تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

بين السماء والأرض / بقلمي

Like Tree10Likes
  • 4 Post By حكيـــم
  • 1 Post By ديمااا الجروح
  • 2 Post By عاااشقة التحدي
  • 1 Post By حكيـــم
  • 1 Post By حكيـــم
  • 1 Post By mirihan

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-2015, 02:21 PM   #1 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
بين السماء والأرض / بقلمي




كان يتنفس بعمق، يحمل كل الآلام بين ضلوعه ويفكر ماذا سيكتب لأبيه، وأخيرا أمسك طارق القلم وبدأ حبره يسيل على الورقة " أبي، وصلني خبر اصابتك بالمرض، وإني والله لحزين ولكن رحمة الله كبيرة.. فلا تيأس.. إن الله قادر على كل شيء،، أخي إن ظروفي في بلاد الغربة تمنعني من زيارتك ولكني سأحاول رؤيتك في أقرب فرصة... ابنك"
وضع طارق الورقة في ضرفها ومضى إلى مكتب البريد تغالبه دموعه، فكلما سيطر على أحد عينيه كانت تباغته الأخرى بدمعة أبت إلا أن تسقط.

كان الأب يضع منديلاً على رأسه ويغطي فيه ذقنه وفمه... وظهر جسده هزيلاً متعباً حينما دخلت عليه الممرضة حاملة رسالة ابنه إليه، أمسك الرسالة بيده وبدأت الدموع تتساقط على خديه ويمسحهما بالمنديل وأخذ يتمتم بحرقة " ماذا أريد برسائلك.. فقط أريد أن أراك قبل أن أموت"
يقرأ الرجل الستيني الرسالة وعبراته تخنقه، يبحث بين الحروف عن أي عاطفة أسكنها الابن فيها فلا يجد... يبحث حتى عن أي شفقة فيها وأمل يشيران لرغبة حقيقية لدى ابنه بأن يراه.. فلا يجد!
يضطجع العجوزعلى جنبه الأيمن ويلتصق بالجدار.. فيغمض عينيه كطفلٍ يهرب إلى عالمه الخاص حينما يعنفه أبيه، وفجأة يتكيء بظهره على الجدار ويمسك رسالة ابنه ويكتب على ظهرها: " أي بني.. لم أرغب في هذه الحياة إلا باسعادك، ولم أبحث خلال هاتيك السنين سوى أن تكون مرتاحاً... لا عليك مني يا بني.. المهم أن تنتبه إلى نفسك وسأكون بخير " فيلتحف الأب الغطاءَ ويذهب في سبات طويل.
كان طارق يهمّ بالخروج من مكتبه حينما صاح عليه ساعي البريد بأن له رسالة، فأخذها ومضى باتجاه المخرج، وعندما أراد قطع الشارع للوصول إلى سيارته توقف فجأة وفتح الرسالة وكأنه كان قد نسيها بين أصابعه، قرأها بصمت وشعر أن كل شيء بخير، أو أراد أن يتهيأ أن كل شيء بخير، فأكمل مسيره، وما أن كاد أن يخطو خطوته الثانية حتى جاءت سيارة مسرعة فألقته بعيدا... وقبل أن يصل المشفى كان قد فارق الحياة!.
لم تكُ تلك السيارة سوى قدراً ألقى بطارق بعيداً عن الحياة بعد أن ألقى بنفسه هو بعيداً عن والده، ولم يكُ يعلم الأبُ أن تلك السعادة التي يتمناها دوما لابنه الوحيد ليست الا مجرد أمنية قد يأخذها القدر .. على مهلٍ في أية لحظة!
كل يوم يمر كان العجوز يشعر بالألم أكثر... هو الوجع الذي يقيده في السرير ووجع أكبر هو انتظار الموت وفقدان الامل في رؤية ابنه قبل أن يموت... وفجأة شعر الأبُ بأنه سيراه.. بل إن ابنه قادمٌ اليه في المصعد! وعلى غير العادة وقف الأبُ على قدميه ومشى باتجاه الباب وأخذ ينظر في الممر وهو يشعر أن ابنه قريب منه وسيظهر في أي لحظة .. التفت إلى كل الوجوه .. وامعن في كل العيون .. فتهللت أسارير وجهه وابتسم ابتسامة كبيرة كمن ارتاح بعد عناء.. أو كمن التقى بأحبته بين السماء والأرض..
فافترش جسده الأرض ومات.

وليدة اللحظة.



حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-14-2015, 07:55 AM   #2 (permalink)
ديمااا الجروح
رومانسي فعال
روح إنسانه
 
الصورة الرمزية ديمااا الجروح
بالفعل هو قريب منه لأن نهايتهما واحده
وان اختلف السبب
مابين السماء والأرض ذاك الألم الذي أسدل بسواده المكان

ابدعت كالعادة في طريقة ايصال المعني

شكرا لك حكيم ع رائعتك
حكيـــم likes this.
ديمااا الجروح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-14-2015, 07:47 PM   #3 (permalink)
عاااشقة التحدي
أمير الرومانسية - كاتب مميز
فُـــرات
 
الصورة الرمزية عاااشقة التحدي
قصة مؤثرة تأثرت جداً وانا اقرأها

ماشاء الله ياحكيم فعلاً مبدع

استمر
عاااشقة التحدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2015, 11:50 AM   #4 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ديمااا الجروح مشاهدة المشاركة
بالفعل هو قريب منه لأن نهايتهما واحده
وان اختلف السبب
مابين السماء والأرض ذاك الألم الذي أسدل بسواده المكان

ابدعت كالعادة في طريقة ايصال المعني

شكرا لك حكيم ع رائعتك
هي مساحة صغيرة في علم الغيب قد تلتقي فيها الأرواح..
الشكر لمرورك الجميل..
دمتِ بخير.
حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2015, 11:51 AM   #5 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاااشقة التحدي مشاهدة المشاركة
قصة مؤثرة تأثرت جداً وانا اقرأها

ماشاء الله ياحكيم فعلاً مبدع

استمر
شكرا أنها أعجبتكِ يا عاشقة..
مرورك أسعدني.... لك خالص التحية.
حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2015, 04:16 PM   #6 (permalink)
mirihan
العضو الذهبي
♡ضحكه تدارى أي دموع
 
الصورة الرمزية mirihan
قصة فعلا مؤثرة
و اذا كان الاب لم يرى ابنه في الدنيا فقد كتب له ان يراه في الاخرة

مشكور اخ حكيم ع القصة
حكيـــم likes this.
mirihan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2016, 06:45 PM   #7 (permalink)
حكيـــم
أمير الرومانسية - كاتب مميز
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mirihan مشاهدة المشاركة
قصة فعلا مؤثرة
و اذا كان الاب لم يرى ابنه في الدنيا فقد كتب له ان يراه في الاخرة

مشكور اخ حكيم ع القصة
شكرا لمرورك الأنيق يا مروى..
دمتِ بسعادة.
حكيـــم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-23-2016, 01:36 PM   #8 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
قلمك ممتع اخى حكيم
تسلم يا غالي
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا ريح الشمال..... بقلمي آسية فا خواطر , عذب الكلام والخواطر 18 06-12-2015 08:09 PM
دموع السماء بقلمي رفيق ألاحزان خواطر , عذب الكلام والخواطر 3 02-02-2014 11:16 AM
حين يلتقياء السماء والأرض في مشهد غرامي احلى جــو صور ورود x مناظر طبيعية 1 06-04-2013 04:15 PM
اطلاق أول مطعم معلق عائم بين السماء والأرض في السعودية جولينار عجائب وغرائب 6 05-07-2012 03:48 AM
هل حقًا السماء والأرض تبكيان؟! ~ نجوان ~ المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 5 01-10-2010 09:28 PM

الساعة الآن 03:25 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103