تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > التاريخ والحضارة القديمة والتراث

التاريخ والحضارة القديمة والتراث التاريخ والحضارة القديمة والتراث

الحشاشون وإرهاب الفرد والدولة

Like Tree2Likes
  • 2 Post By بحرجديد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2014, 11:54 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

ADS
الحشاشون وإرهاب الفرد والدولة






الحشاشون وإرهاب الفرد والدولة



الحشاشون  وإرهاب الفرد والدولة








كثيرا ما يسعى البعض لإلصاق تهمة الإرهاب بالإسلام، بل يذهب البعض لمحاولة تأصيل مفهوم الإرهاب وظهوره بربطه مباشرة بالإسلام، مستندين في بعض الأحيان إلى مثال فرقة «الحشاشين»، وهي الفرقة الإسماعيلية المرتبطة بمؤسسها الشيخ الحسن بن الصباح في القرن الحادي عشر الميلادي، الذي اتخذ من المنطقة الجبلية بجنوب بحر قزوين في بلاد فارس مجموعة من القلاع بهدف إقامة مجتمع خاص به يقوم على أساس الانعزال السياسي عن الدويلات السنية القائمة واقتراف جرائم قتل منظمة ضد القيادات السنية وغيرها ممن يناصبون التشيع أو الإسلام العداء من وجهة نظرهم. وبهذا سعى الغرب ومعه بعض المندفعين لمحاولة تأصيل العمل الإرهابي لهذه الفرقة؛ ومنها إلى الإسلام، وذلك على الرغم من أن الإرهاب له جذور تكاد تكون في كل المناطق بشكل ممتد، وتشهد أعمال الكاتب المصري «سيد كريم» رصدا لجماعات إرهابية في العهود الفرعونية وغيرها، فالإرهاب قديم قدم الإنسانية، ولكن حجمه وشكله وعمقه يتغير مع مرور الزمن.

لقد تميزت هذه الجماعة المتطرفة بأنها تمثل تجسيدا لفكرة التنظيم الإجرامي المعتمد على الاغتيال السياسي وغير السياسي بخلفية آيديولوجية أو دينية. وتُرجع بعض المصادر التاريخية تسمية هذه الفرقة إلى أن قائدها الملقب بـ«شيخ الجبل» كان يجعل مريديه يتناولون الحشيش فيُذهب عقولهم، لكي يستفيقوا فيجدوا أنفسهم وسط حدائق محاطين بنساء يشبهن حور العين، كما وردت في القرآن الكريم ليكون ذلك بمثابة تجسيد لمفهوم الجنة في الأرض وبهدف دفعهم لارتكاب الاغتيالات السياسية تحت زعم دخولهم الجنة، وبالتالي يقع المريد تحت سلطان الأمير فينفذ أي عملية اغتيال تُطلب منه. وقد أورد الرحالة ماركو بولو وغيره من المؤرخين شرحا وافيا لهذه الجماعة الإجرامية، ومن لفظ «الحشاش» استقى الغرب لفظ «القاتل» أو «Assassin»، ويقال إن أهم من استخدم هذا اللفظ كان الكاتب الإيطالي الشهير دانتي أليغيري عندما صاغ تعبيره الشهير: «Lo Perfido Assassino»، ومنذ ذلك التاريخ عرفت أوروبا تسمية لسلوك كان موجودا عندها منذ القدم، وإن كانت هناك روايات تاريخية تشير إلى أن مسألة تناولهم للحشيش وذهاب عقلهم كانت من اختلاق بعض المؤرخين والرحالة، خاصة أن الأماكن التي ارتادوها وبقوا فيها لا تمت بصلة للزراعة أو الحدائق.

وتشير المصادر التاريخية إلى أن مؤسس هذه الجماعة اعتمد على أبناء المزارعين البسطاء قليلي المعرفة والثقافة من أجل تكوين المجموعات الإجرامية على أسس دينية، وكان يدربهم تدريبا عاليا على فنون الاغتيالات العلنية حتى يعرف الضحية ومن حوله مقترفي الاغتيال وخطورة التنظيم فيهابونه، أي إنه كان يسعى بعملياته العلنية لردع الساسة ورجال الدولة الأعداء، وكان شيخ الجبل يدرب مريديه من خلال غسل فكرهم وروحهم على حد سواء لتنفيذ هذه العمليات، وقد اعتمدت هذه المجموعات الإجرامية على القرى المجاورة من أجل توفير المواد الغذائية، وطابور من المريدين الذين كان يجري انتقاؤهم وهم في أعمار مبكرة نسبيا لتسهيل عملية التدريب.

لقد بدأت شوكة هذا التنظيم تقوى خاصة بعد الانفصال السياسي والآيديولوجي والديني عن الدولة الفاطمية في مصر، وهو ما منحهم استقلالية أكثر من الناحية النظرية، كما أن فشل الدويلات المختلفة في القضاء عليهم قوى من شوكتهم وفتح لهم المجال أمام توسيع عملياتهم الإجرامية بشكل ملحوظ خاصة في غرب وجنوب بلاد فارس. كذلك، فإن رجال هذه الطائفة استطاعوا أن يصلوا إلى قيادات هذه الدول ومؤسساتها واغتيال رؤسائها، مستخدمين الاغتيال السياسي المنظم أداة لفكرهم. ولعل أشهر ضحاياهم كان رئيس الوزراء «نظام الملك»، وكان لاغتياله أثر كبير في نشر الخوف لدى كل الساسة، وقد استمرت هذه الكيانات بشكل منظم إلى أن جاء الغزو المغولي فلم يستطيعوا الصمود أمام جحافل المغول، حيث سقطت قلعتهم المنيعة الملقبة بـ«قلعة الموت».

في مرحلة مهمة، انتشرت هذه الفرقة في بلاد الشام، فلقد قررت الجماعة توسيع رقعة نشاطها خلال مطلع القرن الثاني عشر الميلادي، فكانت حلب مركزا مهما لها في البداية، وقد لعب قائد الفرقة الملقب سنان رشيد الدين دورا مهمّا في تثبيت وجودهم على الرقعة الشامية. وعلى النمط نفسه للحسن الصباح، اتخذ هذا القائد من بعض القلاع هناك مركزا له. والثابت أيضا أن هذه الفرق لعبت دورا مهما بوصفها طرفا في المعادلة السياسية إبان الصراع السياسي بين الدولة الأيوبية والصليبيين، وكانت لهم بكل تأكيد تحالفات مع أمراء صليبين ومسلمين على حد سواء، ومن الثابت أيضا أن شيخ البلد كان يدفع جزية أو «إتاوة» من المال للصليبيين مقابل حمايته من بطش أعدائه من المسلمين ولممارسة نشاطه الإجرامي. وهناك أيضا مصادر تاريخية تؤكد وجود علاقة للكونت دي شامباني مع قيادات أخرى من الحشاشين، وقد وصلت بهم حالة الصراع مع صلاح الدين الأيوبي إلى محاولة قتله في مناسبتين مختلفتين. ولقد استمر وجود هذه المجموعات في الشام لفترة زمنية غير قصيرة، ويرجع الفضل في التخلص منهم إلى بداية عهد المماليك، خاصة الظاهر بيبرس الذي صفى وجودهم السياسي والعسكري هناك، أسوة بأغلبية الممالك الصليبية، ولكن ليس قبل أن يكون لهم دورهم الملحوظ.

إن محاولات البعض إلصاق منبع الإرهاب بالإسلام عبر الحشاشين إنما هو أمر قد نقبله ممن ليسوا على دراية بالتاريخ أو مفهوم الإرهاب، ولكنني أعتقد أن أخطر ما في الأمر هو الاندفاع جهلا أو عمدا أو بكليهما نحو اعتناق فكرة تضر بهوية الفرد أو قيمة دين سماوي، خاصة أن الجهلة من القائلين بأن الحشاشين الإرهابيين يمثلون أساسا للإرهاب الدولي، على غير دراية، وإن كان الحشاشون هم أول تنظيم ظاهر بهذا الشكل الممتد، فإن هذا لا ينفي وجوده بأشكال أقل رؤية في أنامل التاريخ. كذلك فإن البعض قد يدفع أيضا بأنه في الأعراف الدولية الحديثة يمكن وضع جزء كبير من أنشطة الحشاشين تحت تعريف «الجريمة المنظمة Organized Crime». وحتى لو انطبق عليهم التعريف بأنهم إرهابيون، فإن الصورة تحتاج لتكملة أساسية؛ وهي وجود نوع آخر من الإرهاب وهو «إرهاب الدولة»، أي ما تقترفه مؤسسات الدولة من سلوكيات تخضع للتعريف الفضفاض لسلوك الإرهاب. وهنا يمكن اعتبار الممالك الصليبية أول تمثيل لهذا النوع من الإرهاب، أو أنها كانت من أوائل من ينطبق عليه لفظ «دولة أو إمارة راعية للإرهاب».


===============
http://www.aawsat.com/home/article/187561
===============
===========
عملية الكربون الأسود
الفاظ قرآنية

تفاحة الحب
اقضل المستشفيات العالمية

التدخين.. تاريخ

الرحمة المحمدية معالم
أخلاق النبي.. قبس
المبشرون في القرآن والسنة

ابن التراب
الرسالة الأمينة في فضائل المدينة
الشَّعر ... فوائد وأحكام
فضائل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم

مجالس شهر رمضان
برامج رمضان

رمضان 1435 هـ/ أهلاً


اغتيال العراق(2014)

مائة عام على الحرب العالمية الأولى
أربيل

امريكا والمراهق الأسود براون،
قناة السويس الجديدة.. تقارير وصور
المخوزق فلاد الثالث

أخطر 10 مدن في العالم لعام 2014 .

جوهرة 2020..

أجمل مكتبات في العالم
المكتبة الإسلامية .. قراءة من هنا

داعش.. كلمة دخلت قاموس العربية

اسكوتلندا تقول «لا» للانفصال

أليكس ساموند

العالم Vs داعش.
جحيم الحرب
الخليفة فؤاد!!

أيها المدنيون!!

ليلة سقوط صنعاء!!
كيف سقطت صنعاء بيد الحوثيين؟؟

اليوم الوطني السعودي.. 1435 .. الذكرى 84..

الحوثيون هؤلاء هم!!!

الحشاشون وإرهاب الفرد والدولة

رمضان 1435 هـ




=================
=================















القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةرحلة الحج ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية عقائد وحقائق إعصارُ حزنٍعاشقة الورد قد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
ثقافات صادووه ح(1) المكتبة الإسلامية بلاد الشامالنمل أسرار ؟
شمائل محمدية عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان (2013 ) ؟
السنن الكبرى زاد المعاد الاستيعاب المنتقى القول المفيد ؟
أسد الغابة
مسند أحمد الطب النبوي معارج القبول البداية والنهاية ؟
العباب الزاخر
جامع الرسائل أحكام القرآن مقاييس اللغة أعضاء موقوفون ؟
وسام.. إعدام
برامج رمضان الفاظ قرآنية اغتيال العراق ابن التراب ؟
معاجم اللغة
عمدة الأحكام الفكر الصوفي المغني البرهان للزركشي ؟
نظم السبل السوية
لله ثم للتاريخ لسان العرب المسند الجامع الطبقات الكبرى ؟
صحيح البخاري
الفقه الميسر الإتصال مجاني أضواء البيان صحيح مسلم ؟
الفوائد
غذاء الألباب بحر الدموع الملوك والأمم فتاوى ابن تيمية ؟
الرحيق المختوم
حقوق المصطفى الفتن والملاحم تاريخ الطبري الجواب الكافي ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: يصبح على كل سلامي من بن آدم صدقة تسليمه على من لقي صدقة وأمره بالمعروف صدقة ونهيه عن المنكر صدقة وإماطته الأذى عن الطريق صدقة وبضعة أهله صدقة ويجزئ من ذلك كله ركعتان من الضحى... وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة اللهم أدخله الجنة ، ومن استجار من النار ثلاث مرات قالت النار اللهم أجره من النار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله ليرضى عن العبد يأكل الأكلة، فيحمده عليها، ويشرب الشربة، فيحمده عليها.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين وحمد الله ثلاثاً وثلاثين وكبر الله ثلاثاً وثلاثين وقال تمام المائة لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من قال سبحان الله وبحمده مائة مرة .حطت خطاياه و إن كانت مثل زبد البحر.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة.... وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من قال لا حول ولا قوة إلا بالله. كان له كنز في الجنة.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله, اللهم أجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين. فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء... وقال رسول الله رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا : بلى يا ر سول الله, قال: إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فدلكم الرباط فذالكم الرباط... وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه...وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد رأيت رجلا يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذى الناس... وسئل رسول الله رسول الله صلى الله عليه وسلم،، عن أكثر ما يدخل الناس الجنة فقال تقوى الله وحسن الخلق وسئل عن أكثر ما يدخل الناس النار فقال الفم والفرج... وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏: ‏من يضمن لي ما بين لحييه، وما بين رجليه أضمن له الجنة‏... وقال النبي صلى الله عليه وسلم:‏ إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها إلى النار أبعد مما بين المشرق والمغرب‏... وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏: ‏‏إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث...
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.




التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 10-01-2014 الساعة 11:59 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2014, 12:03 AM   #2 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



الحشاشون وإرهاب الفرد والدولة







لا يختلف شأن الحشاشين عن المجموعات الإجرامية أو الإرهابية أو بؤر الإرهاب التي تنتشر في العالم، فتنظيمهم ووجودهم قد ارتبط بعدد من الأساسيات التي تبدو وكأنها لا تختلف من زمن إلى زمن، فهم جماعة آيديولوجية واضحة الفكر والمعالم، فلقد كانوا من الإسماعيلية وكان هدفهم تقويض النظام السني القائم في فارس والشام ومصر، كما أن هذا التنظيم الكبير كانت له معاقله ممثلة في القلاع التي كانوا يحكمونها في الشام والتي كانت بعيدة عن متناول سيطرة الدول المختلفة، وكانت لهذا التنظيم قيادة واضحة وخلاياه القائمة والنائمة في مناطق مختلفة، كما أنهم وضعوا نظاما عنقوديا لعملياتهم، لكن الملاحظة التي لعلها تكون فريدة من نوعها هي أن هذا الكيان الإرهابي المنظم ربما يكون الأول في التاريخ الذي دخل مباشرة حلبة توازنات القوة داخل نظام العلاقات الدولية الإقليمية، فلقد ربطته بالدول والدويلات الإسلامية والصليبية على مدى أكثر من قرنين من الزمان تحالفات كما لو أن الحشاشين كانوا طرفا في المعادلة السياسية الإقليمية، على الرغم من أنهم لا يمثلون دولة.

أيا كانت الرؤية والدور السياسي والديني الذي لعبه الحشاشون في التاريخ الإسلامي على مدار ثلاثة قرون في الشام، فإن الثابت هو أن نجاحهم أو فشلهم هناك ارتبط بشكل أو بآخر بمصر، ويبدو أن مصر كان لها دورها المؤثر على سلوك ومستقبل هذا التنظيم، وهو ما يجعلنا هنا نضع عددا من النقاط المحورية التي قد تعكس حقائق أساسية لها دلالاتها إلى يومنا هذا:

أولا: على الرغم من أن بداية الحشاشين جاءت في شمال بلاد فارس، فإن هذه الحركة ارتبطت بحبل سُري واضح مع القاهرة، فلقد كانت تحكم مصر آنذاك الدولة الفاطمية وكانت إسماعيلية المذهب، وكانت على اتصال مباشر وواضح بمؤسس الفرقة الحسن بن الصباح على الرغم من بُعد المسافة بينهما، وكان الأخير يتبعها آيديولوجيا، بل إنه عاش في مصر فترة من الزمن قبل عودته إلى فارس، وهذا في حد ذاته منح هذا التنظيم قوة ودلالة سياسية مهمة، فضلا عن غطاء شرعي قوي للغاية في ذلك الوقت لارتباطهم بأقوى دولة إسلامية آنذاك. وقد وقع الانشقاق الآيديولوجي بين القاهرة و«قلعة الموت» في شمال فارس في نهاية القرن الحادي عشر بسبب إصرار الأخيرة على الاعتراف بإمامة ابن الخليفة المتوفى «نزار» وإصرارهم على توليته بدلا من أخيه ودعمهم لسلالته. كان ذلك عندما اشتد عود الحركة وأصبحت قادرة على الاستقلال الآيديولوجي قبل السياسي، وهو ما أدخلها في صراع فكري أدى لاغتيال الحشاشين قائد الجيوش الفاطمية الذي ناصبهم العداء وصفى جيوبهم ومريديهم في القاهرة، وعلى الرغم من مناصبة العداء للخلافة الفاطمية في مصر خاصة بعد بداية ضعف هذه الخلافة، فإن وجود دولة شيعية - إسماعيلية في مصر كان له أثره في منح هذه الطائفة زخما كبيرا حتى مع الفوارق السياسية التي بدأت تظهر.

ثانيا: إن المد «الحشاشي» إلى بلاد الشام خلال الفترة الأولى من القرن الثاني عشر على مدار قرنين من الزمان كان دافعه المباشر سعيهم لنشر الدعوة، لكن انتعاشهم السياسي والعملياتي جاء بشكل مباشر نتيجة ضعف الدولة المصرية في ذلك الوقت وارتباكها، وضعف القوة المركزية في فارس بسبب ضعف الدولة السلجوقية، وفي الشام بعد ضعف الدولة المصرية ودخولها المرحلة الانتقالية من نهاية العصر الفاطمي وفي منتصف العصر الأيوبي، وقد ساعدهم أيضا على ذلك انتشار الحملات الصليبية والتي جعلت من الشام مركزا للصراع الدولي بين أقطاب النظام الدولي، ولكن ما يهمنا إبرازه هنا هو أن مصر كانت سندا آيديولوجيا مهما للطائفة الإسماعيلية حتى قبيل التحول الآيديولوجي فيها بعد سقوط الخلافة الفاطمية، وهو ما مهد الطريق أمام قبول المذهب العقائدي للحشاشين وفتح المجال أمام تجنيد العناصر المختلفة وزيادة أتباعها بطبيعة الحال، فالفكر الاسماعيلي لم يكن غريبا على الإقليم ككل بسبب الدولة الفاطمية.

ثالثا: مثلت عملية تحويل مصر وبتر التشيع الإسماعيلي فيها وإعادتها إلى طبيعتها السنية على أيدي صلاح الدين سحبا واضحا لغطاء آيديولوجي مهم من هذه الفرقة، لكنه لم يقض عليها، بل جعلها بؤرة شيعية منعزلة في عالم سني المذهب والفكر، وعلى الرغم من القوة السياسية للدولة الأيوبية إبان حكم صلاح الدين، فإنه لم يستطع القضاء على الحشاشين لأسباب تتعلق بالحروب الصليبية في الأساس، خاصة مع تحالفاتهم السياسية مع الصليبيين، ودفع هذا صلاح الدين لمحاولة استمالتهم لخدمة غرضه القومي بالقضاء على الصليبيين، وفي هذا الصدد تصاغ الروايات التاريخية المختلفة والمختلقة في أغلبيتها لشرح كيف حاول صلاح الدين اغتيال الزعماء الصليبيين، ولكن في مجمل الأمور أمن صلاح الدين شرهم وتفرغ لمحاربة الخطر الأكبر، فالتخلص من الاحتلال يُرفع على درء البؤر الإرهابية في أغلب الظروف.

رابعا: استمر وجود الحشاشين وقيامهم بلعب دورهم الملحوظ طالما استمر عاملان أساسيان مرتبطين ببعضهم بعضا، فالأول الصراع الدولي وعلى رأسه الصليبي في المنطقة، والثاني الضعف النسبي لدولة مصر، فمع ضعف خلفاء صلاح الدين وتقاعس بعضهم بل وتحالفهم مع الصليبيين، أصبح الحشاشون أفضل حالا، وسمحت لهم هذه الظروف بالتحالفات مع القوى المختلفة، باستثناء قوة المغول بطبيعية الحال لأنهم من قضوا على الوجود الإسماعيلي في فارس عام 1256، ولكن مع زوال العنصرين بدأ المد «الحشاشي» يتراجع بشكل ملحوظ وسريع، فبمجرد أن قويت شوكة مصر بشكل واضح وصريح، انقلبت المعادلة السياسية الإقليمية، فلقد سيطرت الدولة المملوكية بقيادة «سيف الدين قطز» على الأوضاع الإقليمية، فهزمت المغول في معركة «عين جالوت».

وبمجرد تولي «الظاهر بيبرس» مقاليد الحكم في مصر، أعاد هذا القائد الفذ الدور الإقليمي المصري بكل قوته، وبدأ ذلك ينعكس على الفور على المنطقة ككل، خاصة في ما يتعلق بالحشاشين ومستقبلهم السياسي فيها، فلقد اتبع معهم الرجل سياسة تصفية واضحة وممنهجة، فبدأ بفرض سطوته عليهم، ومن الواضح أن قدرة مصر على التصفية شبه الكاملة للصليبيين في عهده كان لها أكبر الأثر في كسر شوكة الحشاشين، فلقد أخرجهم من المعادلة السياسية الإقليمية وسحب حليفا مؤقتا وتكتيكيا منهم، كما أن البأس العسكري المصري وقوة عمال «بيبرس» في الشام فتحا المجال أمام القضاء على نفوذهم كخطوة أولى ثم فرض عليهم ما يشبه الجزية والمكوس، ثم بدأ في تأليبهم على بعضهم البعض، بل إنه كان يرسل قواته لأسر قيادات منهم وجلبها للقاهرة، فضلا عن التدخل المباشر لاختيار قيادات الفرقة، وهو ما فتح الباب تدريجيا للقضاء عليهم وعلى جرائمهم وإرهابهم بشكل يكاد يكون تاما، ولا يذكر التاريخ أن هذه الفرقة قامت لها قائمة مرة أخرى حتى إنها مع بداية الحكم العثماني لم يكن لها أي أثر سياسي أو إجرامي يذكر بعد أن طوعتهم مصر.

تشير كل هذه الحقائق التاريخية وبشكل لا يدع مجالا للشك إلى أن قوة الدولة المصرية وآيديولوجيتها كانت العامل الحاسم في هذا الأمر، فالدولة عندما تقوى وتستقيم سياستها فإن هذا يكون بداية الطريق الصحيح لانحسار الإرهاب، خاصة إذا ما تم تخليص البيئة الإقليمية من التدخلات الخارجية، كما أن نهاية الحشاشين تعود لتؤكد أن الدولة المركزية هي المنتصر النهائي، فالدولة هي الدولة بمؤسساتها وقوتها وجيشها، فالإرهاب في أغلبيته يظل يستند إلى جماعات وبؤر، وهنا تبقى الدولة وتزهق الجماعة، اللهم إلا لو كانت هناك أهداف خفية لكسر الدول.

===============
http://www.aawsat.com/home/article/192026
===============
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2014, 09:30 PM   #3 (permalink)
( ام محمد )
مسئول المسابقات - مصممة مبدعة - عطر المنتدى - الفائز بمسابقة حواء الرمضانيـة
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
شكرا ع المعلومات والطرح الراائع

تسلم الايادي .. وربي يعطيك العافية
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2014, 02:31 PM   #4 (permalink)
هديل الحياة
أمير الرومانسية - عطر المنتدى
اللهم ارحمنا ويسر أمرنـا
 
الصورة الرمزية هديل الحياة
 
معلومات تاريخية قيمة

شكرا على الطرح والإفادة

دمت بخير
هديل الحياة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-21-2014, 11:21 PM   #5 (permalink)
mirihan
العضو الذهبي
♡ضحكه تدارى أي دموع
 
الصورة الرمزية mirihan
مشكور ع المعلومات
mirihan غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرج يجلب "الفرج" للهلال في دوري أبطال آسيا إندماج الأرواح كورة عربية 2 08-21-2014 08:30 AM
الأوريغوي والدولة الإليخانية - الإليخانيون ! دموع الملائكة قسم الوثائق والصور والحرف والتراث 6 02-23-2011 02:03 PM
خدمة المجتمع بديل فعال للسجن ولتفادي تحول الفرد إلى ناقم على المجتمع والدولة عاشق الجنة. اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 0 07-17-2010 03:22 PM
التفكك الأسري بين المجتمع والدولة الصلـوي مشكلتي | أريد حلاً 0 09-03-2009 02:23 AM
مايا والجولة مـلاك ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 4 04-01-2006 04:03 PM

الساعة الآن 10:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103