تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

حسناء ...ولكن.. قصة رومانسية

Like Tree6Likes
  • 2 Post By كراميل نور
  • 1 Post By كراميل نور
  • 2 Post By اصغر ملك
  • 1 Post By كراميل نور

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-2014, 10:28 PM   #1 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور
 

ADS
حسناء ...ولكن.. قصة رومانسية







حسناء ...ولكن.. قصة رومانسية




حسناء ...ولكن.. قصة رومانسية



حسناء ...ولكن.. قصة رومانسية
كان هطول المطر شديدا تلك الليلة
ظل يراقب المطر من خلف النافذة وهو يدخن سيجاره الكوبي
وقرر بعدان غالبه النعاس أن يذهب لفراشه ليضع حدا لهذا التثاؤب
الذي انتابه ولكن ما أن استسلم للنوم حتى سمع طرقا قويا سريعا بالباب ثم إرتطام شيء
بقوة على الارض وساد بعدها صمت ....اسرع فزعا نحو الباب وفتحه
وبعدها تسمر
واقفا حينما رأى فتاة ملقاة أمام باب شقته فاقدة للوعي وقد ارتدت فستان زفاف
ملطخا بالوحل وقدماها دامية ومبتلة تماما من الأمطار التي أغرقت الحي
حسناء ...ولكن.. قصة رومانسية
أقترب وأزال غطاء التل الابيض المطعم باللؤلؤ من على وجهها
ليرى حسنا لم يراه طيلة حياته ولكن ما ان دقق في وجهها حتى عرف من هي .....
تمعر وجهه وظهر ضيق ونفور وكاد ان يغلق الباب
ويتركها ولكن إنسانيته لم تسمح بفعل ذلك وخاصة تحول شفتيها للون الأزرق بسبب تجمد جسدها من البرد
وأصبح يلتفت يمينا ويسارا لربما يجد من يتبعها
و سرعان ما رفعها بذراعيه حينما تأكد ان هناك من يطاردها وأدخلها ووضعها أمام المدفئة وأحضر غطاء وقام بتغطيتها ولم يتوقف
ذهنه بالبحث عن حل لهذه المشكلة وماذا عساه ان يفعل
وبعد تفكير دقيق فكران يبلغ الشرطه ولكن سرعان ما تراجع عن فكرته
جلس على اريكته وهي بجوارة على الارض مغطاة
واشعل سيجاره الكوبي الصنع وجلس يقرأ في كتاب بعد ان طار النوم من عينيه وقرر أن ينتظر حتى تفيق بمفردها ثم يطردها شر طردة
وهتف بصوت خافت في نفور وهو ينظر اليها شذرا
= خلقن النساء في الدنيا لجلب المشاكل والعار
وفي مكان آخر وبالتحديد في فيلا أحد الأثرياء
الكبار كان الموقف يزداد توترا وصعوبة وإحراجا حينما اسرعت الخادمة تصيح لسيدها ابو العروس
معلنة عن هروب
العروس ليلة زفافها والذي حتما سيصل صراخ فضيحة الهروب هذه للصحف
والمجلات وتتصدر العدد الأول منها بالخط الأحمر
وخرج الحراس
الشخصيين خلف الفتاة لجلبها بالقوة
واشرقت شمس الصباح لتستيقظ الفتاة وتجد نفسها
على سرير
في غرفة متواضعة الاثاث وحاولت ان تتذكر
ماحدث لها قامت بعدان تفحصت نفسها وثوبها الممزق طرفه
شعرت بخوف وهلع وقامت متجهة نحو الباب وفتحته لتجد
رجل في الاربعين من عمره برونزي البشرة و خصلات من الشعر الابيض تخللت رأسه يدخن السيجار الكوبي ويقبع امام المدفئة
حاولت التقرب منه مترددة ولكنها تسمرت حينما سمعته يهتف بصوت خشن دون ان يلتفت
= هل افقت ؟
رددت بسؤال
= اين أنا
رد بسخرية
=في قصر الملك
لقد وجدتك ملقاة على بابي كالقطط المشردة
= رددت
انا أنا ......
رد في قرف ونفور
= حمقاء انتي حمقاء اعلم من انت ماشاء الله سمعتك
سبقتك الست الفتاة السيئة السمعة التي عرضت جسدها بثمن بخس
على شاشات الحاسوب غنية عن التعريف انتي
ارتجفت الفتاة غيظا وصرخت بصوت مكتوم
= اسكت كليا لاتكمل لن اسمح لك بالمزيد لم افعل شيء
واجهشت بالبكاء
سكت الرجل برهة حتى انتهت من البكاء وقد وقعت الملاءة من على جسدها فظهر جماله الفتان غض الرجل البصر وهتف وهو يسحب الملاءة من الارض ويغطيها
حسناء ...ولكن.. قصة رومانسية
وقال بابتسامة ساخرة
=لااريد ان ارى المزيد من فتنتك رأيت بما يكفي على شاشة الحاسوب
حتى ثملت وكأني شربت خمرا معتقا
وكما ترين انا اعزب الآن بعدما طلقت تلك الحيزبون لاارجعها الله
صاحت بتهكم
= ولما تزور المواقع الاباحية ما دمت محترما هكذا ؟
لم يبالي بسؤالها وقال وهو يتفحصها بعينيه
ألست ابنة ذلك الثري اللص كمال الدري ؟
صرخت الفتاة في وجهه
لاتقل ذلك عن ابي حتى لا اقتلك وحاولت الفتاه صفعه
ولكنه امسك يديها بقوة كاد ينكسر معصمها
ونظر اليها بعيناه وهتف في غيظ مكبوت
= انقذتك فها انتي تسدين الي المعروف بمحاولة صفع
نعم ابيك لص وبكل تأكيد تعلمين من اين اتى بأموالة الطائلة
ايتها المستهترة
وتركها وذهب متجها الى المطبخ كي يجهز فنجان قهوة وهو
وهو يهتف بصوت خافت
=سحقا لك ولأبيك اثرتي رغبتي بحسنك وجمال جسدك
وتركها بمفردها فأخذت تتفحص المنزل
وجدته مليء بالكتب في كل مكان بشكل فاحش
جلست بهدوء على اقرب كرسي وفوجئت بعدها
بشيء القي على وجهها
= خذي هذا ثوب زوجتي السابقة الحيزبون ارتديه لكي تستري عريك فضحك الله
لم تتحمل ا لفتاة كلامة الذي كالرصاص
فصرخت انا بريئة ....أتفهم ؟بريئة اسمع قصتي قبل ان تلقي على الاتهامات جزافا
قاطعها قائلا
= بل اخرسي أنت
هل كنت تحلمين أن يأخذك رجل آخر بعد ان وافق ذلك الذي هربت منه بالأمس ان يأخذك بعد نشر صورك وأنت عارية هكذا على المواقع الاباحية ؟
صرخت بأعلى صوتها
= لم أنشر صوري لقد سرق هاتفي المحمول وسارقه
هددني اذا لم ارضخ لرغبته في معاشرتي سوف ينشر صوري
وعندما رفضت فعل ما هددني به ذلك الخنزير
صمت الرجل وهدأ وأخذ ينفث سيجاره ثم اتجه نحو المدفئة
والقى بها بعض الحطب ثم التفت بعدها للفتاة وقد تمعر وجهه غيظا
وقال في استفزاز
= يالك من حمقاء ....
الم يكن من الافضل ان تجارية حتى تجعليه يقع في فخ منصوب مع ابيك اللص الكبير وتأخذين ما أمسكه عليك
لعنك الله لم تتركي شيئا من جسدك الا وقمتي بتصويره ...فرحة بما اعطاك
الله من حسن وجمال يا حمقاء؟
كم عمرك يا ذات الذكاء الخارق
ردت بصبر نافذ
= ثلاثون عاما
أقترب منها وأخذ ينظر في عينها
وسئل بصوت هادئ جذاب
=لما تأخرتي في الزواج حتى الآن ايتها الحسناء الغبية ؟
ردت بارتباك وقد دق قلبها حينما نظرت لعينيه
انت هكذا دائما ؟ سليط اللسان عندما تتحدث مع الآخرين ؟
كانت تشعر داخلها بأنها تود احتضانه ولكنها تماسكت
ولاتعلم سببا لهذا الشعور
وهو ايضا شعر بنفس الاحساس كان يود أن يعتصرها بقوة
تجبرها على البقاء بين ذراعيه احساس غريب قوي تلاقى بين الاثنان
انزل عينيه ليخفي رغبته بما شعر به وأخذ نفسا عميقا ووضع سيجارته على فمه واتجه لمدفئته وهتف
=اريدك ان تخرجي حالا من بيتي ........أرجوك
البقية قريبا .....
حسناء ...ولكن.. قصة رومانسية




التعديل الأخير تم بواسطة كراميل نور ; 11-11-2014 الساعة 10:48 PM
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2014, 11:11 PM   #2 (permalink)
#البستان الزاهر#
مراقب عام - أمير الأبداع
العقل في اجازة
 
الصورة الرمزية #البستان الزاهر#
متابع بصمت


شكرا لكي
#البستان الزاهر# غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2014, 01:55 PM   #3 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور
 





...........................
في مكتب كمال الدري
هتف الشاب خالد بأسف
= لم أكن اتوقع سيدي ان تصل الأمور لهذا الحد
اسف لذلك كثيرا يبدو ان الآنسة ريم لا تحبذ الارتباط بمثلي مطلقا
سيدي ......اريد ......اريد ان انسحب من الاتفاق
وهذا هو الشيك سيدي
هتف السيد كمال وهو يحاول كتم غيظه ونظر للشاب في حدة
وقال وهو يجز على اسنانه
= اعتبر نفسك من اليوم مفصول من العمل
خرج الشاب والندم يعتصره على موافقته
بإجراء اتفاق يهين كرامته كرجل فكيف به يتزوج
فتاة اصبح جسدها مشهدا مثيرا لكل من رآه
لعن الله الفقر والعوز سنوات وهو يحاول أن
يجمع اموالا كي يوفر ثمن علاج امة من مرضها المزمن
كفاح وشقاء لرعاية أخوته ولكنه لم يقتنع في تلك اللحظة ابدا
بأن ما فعله كان صحيحا وهو الآن مرتاح الضمير
..............................
=لاحظ أنك تطردني وتعلم جيدا أن خروجي من هنا يمثل خطر علي
هكذا هتفت ريم في وجل .....
رد في عصبية دون ان يلتفت لها
= ووجودك هنا خطر علي ايضا سوف يتهمونني بالخطف وأنت تعرفين ابيك اللص الكبير ماذا يمكن ان يفعل
هتفت بنبرة توسل
= إنهم يريدونني أن اتزوج رجل لا يحبني رجل لا يمت للرجولة بصلة وافق على زواجي منه مقابل حفنة من الأموال عرضها ابي
عليه كي يفر من فقره
ظل صامتا ولم يجب
=أراك صامتا ...حسنا سأخرج ولكن لن ارجع حتى وإن دخلت السجن فهو أهون علي من الرجوع لرجل لا يطيق العيش معي قرر ان يبيع سمعته من أجل حفنة مال
وجرت نحو الباب وهي تبكي مندفعة بقوة وفتحته ولم تنتبه لمن وقف خلف الباب و اصطدمت به فوقع على الأرض ما كان يحمله
من شدة الصدمة
صائحا
=أوه ما هذا انتبهي.... انتبهي
وخرس حينما رآها وتوقفا برهة ينظران لبعضهما
ثم تركته وخرجت وهي غارقة في دموعها
وبعدما اغلق الباب وقف برهة كي يستوعب الموقف
ثم لملم ما وقع منه واقترب من أخيه وهتف
= أليست هذه الفتاة التي .........
قاطعة السيد فريد
= نعم هي....... يالها من فتاه حمقاء
علق الشاب الذي لمح فستان زفاف ملقى على الارض بجانب المدفئة
= اغيب عنك يوما ارجع اجدك في صحبة حسناء سيئة السمعة
واطلق ضحكة ما لبث ان كتمها حينما نظر الرجل اليه بحده
= ليس لدينا وقت اجلس يا عماد لدينا مواقع اباحية كثيرة اليوم علينا اختراقها وإغلاقها
بينما كان الرجل يخترق احد المواقع
جلس الشاب ووضع بعض الشطائر وهتف
= ألن تفطر معي ؟
اجاب بعد صمت طويل و بنظرة ضيق وغيظ شديد
= افعل انت لا اريد .......
مابك اراك متضايق
بالمناسبة تلك الفتاة ........
= مابها .....
= بريئة واكتشفت ذلك لتوي انظر للشاشة
إنه حوار بين لص الهاتف وبين صديق له
يخططان لسرقة جديدة وابتزاز جديد
حدق الشاب في ذهول وصاح
اخترقت موقع ناشر الصور يا عبقري ؟
تراجع السيد فريد بمقعده للخلف وهتف
منذ ان تأملت عينيها وجدت نظرة لم اشهدها في حياتي قط
كانت البراءة في عينيها تصرخ بأعلى صوتها
حتى تمنيت ان احتضنها ليسكت هذا
الصراخ الذي بداخلها
هتف الشاب بلا وعي
= كم هي جميلة كنت اتمنى براءتها من قلبي حينما
انتشرت صورها بهذا الشكل في الصحف
هب السيد فريد وصاح بطريقة مفاجئة
= عماد سأذهب للبحث عنها تلك المجنونة
لااعلم تلك الحمقاء ما تنوي فعله ثم لو انها
رجعت لأهلها اليوم سيكون ثمن رجوعها باهظا
لن اسامح نفسي مطلقا ان تزوجت بهذه الطريقة
اعلم ان ابيها رجل لا تعرف الرحمة طريقا لقلبه
حتى وان اتينا بدليل براءتها سوف يزوجها ليثبت للعالم ان الأمور
على ما يرام وان هناك من سيتزوجها رغم سمعتها السيئة
سوف انشر في الصحف تبرئتها
وعلى مواقع التواصل التي نشرت اخبارها
واذهب لأبيها اللص الكبير
*****************************
فتح خالد الباب وظهرت الدهشة على محياه حينما وجدها
أمامه بوجه جامد
هتف بصوت منخفض
= هذا انت ؟ ما الذي اتى بك لهنا؟
رددت بتهكم ممزوج بألم
= مابك مندهش تستغرب حضوري لهنا
في بيتك الذي يشبه جحر الفئران
وأخذت تتفحص المنزل باشمئزاز
=يالك من قاسي يا أبي أكنت تريدني ان اعيش في هذا الجحر
عمرا بأكمله بسبب غلطة لم أرتكبها ياله من عقاب آثم ؟
ثم توجهت اليه ....وقفت امامه مباشرة
ونظرت في عينيه وهي تخفي دمعة قهر كادت ان تفر من جفنيها
= لم تخبرني كم اعطاك ابي مهرا
بكم اشتراك؟ .....حفنة اوراق من اجل عيش رغيد
وكرامة مهدرة
حسنا انا على استعداد بأن ادفع لك ضعف ما دفعه ابي مرتين
وترحل بصمت من المدينه وسوف اشتري لك بيتا ايضا
لتسكن فيه انت وعائلتك .....سيكون بكل تأكيد افضل بكثير من هذا الجحر
الذي تعيش فيه كالجرذان
لم يشعر الشاب بنفسه حينما صفعها وسرعان ما ندم حينما وقعت على الاريكة وبكت
فقال مرتبكا
= انت من تسبب في كل هذه المصائب باستهتارك
وعرض جسدك على الناس
ضحكت بهسترية وصاحت
=انظروا من يتحدث ..أنت ؟
ثم سكتت برهة وبعدها جزت على اسنانها قائلة
ماالفرق بيني وبينك قلي؟
انا عرضت جسدي متناسية عفافي على حد زعمك
وانت عرضت ضميرك وكرامتك ورجولتك للبيع بثمن بخس
فما الفرق بيننا؟
ثم جلست وقد انهكها الألم والحسرة وقالت
=اتعلم انني كنت اعشقك في الماضي حتى الثمالة؟
أحببت فيك كفاحك شهامتك امانتك وتحملك لمسئولية عائلتك
كنت في نظري ......
رجلا عملاقا حتى هويت من عيني وهروبي تلك الليلة
كان بسبب صدمتي بك فكم كرهتك ...
كنت اريد الموت قبل ان تلمسني
يداك .....بعد ما كنت اود الارتماء في احضانك
كنت احبك ولكنك لم تشعر بي يوما
لن افكر ان اتزوجك حتى لو انتحرت
قامت وأرادت الخروج
ولكنه منعها بكل قوته خوفا من تنفيذ تهديدها
حاولت الفكاك من بين يديه وفشلت في ذلك
وبلا شعورمنه عانقها بكل قوته ....وبلا شعور منها استسلمت
لم يخبرها بأنه قد حنث بالاتفاق بعدما سمع ما سمع
لم تكن تعلم أنه ايضا كان يحبها ولكنه كان يعتبرها حلما صعب الوصول اليه بسبب فقره كان في قرارة نفسه يعشق تواضعها
انسانيتها التي كانت مشتهرة بها اعمالها الخيريه ودفاعها عن الفقراء والوقوف بجانبهم حتى ضد ابيها الظالم
لا تعلم انه اعتبر عرض ابيها للزواج بها فرصه له للقاء حبيبته
بجانب المال ولكن سرعان ما افاق من عواطفه الجامحة
وفضل ان يعتز بكرامته كرجل يريد ان تكون زوجته المستقبليه
طيبة السمعة وأما فاضلة لأولاده ولا يريد ان يهدر كرامته التي لا
يملك غيرها بعد ايمانه بالله وبرسالته تجاه عائلته
ابتعدت عنه فجأة وصاحت وهي تمسح دموعها
= ماذا فعلت ؟
لم يجب واطرق رأسه للأرض
كادت ان تهوي صفعا على وجهه ولكن
دقات الباب حالت بين ذلك
اسرع خالد وفتح الباب ليجد السيد فريد أمامه
صاح فريد حين رآها وهتف ضاحكا مسرورا فرحا مختالا بانتصاره
العظيم
= ايتها الحسناء يا سيئة السمعة يا ابنة اللص الكبير
كنت اعلم انني سوف اجدك هنا تعرضين رشوة لذلك
المنتهز .........لكي يرحل
مرحى لك يا حمقاء ياصاحبة الجسد الفتان
لقد ظهرت براءتك ولدي دليل صوتا وصورة
وجلس وهو يشعل سيجاره الكوبي ويضع ساقا على ساق
والاثنين ينظران اليه في بلاهة
هتف ....
مابكما ايها الاحمقين تنظران إليا هكذا ....
اعرفكما بنفسي اكبر مخترق في البلدة للمواقع الاباحية والمسيئة واغلاقها
بالمناسبة تلك الفتاة تعشقك ايها المنتهز....نعم
لقد قالت لي تلك الليلة عندما وقعت علي من السماء أمام بابي
انها لا تريد الارتباط بشخص لا يحبها ففهمت انها تحبك لأنها لو لم تكن تحبك لقالت لااريد الارتباط بشخص لااحبه ......
حمقاء ماذا اقول؟
وانت ايضا تحبها .....أيها الانتهازي الشريف .......
خذي هذا لقد نسيه على مكتبه وجدته حينما ذهبت وأحضرت عنوانه من مكتب اللص الكبير ابيك دفتر مذكراته .......انه يحبك ايتها الحسناء الحمقاء
صرخ الفتى والفتاة بأعلى صوتهما
==أين الدليل ؟
= معي ايها الاحمقين فلما الصراخ ؟
تعالا معي في المنزل لقد صورت كل المحادثات الماضية
الحديثة وغير الحديثة بالصوت وابتزازه لفتيات كثيرات حمقاوات مثلك
وبعد نصف ساعة كان الثلاثة يشاهدون
الدليل والبرهان على براءة ريم
صاحت ريم
سوف اذهب لأبي كي اخبره الحقيقة الحمد لله الحمد لله
هتف السيد فريد بوجه جامد
= الى اين يا حمقاء ؟
هتفت في تعجب .......
=الى ابي سوف اجلبه هنا ليرى حقيقة براءتي
ضحك السيد فريد بتهكم وقال موجها كلامه للشاب
=من حسن حظك بان الله قد انجاك هذه الحمقاء تلك الليلة بهروبها
وإلا لكنت الآن تعيش اتعس ايام حياتك مثلما عشتها مع تلك الحيزبون طليقتي لا أرجعها الله .......ايتها الحمقاء يا سيئة السمعة ألا تحبان بعضكما؟
نظر الاثنان لبعضهما ولزم كلاهما الصمت
صاح الرجل صارخا اجيبا ايها الاحمقين
رد خالد بصوت مليء بالحب .......بل اعشقها
=حسنا اذا شعر ذلك اللص الكبير ابيها بأن براءتها
ظهرت لن يزوجك ايها وسيعتبرك جرذا ويلقي بك في اول بالوعة
لأنك شحاذ فقير معدم وبلا عمل بعد ان طردك من مكتبه شر طرده
نظر الشاب لفريد متعجبا من لسانه السليط
لم يهتم السيد فريد بنظرة خالد وأكمل حديثه وهو يدخن سيجاره
يجب ان تعود وتأخذ الشيك وتطلب السماح وتقبله يده المتعفنة
سيوافق لأنه يعتبرك فرصة انقاذ من فضيحة اخرى وهو عزوفك عن الارتباط
بالحمقاء هذه
تتزوجا ثم تظهر البراءة على يدي الجميلتين هذه ......يا حمقاوان ....
ثم وضع السيد فريد قدم على قدم بغرور وأخذ ينفث سيجارة بكل متعة وكأنه يقبل أمراة جميلة
.........
وليلة الزفاف وبعد عقد القران انتشرت في مواقع التواصل تبرئة
ريم كمال الدري رجل الاعمال المعروف وانتشر في الصحف
تقرير كامل عن سرقة الهاتف طريقة الابتزاز وتم القبض على اللص وصديقة
بتهمة السرقة والابتزاز وتشويه سمعة
وفي صبيحة اليوم الثاني كان العروسان يقرأن بطاقة من السيد فريد
مرفقة بباقة ورد جميلة
نصها الاتي
ايتها الحسناء السيئة السمعة مبارك عليك عيشة ضنك مع ذلك الفقير الانتهازي الشريف ومبارك عليك ايها الانتهازي حسناء ولكن ....حمقاء
ومبارك لطليقتي الحيزبون عودتي اليها مغمض العينين مسدود الأنف والأذن لا أرجعها الله فقد ماتت امها وبقت كالبومة وحدها
ضحك خالد وريم من قلبيهما وهتف خالد كم طيب سليط اللسان هذا
ونظر اليها بكل حب وهمس في اذنها
وكم اعشق وجهك وروحك الجميلة هذه ...ايتها الحمقاء اللذيذة
وأكملا عناقا لهيبه يصل عنان السماء
تمت

]
اصغر ملك likes this.
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-14-2014, 11:53 PM   #4 (permalink)
اصغر ملك
مـراقـب عـام - أمير المرح - مراقب مميز
سفير النوايا الحسنه
 
الصورة الرمزية اصغر ملك


القصة بمجملها..جميلة...ونقلاتها..منطقية بعض الشي...
..لكن..كما يقال يكمن الشيطان في التفاصيل..هه
..اولا..هل الصور التي تم نشرها صورها الحقيقية..واذا كانت كذلك..لماذا تصور نفسها ..بكل هذه الصور..وهي عارية تماما ..حسب ما فهمنا من القصة..!
..اما اذا كانت تركيب...فكلام فريد...انه قد رأي هذا الجسد من قبل ..غير حقيقي....
..ثانيا..ثانيا لم نعرف او حتى تلميحا...كيف هددها من سرق الهاتف..هل بالاتصال بها تلفونيا..او باحد مواقع التواصل الاجتماعي..بان يكون مثلا عندها فيس بوك..وخاصة ان القصة..ليس لها مكان محدد لكن لها زمان وهو الحالي..
..لان فريد يقول لقد صورت لكما المحادثة صوت وصورة..
..صورة..باي وقت..لكن صوت..يكون بشات الفيس بوك..وهو حديث..طبعا هنا تتضح ان قدرات فريد باختراق المواقع..كبيرة جدا..
..ايضا..شخصية فريد المحبة للخير..بدليل اختراقة المواقع الاباحية وتدميرها..ومنزله المتواضع..لا يتفق وتدخينة السيجار الكوبي..ونحن نعرف انة غالي ومكلف بالنسبة لشخص مثلة..
..ايضا شبه انه مكروه او حرام..كنت اتوقع ان يكون السيجار بيد الثري المتغطرس السيد كمال..لانه يتفق تماما مع شخصيتة..من حيث الغنى..وعدم اهتمامه بالحلال والحرام...
..ايضا هناك نقطة مهمة..واكاد اراها بكل قصصك بصراحة..وهي عدم وضع فواصل او نقط لكامل القصة تقريبا...
..احس انا القارئ..ان القصة باكملها جملة واحدة لا غير..هههه
..لكن بالمجمل كما قلت القصة جميلة..ومعبرة...واستخلاص العبر منها واضح..لكل فتاة..ورجل ايضا..

كراميل..................................شكرا
..
اصغر ملك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2014, 07:12 AM   #5 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اصغر ملك


القصة بمجملها..جميلة...ونقلاتها..منطقية بعض الشي...
..لكن..كما يقال يكمن الشيطان في التفاصيل..هه
..اولا..هل الصور التي تم نشرها صورها الحقيقية..واذا كانت كذلك..لماذا تصور نفسها ..بكل هذه الصور..وهي عارية تماما ..حسب ما فهمنا من القصة..!
..اما اذا كانت تركيب...فكلام فريد...انه قد رأي هذا الجسد من قبل ..غير حقيقي....
..ثانيا..ثانيا لم نعرف او حتى تلميحا...كيف هددها من سرق الهاتف..هل بالاتصال بها تلفونيا..او باحد مواقع التواصل الاجتماعي..بان يكون مثلا عندها فيس بوك..وخاصة ان القصة..ليس لها مكان محدد لكن لها زمان وهو الحالي..
..لان فريد يقول لقد صورت لكما المحادثة صوت وصورة..
..صورة..باي وقت..لكن صوت..يكون بشات الفيس بوك..وهو حديث..طبعا هنا تتضح ان قدرات فريد باختراق المواقع..كبيرة جدا..
..ايضا..شخصية فريد المحبة للخير..بدليل اختراقة المواقع الاباحية وتدميرها..ومنزله المتواضع..لا يتفق وتدخينة السيجار الكوبي..ونحن نعرف انة غالي ومكلف بالنسبة لشخص مثلة..
..ايضا شبه انه مكروه او حرام..كنت اتوقع ان يكون السيجار بيد الثري المتغطرس السيد كمال..لانه يتفق تماما مع شخصيتة..من حيث الغنى..وعدم اهتمامه بالحلال والحرام...
..ايضا هناك نقطة مهمة..واكاد اراها بكل قصصك بصراحة..وهي عدم وضع فواصل او نقط لكامل القصة تقريبا...
..احس انا القارئ..ان القصة باكملها جملة واحدة لا غير..هههه
..لكن بالمجمل كما قلت القصة جميلة..ومعبرة...واستخلاص العبر منها واضح..لكل فتاة..ورجل ايضا..

كراميل..................................شكرا

..








اشكرك اصغر ملك من قلبي على دقتك في قراءة القصة كم اتمنى من كل القراء ان يقرأون القصص
التي اكتبها بهذه الدقة لأن ذلك يشعرني بالغبطة

بالنسبة للفتاة ...فعلا بعض الفتيات في الواقع صورن أنفسهن وهن في كل المواضع وايضا عرايا
لأن ذلك يشعرهن بالزهو بإنوثتهن من وجهة نظرهن وبطلة القصة كانت من تلك الفئة من الفتيات لذلك سميت
القصه حسنا ولكن ...... بمعنى انها حسناء ولكن حمقاء مثلما اعتبرها السيد فريد

.....................

الأمر الثاني بالنسبة لتهديد اللصوص يعلمون جيدا كيف يصلون للضحية وخاصة ان كانت معروفه انها من اسرة ثريه وكوني اكتب تفاصيل اكثر عن نقطة كهذه لن يعطي للقصة اهمية بقدر زيادة مللا للقاريء كونها نقطة معروفه

......................

.السيجار الكوبي ليس حكرا للأثرياء فقط لأن السيجار الكوبي انواعه كثيرة وبعضه معتدل
في سعرة بامكان الاشخاص المتوسطي الحال شراء بعضا منه غير أن شخصية السيد فريد تنم عن انه رجل غريب الاطوار ويتمتع بنوع من الغرور وحب المظاهر بعض الشيء وصاحب مزاج عالي

........................

أما بالنسبة للفواصل ..............اعتذر كثيرا لكل القراء لكتاباتي للأسف المشكلة تكمن في برنامج المسودة
الذي تابع للكمبيوتر فوالله حاولت كثيرا تفريق السطور عن بعضها كثيرا فباءت بالفشل وعند انزال القصة تنزل بهذه الطريقة وسوف احاول ان احل هذه المشكله بإذن الله


اشكرك اصغر ملك على النقد الرائع للقصه والذي اشعرني ان كتاباتي تهمك وتهتم لقراءتها
اصغر ملك likes this.

التعديل الأخير تم بواسطة كراميل نور ; 11-16-2014 الساعة 07:15 AM
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور رومانسية للماسنجر صور ماسنجر رومانسية روعة الجواد الايطالي واتس اب - توبيكات 2016 - 2015 ملونة 1 05-04-2010 12:35 PM
رسائل رومانسية واااااااااو 100 رسالة رومانسية ĆòmÈ Ђäċķ 2më رسائل , مسجات , برودكاست , SMS 1 01-24-2010 12:27 AM
رومانسية .. سراير بستائر رومانسية ♥(。ṀṜ.ĄβỡỠỡĐЎ。)♥ ديكورات 2017 5 01-03-2010 03:05 PM

الساعة الآن 12:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103