تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

استووا حتى أثني على ربي ـ عز وجل ـ

Like Tree7Likes
  • 3 Post By ( ام محمد )
  • 1 Post By ***رشااا***
  • 1 Post By meryam mery
  • 1 Post By #البستان الزاهر#
  • 1 Post By (( بنت فلسطين ))

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-27-2014, 09:19 PM   #1 (permalink)
( ام محمد )
مسئول المسابقات - مصممة مبدعة - عطر المنتدى - الفائز بمسابقة حواء الرمضانيـة
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
استووا حتى أثني على ربي ـ عز وجل ـ




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في أعقاب غزوة أحد، وبعد ما أصاب المسلمين ما أصابهم، وحُزْن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ على أصحابه وعمه حمزة ـ رضي الله عنه ـ، صلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بأصحابه الظهر قاعدًا من الجراح التي أصابته، وصلى المسلمون خلفه قعودا، ثم توجه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بعد الصلاة إلى الله بالدعاء والثناء فقال لأصحابه: ( استووا حتى أثني على ربي ـ عز وجل ـ ) .
عن رفاعة بن رافع ـ رضي الله عنه ـ قال: ( لما كان يوم أحد، وانكفأ (رجع) المشركون قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم ـ: استووا حتى أثني على ربي - عز وجل ـ، فصاروا خلفه صفوفًا فقال: اللهم لك الحمد كلُّه، اللهم لا قابض لما بسطت، ولا باسط لما قبضت، ولا هادي لما أضللت، ولا مضل لما هديت، ولا معطى لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا مُقرِّب لما بعدت، ولا مُبْعِد لما قرَّبت، اللهم ابسط علينا من فضلك ورحمتك وبركتك ورزقك، اللهم إني أسألك النعيم المقيم الذي لا يحول ولا يزول، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ النَّعِيمَ يَوْمَ الْعَيْلَةِ، والأمن يوم الخوف، اللهم إني عائذ بك من شر ما أعطيتنا وشر ما منعتنا، اللهم حبب إلينا الإيمان وزينهُ في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، واجعلنا من الراشدين، اللهم توفنا مسلمين، وأحينا مسلمين، وألحقنا بالصالحين غير خزايا ولا مفتونين، اللهم قاتل الكفرة الذين يكذبون رسُلك ويصدون عن سبيلك، واجعل عليهم رجزك وعذابك إله الحق، اللهم قاتل الكفرة الذين أوتوا الكتاب، إله الحق ) رواه أحمد .

إن دعاء النبي ـ صلى اله عليه وسلم ـ في هذا الموقف يكشف عن العبودية الكاملة لله رب العالمين، الفعَّال لما يريد، فهو القابض الباسط، المعطي المانع، لا راد ولا معقب لحكمه، دعاء فيه الحمد والشكر الدائم لله ـ عز وجل ـ، في كل الظروف والأحوال، حتى ولو كان بعد مصيبة أُحُد، والله قادر على نصر المسلمين ومنع الهزيمة، لكنه ـ سبحانه ـ شاء وأذن بوقوع المصيبة بالمسلمين في أحد لحِكم كثيرة يعلمها، قال الله تعالى: { وَمَا أَصَابَكُمْ يَوْمَ التَقَى الجَمْعَانِ فَبِإِذْنِ اللهِ }( آل عمران : 166 ) .
والدعاء ـ شرعه النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لأمته في ساعة النصر والفتح، وفي ساعة الشدة والبلاء، فله فضائل لا تحصى، وثمرات لا تُعد، ويكفي أنه نوع من أنواع العبادة، بل هو العبادة كلها، فعن النعمان بن بشير ـ رضي الله عنه ـ عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: ( الدعاء هو العبادة ) رواه الترمذي .
كما أن الدعاء من أقوى الأسباب في دفع المكروه، وحصول المطلوب، وجعل القلوب متعلقة بخالقها، فينزل عليها السكينة، والثبات والاطمئنان، ويمدها بقوة من عنده، قال ابن حجر: قال السهيلي : " والجهاد تارة يكون بالسلاح وتارة بالدعاء " .

لقد كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ كثير التضرع والدعاء، وخصوصا في مغازيه وحروبه، ففي بدر نظر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى المشركين وهم ألف، وأصحابه ثلاث مائة وتسعة عشر رجلا، فاستقبل نبي الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ القبلة، ثم مدَّ يديه، فجعل يهتف بربه: ( اللهم أنجز لي ما وعدتني، اللهم آت ما وعدتني، اللهم إن تهلك هذه العصابة من أهل الإسلام لا تُعْبد في الأرض، فما زال يهتف بربه، مادًّا يديه مستقبل القبلة، حتى سقط رداؤه عن منكبيه ) رواه مسلم .
وفي غزوة الأحزاب دعا رسول الله ـ صلى الله عليه سلم ـ على الأحزاب قائلا: ( اللهم منزل الكتاب، سريع الحساب، اهزم الأحزاب، اللهم اهزمهم وزلزلهم ) رواه البخاري .

فالدعاء سلاح هام في أيدي المسلمين، وهذا لا يتعارض مع الأخذ بالأسباب البشرية للنصر، فقد تعامل رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في غزواته وحروبه مع سُنَّة الأخذ بالأسباب وإعداد العدة للقتال, إلا أنه ـ صلوات الله وسلامه عليه ـ يعلمنا مع أخذنا بسُنَّة الأخذ بالأسباب, ضرورة الالتجاء إلى الله، وأهمية الدعاء في السراء والضراء، والعسر واليسر، والانتصار والهزيمة، والمتأمل في السيرة النبوية يستوقفه شأن الدعاء واهتمام النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ به في غزواته ودعوته وجهاده وكافة أموره .

دمتم بحفظ الرحمن



( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2014, 12:39 AM   #2 (permalink)
***رشااا***
عضو مميز
يا قارئا استغفر لِمن كتبا
 
الصورة الرمزية ***رشااا***
طرح نـــــافع بإذن الله
لا حرمكِ الله الأجر عزيزتي
( ام محمد ) likes this.
***رشااا*** غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2014, 06:41 PM   #3 (permalink)
meryam mery
مشرف متميز سابقاً
أحب شخصيتي و أتميز بهآ
 
الصورة الرمزية meryam mery
 
ربي يسلمك ويسلم قلبك على روعة طرحك
رآآق لي جدآ موضوعك جزآك ربي كل خير عزيزتي
وجعل طرحك بميزآن حسنآتك يآرب
كوني دومآ بهدآ آلتميز وآكتر
مآننحرم من جديدك
ودآدي لك
( ام محمد ) likes this.
meryam mery غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2014, 09:46 PM   #4 (permalink)
( ام محمد )
مسئول المسابقات - مصممة مبدعة - عطر المنتدى - الفائز بمسابقة حواء الرمضانيـة
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
وانتم من اهل الجزاء

شكرا لمروركم الكريم
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2015, 06:47 PM   #5 (permalink)
#البستان الزاهر#
مراقب عام - أمير الأبداع
العقل في اجازة
 
الصورة الرمزية #البستان الزاهر#
طرح مبارك بارك الله فيك وثقل بها في موازين حسناتك
يثبت
( ام محمد ) likes this.
#البستان الزاهر# غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2015, 08:30 PM   #6 (permalink)
( ام محمد )
مسئول المسابقات - مصممة مبدعة - عطر المنتدى - الفائز بمسابقة حواء الرمضانيـة
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
جزاك الله خيرا اخوي

وشكرا لمرورك الكريم
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2015, 08:34 PM   #7 (permalink)
(( بنت فلسطين ))
أمير الرومانسية
(( فلسطين )) مصنع الرجال
 
الصورة الرمزية (( بنت فلسطين ))
 
فعلا ما احوجنا الى التقرب والتضرع الى الله
اشكرك اختي على الطرح النوراني
بارك الله فيك ورزقك الجنان
( ام محمد ) likes this.
(( بنت فلسطين )) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2015, 08:43 PM   #8 (permalink)
( ام محمد )
مسئول المسابقات - مصممة مبدعة - عطر المنتدى - الفائز بمسابقة حواء الرمضانيـة
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
نورتي الموضوع حبيبتي

شكرا لمروركِ الكريم
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالصور.. إحتراق مبنى تلفزيون فلسطين في رام اللهبالصور.. إحتراق مبنى تلفزيون فلسطين في حـنين رفوف المحفوظات 1 08-02-2012 02:59 AM
سؤالين لبني رفض ... ~دموع الورد~ منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة 30 07-26-2009 11:45 PM
الي لبنى المغربية حديث الغد خواطر , عذب الكلام والخواطر 3 01-18-2007 02:15 PM
أستاذ .. هذا أبوي .. هذا أبوي !! أبكت عيون الكثيرين حورية الذيب قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 8 07-30-2006 02:16 AM
أبوح لعينيكي.... @النجم الخاطر@ خواطر , عذب الكلام والخواطر 0 08-08-2005 12:45 AM

الساعة الآن 01:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103