عرض مشاركة واحدة
قديم 03-20-2011, 12:11 AM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Wink ملك الغربان - قصص من الأدب الغربي مترجمة





ملك الغربان - قصص من الأدب الغربي مترجمة


.. في قِمّة ِأعلى شَجَرَة ٍفي الغابة ِ,بَنَتْ لَهُ الغِرْبانُ عُشّاً جَميلاً مَهيباً ,
زَيّنَتْهُ بِالأغصان ِ, وطَوّقَتْهُ بِالشّوْك ِحتّى يَسْتَعْصي على أيِّ طامِع ٍ.
وكانَ مَلِكُ الغِربان ِيَجْلِسُ فوقَ عَرْشِهِ , مُنْتَفِخَ الأوْداج ِ, ويَنْظُرُ
منْ عَل ٍإلى الطّيور ِتَحتَهُ بِكِبْرِياءٍ , ولا يرى إلاّ نَفْسَهُ !
جاءَهُ خادمُهُ يوْماً , وعلى عَجَل ٍ: يا سَيّدي , هُناكَ دودَة ٌقد اسْتَقَرَّتْ
في أسْفَل ِالشّجرة ِعِنْدَ جُذورِها , مُحْدِثَة ًنَخْراً في ساقِها , ولَعَلّكَ يا
مَوْلايَ تَأمُرُ بِإرسال ِجيْش ِالغِربان ِكيْ يّقْتَلِعَها من مكانِها مَخافَة َأنْ
تُتْلِفَ الشّجرة َ, وتَتَسَبّبَ في سُقوطِها .
نَهَرَهُ الملكُ وردَّ بكبْرِياءٍ : أغرُبْ عن وجهي أيُّها الخادمُ , أنا لا
أنظُرُ في هذه ِالأمور ِ, ولا أهتَمّ ُ بِمنْ هُمْ دوني !
وانْصَرَفَ الخادمُ حزيناً مَدْحوراً .
..مَرَّ عامٌ أو يَزيدُ قليلاً , وإذْ بِالشّجرَة ِتَسْقُطُ على الأرض ِ, ويَهوي
منْ فوقِها العَرْشُ المَهيبُ وصاحبُهُ , الذي شَرَعَ يُنادي خادِمَهُ صارِخاً :
يا خادِمُ , أُصْرخْ بِصَوْت ٍعال ٍ , واجْمَعْ ليَ رعِيّتي منَ الغِربان ِلِيَرَوا
ماذا فَعَلَتْ بِنا الرّيحُ !
أجابَهُ بِبُرود ٍ : يا سيّدي , أنا لاأنْظُرُ في هذهِ الأمور ِ!!














دموع الملائكة غير متصل   رد مع اقتباس