تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

من فضائل سيدنا أبو بكر الصديق

Like Tree3Likes
  • 2 Post By {شجون الورد}
  • 1 Post By (( بنت فلسطين ))

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2015, 05:55 PM   #1 (permalink)
{شجون الورد}
عضو موقوف
 

ADS
من فضائل سيدنا أبو بكر الصديق




من فضائل سيدنا أبو بكر الصديق
من فضائل سيدنا أبو بكر الصديق
رضي الله تعالى عنه و ارضاه
اسمه :
عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد
بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التيمي
يلتقي نسبه مع النبي صلى الله عليه وسلم
في مرة بن كعب بن لؤي

لقبه :
عتيق ، والصدِّيق
لقّب بـ " عتيق " لأنه :
كان جميلاً , لعتاقة وجهه , قديم في الخير وقيل : كانت أم أبي بكر لا
يعيش لها ولد ، فلما ولدته استقبلت به البيت ، فقالت :
اللهم إن هذا عتيقك من الموت ، فهبه لي وقيل غير ذلك
ولُقّب بـ " الصدّيق " لأنه صدّق النبي صلى الله عليه وسلم
،في صبيحة الإسراء وقد قيل له : إن صاحبك يزعم أنه أُسري به ،
فقال : إن كان قال فقد صدقوقد سماه الله صديقا فقال سبحانه :
{ وَالَّذِي جَاء بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ }
جاء في تفسيرها : الذي جاء بالصدق هو النبي صلى الله عليه وسلم ،
والذي صدّق به هو أبو بكر رضي الله عنه . ولُقّب بـ " الصدِّيق " لأنه
أول من صدّق وآمن بالنبي صلى الله عليه وسلم من الرجال وسماه النبي
صلى الله عليه وسلم " الصدّيق " روى البخاري
عن أنس بن مالك رضي الله عنه
( أن النبي صلى الله عليه وسلم صعد أُحداً وأبو بكر وعمر
وعثمان ، فرجف بهم فقال : اثبت أُحد ، فإنما عليك
نبي وصديق وشهيدان .)

مولده :
ولد بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر

صفته :
كان أبو بكر رضي الله عنه أبيض نحيفاً ، خفيف العارضين ، معروق
الوجه ، ناتئ الجبهة ، وكان يخضب بالحناء والكَتَم . وكان رجلاً اسيفاً
أي رقيق القلب رحيماً .

من فضائله :
ثاني اثنين في الغار مع نبي الله صلى الله عليه وسلم
قال سبحانه وتعالى :
{ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا }
وفي الصحيحين من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه
أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه حدّثه قال :
( نظرت إلى أقدام المشركين على رؤوسنا ونحن في الغار فقلت :
يا رسول الله لو أن أحدهم نظر إلى قدميه أبصرنا تحت قدميه .
فقال : يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما .)
قال السهيلي :
ألا ترى كيف قال : لا تحزن ولم يقل لا تخف ؟ لأن حزنه
على رسول الله صلى الله عليه وسلم شغله عن خوفه على نفسه .
ولما أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخل الغار دخل قبله لينظر
في الغار لئلا يُصيب النبي صلى الله عليه وسلم شيء . ولما سارا
في طريق الهجرة كان يمشي حينا أمام النبي صلى الله عليه وسلم وحينا
خلفه وحينا عن يمينه وحينا عن شماله .
قال صلى الله عليه وسلم :
( إن من أمن الناس عليّ في صحبته وماله أبا بكر ،
ولو كنت متخذاً خليلاً غير ربي لاتخذت أبا بكر
ولكن أخوة الإسلام ومودته )
صحيح البخاري. 3454
قال صلى الله عليه وسلم :
( لو كنت متخذا من أمتي خليلا
لاتخذت أبا بكر ولكن أخي وصاحبي )
صحيح البخاري.3456
ثبت عنه صلى الله عليه وسلم :
( أن امرأة أتت رسول الله صلى الله عليه و سلم فكلمته
في شيء فأمرها بأمر فقالت أرأيت يا رسول الله إن لم أجدك ؟
قال: إن لم تجديني فأتي أبا بكر )
صحيح البخاري.6927
ثبت عنه صلى الله عليه وسلم
في صحيح البخاري ومسلم
( أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم هم أن يكتب كتابا
في خلافة أبي بكر ثم قال:يأبى الله والمسلمون الا أبا بكر وفي
رواية معاذ، الله أن يختلف المؤمنون في أبي بكر لقد هممت أن
أرسل إلى أبى بكر وابنه فأعهد أن يقول القائلون أو يتمنى
المتمنون ثم قلت يأبى الله ويدفع المؤمنون. )
صحيح البخارى.5342
( ادْعِى أبا بكر أباك وأخاك حتى أَكْتُبَ كِتَابًا فإنى أخاف
أن يَتَمَنَّى مُتَمَنٍّ ويقول قائل أَنَا أَوْلَى وَيَأْبَى اللَّهُ
وَالْمُؤْمِنُونَ إِلاَّ أَبَا بَكْرٍ )
صحيح مسلم. 2387 / أحمد.24795 / ابن حبان.6598 /
صحيح الجامع الألباني .5143.
الحديث يعتبر أحد الأدلة على أحقية أبي بكر الصديق رضي الله عنه
بالخلافة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو أمر مجمع عليه بين
الصحابة رضي الله عنهم ومن سلك نهجهم من بعدهم ، وهو من عقائد
أهل السنة والجماعة والأدلة على هذا الأمر كثيرة ثابتة
في الصحيحين وغيرهما باللفظ المذكور وغيرة

أول من بذل ماله لنصرة الإسلام :
لما هاجر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ ماله كله في سبيل الله .
قال صلى الله عليه وسلم :
( ما نفعني مال ما نفعني مال أبي بكر فبكى أبو بكر
وقال وهل أنا ومالي إلا لك يا رسول الله )
مسند أحمد .
وخلفه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم على الناس في الصلاة
وفي الحج فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه أن يصلي
أبو بكر بالناس وجعله أميرا على الناس في الحج سنة تسع من الهجرة
وكل هذا إشارة إلى أنه الخليفة من بعده وكان ذلك بأمر الله عز وجل
وبإذنه ولو كان أحد يستحق الخلافة بعد النبي صلى الله عليه وسلم سوى
أبي بكر لخلفه النبي صلى الله عليه وسلم على أمته في هذين الركنين
العظيمين الصلاة والحج ولكنه صلى الله عليه وسلم لم يخلف إلا أبا بكر
ولقد سئل علي ابن أبي طالب رضي الله عنه هل عهد إليكم النبي
صلى الله عليه وسلم بشيء يعني من أمر الخلافة , فقال: لم يعهد
إلينا بشيء
قال محمد بن الحنفية :
( قلت لأبي – علي بن أبي طالب رضي الله عنه - : أي الناس
خير بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : أبو بكر . قلت :
ثم من ؟ قال : ثم عمر ، وخشيت أن يقول عثمان قلت : ثم أنت ؟
قال : ما أنا إلا رجل من المسلمين . )
رواه البخاري .3468

نصر الله الإسلام بأبي بكر يوم الردّة :
روى البخاري ومسلم من حديث
أبي هريرة رضي الله عنه قال :
( لما توفى النبي صلى الله عليه وسلم واستُخلف أبو بكر وكفر
من كفر من العرب قال عمر : يا أبا بكر كيف تقاتل الناس
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمِرت أن أقاتل الناس
حتى يقولوا لا إله إلا الله ، فمن قال لا إله إلا الله عصم مني ماله
ونفسه إلا بحقه وحسابه على الله , قال أبو بكر : والله لأقاتلن
من فرق بين الصلاة والزكاة ، فإن الزكاة حق المال ، والله
لو منعوني عناقا كانوا يؤدونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
لقاتلتهم على منعها . قال عمر : فو الله ما هو إلا أن رأيت أن قد
شرح الله صدر أبي بكر للقتال فعرفت أنه الحق . فحارب رضي الله عنه
المرتدين ومانعي الزكاة ، وقتل الله مسيلمة الكذاب في زمانه .)
أنفذ جيش أسامة الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم أراد إنفاذه نحو
الشام . وفي عهده فُتِحت فتوحات الشام ، وفتوحات العراق , وفي عهده
جُمع القرآن ، حيث أمر رضي الله عنه زيد بن ثابت أن يجمع القرآن

مات أبو بكر رضي الله عنه وما ترك درهما ولا دينارا :
عن الحسن بن علي رضي الله عنه قال : لما احتضر أبو بكر رضي الله عنه
قال : يا عائشة أنظري اللقحة التي كنا نشرب من لبنها والجفنة التي كنا
نصطبح فيها والقطيفة التي كنا نلبسها فإنا كنا ننتفع بذلك حين كنا في أمر
المسلمين ، فإذا مت فاردديه إلى عمر ، فلما مات أبو بكر رضي الله
عنه أرسلت به إلى عمر رضي الله عنهفقال عمر رضي الله عنه :
رضي الله عنك يا أبا بكر لقد أتعبت من جاء بعدك .

وفاته :
توفي أبي بكر في يوم الاثنين في جمادى الأولى سنة ثلاث عشرة
من الهجرة ، وعمره ثلاث وستين سنة . رضي الله عنه وأرضاه
وجمعنا به في دار كرامته



{شجون الورد} غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2015, 03:50 PM   #2 (permalink)
(( بنت فلسطين ))
أمير الرومانسية
(( فلسطين )) مصنع الرجال
 
الصورة الرمزية (( بنت فلسطين ))
 
بارك الله فيك اختي

وجعله في ميزان حسناتك

دمت بخير
أم انس likes this.
(( بنت فلسطين )) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2015, 03:39 PM   #3 (permalink)
أم انس
مشرفة أناشيد ومحاضرات والشريعة والحياة والسيرة النبوية
سبحاان الله وبحمده***
 
الصورة الرمزية أم انس
بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزااء اختاه
أم انس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-31-2015, 04:33 PM   #4 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
بارك الله فيك و في طرحك

يعطيك العافية يارب

تحياتي وودي لشخصك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حزن سيدنا أبو بكر الصديق فيرتيجو تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام 3 02-24-2015 05:38 PM
فضائل الصديق رضي الله عنه عاطف الجراح مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 4 11-01-2010 07:55 PM
فضائل الحبيبة عائشة رضي الله عنها من كتاب فضائل أهل البيت روانة مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 6 09-25-2010 05:12 AM
الصديق وقت الضيق هههه (هذا الصديق ولا بلاش)ههههههه راعي العراوي صور 2017 22 11-18-2009 02:33 AM
فضائل سور القرآن الكريم كما حققها شيخنا العلامة الألباني daoud مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 4 10-10-2005 03:43 PM

الساعة الآن 08:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103