تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

البطل بابا

Like Tree4Likes
  • 2 Post By حياة
  • 1 Post By رسيم العشق
  • 1 Post By (( بنت فلسطين ))

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-15-2015, 01:26 AM   #1 (permalink)
حياة
أمير الرومانسية
.........................
 
الصورة الرمزية حياة
 

ADS
البطل بابا




• صيني يحمل ابنه المعاق 15 ميلاً يومياً للمدرسة
على الرغم من أن الصيني «تشو» ليس مضطراً إلى أن يرسل ابنه، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، للمدرسة من الأساس، كون هذا الطفل لا يتفاعل مع أحد إلى حد كبير، وقد لا يكون بكامل إدراكه لما يجري حوله، وبالرغم من أن إمكانات الأب بسيطة ولا تمكنه من استئجار من يقوم بتوصيله للمدرسة والاعتناء به يومياً هناك وإعادته للمنزل، فإنه عندما شعر بتغير وتفاعل بسيط لدى الطفل، عندما شاهد المدرسة، قرر أن يتكفل هو بذلك الأمر؛ الذي تطلّب منه أن يحمل هذا الطفل المعاق يومياً مسافة خمسة عشر ميلاً؛ لكي يوصله للمدرسة ويعود لعمله، ثم يقطع الخمسة عشر ميلاً مرة ثانية؛ لكي يعود به محمولاً للبيت، ومع كل هذا المجهود والوقت المهدور، إلا أن الأب يقوم بحمل طفله الصغير بكل حب وعطف، ودون أي إجبار، ولا يمانع لو استمر به الحال هكذا طوال حياته، في سبيل أن يرى لمحة سعادة في عيني فلذة كبده، حتى لو كلفته الكثير.

• أب يوشم رسماً على شكل سماعة خلف أذنه ليكون مثل طفلته!
حتى لا تشعر ابنته بأنها مختلفة، أو أن بها ما هو غير موجود لدى عامة الناس، حيث إنها مضطرة أن ترتدي سماعة أذن على شكل قوقعة، قام «جونثان» بمحاولة جعل ابنته ذات الأعوام الخمسة تشعر بأنها عادية، ولأنه لا يستطيع أن يرتدي سماعة مماثلة لها، كونه لا يعاني من أي مشاكل بالسمع، فقد قرر أن يوشم رسماً على شكل سماعة خلف أذنه يرتبط بجهاز السمع الملتصق بالرأس؛ كي يزيل أي حرج قد تشعر به هذه الصغيرة، باعتبارها ترتدي سماعة أذن لا يرتديها غيرها من أقرانها، وأقنعها بأن هذه السماعة هي للكبار المميزين فقط، ولا يجوز أن يرتديها الأطفال، ما جعلها تشعر بالفخر بارتدائها دون غيرها، وتولّد لديها شعور بالتميز عن البقية، وبذلك عالج الأب مشكلة ابنته دون أن يشعرها بأي نقص، وفضّل أن يتأثر هو على أن تشعر هي بهذا النقص.

• يعالج ابنه من السرطان فيأخذ الكيماوي مثله!
النمساوي «رود» وجد أن أكثر ما يتعب ابنه خلال علاجه من السرطان الذي أصابه وهو في السادسة، شعوره بالإحباط؛ كونه يتلقى علاجات صعبة ومتعبة دون غيره، فقرر أن يوحي لابنه بأنه مصاب بمرض مشابه لمرضه، وأن عليهما أن يتلقيا العلاج معاً، محاولاً بهذه الطريقة أن يخفف من آلامه، وأن يبث فيه روح المثابرة والمقاومة للمرض وليس الاستسلام، فاتفق مع الفريق الطبي المعالج على أن ينام على سرير بجانب سرير طفله المريض، وأن يقوم الفريق الطبي بعمل ما يفعلونه للطفل، وأن يضعوا له سوائل في عبوات محاليل تشبه في شكلها تلك التي يضعونها للصغير، وقد كان ذلك؛ فاستغل الأب فرصة نومهما بجانب بعضهما؛ ليوحي لطفله بأنه لا يهتم للمرض، وبأنه قوي وسيتغلب عليه، وأن ما يحدث لهما ما هو سوى أمر عارض، وقد أثر هذا على الطفل بشكل ملحوظ، وبشهادة الفريق الطبي الذي أقر بأن حيلة الأب ساعدت الطفل على النجاح بالتغلب على المرض والقضاء عليه.

• وشْم على قدمي الأب يشبه وحمة الطفلة
وجد الأب أن صغيرته تشعر بالخجل من رجليها؛ نتيجة وجود وحمة حمراء اللون كبيرة، وموزعة على قدميها الصغيرتين، الأمر الذي منعها من ارتداء الملابس القصيرة أو حتى السباحة مع الأطفال في حمام السباحة، بل إنها أيضاً ترفض أن تلعب في حصص الرياضة في المدرسة، فقرر الأب أن يشعرها بأن ما لديها شيء جميل، وأن لديه الشيء نفسه، فقام بعمل وشم أحمر اللون موزع بطريقة مماثلة لتلك الموزعة بها وحمة ابنته على رجليها؛ لكي ترى أنه شيء منتشر وغير مخجل.

• يرسم على ضمادة عين طفله ليشعره بتميزه
قرر الأب أن يعالج خجل طفله من ارتداء الضمادة التي أوصى الأطباء بوضعها على عين الطفل لعلاج العين، ففكر فيما قد يلفت انتباه الأطفال، ومن بينهم طفله، وقام باستخدام مهارته بالرسم؛ ليجعل من هذه الضمادة لعبة يرغب الطفل بارتدائها ليخيف ويلاعب بها أقرانه، فقام بابتكار عدة رسومات جميلة؛ ليجعل واحدة منها غطاء للعين كالذي يرتديه قراصنة البحار في القصص الأسطورية، وأخرى عليها رسومات كارتونية، وثالثة رسم فوقها نظارة كالتي يرتديها الأب، فنجحت الفكرة وأحبها الطفل، حتى إن بعض أقرانه أصبحوا يغارون منه ويرغبون بوضع ضمادة مماثلة على عيونهم كالتي يضعها الطفل المصاب.

• أب وابنه المُقعَد يدخلان عدة مسابقات للماراثون
لم يجد هذا الأب ما قد يعوض ابنه عن كونه معاقاً مقعداً سوى أن يجعله بطلاً في مسابقات الماراثون، وللوصول إلى ذلك بدأ الأب بالتدريب مع ابنه على أن يجري ويدفع كرسي ابنه المعاق أمامه، وشكلا فريقاً واحداً، وفعلاً نجح الأمر ودخلا عدة مسابقات معاً، ونجحا في الوصول إلى النهاية، الأمر الذي أصبح يشكل دافعاً لدى الابن ليحب الحياة ويشعر فيها بالتميز في أمر ما، يتغلب من خلاله على النقص المصاب به؛ وهو عدم القدرة على المشي أو الجري أو حتى الحركة.

• أرمل يذهب إلى مدرسة تجميل ليسرح شعر طفلته
يعرف الأب الأرمل أن ابنته ليس لها ذنب كونه «أرمل»، وأن والدتها توفيت بعد ولادتها مباشرة، ووجد أن قرينات ابنته يقمن بتزيين شعورهن بطريقة لا يستطيع هو فعلها لابنته، الأمر الذي ولّد لديه إحساساً بأن ابنته تشعر بالنقص؛ كونها بلا أم، وأن والداتهن يقمن بتسريح شعورهن، فيما يقوم والدها بتمشيط شعرها بقدر إمكاناته البسيطة. ولتجاوز هذه النقطة، قرر الأب أن يذهب إلى أحد مراكز التجميل؛ كي يتعلم تمشيط الشعر بطرق مميزة وجميلة تستهوي ابنته وتشعرها بالتميز؛ كون من يقوم بتمشيط شعرها هو رجل، لكنه محترف، وهذا ما حدث بالفعل؛ فقد تغيرت الأمور، وبدأت ابنته ترجوه أن يسرح شعرها بطرق لا تستطيع والدات زميلاتها القيام بها!

• ارتدى زي «ليلى» كون ابنته الصغيرة ترغب بأن تكون الذئب
الأب وابنته يشكلان فريقاً للتمثيل، وفي إحدى المسابقات قررا أن يشتركا ويقوما بتمثيل مشهد من القصة المعروفة «ليلى والذئب»، وكون الطفلة أصرت على أن تلعب دور الذئب، فقد اضطر الأب أن يرتدي زي «ليلى»، الأمر الذي قوبل باستهزاء ومزاح الأصدقاء على الزي الذي ارتداه، خاصة أن الأب لبس الزي وهو بلحية طويلة لم يعتد على حلاقتها منذ زمن، ولكي تستمتع ابنته بالدور الذي ترغب بأدائه، فقد قرر أن يلعب الدور المقابل، حتى لو قوبل هذا الدور بالاستهزاء من المشاهدين!



حياة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-22-2015, 02:02 AM   #2 (permalink)
رسيم العشق
رومانسي مجتهد
 

قرات البداية حياة و اوعدك راح اكملها و اكيد ما دامت من اختيارك

راح تكون شيقة

بالتوفيق و في انتظار قصص و روايات اخرى

و ما تنسي تبعثيلي روابط كل ما هو جديد

تقبلي مروري
حياة likes this.
رسيم العشق غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2015, 07:09 PM   #3 (permalink)
(( بنت فلسطين ))
أمير الرومانسية
(( فلسطين )) مصنع الرجال
 
الصورة الرمزية (( بنت فلسطين ))
 
فعلا مثل هذا الاب يستحق ان يكون البطل في حياة ابنته
شكرا للطرح الرائع راق لي كثيرا
بانتظار قادم اروع
حياة likes this.
(( بنت فلسطين )) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2015, 11:52 PM   #4 (permalink)
حياة
أمير الرومانسية
.........................
 
الصورة الرمزية حياة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رسيم العشق مشاهدة المشاركة

قرات البداية حياة و اوعدك راح اكملها و اكيد ما دامت من اختيارك

راح تكون شيقة

بالتوفيق و في انتظار قصص و روايات اخرى

و ما تنسي تبعثيلي روابط كل ما هو جديد

تقبلي مروري
تسلم أخي
ربي يبارك فيك
كلامك أسعدني كثيراً
بأذن الله برسلها لك
حياة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2015, 11:55 PM   #5 (permalink)
حياة
أمير الرومانسية
.........................
 
الصورة الرمزية حياة
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (( بنت فلسطين )) مشاهدة المشاركة
فعلا مثل هذا الاب يستحق ان يكون البطل في حياة ابنته
شكرا للطرح الرائع راق لي كثيرا
بانتظار قادم اروع
نورتي سهير
أسعدني مرورك
حياة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البطل .. ( ح ) .. كروانووو عالم الطفولة العاب وقصص وروايات اطفال 2 03-11-2013 02:00 PM
ورحمة بابا ورحمة بابا هو الحلف اصبح مسخرة اووف علينا samira star فضائح ستار اكاديمي 11 Star Academy 16 05-07-2010 02:05 AM
عاد البطل.... عاشق الجنة. جسور المودة الرومانسية 16 01-29-2010 03:39 AM
بما ان اللقب متحدد يبقى الله الله يا بابا واسلام عليك يا بابا ستارك 5 توانسى UnL!keEvil ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 46 04-07-2007 08:07 PM
الله الله يا بابا سيدي منصور يا بابا عظمة حارمة ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 54 03-01-2007 01:59 PM

الساعة الآن 05:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103