تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > التاريخ والحضارة القديمة والتراث

التاريخ والحضارة القديمة والتراث التاريخ والحضارة القديمة والتراث

العراق اغتيال القرن ( 2014 / 2015 ) متجدد!!

Like Tree1438Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-17-2014, 10:37 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

ADS
العراق اغتيال القرن ( 2014 / 2015 ) متجدد!!






العراق اغتيال القرن ( 2014 / 2015 ) متجدد!!!
العراق اغتيال القرن،،
(2015) من صفحة 490..




عراق ما بعد الموصل!!

أخبار وتقارير ومقالات وصور،، كما وردت مع المصدر،،
هنا تغطية شاملة،، ومتابعة متجددة،، وتجميع كل ما يخص العراق ما بعد اجتياح مدينة الموصل من قبل تنظيم داعش،،
ويحتوي الموضوع،، على الأخبار والتقارير والمقالات والصور من الوكالات والصحف،،


مناطق توزع النفط العراقي مقارنة بالمواقع التي تسيطر عليها داعش


العراق اغتيال القرن ( 2014 / 2015 ) متجدد!!




العراق اغتيال القرن ( 2014 / 2015 ) متجدد!!
خريطة تظهر المناطق التي يسيطر عليها المسلحون

العراق اغتيال القرن ( 2014 / 2015 ) متجدد!!


العراق اغتيال القرن ( 2014 / 2015 ) متجدد!!




العراق اغتيال القرن ( 2014 / 2015 ) متجدد!!


العراق اغتيال القرن ( 2014 / 2015 ) متجدد!!

عام :2010: احداث وصور ملف
عام :2011: احداث وصور ملف
عام : 2012: احداث وصور ملف

عام :2013: احداث وصور ملف

عام :2014: أحداث وصور ملف
عام :2014: يتحدث بالصور.. ملف
الأحداث الرياضية لعام :2014: بالصور




===============
===============

============
القرآن الكريم
السيـــرة النبويـــة

مكتبة بحرجديد
صفة الصلاة.. الشرح الممتع
تفسير آيات الصــوم
خطب رمضانية
شهر القرآن
رمضان على المنابر
موسوعة رمضان
أعمال القلوب
فضائل فضائل
رمضان 1434 هـ
الست من شوال
الاداب الشرعية
محاسن الأخلاق
الصحابة .. الحب

فرق وأديان
خطب كتب دروس

الأدب المفرد
صحيح البخاري.
صحيح مسلم
السنن الكبرى
مسند الأمام أحمد
الشمائل المحمدية
الرحيق المختوم
الطب النبوي

مُسْنَدُ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ
تاريخ الرسل والملوك
الجواب الكافي لمن سأل
الفوائد لابن القيم.
تأملات تربوية في القرآن
بحر الدموع
البداية والنهاية
منظومة السبل السوية
جامع الرسائل لابن تيمية
أحكام القرآن
أحكام القرآن للطحاوي
أحكام القرآن ابن العربي
أحكام القرآن.. الشافعي
المسند الجامع.
المغني لابن قدامة
الشفا بتعريف حقوق المصطفى
زاد المعاد في هدي خير العباد
مُسْنَدُ الْعَشَرَةِ الْمُبَشَّرِينَ بِالْجَنَّةِ
المنتقى من عمل اليوم والليلة
القول المفيد على كتاب التوحيد
معارج القبول إلى علم الأصول
النهاية في الفتن والملاحم
غذاء الألباب لمنظومة الآداب
المنتظم في تاريخ الملوك والأمم.
الاستيعاب في معرفة الأصحاب
أسد الغابة في معرفة الصحابة
مجموع فتاوى ابن تيمية
الفقه الميسر في ضوء الكتاب والسنة
أضواء البيان في إيضاح القرآن
كشف الأسرار وتبرئة الأئمة الأطهار
العباب الزاخر واللباب الفاخر

البرهان في علوم القرآن.
الفكر الصوفي في ضوء الكتاب والسنة
عمدة الأحكام شرح السحيم
الطبقات الكبرى
لسان العرب
معجم مقاييس اللغة
معاجم اللغة العربية
الماسونيــــة .. ملف!!
عقائد وحقائق

حزب البعث
الجيوب الأنفية.. ملف!!



عملية الكربون الأسود

الفاظ قرآنية

تفاحة الحب
اقضل المستشفيات العالمية

التدخين.. تاريخ

الرحمة المحمدية معالم
أخلاق النبي.. قبس
المبشرون في القرآن والسنة

الرسالة الأمينة في فضائل المدينة
الشَّعر ... فوائد وأحكام
فضائل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم

مجالس شهر رمضان
برامج رمضان
رمضان 1435 هـ/ أهلاً

رمضان 1435 هـ


اغتيال العراق(2014)

مائة عام على الحرب العالمية الأولى
أربيل عاصمة السياحة

امريكا والمراهق الأسود براون،
قناة السويس الجديدة.. تقارير وصور
المخوزق فلاد الثالث


أخطر 10 مدن في العالم لعام 2014 .
جوهرة 2020..

أجمل مكتبات في العالم

المكتبة الإسلامية .. قراءة من هنا

داعش.. كلمة دخلت قاموس العربية
اسكوتلندا تقول «لا» للانفصال

أليكس ساموند

العالم Vs داعش.
جحيم الحرب

ليلة سقوط صنعاء!!
كيف سقطت صنعاء بيد الحوثيين؟؟

اليوم الوطني السعودي.. 1435 .. الذكرى 84..

الحوثيون هؤلاء هم!!!

الحشاشون وإرهاب الفرد والدولة

بوكو حرام النشأة والمبادئ.. تقارير

في خاصرة الخليج!!
في الحب والسياسة والتاريخ

كولومبوس الداعشي
قناع فوكس

كوباني.. حامية الإدارة الكردية
جوائز نوبل 2014..

النهضة.. الأكبر أفريقيا والعاشر عالميا

سيناء.. الأرض المشتعلة
الموصل من التأسيس حتى سيطرة داعش،

الأرملة البيضاء

داعش.. يهودي
الجاسوسية والتجسس!!
القرم صراعات ومحن

طقوس الأنوثة
صور تاريخية للحرمين الشريفين

تحرير رهائن مقهى سيدني
مدن المستقبل تبنى الآن
أزمات متزايدة في : 2014 :
العلاقات بين امريكا وكوبا بالصور

ابرز صور عام :2014: أحداث وصور

ابرز صور عام :2014: أحداث وصور
هدى تعزف في الشرق الأوسط
أغلى 20 صورة فوتوغرافية في التاريخ :2015:

أسغاس أمغاز.. يحتفلون بالسنة الأمازيغية ؛2965:

اختراعات اوجدتها الحرب العالمية الأولى

ذكرى مولد مارتن كينغ تتزامن مع أحداث فيرغسون
اوبك.. منظّمة الدول المصدرة للنفط

وفاة خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز .. بالصور.

فقيد الأمة.. الجنة يا رب..
مسيرة الملك سلمان بن عبد العزيز .. بالصور
الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز

الأمير مقرن بن عبدالعزيز
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز

المدينة الأكثر أمانا بالعالم هي........

اليمن + الحوثيون متجدد!!
صادوووه حصري (1435 هـ) بحرجديد:1:
صادوووه:2: عضوية ثانية للأستاذ غريب؟


مصر.. العاصمة الجديدة
الزعيم الذي صنع بلدا بشوارع نظيفة دون علكة




الكياسة للنفس سياسة!!

لــ سمو الأماني ومن حضر، وللجميع،،
حيـــ سلطان وضيوفه والجميــــع ـــــاكم
الخليفة فؤاد!!
أيها المدنيون!

ابن التراب (1)
ابن التراب (2) السلطان!!
زواج مبارك وذرية صالحة





=================
=================















القرآن الكريمالروافضخطب ودروسصفة الصلاةما تودُ وتسألُ ؟
مكتبـــة القرآندليل الأعشابقواعد قرآنيةكنز الأعلام الأدوات في اللغة ؟
من التاريخرحلة أمـواج (4)مكتبة بحرجديدجواهر ودرر مجالس رمضان ؟
أروع امرأةفي مدح الرسولتأملات تربويةروابط ممتعــةرحلة الحج ؟
كتاب الطهارة كتاب الصلاةكشكولخير جليسالسيـرة النبوية ؟
سوريا الأبية عقائد وحقائق إعصارُ حزنٍعاشقة الورد قد ينفذ صبـري ؟
الاداب الشرعية تجميع العطاء فضائل خُلقت فريداًأعمال القلوب ؟
سطور لابن القيممحاسن الأخلاقوطن الشموخ الأسماكشخصيتك هنا ؟
اختبار الذكاء أنهار العالمإيـــداع قلبأيُ قلبٍ تملكيهِالست من شوال ؟
ثقافات صادووه ح(1) المكتبة الإسلامية بلاد الشامالنمل أسرار ؟
شمائل محمدية عاشوراء تحديد مستوى (Quote) الصحابة ؟
العيد ذكــــرى السرطان ملف الخيل العربية جسم الإنسان (2013 ) ؟
السنن الكبرى زاد المعاد الاستيعاب المنتقى القول المفيد ؟
أسد الغابة
مسند أحمد الطب النبوي معارج القبول البداية والنهاية ؟
العباب الزاخر
جامع الرسائل أحكام القرآن مقاييس اللغة أعضاء موقوفون ؟
وسام.. إعدام
برامج رمضان الفاظ قرآنية اغتيال العراق ابن التراب ؟
معاجم اللغة
عمدة الأحكام الفكر الصوفي المغني البرهان للزركشي ؟
نظم السبل السوية
لله ثم للتاريخ لسان العرب المسند الجامع الطبقات الكبرى ؟
صحيح البخاري
الفقه الميسر الإتصال مجاني أضواء البيان صحيح مسلم ؟
الفوائد
غذاء الألباب بحر الدموع الملوك والأمم فتاوى ابن تيمية ؟
الرحيق المختوم
حقوق المصطفى الفتن والملاحم تاريخ الطبري الجواب الكافي ؟




قال النبي صلى الله عليه وسلم : مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.. وقال صلى الله عليه وسلم: أحب الكلام إلى الله أربع: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، لا يضرك بأيهن بدأت.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أحدًا من أصحابي، فإنّ أحدَكم لو أنفق مثل أحدٍ ذهبًا ما أدرك مدَّ أحدهم ولا نصيفَه.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام بعشرِ آياتٍ لم يُكتَب من الغافلين ، ومن قام بمائة آيةٍ كُتِبَ من القانتين ، ومن قام بألف آيةٍ كُتِبَ من المُقَنْطَرِينَ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رَحِمَ الله أمرأً صلى قبل العصر أربعاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من صلى في اليوم والليلة أثني عشرة ركعةً تطوعاً ، بنى الله له بيتاً في الجنة.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحةٍ، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكَّل به: آمين ولك بمثله.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من ذبَّ عن عِرْضِ أخيه بالغَيْبة ، كان حقاً على اللهِ أن يُعْتِقَهُ من النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان سهلاً هيناً ليناً ، حرَّمه الله على النَّار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في الجنَّة غُرفاً يُرى ظاهرُها منْ باطنِها ، وباطنُها من ظاهرِها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعمَ الطَّعامَ ، وألانَ الكلامَ ، وتابع الصِّيامَ ، وصلى بالليلِ ، والناسُ نيام.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من عاد مريضاً ، أو زار أخاً له في الله ، ناداه منادٍ :أن طبتَ وطابَ ممشاكَ ، وتبوَّأتَ من الجنةِ منزلاً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من استَغْفرَ للمؤمنينَ والمؤمناتِ ، كتبَ الله له بكلِّ مُؤمنٍ ومؤمنةٍ حسنة.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: يصبح على كل سلامي من بن آدم صدقة تسليمه على من لقي صدقة وأمره بالمعروف صدقة ونهيه عن المنكر صدقة وإماطته الأذى عن الطريق صدقة وبضعة أهله صدقة ويجزئ من ذلك كله ركعتان من الضحى... وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة اللهم أدخله الجنة ، ومن استجار من النار ثلاث مرات قالت النار اللهم أجره من النار.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله ليرضى عن العبد يأكل الأكلة، فيحمده عليها، ويشرب الشربة، فيحمده عليها.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين وحمد الله ثلاثاً وثلاثين وكبر الله ثلاثاً وثلاثين وقال تمام المائة لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من قال سبحان الله وبحمده مائة مرة .حطت خطاياه و إن كانت مثل زبد البحر.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة.... وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من قال لا حول ولا قوة إلا بالله. كان له كنز في الجنة.. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله, اللهم أجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين. فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء... وقال رسول الله رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا : بلى يا ر سول الله, قال: إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فدلكم الرباط فذالكم الرباط... وقال النبي صلى الله عليه وسلم: من قرأ بالآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه...وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد رأيت رجلا يتقلب في الجنة في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذى الناس... وسئل رسول الله رسول الله صلى الله عليه وسلم،، عن أكثر ما يدخل الناس الجنة فقال تقوى الله وحسن الخلق وسئل عن أكثر ما يدخل الناس النار فقال الفم والفرج... وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏: ‏من يضمن لي ما بين لحييه، وما بين رجليه أضمن له الجنة‏... وقال النبي صلى الله عليه وسلم:‏ إن العبد ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها إلى النار أبعد مما بين المشرق والمغرب‏... وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏: ‏‏إياكم والظن، فإن الظن أكذب الحديث...
=============
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات يوم يقوم الحساب.




التعديل الأخير تم بواسطة بحرجديد ; 03-23-2015 الساعة 03:18 PM
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2014, 10:39 PM   #2 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



عراق ما بعد الموصل
عراق ما بعد الموصل لن يعود الى ما كان على الاطلاق



خريطة تظهر المناطق التي يسيطر عليها المسلحون في

تستمر المواجهات بين قوات الامن العراقية ومسلحين من الدولة الاسلامية في العراق والشام والمعروفة باسم داعش مع محاولة هؤلاء التقدم نحو العاصمة بغداد.
وقالت مصادر امنية إن المسلحين هاجموا خلال ليل الاثنين على الثلاثاء اجزاءا من مدينة بعقوبة في محافظة ديالى واستولوا عليها غير ان قوات الامن تمكنت من ردهم لاحقا.
ذكرت الانباء ايضا ان المسلحين يسيطرون بشكل كامل تقريبا على مدينة تلعفر فيما قالت مصادر امنية إن العشرات من المدنيين والمسلحين قتلوا في المواجهات هناك.

امين عام الامم المتحدة بان كي مون


امين عام الامم المتحدة بان كي مون حث رئيس الوزراء نوري المالكي على فتح حوار في مسعى لوقف العنف الطائفي.
وقال كي مون متحدثا في جنيف اليوم إن الحكومات التي تهمل حقوق الانسان إنما تخلق مرتعا خصبا للتطرف والارهاب.

في هذه الاثناء، ارسلت الولايات المتحدة 275 عسكريا لحماية مبنى السفارة الاميركية في بغداد فيما اكد مسؤولون اميركيون انهم تشاوروا مع ايران بشأن الوضع في العراق.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جين بساكي إن هدف المشاورات هو اقناع ايران، إن امكن، بأداء دور في تشجيع الحكومة العراقية على التصرف بطريقة مسؤولة بعيدا عن الطائفية إذ قالت: "الرسالة التي سنوصلها، إذا ما اردنا ذلك، او سأوصلها الان هو ان هناك دورا يمكن تأديته في مجال التخفيف من الطبيعة الطائفية التي يحكم بها العراق، وهذا دور يمكن لهم ان يؤدوه. لا نعتقد بأن من المفيد بالنسبة للعراقيين الاعتماد على قدرة قوات الامن الايرانية".

غير ان البيت الابيض قال إنه لا ينوي التعاون عسكريا مع ايران بشأن العراق إذ جاء في بيان صدر عن المتحدث باسمه جوش ايرنيست "لن يتضمن اي حوار مع النظام الايراني تنسيقا عسكريا. لسنا مهتمين ببذل اي جهد لتنسيق النشاطات العسكرية مع ايران".

وزير الخارجية الاميركي جون كيري


وكان وزير الخارجية الاميركي جون كيري قد قال إن واشنطن تفكر في توجيه ضربات جوية لمساعدة الحكومة العراقية في دحر المسلحين الاسلاميين وقال: "لا تمثل هذه (الضربات) ردا كاملا غير انها قد تكون واحدا من الخيارات المهمة لوقف هذا المد وحركة اشخاص يتنقلون في شكل قوافل داخل شاحنات لترهيب الناس".
كيري قال ايضا إن واشنطن منفتحة على مناقشة الوضع في العراق مع ايران إذ قال ردا على سؤال عن مثل هذا التعاون المحتمل: "في هذا الوقت، اعتقد ان علينا التحرك خطوة خطوة كي نتأكد مما هو حقيقي، غير انني لن استبعد اي شئ من شأنه ان يسهم في تحقيق استقرار حقيقي".


نيكولاي ملادينوف


ورحبت الامم المتحدة بمصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات البرلمانية ودعت مجلس النواب الجديد الى عقد جلساته ليضمن استمرارية العملية السياسية، حسب ما جاء في بيان صدر عن المبعوث الخاص للامم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف.
البيان دعا القادة الى الاجتماع على وجه السرعة للاتفاق على خطة امن وطنية لمواجهة التهديد الارهابي وعلى مجموعة مبادرات سياسية واجتماعية شاملة مؤكدا استعداد الامم المتحدة للعمل على تسهيل هذه المهمة.
ملادينوف قال ايضا إن تقدم قوات داعش يهدد مستقبل العراق كما يمثل خطرا حقيقيا على المنطقة واعتبر ان العراق يواجه حاليا اكبر خطر يهدد سيادته وسلامة اراضيه.

ورأى مراقبون تحدثت اليهم اذاعة العراق الحر ان هذه المرحلة هي بالفعل اخطر مرحلة يواجهها العراق كدولة وقد تنتهي بالعراق الى التقسيم الى ثلاث دويلات، علما ان فكرة التقسيم ليست جديدة تماما إذ سبق وان طرحت في مناسبات عديدة.

الخبير الستراتيجي عزيز جبر قال إن العراقيين لا يرغبون في ان ينقسم بلدهم الى مقاطعات وإمارات غير ان هناك كما يبدو مخطط لتقسيم العراق بالفعل وهو ينفذ حاليا. غير ان جبر يعتقد ان العراق لن يتقسم في نهاية الامر ولكنه قد يدخل في صراع بين دويلاته التي ستتكون، حسب قوله.
عزيز جبر قال ايضا إن العراق قبل استيلاء المسلحين على الموصل كان عراقا مختلفا عنه حاليا واعتبر ذلك درسا يجب تعلمه في كيفية تشكيل العلاقة بين المركز والمحافظات.

اما حميد فاضل استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد فرأى ان العراق ما قبل الموصل يختلف عن عراق ما بعد الموصل بالفعل، ورأى ان المستقبل سيشهد تشكيل دويلات في العرا ستكون احداها كردية.
وقال المحلل السياسي إن الاكراد استولوا على جميع الاراضي التي كانوا يحلمون بضمها الى اقليم كردستان من خلال تطبيق المادة 140 بل واكثر منها ايضا ليستكملوا بذلك جميع العوامل اللازمة لوجودهم كدولة على الصعد الاقتصادية والجغرافية والسياسية وغيرها ولم يبق إلا التوازنات الاقليمية، وهي توازنات تقودها المصالح كما بدا واضحا في الموقف التركي من كردستان ومن بغداد، حسب قوله.

استاذ العلوم السياسية حميد فاضل رأى ان من الصعب جدا حسب رأيه ان يعود العراقيون الى الانصهار في دولة واحدة بعد الان ولاحظ ان الفرق اصبح شاسعا بين السنة والشيعة وقال إن الامر الواقع يفرض على الجميع الخضوع له وهو ان العراق امام حالة انقسام وتقسيم حقيقيين، الى ثلاث دول، شيعية وسنية وكردية.

استاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد علي الجبوري لم يستبعد اي شئ غير انه عبر عن تشاؤمه بالنسبة لمرحلة ما بعد الثامن من حزيران، وهو يوم سقوط الموصل بيد قوات داعش. الجبوري انتقد القوى السياسية ايضا وقال إنها فضلت مصالحها الخاصة على مصالح الوطن.


نائب الرئيس الهارب طارق الهاشمي


هذا ونقلت وكالة رويترز للانباء عن نائب رئيس الجمهورية الهارب طارق الهاشمي والمقيم حاليا في تركيا، أن العنف الحالي في العراق جزء من انتفاضة اوسع نطاقا للعرب السنة وليست مجرد حملة يشنها متشددون سنة منفصلون عن تنظيم القاعدة.
الهاشمي قال: "ما حدث في بلادي.. هو انتفاض اليائسين. الأمر بهذه البساطة. المجتمعات العربية السنية واجهت تمييزا وظلما وفسادا على مدى 11 عاما." وأضاف "لدينا نحو 11 أو 12 جماعة مسلحة.. ويعاد تنشيطها حاليا. ولدينا أيضا أحزاب سياسية مشاركة.. لدينا ضباط سابقون في الجيش.. لدينا قبائل... لدينا مستقلون في واقع الأمر."
وكالة رويترز نقلت عن الهاشمي قوله ايضا "لدينا جماعات كثيرة إلى جانب الدولة الإسلامية في العراق والشام.. لا أنفي وجودهم أو أقول إن هذه الجماعة غير مؤثرة. لا.. بل هي مؤثرة وقوية جدا.. ولكنها لا تمثل الطيف الكامل للجماعات."

من جانبه رأى المحلل السياسي عصام الفيلي أن هناك اتجاها واضحا لدى السنة حاليا لتشكيل اقليم خاص بهم يغطي مساحة واسعة من العراق ويشمل الانبار والموصل وصلاح الدين والحويجة وربما ايضا جزءا من محافظة ديالى بمباركة من دول اقليمية ومنها تركيا والسعودية.
ورأى الفيلي ايضا ان مستقبل العراق سيقوم على الفيدرالية في الواقع وهو ما سيحل المشاكل بين مختلف الاطراف مشيرا الى ان القوات التي سيطرت على الموصل ليست كلها من داعش بل فيها ايضا قوى رفضت شكل النظام السياسي في العراق بعد عام 2003 ومنهم ضباط الجيش العراقي السابق وقيادات من النظام السابق وهم يحاولون ان يكون لهم وجود سياسي في العراق، حسب قوله.


مفوضة حقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي


وكانت وكالات انباء قد نقلت عن مفوضة حقوق الانسان في الامم المتحدة نافي بيلاي قولها إن الادلة تظهر ان المسلحين الاسلاميين الذين قتلوا العشرات من الجنود العراقيين إنما ارتكبوا جرائم حرب كما يبدو.
بيلاي ادانت ما وصفته بعمليات إعدام لمئات الجنود نفذتها قوات داعش خارج اطار المعارك اضافة الى قتل مدنيين بينهم رجال دين واشخاص يعملون مع الحكومة. بيلاي قالت ايضا إن من الصعب معرفة العدد الحقيقي لاولئك الذين قتلوا بدم بارد ولاحظت ان اغلب عمليات القتل جرت في منطقة تكريت معتبرة انها تكاد تكون جرائم حرب.

يذكر ان الوضع الحالي في العراق دفع الولايات المتحدة الى الاعلان انها ستنقل عددا من موظفي سفارتها في بغداد وهي الاضخم في العالم الى مناطق اخرى منها القنصلية في البصرة او الى اربيل او الى عمان.
الامم المتحدة قامت بدورها بنقل 58 من ملاكاتها العاملة في بغداد الى عمان والى اربيل.
وقال ناطق باسم المنظمة الدولية إن الايام المقبلة قد تشهد نقل المزيد من العاملين الذي يقل عددهم الاجمالي في بغداد والمناطق المحيطة بها عن 200 شخص.

=============
http://www.iraqhurr.org/content/article/25425595.html
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2014, 10:47 PM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



عراق ما بعد الموصل





العراق.. سياسات المالكي وحساباته الخاطئة أم أنها "داعش"؟








طرح الانهيار السريع لقوات الجيش والشرطة العراقية في الموصل، وفرارها من مواجهة المسلحين، سيناريوهات عديدة، في محاولة الاقتراب من تفهم الحدث وتفسيره، تراوحت بين ثلاث قراءات: تآمريةٍ: نظرت إلى الحدث، بوصفه خطة محكمة يديرها رئيس الحكومة، نوري المالكي، لضمان ولاية ثالثة، بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأميركية وإيران. وتهويلية: تضع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" في المركز، بوصفه قوة إرهابية صاعدة. وتهوينية: نظرت إلى الحدث كمحصلة طبيعية لحركة الاحتجاجات الشعبية في المحافظات السنيّة. ولا ترى هذه الورقة أنَّ أيًّا من هذه القراءات تفسِّر ما حصل في العراق في الأيام القليلة الماضية.
المالكي والولايات المتحدة: حدود المؤامرة:
يستند سيناريو المؤامرة إلى الاعتقاد بأنّ المالكي يسعى إلى ضمان ولاية ثالثة، بفرض حالة الطوارئ، بسبب استعصاء الحل السياسي، عقب الفوز الهزيل لائتلافه في الانتخابات التي جرت في 17 إبريل/ نيسان 2014، مع تصاعد عمليات العنف في البلاد. فعقب الهجوم على الموصل، فجر الثلاثاء 10 يونيو/ حزيران 2014، وإعلان محافظ نينوى، أثيل النجيفي، سقوط الموصل في قبضة "داعش"، طالب المالكي البرلمان "إعلان حالة الطوارئ في البلاد"، بحسب قانون الطوارئ العراقي، الصادر في عام 2010، ما يسمح للمالكي بتجميد العمل بالدستور والقانون، وفرض الأحكام العرفية في البلاد، بذريعة استعادة السيطرة الأمنية.
وقد عزَّز فرضية التواطؤ لدى بعضهم، اتهام رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، حكومة المالكي، بعدم تجاوبها مع نداءات حكومته، قبل يومين من سقوط الموصل، للتنسيق، بهدف توفير الحماية للمدينة. وفي هذه الأثناء، استذكر بعضهم تصريحات سابقة لوزير العدل العراقي، حسن الشمري، عندما ذكر أن هروب مئات المعتقلين من سجني أبو غريب والتاجي في 29 يوليو/ تموز 2013، ومعظمهم ينتمون إلى تنظيم "القاعدة"، كان مدبرًا بمعرفة مسؤولين عراقيين كبار، بهدف إقناع واشنطن التخلي عن خططها لضرب نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، عبر تعظيم دور "القاعدة" و"داعش". ويستند أنصار نظرية المؤامرة، أيضًا، إلى أنّ المالكي لا يزال خيارًا أميركيًّا وإيرانيًّا مفضلًا في عراق ما بعد الاحتلال التابع لإيران، والذي بات فيه المكون العربي السني مهمشًا ومعزولًا، ويعامل بوصفه أقلية.
يقوم الإطار الجامع بين الولايات المتحدة والمالكي على تبني سياسات "الحرب على الإرهاب"، وفق مقاربة عسكرية أمنيةٍ، تتعامل مع نتائج منظومة الفساد والاستبداد ومخرجاتها وغياب الشفافية والعدالة، من دون أن تلتفت إلى الأسباب والشروط الموضوعية، المنتجة ظاهرة التطرّف العنيف التي توصم بـ "الإرهاب". فقد استخدم المالكي "قانون الإرهاب"، للتخلص من معارضيه وخصومه السياسيين، وتدعيم سلطته الدكتاتورية، واستثمر "قانون المساءلة والعدالة" الذي حل مكان قانون "اجتثاث البعث"، في تهميش سياسيين بارزين من السنة، واستبعادهم، بحجة وجود ارتباطات مزعومة لهم بمراتب عليا في حزب البعث السابق.
وقد تغاضت الولايات المتحدة عن عمليات التهميش والإقصاء الطائفي التي مارسها المالكي، تحت ذريعة "الحرب على الإرهاب"؛ لضمان مصالحها، بتأمين "الاستقرار". وعقب انطلاق الثورة السورية، في منتصف مارس/ آذار 2011، وبروز الجماعات الجهادية السنية، وتصاعد نفوذ تنظيم القاعدة، باتت مسألة محاربة الإرهاب تهيمن على مجمل الرؤى والتصورات، الأمر الذي دفع المالكي إلى التمادي في سياساته الرعناء، في التعامل مع الحركة الاحتجاجية السنية السلمية نهاية عام 2012. ولقد اتخذ قرارًا حازمًا بعدم الاستجابة، ولو جزئيًّا، لمطالب الاعتصامات السلمية، والعمل على فضها بالقوة. ووصل في ذلك إلى حد قتل 50 محتجًّا سلميًّا، وجرح أكثر من 110 محتجين في مدينة الحويجة في محافظة كركوك في 23 إبريل/ نيسان 2013. وقبل أحداث الحويجة، اصطدمت قوات الأمن بالمتظاهرين في مناسبتين، في الفلوجة في 25 يناير/ كانون ثاني، وفي الموصل في 8 مارس/ آذار 2014، ما أدى إلى مصرع سبعة أشخاص في الحادثة الأولى، وشخص في الثانية. وتعامل المالكي مع هذه الحوادث باستخفاف، بوصفها تمردًا يقوده "الصداميون والبعثيون والإرهابيون". ولجأ إلى تكتيكات أكثر خطورة، في التعامل مع الاحتجاجات السلمية، بادعاء أنَّ المتظاهرين ترعاهم تركيا ودول الخليج، والإصرار على أنّ بينهم إرهابيين ينتمون إلى حزب البعث السابق، أو أنهم مدفوعون بالعداء الطائفي للشيعة. وأدى ذلك إلى تحويل الطائفة الشيعية نحو قدر أكبر من الراديكالية، الأمر الذي بلور اقتناعًا لدى المحتجين بعدم جدوى النضال السلمي، وهو ما استثمره تنظيم "داعش"، عبر توسيع دائرة التجنيد وتكثيف نطاق عملياته المسلحة.
وقد حذر قادة العشائر العربية المالكي من مغبة محاولة إعادة احتلال الأنبار، لكنه لم يستمع لهم، وبدا أنَّ السياسي المقبول لديه هو الذي يقبل بهيمنة "الشيعية السياسية"، ويعمل في خدمتها. وقد عبر العرب السنة بأشكال مختلفة عن يأسهم من العملية السياسية، ومن عجز ممثليهم الذين شاركوا فيها، والذين فقدوا قواعدهم الشعبية.
وعلى الرغم من سياسات المالكي الطائفية، وافقت الولايات المتحدة في زيارته واشنطن، مطلع نوفمبر/ تشرين ثاني 2013، على بيع حكومته كميات كبيرة من الأسلحة المتطوّرة، بما فيها طائرات الاستطلاع وصواريخ هلفاير، بذريعة محاربة "الإرهاب"، وعدم السماح بانتقال الفوضى إلى الدول المجاورة. كما تتفاوض واشنطن مع بغداد على تدريب قوات خاصة مشتركة، وتعمل على تأسيس قواعد لطائرات من دون طيار، بحجة التصدي لتنظيم "القاعدة".
ومع تحول الاحتجاجات السلمية إلى مسلحة، بدأت في الرمادي ثم توجت بالسيطرة على الفلوجة، جرى تأسيس مجالس عسكرية للعشائر والسكان عمومًا. وقد تعامل المالكي معها بوصفها إرهابًا، تقوده القاعدة و"داعش"، وساندته في هذا الولايات المتحدة، ثم مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي أعرب في 11 يناير/ كانون ثاني2014 عن دعمه جهد الحكومة العراقية، في الأنبار، ضد ما أسماه العنف والإرهاب، وأدان هجمات "داعش" من دون الإشارة إلى الفاعلين الشعبيين الآخرين، ولا إلى المطالب العادلة لأهالي هذه المناطق.
"داعش" بوصفها قوة صاعدة:
تستند القراءة التهويلية إلى الاعتقاد بأنّ انسحاب القوات الأميركية عام 2011 من العراق، والذي تزامن مع بدء فعاليات حركات الاحتجاج الثوري في العالم العربي، ودخوله إلى سوريا منتصف مارس/ آذار، ثم وصوله إلى العراق نهاية 2012، عمل على ولادةٍ ثالثةٍ لتنظيم القاعدة، وبعث الحياة في جسد تنظيم "داعش"، وتكوين سلالة جديدة أكثر عنفًا وأشد فتكًا. فقد استثمرت "داعش" الظروف الموضوعية التي تمثلت بالثورة السورية، والحركة الاحتجاجية التي شهدتها المحافظات العراقية السنية الأربع المنتفضة؛ الموصل والأنبار وديالى وصلاح الدين، وأجزاء عدة من بغداد وكركوك.
وترتبط ولادة "داعش" بتمرد الفرع العراقي للقاعدة على القيادة المركزية لتنظيم القاعدة، بزعامة أيمن الظواهري؛ فقد أبرزت الثورة السورية التي ولدت من رحم "الربيع العربي" خلافات أيديولوجية وتنظيمية تاريخية بين القاعدة المركزية وفروعها الإقليمية. وجاء إعلان أبو بكر البغدادي، أمير "الدولة الإسلامية في العراق" في 9 إبريل/ نيسان 2013 عن ضم "جبهة النصرة" في سوريا إلى دولته، لتصبح "الدولة الإسلامية في العراق والشام" تتويجًا حتميًّا للخلافات التاريخية بين الفرع والمركز، والتي تم احتواؤها إبان زعامة أسامة بن لادن. وقد تطور الخلاف، بعد أن أصدر زعيم جبهة النصرة، أبو محمد الجولاني، في اليوم التالي لإعلان الدمج في 10 إبريل/ نيسان، بيانًا يرفض فيه الامتثال للدمج والانضمام لـتنظيم "داعش"، وأعلن عن ارتباطه بالتنظيم المركزي للقاعدة، وتأكيد بيعته الصريحة للظواهري. ولم يفلح جهد الأخير في احتواء الخلاف، حين أصدر قراره تحديد الولاية المكانية للفرعين، في 9 يونيو/ حزيران 2013، والفصل ببطلان الدمج وحل "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، مع بقاء "جبهة النصرة" و"الدولة الإسلامية في العراق" فرعين منفصلين، يتبعان تنظيم القاعدة.
وتدرَّج الخلاف بين الفرع العراقي للقاعدة والتنظيم المركزي، منذ بيعة "أبو مصعب الزرقاوي" لأسامة بن لادن، وصولًا إلى "إعلان الدولة"؛ فأجندة القاعدة تهدف منذ الإعلان عن تأسيس "الجبهة الإسلامية العالمية لقتال اليهود والصليبيين" عام 1998 إلى قتال الغرب عمومًا، والولايات المتحدة خصوصًا، باعتبارها حامية للأنظمة العربية الاستبدادية، وراعية لحليفتها الإستراتيجية "إسرائيل" من جهة، والسعي إلى تطبيق الشريعة الإسلامية، وإقامة الخلافة، من جهة أخرى. ومواجهة الغرب ورفع الهيمنة الخارجية، والتصدي للاستبداد وتمكين الشريعة داخليًّا، هما ركنا القاعدة الأساسيان.
أما أجندة "داعش" فتقوم على أولوية مواجهة النفوذ والتوسع الإيراني في المنطقة، ومحاربة "المشروع الصفوي" كما تصفه، خصوصًا بعد رحيل القوات الأميركية عن العراق؛ فالأساس الهوياتي (السني – الشيعي) هو المحرّك الرئيس لسلوك الفرع العراقي، بينما الأساس المصلحي الجيوسياسي هو المحرِّك الرئيس للقيادة المركزية للقاعدة. أما تمكين الشريعة فهو الهدف المشترك للطرفين، إلا أن توقيت الإعلان عن قيام الدولة الإسلامية في العراق فجَّر خلافاتٍ، جرى تجاوزها آنذاك، نظرًا للظروف الموضوعية والأسباب العملية. وساهم وجود ابن لادن على رأس التنظيم، بما يمتلكه من كاريزما في تدبير الاختلاف والتعايش الحذر، على الرغم من انتقاداتٍ لم تنقطع لنهج الفرع العراقي، وممارساته المتعلقة بتكتيكاته القتالية، عبر التوسع في استخدام العمليات الانتحارية، وتحديد دائرة الاستهداف.
وعلى الرغم من انضمام الفرع العراقي لتنظيم القاعدة المركزي، ومبايعة بن لادن، فإنّ المؤسس الأول للتنظيم العراقي، أبو مصعب الزرقاوي، (أحمد فضيل الخلايلة) عمل على تأسيس شبكته الممتدة الخاصة المستقلة، بدءًا من الأردن وتنظيم "بيعة الإمام"، مرورًا بأفغانستان وإنشاء "معسكر هيرات"، وختامًا في العراق. فقد عمل على توسيع دائرة نفوذه وتأثيره، عقب احتلال الولايات المتحدة الأميركية العراق عام 2003، وأعلن عن تأسيس جماعة "التوحيد والجهاد" في سبتمبر/ أيلول 2003، كما أعلن عن تأسيس "قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين"، عقب بيعة بن لادن في 8 أكتوبر/ تشرين أول 2004.
بعد مقتل الزرقاوي في 7 يونيو/ حزيران 2006، أعلن عن تأسيس "الدولة الإسلامية في العراق" في 15 أكتوبر/ تشرين أول 2006 بزعامة أبو عمر البغدادي (حامد داود الزاوي)، وعقب مقتله، في 19 إبريل/ نيسان 2010، إلى جانب وزير حربه، أبو حمزة المهاجر، تولى الإمارة أبو بكر البغدادي ("أبو دعاء" إبراهيم عواد البدري) في 16 مايو/ أيار 2010، وهي الحقبة التي شهدت تحولًا في البنية التنظيمية للفرع العراقي، بعد سيطرة عسكريين عملوا في المؤسسة العسكرية، في عهد صدام حسين، منهم العميد الركن محمد الندى الجبوري المعروف بـ "الراعي"، والذي استلم قيادة أركان الدولة بتكليف من المهاجر؛ وهو الذي وضع العميد الركن سمير عبد محمد المعروف بـ "حجي بكر" نائبًا له، والذي أصبح بعد أشهر قائدًا لأركان الدولة، بعد مقتل الراعي.
سيطرت "داعش" على مساحات شاسعة في غرب العراق، وخصوصًا في محافظة الأنبار، وكذلك في شرق سوريا، وخصوصًا محافظة الرقة. ولم يعد التنظيم يحفل برضا القاعدة والجماعات الإسلامية المسلحة؛ إذ يتعامل معها بالقوة المميتة، بوصفها جماعات مرتدة وصحوات، وخصوصًا عقب الصدام المسلح المفتوح منذ انفجاره، في 3 يناير/ كانون ثاني 2014، مع الفصائل الإسلامية المسلحة، وفي مقدمتها جبهة النصرة، وجيش المجاهدين، والجبهة الإسلامية، وجبهة ثوار سورية، فضلًا عن تشكيلات الجيش الحر وقوى المجتمع المحلي.
يبلغ عدد أعضاء التنظيم نحو 15 ألف مقاتل؛ وهو يستقطب النسبة الكبرى من المقاتلين الأجانب، ويتوفر على موارد مالية كبيرة، تعتمد على فرض الإتاوات في مناطق نفوذه في العراق، وعلى التبرعات التي تأتيه من شبكة منظمة في دول عديدة. وقد شهدت موارده نموًّا كبيرًا، عقب دخوله سوريا، من خلال سيطرته على موارد رئيسة، تركَّز معظمها في المنطقة الشرقية، مثل النفط، إذ استولى التنظيم على عدة حقول للنفط والغاز في الرقة والحسكة ودير الزور، وعلى قطاع الزراعة، حينما استولى على صوامع الحبوب في الحسكة، وهو يتحكم بإدارة المنتجات الزراعية واستثمارها. كما تعتبر الفدية من مصادر تمويله التقليدية، إذ اعتقل التنظيم سوريين وأجانب، وأفرج عنهم بعد أخذ فدية مالية.
على الرغم من قوة تنظيم "داعش" الذاتية، فإنَّ قوتها الحقيقية موضوعية؛ فالمشكلات السياسية والاقتصادية في العراق وسوريا توفر بيئات حاضنة للتطرف. كما وفرت الطبيعة السلطوية والطائفية لنظامي الأسد والمالكي، المدعومة من إيران، وانحراف طبائع الصراع إلى شكل هوياتي طائفي بين السنة والشيعة، بيئةً مثاليةً خصبةً للتعبئة، وجاذبيةً أيديولوجيةً للتنظيم.
المعارضة السنيّة: انبعاث الحركات المسلحة:
تستند القراءة التهوينية في تفهم حدث سقوط الموصل، وانهيار المنظومة العسكرية والأمنية، إلى اعتباره محصلة طبيعية لحركة الاحتجاجات الشعبية في المحافظات السنيّة المنتفضة؛ إذ أدت سياسات المالكي الطائفية الفجة إلى فقدان السياسيين السنة الذين لم ينضموا لتلك الاحتجاجات صدقيتهم، وإلى تحوُّل الحركة الاحتجاجية السلمية التي انطلقت مع نهاية عام 2012 إلى حركات مسلحة. فالسياسات الهوياتية الاستبدادية الفاسدة، والتي طبعت مسارات الدولة منذ بداية الاحتلال، عملت على إذلال المكون العربي السني، ولم تجلب محاولات العرب السنة للانخراط في العملية السياسية سوى مزيد من التهميش والشعور بالظلم والتمييز. وقد تنامت هذه المشاعر وتعززت، عقب اقتحام قوات المالكي خيم المعتصمين على الطريق الدولي الرابط بين بغداد وعمان ودمشق، فقد استخدم المالكي جميع الوسائل الممكنة، المغلَّفة بالقانون والشرعية، لاستبعاد خصومه السياسيين، وترسيخ سلطته الفردية، من خلال توليه جميع الملفات الحيوية في الدولة. فبالإضافة إلى تولِّيه منصب رئاسة الوزراء، يتولى المالكي المسؤولية عن وزارات الدفاع والداخلية والأمن الوطني، ويتحكم بتفسير جملة من القوانين وتطبيقها؛ بدءًا بقانون الإرهاب الذي بات سيفًا مصلتًا، يستخدمه للتخلص من معارضيه وخصومه السياسيين، وتدعيم سلطته الديكتاتورية، كما حدث مع نائب رئيس الجمهورية، طارق الهاشمي، الذي بات ملاحقًا بتهمة الإرهاب، مرورًا بالتعامل مع وزير المال، رافع العيساوي، واعتقال حراسه ورئيس البرلمان، أسامه النجيفي، وبعض أتباعه، واعتقال النائب أحمد العلواني وقتل شقيقه، وانتهاءً بقانون المساءلة والعدالة الذي حل مكان قانون اجتثاث البعث. ومن خلال القانون الأخير، تم تهميش سياسيين بارزين من السنة واستبعادهم، بحجة وجود ارتباطات مزعومة عليا بحزب البعث السابق. كما أنّ قوات المالكي كانت تنتشر، بشكل استفزازي، في سائر الأحياء السنيّة في بغداد، وفي المحافظات التي يقطنها السنة في الأنبار، وصلاح الدين، ونينوى، وكركوك، وديالى.
بعد أن تفجَّرت الأوضاع في الأنبار، وسيطرت قوات العشائر على الفلوجة والرمادي، تشكلت مجالس عسكرية مكونة من بعض أفراد الجيش العراقي السابق، وعناصر عشائرية مسلحة، ومن غيرهم من بقايا جماعات المقاومة العراقية، مثل "الجيش الإسلامي"، و"حماس العراق"، و"كتائب ثورة العشرين"، و"جيش المجاهدين"، و"أنصار السنّة". ولا يجوز تجاهل المكون الشعبي في الانتفاضة العراقية السلمية السابقة، والمسلحة الحالية.
خلاصة:
تلامس القراءات الأحادية جانبًا من الحقيقة، لكنها تبقى خاطئة لهذا السبب بالذات. فالقراءة التعددية المركبة تؤكد على أنها تتكامل في رسم صورة أكثر دقة. تصرُّ رواية نوري المالكي السلطوية، الطامحة بولاية ثالثة، على أنها تواجه تنظيم القاعدة، وبأنّ تنظيم "داعش" هو من يسيطر وحده على الأنبار والموصل، وبأنه يحارب الإرهاب الممتد من العراق إلى سوريا. وهو بذلك يتماهى مع السياسات الأميركية المتعلقة بمحاربة "الإرهاب"، وتأمين "الاستقرار" لضمان مصالحها. ولا شك في أنّ سياسات المالكي الأمنية العنيفة، المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية وإيران، في الوقت نفسه، دفعت القوى السنيّة السلمية المطالبة بالعدالة والديمقراطية والحرية ومحاربة الفساد والاستبداد إلى الاقتناع بعدم جدوى المطالبات السلمية، والانتقال إلى المقاومة العسكرية في صد الهجوم، الأمر الذي استثمره تنظيم "داعش" لتوسيع نفوذه وملء الفراغ، والدخول في تحالفات موضوعية، مضمرة مع القوى المسلحة السنيّة، في مواجهة عدو مشترك، يمثله الحلف المالكي - الأميركي.
لكن، السؤال الأهم: هل ستصمد التحالفات السابقة، أم أنها ستبدأ بالتفكك، والبحث عن بدائل أخرى، بعد تبيُّن فشل المالكي؟ والسؤال الثاني: هل ستدرك القوى العربية السنية التي عانت الأمرّين، منذ الاحتلال، أنّ "داعش" هي، في النهاية، عبء حقيقي معاد للديمقراطية والمدنية، على حد سواء، في العراق كما في سوريا؟ وقد تدرك، أيضًا، أنه لا بد من طرح المطالب العربية بصيغة ديمقراطية، وأنّ الموقف ضد الطائفية السياسية، يجب أن يكون ضد كل طائفية سياسية في العراق، وفي المشرق العربي عمومًا.

=============
http://www.islammemo.cc/Tahkikat/2014/06/16/201134.html
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2014, 10:51 PM   #4 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



عراق ما بعد الموصل





داعش على مشارف بغداد والعدناني الحساب في النجف وكربلا ..المالكي يستنجد بايران وامريكا لايقاف تقدم داعش








مازالت تتساقط المدن والبلدات العراقية في قبضة “داعش” بشكل أسرع مما كان متوقعاً، مع انتشار عارم للفوضى وتداخل أطراف عديدة في الحدث العراقي في مشهد يتذكره العراقيون جيداً أثناء سقوط بغداد في أيدي القوات الأمريكية.
ووسط انهيار أمني غير مسبوق لجميع الأجهزة الأمنية في المحافظات العراقية الوسطى والشمالية، سقطت يوم أمس مدينة تكريت بشكل كامل، واستولت “داعش” على أكبر مصفاة للنفط في العراق في “بيجي”، وباتت على بعد كيلومترات بسيطة تفصلها عن سامراء؛ الأمر الذي رآه مراقبون أنه قد يكون شرارة حرب طائفية لا تستثني أحداً، في حال تم الاعتداءعلى المراقد الشيعية الشهيرة في سامراء.
مسلحو العشائر
وسُمِعَ دوي إطلاق رصاص كثيف في بغداد؛ حيث هاجم مسلحون ملثمون المقر الرئيس للحزب الإسلامي العراقي السني في منطقة اليرموك وسط العاصمة العراقية.
وأحكم مسلحون من العشائر السيطرة على معسكر المزرعة قرب مدينة الفلوجة، واندلعت صباح اليوم اشتباكات عنيفة في محافظة ديالي، وسط أنباء عن انسحاب القوات العراقية من مدينة بعقوبة في مركز محافظة ديالي وهم يرفعون الرايات البيضاء في حي المعلمين؛ تعبيراً عن خروجهم بدون قتال.
وتواصلت الاشتباكات العنيفة صباح اليوم على المشارف الغربية والشمالية للعاصمة العراقية بغداد؛ حيث اندلعت اشتباكات عنيفة في منطقة التاجي (المدخل الشمالي لبغداد) بين مسلحين لم تُعرف هوياتهم وبين القوات العراقية.
تحصين مسكن “المالكي”
وسارعت الأجهزة الأمنية العراقية إلى إغلاق كل المداخل المؤدية إلى المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد بالكتل الخرسانية؛ حيث يسكن “المالكي” وحكومته.
من جهة ثانية تُوَاصل القيادات العراقية تبادل الاتهامات بالفشل والتقصير فيما بينهم؛ حيث فشلت طاولة الحوار التي أقيمت في منزل إيراهيم الجعفري بين الموكونات العراقية ليلة البارحة، وخرج الجميع دون الوصول إلى خطوات عملية لمواجهة الوضع الكارثي في العراق.
الاستعانة برجال صدام
وكانت قد تواترت أنباء عن رغبة “المالكي” في إطلاق سراح وزير الدفاع العراقي السابق في عهد صدام حسين سلطان هاشم، وتسليمه الملف الأمني في العراق؛ لاحتواء الانفلات الأمني الذي يهدد كل العراق؛ لكن لم يتم تأكيد الخبر من أي مصادر رسمية حتى الآن.
وطلب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من القيادات العسكرية التركيز على بغداد من أجل منع انهيارها وسقوطها، ورأى نوري المالكي أن ما جرى في الموصل هو عبارة عن مؤامرة؛ داعياً إلى إنشاء جيش رديف يكون مساعداً للجيش والقوات العراقية.
البعد الطائفي للأزمة
اعتبر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” أن “تصفية الحساب” مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، ستكون في كربلاء والنجف، حيث المراقد المقدسة للشيعة.
دعا المتحدث باسم داعش أنصاره إلى العفو عن السنة والصفح عن العشائر
وقال المتحدث الرسمي باسم “داعش” أبو محمد العدناني الشامي، في تسجيل صوتي، مخاطباً المالكي: “ماذا فعلت بقومك يا أحمق، وما أحمق منك إلا من رضي بك رئيساً وقائداً، مالك والسياسة والقيادة العسكرية؟ أضعت فرصةً تاريخيةً لقومك للسيطرة على العراق، بيننا تصفية حساب طويل، ولن يكون هذا في سامراء أو بغداد، وإنما، في كربلاء والنجف”.
وحث المتحدث أتباعه على عدم التنازل “عن شبر حررتموه، إلا على أشلائكم”.
وأكد أنهم سيطروا على “دبابات وطائرات ومدافع وذخيرة وعدة وعتاد”، ودعا أنصاره إلى العفو عن السنة والصفح عن العشائر، انطلاقاً من مبدأ “العفو عند المقدرة”.
ومن المتوقع أن تأخذ الأزمة الحالية في العراق بُعداً طائفياً قد يهدد المنطقة بأسرها؛ حيث أعلن الجنرال قاسم سليماني (قائد فيلق القدس المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني) أنه بدأ استعداده لحسم المعارك في العراق، بتحضير فرقتين من الحرس الثوري لخوض المعارك مع الجيش العراقي مدعومة بأسلحة متطورة.
ونقل موقع الحرس الثوري الإيراني على الإنترنت أن “سليماني” لا يمكن أن يسمح بزعزعة الأمن القومي الإيراني؛ مشيراً إلى أن تدهور الوضع الأمني في العراق يُعَرّض الأمن القومي الإيراني ومصالح إيران الحيوية في المنطقة لأخطار جدية.
لكن موقع الحرس الثوري رَفَع الخبر قبل قليل، وتم إبلاغ المجاميع المسلحة العراقية الموالية له، كعصائب أهل الحق، وحزب الله النجباء، وكتائب سيد الشهداء بقيادة هاشم أبو آلاء المعتقل سابقاً في معسكر بروكر، بعد 3 سنوات قضاها فيه، وهو تنظيم منبثق من كتائب “حزب الله”، ولهم تواجد في المليحة السورية وغيرها.
وذكرت مصادر عراقية دينية أنه من المرجّح أن ينفّذ الحرس الثوري التجربة السورية في العراق، من خلال قوات دفاع وطني شعبية يجري تأسيسها بحجة الدفاع عن العتبات المقدسة، تحت إشراف الحرس الثوري، إذا استمر الوضع الأمني بالتدهور في العراق، وهو ما أكده رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن إنشاء جيش رديف لمساندة القوات العراقية.
ورد وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجارالله على سؤال حول تهديدات “داعش” على الكويت، بالقول: “بكل أسف تهديدات (داعش) ليست فقط للكويت ولكن للمنطقة، وعلينا أن نكون يقظين وحذرين، وعلينا أن نبادر بشكل أساسي إلى أن ننسق في ما بيننا، وأن يتم عقد اللقاءات في ما بيننا على المستوى الأمني، وأن نعزز ونحصن جبهتنا الداخلية في الكويت، وجبهتنا الداخلية في كل دول مجلس التعاون، التهديد مباشر، والتهديد الحقيقي لدول المنطقة ككل، وعلينا بالفعل أن نعي خطورة هذه التهديدات، وأن نتصرف وأن نمارس بما يحقق تحصين جبهاتنا الداخلية، ويحقق لنا القدرة على مواجهة مثل هذه التحديات الخطيرة والمتزايدة”، وذلك بحسب صحيفة القبس الكويتية.
الارتباك الأمريكي
وتَوَاصل الارتباك الأمريكي في مواجهة الأزمة الطارئة في العراق؛ حيث أكدت مصادر إعلامية وعسكرية عراقية عن هبوط عدة طائرات أميركية نقلت 4 آلاف جندي أميركي في مطار بغداد الدولي؛ لمساعدة العراق في دحر الإرهاب على حد وصفهم؛ لكن لم يعلن إلى الآن حجم التحرك الأمريكي؛ حيث ساد الغموض الموقف الأمريكي، وتحدّث مصدر غربي -نقلاً عن “فرانس برس”- عن أن العراق منفتح لتحرك عسكري أمريكي من الجو لمساندة القوات العراقية؛ لكن إلى الآن لم يتم الرد على هذه الأنباء بالتأكيد أو النفي.
طائفية “المالكي”
من جهتها، حمّلت وسائل الإعلام الأمريكية نوري المالكي والتردد الأمريكي في الأزمة السورية، المسؤولية عن هذه الأحداث؛ حيث رأت أن نوري المالكي تجاهَل السنة بشكل سافر، وحَكَم العراق بكل طائفية، وهو ما أدى إلى تفجّر الغضب لدى المكون السني الكبير.
كشفت “نيويورك تايمز” عن أن نوري المالكي قد طلب الشهر الماضي من البيت الأبيض التدخل بحملة جوية لقصف محافظة الأنبار ومساندة القوات العراقية؛ لكن البيت الأبيض رفض كل النداءات القادمة من العراق لقصف المناطق التي سيطر عليها المتطرفون؛ نظراً لخشية أوباما من فتح فصل جديد من الصراع في العراق، بعدما أعلن عن انسحاب القوات الأمريكية من العراق في 2011.
وخلصت الصحيفة في تقريرها إلى أن طائفية نوري المالكي والأزمة السورية والتردد الأمريكي في معالجة هذه الأزمة، هو ما انعكس سلبياً على الوضع الأمني الهش في العراق؛ حيث زادت قوة المتطرفين بسبب الحدود المفتوحة والآمنة للمتطرفين بين العراق وسوريا، وضعف تأهيل القوات العراقية المؤهلة في مواجهة “داعش”.
“داعش” ومسلحو العشائر
وأضافت “نيويورك تايمز” في تقرير آخر، أنه قد اتضح الآن أبعاد هذا الهجوم، ومن الذي قام بهذا التحرك؛ حيث كان واضحاً بأن هذا التحرك قد جرى بواسطة مجموعات عشائر وضباط بعثيين و”داعش”؛ جميعهم قد اجتمعوا لهدف واحد؛ بحسب تصريحات “أبو كرم” أحد ضباط العراقيين السابقيين والقيادي البعثي الكبيرفي الجيش العراقي السابق لـ”نيويروك تايمز”: “لقد تم توحيد هذه المجموعات لنفس الهدف، وهو التخلص من هذه الحكومة الطائفية، والقضاء على هذا الجيش الفاسد والتفاوض لتشكيل إقليم سني”.
وأضاف: “نخطط للهجوم منذ عامين أن المعركة الحاسمة ستكون في شمال بغداد، وهذه المجموعات لن تتوقف في تكريت، وسوف تواصل التحرك نحو بغداد”.
هدم سور كما يعرف جدار سايكس بيكو بين سوريا والعراق





=============
http://www.yen-news.com/?p=21227
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2014, 10:57 PM   #5 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



عراق ما بعد الموصل





"أعافرة" داعش يتوعدون "أهلهم".. ومرافق أبو الوليد: لا يزال يقاتل في القضاء



تعاني "تلعفر"، أكبر الأقضية في مدينة الموصل (شمال)، تحت وطأة اشتباكات غير مسبوقة منذ سنوات، بين القوات العراقية، ومسلحين يدعمونها، وبين مسلحي تنظيم "داعش".
لقد شهدت المدينة، في وقت متأخر من ليل الأحد 15 يونيو 2014، قتالاً شرساً حين قرر "داعش" اقتحامها من جهة الشرق والجنوب، وحاول اللواء الذي يقوده الضابط الشهير بـ"ابو الوليد" بصد الهجوم.
يقول سكان المدينة، في اتصالات هاتفية مع "واي نيوز"، أن عشرات القتلى سقطوا في المواجهة.
لكن أنباء مثيرة للقلق، توالت من صباح يوم الاثنين 17 يونيو 2014، تفيد بأن تنظيم "داعش" تمكن من اعتقال "أبو الوليد".
وجاء في تغريدات "جهادية" إن "أبو الوليد" سيتم إعدامه في ساحة باب الطوب وسط المدينة. وقال مغرد، ان "أسد المالكي في قبضة (الدولة الإسلامية)".
وتضاربت المصادر بشأن صحة نبأ آسر إبو الوليد، لكن مصادر عسكرية قالت أن إبو الوليد لا يزال يتواجد في القضاء، وهو يقود عملية عسكرية في منطقة "حسن كوي"، حيث يتجمع فيها نحو 500 عنصر من "داعش".
وحاولت واي نيوز الاتصال بـ"أبو الوليد" من دون جدوى، لكن مرافقاً قريباً منه، أكد أن أبو الوليد لا يزال يدير العمليات والمواجهة مستمرة وارسلت له تعزيزات عسكرية.
يشار إلى محطة "بلادي" الفضائية، أجرت اتصالاً هاتفياً مع أبو الوليد، الذي قال أنه بخير، مكذباً "شائعات" وصفها بـ"المغرضة".
ومنذ عصر الاثنين، تصاعد حدة القتال بين الجيش العراقي وتنظيم الدولة الاسلامية داعش، فيما أكدت مصادر عسكرية أن "مسلحي التنظيم يستعلمون أسلحة ومعدات كان قد استحوذ عليها التنظيم من مدينة الموصل".
وفي تلعفر، نحو 400 ألف نسمة، غالبيتهم من التركمان، وعدد من العرب، إلى جانب أقلية تنتمي إلى قبيلة "الجرجرية" الكردية.
يضم هذا القضاء ثلاث نواحي، وهي "ربيعة" و "زمار" و "العياضية".
وشهدت المدينة، منذ عام 2006، انقساماً كبيراً بين أهلها بعد اندلاع اشتباكات عنيفة على خلفية انقسام طائفي حاد، على الرغم من أنه معروف على عائلات المدينة انتماءاتهم للطائفتين وهم من عائلة واحدة.
وفي عام 2006، بدأت القوات الأمنية في القضاء تتعرض لعمليات مسلحة مستهدفة دورياتها عبر العبوات الناسفة والاغتيالات.
وعلى اثر تلك العمليات، جاءت الأوامر لاستبدال قائد شرطة القضاء الذي قام بدوره بعد مدة قليلة من تسنمه للمنصب باستبعاد غالبية عناصر الشرطة المحلية المنحدرين من الطائفة السنية، بعد حوادث عديدة اثببت تورط تلك العناصر بتعاونهم من المسلحين في المنطقة.
وأدى الصراع المسلح في المدينة حينها لإنقسام المدينة إلى نصفين وبناء القوات الأمريكية التي كانت متواجدة في مطار تلعفر لحاجز فاصل بين الطرفين، والتي كان اخطرها في مناطق "حسن كوي" و"تسعين" و"السراي".
وبعيد تضييق القوات الامريكية، بمساعدة القوات العراقية على المسلحين السنة في المدينة قاموا بهجرة جماعية باتجاه الموصل مركز محافظة نينوى، الأمر الذي ضاعف من عمليات العنف بالمدينة والتي سيطر فيها "الأعافرة" على هيكلية تنظيم القاعدة حينها، واصبحوا القوة الضاربة داخل التنظيم.
النازحون من تلعفر إلى الموصل استعملوا سياسة ما عرف في المدينة بسياسة "التعفير" مقارنة بسياسة "التعريب او التكريد".
وبعد استقراهم في الموصل بدأ النازحون بشراء الدور السكنية في مركز محافظة نينوى، ومن ثم بدؤوا بالتغلغل داخل مؤسسات الدولة، من خلال قتل العديد من المدراء العامين ومدراء الاقسام واستبدالهم بقوة التهديد بموظفين "اعافرة" قد لاتتجاوز مدة خدمتهم أكثر من سنتين.
وأدت سياسة "التعفير" إلى سيطرة أهالي تلعفر على مؤسسات المدينة من مديرية توزيع كهرباء الشمال، ومديرية النقل والانتاج، ومديرية التربية، والمؤسسات الصحية والشركات الكبيرة التابعة للقطاع الخاص والعام.
تطلب تحقيق هذه السيطرة نحو ثماني سنوات من العمل المنظم.
ورغم كل المكتسبات التي حصل عليها "الاعافرة" في الموصل إلا ان الاعين بقت باتجاه المدينة الأم "تلعفر"، والتي يعتبرونها مدينة الأباء والاجداد.
وتعود تلعفر، اليوم، إلى الواجهة مرة اخرى بعد سيطرة مسلحي الدولة الاسلامية "داعش" على محافظة نينوى وإصرارهو على اقتحامها والسيطرة على مناطق القضاء.
ويعتقد كثير من سكان "تلعفر" ان كانوا قلقين من اعمال عنف وحشية ضد الشيعة.
يقول مواطن، "لقد تناقل السكان اخبارا عن الرجل الثاني في تنظيم داعش، وهو ابو مسلم التركماني الملقب بالعفري، وهو احد قادة غزوة الثأر للبيبلاوي".
وبالرغم من انخراط "العفري" بالتنظيم العقائدي، لكن يبدو ان النزعة القبلية والانتقامية لمدينته "تلعفر" لا تزال قائمة، وهذا ماقد يفسر اصرار تلك العناصر على دخول تلعفر رغم المقاومة التي يواجهها التنظيم من عناصر الجيش، ومسلحين من قبائل شيعية.
وما يثير قلق سكان تلعفر، سيطرة "الأعافرة" على "ولاية نينوى"، من خلال وجودهم في مناصب امراء المفارز والكتائب في التنظم.


=============
=============
http://www.ynewsiq.com/?aa=news&id22...D2%C7%E1%20%ED

http://www.ynewsiq.com/?aa=news&id22...D2%C7%E1%20%ED
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2014, 11:29 PM   #6 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



عراق ما بعد الموصل



شيكاغو العراق في قبضة داعش








قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأمريكية إنه لا يجب التهوين من سيطرة "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروفة اختصارًا باسم "داعش" على مدينة الموصل العراقية، واعتبرت أن أهميتها بالنسبة للعراق تماثل شيكاغو بالنسبة للولايات المتحدة، أو ميونيخ لألمانيا، أو أوساكا لليابان، لافتًا أن هذه المدن تشترك في كونها ثالث أكبر المدن في دولها.
واعتبرت الصحيفة في تحليل للصحفي دان مورفي اليوم الأربعاء أن الاستحواذ على مدينة الموصل من قبل "متمردي القاعدة" يعد تقهقرًا عسكريًا مدمرًا لحكومة المالكي، ومؤشرًا للفشل السياسي لعراق ما بعد صدام.
ووصفت فقدان الحكومة العراقية السيطرة على ثالث أكبر مدنها بالهزيمة الساحقة "ليست فقط لسياسات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأمنية، ولكن للسياسة العراقية في المجمل".
وتابعت الصحيفة الأمريكية: "بعكس مدينتي الفلوجة والرمادي، اللتان تتركز فيهما بشكل حصري تقريبا، السنة العرب، فإن مدينة الموصل تتميز بالامتزاج العرقي والديني لكل من السنة والشيعة والعرب والأكراد والتركمان، والمسيحيين والمسلمين".
ومضى الكاتب يقول: "من المعروف أن الموصل لطالما كانت هدفا لـ "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، وهي عاصمة محافظة نينوى الشمالية، ويتاخم الجانب الغربي منها سوريا في حدود تبلغ طولها 300 ميل"، مشيرا إلى أن عناصر القاعدة ملأوا تلك الحدود في ذروة الحرب الأمريكية على العراق، ولفت إلى الاتحاد بين قاعدة العراق مع "المقاتلين العرب" الذين يحاربون في سوريا.
وأشار الكاتب إلى رد فعل المالكي بإعلانه حالة الطوارئ، وفرض حظر تجول في بغداد ومدن أخرى، بل دعا أيضا "في خطوة يائسة" إلى تسليح مواطنين غير مدربين على مجابهة مقاتلي داعش الأكثر تنظيمًا.
ونقلت الصحيفة عن عثمان نجيفي رئيس البرلمان العراقي قوله: "عندما اشتدت المعركة في الموصل، ألقت قوات الجيش العراقي أسلحتها، وتركوا أماكنهم، بما جعل المدينة فريسة سهلة للإرهابيين".
واعتبر الكاتب أن انتصار داعش في الموصل يعد برهانًا على أن داعش ليست مجرد مجموعة من المتمردين استطاعوا فرض سيطرتهم في سوريا فحسب، ولكن بمقدورهم انتزاع الأرض من القوات العراقية.
وأشار إلى أن الولايات المتحدة أنفقت ما يزيد عن 14 مليار دولار في تدريب وتجهيز القوات الأمنية العراقية، وعندما غادرت القوات الأمريكية العراق في نهاية 2011، بسبب رفض المالكي التوقيع على اتفاقية بمد أجل الضلوع الأمريكي في الدولة الآسيوية، تحدث سياسيون وقادة عسكريون أمريكيون حول قدرة العراق على مدى قدرة العراق على التحمل بمفردها، وإمكانية الوصول إلى مصالحة سياسية في أعقاب حرب كلفت واشنطن تريليوني دولار، و4486 قتيلا أمريكيا، وأكثر من 100 ألف قتيل عراقي.
وعاد دان مورفي بالذاكرة إلى تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما في خطاب بمناسبة مغادرة القوات الأمريكية من العراق؛ حيث قال: "في هذه المنطقة، التي كانت ذات يوم قلب للتمرد، ومعسكرا للقتال والتدريب، لاح في الأفق بشائر سلام ولدتها الجهود السياسية والتعاون"، واستدرك الكاتب: "لكن ذلك تحول إلى وهم في الأنبار، لسبب يتمثل في أن المالكي وحلفاءه الشيعة أثاروا القبائل العراقية التي كونت "الصحوة" السنية، كما تجلى ذلك الوهم في كثير من المناطق الباقية، حيث سادت الطائفية والعرقية




=============
=============
http://www.masralarabia.com/%D8%B5%D...A7%D8%B9%D8%B4

http://www.masralarabia.com/%D8%B5%D...A7%D8%B9%D8%B4
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2014, 11:48 PM   #7 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



عراق ما بعد الموصل



تلعفر بقبضة المسلحين واستمرار الاشتباكات بالعراق



جنود عراقيون يرتدون ملابس مدنية بعد سيطرة المسلحين على قاعدة بتكريت (أسوشيتد برس)
الصراع في العراق


تتواصل الاشتباكات بين القوات الحكومية والمليشيات من جهة والمسلحين من جهة أخرى في شمالي العراق، مما أدى إلى سقوط العشرات بين قتيل وجريح، فيما توعد رئيس الوزراء نوري المالكي من وصفهم بالسياسيين الخونة، وذلك بالتزامن مع سيطرة المسلحين على مدينة تلعفر بمحافظة نينوى. وقد سيطر مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام مساء الأحد على مدينة تلعفر بعد قتال عنيف مع القوات الحكومية والمليشيات استمرت منذ السبت.

وقالت مصادر في مدينة تلعفر غربي الموصل إن المسلحين بسطوا سيطرتهم على كامل المدينة الليلة الماضية، وذلك بعد انسحاب القوات الحكومية ومسلحي جماعة عصائب أهل الحق إثر اشتباكات عنيفة سقط خلالها عشرة قتلى و43 مصابا، بحسب مصادر أمنية.





خارج السيطرة
وقال الصحفي محمد أحمد من الموصل في اتصال مع الجزيرة إن تلعفر أصبحت خارج سيطرة الحكومة، مؤكدا فرار أكثر من ألف عائلة بسبب الأوضاع الأمنية.
وأشار أيضا إلى صحة الأنباء عن إعدامات نفذتها القوات الحكومية في سجن مكافحة الإرهاب بالمدينة، مؤكدا وجود سبعين جثة للمعتقلين. ولفت النظر إلى أن القوت الحكومية تستخدم الطائرات بدون طيار لقصف مناطق في تلعفر.
وسيطر تنظيم الدولة على المدينة -التي تقطنها أغلبية من التركمان الشيعة- وستكون أول منطقة تقطنها أغلبية شيعية تخضع لهيمنة التنظيم.
واتهم سكان مناطق سنية داخل تلعفر الشرطة وقوات الجيش بإطلاق قذائف هاون على أحيائهم، مما دفع مقاتلي تنظيم الدولة المتمركزين خارج البلدة إلى التدخل.
وكانت وكالة رويترز نقلت في وقت سابق عن مسؤول محلي قوله إن "الوضع كارثي في تلعفر.. هناك قتال جنوني ومعظم الأسر محاصرة داخل منازلها لا تستطيع مغادرة البلدة.. إذا استمر القتال فقد يسفر عن قتل جماعي بين المدنيين".
من جانبه، قال مراسل الجزيرة في أربيل أمير فندي إن العديد من سكان تلعفر فروا إلى إقليم كردستان العراق، مشيرا إلى أن القوات الحكومية ما زالت عاجزة عن العودة إلى المدينة. وأشار إلى أنباء تتحدث عن استعدادات للقوات الحكومية لشن هجوم كبير، وذلك بعد الكلمة التي ألقاها المالكي أمس الأحد.
وكان المالكي قال -خلال لقائه ضباط الفرقة 17 للجيش العراقي- إنه سيطهر البلاد ممن سماهم السياسيين والضباط الخونة، واصفا ما حدث في نينوى بأنها مؤامرة وراءها دول عربية لم يسمها، وقال إن لها أهدافا شريرة في العراق.
وفي تكريت بث ناشطون صورا أخرى لمقر الفرقة الرابعة للمشاة التابعة للجيش العراقي بعد سيطرة المسلحين عليه. وتبين الصور مقر الفرقة الذي غادره الضباط على عجل بعد هجوم المسلحين. وقد ترك الضباط والجنود بطاقات هوياتهم العسكرية في مقر الفرقة عند مغادرته حتى لا يعرفهم المسلحون إن صادفوهم.
وبثت قنوات عراقية فضائية صورا لجنود عراقيين فروا من مدينة الموصل إلى مدينة كركوك, يروون شهادتهم عن أسباب انهيار الجيش العراقي في الموصل.







اتهامات وحشود
من جهة أخرى، اتهم الشيخ محمود عبد العزيز العاني رئيس مجلس علماء العراق وعضو الهيئة العليا في المجمع الفقهي العراقي الحكومة العراقية بإطلاق يد المليشيات الطائفية لاستهداف من سماهم العراقيين الآمنين.
كما اتهم العاني الجيش بارتكاب فظائع وعمليات إعدام جماعية في مدينة سامراء، قال إنها شملت 14 شخصا.
من جانبه، قال أحد كبار مساعدي رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر إن الأخير أمر بإقامة استعراض عسكري لمليشياته السبت القادم في عدد من المحافظات العراقية.

وأضاف أن هذا الاستعراض هو بمثابة رسالة إلى من سماهم الإرهابيين، وأن مهمة هذه المجاميع ستكون حماية المراقد الدينية الشيعية.
ويستمر توافد آلاف من الشيعة -خاصة في المحافظات الجنوبية- للتطوع للقتال في المناطق التي تشهد عمليات مسلحة. وأقامت السلطات العراقية لهذا الغرض مراكز تطوع في مناطق مختلفة من المحافظات الجنوبية.

وكان المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق علي السيستاني قد أفتى الجمعة الماضية بما سماه الجهاد الكفائي، داعيا الشباب إلى التطوع لمؤازرة القوات الحكومية في قتالها الجماعات المسلحة, خاصة في المدن التي انسحبت منها قوات الجيش العراقي



=============
=============
http://aljazeera.net/news/pages/c841...f-ce37fa87365c
ŚŬĹŤǍЙ likes this.
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2014, 11:54 PM   #8 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



عراق ما بعد الموصل




عشرات الاسرى من جيش المالكي


ثوار العراق يستعدون لمعركة بغداد والمفتي الرفاعي يدعو للجهاد


بدأ ثوار العشائر والمسلحون زحفهم إلى بغداد، بحسب الناطق الرسمي باسم ثوار العشائر العراقية، وتواصلت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمليشيات من جهة، والمسلحين من جهة أخرى في شمال العراق، وسيطر المسلحون على مدينة تلعفر بمحافظة نينوى، بعد قتال عنيف مع القوات الحكومية والمليشيات، وأفادت مصادر بأن المنطقة الواقعة شمال مطار بغداد الدولي شهدت اشتباكات عنيفة، فيما استهدفت عدد من قذائف الهاون المبنى الرئيسي للمطار من دون أن يتم التأكد حتى الآن من حجم الأضرار، واتهم الجندي الأمريكي برادلي مانينغ، الذي يقضي عقوبة بالسجن لتسريب وثائق إلى موقع «ويكيليكس»، الولايات المتحدة، بالكذب بشأن العراق، كما لفتت المصادر إلى أن المطار يشهد إجراءات أمنية مشددة مع أنباء عن إلغاء رحلات جوية. مفتي العراق
من جهته، قال مفتي العراق الشيخ رافع الرفاعي: لا نقبل ان نكون حديقة خلفية ورأى ان "دعوة علي السيستاني للقتال دعوة طائفية"، متسائلاً "أين كانت فتواه حينما احتل العراق".
وأشار الرفاعي الى ان "رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي موظف صغير في الإدارة الإيرانية.
واستنكر مفتي الديار العراقية «اتهام الثوار الأحرار» بالإرهاب والانتماء لتنظيمات إرهابية مثل «تنظيم داعش الإرهابي»، وقال: إن ذلك يهدف الإيقاع بين الثوار وأبناء المدن التي يحررونها.
ووصف مفتي العراق لأهل السنة الأحداث الجارية في الشمال بأنها عملية تحرير للشعب العراقي، ورفع الظلم الذي لحق بأهل السنة من جيش نوري المالكي (رئيس الوزراء) امتثالًا لقوله سبحانه وتعالى: {أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير...}.
ونعت الرفاعي تنظيم «داعش» بالإرهابي، وطلب من أبناء المدن التعاون مع «الذين يحررون المدينة تلو الأخرى»؛ لأنهم سيخلصون العراق من ظلم حكومة المالكي ذي النزعة الطائفية. وامتدح الثوار في العفو عمن سلم سلاحه، وأكد أنهم بعيدون عن الطائفية، حيث لم يعتدوا على دور العبادة لأتباع الديانات الأخرى في مدينة الموصل (على عكس ما تفعل داعش).
وفي خطاب متلفز وجهه إلى الشعب العراقي لوح مفتي الديار العراقية لشعب العراق بـ«تباشير النصر» التي «لاحت في الأفق»، مشيدًا بالثورة المسلحة لشعب العراق في الشمال ووصفها بأنها «رايات المجاهدين في سبيل الله»، وقال: إن أبناء العراق الغيارى يسطرون أروع ملاحم البطولة في معركة الشرف والكرامة التي لا يبتغى فيها إلا وجه الله من أجل إنصاف الناس وإقامة العدل (الذي يفتقده شعب العراق في عهد الهالك المالكي).
وحذر المفتي من أحزاب عراقية مارقة تاجرت بدماء العراقيين وأطلقت العنان للسان الكذب والزور باتهام الثوار الأحرار بالإرهاب والانتماء لتنظيم داعش، منددًا بـ«جيش الهالك المالكي وميليشياته القذرة التي انتهكت الحرمات والأعراض واستباحت الدماء وأهلكت الحرث والناس لإرضاء أسيادهم من أجل البقاء على كراسيهم النتنة».
ودعا العراقيين إلى مؤازرة الثوار الأحرار مؤكدا أنهم «منا وفينا؛ فكونوا معهم وشدوا أزرهم وأعينوهم على القيام بمهمتهم التي أناطها الله سبحانه وتعالى بهم ليتخلص العراق من الزمر العميلة»، وحذر السياسيين من قذف الجهاديين بالإرهاب وغيره، من عواقب وخيمة ستترتب على افتراءاتهم. ودعاهم إلى «أن يكون أحرارًا وشرفاء ولو لمرة واحدة، وأن يكفوا عن الارتماء في أحضان (رئيس الحكومة) المالكي كلما نهض الشعب في وجهه».
وأكد الثورة التي انطلقت من شمال العراق «يشارك فيها كل الأحرار بمختلف مشاربهم، والكل يسعى خلف هدف واحد هو تحرير العراق وتسليم زمام أمره لأبنائه"».
وحذر نواب الشعب في البرلمان من التصويت على قانون الطوارئ الذي يطلق العنان لرئيس الوزراء في ارتكاب جرائم الحرب. وقال: إن «المالكي لم يتلزم يومًا بدستور أو نظام ، وكل من يصوت لهذا القانون البائس فهو خائن لشعبه ووطنه».
وأكد مرارًا أن نعت الثوار الأحرار بالإرهاب هو محض افتراء وذر للرماد في العيون، وأن من يدعو للوقوف مع جيش المالكي هو مغرر به أو فاقد للبصيرة، في إشارة إلى المرجعية الشيعية علي السيستاني الذي دعا السكان الشيعة إلى تلبية دعوة المالكي للحرب ضد أبناء الشعب العراقي، مشيرًا إلى أن المالكي لا يتورع منذ استلامه الحكم عن ارتكاب جرائم حرب تحاسب عليها قوانين السماء والأرض، مثل خطف الناس على الهوية وقتلهم وترك جثثهم في العراء وقصف المدن بالبراميل المتفجرة واختراق بيوت المواطنين.
وحيا مفتي الديار العراقية الثوار ودعا لهم بالسداد والتوفيق، و«أن يسدد الله رميهم في كل الثغور؛ ليطهروا أرض العراق». وشد على أيديهم بأن |يحافظوا على هذه الروح الانسانية العظيمة في التعامل مع الناس وإشاعة السلام بينهم» وحذرهم من الفرقة، مؤكدًا أن الفرصة أصبحت سانحة أمام العراقيين «لينكسر القيد وتزول الغمة».

معارك تلعفر
وقالت مصادر في مدينة تلعفر غربي الموصل: إن المسلحين بسطوا سيطرتهم على كامل المدينة الليلة قبل الماضية، بعد انسحاب القوات الحكومية، ومسلحي جماعة عصائب أهل الحق إثر اشتباكات عنيفة سقط خلالها عشرة قتلى و43 مصابا، بحسب مصادر أمنية، وأكدت تقارير صحة الأنباء عن إعدامات نفذتها القوات الحكومية في سجن مكافحة الإرهاب بالمدينة، مؤكدا وجود سبعين جثة للمعتقلين، فيما استخدمت القوات الحكومية طائرات بلا طيار لقصف مناطق في تلعفر، واتهم سكان مناطق سنية داخل تلعفر الشرطة وقوات الجيش بإطلاق قذائف هاون على أحيائهم، مما دفع مقاتلي تنظيم الدولة المتمركزين خارج البلدة إلى التدخل.

التقدم إلى بغداد
وأعلن فيه «أبو عبد النعيمي»، الناطق الرسمي باسم ثوار العشائر العراقية، في اتصال مع العربية عن بدء تقدم ثوار العشائر باتجاه بغداد، وجاء إعلان أبو عبد النعيمي، عقب اجتماع عقده القادة العسكريون للثوار على مشارف بغداد.
وقال أبو عبد النعيمي: «إن أقضية، ومحافظات صلاح الدين، والحويجة، والرشاد، وديالى كلها باتت تحت سيطرة ثوار العشائر باستثناء مدينة بعقوبة، التي لا يزال القتال متواصلا للسيطرة عليها»، فيما قال علي الحاتم شيخ عشائر الأنبار: «إن العشائر على استعداد لتطهير المحافظة من «داعش»، بالكامل إذا سحب المالكي قواته»، وأثار هذا التقدم قلق أنصار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في إيران، بالاضافة إلى الولايات المتحدة التي ساعدت في وصول المالكي للسلطة بعد غزوها للعراق عام 2003، والذي أسقط الرئيس السني صدام حسين.
وأمرت واشنطن الأحد عسكريين بتعزيز الأمن لموظفيها الدبلوماسيين في بغداد، وقالت: إنه يجري إجلاء بعض الموظفين من السفارة في الوقت الذي تقاتل فيه الحكومة العراقية لصد المتمردين، وكانت وحدة من قوات الأمن العراقية بقيادة اللواء أبو وليد تتولى الدفاع عن تلعفر، وكان رجال أبو وليد من بين العدد القليل من القوات الحكومية الذين استمروا في المقاومة في المحافظة حول الموصل، ولم يفروا أمام التقدم السريع لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

هروب الجنود
من جهة ثانية، بثت قنوات عراقية فضائية وناشطون صورا لجنود عراقيين فروا من مدينة الموصل إلى مدينة كركوك، يروون شهادتهم عن أسباب انهيار الجيش العراقي بالموصل ومقر الفرقة الرابعة للمشاة الذي غادره الضباط على عجل بعد هجوم المسلحين، وقال بعض الجنود: إنهم انسحبوا من القتال بعد ساعة أو ساعة ونصف الساعة عقب اكتشافهم أن قادتهم ومسؤوليهم قد هربوا وتركوهم بلا قيادة، وإن الأهالي في المنطقة أعطوهم الملابس المدنية التي ظهروا بها في التصوير، وعبر بعضهم عن استيائه من أن جنود فرقة العمليات الخاصة والفرقة الذهبية وقوات النخبة الذين يتقاضون مرتبات أعلى منهم لا يقاتلون.
وفي تكريت، بث ناشطون صورا أخرى لمقر الفرقة الرابعة للمشاة التابعة للجيش العراقي، بعد سيطرة المسلحين عليه، وتبيّن الصور مقر الفرقة الذي غادره الضباط على عجل بعد هجوم المسلحين، وتوضح الصور أن الضباط والجنود تركوا بطاقات هوياتهم العسكرية في مقر الفرقة عند مغادرته حتى لا يعرفهم المسلحون إن صادفوهم.
سفينة برمائية أمريكية
ونقلت «سي ان ان» عن مصادر عسكرية أمريكية أن السفينة الحربية «يو اس اس ميسا فيردي» دخلت مياه الخليج.
وأشار المصدر إلى أن السفينة البرمائية، وعلى متنها 550 من عناصر مشاة البحرية الأمريكية، مارينز بجانب طائرات من طراز «في 22» قد تساعد في عمليات إجلاء المزيد من الأمريكيين، حال صدرت أوامر بذلك، ويأتي ذلك في وقت تعزز فيه أمريكا من تواجدها العسكري في مياه الخليج لغاية توفير مرونة إضافية لحماية أرواح الأمريكيين والمصالح الأمريكية، وإن قررت إدارة واشنطن بالقيام بعملية جوية لمساندة القوات العراقية في التصدي لمقاتلي «داعش»، وكان وزير الدفاع الأمريكي، تشاك هيغل، قد أصدر أوامره، السبت، بتحريك حاملة الطائرات «جورج بوش»، من شمال بحر العرب إلى مياه الخليج.

مسرب «ويكيليكس»
وكسر الجندي الأمريكي برادلي مانينغ، -الذي يقضي عقوبة بالسجن لتسريب وثائق إلى موقع «ويكيليكس»-، صمته بهجوم ناري على الولايات المتحدة، متهما إياها بالكذب بشأن العراق، وتواري مانينغ، عن الأنظار بعد الحكم عليه بالسجن 35 عاما، لتسريبه 750 ألف صفحة من الوثائق السرية إلى «ويكيليكس»، وأعرب لاحقا عن رغبته في قضاء بقية حياته كامرأة، وأطلق على نفسه اسم «تشيلسي».
واتهمت «تشيلسي»، في مقالة بصحيفة «نيويورك تايمز»، تحت عنوان (ماكينة ضباب الحرب)، متهما وسائل الإعلام الأمريكية بإشاحة وجهها بعيدا، عندما سادت الفوضى والفساد في العراق وأفغانستان، مضيفا: «فيما انفجرت الحرب الأهلية في العراق، ومجددا، تفكر أمريكا في التدخل، هذه الأعمال غير المنجزة يجب أن تفرض سؤالا ملحا إزاء كيفية سيطرة الجيش الأمريكي على التغطية الإعلامية خلال تورطها الطويل هناك وفي أفغانستان»، وتابعت المقالة: أعتقد أن القيود الحالية على حرية الإعلام وتكتم الحكومة الشديد، يجعلان من المستحيل على الأمريكيين استيعاب كامل ما يحدث في الحرب التي نمولها، وأضافت «تشيلسي» في مقالتها: قد تذكرون الإعلام الأمريكي الذي غص بقصص تعلن نجاح الانتخابات العراقية، وصور نساء وهن يستعرضن بفخر أصابعهن الملطخة بحبر الانتخابات.. كان معناها الضمني نجاح عمليات الجيش الأمريكي في خلق عراق مستقر وديمقراطي، أما نحن المتمركزون هناك كنا ندرك تماما أن الحقيقة أكثر تعقيدا.
وأشارت إلى تلقيها تقارير بانتظام بتفاصيل عمليات قمع أمنية ضد معارضين نفذت نيابة عن رئيس الوزراء، نوري المالكي، مضيفة: صعقت من تواطؤ جيشنا في الفساد بتلك الانتخابات.. ورغم ذلك فأن تلك التفاصيل المقلقة للغاية مرت تحت رادار الإعلام الأمريكي.



=============
=============
http://www.alyaum.com/News/art/145865.html
ŚŬĹŤǍЙ likes this.
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-17-2014, 11:58 PM   #9 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



عراق ما بعد الموصل




الثوار يقرعون ابواب بغداد و العراق يخسر معبرا حدوديا ثانيا مع سوريا



قرع الثوار أمس ابواب بغداد بدخولهم بعقوبة ، فيما خسر العراق معبرا حدوديا ثانيا مع سوريا ، وقتل عشرات المدنيين وعناصر القوات العراقية والثوار في اشتباكات تلعفر شمال العراق، وتمكن الثوار من السيطرة على معظم اجزاء القضاء، بحسب ما افاد مسؤول امس، كما سيطر الثوار على سرية للجيش العراقي غرب بعقوبة، وعلى قرية أم العظام وقرية العثمانية الواقعتين في جنوب غرب مركز المدينة، إضافة إلى السيطرة على مدينة القائم وعدد من البلدات الحدودية التابعة للمدينة. وقال نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان لوكالة فرانس برس: «هناك 50 شهيدًا من المدنيين الذين سقطوا جراء الاشتباكات والرمي العشوائي والقصف، وهناك أيضًا عشرات القتلى من المسلحين والقوات الأمنية».
وأضاف قبلان إن «المسلحين يسيطرون على معظم أجزاء القضاء لكن لا تزال هناك بعض جيوب المقاومة من قبل القوات الامنية والاهالي»، وبينها «أجزاء من المطار».
ويسعى الثوار منذ السبت للسيطرة على قضاء تلعفر الاستراتيجي وسط نزوح آلاف العائلات.
ويقع تلعفر وهو أكبر أقضية العراق من حيث المساحة الجغرافية في منطقة استراتيجية قريبة من الحدود مع سوريا وتركيا، ويبلغ عدد سكانه نحو 425 ألف نسمة معظمهم من التركمان.
وقال شهود عيان ومصادر للجزيرة: إن الثوار شنوا هجومًا على عدة نقاط تابعة للجيش العراقي والشرطة الاتحادية في مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد، ومدينة القائم بمحافظة الأنبار غرب العراق.
أضاف نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان إن «المسلحين يسيطرون على معظم أجزاء القضاء، لكن لا تزال هناك بعض جيوب المقاومة من قبل القوات الأمنية والأهالي»، وبينها «أجزاء من المطار»وأضافت تلك المصادر إن المسلحين سيطروا على مركز شرطة المفرق وأطلقوا سراح المعتقلين داخله.
وأكدت المصادر نفسها سيطرة الثوار على سرية للجيش العراقي غرب بعقوبة، بالإضافة إلى السيطرة على قرية أم العظام وقرية العثمانية الواقعتين في جنوب غرب مركز المدينة.
وفي غرب البلاد قال شهود عيان من مدينة القائم في محافظة الأنبار على الحدود العراقية السورية: إن الثوار سيطروا على عدد من البلدات الحدودية التابعة للمدينة.
وفي نفس المحافظة أُعلن عن سقوط عشرة قتلى في مدينة الفلوجة -بينهم سبعة من عائلة واحدة- جراء قصف جيش المالكي على حي الجولان.
وفي شمال البلاد قالت مصادر: إن بلدة تلعفر غرب مدينة الموصل في شمال العراق، سقطت في أيدي المسلحين بعد يومين من محاصرتها.
وأضافت المصادر إن المدينةَ تشهد حاليًا موجة نزوح جماعية، وأن نحو ألف عائلة فرت منها. في المقابل قالت السلطات العراقية: إن قواتها لا تزال تدافع عن المدينة.
وأجرى المجلس العسكري العام للثورة العراقية استعراضًا عسكريًا في منطقة الداقوق بمحافظة كركوك.
وقال المجلس في صور بثها: إن الاستعراض جاء بعد اقتحام مقر الفرقة 12 التابعة لما سماه جيش المالكي.
وشارك في الاستعراض -حسب أحد المسلحين- مسلحو العشائر من أبناء المنطقة، ومسلحو المجلس العسكري من ثوار العراق.
وفي مدينة تكريت بث ناشطون صورًا أخرى لمقر الفرقة الرابعة للمشاة التابعة للجيش العراقي بعد سيطرة المسلحين عليه.

حجب مواقع التواصل
وضيقت حكومة المالكي على وسائل الاتصال الاجتماعي على الإنترنت، وحجب قنوات الاتصال الخاصة لمنع الثوار من استخدامها في تقدمهم الكاسح الذي يهدد بتمزيق أوصال الدولة.
وقالت إحدى شركات تشغيل خدمة الهاتف المحمول ومصدر في الصناعة: إنه إضافة إلى حظر الشبكات الخاصة الافتراضية (في.بي.إن) تم اصدار تعليمات إلى شركات خدمة الهاتف المحمول بوقف نقل البيانات عبر الهواتف المحمولة ومن بينها خدمة الرسائل النصية.
وودفعت انتكاسات جيش المالكي الشركة العامة للاتصالات والبريد التي تديرها الحكومة -والتي تملك تقريبًا كافة شبكات الهواتف الأرضية خارج كردستان- إلى حجب بعض شبكات التواصل الاجتماعي ومن بينها فيسبوك وتويتر وواتس اب وسكايب، وذلك حسبما ورد في منشور وزع وحصلت رويترز عليه.
وقال مارتن فرانك الرئيس التنفيذي لشركة آي كيو نتوركز لخدمات الإنترنت والتي تتخذ من السليمانية مقرًا: إن هذا الاجراء أرغم كثيرًا من العراقيين على استخدام هذه التطبيقات من خلال الشبكات الخاصة الافتراضية (في.بي.إن) والتي تم وقفها الآن.
وتتيح الشبكات الخاصة الافتراضية (في.بي.إن) للمستخدم أن يبدو كما لو أنه يتصفح الإنترنت من مكان آخر. وربما يكون حظر هذه الشبكات غير فعال؛ لأن المستخدمين البارعين في أمور التكنولوجيا يمكنهم دومًا إيجاد حلول بديلة.
وقال متحدث باسم شركة كورك تيليكوم ومصدر بالصناعة: إن الحكومة أصدرت تعليماتها إلى شركات خدمات الهاتف المحمول زين العراق وأريد وكورك بمنع تداول البيانات باستخدام الهواتف المحمولة.
وقالوا: إن الاتصالات الهاتفية والرسائل النصية لم تتأثر.
وقال دوج مادوري المحلل الكبير بشركة رينيسيس المختصة بتحليلات مسارات وحركة التصفح على الإنترنت: «قدرة الحكومة على الحجب سواء لمواقع معينة أو كليًا ليست كاملة».
وأضاف «من غير المحتمل أن يتضرر من الحجب مقدمو خدمات الإنترنت في الشمال».
وأمرت النشرة الدورية للشركة العامة للاتصالات والبريد الأسبوع الماضي أيضًا بوقف تام لخدمة الإنترنت في كركوك وصلاح الدين والأنبار وديالي ونينوي، وكذلك بعض المناطق والبلدات المحيطة ببغداد ومن بينها أبو غريب والفلوجة.

شروط كلينتون
سياسيًا، قالت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون في حديث مع برنامج «ذا ناشيونال» على قناة سي.بي.سي الكندية إنها لن تدعم تقديم مساعدة أمريكية للوضع في العراق.
وقالت لبيتر مانسبريدج مذيع قناة سي.بي.سي: «أوضحت تمامًا أنني لن أدعم أي جهد أمريكي لمساندة حكومة (رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي) ما لم يتم الوفاء بالشروط التي نطالب بها منذ سنوات؛ حكومة تضم الجميع، والعمل على تشكيل جيش يكون أكثر تمثيلًا للسكان، وأن يتراجع عن أعمال التطهير السياسي التي انخرط فيها وإبعاد قادة السُنة».
وأضافت كلينتون «تحدثت مع الكثيرين من قادة السُنة. تعرف انهم لم يكونوا يحبون العيش في ظل نظام يهيمن عليه الشيعة، لكنهم كانوا مستعدين للعمل مع المالكي إذا قابلهم في منتصف الطريق. لكنه لم يفعل».




=============
=============
الثوار يقرعون ابواب بغداد

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2014, 12:03 AM   #10 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 



عراق ما بعد الموصل


معارك قرب قاعدة جوية غرب الفلوجة



اشتباكات في الفلوجة. (أرشيف)



تستمر المعارك في مناطق عدة في غرب ووسط العراق، الثلاثاء، بين مسلحين وقوات الجيش العراقي، وسط أنباء عن سيطرة المسلحين على منطقة قريبة من قاعدة جوية قرب الفلوجة.

وقال مصدر أمني إن مسلحين سيطروا على أجزاء من منطقة الفلاحات، المجاورة لقاعدة الحبانية الجوية غربي الفلوجة.
وأفادت مصادر طبية في مستشفى الفلوجة، بمقتل خمسة أشخاص وإصابة سبعة أخرين، من جراء قصفٍ للجيش على مناطق متفرقة من الفلوجة.
إلى ذلك، قتل سبعة أشخاص وأصيب 21 بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة مدينة الصدر شرقي بغداد، بحسب ما أفادت مصادر في الشرطة.
وقال ضابط برتبة عقيد ومسؤول في وزارة الداخلية لوكالة "فرانس برس" إن السيارة المفخخة انفجرت في سوق شعبية.
سامراء
من جانبه، أعلن عقيد في الشرطة العراقية، الثلاثاء، العثور على 18 جثة تعود إلى عناصر في القوات الحكومية شرق مدينة سامراء (110 كيومترا شمال بغداد).
وأوضح المصدر في تصريح لوكالة فرانس برس أن الجثث حملت آثار إطلاق نار في الصدر والرأس، مضيفا "يبدو أنهم قتلوا قبل خمسة أيام".
من جانبه، قال مصدر في وزارة الدفاع العراقية إن الجيش العراقي نشر مفارز عسكرية وأقام نقاط تفتيش على طول الطريق بين بغداد و سامراء.
هجوم بعقوبة
وصدت القوات العراقية، في وقت سابق الثلاثاء، هجوما شنه مسلحون في مدينة بعقوبة على بعد 60 كلم شمال شرقي بغداد تمكنوا خلاله من السيطرة على 3 أحياء لعدة ساعات.
وقال قائد عمليات دجلة، الفريق الركن عبد الأمير محمد رضا الزيدي، إن "مجموعة من المسلحين نفذوا هجوما بالأسلحة الرشاشة في بعقوبة والقوات الأمنية صدت الهجوم".
معبر القائم
وسيطرت مجموعة من المسلحين على معبر القائم الحدودي الرسمي مع سوريا والواقع في محافظة الأنبار غربي العراق بعد انسحاب الجيش والشرطة من محيط المعبر، الثلاثاء، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وعسكرية.
وأوضحت المصادر أن مسلحين قالت إنهم قريبون من "الجيش السوري الحر" و"جبهة النصرة" هم الذين سيطروا على المعبر، علما بأن عناصر "الجيش السوري الحر" يسيطرون منذ اشهر على الجهة السورية المقابلة من المعبر في مدينة البوكمال.


=============
=============
http://www.skynewsarabia.com/web/art...88%D8%AC%D8%A9

http://www.skynewsarabia.com/web/art...88%D8%AC%D8%A9

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الآباء يدخنون والأبناء يجنون السرطان جولينار الصحة والطب البديل | حميات غذائية 2 01-04-2012 06:17 PM
محققون يتعقبون الأزواج الخائنين والأبناء المدمنين! عاشق الجنة. اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 5 06-27-2011 05:36 PM
الآباء والأبناء فى القرآن اصغر ملك رفوف المحفوظات 6 04-03-2010 12:48 AM
فارس الأهوال نصيرة1977 خواطر , عذب الكلام والخواطر 11 03-27-2009 07:54 PM
من أصول أهل السنّة: بغض أهل الأهواء والبدع. ابو عامر مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 0 07-15-2004 12:26 AM

الساعة الآن 05:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103