تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات تعليمية Educational Forums > مشكلتي | أريد حلاً

مشكلتي | أريد حلاً

منتدى مشكلتي يعطيك مساحة بأن تطرح مشكلتك بسرية تامة ومن خلال عضوية خاصة يستخدمها الجميع في طرح مشاكلهم والأخرون يسعون جاهدين في حل مشكلتك , إفتح قلبك و شارك وأطرح مشكلتك من خلال العضوية المجانية أريد حلاً رقم الباسورد 123456


«°•.ღ ♥ღ الصداقة بين الجنسين ო♥ ღ¸.•°»

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-08-2005, 11:44 AM   #1 (permalink)
عبير الحب
مشرفة متميزة سابقاً - أمـيرة الابـداع
 

«°•.ღ ♥ღ الصداقة بين الجنسين ო♥ ღ¸.•°»




«°•.ღ ♥ღ  الصداقة بين الجنسين  ო♥ ღ¸.•°»

الصداقة علاقة اجتماعية وثيقة ودائمة
فهي ليست مجرد اتصال اجتماعي وتبادل خدمات ومنافع إنما تتعدى ذلك

فمن الصعب أن يعيش الإنسان في عزلة عن الناس
فالصديق له أهمية كبيرة من الناحية النفسية للإنسان ومن الجميل أن نجد من
يشاركنا ميولنا وهواياتنا ومن يرفه عنا ومن نلجأ إليه وقت الأزمات والمشاكل
فالصديق كنز يجب البحث عنه والحفاظ عليه

وفكرة الموضوع تتحدث عن الصداقة بين الشاب والفتاة
وقد تكون فكرته ليست جديدة وقد يستنكره البعض
خاصة أننا في مجتمع قد يرفض إقامة هذا النوع من العلاقات أو لا يتقبلها
فهل يحدث صداقة بين الجنسين ؟ وإن كان كذلك فكيف تنشأ ؟ وما هي أبعادها وحدودها ؟

بانتظار آرائكم وأتمنى المشاركة بصراحة والابتعاد قدر الإمكان عن المثاليات
وسأقوم بعرض وجهة نظري بعد ردودكم


«°•.ღ ♥ღ  الصداقة بين الجنسين  ო♥ ღ¸.•°»



عبير الحب غير متصل  
قديم 11-08-2005, 12:12 PM   #2 (permalink)
انطونيـو
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية انطونيـو
 
السلام عليكم ورحمة الله بركاتة

*********

أختي الغاليـة : عبير الحب

اشكرك على طرحك هذا الموضوع الشامل بالاستبيان لموضوع هام جدا وخطر
على المجتمعات العربيه . واليه مدخلتى

&
&


هل توجد علاقة بريئة (صداقة) بين الجنسين؟

أولاً: العلاقة غير البريئة:


وهى العلاقة التي تتصف بعدم وجود موانع وعوائق لرغبات كلا الطرفين، وقد تكون بدايتها بريئة كالصداقة والزمالة، وتنتهي بهما إلى الفاحشة أو في أفضل الحالات الزواج العرفي.. فهذه العلاقة ليست محل نقاشنا لأن أهل العقل فضلاً عن أهل الدين يجمعون على حرمة هذه العلاقة ودناءة أهلها ونسأل الله الهداية للجميع.

ثانياً: العلاقة البريئة:

وتكون بين رجل وامرأة أو فتى وفتاة، ولكن يحدّها حدود، ويفترض أنها لا تتطور، ويشملها الأدب العام والعرف.. وتعتمد على المصارحة والصدق والألفة والثقة بين الطرفين.. ولا بأس بمعرفة الأهل بهذه العلاقة إلى حد ما.. وقد تتعدى الصداقة إلى الأخوية، فكلا الطرفين يحرص على مصلحة الأخر، وذلك دون الوصول إلى ما حرمه الله.. وقد يكون أحد الطرفين متزوجا، ولكن لا بأس فإنها علاقة بريئة.. ويكون الحديث فيها في الأمور الحياتية العادية، أو المشاكل الشخصية العادية.

ومن أكبر مميزات هذه العلاقة أن المجتمع يرعاها ويعترف بها.

والخلاصة أن أصحاب هذه العلاقة على قناعة بصحتها، وبراءتها من الفحش، وأنها علاقة طبيعية مادامت لا تصل إلى ما حرمه الله، ومادامت هذه العلاقة في العلن!!!


مع خالص , إحترامي لوجة نظر الاخرين

مع التحية
انطونيـو غير متصل  
قديم 11-08-2005, 12:52 PM   #3 (permalink)
فــارس الحـ§§§ــناء
ملك الرومانسية - مدير الموقع
الحياة ليست بروفة نهائية
 
الصورة الرمزية فــارس الحـ§§§ــناء
 


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

لقد تحدثنا في هذا الموضوع عدة مرات وكلن منا له رأي في هذه النقطة ويترتب ذلك على الديانة وهي الأساس ومن ثم على المجتمع , العادات و التقاليد , شخصية المرء نفسه.

نبدأ بالنقطة الأولى ألا وهي الديانة :
لقد أعزنا الله بالإسلام وكرمنا وفضلنا على كثير من خلقه , فنجد أن الدين الإسلامي في أسسه محافظاً على أنفسنا من الوقوع في الخطيئة , بتعارف الجنسين دون أي صلة رحم بينهما . . .
بعكس الدياناة الآخرى التي تشجع على الترابط بين الجنسين وفعل المحرم دون أي رباط مقدس او صلة رحم بينهما.

النقطة الثانية وهي المجتمع :
المجتمع له أثر سلبي و إيجابي بشكل كبير على الشخص لإنتمائه إليه , حفاظاً على السمعة والذكر الحسن.
والبعض يضرب بالمجتمع عرض الحائط دون أي مبالاه وربما أنا من هذا النوع فأرى أن لي عالم خاص قد أنشأته وله قوانين و ضوابط خاصة , بما أن المجتمع يتطور على أثر مجتمعات آخرى دون الثبوت على أسسه ثابته.
لقد أعطينا المجتمع ما نملك وأفتديناه بأروحانا , ولكن ماذا أعطانا المجتمع . . . !!!
إن كان مجتمع محافظ كنا كذلك , إن كان مجتمع يبحث عن التطور سوف انشأ عالم خاص بي.

النقطة الثالثة وهي العادات و التقاليد :
لكل عائلة عادات وتقاليد قد ورثوها من آبائهم و أجدادهم وسارو عليها ملتزمين بها , منهم المتشدد بها , ومنهم من يساير فقط ويبحث عن هوى نفسه غالباً , والعادقات والتقاليد غالباً ما تكون إجابيه وأحياناً سلبيه خاصه أن كان المرء قد منع او حوصر في قفص بعيداً عن ما يتمناه او يحبه بحكم العادات و التقاليد. . .
بما أن العمر قد كتب بدايته و نهايته , وأن اليوم الذي يذهب يرحل من غير رجعه وقد أنقضى من عمرنا على ظهر هذه الدنيا , إن كان اليوم خيراً سوف يشفع لنا يوم الحساب وإن كان سيئاً سوف يشهد علينا يوم الحساب , وذلك يرجع لمضمون نفس الشخص , ولكن ماذا نفع إن كانت العادات و التقاليد ضدنا تحجب عنا أحلامنا . .!!
هل نستسلم لثرى أجدادنا ونقتل أنفسنا , نحطم أمانينا و أحلامنا مقابل التمسك بعادات ربما لا معنى لها في هذا الزمن ؟
إن كان الثرى إسلامياً تمسكت به وإن كان من عادات الجاهليه ضربت به عرض الحائط ولن أبالي , لن أجعل يوماً في حياتي يتوقف بسبب عادة جاهليه.

نأتي إلى العلاقة ما بين الفتاة و الشاب تحت ظل الصداقة , ولكن ما نوع الصداقة؟
انا يوجد لدي أصدقاء و صديقات تحت ظل الأخوة و الزمالة يسودنا الإحترام , ولكن هذا لا يجعل مني أنني ما أفعله صحيح , ولكن لا يوجد في قاموسي ما يسمى اللقاء او المقابلة الخاصة , بحكم عملي في التجارة العامة دون تحديد أي مجال معين معرض لمقابلة سيدات أعمال او موظفات وغير ذلك حسب المجال التي تنتمي إليه حواء . . .
هنا أكون تحت بند صداقة عمل ويتخلل ذلك الرسميات في الحوار إن أردت النجاح في عملي , ولكن إن أدخلت العلاقات الخاصة في ذلك سوف أكون خاسراً وافقد روح العمل.
أما مدة الصداقة هنا تنتهي بإنتهاء العمل . . .

من تجربتي وتعليقي على هذا الموضوع أجد أن حواء لا تفرق بين الصداقة وبين الأخوة وبين الحب.
تجد أن الرسم البياني للفروقات ترتفع إلى أن تجد المؤشر قد وصل ذروته القصوى , ولكن إياك يا آدم أن تقع في حب حواء , فإنها داء لا يوجد لها دواء.

ما قمت بتوضيححه هو من وجهة نظري الشخصية

*
*
*

أخوكم
فارس الحسناء

فــارس الحـ§§§ــناء غير متصل  
قديم 11-08-2005, 02:30 PM   #4 (permalink)
عبير الحب
مشرفة متميزة سابقاً - أمـيرة الابـداع
 


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ انطونيـو ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛


اقتباس:
السلام عليكم ورحمة الله بركاته
وعليكم السلام ورحمة الله بركاته


اقتباس:
اشكرك على طرحك هذا الموضوع الشامل بالاستبيان لموضوع هام جدا وخطر
على المجتمعات العربيه
العفو اخي بالتأكيد هو موضوع هام ولكن لا أرى أنه يشكل خطراً على المجتمع


اقتباس:
العلاقة غير البريئة
وهى العلاقة التي تتصف بعدم وجود موانع وعوائق لرغبات كلا الطرفين، وقد تكون بدايتها بريئة كالصداقة والزمالة، وتنتهي بهما إلى الفاحشة أو في أفضل الحالات الزواج العرفي.. فهذه العلاقة ليست محل نقاشنا لأن أهل العقل فضلاً عن أهل الدين يجمعون على حرمة هذه العلاقة ودناءة أهلها ونسأل الله الهداية للجميع
ما وضحته هنا هي علاقة غير مشروعة حرمها الإسلام ولا تمت بالصداقة بصلة


اقتباس:
العلاقة البريئة
وتكون بين رجل وامرأة أو فتى وفتاة، ولكن يحدّها حدود، ويفترض أنها لا تتطور، ويشملها الأدب العام والعرف.. وتعتمد على المصارحة والصدق والألفة والثقة بين الطرفين.. ولا بأس بمعرفة الأهل بهذه العلاقة إلى حد ما.. وقد تتعدى الصداقة إلى الأخوية، فكلا الطرفين يحرص على مصلحة الأخر، وذلك دون الوصول إلى ما حرمه الله.. وقد يكون أحد الطرفين متزوجا، ولكن لا بأس فإنها علاقة بريئة.. ويكون الحديث فيها في الأمور الحياتية العادية، أو المشاكل الشخصية العادية
هذا النوع من العلاقات قد يتخلل محادثات بين الطرفين والمناقشة في امور شخصية وطلب المساعدة من الطرف الآخر في حاله الحاجة لذلك وغيرها من الامور وربما تتطور إلى علاقة حب وقد تكون في البداية علاقة زمالة في العمل او غيرها وهناك من يرفض هذا النوع من العلاقات وهذا يعتمد على المجتمع والبيئة التي نشأ بها الشخص إضافة للعادات والتقاليد

شاكرة لك مرورك وتعليقك

لك أجمل التحايا


عبير الحب غير متصل  
قديم 11-08-2005, 09:29 PM   #5 (permalink)
وهم الخيال
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية وهم الخيال
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى وهم الخيال إرسال رسالة عبر Yahoo إلى وهم الخيال
أميرة الابداع

موضوع جميل جدا سواء طرح من قبل ام لا

احلى شيء علاقه صادقه شفافه لا تشوبها اي دوافع ثانيه

نحتاج الى من يفهمنا نغير طريقه تفكيرنا ليس بالضرورة ان تكون

علاقتنا مع الجنس الاخر بالخفاء لماذا هل هي جريمة اذا كنا ناضجين راشدين

مدركين من هو الاخر الذي نتعامل معه لم الخوف والتحسب نعم الحرص واجب

لكن يجب ان نتذكر ان تعاليم ديننا مجتمعاتنا وتقاليد الاسر العربية الاصيلة تلزمنا بحدود

بعد هذا اجد صعوبه في ان نرى علاقه صداقه واقعيه وعلنيه بين (شاب وبنت )؛ كثيرا ما ينظر

اليها مع الاسف وكأنها جريمـــة

هذه وجهة نظري واحترم جميع وجهات النظر

تحياتي القلبية

التعديل الأخير تم بواسطة وهم الخيال ; 11-08-2005 الساعة 09:37 PM
وهم الخيال غير متصل  
قديم 11-09-2005, 03:31 AM   #6 (permalink)
نوررر
عطر الرومانسية
 
الصورة الرمزية نوررر
 
موضوع بجد مهم جدا بس انا من راى ان اعلاقات عموما مصعب يبقى فيها فواصل عشان كدة الافضل نمشى مع الشرع والدين اللى بيحطلها ضوابط بس ازاى اصلا يبقى فى صداقة بين ولد وبنت مافيش اى صلة عائلية او معرفة بين الاهل مثلا والمجتمع يعترف بيها ازاى
نوررر غير متصل  
قديم 11-09-2005, 07:16 AM   #7 (permalink)
عبير الحب
مشرفة متميزة سابقاً - أمـيرة الابـداع
 


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ فـارس الحسـناء ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

يسرني حضورك الذي يترك دائما بصمة جميلة في أي موضوع تتواجد به



اقتباس:
لقد تحدثنا في هذا الموضوع عدة مرات وكلن منا له رأي في هذه النقطة ويترتب ذلك على الديانة وهي الأساس ومن ثم على المجتمع , العادات و التقاليد , شخصية المرء نفسه
ومع ذلك تستمر المغالطات في النظر لهذا الموضوع وهذا ما دفعني لطرحه
وبالنسبة للنقاط الثلاثة التي ذكرتها أوافقك فيها وسلمت يداك على ما خطيت
وفي الفقرة الثالثة التي تحدثت فيها عن العلاقة ما بين الفتاة والشاب تحت ظل الصداقة فلا أرى أن للصداقة انواع ، فالمتعارف عليه بأن الصداقة علاقة سامية قد تدوم للأبد ويطول الحديث عنها ، وبالنسبة لزملاء العمل وغيرهم فهذا شيء آخر لأن هذا النوع من العلاقات ينتهي بانتهاء المصلحة او انتهاء العمل



اقتباس:
من تجربتي وتعليقي على هذا الموضوع أجد أن حواء لا تفرق بين الصداقة وبين الأخوة وبين الحب.
تجد أن الرسم البياني للفروقات ترتفع إلى أن تجد المؤشر قد وصل ذروته القصوى , ولكن إياك يا آدم أن تقع في حب حواء , فإنها داء لا يوجد لها دواء.
ولماذا التعميم على جنس حواء باكمله ؟
ربما هناك من لا يفرق بين الصداقة والأخوة والحب سواء من الرجال والنساء
ولكن هناك من لديهم الوعي الكافي لمعرفة الفرق بينهم



اقتباس:
ما قمت بتوضيحه هو من وجهة نظري الشخصية
أشكرك على وجهة نظرك والتي أعجبتني مع اختلافي معك في بعض النقاط

شاكرة لك مرورك وتعليقك

دمت كما تحب


عبير الحب غير متصل  
قديم 11-09-2005, 08:30 AM   #8 (permalink)
عبير الحب
مشرفة متميزة سابقاً - أمـيرة الابـداع
 


؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ وهم الخيال ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

اقتباس:
موضوع جميل جدا سواء طرح من قبل ام لا
الاجمل حضورك ومرورك الذي أسعدني جداً
وأشكرك على المقدمة الجميلة التي لا يدرك معناها إلا القليل



اقتباس:
لكن يجب ان نتذكر ان تعاليم ديننا مجتمعاتنا وتقاليد الاسر العربية الاصيلة تلزمنا بحدود
بالطبع نحن ملزمين بالالتزام بالتعالم الإسلامية التي نشانا وتربينا عليها


اقتباس:
بعد هذا اجد صعوبه في ان نرى علاقه صداقه واقعيه وعلنيه بين (شاب وبنت )؛ كثيرا ما ينظر
اليها مع الاسف وكأنها جريمـــة
هذا يعتمد على نوع العلاقة وحدودها فإن كانت العلاقة سطحية ورسمية لن ينظر لها نظرة خاطئة


اقتباس:
هذه وجهة نظري واحترم جميع وجهات النظر
احترم وجهة نظرك وأشكرك على مرورك وتعليقك

دمت بود ومحبة




التعديل الأخير تم بواسطة عبير الحب ; 11-11-2005 الساعة 06:58 PM
عبير الحب غير متصل  
قديم 11-09-2005, 08:31 AM   #9 (permalink)
& بسمة وليد &
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية & بسمة وليد &
 
مشكوووره عبير الحب

على طرحك للموضوع الأكثر من رائع


أولا : أنا سأتكلم عن مجتمعنا السعودي خاصة والخليجي عامة فقط ولن أعمم الحديث عن البقيه نظرا للأني

لأعرف عنها الكثير


بالنسبه للمجتمع يرى أن الصداقه بين الشاب والفتاة بحكم العادات والتقاليد تعد أمرا خارجا عن

العادات وعن الأخلاق


ولا يجروء على إقامة مثل هذه الصداقات سوى من عنده الإستعداد على تقبل كل الإنتقاد ات الجارحه بسعة صدر

كبيره خصوصا الفتاة


أما بنظرتي الشخصيه لاأؤيد أبدا هذه الصداقه نظرا لكون أغلب الشباب الخليجين عموما والسعوديين

خصوصا لا يعرفون معنى الصداقه الحقيقيه مع الفتاة بعيدا عن الاهواء الشخصيه

بمعنى أنه ستكون هذه العلاقه خطرا على الطرفيين

اما البنات فإن نسبه كبيره جدا منهمن مثل ماقال الأخ فارس الحسناء لايعرفن الفرق بين الصداقه والحب والأخوه


لكن أيضا في نفس الوقت يوجد شباب وبنات لديهم القدره على تكوين صداقه جاده بكل معنى الكلمه

ولكن نادر وجودهم بيننا


وكلامي هذا لايعني أنه لايوجد لدي أصدقاء من الشباب لكن في حدود النت والماسنجر فقط ولاتتعدى ذلك بأي

شكل من الأشكال وأي حال من الأحوال مع وجود حدود بيننا بالكلام والحوار لاأسمح لأحد بتخطيها أبدا

لكن رفضي للصداقه من هذا النوع مبنيه على تجربتي الشخصيه حيث انني كثير ماكنت اخلط بين الصداقه

والحب لأكتشف بعد فتره ان ذلك كان مجرد إحساس عابر وليس حبا

لذلك انا مقتنعه الأن بنسبة 100% ان هذا النوع من العلاقات يجب البعدعنه والحذر منه

تجنبا للأخطاء مستقبلا


هذه مجرد وجهة نظر لااكثر ولاأقل

شكرا عبير الحب مره تانيه على الموضوع الرائع
& بسمة وليد & غير متصل  
قديم 11-09-2005, 11:56 AM   #10 (permalink)
عبير الحب
مشرفة متميزة سابقاً - أمـيرة الابـداع
 


¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ نوررر ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

أشكرك على إبداء رأيك

وبالتأكيد الأفضل لنا أن نلتزم بالشرع والدين الإسلامي لتكون حياتنا مستقرة وعلاقاتنا ناجحة

مع وضع حدود لعلاقاتنا مع الآخرين وبالنسبة للصداقة بين الشاب والفتاه سأوضحه في ردي لاحقاً

شاكرة لك مرورك وتعليقك

دمت بود ومحبة


عبير الحب غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 12:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103