تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

" أسلم قبلى وأستشهد قبلى "

Like Tree2Likes
  • 2 Post By نسائم عشق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-01-2016, 04:38 PM   #1 (permalink)
نسائم عشق
رومانسي مرح
" وهـــــــــمِِِِِِِِِ "
 
الصورة الرمزية نسائم عشق
" أسلم قبلى وأستشهد قبلى "




السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


بعد موت المصطفى صلى الله عليه وسلم ، ارتد كثير من قبائل العرب وتطاول أعداء الإسلام ، وظهر مدَّعو النبوة ، وعلا أمر مسيلمة الكذاب ، هنالك وقف أبوبكر الصديق رضوان الله عليه وقفته المشهورة الحازمة وقرر القضاء على الردة فى مهدها ، فقد استغلظ أمر مسيلمة الكذاب باليمامة ولابد من التهيؤ للقضاء عليه.
وسارت الجيوش المسلمة بقيادة خالد بن الوليد رضى الله عنه إلى اليمامة وكان معه فى هذا الجيش فارس قصتنا : زيد بن الخطاب حيث كان على رأس المهاجرين يحمل رايتهم بيده.
فى يوم اليمامة ,
كان هناك رجل اسمه (الرجّال بن عنفوة) وكان قد أسلم وتعلم شيئا من القرآن وصحب النبى صلى الله عليه وسلم مدة ، وقد مر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جالس مع أبى هريرة وفرات بن حيان فقال لهم : أحدكم ضرسه فى النار مثلُ أُحد فلم يزالا خائفين حتى ارتد الرجل مع مسيلمة، وشهد له زورا ان النبى صلى الله عليه وسلم أشركه فى الأمر(أمر النبوة) معه وألقى إليه شئ مما كان يحفظ ما القرآن فادعاه مسيلمة لنفسه فحصل بذلك فتنة عظيمة لبنى حنيفة.
وقد كان مسيلمة الكذاب كتب إلى النبى صلى الله عليه وسلم : من مسيلمة رسول الله إلى محمد رسول الله ، سلام عليك أما بعد ، فإنى قد أشركت فى الأمر معك ( أى أمر النبوة) فإن لنا نصف الأمر ولقريش نصف الأمر ولكن قريش قوما لا يعتدون . فقدم عليه رسولان بهذا الكتاب فكتب إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم : بسم الله الرحمن الرحيم من محمد رسول الله إلى مسيلمة الكذاب : سلام على من اتبع الهدى ، أما بعد فإن الأرض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للمتقين.
وكان أصحاب النبى صلوات الله عليه يتوقون شوقا لقتل هذا الخبيث ( الرّجال بن عنفوة) الذى استطاع أن يضل عددا كبيرا من الناس ، وكان يحشد الحشود لنصرة مسيلمة الكذاب .
ولكن كان هنالك أسد رابض فى عرينه (زيد بن الخطاب) يتطلع لهذا الشرف العظيم ويريد أن يسأثر لنفس بتلك المنقبة العظيمة ألا وهى قتل الرّجال بن عنفوة..........
كان زيد ممن يبحثون عن الشهادة أينما كانت ، فلما كان يوم اليمامة وجاء خالد بن الوليد دفع اللواء لزيد بن الخطاب واصطدم المسلمون والكفار ، كانت جولة وانهزمت الأعراب حتى دخلت بنو حنيفة خيمة خالد بن الوليد وهمّو بقتل أم تميم زوجته ، ثم تنادوا الصحابة بينهم واجتمع المهاجرون والأنصار وقاتلت بنو حنيفة قتالا لم يعهد مثله ، وكان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم يتواصون بينهم ويقولون : يأ أصحاب سورة البقرة ، بطل السحر اليوم.
وحفر ثابت بن قيس لقدميه فى الأرض إلى أنصاف ساقيه ، وهو حامل لواء الأنصار بعدما تحنط وتكفن ، فلم يزل ثابتا حتى قتل هناك ، وقال المهاجرون لسالم مولى أبى حذيفة : أتخشى أن نؤتى من قبلك ؟ قال بئس حامل القرآن أنا إذا ، وقال زيد بن الخطاب : أيها الناس عضوا على أضراسكم واضربوا فى عدوكم وامضوا قدما ، وقال : والله لا أتكلم حتى يهزمهم الله أو ألقى الله فأكلمه بحجتى.
كان رضى الله عنه يحمل راية المسلمين وقد انكشف المسلمون حتى غُلبت بنو حنيفة عن الرحال ، فجعل زيد يقول أما الرحال فلا رحال ، وأما الفرار فلا فرار ، ثم صاح بأعلى صوته : اللهم إنى أعتذر إليك من فرار أصحابى وأربأ إليك مما جاء به مسيلمة ، ـ و قُتل الرّجال بن عنفوة فى هذه الجولة ، ، قتله زيد بن الخطاب وبمقتله خارت عزائم مسيلمة الكذاب ومن معه ، وتيقن كثير من الناس أن نبوة مسيلمة كانت وهما وخداعا وكذبا ، وانهال المسلمون على المرتدين حتى كتب الله لهم النصر .
. وتاقت نفس زيد بن الخطاب إلى الشهادة بعد أن هبّت رياح الجنة ، فاستنشق عبيرها ، وفاح عطرها فملأ أرض الشرف والبطولة ، فجعل زيد يشتد بالراية ينفذ بها فى نحر العدو ، ثم ضارب بسيفه حتى قتل ووقعت الراية ، سقط شهيدا رضى الله عنه فى أرض الشرف والبطولة ، وعاد الناس إلى المدينة فرآهم عمر بن الخطاب ، ولم ير معهم زيدا ، فتقدم إليه من يبشره
بأن الله تعالى قد رزقه الشهادة فقال عمر : رضى الله عنه : سبقنى إلى الحسنيين . أسلم قبلى واستشهد قبلى .
وهكذا ، بعد أن استشهد زيد بن الخطاب كان عمرا يقول دائما: ما هبّت الصبا إلا ذكرتنى زيد بن الخطاب.

روائع من التاريخ الإسلامى



نسائم عشق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2016, 05:10 PM   #2 (permalink)
أم انس
مشرفة أناشيد ومحاضرات والشريعة والحياة والسيرة النبوية
سبحاان الله وبحمده***
 
الصورة الرمزية أم انس
بارك الله في طرحك وجزاكي الله خيررر
أم انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2016, 06:51 PM   #3 (permalink)
رهف الياسمين
عضو مميز
سرمدية النقاء
 
الصورة الرمزية رهف الياسمين
جزاكم الله خيراا للطرح الايمانى العطر
مودتى
رهف الياسمين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-07-2016, 01:10 AM   #4 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
الله يعطيك الف عافية يارب

ماننحرم من جديدك المميز والمفيد

بارك الله بيك في حمى الرحمن دمت
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لليلة الثانية لمصر بعد عزل مرسي: قتلى وجرحى في اشتباكات بين "الإخوان" و"تمرد" جنات اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 5 07-06-2013 08:02 AM
تشييع قتلى السبت واستقالاتٌ بالبعث ستة قتلى باقتحام مسجد بدرعا دموع الملائكة اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 4 05-01-2011 03:48 AM
لبنان: قتلى الجيش 11 و"فتح الاسلام"تتوعد بـ"نيران وبراكين" غريب من صغري اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 0 05-20-2007 07:42 PM

الساعة الآن 10:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103