزاهر#
مراقب عام - أمير الأبداع
العقل في اجازة
 
الصورة الرمزية #البستان الزاهر#
طرح مبارك جعله الله في ميزان حسناتك
العركية and "~عطر~" like this.
#البستان الزاهر# غير متصل  
قديم 06-06-2016, 11:34 AM   #4 (permalink)
وهج الحقيقة
أمير الرومانسية - فارس المنتدى
قيمة الاحساس
 
الصورة الرمزية وهج الحقيقة
اهلا بقدوم شهر الطاعات والبركات
واحتقار الشهوات والتخفيف من الملذات
وتحسين العلاقة برب البريات
وموسم حصد الحسنات وخلع ثوب والسيئات

وعجبا لمن امسك عن تناول المفطرات
من المأكولات والمشروبات وأحل لنفسه
سفك الدماء البريات وهدم البيوت على رؤوس
أصحابها...


نسأل الله تعالى أن يعيننا على الطاعات
وكسر باب النزوع إلى الملذات
والشهوات والرغبات






.....


شكرا لك يابنت النيل الازرق
"~عطر~" likes this.

التعديل الأخير تم بواسطة وهج الحقيقة ; 06-06-2016 الساعة 11:37 AM
وهج الحقيقة غير متصل  
قديم 06-06-2016, 03:31 PM   #5 (permalink)
"~عطر~"
العضو الذهبي
أنا دمي ""فلسطيني//
 
الصورة الرمزية "~عطر~"
وعليكم السلام للجميع
بارك الله فيكي على الطرح المفصل
رمضان شهر البركة والخير والحسنات فيه تذهب السيئات
ينعاد علينا جميعا بالخير

تحياتي نهوله
"~عطر~" غير متصل  
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
«أريبا أريبا» تدرس طرح 30٪ من أسهمها في «دبي المالي» شي غيفارا رفوف المحفوظات 1 03-26-2012 11:31 PM
مرحبا بالعام الدراسي الجديد ...... مرحبا بالمعاكسات في مدارسنا /لنقاش ميراميتا المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 0 10-03-2011 02:54 PM
مرحبا بك يا اجمل عروس في الوجود و مرحبا بك ياجمل عريس بالوجود طائرالحب الشعر و همس القوافي 4 03-20-2005 05:34 PM

الساعة الآن 01:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103