تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عالم حواء - بنات كول عالم الرومانسية > منتدى الرجل العصري

منتدى الرجل العصري منتدى ازياء للرجال فقط به جميع الازياء والملابس العصرية

أبي هل تكرهني ؟؟

Like Tree9Likes
  • 4 Post By ***رشااا***
  • 3 Post By aamin
  • 1 Post By فيرتيجو
  • 1 Post By غيث الربيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-28-2015, 12:28 AM   #1 (permalink)
***رشااا***
عضو مميز
يا قارئا استغفر لِمن كتبا
 
الصورة الرمزية ***رشااا***
أبي هل تكرهني ؟؟




بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يسيىء كثير من الآباء تعبيرهم عن مشاعرهم لأبنائهم إساءة بالغة تغلف سلوكياتهم تجاه أبنائهم بالقسوة والشدة والجفاء , ويبنون جدرا عالية بينهم وبين أبنائهم , تجعل سؤالا يتكرر على أذهان الأبناء يوميا يقول : أبي .. هل تكرهني ؟!
وقد كتبت كثير من المقالات والدراسات حول أسباب كراهية الأبناء لبعض الآباء , لكنني ههنا أتساءل سؤالا آخر , وهو حول مشاعر الإبن تجاه سلوكيات أبيه التي لا يستطيع فهمها , والتساؤل الدائر في قلوب بعض الابناء الذين يغلب عليهم طيبة القلب والرغبة في القرب إلى الوالدين لكنهم لايجدون إلى ذلك سبيلا
بالطبع فإن الآباء لا يكرهون أبناءهم , بل إن الابناء هم الأغلى والأحب من الدنيا في عيون الآباء وقلوبهم , مهما كان الاب صلبا ومهما كانت طبيعته جافة , إلا ما كان من شخصيات استثنائية تعاني من أمراض نفسية أو عقلية أو مثاله .
إذن , فماذا يحصل كي تطلع علينا مراكز أبحاث الأسرة في مختلف أنحاء العالم بدراسات تقول إن ثمة نسبة كبيرة من الابناء يشعرون بأن آباءهم يكرهونهم ؟! وبأن هناك نسبة كبيرة ايضا يرون ن علاقاتهم بآبائهم متوترة ونسبة أخرى يصفون تلك العلاقة بالفاشلة ؟!
لاحظوا أن القضية هنا ليست كراهية الإبن لأبيه , كلا , بل هي شعور الأبن أن اباه يكرهه , نتاجا لأفعال الاب واساليب معاملته مع أبنائه .
احببت أن أتحدث حول هذا الأمر بعد تنبيه تلقيته من إبني ذي الستة عشر عاما , قال لي : لماذا لا تكتب حول الىباء الذين يكرهون أبناءهم ؟! .. ولما ابديت استغرابي من كلماته قال لي , نعم هناك كثير من الابناء الآن يشعرون بهذه المشاعر , بل وينتظرون اليوم الذي يسافر ابوهم فيه أو ينشغل عنهم بحيث لا يواجهونه ولا يواجههم بنقده وتقريعه وتسفيهه لهم !
لقد تعودت أن أحترم رؤية أبنائي احتراما كثيرا , وأن اقدر شكواهم , وأن أضع ملاحظاتهم نصب عيني أثناء تعاملي معهم , لذا أوليت كلام ابني هذا اهتماما , وقد بدأت في القراءة حول الموضوع , وهل يعتبر الموضوع ظاهرة تربوية بالفعل , وقد هالتني النتائج العالمية الصادرة من مراكز البحوث المختلفة عبر العالم عامة وعبر بلادنا الإسلامية ثم العربية خاصة
نموذج :
وقد اخترت نتائج دراسة بحثية علمية كنموذج معبر عما نريد تمت في أحد الدول العربية على عينة عشوائية كبيرة من الآباء والأبناء قام بها الدكتور علي الرومي حول العلاقة بين الآباء والأبناء , كانت النتائج أن 33% منهم يرى أنها سيئة ومتوترة و30% يرى أنها متذبذبة، و26% يرى أنها جيدة، بينما 11% يرون أنها غير واضحة.
ويتضح من هذه النتيجة أن 74% من المشاركين من الأبناء يصفون العلاقة بين الآباء والأبناء بوصف لا يهيئ لتعامل مناسب .
وعند السؤال عن المتسبب الرئيسي في وصول العلاقة بين الآباء والأبناء إلى ما وصفت به أبدى 42% من الأبناء أن الآباء هم المتسببون، بينما 23% يرون أن الأبناء هم المتسببون، وهناك 19% يرون أن الآباء والأبناء معاً هم المتسببون، و15% يرون أن البيئة الاجتماعية هي المتسببة.
وقد سئل الأبناء عن سبب الاختلاف بين الآباء والأبناء , فذكروا عددا من الأسباب منها:
( اختلاف الزمن، وقلة معرفة كل منهم بالآخر، وافتقاد الصداقة بينهم، ووجود فجوة أو عدم تجانس بينهم، وغياب المصارحة بينهم، وعدم ثقة الأب بالابن، ورغبة الأب بتربية الابن حسب الطريقة التي تربى هو بها، ووجود أصدقاء سوء. وفي المقابل أجاب الآباء على هذا السؤال بتقديم عدد من الأسباب منها: ضعف التربية، وقلة الصداقة، وجهل الآباء، وغياب الحوار، وظروف الزمان وكثرة المتطلبات، وانشغال الآباء، وغياب التفاهم بينهم، والضغط على الأبناء )
وبسؤال الأبناء عن حقيقة وجود فجوة أجيال بين الآباء والأبناء أجاب 88% بنعم، بينما أجاب 12% بلا , أما الآباء فأجاب 100% منهم بنعم!
ومن الأسئلة التي تم توجيهها "ما المطلوب من الأب تجاه احتياجات ابنه؟"
فأشار الأبناء إلى عدد من الأمور، أهمها:
( يعطيني حريتي، يشد ويرخي، معاملة الابن كصديق، تلبية احتياجات الابن، المصارحة وعدم الغضب، التفاهم والحوار، النظر في الاحتياجات ومناقشتها مع الابن، تفهم رأي الابن إن كان صحيحاً، ودعم الابن من خلال تلك الاحتياجات، والصدر الرحب من قبل الأب. وبالمقابل يرى الآباء أن المطلوب من الأب أن يوفر احتياجات الابن الضرورية، وأن يراقبه، ويؤدبه، ويعمل على إرشاده وتوعيته، وينصحه، وأن يناقش معه احتياجاته، وأن يعوده على الاعتماد على النفس، ويزرع فيه الثقة بنفسه )
ووجه لهم سؤال حول ما الذي يفعله الأب الناجح في تعامله مع احتياجات ابنه ، فذكر الأبناء عدداً من الأمور أهمها:
( أنه غير من تفكيره القديم الذي عاش عليه فترة من عمره، وأنه متفهم لابنه ويصحح ما عند ابنه من مفاهيم خاطئة، ويلبي احتياجات الابن قبل أن يطلبها، ومتفهم لطلبات الابن، والثقة باختيارات الابن، ويضع نفسه مكان ابنه، والتعامل مع الابن كصديق، واستخدام الحكمة والموعظة الحسنة، وتلبية احتياجات الابن، وتحميل الابن المسئولية، والتفاهم مع الابن )
بينما الآباء ذكروا أن الأب الناجح يتسم بالأمور التالية :
( قدوة حسنة لأبناءه، يستخدم وسيلة الإقناع من خلال التفاهم والحوار، يوفر الاحتياجات الأساسية، عادل في تعامله مع أفراد أسرته، يزرع المحبة بينهم، ويربيهم على الإيمان والصلاح، ويزرع فيه الثقة بأنفسهم، ويعطيهم من وقته ما يكفي )
اسباب ومواقف :
كثير من الآباء يعتمد في علاقاته مع ابنائه على ايجابية متوقعة منهم تجاهه , ويظن أن مجرد كونه الاب , صاحب الفضائل المعروفة عندهم , يجعله ذلك في مكانة حسن الظن الكامل تجاه ابنائه , بل في أحيان كثيرة يستغرب الىباء من غضب ابنائهم منهم أو سوء ظنهم فيهم أو رؤيتهم المواقف السلبية على أنها مقصودة منهم !
الحقيقة أن غالب الأحيان لايكون الأبناء على هذا المستوى من النضج , بل إن الأبناء – كغيرهم من الناس – ينتظرون حسن المعاملة وطيب الحديث وخصوصية العلاقة , بل قد يزيدون حاجة عن غيرهم في ذلك , كونهم ينتظرون من الآباء كونهم الصدر الحاني عليهم والمهتم بهم والحريص عليهم .
لذلك فأستحب من الآباء تفسير سلوكياتهم الشديدة والقاسية التي ربما يضطرون إليها , كما أدعوهم جميعا لتفهيم أبنائهم مكانتهم لديهم ومدى حبهم لهم وحرصهم عليهم..


المقال من توقيع الدكتور خالِد روشه جزاه الله خيرا



***رشااا*** غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2015, 01:26 PM   #2 (permalink)
aamin
عضو مميز
 
الصورة الرمزية aamin



الاخت الكريمة رشا

عندما تبنى العلاقة ما بين الوالدين وابنائهم على المحبة والاحترام المتبادل
وادراك فضل الوالدين علينا لكن قد يحصا الا يدرك الابن مصلحته التي يوجهه
اليها والديه ليكون عنصر ايجابي في المجتمع فيستعجل الامر ويظن
ان والديه لا يحبانه وكيف لا يحب الوالدين ابنائهم ؟؟؟

لا شك ان اختلاف الازمنه له دور في تباين العلاقات بينهما وعلى الكبير ان
يراعي زمن صغيره ويوجه بلين ولطف ومحبة ليعبر بر الامان
وحينها سيدعو لوالديه رب ارحمهما كما ربياني صغيرا

اما عن الدراسات وخاصة للمجتمعات الغير مسلمة او المنحرفة
فهي لا تنطبق لانها مبنية على مجتمعات مختلفة في تربيتها
عن مجتمعاتنا المسلمة

اكرر شكري لتقديمك لهذا الموضوع الهام
واسال الله التوفيق والسداد ومزيد من المحبة
مابين الوالدين والابناء في ظل تربية اسلامية
تزرع الحب في القلوب

مع تحياتي




aamin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2015, 12:25 PM   #3 (permalink)
فيرتيجو
مشرف منتدى الرجل العصري و الجسور والنكت
الدنيا كلها شبابيك
 
الصورة الرمزية فيرتيجو
اهلا بالذهبيه
رشيده اوقات كتيره القسوه بتكون حاجه ايجابيه لبناء شخصيه لرجل يعتمد عليه مستقبلا ولكى يصبح اكثر نضجا بحيث ان لا تزيد القسوه عن حدها المطلوب والا تتحول بالشخصيه الى شبه انحراف فى السلوك .....
شكرا رشيده على موضوعك المميز
aamin likes this.
فيرتيجو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2015, 06:48 PM   #4 (permalink)
غيث الربيع
أمير الرومانسية
غيث الربيع
 
الصورة الرمزية غيث الربيع

موضوع جدا قيم في بناء الذات المسلمة وسلوكياتها

وتختلف بالاساليب حسب الاديان والاعراق والتقاليد

في بعض الامور

وتتفق في امور اخرى

ولكل بيت له اسلوبه وافكاره في التربية

اشكرك اختي رشا على تقديم الموضوع

تحياتي لك بكل خير ورضاء من الله بما يحبه لك
aamin likes this.
غيث الربيع غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أيدول":أحلام تكرهني وحسن الشافعي حذّرني من البقاء في البرنامج..وأتمنى فوز محمد عساف جنات عرب قوت تالنت 3 Arabs Got Talent 12 05-30-2013 01:26 PM
احبك ليش تكرهني مجروحة حبك مشكلتي | أريد حلاً 11 11-23-2010 02:23 AM
حبيبى لا تكرهنى ميرو الرومانسية خواطر , عذب الكلام والخواطر 3 02-05-2009 06:07 AM
تحبني ومعذبني لو تكرهني كان شسويت..يمكن تموتني!! رهينة احساس قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 9 04-28-2008 11:31 PM

الساعة الآن 08:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103