تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

عندما يبكي العفاف تأليف كراميل نور

Like Tree35Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-2014, 09:46 AM   #1 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور
 

ADS
عندما يبكي العفاف تأليف كراميل نور














عندما يبكي العفاف  تأليف كراميل نور





عندما يبكي العفاف  تأليف كراميل نور


عندما يبكي العفاف  تأليف كراميل نور






انهال عليها صفعا بكل قوته
والغضب والقهر يملأ عينيه ثم أمسك بناصيتها
وظل يسحبها
وهو ممسك بخصلات شعرها
وهي تجر خلفه حتى وصلا تجاه باب الشقة
وانواع السباب تخرج من فمه كالمطر
وهي تتوسل اليه ألا يفضحها
-- الله يخليك استر علي اقبل قدميك


ارجوك لاتخرجني وانا عارية هكذا
اسمح لي بان استر نفسي البس عباءتي
رد وهو مازال يسحبها خلفه على درج العمارة
أمام الجيران الذين خرجوا من شققهم
وعلامات الذهول مرتسمة على محياهم


- أخرصي يا فاجرة ياقليلة الدين والشرف يا خائنة يا حقيرة
- الآن تريدين السترة ياعاهرة يا قذره
اذهبي للجحيم أنت ومن لم يعرفا كيف يربيانك
ثم رفعها من على الدرج تجاهه وبصق في وجهها ثم القاها مرة أخرى وجرها
من شعرها حتى اركبها السيارة
أمام باب العمارة وامام المارة الذين وقف بعضهم يحوقل
وصلا لمنزل الزوجة وفي الداخل ألقى زوجته امام الأب الذي
ألجمته
الصدمة عندما رأى ابنته بملابس النوم الحمراء شعثاء الشعر وقد مزقت
حمالة صدرها وأدميت شفتيها ووجهها تملئه الكدمات من الصفع
وقال لوالد الزوجة صارخا
=خذ ابنتك الخائنة وعلمها كيف تصون زوجها في غيابه
ابنتك طالق .....يا محترم

وخرج وهو مازال يشتم وعلامات القهر في عينيه
وبدأت المشكلة حينما عاد الزوج من سفره على غفلة ليجد زوجته
تمارس الجنس الاليكتروني مع احد اصدقاء التواصل امام الكاميرا
شبه عارية مرتدية قميص احمر متبرجة الوجه
ومرت ثلاثة اشهر على الحادثة
والزوجة في غرفتها مسجونة

وأبويها ايضا في سجنهما لا يستطيعان مواجهة الناس بعدما شن هجوما فضائحي عليهم في كل مكان
وفي لحظة ألم اصرت الفتاة ان تخرج لتحكي قصتها كاملة لأبويها
بعدما قررت ان تعلن توبتها وحجابها وتقترب من خالقها أكثر ربما
يغفر ما تقدم من ذنبها


اقتربت من أثنيهما وهي تقدم قدم وتأخر أخرى
وجثت على ركبتيها امامهما
عم المكان صمت طويل بعدها نطقت
= نعم .....أخطأت ...
وفعلت ما فعلت ....

ولكن مالاتعرفانه أنه هو من كان سببا رئيسيا في كل ما فعلت

هب الأب غاضبا والقهر واالدموع تملأ وجهة
وقد امسكها من كتفيها وكاد ان يغرز اظافره فيها صارخا في وجهها
= هل حرمك من متعة فراشه ؟
وارتفع صياحه
=هل كان قذرا هل تشمئزين من رائحته ؟
هل كرهته؟
هناك شرع ...
هناك طلاق ...
هناك امور كثيرة غير جلب العار حتى باب بيتنا
قامت الأم وحاولت تهدأت الوضع ودموعها تسبق حديثها والشفقة تجاه ابنتها
وزوجها تملأ عينيها
وهنا صاحت الفتاة منهارة
أريد ان اتكلم بوجوده لتعرفون السبب بأنفسكم
صاح الأب مستهزئا
حقا؟ هل احضره ؟
وهوسوف يأتي بهذه السهولة
ليرى وجه زوجته التي تعرت لغيره اليس كذلك؟

ومضى يومان حاول الأب جاهدا ان يحضر طليق ابنته ليعرف سبب انحرافها وهي على ذمته
و التي كانت فيما مضى مثالا للشرف والعفاف
وحضر الزوج مجبرا من اهله وأهلها
واجتمع الجميع
وتوجهت الفتاة تجاه طليقها نظرت إليه مطولا وهو يدير وجهه وقد ظهر عليه الاشمئزاز
جلست امامه وقالت بهمس بالقرب من أذنه

= لم اعلم حتى الآن سر غضبك مما فعلته؟

هل لأنني تعريت امام رجل لا تعرفه ولا يعرفك ؟


ام لأنك تغار علي ؟
ام كرامتك كانت حد فاصلا لهذه الفعله ؟


أم لأنني فعلتها من وراء ظهرك؟

أم لأنك تحبني؟


ثم اعتدلت في جلستها وقالت بصوت مسموع

انا خنت منذ ان تزوجتك كثيرا وأنت تعرف ذلك جيدا
فلما غضبت وطلقتني هذه المرة ؟

سأذكرك اول مرة خنت فيها وسكتت انت عن هذا
أتذكر عندما كان ببعثة كندا في اول سنة من زواجنا؟
كانت تسخر من حجابي وتستعر منه


وتقول
خيمة وضعت على الرأس


وما هدأ بالك حتى نجحت بخلعه وجعلتني سافرة الوجه

هذه
اول خيانة فعلتها

ولكنها كانت معك

ثم بدأت تسخر من منديل راسي حتى سمعت لك وخلعته


وكانت هذه الخيانة الثانية



ثم تدريجيا عشقت المجتمع الانفتاحي


وصممت ان نعيشه سويا



لنتخلص من عار التقاليد والعادات
التي كانت سببا في رجعيتنا على حد زعمك ووافقتك



وهذه خيانة ثالثة


ثم عرفتني بأصدقائك الغربيين والعرب

واصبحت جلساتنا رقص وغناء
وضحك وانحلال


اتذكر عندما رفضت الوضع وسئمت منه وأردت التوبة


ماذا فعلت معي ؟


احضرت فيلما جنسيا وأجبرتني ان نتعايش مع احداثه
وقلت
هناك من تتعرى بلا ان تبدي انزعاجا

ولم تصب بأي أذى ولم ينزل سخط الله عليها

وهي تمارس البغاء منذ مراهقتها
فماذا تخشين ......


كم اشعر برجعيتك متى ستتغيرين العالم صعد القمر


ونحن مازلنا نفكر نضع الخيمة ام نزيلها


وأطلقت ضحكتك المستهترة



كنت دائما تنتقص من شأني


وتقبل صديقاتك وتحتضنهم امامي



بلا حياء او مراعاة لمشاعري تجاهك




وأدمنت معك الافلام الجنسية





فلم تشبع مني ولم اشبع منك







وأصبح كل منا يبحث عن الجديد



وعن شخصية جديدة يمارس معها



تحرره من العفة والأخلاق
والشرف والفضيلة



انا وانت قمنا بالخيانة معا ولكن لم نخن بعضنا






بل خنا ديننا وانتمائنا لمجتمعنا الاسلامي




ونحن نودع العفاف من أرواحنا


وصدقني .



خلاصي منك كان سببا كبيرا لعودتي لله بعد ذلك الطريق

الذي
ألقيتني فيه


وانتهت الليلة وذهب الجميع وأنطفأت الأنوار










وبقت هي على سجادة صلاتها تنعي عفافها





وهي تبكي بين يدي الرحمن أن يغفر لها




تمت


عندما يبكي العفاف  تأليف كراميل نور




التعديل الأخير تم بواسطة كراميل نور ; 08-22-2014 الساعة 10:01 AM
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2014, 11:52 AM   #2 (permalink)
NOORASSAS
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية NOORASSAS
 
ما اجمل ان يعود الانسان لرشدة ودينه
تسلمى كراميل
قصة رائعه وبها من النصيحة ما يفيد قارئها
دمتى متميزة بروعه قلمك
NOORASSAS غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2014, 12:32 PM   #3 (permalink)
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ••المُهـاجـر••
المشهد الذي سبق وصولها إلى بيت أهلها أعجبني جداااا... وكأنه مشهد نراقبه أمام عيوننا.. أحسنتِ الوصف يا نور..

المشهد الآخر في بيت الأهل وما تبعه فالوصف فيه رائع جدا، ولكن لم أستطع تبين فكرته والهدف منه..
هل هو تبرير للخيانة.. أم جلد لذات بطلة هذه القصة.. أم جلد لضمير زوجها؟
أم كل ذلك ..

عموما.. دائما ما أقرأ لك .. ودائما تنفردي بأسلوبك الملامس للواقع بصورة جميلة وواقعية يضفي عليها روعة الوصف للمشاهد ابداعا يقل نظيره..

راااااائع جدا.
••المُهـاجـر•• غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2014, 01:09 PM   #4 (permalink)
farouk04
رومانسي نشيط
باحث معدوم عن هوية
 
الصورة الرمزية farouk04
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى farouk04


هذه عاقبة الانسلاخ من العرف والتقاليد والتبعية والانجراف وراء قشور العولمة التي هيمنت
علي مجتمعاتنا العربية وأصبحت تقودنا كالقطيع.

هذا تعريف أحد الأكادبميين للعولمة:

"إنها انسلاخ عن قيم ومبادئ وتقاليد وعادات الأمة وإلغاء شخصيتها وكيانها وذوبانها في الآخر
فالعولمة تنفذ من خلال رغبات الأفراد والجماعات بحيث تقضي على الخصوصيات تدريجياً
من غير صراع إديولوجي . فهي " تقوم على تكريس أيديولوجيا " الفردية المستسلمة" وهو
اعتقاد المرء في أن حقيقة وجوده محصورة في فرديته ، وأن كل ما عداه أجنبي عنه لا يعنيه ،
فتقوم بإلغاء كل ما هو جماعي ، ليبقى الإطار " العولمي" هو وحده الموجود . فهي تقوم
بتكريس النزعة الأنانية وطمس الروح الجماعية ، وتعمل على تكريس الحياد وهو التحلل
من كل التزام أو ارتباط بأية قضية ، وهي بهذا تقوم بوهم غياب الصراع الحضاري أي
التطبيع والاستسلام لعملية الاستتباع الحضاري. وبالتالي يحدث فقدان الشعور بالانتماء
لوطن أو أمة أو دولة ، مما يفقد الهوية الثقافية من كل محتوى ، فالعولمة عالم بدون دولة ،
بدون أمة ، بدون وطن إنه عالم المؤسسات والشبكات العالمية
"

إننا كمسلمين ديننا يقدس رابط الزواج ويحصنه وكل ما ابتعدنا عنه زاد ذلنا وهواننا، قصة
رغم قصرها بليغة رغم نسقها الجنوني تسلط الضوء علي ركن
من حياتنا يعتبر من المسكوت عنه تصريحا وتلميحا.

دام نبض قلمك البليغ


farouk04 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2014, 01:29 PM   #5 (permalink)
ملاذ الحرف
زهرة الرومانسية
النبض نبضي والوريد اعاني
استمتعت كثيرا بمشاهد هذه القصة التي تحكي واقع بعض المجتمعات المحافظة والتي تحاول التحرر علي قيمها وعاداتها وتقاليدها
شكرا الك علي هذ الطرح الجميل نحن في شوق لمعرفة المزيد
ملاذ الحرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2014, 03:55 PM   #6 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور
 
مروركم كان شرفي لي عظيم وكبير افرحتموني به كثيرا اشكركم من قلبي
واشكركم على اضافاتكم الرائعه البعيدة عن الرد التقليدي
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2014, 04:43 PM   #7 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
قصه وفكره وسرد رائع ومتميز كالعاده
تسلمى اختنا الغاليه
احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2014, 05:56 PM   #8 (permalink)
اصغر ملك
مـراقـب عـام - أمير المرح - مراقب مميز
سفير النوايا الحسنه
 
الصورة الرمزية اصغر ملك


لقد استمتعت بقراءة القصة..منذ البداية..
..وحتى النهاية...
..وفيها من العبر الكثير...في ظل التطور والانفتاح..
..والتقليد الاعمى..لكل ماهو..غربي..
..اسلوبك جميل بالسرد..وباختيار العبارات..المناسبة...

كراميل............................الف شكر
اصغر ملك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2014, 06:10 PM   #9 (permalink)
بنت مصر1
مشرف متميز سابقاً
فارسة من زمن الحلم الجميل
 
الصورة الرمزية بنت مصر1
كراميل نور
كعادتك حين يخط قلمك
يترقب القراء مايكتب
أسلوب رائع
تقديرى

بنت مصر1 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2014, 08:00 PM   #10 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
موضوع ملئ من العبر من بدايته الى النهاية

فعلا نحن بحاجة لهكذا مواضيع من اجل تحسننا

يعطيك العافية يارب

تحياتي للجميع
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكهل تأليف كراميل نور كراميل نور قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 23 05-13-2014 12:45 PM
أرض الخطايا تأليف كراميل نور كراميل نور روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 23 02-10-2014 11:51 AM
حلم في ليلة زفاف تأليف كراميل نور كراميل نور قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 16 10-30-2013 01:20 PM
حلم في حفل زفاف تأليف كراميل نور كراميل نور قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 10 07-10-2012 12:46 PM
الهروب إلى سجن آخر تأليف كراميل نور كراميل نور قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 3 04-11-2012 11:52 PM

الساعة الآن 01:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103