تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > خواطر , عذب الكلام والخواطر > خواطر متحركه - خواطر حب غزل عتاب ألم فرح حزن

خواطر متحركه - خواطر حب غزل عتاب ألم فرح حزن خواطر متحركه - خواطر حب غزل عتاب ألم فرح حزن

آه يا وطن

Like Tree11Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-05-2014, 01:54 AM   #1 (permalink)
جاروط
عضو مميز
آه يا وطن




ﺣﻴﻦ ﺍﺗﺎﻧﻲ
ﺗﻠﻌﺜﻢ ﻗﻠﻴﻼ
ﺛﻢ ﻗﺎﻝ ﻟﻲ ;
ﻛﻨﺖ ﺍﺗﺠﻮﻝ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﺮﻯ
ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻃﻔﺎﻻ ﺑﻼ ﻏﺬﺍﺀ
ﻭ ﻧﺴﺎﺀ ﺑﻼ ﺍﻳﻮﺍﺀ
ﺃﻭ ﺭﺟﺎﻝ
ﻭ ﻛﻮﻣﺔ ﻟﺤﻢ ﺗﻤﺸﻲ
ﺑﻼ ﻳﺪﻳﻦ
ﺃﻭ ﺭﺟﻠﻴﻦ
ﻭ ﻻ ﺣﺘﻰ ﻋﺮﺑﺔ ﺗﺠﺮﻫﺎ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ
ﺭﺃﻳﺖ ﺭﺟﺎﻻ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻬﻢ ﺑﻨﺎﺩﻕ
ﻳﺨﺎﻓﻮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ
ﻓﻴﻘﺘﻠﻮﻥ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﺑﻼ ﻫﺪﻑ
ﻳﻄﻠﻘﻮﻥ ﺍﻟﺮﺻﺎﺹ
ﻫﺮﻭﺑﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺻﺎﺹ ﻭ ﺍﻟﺒﻨﺎﺩﻕ
ﻷﻧﻬﻢ ﻳﺄﺗﻤﺮﻭﻥ ﺑﺄﻣﺮ ﺍﻟﻔﻨﺎﺩﻕ
ﻭ ﻻﻋﺒﻲ ﺍﻟﺒﻴﺎﺩﻕ
ﻋﻠﻰ ﺭﻗﺔ ﺍﻟﺸﻄﺮﻧﺞ
ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﺍﻟﺠﻮﻉ
ﻭ ﻳﻬﺎﺑﻮﻥ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻭ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﺒﻨﺎﺩﻕ

بنت مصر1 likes this.

جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2014, 01:55 AM   #2 (permalink)
جاروط
عضو مميز
ﺍﺧﻠﻊ ﻧﻌﻠﻴﻚ
ﺇﻧﻚ ﻓﻲ ﻭﻃﻨﻲ
ﺩﻉ ﺭﺟﻠﻴﻚ ﺍﻟﺤﺎﻓﺘﻴﻦ
ﺗﻘﺒﻞ ﺗﺮﺏ ﻭﻃﻨﻲ
ﺳﺘﺬﻛﺮ ﻣﺪﻯ ﺍﻷﻳﺎﻡ
ﺣﻼﻭﺓ ﺗﺮﺏ ﻭﻃﻨﻲ
ﻭ ستحن ﺩﻭﻣﺎ
ﻟﺘﺮﺏ ﻭﻃﻨﻲ
ﻭ ﺗﺸﺘﺎﻕ ﺃﺑﺪﺍ
ﺭﺟﻼﻙ ﻟﺘﺮﺏ ﻭﻃﻨﻲ
بنت مصر1 likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2014, 02:16 AM   #3 (permalink)
جاروط
عضو مميز
يا تجار الحرب
ما ارخص الإنسان
ما اغلى آلات الدمار
ما احلى لعب القمار
بنت مصر1 likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2014, 02:16 AM   #4 (permalink)
جاروط
عضو مميز
ﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺻﺒﺎﺡ ، ﻭ ﻓﻲ ﺳﺎﻋﺎﺗﻪ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺗﺤﺮﻛﺔ ﻗﻮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ
ﻣﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ ﻟﻮﺍﺋﻴﻦ ﻣﻨﻔﺼﻠﻴﻦ ، ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺃﻧﻬﻤﺎ ﻣﺘﺠﻬﺘﻴﻦ
ﻟﻨﻔﺲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ .
ﻭ ﻫﻲ ﻗﻮﺍﺕ ﻟﻠﺪﻋﻢ ﻭ ﺍﻟﻤﺴﺎﻧﺪﺓ ، ﺗﺤﺮﻛﺖ ﻓﻲ ﺍﺗﺠﺎﻫﻬﺎ ﺍﻟﻤﺤﺪﺩ ،
ﻣﺴﻴﺮﺓ ﻳﻮﻡ ﻭ ﻟﻴﻠﺔ ، ﺛﻢ ﺑﺪﺃ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﻟﻴﻼ - ﻷﻗﺘﺮﺍﺑﻬﺎ ﻣﻦ
ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺩﺓ - ﺑﺪﺃ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﻠﻴﻞ ، ﻭ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻔﺠﺮ
ﻏﻴﺮﺕ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻘﻮﺗﻴﻦ ﻣﺴﺎﺭﻫﺎ ، ﻭ ﺑﻌﺪ ﺳﺎﻋﺘﻴﻦ ﺗﻠﻘﺖ ﺍﻟﻘﻮﺓ
ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣﺔ ﺇﺷﺎﺭﺓ ﺑﺎﻟﺘﻮﻓﻖ .
ﻛﺎﻥ ﺍﻷﻣﺮ ﻋﺎﺩﻳﺎ ، ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻘﻮﺓ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ، ﻭ ﻟﻜﻦ
ﺍﻹﺷﺎﺭﺓ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ ﻛﺸﻔﺖ ﻏﻤﻮﺽ ﺍﻟﺘﻮﻗﻒ ، ﺇﺫ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ
ﺍﻧﺴﻠﺨﺖ ، ﻭ ﻫﺠﻤﺖ ﻋﻠﻰ ﻗﺮﻳﺔ ، ﺗﺒﻌﺪ ﻋﻨﻜﻢ ) ٨٠ ( ﻛﻴﻠﻮﻣﻴﺮﺍ .
ﺃﺗﺖ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﺎﺕ ﻛﺎﻵﺗﻲ : ﺗﺮﺟﻊ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ
ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﻨﺸﻘﺔ ﻟﺘﻄﻮﻕ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻠﻒ ، ﻭ ﺗﻤﻨﻌﻬﺎ ﻣﻦ
ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻗﺮﺏ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺇﻟﻴﻬﺎ .
بنت مصر1 likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2014, 02:17 AM   #5 (permalink)
جاروط
عضو مميز
ﺗﺤﺮﻛﺖ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﻭ ﻋﺎﺩﺕ ﺍﺩﺭﺍﺟﻬﺎ ، ﻭ ﺑﺪﺃﺕ ﺗﻄﺎﺭﺩ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩ ﻣﻦ
ﺍﻟﺨﻠﻒ ، ﻛﻠﻤﺎ ﺩﺧﻠﻮﺍ ﻗﺮﻳﺔ ﺧﺮﺑﻮﻫﺎ - ﻭ ﻛﺬﻟﻚ ﻳﻔﻌﻠﻮﻥ - ﻭ ﻧﻬﺒﻮﻫﺎ ،
ﻭ ﺷﺮﺩﻭﺍ ﺃﻫﻠﻬﺎ .
ﻛﺎﻧﺖ ﻫﻨﺎﻟﻚ ﻗﻮﺓ ﻣﺘﻤﺮﻛﺰﺓ ﻓﻲ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻮﺓ
ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﺓ ﺣﺪﻳﺜﺎ ﻭ ﺑﻴﻦ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﻳﻦ ﺍﻟﻘﺪﺍﻣﻰ ) ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﻦ ﻋﻦ
ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ( ﻭ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺧﺮﺟﺖ ﺍﻟﻘﻮﺗﺎﻥ ﻟﺤﺴﻤﻬﻢ ، ﻓﺎﺭﺳﻠﺖ ﺍﻟﻘﻮﺓ
ﺍﻟﻤﻨﺸﻘﺔ ﺣﺪﻳﺜﺎ ﻣﻨﺸﻮﺭﺍﺕ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺃﻣﺎﻣﻬﺎ ﺗﻮﺿﺢ ﻟﻪ ﻃﺮﻳﻖ ﺳﻴﺮﻫﺎ ،
ﻭ ﺃﻧﻬﺎ ﺳﺘﻬﺠﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻛﺒﺮ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ .
ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺍﻻﺭﺑﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺤﻮ ﺍﻵﺗﻲ :
ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﺍﺻﻼ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ
ﺗﻨﺘﻈﺮ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺘﻈﺮﺓ ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﺓ ﺣﺪﻳﺜﺎ ﻋﻠﻰ
ﻧﻔﺲ ﺍﻟﺨﺮﻃﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺭﺳﻤﺘﻬﺎ ﻟﻬﺎ ، ﻭ ﻟﺴﺎﻥ ﺣﺎﻟﻬﺎ ﻳﻘﻮﻝ ﻧﺤﻦ ﺍﺑﻄﺎﻝ
ﻭ ﻧﺘﺤﺪﺍﻛﻢ ﻧﻔﺬﻭﺍ ﻭﻋﺪﻛﻢ ، ﻭ ﻭﻋﻴﺪﻛﻢ .
ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺎﻧﺪﺓ ﺗﻄﺎﺭﺩ ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﻳﻦ ﺣﺪﻳﺜﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻠﻒ .
ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﺘﻤﺮﺩﺓ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻢ ﺗﺘﺤﺮﻙ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻗﻌﻬﺎ ،
ﺍﻟﻘﻮﺓ ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﺓ ﺣﺪﻳﺜﺎ ﺗﻌﺮﻑ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﺗﻤﺎﻣﺎ ، ﺗﺤﺮﻛﺖ ﻣﺘﺠﻬﺔ ﻧﺤﻮ
ﺍﻟﻤﺘﻤﺮﺩﻳﻴﻦ ﺍﻟﻘﺪﺍﻣﻰ ، ﻭ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﻗﺘﺮﺑﺖ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻗﻌﻬﺎ ، ﻏﻴﺮﺕ ﻃﺮﻳﻖ
ﺳﻴﺮﻫﺎ ﻟﺘﻬﺎﺟﻢ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻟﻢ ﻳﺤﺘﺴﺐ ﺍﻟﺠﻴﺶ
ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻲ .
ﻭ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺮ ، ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ، ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ
ﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﺍﻷﺳﺎﺳﻴﻴﻦ ، ﻣﻌﺘﻤﺪ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ، ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﻣﻦ ، ﻭ
ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺎﺕ .
بنت مصر1 likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2014, 02:33 AM   #6 (permalink)
جاروط
عضو مميز
ﻣﺸﻬﺪ ﺃﻭﻝ
ﺗﺤﺖ ﺷﺠﺮﺓ ﺑﻴﻦ ﻇﻞ ﻭ ﺷﺒﻪ ﻇﻞ
ﺗﻤﺪﺩ
ﺭﺟﻼﻩ ﺑﺎﻟﺸﻤﺲ ﺗﺴﻈﻞ ﻣﻦ ﻭﻫﺞ ﺍﻟﻬﺠﻴﺮﺓ
ﺷﻔﺘﺎﻩ ﺗﺒﺤﺜﺎﻥ ﻋﻦ ﻗﻄﺮﺓ ﻣﺎﺀ
ﻟﺴﺎﻧﻪ ﺗﺪﻟﻰ ﺑﻴﻦ ﺷﻔﺘﻴﻪ ﺍﻟﺠﺎﻓﺘﺎﻥ
ﺗﻼﺣﻘﺖ ﺍﻧﻔﺎﺳﻪ
ﻭ ﺩﻣﻮﻉ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﻳﺴﺘﺒﻘﺎﻥ
ﻳﺒﺤﺜﺎﻥ ﻋﻦ ﻭﻃﻦ
ﻋﺠﺰﺕ ﻋﻨﻪ ﺳﺎﻗﻴﻪ ﺍﻟﻨﺤﻴﻠﺘﺎﻥ
ﻟﻢ ﻳﺘﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﺸﺮ ﺭﺑﻴﻌﺎ
ﺗﻮﺳﺪ ﻳﺪﻩ
ﻟﻤﺎ ﺗﻌﺮﺕ ﻗﺪﻣﺎﻩ
ﻭ ﻋﺠﺰﺗﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮ
ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻭ ﺍﻟﻤﻮﺕ
ﺟﻒ ﺍﻟﺤﻠﻖ
ﻭ ﺍﻟﻌﺮﻭﻕ
ﻏﺎﺏ ﺍﻟﺪﻡ ﻋﻨﻬﺎ
ﻓﺼﺎﺭ ﻛﺸﺠﺮﺓ ﺍﻟﺤﺮﺍﺯ ﻓﻲ ﻋﺰ ﺍﻟﺨﺮﻳﻒ
@ @ @
ﺭﺍﺡ ﻓﻲ ﻏﻴﺒﻮﺑﺔ
ﻭ ﺍﻓﺎﻕ ﻋﻠﻰ ﺻﻮﺕ ﺭﺻﺎﺹ
ﻟﻴﻨﻬﺾ
ﻭ ﻳﺒﺪﺃ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺮﻱ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ
ﺭﺑﻤﺎ ﻳﻨﺠﻮ
بنت مصر1 likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2014, 02:35 AM   #7 (permalink)
جاروط
عضو مميز
ﻣﺸﻬﺪ ﺛﺎﻧﻲ
ﺑﻴﺖ ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ
ﻭ ﺳﺮﻳﺮﻳﻦ ﻣﻦ ﺻﻨﺎﻋﺔ ﻣﺤﻠﻴﺔ ﺑﺴﻴﻄﺔ
ﻭ ﺑﻌﺾ ﺍﺩﻭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺤﺴﺒﻬﺎ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻫﻲ ﺍﻟﻜﻔﺎﻑ ﺫﺍﺕ
ﻋﻴﻨﻪ .
ﺇﻣﺮﺃﺓ ﺗﺠﺎﻭﺯ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﺍﻟﺴﺒﻌﻴﻦ ﺑﻘﻠﻴﻞ ،
ﺗﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﻣﺰﺭﻋﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﺗﻮﺍﺭﺛﺘﻬﺎ ، ﻻ ﺗﺘﻌﺪﻯ ﺍﻟﺨﻤﺴﺔ ﺍﻓﺪﻧﺔ ،
ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺰﺍﺭﻋﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﻣﻮﺳﻢ ﺍﻷﻣﻄﺎﺭ ، ﻓﺘﻮﻓﺮ ﻟﻬﺎ ﻗﻮﺕ ﻋﺎﻣﻬﺎ ، ﻭ ﻫﻲ
ﺭﺍﺿﻴﺔ ﺣﺎﻣﺪﺓ ، ﺷﺎﻛﺮﺓ ﻷﻧﻌﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻬﺎ ، ﻭ ﺑﻌﺾ ﺩﺟﺎﺟﺎﺕ ، ﻭ
ﻣﻌﺰﺗﺎﻥ ، ﻓﻲ ﺑﻘﻴﺔ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﻬﻦ ، ﻭ ﻗﺮﻳﺔ ﺁﻣﻨﺔ ﻣﻄﻤﺌﻨﺔ .
ﺫﺍﺕ ﻣﺴﺎﺀ ، ﺑﻌﺪ ﻣﻨﺘﺼﻒ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺳﻘﻂ ﻣﻘﺬﻭﻑ ﻋﻠﻰ ﺑﻴﺘﻬﺎ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ،
ﻭ ﻻ ﺗﺴﺄﻟﻮﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻣﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺻﺎﺑﻪ ،
ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻜﻤﺮﺓ ﺍﻻﻋﻼﻡ :
ﻣﺎﺫﺍ ﺻﻨﻌﺖ ﻟﻬﻢ ، ﺇﺫﺍ ﺍﺭﺍﺩﻭﺍ ﺍﻟﻘﺘﺎﻝ ﻓﻠﻴﺬﻫﺒﻮﺍ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﻣﻨﺎﺯﻟﻨﺎ .
بنت مصر1 likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2014, 10:24 PM   #8 (permalink)
جاروط
عضو مميز
مشهد ثالث
في ذات ضحى ، و كل القرية في النفير ، لمساعدة أحد سكانها ، و هم قد تعودوا على ذلك منذ عهود سحيقة ، كل إنسان تأخر في مرحلة من مراحل الزراعة خرجت القرية لمد يد العون إليه ، لم يبق في القرية سوى بعض النسوة لإعداد الطعام ، و الأطفال .
رفع أحدهم بصره ، و هتف بأعلى صوته في القرية حريق ، الحريق ، الحريق .
فجأة هطل الرصاص فوق رؤوسهم ، هتف احدهم ، هذا هجوم ، انبطحوا أرضا ، كل واحد يقوم بواجبه .
جاءتهم أحد النسوة من القرية زحفا ، و أخبرتهم بأن المهاجمين قد حرق كل صبي ، و احتفظوا بالفتيات ، و اغتصبوا كل بنت بكرة ، و هم ينسحبون في الاتجاه الجنوبي الغربي .
تناقل افراد القرية الخبر في حزن ، و صبر ، فعلم كل فرد دوره من غير اي تعليمات من أحد ، كل واحد اتجه إلى موقع سلاحه خارج القرية سرا ، وصل احدهم في اللحظة الأخيرة ، و شاهد آخر عربة للمعتدين ، فقذفها ، و شطرها إلى نصفين ، قبل أن يمطره المعتدين بوابل من الرصاص ، و دارت معركة ، المتعدين يحاولوا أن ينتقموا لزملائهم ، و أهل القرية يدافعون عن شرفهم .
عندما رأى المعتدين أن الهزيمة لاحقتهم لا محالة ، بدأوا بسحب قتلاهم و جرحاهم ، حتى لا يتعرف عليهم أحد .
بنت مصر1 likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-06-2014, 12:26 AM   #9 (permalink)
جاروط
عضو مميز
ﻣﺸﻬﺪ ﺛﺎﻟﺚ
ﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺿﺤﻰ ، ﻭ ﻛﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻔﻴﺮ ، ﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺃﺣﺪ ﺳﻜﺎﻧﻬﺎ ،

ﻫﻢ ﻗﺪ ﺗﻌﻮﺩﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﻣﻨﺬ ﻋﻬﻮﺩ ﺳﺤﻴﻘﺔ ، ﻛﻞ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﺗﺄﺧﺮ ﻓﻲ
ﻣﺮﺣﻠﺔ ﻣﻦ ﻣﺮﺍﺣﻞ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺧﺮﺟﺖ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻟﻤﺪ ﻳﺪ ﺍﻟﻌﻮﻥ ﺇﻟﻴﻪ ، ﻟﻢ
ﻳﺒﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﺳﻮﻯ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﺴﻮﺓ ﻹﻋﺪﺍﺩ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ، ﻭ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ .
ﺭﻓﻊ ﺃﺣﺪﻫﻢ ﺑﺼﺮﻩ ، ﻭ ﻫﺘﻒ ﺑﺄﻋﻠﻰ ﺻﻮﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﺣﺮﻳﻖ ،
ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ ، ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ .
ﻓﺠﺄﺓ ﻫﻄﻞ ﺍﻟﺮﺻﺎﺹ ﻓﻮﻕ ﺭﺅﻭﺳﻬﻢ ، ﻫﺘﻒ ﺍﺣﺪﻫﻢ ، ﻫﺬﺍ
ﻫﺠﻮﻡ ،
ﺍﻧﺒﻄﺤﻮﺍ ﺃﺭﺿﺎ ، ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻮﺍﺟﺒﻪ .
ﺟﺎﺀﺗﻬﻢ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻨﺴﻮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﺯﺣﻔﺎ ، ﻭ ﺃﺧﺒﺮﺗﻬﻢ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﻤﻴﻦ
ﻗﺪ ﺣﺮﻕ ﻛﻞ ﺻﺒﻲ ، ﻭ ﺍﺣﺘﻔﻈﻮﺍ ﺑﺎﻟﻔﺘﻴﺎﺕ ، ﻭ ﺍﻏﺘﺼﺒﻮﺍ ﻛﻞ ﺑﻨﺖ
ﺑﻜﺮﺓ ، ﻭ ﻫﻢ ﻳﻨﺴﺤﺒﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻻﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ .
ﺗﻨﺎﻗﻞ ﺍﻓﺮﺍﺩ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﺍﻟﺨﺒﺮ ﻓﻲ ﺣﺰﻥ ، ﻭ ﺻﺒﺮ ، ﻓﻌﻠﻢ ﻛﻞ ﻓﺮﺩ ﺩﻭﺭﻩ
ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺍﻱ ﺗﻌﻠﻴﻤﺎﺕ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ ، ﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﺍﺗﺠﻪ ﺇﻟﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺳﻼﺣﻪ
ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍ ، ﻭﺻﻞ ﺍﺣﺪﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ، ﻭ ﺷﺎﻫﺪ
ﺁﺧﺮ ﻋﺮﺑﺔ ﻟﻠﻤﻌﺘﺪﻳﻦ ، ﻓﻘﺬﻓﻬﺎ ، ﻭ ﺷﻄﺮﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﻧﺼﻔﻴﻦ ، ﻗﺒﻞ ﺃﻥ
ﻳﻤﻄﺮﻩ ﺍﻟﻤﻌﺘﺪﻳﻦ ﺑﻮﺍﺑﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺻﺎﺹ ، ﻭ ﺩﺍﺭﺕ ﻣﻌﺮﻛﺔ ، ﺍﻟﻤﺘﻌﺪﻳﻦ
ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﺍ ﺃﻥ ﻳﻨﺘﻘﻤﻮﺍ ﻟﺰﻣﻼﺋﻬﻢ ، ﻭ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻳﺪﺍﻓﻌﻮﻥ ﻋﻦ
ﺷﺮﻓﻬﻢ .
ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﻤﻌﺘﺪﻳﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻬﺰﻳﻤﺔ ﻻﺣﻘﺘﻬﻢ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﺔ ، ﺑﺪﺃﻭﺍ ﺑﺴﺤﺐ
ﻗﺘﻼﻫﻢ ﻭ ﺟﺮﺣﺎﻫﻢ ، ﺣﺘﻰ ﻻ ﻳﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺃﺣﺪ
بنت مصر1 likes this.
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2014, 10:50 PM   #10 (permalink)
جاروط
عضو مميز
مشهد خامس
في اليوم التالي صدرت صحف المعارضة و المتمردين تنفي أنها طرف في هذا الهجوم ، و أن فصائلها المقاتلة لم تشن أي هجوم على تلك المنطقة ، و في ذات الوقت تتهم الحكونة بأنها هي التي قامت بهذا الهجوم و دبرت ، و خططت له .
و برزت كلمات المحللين و السياسين ، و اذاعاتهم ، و صحفهم ، و الاذاعات العالمية الموالية لهم ، تصف تلك المليشيات الحكومية باوصاف يعجز الخيال في حصرها ، و عدها ، و كالت لها من الشتائم ، و الصفات ما يعجز اللسان أن يقوله . و بدأت حملة تصف الحكومة بأنها مجرمة حرب ، أنها استخدمت الأسلحة المحرمة دوليا ، و أن هناك إبادة جماعية ، و تصفية عرقية ، و أنها أتت بسكان جدد لتلك المنطقة ، و هي تحاول تمليكهم مساحات شاسعة في المنطقة ، و أنها سوف تهاجم القرى الأخرى . و أنها ، و أنها ، أنها
جاروط غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 02:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103