تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة

منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة منتدى الاديان والمذاهب المعاصرة في العهد السابق والحالي نتحدث عنها بموضوعية وأدلة ثابتة ويمنع وضع مواضيع بدول دليل قاطع.

انجيل الطفولة

Like Tree1Likes
  • 1 Post By mohamadamin

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-20-2014, 05:03 PM   #1 (permalink)
mohamadamin
رومانسي شاعري
 

انجيل الطفولة




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. وبعد

فهذه ترجمة انجيل الطفولة اقدمها لفائدة الإخوة راجيا الله تعالى ان ينفع بها اخوتي في مقالاتهم وابحاثهم.


هذا الإنجيل من اكذب ما قرأت من بين كل الأناجيل الغير رسمية, فرائحة الكذب والخداع والتزوير تفوح من كل سطر في هذا الإنجيل. أما الملفت للنظر بخصوصه فهو أن المؤلف اراد ان ينسب المعجزات العظيمة ليسوع الطفل وقد نجح في ذلك الى حد ما لكن أتت النتائج عكسية على حساب الشخصية البريئة المفترضة لأي طفل, فأنقلب السحر على الساحر. فبرغم ان المؤلف نجح في تلفيق او تشويه بعض الأحداث التي نسبها إليه إلا انه في النهاية ودون ان يدري (ربما ) خرج لنا بطفل مشوه الشخصية ومصاب بنرجسية قاتلة,يستحق يسوع بسببها ان يوضع في مصحة عقلية او دار احداث وأن يعالج نفسيا دون ان نشعر حتى بالشفقة عليه. فستلاحظون ان هذا الانجيل وبغض النظر عن المعجزات المزعومة فانه يصوره على انه ولد عاق سيء الخلق ومجرم قاتل يتسلى بقتل الصغار والكبار ولعان لم يسلم احد من لسانه.




ودعوني اترككم تكتشفون هذه الشخصية بأنفسكم ....

____


الإصحاح الأول


(1) انا , توما الإسرائيلي, ابلغكم , جميع اخوتي من الأمم , بكشف طفولة
وعظمة سيدنا يسوع المسيح. ماذا فعل في بلدي بعد ان ولد.وهذه هي البداية.

الإصحاح الثاني

(1)حين كان عمر الولد يسوع خمسة اعوام. كان يلعب في مكان ضيق عند احد الأنهار الجارية

(2) كان يجمع الماء في برك صغيرة , وفي الحال اصبح الماء نضيفا, وقد أمر بهذه الأشياء بكلمة واحدة.

(3) وبعد ان عمل طينا شكل منها 12 على هيئة طيور ( عصفور الدوري ) وكان يوم السبت حين عمل هذه الأمور. لكن كان هناك العديد من الأطفال يلعبون معه.

(4) ثم , رأى احد اليهود الذي كان يفعله يسوع حين كان يلعب يوم السبت.وفي الحال ذهب واخبر أبو يسوع ,يوسف , (قائلا له ) " انظر , ابنك عند النهر واخذ طينا وشكل منه اثناعشر طيرا وانتهك يوم السبت؟"

(5) فذهب يوسف الى المكان ورآه ,فصرخ فيه " لماذا تفعل هذه الأشياء الغير مسموح بها في السبت؟"

(6) لكن يسوع على أية حال , صفق بيديه وصاح في طيور ( الطين ) قائلا " اذهبي, طيري , وتذكريني الآن أنك اصبحت حية " فطارت الطيور وهي تغرد.

(7) حين رأى اليهود هذا, ذهلوا. وبعد ان غادروا وصفوا لقوادهم ما شاهدوا من اعمال عيسى.

الإصحاح الثالث

(1) إبن حنان الكاتب كان واقفا مع يسوع. أخذ غصنا من شجر الصفصاف , فبدد الماء الذي جمعه يسوع.

(2) وحين رأى يسوع ما حدث, غضب وقال له ,"يا كافر, ايها المعتوه الذي بلا عقل , ماذا فعلت بك تلك البرك والمياه؟ شاهد هذا الآن : انت ستجف كشجرة ولن تطرح اوراقا او جذورا أو ثمرا."

(3) وفي الحال ذبل هذا الطفل بالكامل . وبعد ذلك ذهب يسوع الى منزل يوسف.

(4) فانتحب ابوين ذلك الطفل واخذوا بقاياه, ثم ذهبوا الى منزل يوسف واتهموه قائلين" انت المسئول عن الطفل الذي فعل هذا(بإبننا)."


الإصحاح الرابع


(1) بعد ذلك, كان يسوع ماراً في القرية وكان احد الأطفال يركض فاصطدم بقوة بكتف يسوع, فقال له يسوع," سوف لن تكمل رحلتك."

(2) وفي الحال, سقط ومات.

(3)ثم, بعض الناس الذين رؤوأ ما حدث قالوا " من أين جاء هذا الطفل الذي كل كلمة لديه تتحقق ؟"

(4) فذهب أبوين الذين مات ابنهما الى يوسف. فقالوا له " ليس مسموحا لك بعد الآن ان تعيش معنا بسبب هذا الطفل, أو على الأقل علمه ان يبارك لا يلعن.لأن ابناءنا قد ماتوا!"


الإصحاح الخامس


(1) فأخذ إبنه جانبا, وحذره, قائلا " لماذا تفعل هذه الأشياء؟ هؤلاء الناس يعانون ويكرهوننا ويسببون لنا المشاكل."

(2) فقال يسوع" أعلم ان الكلمات التي اقولها ليست لي,وبرغم ذلك سأصمت من اجل خاطرك,لكن هؤلاء الناس سينالون عقابهم." وفي الحال عميت عيون الذين اتهموه.

(3) حين علموا ما فعله اصيبوا بهلع شديد ولم يدروا ماذا يصنعون, وتحدثوا عنه قائلين" كل كلمة يقولها, طيبة او خبيثة تصبح حدثا ومعجزة."

(4) حين رأى يوسف ما فعله يسوع, غضب جدا فأمسك بأذن يسوع وسحبها بشدة.

(5) فغضب الطفل وقال له "يكفيك ان تبحث ولا تجد, ولكن كثير عليك ان تتصرف بغير حكمة.

(6) ألا تعلم انني لست لك؟ لا تزعجني."


الإصحاح السادس


(1) كان هناك معلم اسمه زكا سمع كل ما دار بين يسوع ويوسف واندهش قائلا في نفسه," مجرد طفل يقول هذه الأشياء." فأخذ يوسف جانبا وقال له " لديك طفل حكيم لديه عقل جيد لكن دعني اعمله الكتابة. سأعلمه كل العلوم حتى لا يتمرد."

(3) اجابه يوسف "لا أحد غير الله يستطيع ان يخضع هذا الطفل. لا تظنه مجرد طفل صغير سيء الخلق, يا اخي."

(4) وحين سمع يسوع من يوسف هذا ضحك وقال لزكا "حقا, يا معلم, ما قاله لك أبي صحيح.

(5) انا رب هؤلاء الناس وانا هنا في حضرتك وولدت بينكم وانا معكم.

(6) اعلم من أين انتم وكم سنة تبقت من حياتكم.انا اقول لك الحقيقة , يا معلم, حين ولدت انت, كنت انا موجودا. واذا اردت ان تكون معلما كاملا,إستمع إلي وسأعلمك الحكمة التي لا يعلمها احد غيري وغير الذي ارسلني اليكم.

(7)لأنك تلميذي وانا اعرف كم هو عمرك وكم هو العمر الذي ستصل إليه.

(8) وحين ترى الصليب الذي وصفه أبي,ستعلم ان كل كلمة قلتها لك حقيقة.

(9) وحين سمع اليهودي الذي كان حاضرا ذهل وقال "ياله من حدث غريب
ومدهش.هذا الطفل عمره خمسة اعوام فقط وهو يتحدث بهذه الأمور. نحن لم نسمع احدا يتحدث بنفس الكلمات التي يتحدث بها هذا الطفل؟"

(10) فأجابهم يسوع قائلا " هل انتم مذهولون جدا؟ اذا يجب ان تؤمنوا اكثر بما قلته لكم. انا فعلا اعلم متى ولدتم انتم وآبائكم وسأخبركم (كذلك) بهذه الحقيقة المذهلة.حتى عندنا كان يخلق العالم,كنت انا ومن أرسلني موجودين."

(11) حين سمع اليهود هذا تملكهم الغضب , حتى رغم عدم قدرتهم على الرد على ماقال.

(12) فتقدم الطفل بسرعة نحوهم وقال " انا اسخر منكم! لأني اعلم انكم مذهولون من الأمور التافهة ولديكم عقول صغيرة."

(13) حين شعروا بسخرية هذا الطفل في كلامه لهم ,قال المعلم ليوسف " احضره للمدرسة وسأعلمه الكتابة."

(14) فاخذه يوسف من يده وادخله الى الفصل.

(15) وكتب المعلم الحروف الهجائية (اليونانية) له وبدأ في تعليمها له وتكرارها له مرات عديدة, لكن الطفل لم يقل شيئا ولم يجبه لمدة طويلة.

(16) فغضب المعلم وضربه على رأسه فتحمل الطفل الضربة ولم يبد أي تأثر. وقال له " انا اعلمك أكثر مما اتعلم منك لأني اعرف الحروف التي تعلمني إياها واجتهادك عظيم. هذه الأشياء بالنسبة لك كأبريق من النحاس أو صنج يضرب لا يقدم المجد من خلال الصوت.

(17) لا احد يفهم قوة حكمتي."

(18) ثم حين انتهى غضبه قال الحروف من الألفا الى الأوميجا بسرعة كبيرة.

(19) قال وهو يحدق في وجه المعلم " بما انك لا تعلم طبيعة الألفا , كيف ستعلمني البيتا؟

(20) يا منافق, اذا كنت تعلم , فعلمني الألفا أولا ثم سأصدق ما تقوله عن البيتا؟"

(21)ثم بدأ يعلم المعلم عن الحرف الأول. ولم يكن المعلم قادرا كفاية ليقول أي شيء.

(22) وحين كان العديد يسمعون, قال لزكا "اسمع يا معلم ولا حظ بنية الحرف الأول

(23) كيف أن لديه خطان أساسيان وعلامة مميزة تصل للمنتصف وتبقى هناك. ومع بعض يحضرون , يرتفعون للأعلى . يرقصون , بثلاث زوايا , بزاويتان , بدون خط في المنتصف, لعائلة واحدة, متوازن بشكل جيد , بما أن الألفا لديها خطوط متساوية."

الإصحاح السابع

(1) حين سمع زكا من هذا الطفل هذه الكلمات العظيمة وهذه الإستعارات للحرف الأول احتار فيما يرد ويقول.

(2) فقال للحاضرين "يا لدهشتي, اني محتار وأشعر بالألم وأحس بالخجل من نفسي لأني اخذت هذا الطفل.

(3) لهذا خذه, ارجوك اخي يوسف. انا لم اعد قادرا على تحمل تحديقه لي وكلامه المباشر.

(4) هذا الطفل لم يولد على الأرض. انه قادر على قهر النار.ربما هو مولود قبل خلق العالم.

(5) أي بطن هذا الذي انجبه.أي أم هذه التي رعته, أنا لا اعلم

(6) يا لدهشتي , أيها الأصحاب , إني افقد عقلي

(7) لقد خدعت نفسي وها أنا اعاني بشكل لا تتخيلونه. لقد جاهدت حتى أحصل على طالب ولكني وجدت معلما.

(8) يا اخوة تصوروا العار. قائد متمرس يهزمه طفل!

(9) وربما اخسر قلبي وأموت بسبب هذا الطفل. ففي هذه الساعة الآن لست قادرا على ان انظر في عينيه

(10) فحين يقول الجميع اني هزمت من قبل طفل, ماذا عساي اقول؟ وماذا تبقى لأقوله عن خطوط الحرف الأول بعد الذي قاله لي سلفا؟ اني لا أعلم؟"

(11) لذا ارجوك اخي يوسف ,خذه الى بيتك , لاأعلم هل ادعوه إلها أم ملاكا ام شيء آخر ,إني لا اعلم."

الإصحاح الثامن

(1) وبينما كان اليهود ينصحون زكا, كان الطفل يضحك ثم قال " الآن , الغير مثمر سيثمر والأعمى سيرى والأصم في فهم قلبه سيسمع.

(2) انا هنا من الأعلى لأنقذ من في الأسفل وادعوهم لأمور أعلى, كما أمرني الذي اسرلني إليكم."

(3) وحين أتم الطفل كلامه, رفعت اللعنة في الحال عن من كان واقعا تحت لعنته.

(4) ومنذ ذلك الحين , لم يجرأ احد على ان يغضبه لأنهم لم يريدوا ان يلعنوا او يصابوا بالشلل.


الإصحاح التاسع


(1) وبعد مرور أيام قليلة, كان يسوع على احد اسطح البيوت. وسقط أحد الأطفال من الذين كانوا يعلبون معه ومات.وحين رؤوا الصبية ذلك هربوا وتركوا يسوع واقفا لوحده.

(2) وحين حضر أبوين الطفل الذي سقط ومات, اتهموا يسوع وقالوا "انت سبب المصائب, انت الذي اوقعته."

(3) لكن يسوع اجاب " لم اوقعه لكنه هو الذي اوقع نفسه. لأنه لم ينتبه فقفز عن السطح ومات."

(4) فقفز يسوع عن السقف ووقف بجانب جثة الطفل وصرخ بصوت عال وقال " زينو , - وهذا كان اسمه – " انهض , كلمني , هل انا من تسبب بسقوطك؟"

(5) فقام وقال في الحال " كلا يا سيدي , انت لم توقعني ولكنك اقمتني."

(6)وحين رؤوا هذا , تملكتهم الرهبة. ومجد أبوين الطفل الله لهذه المعجزة التي حدثت وسجدوا ليسوع.


الإصحاح العاشر


(1) وبعد أيام قليلة, كان احد الشبان يقطع الخشب في الجوار , فسقط فأسه منه فقطع أسفل قدمه. وفقد دمه وكان يحتضر.

(2) فحدث هرج ومرج وتجمعت الحشود فركض يسوع إليهم. وشق طريقه وسط الحشود .ثم أمسك بقدم الشاب المجروحة وفي الحال شفيت.

(3) فقال للشاب " انهض الآن , اقطع الخشب وتذكرني."

(4) وحين رأى الحشد ما حدث , سجدوا ليسوع قائلين " حقا , روح الله تسكن في هذا الطفل."


الإصحاح الحادي عشر


(4) وحين رأت أمه المعجزة التي عملها , قبلته , وادخرت في قلبها الأمور الغامضة التي رأته يعملها.

الإصحاح الثالث عشر

(1) بما أن والده كان نجارا فقد كان يصنع الجرافات والنير في ذلك الموسم.

(2) فجائه طلب من أحد الأغنياء ليصنع سريرا

(3) لكن احدى الألواح الأفقية كانت اقصر من الأخرى. فلم يعرف يوسف ماذا يفعل, فقال يسوع لأبيه يوسف "ضع قطعتين الخشب في الأسفل وأوقف الأطراف بمحاذاة بعضها."

(4) ففعل يوسف كما قال له الطفل. ثم وقف يسوع في الطرف الآخر وأمسك بلوح الخشب القصير ومده, فتساوت مع غيرها.

(5) فذهل يوسف لما رأى فاخذ الطفل وقبله وقال " انا مبارك لأن الله اعطاني هذا الطفل."


الإصحاح الرابع عشر


(1) حين رأى يوسف ان الطفل اصبح مستعدا وبعمر مناسب وان عقله مستعدا ايضا , اراده مرة اخرى ان يتعلم الكتابة. فأخذه لمعلم آخر.

(2) فقال المعلم ليسوع " أولا سأعلمه اليونانية ثم العبرية." لأن المعلم كان يعلم بما حدث سابقا وكان خائفا.رغم ذلك . فقد كتب له الألفا وجلس يعلمه لساعات طويله. وعلى الرغم من ذلك فان ( الطفل ) لم يجبه.

(3) ثم قال له يسوع " إن كنت معلما حقا وتعرف الحروف جيدا فقل لي معنى الألفا وانا سأقول لك معنى البيتا."

(4) فازداد احباط المعلم فضربه على رأسه. فغضب يسوع ولعنه. وفي الحال. فقد ( المعلم ) وعيه وسقط على وجهه.

(5) فعاد يسوع الى بيت يوسف, لكن يوسف اغتم. فأمر أم الصبي قائلا " لا تدعيه يخرج من الباب لأن الناس الذين يغضبونه سيموتون."


الإصحاح الخامس عشر


(1) وبعد مرور بعض الوقت, قال احد المعلمين من اصدقاء يوسف المقربين " ابعث الطفل إلي في الفصل , فربما ببعض المديح (ليسوع ) استطيع ان اعلمه الحروف."

(2) فقال له يوسف " إن كنت متأكدا يا اخي فخذه معك." فأخذه ( المعلم ) معه بخوف شديد وقلق كبير. وذهب معه الطفل سعيدا.

(3) وبجرأة دخل الفصل فوجد كتابا ملقى على احد الأدراج فأخذه. فقرأ الحروف فيه. وفتح فمه . وتكلم بالروح القدس وعلم الشريعة للواقفين هناك.

(4) فتجمهر عدد كبير ووقفوا حوله يستمعون إليه. واندهشوا لإمتلاء تعاليمه وسلاسة خطابه. قائلين "هذا طفل يقول هذه الأمور."

(5) حين سمع يوسف بما يحدث خاف جدا وركض للفصل وهو يفكر " بان هذا المعلم ليس معتادا عليه."

(6) لكن المعلم على أية حال قال ليوسف " يا اخي , اريدك ان تعلم انني استقبلت الطفل كطالب لكن بما انه مليئ بالنعمة والحكمة اسألك يا اخي ان تأخذه لبيتك."

(7) وحين سمع الطفل بهذا , ابتسم له في الحال وقال " بما انك قلت وشهدت بحق فلأجل خاطرك فان المجروح سيشفى." وفي الحال شفي المعلم الآخر. فاخذ يوسف الطفل وعاد لبيته.


الإصحاح السادس عشر


(1) ثم, أرسل يوسف ابنه يعقوب ليجمع الخشب ويحضره للبيت, لكن الطفل يسوع تبعه. وحين كان يعقوب يجمع الشجيرات , عضت يده أفعى.

(2) وفيما كان مرتميا على الأرض ويحتضر, اقترب يسوع ونفخ في مكان العضة. وفي الحال التأم جرحه وتقطعت الأفعى وتعافى يعقوب في الحال.


الإصحاح السابع عشر


(1) وبعد هذا, مات احد الأطفال الرضع في الحي الذي يقطن فيه يوسف وندبته أمه بشدة. وحين سمع يسوع انها كانت في منتهى الحزن وانها كانت تنتحب بشدة. ركض اليها مسرعا.

(2) وحين وجد الرضيع ميتا , لمس بطنه وقال " اقول لك , يا أيها الرضيع , لا تمت , لكن عش وكن مع أمك."

(3) وفي الحال, بعث الرضيع وضحك , وقال يسوع للمرأة " خذي الطفل , واعطيه صدرك , وتذكريني."

(4) وحين رأى الحشد الواقف هناك هذا , ذهلوا وقالوا " حقا, إما ان يكون هذا الطفل إلها أو ملاك الله لأن كل كلماته تتحقق أفعالا."

الإصحاح الثامن عشر

(1) وبعد سنة , كان هناك رجلا يبني بيتا فمات بعد ان سقط من الأعلى. وبعد ان بدأت الفوضى , وقف يسوع وذهب الى هناك.

(2) ورأى الرجل الميت ممددا هناك, فأمسك بيده وقال " اقول لك , ايها الرجل , قم , اكمل عملك." وفي الحال قام وسجد له.

(3) وحين رأى الحشد هذا , ذهلوا وقالوا " هذا الطفل كائن سماوي ,لأنه انقذ العديد من الأرواح من الموت ولديه القوة ليتابع انقاذ الأرواح طوال حياته."


الإصحاح التاسع عشر


(1) حين كان بعمر الثانية عشرة , ذهب والديه الى اورشليم مع القافلة لإحتفال عيد الفصح, كما كانت عادتهم.

(2) وبعد الفصح عادوا الى منزلهم . وحين غادروا على أية حال غادر يسوع الى اورشليم على الرغم من ان والديه ظنوا انه في القافلة .

(3) وبعد السفر في الطريق ليوم واحد , بحثوا عنه بين اقاربهم . وحين لم يجدوه. حزنوا . وعادوا للمدينة بحثا عنه.

(4) وبعد ثلاثة أيام , وجدوه في المعبد جالسا بين وسط المعلمين ويستمع للشريعة ويسألهم.

(5) فأنتبه الجميع له وذهلوا لهذا الطفل الذي يسأل الكبار ومعلمين الناس .ومفسرا نقاط الشريعة الرئيسية وأمثال الأنبياء.

(6)ثم أتت أمه مريم إليه وقالت" لماذا تفعل بنا هذا, يا بني؟ انظر كم انزعجنا ونحن نبحث عنك."

(7) وقال يسوع لهم " لماذا تبحثون عني؟ ألا تعلمون اني يجب ان اكون في منزل أبي؟"

(8) ثم سألها الكتبة والفريسيين "أأنت أم هذا الطفل؟"

(9) أجابت " أنا هي."

(10) فقالوا لها " مباركة أنت من بين النساء لأن الله بارك ثمرة بطنك. فنحن لم نرى أو نسمع بهكذا مجد وفضيلة وحكمة."

(11) وحين نهض يسوع تبع أمه وخضع لأبويه. وإدخرت أمه كل ما حدث.

(12)وأستمر يسوع في النمو بالحكمة والعمر والنعمة.

(13) له المجد دائما وأبدا

انتهى.



mohamadamin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2014, 05:07 PM   #2 (permalink)
همسات رسام
عضو موقوف
 
بارك الله فيك
على هذا التوضيح
أسأل الله أن ينفع بك
جزيت الفردوس الاعلى
همسات رسام غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اين انجيل المسيح ؟؟؟؟؟ mohamadamin منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة 0 04-10-2014 05:48 PM
العثور على انجيل من 1500 عام يتوقع ظهور الاسلام تبلغ قيمته نحو ثمانية وعشرين مليون اتي ايت اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 2 02-28-2012 05:46 AM
من أقوال الدكتور عائض القرني في الطفولة - لاتقتلوا الطفولة - الطفولة كائن يسكن الطفل دموع الملائكة عالم حواء الرومانسية 4 08-02-2010 11:12 PM
جمال الطفولة في برائتها .... الطفولة البريئة دموع الملائكة قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 2 11-25-2009 01:16 AM

الساعة الآن 09:32 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103