تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

ذئـــــــــاب وحمــــــــامــــــــــات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-22-2005, 05:25 PM   #1 (permalink)
الرحَّال اليمني
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية الرحَّال اليمني
 

ADS
Angry ذئـــــــــاب وحمــــــــامــــــــــات




بسم الله الرحمن الرحيم




في عالم الحيوان لا يلتقي الذئب مع الحمامة أبداً ، هذا أمر لا جديد فيه، انما الجديد في عالمنا عالم البشر حيث التقت كثير من الحمامات مع ذئاب بشرية لا تعرف إلا هتك الأعراض وتمزيق العفة ، عبر كلام معسول وإبتسامة ماكرة وخُلق رقيق ظاهره الحب وباطنه من قبله المكر والإيقاع بالفريسة الحمقاء ثم تركها بعد الإنقضاض عليها مضجرة بدم الفضيحة ودنس العار وإثم الفاحشة وهي تبكي عفتها وتندب حبها الذي انتهى في لذة شهوة ولحظة نزوة

تلكم الفتاة _ الحمامة _ كانت السبب فيما حل بها ، فهي التي غرَّت الذئب وكشفت له اللحم فظهرت منها كل فتنة ،
فالمشية متكسَّرة
والعباءة مزركشة وضيقة بل وشفافة
وحذاوها عالي الكعب
والعطر فوَّاح مع مساحيق والوان واصباغ وادهان
أفبعد هذا كله تنتظر من الذئب سلماَ وسلاماَ ؟! كـــــــــــــــــــــــــــــــــلا .. وإنها لأحق بالمحاسبة
اذ إعتدت على عفت كثير من الشباب وتعدَّت ما حرم الله بالتبرج والسفور وفتحت باب الإغراء و الإغواء بين النساء
ثم لا يلبث الوقت حتى تنقلب الحمامة الى ذئبة خبيثة تعوي بالفساد والإفساد ، بالإرتماء في أحضان الرجال وجر الشباب الى مستنقع الفواحش مشاركتاً قرناءها الذئاب في نشر الأوبئة والأمراض في المجتمع وتدمير أخلاق أهله وسط إجماع سكوتي من الخاصة والعامة ، فاللهم عفواً ومغفرة بما قصرنا .
اما الذئاب البشرية فعجب آخر فهي بشرية الشكل والصور لكنها ذئبية الطبع والخُلق ، بل حتى أشكالها لا توحي بالرجولة ولا أفعالها تدل على المروءة
قصات غــريبة غــربية
وضحكات أنثـــــوية
والبسة فوضـــوية
وموضات عشـوائية
وهي _ بزعمهم _ من اصول الاتيكيت ولزوم الشياكة !!!

كم من فتاة ذكية في دراستها وامرأة جادة في عملها لكنها بلهاء في مشاعرها ، فهي ساذجة يوم ان فتحت قلبها لرجل لا تعرف اصله ولا فصله ولم تسأل عن خلقه ودينه ، تخلو معه في الطرقات والغرفات ، وتحادثه على الهاتف بالساعات، تغتر بحبه العاشر _ وليس الأخير _ فقبلها تسع سقطن في شباكه عبر مواقع الشات ودهاليز الماسنجر وارقام الجوالات .

أختــــــــــــــــــــــاه .. تخلصي من اي علاقة محرمة الآن ولا تترددي في ذلك ولا تخافي من الصور والرسائل المسجلة ..أختــــــــــــــــــــــاه .. لاتنخدعي بكلامهم المعسول وحركاتهم المريبة وتصرفاتهم الغريبة الأطوار، كوني كالجبل في مواجة الفئران
كالسد المنيع في صد اطماعهم ونزواتهم ،جنبي نفسك اماكن تجمعاتهم في الطرقات والأسواق ، كوني متسلحةً بالإيمان
أختــــــــــــــــــــــاه .. توبي إلى الله.. وما هي إلا ايام تقاومين فيها مكر العابثين بالحرمات والشرف لتنطلقي بعدها الى رحاب الطاعة ولذة العبادة والبكاء من خشية الله ، عندئذ تجدين نفسك وتعيشين ما بقي من عمرك في سعادة واستقرار إن شاء الله


واليك أخيتي هذه الأبيات التي تصور حال الحمامة الوديعة مع الذئب المفترس

المرســـل : الضحية
المرسل اليه: بنت حـــواء المصونه ـــ حفظها الله ـــ
العنوان : الأسواق/ الأماكن العامة المختلطة/ الجامعات المختلطة/ الأسواق

*******
كـانت بـدايـة قـصـتـي وبـدايـة الخـطــب الـجـلـل
انــــي جـلسـت بـغـرفـتـي حـيـرى ُيحــاصـرني المــلــل
كَــفـي علــى خــدي وقـد شَـخٌصت من الهم المٌقــل
والَشَــعرٌ بين اصابعي في كفيََ الاخرى انسدل
كان الفراغ ٌمٌـخـيما حولي ُيراقب في وجل
*******
امي ُتجاهد اخوتي وابي تشاغل بالعمل
والكل يجري في مصالحه وقد غفل الاهل
جاء الفراغ بحلةٍ سوداء تنبذها الحٌلل
وعليه الف عمامةٍ وبها تَخفي وانتحل
مالي أراكِ حزينة تتجرعين لظى العِــلل
*******
عندني الداوء لما بكِ فدعي التقاعس والكسل
لا تخجلي ابداَ وهيا كلميه اذا اتصل
وأصخت اسمع هاتفي والقلب يخفق في وجل
ومضيت اخطو نحوه ولقد غفلت وما غفل
واجبته وسكتٌ اسمع ما يٌقال من الغزل
*******
وهمستٌ أسأله اتعشقني فقال اجل اجل
ولسوفَ نرسمٌ قِصةً من حبنا تغدو مثل
وبداتٌ ياااااأٌختي أٌكلمه اذا ما الليل حل
وتساقطت مني الفضائلٌ واستحى مني الخجل
حتى اتى يوم به نجم الطهارةٍ قد أفل
*******
قال الخبيثٌ متى اللقاء فإن ذا لا يحتمل
هي ساعةٌ او نِصفٌها إن شئت او حتى اقل
وخرجتٌ يا أٌختي وقابلتٌ الخبيث وقد جذل
ومضى بنا حتى اتينا وكره وبه دخل
وذهبت الحٌقٌه وما ايقنتٌ اني في زلل
*******
ودخلتٌ يا اختي وابصرت الحبيب وقد رحل
ووجدٌتٌه ذِئبا يٌصارعٌني وصرت انا الحمل
وتمكن الذئب الخبيث وصار جسمي في شلل
آآآآآه وآآآآآآه ثم آآآآآه ما سأفعل؟ ما العمل؟
قلت الزواج فقال لا انا لست ارغب من ذبل
*******
كان الفراغ مصفقاًً ومع الشياطين احتفل
كانت نصائحه من الشيطان يا اختي حِيَل
إياك ان تقعي بها مهما اراد وكم بذل
افلام عهر او مجلات بها سر الخلل
وصديقةٌ السوء التي ترميك في وسط الوحل
*******
جٌرحٌ العفافِ أٌخيتي مهما تداوى ما اندمل
فََــكِلي أٌمورك بإلهنا الحقٌ خالقنا الأجل
ما ضاع يا اختي اللذي بإلهنا الهادي اتكل
ما ضاع يا اختي اللذي بإلهنا الهادي اتكل
ما ضاع يا اختي اللذي بإلهنا الهادي اتكل
ما ضاع يا اختي اللذي بإلهنا الهادي اتكل
**********


الرحَّال اليمني غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 11:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103