تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

دكتور هوارد كيلي وكوب الحليب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-13-2014, 04:11 PM   #1 (permalink)
حياة
أمير الرومانسية
.........................
 
الصورة الرمزية حياة
 

ADS
دكتور هوارد كيلي وكوب الحليب




يروى عن طبيب عربي أن قروية جاءت بابنها الصغير لإخراج خرزة أدخلها في أذنهِ :: ولم يستطيعوا إخراجها.
بأقل من دقيقة وبمهارة فائقة قام الطبيب بإخراج الخرزة ، شكرتهُ القروية ودعت لهُ بكل خير، وترجتهُ أن يعفيها من أجور التطبيب لأن ليس لديها ما تعطيهُ لهُ ،
فما كان من الطبيب الشهم إلا أن قام بحشر الخرزة ثانية بأذن الطفل ، وقام بطردها.
إلى هذا الطبيب وأمثالهُ أهدي القصة التالية في عصر طغت المادة على كل شئ ، وخاصة على مهنة الطب التي كانت يوماً من أنبل وأشرف المهن.

كوب من الحليب
في أحد الأيام ، كان هناك صبي فقير يبيع البضائع من باب لباب ليدفع مصاريفهُ الدراسية ، وكانت حصيلتهُ لذلك اليوم عشر سنتات (عُشر الدولار) ، وكان جائعا.
قرر أنه سيطلب وجبة من أول منزل يصادفهُ. ومع ذلك ، فقد خسر أعصابه عندما فتحت -امرأة جميلة شابة- الباب..
بدلا من وجبة الغذاء طلب شربة ماء! .
تفحصتهُ المرأة ورأت آثار الجوع على وجهه ، وبدلاً من الماء أتت لهُ كوب كبير من الحليب.
شربهُ ببطء ولذة ، ثم سأل : كم أنا مدين لك؟ "
أجابتهُ بأنهُ غير مدين لها بأي شئ ، وأن أمها علمتها بأن لا تطلب أجر لللطف.
قال: " أشكركم من كل قلبي" ومضى لسبيله.
ولكن "هوارد كيلي" غادر ذلك المنزل ، ليس فقط إنهُ أقوى جسديا ، ولكن إيمانه بالله قد زاد ::
وكان الرجل على وشك أن ينهار ويترك الدراسة .
مرت سنوات عديدة وفي وقت لاحق تعرضت امرأة شابة لمرض واستعصي علاجه لدى الاطباء ::
و أصبحت في حالة صحية حرجة. وحار الأطباء المحليين في تشخيصها أخيرا أرسلوها إلى مدينة كبيرة ، حيث دعوا الأطباء المتخصصين لدراسة الأمراض النادرة لها.
وممن دعوا كان الدكتور "هوارد كيلي" للاستشارة في حالتها.
لمع ضوء غريب عندما سمع اسم المدينة ::
إنها جاءت من نفس المدينة التي قدمت لهُ المرأة كوب الحليب.
وعلى الفور قام وذهب إلى قاعة المستشفى لغرفتها.
مرتدياً ثوب الطبيب ذهب لرؤيتها. وتأكد فوراً أنها هي.
عاد إلى غرفة المشاورة عازماً على بذل قصارى جهده لإنقاذ حياتها.
و أعطى اهتماما خاصا لقضيتها.
بعد نضال طويل :: فاز في المعركة.
وطلب الدكتور" كيلي" من قسم المحاسبة بأن ترسل الفاتورة النهائية له للموافقة عليها. وحينما جاءتهُ الفاتورة ، كتب شيئاً في ذيلها وأرسلها إلى غرفتها.
وأعربت المرأة عن مخاوفها لقراءة الفاتورة ، لأنها واثقة من أن الأمر سيستغرق ما تبقى من حياتها لدفع ثمن كل ذلك.
ولكنها في النهاية ، فتحت الفاتورة و قرأت هذه الكلمات...
"مدفوعة بالكامل بـ كوب واحد من الحليب"

(توقيع)
الدكتور هوارد كيلي.
غمرت الدموع عينيها من الفرح والسعادة وصلى قلبها :
"شكرا لك ، الله ، إنك نشرت محبتك الواسعة من خلال قلوب البشر "



حياة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخلية-الخلية النباتية وتركيبها دموع الملائكة المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 1 01-03-2010 05:37 AM

الساعة الآن 05:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103