تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

كل يوم حديث

Like Tree212Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-12-2015, 07:05 AM   #31 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح



عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ستة نفر، فقال المشركون للنبي صلى الله عليه وسلم: اطرد هؤلاء لا يجترئون علينا، وكنت أنا وابن مسعود. ورجل من هذيل وبلال ورجلان لست أسميهما، فوقع في نفس رسول الله صلى الله عليه وسلم ما شاء الله أن يقع فحدث نفسه، فأنزل الله تعالى: {ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه} [الأنعام: 52]. رواه مسلم.
في بعض كتب التفسير أنهم لما عرضوا ذلك على النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا له: اجعل لنا يوما ولهم يوما، فهم النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فأنزل الله: {ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه} [الأنعام: 52]، فنهاه عن طردهم ووصفهم بأحسن أوصافهم، وأمر بأن يصبر نفسه معهم فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رآهم يقول: ((مرحبا بالذين عاتبني الله فيهم)). وإذا جالسهم لم يقم عنهم، حتى يكونوا هم الذين يبدأون بالقيام.
أم انس likes this.

جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-13-2015, 07:35 AM   #32 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((استوصوا بالنساء خيرا؛ فإن المرأة خلقت من ضلع، وإن أعوج ما في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته، لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء)). متفق عليه.
وفي رواية في الصحيحين: ((المرأة كالضلع إن أقمتها كسرتها، وإن استمتعت بها، استمتعت وفيها عوج)).
وفي رواية لمسلم: ((إن المرأة خلقت من ضلع، لن تستقيم لك على طريقة، فإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج، وإن ذهبت تقيمها كسرتها، وكسرها طلاقها)).
قوله: ((عوج)) هو بفتح العين والواو.
العوج: بفتحتين في الأجساد، وبكسر العين في المعاني فالصواب الكسر، قال الله تعالى: {الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا} [الكهف: 1]
وفي الحديث: إشارة إلى أن حواء خلقت من ضلع آدم عليهما السلام، وأن طبيعة المرأة الاعوجاج فلا بد من الصبر عليهن والرفق بهن.
أم انس likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-14-2015, 08:50 AM   #33 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته، فبات غضبان عليها، لعنتها الملائكة حتى تصبح)). متفق عليه.
وفي رواية لهما: ((إذا باتت المرأة هاجرة فراش زوجها لعنتها الملائكة حتى تصبح)).
وفي رواية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((والذي نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه فتأبى عليه إلا كان الذي في السماء ساخطا عليها حتى يرضى عنها)).
في هذا الحديث: دليل على تحريم امتناع المرأة إذا طلبها زوجها للجماع، وأنه يوجب سخط الله عليها، ولهذا لعنتها الملائكة.
أم انس likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-15-2015, 06:17 AM   #34 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((دينار أنفقته في سبيل الله، ودينار أنفقته في رقبة، ودينار تصدقت به على مسكين، ودينار أنفقته على أهلك، أعظمها أجرا الذي أنفقته على أهلك)). رواه مسلم.
فيه: أن النفقة الواجبة أعظم أجرا من المندوبة.
أم انس likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2015, 06:43 AM   #35 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح
عن أنس رضي الله عنه قال: كان أبو طلحة رضي الله عنه أكثر الأنصار بالمدينة مالا من نخل، وكان أحب أمواله إليه بيرحاء، وكانت مستقبلة المسجد وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخلها ويشرب من ماء فيها طيب. قال أنس: فلما نزلت هذه الآية: {لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون} [آل عمران: 92] قام أبو طلحة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، إن الله تعالى أنزل عليك: {لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون} [آل عمران: 92]، وإن أحب مالي إلي بيرحاء، وإنها صدقة لله تعالى، أرجو برها، وذخرها عند الله تعالى، فضعها يا رسول الله حيث أراك الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((بخ! ذلك مال رابح، ذلك مال رابح، وقد سمعت ما قلت، وإني أرى أن تجعلها في الأقربين))، فقال أبو طلحة: أفعل يا رسول الله، فقسمها أبو طلحة في أقاربه، وبني عمه. متفق عليه.
قوله صلى الله عليه وسلم: ((مال رابح))، روي في الصحيحين ((رابح)) و((رايح)) بالباء الموحدة وبالياء المثناة، أي: رايح عليك نفعه، و((بيرحاء)): حديقة نخل، وروي بكسر الباء وفتحها.
في هذا الحديث: دليل على فضل إنفاق أحب الأموال على أقرب الأقارب، وأن النفقة عليهم أفضل من الأجانب.
وفيه: جواز دخول أهل الفضل للحوائط والبساتين، والاستظلال بظلها، والأكل من ثمرها، والراحة، والتنزه، إذا علم رضا المالك.
أم انس likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2015, 06:35 AM   #36 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أخذ الحسن بن علي رضي الله عنهما تمرة من تمر الصدقة فجعلها في فيه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((كخ كخ إرم بها، أما علمت أنا لا نأكل الصدقة))!؟ متفق عليه.
وفي رواية: ((أنا لا تحل لنا الصدقة)).
وقوله: ((كخ كخ)) يقال: بإسكان الخاء، ويقال: بكسرها مع التنوين وهي كلمة زجر للصبي عن المستقذرات، وكان الحسن رضي الله عنه صبيا.
في هذا الحديث: دليل على منع الصبي عما يحرم على المكلف.
أم انس likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2015, 06:36 AM   #37 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح
وعن ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه)). متفق عليه.
في هذا تعظيم حق الجار، والاعتناء به، والاهتمام بشأنه.
أم انس likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-19-2015, 06:58 AM   #38 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح
عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي العمل أحب إلى الله تعالى؟ قال: ((الصلاة على وقتها))، قلت: ثم أي؟ قال: ((بر الوالدين))، قلت: ثم أي؟ قال: ((الجهاد في سبيل الله)). متفق عليه.
الحديث: دليل على أن الصلاة في وقتها أفضل الأعمال، وأن بر الوالدين أفضل من الجهاد.
أم انس likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2015, 06:29 AM   #39 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح
عن أبي بكرة نفيع بن الحارث رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟))- ثلاثا- قلنا: بلى، يا رسول الله! قال: ((الإشراك بالله، وعقوق الوالدين))، وكان متكئا فجلس، فقال: ((ألا وقول الزور وشهادة الزور)). فما زال يكررها حتى قلنا: ليته سكت. متفق عليه.
الذنوب: فيها صغائر وكبائر. فالكبيرة: ما توعد صاحبها بغضب أو لعنة أو نار.
قوله: وكان متكئا فجلس، فقال: ((ألا وقول الزور وشهادة الزور)). سبب الاهتمام به، سهولة وقوع الناس فيه، وتهاونهم به، والحوامل عليه كثيرة من العداوة والحسد وغير ذلك؛ ولأن مفسدته متعدية إلى الغير.
وأما الشرك فإنه ينبو عنه القلب السليم، والعقوق يصرف عنه الطبع.
وقوله: (حتى قلنا: ليته يسكت)، أي: شفقة عليه.
أم انس likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2015, 07:16 AM   #40 (permalink)
جاروط
رومانسي مرح
عن ابن عمر رضي الله عنهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن أبر البر أن يصل الرجل ود أبيه)).
أم انس likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فيك لا يخيب ظني قطــــوف قصائد متحركة و منقوله 10 08-21-2011 11:50 AM
حديث الثقلين حديث صحيح 100% من اهل السنة منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة 9 06-19-2009 09:49 PM
حديث (( أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة )) حديث مردود ضبحا مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 12 03-05-2006 12:05 AM

الساعة الآن 03:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103