تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

تتمة قصة ... (بقلمي) __ المرحلة 2 __

Like Tree64Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-14-2016, 02:34 PM   #1 (permalink)
...Tell him
مراقبة عامة - أميرة المنتدى - مراقبة متميزة - الاول في مسابقة الجمال والاناقة - كاتب مبدع للقصة القصيرة
اللهمَّ لك الحمد حتى ترضى
 
الصورة الرمزية ...Tell him
Angry تتمة قصة ... (بقلمي) __ المرحلة 2 __









كانت الساعة السادسة و النصف صباحا.
أسرع فاروق للحمام و هو مصمم أن يتخلص من منى.
أقفل عليه الباب.
"سأهيأ لها نهايتها قبل أن تستيقظ من نومها."
" لن أرحمها هذه المرة. يكفي."

اتجه للسخان, قفل محبس الماء , فتح ماسورة التغذية ثم قام بفتح الشمعة ليجد الفونية الخاصة بالشمعة وهي قطعة من الالمونيوم بها ثقب رفيع جداً أدخل ابرة في هذا الثقب و أخذ يدوره ليزيد كمية الغاز الداخل للشعلة و بذلك يزيد نيرانها عن الحد المطلوب فتحترق و تحترق منى.

"نعم تحترق. لن أرحمها هذه المرة."

عندما انتهى من فعلته فتح الباب و جلس على طاولة الأكل ينتظر استيقاظ منى.
كان ينظر للساعة و كانت الدقائق تمر عليه أيام.
استيقظت منى حوالي الساعة السابعة صباحا.

" صباح الخير ."
" صباح الخير."

بدأت دقات قلبه تتسارع فهو يعلم أن منى ستستحم بعد قليل.
دخلت بسرعة للمرحاض و في عينيها شيء غريب.
لمح فاروق تلك النظرة و استغرب:
" يا ترى ما بها؟ لماذا نظرت لي تلك النظرة؟
هل أحست بشيء؟
هل أحست بقرب نهايتها؟
هل شكت فيّ ؟
لا لا مستحيل تشك فيّ .لقد كانت نائمة."

لبس فاروق حذائه ليستعد للخروج من البيت حين تدخل منى للإستحمام.
فهو يريد أن يكون بعيد عن مسرح الجريمة حين تقع. لقد خطط للذهاب للمجمع التجاري بالقرب من منزله.
هناك كاميرات ستسجل وجوده هناك لحظة اشتعال النيران في منى.
و بذلك لن يشك فيه أحد.

خرجت منى من المرحاض: " فاروق فاروق..."

"ما بك؟ ماذا تريدين؟"

كانت منى مرتبكة جدا و عيناها تلمعان. جرت نحو فاروق و حضنته كما لم تحضنه من قبل .
أخذت تبكي في حضنه.

فاروق مندهش جدا: "يا إلهي ,ما بها هل كشفت أمري؟"

"ما بكِ ؟ أخبريني؟"

"أنظر يا فاروق , هذا جهاز كشف الحمل. أنا حامل يا فاروق أنا حامل ... أخيرا"

نزلت كلمات منى كالصاعقة على فاروق.
تجمدت أعضاءه و أخذ ينظر إليها غير مصدق.

" لماذا ؟ "

" قصدي كيف و متى عرفتي؟"


"الآن قبل قليل... كنت أشك في الأمر قبل أسبوع و اليوم تأكدت بواسطة هذا الجهاز."

مسك فاروق منى و ذهب بها لغرفة النوم مسرعا.

"ما بك يا فاروق؟"

"اجلسي هنا و لا تخرجي من هذه الغرفة حتى أرجع .سأعود بسرعة. "

ذهب يجري و هو غير مستوعب لما سمع من منى.
"يا إلهي كنت سأقتل إبني اللذي انتظرته منذ 5 سنوات ."

كانت دقات قلبه تتسارع . احس بالإرتباك و الحسرة.
أحس بمشاعر مختلطة...بالحزن و الفرح في آن واحد.

أقفل مفاتيح الكهرباء و أنابيب الماء و الغاز الموجودة في البيت. فتح نافذة الحمام.

رجع عند منى: " هيا لنذهب و نخبر والدتك بسرعة."

"فاروق ما بك ؟ الساعة السابعة و النصف صباحا. والدتي لا زالت نائمة."

" لا بأس من ذلك . ستكون أجمل مفاجأة صباحية لوالدتك."
كان هذف فاروق أن يبعد منى عن البيت إلى مكان يضمن فيه بقاءها فيه لمدة طويلة دون ملل.
لغاية إصلاح ما أفسده في السخان .لا يريدها أن تستحم في البيت.

أوصل فاروق منى عند والدتها و اطمأن أنها دخلت.
ثم رجع مسرعا للبيت و هو في طريقه مر على صديقه عادل "فني صيانة" ليأتي لإصلاح السخان.

و قد قرر فاروق أن يخبر عادل أنه يشك في سلامة السخان لأنه قد رأى نيران ملتهبة أكثر من العادة تخرج منه لذلك يريد أن يأخذ رأيه ليطمئن.

و بعدما قام صديقه عادل بإصلاح السخان و ودعه .

جلس فاروق في البيت لوحده يفكر شاردا في ما أخبرته به منى .

"يا إلهي ماهذه الصدفة العجيبة؟
كنت سأقتل إبني."
ثم سالت دموعه ...أجهش في البكاء.
نعم لقد بكى فاروق المعروف بقساوة قلبه و طبعه الحاد.

"سأبدأ صفحة جديدة مع منى. نعم صفحة جديدة."
"...من أجل إبني."



...Tell him غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2016, 02:48 PM   #2 (permalink)
ماسينيسا
مشرف على قسم عجائب وعالم الرياضة و فضائح الفن والصحة
ذكريااات
 
الصورة الرمزية ماسينيسا
نهاية قصة رائعة تسلم ايدك اختي تيل هيم
موفقة ان شاء الله
تحيتي
ماسينيسا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2016, 02:59 PM   #3 (permalink)
...Tell him
مراقبة عامة - أميرة المنتدى - مراقبة متميزة - الاول في مسابقة الجمال والاناقة - كاتب مبدع للقصة القصيرة
اللهمَّ لك الحمد حتى ترضى
 
الصورة الرمزية ...Tell him
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماسينيسا مشاهدة المشاركة
نهاية قصة رائعة تسلم ايدك اختي تيل هيم
موفقة ان شاء الله
تحيتي


يسلمك و ينجيك خويا ماسينيسا.
التوفيق لنا جميعا.
...Tell him غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2016, 03:52 PM   #4 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد
نهاية جميلة تلول كويس انو فاروق ندم على فعلو قبل ان يقوم بقتل زوجته وابنه في ان واحد
بالتوفيق لك امينة
شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2016, 03:53 PM   #5 (permalink)
اصغر ملك
مـراقـب عـام - أمير المرح - مراقب مميز
سفير النوايا الحسنه
 
الصورة الرمزية اصغر ملك


.. جميلة القصة ..وكالعادة..الرتم السريع..اعطاها...تشويق جميل...
..والاجمل..بدأتي القصة..حيث انتهى..فاروق..من كل محاولاته السابقة..( لن ارحمها هذه المرة. يكفي)..ولم توضح القصة..كيف رحمها في المحاولات السابقة..او لماذا اصلا..يريد التخلص منها..
.. لكن عدولة عن محاولة قتلها..ليس خوفا عليها..بل على الجنين الذي في طنها..قد يوحي لنا ..انها ..لم تنجب له ..ولكن حتى هذا الاعتقاد..ليس مبرر قوي او كافي لقتها..الا اذا كان هو اصلا مريض نفسيا..
.. لكن لدي سؤال..لماذا ..اعتبرتيها..تتمة..للقصة السابقة..مع انها غير..؟
.. بالتوفيق..
اصغر ملك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2016, 03:57 PM   #6 (permalink)
شهرزآد
مشرفة قسم قصص وحكايات ومنتدى الالعاب
سكتت عن الكلام المباح
 
الصورة الرمزية شهرزآد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اصغر ملك مشاهدة المشاركة


.. جميلة القصة ..وكالعادة..الرتم السريع..اعطاها...تشويق جميل...
..والاجمل..بدأتي القصة..حيث انتهى..فاروق..من كل محاولاته السابقة..( لن ارحمها هذه المرة. يكفي)..ولم توضح القصة..كيف رحمها في المحاولات السابقة..او لماذا اصلا..يريد التخلص منها..
.. لكن عدولة عن محاولة قتلها..ليس خوفا عليها..بل على الجنين الذي في طنها..قد يوحي لنا ..انها ..لم تنجب له ..ولكن حتى هذا الاعتقاد..ليس مبرر قوي او كافي لقتها..الا اذا كان هو اصلا مريض نفسيا..
.. لكن لدي سؤال..لماذا ..اعتبرتيها..تتمة..للقصة السابقة..مع انها غير..؟
.. بالتوفيق..
اخي اصغر ملك هذه ليست تتمة للقصة السابقة بل هذه هي المرحلة الثانية و المطلوب كان تتمة احد القصص وهي موجودة في الفهرس
شهرزآد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2016, 04:00 PM   #7 (permalink)
اصغر ملك
مـراقـب عـام - أمير المرح - مراقب مميز
سفير النوايا الحسنه
 
الصورة الرمزية اصغر ملك


... شهرزاد...
.. عفوا..كنت اعتقد..انها..قصة مستقلة..
اصغر ملك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2016, 04:02 PM   #8 (permalink)
...Tell him
مراقبة عامة - أميرة المنتدى - مراقبة متميزة - الاول في مسابقة الجمال والاناقة - كاتب مبدع للقصة القصيرة
اللهمَّ لك الحمد حتى ترضى
 
الصورة الرمزية ...Tell him
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شهرزآد مشاهدة المشاركة
نهاية جميلة تلول كويس انو فاروق ندم على فعلو قبل ان يقوم بقتل زوجته وابنه في ان واحد
بالتوفيق لك امينة



:-)
شكرا شهرزاد لرأيك و تشجيعك.

...Tell him غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2016, 04:17 PM   #9 (permalink)
رجاء رومانتيك
مشرفة التاريخ والحضارة والألعاب
ان مع العسر يسرا
 
الصورة الرمزية رجاء رومانتيك
تتمة قصة مميزة امينى
هههههه كنت اعتقد ان الحمام سينفجر في فاروق عندما اخذ زوجته لغرفة النوم ورجع للحمام ليصلحه
هههخخهههه بالفعل تركتي لي انطباعا اخر عنك عكس ما كنت اظن
بالتوفيق لك امونة في المسابقة
...Tell him, mirihan and Tatyana like this.
رجاء رومانتيك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2016, 04:45 PM   #10 (permalink)
...Tell him
مراقبة عامة - أميرة المنتدى - مراقبة متميزة - الاول في مسابقة الجمال والاناقة - كاتب مبدع للقصة القصيرة
اللهمَّ لك الحمد حتى ترضى
 
الصورة الرمزية ...Tell him
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اصغر ملك مشاهدة المشاركة


.. جميلة القصة ..وكالعادة..الرتم السريع..اعطاها...تشويق جميل...
..والاجمل..بدأتي القصة..حيث انتهى..فاروق..من كل محاولاته السابقة..( لن ارحمها هذه المرة. يكفي)..ولم توضح القصة..كيف رحمها في المحاولات السابقة..او لماذا اصلا..يريد التخلص منها..
.. لكن عدولة عن محاولة قتلها..ليس خوفا عليها..بل على الجنين الذي في طنها..قد يوحي لنا ..انها ..لم تنجب له ..ولكن حتى هذا الاعتقاد..ليس مبرر قوي او كافي لقتها..الا اذا كان هو اصلا مريض نفسيا..
.. لكن لدي سؤال..لماذا ..اعتبرتيها..تتمة..للقصة السابقة..مع انها غير..؟
.. بالتوفيق..


يسعدني إعجابك بالقصة و رتمها السريع.


.
.

قانون المسابقة لا يجبر المتسابقين أن يبرروا لماذا يريد فاروق قتل منى.
بل أهم شيء هو التركيز على كيفية تدبير قتلها.

قصة فاروق و منى هي قصة مستقلة تماما عن قصة المرحلة الأولى.
و بذلك فأنني لم أعتبرها تتمة للقصة السابقة.

أصغر ملك

شكرا لك لمتابعتك الدقيقة.
اصغر ملك and mirihan like this.
...Tell him غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تتمة القصة (المرحلة الثانية) بقلمي رجاء رومانتيك قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 16 07-12-2016 08:22 AM
فرحة ضائعة... (بقلمي) قصة من وحي صورة __ المرحلة 1 __ ...Tell him قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 23 05-27-2016 11:00 AM
تتمة نهاية القصة - المرحلة الثانية -بقلمي ماسينيسا قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 16 05-26-2016 12:57 AM
هند ( بقلمي) المرحلة الأولى من المسابقة رجاء رومانتيك قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 15 05-16-2016 03:05 PM
انـــــــــــت !! ( بقلمي ) قصة من وحي صورة المرحلة الاولى ماسينيسا قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 24 05-14-2016 11:11 AM

الساعة الآن 03:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103