تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

رحله الى الماضى (بقلمى)

Like Tree49Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-20-2014, 05:53 AM   #1 (permalink)
احمد
مشرف القهوة و العاب الكمبيوتر والتقنية والروايات - مشرف الشهر المميز
وتستمر الحياه
 
الصورة الرمزية احمد
رحله الى الماضى (بقلمى)










كانت نائمه فى فراشها كالملاك
لا ليست كالملاك بل هى الملاك
كانت تعلو وجهها ابتسامه صافيه
ووجهها كالبدر المنير
نظرت لها وانا ماخوذ
وقد تسمرت امامها وانا لا اقوى على الحركه
ولا ادرى لماذا تساقطت من عينى الدموع
لا لم تكن تتساقط بل كانت تنهمر وبقوه
ليس من الممكن ان اكون على ارض الواقع
انا احلم وفجاه شعرت بقبضه بارده تعتصر قلبى ووجدت نفسى انهار على الارض
وقد تبدلت امامى الصوره تماما
لم تعد الارض ارض ولا السماء سماء
وجدت نفسى اسقط فى فراااااغ ليس له نهايه
وليس له بدايه عالم مخملى ليس له حدود
تتقازفنى داخله دوامات تعتصر كل كيانى
ولكن اى كيان اشعر وكانى لم يعد لى وجود
واظلمت الدنيا امامى
وتسارعت فى راسى الاف المشاهد فى سرعه رهيبه
واخذت اتقافز بين مشاهد مختلفه من حياتى فى سرعه عجيبه
ثم ارتطمت فجاه بارض صلبه كان الارتطام شديد
ورغم ذلك لم اشعر باى الام
وفتحت عينى ووجدت نفسى فى مكان غريب
لا ليس غريب ابدا هذا المكان اعرفه جيدا
نعم هذا منزلى القديم
نعم ها هو التلفاز
ها هو الهاتف ذو الجرس المزعج القديم
و........ هذا هو ابى رحمه الله يجلس فى مكانه القديم يطالع التلفاز
وها هى امى تخرج من المطبخ وتجلس الى جواره وهم يحتسيان الشاى
ولكنهم لا يرونى
هل فارقت الحياه ؟؟؟؟؟!!!!! وجدت نفسى وللغرابه الشديده اشعر بالراحه الشديده لهذا الخاطر
انا فعلا ميت ضحك وجدانى لهذه الفكره
وتحركت بخفه شديده داخل ارجاء المنزل
حتى وجدت
نفسى
امام نفسى!!!!!!!!!!!
نعم هو انا هذا احمد وهو صغير
تلصصت على نفسى فليس من المعقول ان يرى الانسان نفسه
ضحكت داخلى وقلت الموت شئ لذيذ جدا
وجدت احمد وهو صغير ينظر من الشرفه للشرفه السفليه
والتى كانت تقف فيها فتاه غايه فى الروعه والجمال
ولا اعرف لماا انقبض قلبى بعنف
عندما رئيت وجهها الملائكى
وهنا توقفت كيف شعرت بهذه الاختلاجه اليس من المفروض اننى انسان ميت وفى الموت تتحرر الروح من اسر الجسد
لم اتوقف كثيرااا امام افكارى ووجدت نفسى
ازاحم احمد وانا انظر لهذا الملاك
وها هى ترفع عينها نحوى وتبتسم
ولكن لا!!! هى لا تنظر لى ابدا!!!!
انها تنظر لى وانا صغير
ولا اعرف كيف شعرت بالغيره من نفسى
شعرت بالحقد على احمد فى الماضى الذى ينعم بهذه اللحظات مع محبوبته
وجدتهم يتبادلان الاشارات الرقيقه
شاورت لها ولكنها لم تنتبه لى ابدا
قررت ان اتابعهم بعينى
وفجاه وجدت نفسى اغرق فى الدوامه من جديد وكان الارتطام هذه المره اعنف من سابقتها
وعندما فتحت عينى وجدت نفسى فى حديقه عامه
رااااائعه الجمال تنتشر فيها رائحه الورود الجميله
ووجدت احمد ووفاء وكان هذا هو اسمها
يتبادلان اطراف الحديث
وقد ابتعدا تماما بخيالهم عن واقعهم الملموس
وتلصصت عليهم واسترقت السمع
ووجدتهم يتحدثون عن المستقبل وكيف سيستطيع احمد ان يضع القرش على القرش
فور انتهائه من الجامعه حتى يستطيع تدبير موارد الزواج
وكانت وفاء تهون عليه الكثير وهى تقول له ساساعدك لا تحمل اى هم
ولا تتحمل اكتر من طاقاتك
اقتربت منهم اكتر
وفجاه تقازفتنى الدوامه من جديد
ووجدت نفسى ارتطم بالارض من جديد
وكان المشهد مختلف ايضا هذه المره
وجدت احمد يرتدى البدله السوداء
ووفاء بالفستان الابيض تحيط بها هاله رائعه من الضوء
كانت كالملاك كما تصارعت ريشه امهر الفنانين فى محاوله
وصف صوره الملائكه
كانت
ايه من ايات الحسن والبهاء
وكان احمد ينظر لها بانبهار وهى تتمايل مع اصحابها على اغنيه من اغانى الفرح الرائعه
اقتربت من وفاء وحاولت ان التقط يدها
ولكنى عبرتها كالهواء
ووجدت لاول مره الدموع تغرق عينى فى هذه الرحله الغريبه
وشعرت بشوق رهيب لهذا الملاك
وايضا وجدت نفسى اهوى فى بئر سحيقه هذه المره
وامتد وقت السقوط اكثر من كل مره
حتى شعرت بالارتطام وكان عنيف للغايه
حتى اننى لاول مره اشعر به
وكأن كل عظام جسدى قد انتزعت منه بقسوه
وكان المشهد هذه المره داخل عياده احد الاطباء
ورئيت وجه وفاء وقد اعتراه الشحوب الشديد
ورغم ذلك كان يعلو وجهها هذه الابتسامه الرائعه
التى لم تفارقها ابدا
ووجدت احمد
وهو فى هيئه رثه وقد نما شعر ذقنه
وتكسرت ملابسه
والطبيب يقول الامل فى الله كبير
فالطب تقدم والعلاج لم يصبح مستحيل مثل الماضى
وفى هذه المره انتفض قلبى بين ضلوعه وسمعت صوت بكائه
بكاء عنيف
وما صعوبه ان يبكى القلب
وحاولت ان اقترب من وفاء اتلمسها
اعانقها
ولكنى عانقت الهواء
وفجاه وجدت نفسى اهوى بعنف شديد
ولاول مره حاولت ان اتمسك بالمشهد هذا وانا اتابع ابتسامه وفاء
وواصلت السقوط ولاول مره اصرخ لااااااا لا اريد ان اتركها
لااااا اريد ان اتركها فى هذه اللحظه الصعبه
وواصلت السقوط
وارتطمت بشده وعنف هذه المره
وفى هذه اللحظه لم يعد لاحمد الاخر وجود
لم يعد سوى صوره وفاء وهى نائمه فى فراشها الابيض الوثير
وهى كالفراشه
بوجهها المنير وشعرها الذى ينسدل على ظهرها كظلمه الليل
وقد فارقت الحياه بعد ان التهمها المرض
..................................









احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2014, 06:04 AM   #2 (permalink)
رؤى.
عضو مميز
يُرسل السماء عليكم مِدرار
 
الصورة الرمزية رؤى.
قصه رائعه احمد
حبيت السرد انت فعلا مبدع .....
احمد and رندة21 like this.
رؤى. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2014, 06:04 AM   #3 (permalink)
الهيثم
العضو الذهبي - نجم مسابقة القسم الرياضي - مبدع في عالم الغرائب
------------
 
الصورة الرمزية الهيثم
كالعاده احمد
وصفك للاحداث
وابداعك الفكرى
ابهرنى حقيقه
القصه لمستنى اكيد
وحسيتها
ابدعت وابدعت يا فنان
تحياتى
اخيك هيثم
احمد, رندة21 and رؤى. like this.
الهيثم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2014, 06:43 AM   #4 (permalink)
رندة21
أمير الرومانسية - عطر المنتدى
هيدي أمي بتعتل همي ♡
 
الصورة الرمزية رندة21
 
صباح الابداع و الادب

استمتعت بقراء القصة لانو لقيت شغلات بحب اقرا عنها

رحلة للماضي

حنين لشي فات

و حكي عن لوعة الفراق


حبيت و انت راجع لماضي

لا ليس غريب ابدا هذا المكان اعرفه جيدا
نعم هذا منزلى القديم
نعم ها هو التلفاز

و في جزئية عجبتني جدا جدا

لما قلت حسيت بالغيرة من احمد لكان سعيد مع محبوبتو فالماضي كلنا بنحس بالغيرة من انفسنا فالماضي بس ما بنعرف نعبر عن هيك شي


و اخيرا النهاية مؤلمة دائما متل المعتاد تحطها حزينة
لكن تعرف شغلة دايما بقول بفضل الموت تاخذ الحبيب على انو الحياة تاخذو لانوالدنيا محطة فانية و في امل باللقاء فالجنة بس لتاخذو الحياة ما بيجمعنا فيها شي من جديد

و ع راي برنس تعا شوي وين قصة رندة انت لو تكتب عن وحدة عمرها 170 سنة كنت خلصت القصة انا بس 24

خلاص كفاية دودودودو


تسلم ايدك

احمد, الهيثم and رؤى. like this.
رندة21 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2014, 09:53 AM   #5 (permalink)
mirihan
العضو الذهبي
♡ضحكه تدارى أي دموع
 
الصورة الرمزية mirihan
قصة كتير مؤثرة بجد دمعت عيني اثناء قرائتها
كتاباتك ممتعة احمد حتى و لو كانت حزينة
بالتوفيق ليك
mirihan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2014, 03:58 PM   #6 (permalink)
براءة الورد
مشرف متميز سابقاً
هدوءطبعي امتزج مع جراءة ~
 
الصورة الرمزية براءة الورد
 
كتير الكلام معبر وجميل ومؤلم بنفس الوقت
تسلم ايديك ع الكتابة
يعطيك العافية
.,
احمد and الهيثم like this.
براءة الورد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2014, 04:10 PM   #7 (permalink)
محمد المصرى
أمير الرومانسية
سبحان الله العظيم وبحمده
 
الصورة الرمزية محمد المصرى
 
أبدعت يا أخى و و فقت فى أختياراتك للمفردات و التعبيرات الجميلة المؤثرة

أستمتعت بها واثرت فيه بجد يا صديقى

انت فنان ذو حس مرهف ومخيلة أديب كبير

بحب أختيارك للمفردات يا احمد موفقة وثرية وتنم عن ثقافة لغوية

موفق أخى وأتمنى لك مستقبل كبييير يا رب
احمد likes this.
محمد المصرى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2014, 06:44 PM   #8 (permalink)
Doηa
أمير الرومانسية
In God I trust ♥
 
الصورة الرمزية Doηa
يا الله شو حلوِه قصتَك يا أحمد ! وشو بتوجعّ ..

ع قدّ ماهييّ حزينه ع قدّ ما حبّيتا وتفاعلت معا وحسيتّ بكلّ كلمه كتبتا ..

يعطيك ألف عافيه وورده إلَك .. ولقلمَك الحلو ~
احمد likes this.
Doηa غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-20-2014, 09:02 PM   #9 (permalink)
دلاااال تونس
أمير الرومانسية
زميلتي (مروة)
 
الصورة الرمزية دلاااال تونس
 
حلووووة برشااا برشاااا ...ومؤثرة برشااا برشااا ...
كلها اسقاطات موجعة ...
هالمرة كنت متخيلة ومنتظرة بالنهاية حد بيموت ...
ما تمنيت وفاء هي اللي تموت ...عشان بموتها يكون رمز الوفاء المقصود رحل ...
وتخيلت للحظة انك قد تصف لنا العالم الاخر ...يمكن يوم البعث و الحساب ...أو نعيم الجنة
بالحق قمة الابداع ...دمت مبدعااااااا
احمد likes this.
دلاااال تونس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2014, 04:43 PM   #10 (permalink)
جولي ج
أمير الرومانسية
Mimoty <3
 
الصورة الرمزية جولي ج
 
وااااو فظيع أحمد

خليتني أرسم أحداث وشخصيات القصة بمخيلتي وفعلا" شي مؤثر كتييييير واستمتعت كتير بالقصة من أول كلمة لآخر كلمة ,

برأيي لازم كل شي عندك ياه ولسا عم تكتبو تعملو بكتاب أحمد

الله يوفقك ...
احمد likes this.
جولي ج غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
{أمتي ونفسي/أنين الماضي}بقلمي محمدفداءالدين خواطر , عذب الكلام والخواطر 4 07-27-2012 08:24 AM
كلام الشيخ ابن باز- رحمه الله- في (أحداث سورية) – بين الماضي والحاضر- mohamadamin مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 2 05-03-2012 11:05 AM
حبيبتى .. متى تنسين الماضى ؟ ( بقلمى ) samirelbolaki الشعر و همس القوافي 8 01-11-2012 01:26 AM
(قصيدة رثاء با الأمير سلطان رحمه الله ) بقلمى نوير بنت نوره الشعر و همس القوافي 35 12-13-2011 08:03 PM
رحله أعضآآء عالم الرومنسيه سنه الربيع ‏‏>‏‏> من الماضي ‏ هطوشه قهوة عالم الرومانسية 22 09-23-2011 04:01 PM

الساعة الآن 12:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103