تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

رواية اهزمتنى ببرأتها(( للكاتبة وصوف ))

Like Tree7Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-24-2014, 02:15 AM   #1 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة
Question رواية اهزمتنى ببرأتها(( للكاتبة وصوف ))






بسم الله الرحمن الرحيم

كيفكم بنااااااات وشباب اليوم جايبه لكم روايه

وحلوه حيل لا تفوتونها



نبدا بالشخصيات
بيت ابو طلال
ابوطلال
ام طلال
طلال22سنه
ريما {{دلوعه بابا}}{{البطله}}19سنه<<ريما بنت حلووووة مررررررره جميله بيضاء طويله جسمها حلو شعرها اسود طويل لنص ظهرها طيبه ورحيمه وحساسه لكن بعض الاحيان تجيها ربشه لاجتمعت مع تؤام روحها اثير بنت عمتها >>
ناصر 12سنه


بيت ابو فهد
ابو فهد
ام فهد واللي اسمها ساره
فهد25مو متزوج
عبدالله {{البطل }}24 <<طويل جسمه رياضي ورووووووووعه حيل ابيض وملامحه مليانه رجوووووله وسيــــــــــــــم جدا شعره اسووود ناعم يدرس باسبانيا>>
افنان 23 سنه
فيصل 22 صديق طلال او تؤام رووووحه

والباقي نتعرف عليهم بعدين


ام طلال:ريما ريما ريما
ريما:نعم ماما
ام طلال:تأخرتي على السواق بسرعه وناصر يبغى يروووووح
ريما: مامي توني قايمه اصبروا شوي ناصر ما يقدر يستنى
ام طلال:بس.....<قاطعها ابو طلال
ابو طلال:خلي السواق يروح انا بوديها
ريما:بابا {راحت تركض لحظنه وتضمه}ما رحت لشركه غريبه مو من عوايدك ما تروح
ابو طلال:لا بروح مع ابو فهد لمشوار بعدين بروح مع بعض لشركه
ريما:اها اوكي اجل اخلص على راحتي
ابو طلال: خذتي وقتك
ام طلال وهي مثل الاطرش في الزفه والسواق يضرب بوري:اقول انت وياها خلصوني
ريما:ماما انا بروح مع ابوي خليهم يروحون
ام طلال:بس ابوك بيروح متأخر
ريما:عادي
ابو طلال:ايه عادي
ام طلال:براحتك انت وبنتك ملر<<ملر الخدامه>>روحي قولي لناصر يروح خلاص
ملر :اوكي مدام
ريما راحت لغرفتها تكمل كشختها اللي ماتعرف تستغني عنها لو هي رايحه لعزاء
وهي طالعه دخلت غرفت اخوها طلال
ريما:طلال طلوووووووووول اظاهر انه مو فيه <لقت الاب توب حق طلال على السرير ومفتوح

ذبحها الفضول وراحت لقت المتصل واحد
اسمه مشتاق اضمك يا احلى وطن
ريما عندها خال اسمه فارس مسافر براء توقعت انه هو وراحت وحطت الحاله متصل
مشتاق اضمك يا احلى وطن:هلا طلال
ريما:خالي فارس انا مو طلال انا ريما
مشتاق اضمك يا احلى وطن :مين فارس
ريما استغربت وراحت شافت الايميل وعرفت انه مو خالها:يا ربـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي وش اسوي مو خالي وش هالفشله
مشتاق اضمك يا احلى وطن:اهلين ريما شخبار الاهل وشخبار افنان اختي ليش ما يردون علي كل ما اتصل عليهم
ريما:مين انت وشلون عرفتني وعرفت افنان
مشتاق لاحلى وطن:انا عبد الله اخو افنان
ريماوقلبها شوي ويوقف من الفشيله:اهااااه طيب عن اذنك انا بطلع الحين بروح لدواااام
مع السلامه
مشتاق لاحلى وطن:ريما انتظري شوي بس بغيتك تقولين لافنان وامي يردون على اتصالاتي مو معقوله ما ينتبهون لها
ريما:ان شاء الله

طفت الجهاز وراحت

ريما :هاااه بابا يلا نروووووووووووح


ابو طلال:يلا

ام طلال: مع السلامه انتبهوا لانفسكم
ريما راحت تبوس يد امها:مع السلامه يا احلى ماما في الدنيا

راحت ريما وابوها وراحوا عند ابو فهد وهم بطريق
ريماوبتردد :بابا انا اليوم كلمت عبدالله ولد عمي ابو فهد
ابوطلال وعلامات التعجب بوجه:وشلون كلمتيه
ريما علمته السالفه وقلبها يدق بسرعه من الخوف
ابو طلال:طيب حبيبتي ليش خايفه
ريما:ماراح تهاوشني ولا تعاقبني
ابوطلال:ليش اهاوشك ولا اعاقبك
ريما :عشاني كلمت عبدالله
ابو طلال:انتي كنتي قاصده تكلمينه
ريما:لاطبعا
ابو طلال:لا طبعا<<ابوطلال رجل اعمااااااااااااااال كبيــــــــــــــر ساكن بفله كبيره وعنده عقارات كثيره
وفلل واستراحات وصديقه المقرب له ابو فهد هم من عايله وحده

وصلوا عند فله ابو فهد
وطلع ابو فهد وركب معهم
طبعا السايق هو اللي يسوووق

ابو طلال:الله حيه
ابو فهد :الله يحييك ريمااا كم الساعه ما رحتي للكليه
ريما:شفيكم محاضرتي باقي لها ساعتين
ابو فهد :اهاااااا
ابو طلال:ابوفهد ما تدري مين كلامنا اليوم
ريما انقبض قلبها
ابو فهد :مين
وعلمه السالفه
ابو فهد وهو معصب:وليش تكلمه
ريما عيونها امتلت دموووووووع

ابوطلال:ابوفهد شفيك معصب البنت بالصدفه لقته
وهو يحمد ربه لقى احد يطمنه على اهله
ولا كلكم منشغلين عنه
انت تشتغل بالشركه وتجمع رزقك وعايش بنعيم والحمد الله وما تدري وين ولدك{{ابو فهد رجال غني وعنده فلوس ويحب عياله بس مو قصده ينسى عبدالله}}
ابو فهد :بس هي ليش تتجرى وتكلمه تعرفه ولا يعرفها
هذي تعتبر قلة ادب
ريما بكت بس كانت كاتمه صوتها
ابو طلال وهو معصب:انا ما اسمح لك تقول عن بنتي كذا ولا نسيت .................................................. .................وفتحوا مشاكل قديمه
وصلوا عند الكليه

وريما نزلت وهم ما زالوا يتهاوشون

ريما راحت للحمام على طول وتغسل وجهها
انوار:ريما!!!!!!
ريماتمسح وجهها عشان ما تبين انها تبكي
بس انوار صديقتها المقربه ما يخفى عنها شيء
انوار:ريما بسم الله عليك شفيك
ريما رمت نفسها بحضن انوار وضلت تبكي
وبعد دقايق علمتها السالفه
انوار بصراحه عمك ماله داعي جزاك هذا توصلين سلامه لاهله
ريما :انا ما اعرف عبدالله ولا عمري كلمته ولا ابغى اعرفه
اجل انا اتهزئ عشان واحد
لا هو مايعرف مين انا انا اوريك فيه
انوار حست ان ريما حقدت على عبدالله
انوار:ريما بس عبدالله ماله دخل
ريما :انا تهزئت بسببه يعني له دخل
انوار سكتت لانها تعرف ريما اذا عصبت

في اسبانيا

تركي:عبدالله ........عبدالله......هيـــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه عبدالله
عبدالله وهو سرحاااااااااااان
تركي يكلم نفسه لا والله الولد مسخن
جتني فكره
مسك علبه المويه وفتحها جاء يبغى يكبها على عبدالله
لكن عبدالله بحركه سريعه مسك العلبه ورماها
تركي انصدم من حركه عبدالله السريعه ومن مسكت ايده القويه
تركي: ب..بـســـ...بسم الله وش فيك يارجال
عبداله :اليوم......وعلمه السالفه
تركي:زين يارجال لقيت احد يوصلك لاهلك
بس تصدق انا منصدم من حاجه وحده
عبدالله وهو رافع حاجب واحد وبنظره استغراب لتركي:وشو
تركي:يوم ان عند ابوك الخير كله هذا وانت مو قادر توصل لهم ولا تكلمهم
عبدالله وهو شوي ويذبح تركي:اقول الشرهه مو عليك الشرهه على اللي قاعد معك
قام عبدالله وراح

في بيت ابو طلال

دق التلفون

ام طلال:الو
ام فهد:السلام عليكم
ام طلال:هلا والله وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته الله حي ام فهد
ام فهد:الله يحييك
ام طلال:وينك يالقاطعه
ام فهد:سامحينا تعرفين انشغلنا بتجهيزات لزواج افنان
ام طلال:الله يوفقها
ام فهد: امين
وخذتهم السوالف

نرجع لاسبانيا

عبدالله يكلم نفسه :اهلي لييش منشغلين عني صار لهم مده ما كلموني ولا سألوا عني
وافناااااان مقفله جوالها

وامي وابوي واخواني ما يردون
ليش يا ترى

نروح للكليه

انوار:هاه ريما حبيبتي ارتحتي
ريماوالدنيا صاكه بوجهها:شوي
انا بروح لمحاضرتي بااااي
انوار:بايات

ريما :اللي تجلس جنبها بالمحاضره زميلاتها نوره

نوره:ريما شفيك شكلك مو عاجبني اليوم
ريما :لا ولا شيء

نوره :وشلون ولا شيء
ريما وهي معصبه:قلت لك ما فيه شيء

نوره:خلاص خلاص خلاص لا تعصبين
لعصبتي مين فكنا بعدين

ريما تضحك على هبال نوره

نوره :أيه عمتي كان من الاول تضحكين

ريما :هههههههههههه الله يقلع بليسك

نوره:هههههههههههه


رجعت ريما البيت وخذت لها شور سريع وطلعت من الحمام وعليها الروب

رمت نفسها على السرير وضلت تفكر بالي صار بين ابوها وعمها واخذها الوقت ونامت

رجع ابو طلال من الدوااااااام معصب
ابو طلال :السلام عليكم
ام طلال وطلال وناصر:وعليكم السلام
طلال :سلامات يبه شفيك معصب
ابوطلال:وين ريما
ام طلال والخوف مبين عليها:ليش وش مسويه
ابوطلال وهو يرقى الدرج معصب :انا اسالكم وينها
طلال يمسك ابوه ويهديه
ناصر راح بسرررررررررعه لغرفه ريما ودخل عليها وقومها
ناصر:ريما انتي وش مسويه بابا معصب منك مرررررررررررررره
ريماوعلامات الخوف الاستغر اب في وجهها:ليش
ناصر:مدري
ريما:خلاص حبيبي انت اطلع الحين وانا بشوف وش السالفه
ناصر :طيب
ريما راحت تلبس لهابيجما برموده اسود مع بلوزه جبنيز فوشي مكتوب عليه ILoveYou DaD
قبل لا تطلع من غرفتها خذت لها نفس عميــــــق وطلعت

ونزلت وهي نازله من الدرج قابلت طلال
طلال:ريما ومسكها مع ايدها واخذها على جنب
انتي وش مسويه
ريما بأرتباك:ولا شيء
طلال:ريما انا طلال تخبين عني
ريما:والله ما اخبي شيء
طلال:انا متأكد مليون بالميه فيه شيء ولا ابوي يعصب على شيء تافه
ام طلال:ريما
ريما:لبيه ماما جايه

وراحت وجلست العايله بالصاله

وريما جلست جنب ابوها

وسحبت ايده وباستها وضمتها

ونزلت راسها

ابو طلال رفع راسها وصووووت مليــــــــــــان حنان
ما عاش من ينزل راسك يا بنتي

ريما ضمت ابوها وبكت
ريما اشرت على بلوزتها لابوها

وابوها قراء اللي مكتوب وضحك

وعلمت اهلها بالسالفه

وطلال عصب من ريما عشانها لمست الاب توب تبعه
بس ما قال عشان ما يعصب ابوه مرررره ثانيه

وتغدوا وناصر راح نام

وطلال جاء يدخل غرفته

ريما مست يده وسحبته عندها
ريماوعيونها مليانه دموع عشانها ما تعودت تزعل طلال
وبصوت خانقته العبره:طلووووول انا .....انا اسفه والله ما كان قصدي امد يدي على جهازك بس ....
طلال:بس فضول هااااه
ريماودمعتها على خدها
طلال مسح دمعت اخته وباس راسها :لا تعيدينها مررررره ثانيه
ريما بشقاوه وهي تمسح دموعها باصابعها:الا بعيدها ثانيه وثالثه ورابعه
طلال:يعني ما راح تتوبين
ريما:يب
طلال:طيب طيب ماشي على راحتك
ريما:ههههههههههههه
طلال :اضحكي على راحتك ودخل غرفته
وريما راحت تكلم انوار ونووره عشان تعلمهم انها ارتاحت لانهم صدق يهتمون لامر ريما صديقات وفياااات ومخلصااات
وخلصت ونامت

عند طلال

طلال:والله فيصل الدوووب وحشني خلني ادق عليه اليوم ما داوم
ولا قال لي انه ما راح يداوم






دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 02:18 AM   #2 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


عند فيصل

الجوال يرن
فيصل وصوته ملياااااااان نوووووووم:الو
طلال:فيصل يالدووووب ماداومت اليوم ولا قلت لي انك ما راح تداوم
فيصل:ليه كم الساعه

طلال:4العصر
فيصل نط من السرير:وشو....كم .....كيف.....ليش
طلال تفجر ضحك:وشو اللي ليش
فيصل:محد قومني
طلال:اقول ما ودك تجيني

فيصل:انت رايق من جد
طلال:كيفك بس لا تدق علي مرررره ثانيه وتقوووول...
فيصل: خلاص خلاص خلاص بجيك بعد المغرب يلا باي
طلال:بااااااي هههههههه


عند نوره


نوره :ماما عاتي اروح عند ريما
ام نوره :متى
نوره: بعد المغرب
ام نوره:طيب روحي

نوره:صدق والله يس وناااااااااسه
راحت تركض وترقص من الدرج

دخل نواف اخوها وزوجته امجاد
نواف :جودي نوره انهبلت شوفي شتسوي
جودي:ههههه من جد
نواف:هههههه شوفي شبسوي
احم احم ياولد
نوره بغت تتكرفس مع الدرج لكن تعلقت في اللحظه الاخيره
نواف وجودي:ههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههه
نواف:يامهبوله
جودي:شكلك مستانسه ونسينا معك
نوره امي وافقت اروح لريما

نواف والعباطه بعيونه:طيب لو قلت لك ما راح تروحين
نوره والصدمه بعيونها :ليش بس امي وافقت
نواف:بكيفي ما راح تروحين
جودي:ليش نواف خلها تروووووح
نواف:تبغينها تروووح جودي
جودي:ايه حرااام مستانسه
نواف:خلاص بتروحين
نوره :الله يا نواف قبل لاتتزوج كنت تدلعني وما تزعلني والحين طاح كرتي
جودي:طبعا لاني حياته
نوره:ما قول الا مالت عليكم
جودي :هذا جزاءي يا نوير
نوره سفهتهم وراحت تكلم ريما
ريما :هلا نوره
نوره:ريما امي وافقت اجيك
ريما وعيونها طايره من الوناسه:صدق والله
نوره:لا امزح معك
ريما :يووووة ونستيني
نوره :طبعا صدق
ريما :يس ونااسه متى
نوره بعد المغرب
ريما:بانتظارك باي




نوره راحت تفتح درج ملابسها وتختار

بعد ساعه قررت تلبس

فستان قصير فوشي نعوووووم مرررره مفتوح ظهره
وفاتحه شعرها اسود وطويل مدرج يغطي ظهرها

وركبت مع السواق وراحت


عند فيصل

لابس برموده جينز ازرق غامق مع بلوزه ابيض شفافه نوعا ما

كلها ازره
الازره اللي عند الصدر مفتوحه
وطالع خوقاق ماشاء الله

وركب وراح

نوره :الو ريما

فيصل :الو طلال

نوره:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآ

فيصل:اااااااخ بس ااااااااااخ وش البلشه هذي لايكون اللي صدمتهم عايله

نزل فيصل من السياره عشان يشوف لقى السواق حق نوره يفتح الباب اللي عند نوره
السواق:مدااااام نوره انتي كويس
نوره :كح كح كح اااااخ راسي
فيصل لمى سمع صوتها عرف انها بنت وراح بسرعه لها لانها بالحالها ولانه هو الغلطاااااااان

فيصل:سلامااااات سلامااات ما تشوفين شر

نوره وهي خايفه ترتجف:اللـ.......الله يسـ.....يسلمك

فيصل:صار لك شيء
نوره:لا شكرا
فجاء تغيرت اخلاق نوره:انت ما تشوف ما تحاسب شوي شوي

ياخي هذي ارواااح بشر
مولعبه
فيصل :بسم الله
فيصل ما يبغى مشاكل طلع كرته وعطاه السواق وراااااح عند طلال وعلم طلال بالقصه

نوره وهي واقفه عند بيت ريما تكلم نفسها: ليش تغير اسلوبي فجائه كاني طقاقه

هزت راسها ودخلت عند ريما


ريما جلست نوره بالصاله الي عند الدرج وراحت لامها
نوره:ريما ابغى شاحن لجوالي سوني اريكسون
ريما:بغرفت طلال فوق
نوره :اوكيه

نوره رقت ودخلت غرفت طلال تدور الشاحن
كانت الغرفه حوسه


في المجلس
فيصل:طلال ابغى شاحن
شوفه بغرفتي وراء الباب وانا بطلع لخويي بعطيه سيديات له عندي
فيصل :طيب
دخل فيصل ورقى فوق ودخلت غرفت طلال
وانصدم من اللي شافه
كان مفتح عيونه للاخر
معقوله تكون ريما!!!!!!!!!!!
كانت نوره ترفع الملابس المرميه على الارض وتتكلم :هذا شلون عايش في الغرفه كذا
واخيرا لقت الشاحن ولمى نزلت تأخذه طاح شعرها على جنبوطلع ظهرها
وفيصل فتح فمه ومو مصدق الللي يشوفه لدرجه ان جواله طاح من يده

سمعت نوره الصوت بس ما توقعته رجال ولفت بهدوء ونصدمت بالي شافته

نوره:انـ........انا...انااااا كنـ......كنت ابغى الشاحن فيصل لف وجه وقال شوفيه وراء الباب ونزل


ومو مصدق

نوره جلست مع ريما وهي شارده ريما:نوره نوره نوره

نورررره ووجع
نوره:هاااه
ريما:وين طرتي
نوره:موجوده
انا بطلع الحين تامريني بشيء
ريما:بدري تو الناس
نوره :نواف وجودي جو اليوم وما قعدتا معهم مره ثانيه ان شاء الله
ريما:اوكيه
نوره:باي
ريما:باي

فيصل :طلال انا بروح اشتريلي كم غرض تخاويني
طلال:لا والله مشغول شوي

فيصل:يلا فمان الله
طلال:فمان الله


فيصل لمى طلع انصدم من السياره اللي كانت موقفه جنبه

هذي السياره اللي انا صدمتها وهذا هو السواق

نوره :اقبال يلا شغل السياره
فيصل:هذي البنت اللي صدمتها واللي لقيتها بغرفت طلال

ريما تصارخ من البلكونه اللب بغرفتها:نوري حبيبتي بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي

نوره:بااااي وترسل لها بوسه

فيصل:ااااخ ليته لي

فيصل انتبه لكلامه
نوره ركبت السياره
وطقت براس فيصل فكره
فيصل:ليش ما استعبط عليها

وقف فيصل عند باب السواق ونزل وقرب وجه من الشباك حق السواق وكان مفتوووووح
فيصل:وش الصدف هذي يا نوره
نوره انصمت من جرئته
نوره:اقبال حرك بسرررررررعه
مشى السواق بسرعه ونوره ميته خوف
ضحك فيصل ضحكه انتصار

وراح
لبيته

دق جوال عبدالله
عبد الله:الوالد يتصل
عبدالله:هلا والله
ابو فهد :الا يالخسيس
عبدالله تبدل لون وجهه :انا خسيس وش سويت حتى وانا بعيد بدال ما تداروني وتشوفون وش ابي
ابو فهد: اجل تكلم بنت ابو طلال هاااااه
عبد الله مو فاهم ولا شيء :يبه ممكن توضح لي
ابو فهد :وش اوضح كل شيء واضح مثل الشمس

عبدالله:بس يبه ......
ابوفهد: لا تكمل ر يما علمتنا كل شيء

عبد الله : يبه انت فاهم غلط خـــــــلني افهمـــــــــــــــــــ
ابو فهد :ولا كلمه
لكن وين تروح عني حسابك عندي بعدين يلا مع السلامه

عبدالله حس بالكراهيه والحقد اتجاااااه ريما وهي مضلومه

عبدالله:تلعبين على اهلي هاااه هين ياريما هين مردودة

ام فهد:يا ابو فهد انت اللي غلطت على الرجالب وبنته ولازم تعتذر لهم
وبعد تفكيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــر طويل قرر الاعتذار


جاء ابو فهد لبيت ابو طلال

في مجلس ابو طلال

ابوفهد: العذر والسموحه يا ابوطلال انا غلطت في حقكك وحق بنتك وانا جاي اليوم بنفسي اعتذر لكم
ابوطلال:عذرك وقبلناه واحنا ما نزعل من الغالين ويالغالي
ابو فهد :والله اني مقصر بحقكم وحق اهلي وحق عبدالله

ابو طلال :لا تقول كذا انت ما قصرت بحق احد
اهلك معيشهم بنعمه وارسلت ولدك يكمل دراسته وش باقي بعد

ابوف فهد: احنا سحبنا على عبد الله سحبه لدرجه انه ما قامنا نكلمه وهو ما يدري ان اخته بعد شهر بتتزوج

ابو طلال: هونها وتهون هوناه وتهون يااخوي ياولد امي وابوي انا جنبك وسندك وذراعك الايمن
انت امر وانا انفذ

ولكم مني احلى اجازة الشهر الجاي لمى يرجع عبد الله
ابو فهد وهو يضم اخوه: الله لا يحرمنا منك ويخليك ذخر لنا يا رب

ابو طلال يبوس راس اخوه الكبير: وانت بعد يا الغالي الله لا يحرمنا منك

وكذ تصالحوا الاخويــــنين




في بيت نوره

نوره: اقووووول جودي ما ودك تجيبين لنا كتكووووووووووت صغير يسلينا
جودي وجهها حمر
نواف وهو يمسك يد زوجته ويضغط عليها: اليوم انا وجووودي جايبين لكم خبر انما ايــــــــــــــــــــــــــــــــــه
ام نوره : فرحنا الله يفرحك
نوره:قولوا بسرررررعه حمستوني
نواف: جودي حااااااامل
ام نوره الله يبشرك بالخير
نوره:واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااو وناااااسه بصير عمه بروووح اعلم ريما

وراحت تركض وترقص ومن الفرحه طاحت بس ما حست

جودي : ههههههه يا مهبوله
{{جودي اسمها امجاد لكن من يوم ولدت لحد الحين وهم ينادونها جودي ونواف يمووووووووت عليها وهي مو مررررررره طويله ولا قصيره نحيفه بيضاء نعومه نواف يخق معها}}
نواف:لا تضحكين الضحك مو زين

جودي :ليش انا ابغى استانس
نواف:لا تتكلمين الكلام مو زين
جودي:لا والله مو باقي غير ما اتنفس
نواف:ههههههههههههههههههههه
جودي لا تضحك الضحك مو زين
نواف:ليش براحتي
جودي:لاتتكلم الكلام مو زين
نواف:ههههه ليه انا الحامل ولا انتي
جودي :ههههههههههه
ام نوره وهي تبكي :الله يهنيكم ويسعدكم هذا هو اليوم اللي ابوك كان يستناه بس الله يرحمه ما قدر يسمع الخبر هذا
نواف قام لامه باس يدها وراسها وقعد ماسك يدها ويمسح دموعها ومن الجهه الثانيه جودي
نواف:يمه هذا قدر الله وانا مقتنع الله يرحمه
اهم شيء انتي يالغاليه ما ابغى اشوف دموعك مرررره ثانيه لا نها غاليه على قلبي وانا موجود جنبك وجودي ونوري بعد

جودي :ايه يا خاله كلام نواف صح ووعد مني لك لو جاء ولد اسميه على المرحوم ماجد واذا بنت عليك الهنوف
ام نوره تضم جودي وجودي غصب عنها بكت



في بيت ريما

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 02:46 AM   #3 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة



ريما كانت جالسه في البلكونه تمنكر اظافر رجلها فجاء دق الجوال

ريما :هلا والله بنوري

نوره وهي تصارخ من الفرحه:ريـــــــــــــــمي باركي لي بصييـــــــر عمـــــــــــــــــــــــــــه

ريما وقفت بسرعه ومو مصدقه ان جودي حامل كانت مستانسه مررررره لانها تحب جودي:الف الف الف الف مبرووووك

نوره وهي تجلس على السرير :الله يبارك في ايامك
فجاء سكتت نوره
ريما : نوره بسم الله عليك شفيك سكتي
نوره:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا ريما
ريما وهي خايفه على خويتها:بسم الله على قلبك من الآآه
نوره انسدحت على السرير وتضم مخددتها وتكورت وهي تبكي:ريما تدرين ان ابوي الله يرحمه كان يستنى هذا اليوم
ريما وهي حزنيه على حال خويتها:ادري يا حبيبتي بس وشو اللي بأيدك تقدرين تسوينه هذا قضاء الله وقدره

الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته

نوره وهي تتنهد من البكى: ريما ابغاك تعالي لي تكفين تكفين

ريما : طيب يا حبيبتي مسافه الطريق واكون عنك

نوره وصووتها مليان حزن:الله يخليك لا تتأخرين

ريما وهي ما سكه دموعها والعبره خانقتها: ان شاء الله يا قلبي

وصكرت منها وعلى طول راحت تلبس

وطلعت
وهي نازله من الدرج لقت بوجهها طلال

طلال:ريما شفيك وجهك منخطف لونه
ريما علمته السالفه
طلال :تعاليي انا بوديك لها
ريما :يلا بسرعه تكفى
راحوا وهم بطريق مروا على في الشارع اللي بيت فيصل فيه

ولقوا فيصل طبعا فيصل ملقوف وقفهم

فيصل: هااه طلووول على وين
دق جوال ريما كانت نوره
ريما: طلال نوره

فيصل لمى سمع اسمها فرح واستغرب وش الصدف اللي تجمعه فيها اليوم
طاح جوال ريما جت تبغى تمسكه لكن ضغطت على السبكر وطاح تحت الكرسي

نوره وصوتها رايح من البكي : ريما مشتااااااااقه له موووووووووووووت مو قادره يمر يوم وما اقدر افكر فيه
فيصل انصدممين هذا اللي مشتاقه له نوره عصب بس ما بين لهم واذا تبون الصدق غااااار
نوره: مشتاقه لصوته ولحنّيته وحبه ودفى صدره
مشتاقه لمى يضمني ويبوسني ويداريني ويغار عليك
فيصل عصب من جد وده ان الا رض تبلعه ولا يسمع الكلام هذا : معقوله لهدرجه يا نوره تحبين هذا الرجال{{{للمعلوميه فيصل ما يعرف مين الرجال اللي نوره تتكلم عنه}}}
معقوله تحبينه لدرجه اشتقتي لحضنه ليش طيب ليش
راح فيصل لبيتهم وترك طلال

طلال يعرف فيصل اكثر من نفسه وعرف انه متضايق بس من ايش ما يعرف

نوره:الو ريما
صكره نوره جوالها
وريما ما زالت تدور جوالها وصلوا بيت نوره
ريما نزلت وطلال رجع لفيصل يبغى يشوف وش فيه

ريما تدق الجرس فتحت الشغاله
ريما : وين نوره
الخدامه: مدام تفضل مس نوره فوق
ريما دخلت وهي راقيه لقت ام نوره وجودي
ريماكالسلام عليكم
ام نوره:وعليكم السلام والرحمه هلا والله ريما شخبارك وشخبار امك
ريما:الحمد الله كلنا بخير انتو شخبركم
ريما :هلا جودي شخبارك <وضمتها>
جودي:تماااام انتي كيفك
ريما :بخير الله يسلمك الف الف الف الف مبرررررررررررووووووووك الله يجعله ذريه صالحه
جودي وهي مستانسه:تسلمين يا عيوني
ريما:تسلم عيونك........الا اقوووول وين نوررره
جودي: اكيد بغرفتها ما شفناها من يوم ما عرفت اني حامل
ريما عرفت انه محد يدري انها تبكي
جودي :استريحي بروح اناديها
ريما: وهي تمسك جودي:لا ماله داعي انا برووووح لها
جودي:مايصير انتي ضيفه
ريما :لا ضيفه ولا شيء اقعدي ارتاحي ولا اعلم نواااف
جودي: لاتكفين واللي يرحم والديك
ام نوره :هههه الله يصلحكم
ريما :عن اذنكم بروح لنوني

جودي وام نوره : اذنك معك

ريما تركض من الدرج ووصلت عند باب غرفة نوره قبل لا تدخل اخذت نفس عميق ودخلت

كانت الغرفه ظلاااااااااااااام وريحه عطر نوره منتشره
قربت ريما من السرير وشغلت الابجورا
لقت نوره متكوره على السريرونايمه ووجها شاحب من البكي
ريما تقطع قلبها على شكل خويتها
جلست على السرير ورفعت راس نوره وحطته بحظنها وغطتها وظلت معها تمسح على راسها


في الوقت هذا كانت نوره تحلم
انها لابسه فستان طويل ابيض ناعم وكانت جالسه في غرفه مظلمه فجاء دخل عليها رجااااال تعرف ملامحه زين بس ما تعرفه الرجال نفسه وكان على فرس ابيض

مد يده لها وهي مدت يدها وسحبها وركبت معه
نوره حست بالاماااان معه كانت راكبه قدامه وسانده راسها على صدره وهو مدخل ايده من عند خصرها و ماسك السير تبع الفرس

قامت نوره من النوم ولقت بوجهها ريما

ريما والدموع في عيونها:هااه شخبارك الحين

نوره وصوتها مو قاده تطلعه: احسن من قبل....ريما
ريما:لبيه يا عيون ريما
نوره: في حلم غريب شفته
ريما :وشو الحلم
وعلمتها نوره

ريما : تبغيني اسأل شيخ اذا تبين
نوره: والله ياليت يا عمري
ريما: طيب بس الحين غسلي وجهك واللبس وانزلي اقعدي مع اهلك اخوك توه جاي من السفر هو وحرمته وبيسكنون عندكم دلعيهم شوي

نوره:يصير خير





عند فيصل وطلال
طلال جالس في حديقة بيت فيصل وفيصل معه

طلال: فيصل شفيك مو على بعضك

فيصل وهو معصب: يعني شفني هذا انا قدامك ما فيني شيء

طلال: فيصل وشلون ما فيك شيء انا اعرفك زين اعرفك اكثر من نفسي
افآآآآ بس تخبي علي انا


فيصل وهو يأخذ نفس علم طلال بالقصه كلها من يوم صدم نوره لين سمعها في التلفون

طلال:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

فيصل وعلا مات من التعجب فوق راسه : وش فيك

طلال: يا حياتي على نوره خويت ريما هذا اللي نوره مشتاقه له يصير ابوها

فيصل لما قال طلال ابوها ارتااااااااااح راحه مو طبيعيع

فيصل: طيب ابوها وينه

طلال: مااات من وهي بالمتوسط
فيصل: الله يعينها

طلال: طيب انت ليش تنرفزت وعصبت وليش لهدرجه تغار عليها

فيصل: تصدق وانا اخوك مدري ليش حسيت نفسي منجذب لها ومهتم فيها بين ليله وضحاها

الله واكبر الله واكبر الله اكبر الله اكبر

طلال: مشينا نروح نصلي وربي يفرجها عليك وعليها

فيصل: منهي
طلال: حبيبت القلب

فيصل: اقول قم بس قم

طلال:ههههههههههههههه يا عيني على اللي يستحون

فيصل: معقوله طلال انا احبها

طلال: ليش لا
فيصل: قوم صل صلاه ربك الله يهديك

طلال: ان شاء الله عمي












في اسبانيا وبتحديد في الشاليه اللي ساكن فيه عبدالله





عبدالله طلع من الحمام بعد ما اخذ شور



تمدد على السرير
وقعد يفكر :وشو الكلام اللي قالته ريما لابوي لين عصب وقالي يالخسيس

ااااااخ بس لو اعرف

بس وين ترووووحين مني يا ريما انا اوريك وقولي عبد الله ما قاله


فجاءه دق الباب

عبدالله :مين
تركي: يعني مين غيري بدق عليك الباب مع وجهك
{{تركي شاب وسيم جدا جسمه حلو مثقف فيه رجه وخبال موو صاحي يبغاله وحده تعقله }}}
عبدالله : ضف وجهك مو رايق لك
تركي فتح الباب ودخل
عبدالله وهو يصارخ: يادجاجه قلت ضف وجهك
تركي وهو يستهبل عشان يفرح عبدالله: اقول يالديك متى بأذن الفجر
عبدالله وهو كاتم الضحكه : اقول خلك مع بيضك وصيصانك ومالك شغل بالاذان

تركي: بصلي
عبدالله: ترى مو رايق لك فرجاء يعني فضلا ليس امراء اقلب وجهك
تركي: على اي صفحه
عبد الله:ههههههههههههههههههههههههههههه ع الصفحه اللي بيتفجر وجهك فيها

تركي: يس يس يس خليتك تضحك أيه يارجال كان من الاول كذا
عبدالله : طيب ضحكتني يلا خلاص تقلع
تركي وعلامات الجد بوجه:عبدالله وجهك مو عاجبني اليوم سلامات شفيك
عبدالله :ابد الله يسلمك ما فيني شيء
تركي: متأكد
عبد الله : مليون بالميه بعد
تركي: دام كذا ابغاك تروح معي
عبد الله : لوين
تركي : السوق
عبدالله :ليش؟
تركي: ما بقى الا شهر ونرجع وبشتري لي بعض الاغراض والهدايا

عبد الله : طيب


لبس عبد الله بنطلون جينز بني سكيني مع بلوزه هاينك بيج وجاكيت بني مع شال بربري وشوز سبورت بربري

اما تركي لبس بنطلون جينز سكيني ازرق فاتح مع مع بلوزه خضراء عليها كتابات بالابيض نص كم وفوقها جاكيت جينز فاتح مع شال ابيض وشوز سبورت ابيض مخطط باخضر


وهم يمشون بالسوق دق جوال عبدالله شاف عبد الله جواله لقاه ابوه تغير لون وجهه وتركي انتبه وحب يتركه لحاله

تركي: عبدالله انا بروح لمحل قريب بالحالي بااي
عبدالله: طيب
راح تركي ورد عبدالله على ابوه

عبد الله : هلا يبه
ابو فهد:هلا والله باولدي
عبد الله تغيرت ملامح وجهه وفوقه غيمه استغرااااااب:لبيه
ابو فهد: سامحني يا ولدي على الكلام اللي قلته لك اليوم بس كنت معصب
عبدالله: لا يبه انت لك عمري كله سبني وهاوشني مثل ما تبغى
ابو فهد: الله يحفظك يا رب
هاااه شد حيلك باقي شهر وترجع يلا يا يبه بيض الوجه
عبد الله : ابشر
ابو فهد: يلا مع السلامه

عبد ىالله : مع السلامه
غريبه من ابوي تغير اسلوبه بسرعه اكيد ريما قالت له شيء ثاني
هذي شتبي بالضبط
وهو يمشي صدمت فيه بنت امارتيه اسمها الياس

عبدالله وهو يشيل اكياس البنت يساعدها انتبه انها لابسه عبايه:اسف اختي
الياس : لا معليه حصل خير
عبد الله : حصل خير
الياس: مشكور لانك ساعدتني
عبد الله: كلنا واحد
الياس: انا ما قد قابلتك من قبل
عبد الله مدري يمكن بالكليه
الياس: لا متأكده بالكليه شايفتك
عبداله : يمكن
الياس: معك الياس محمد
عبدالله: معك عبدالله واذا احتجتي اي شيء لا يردك الاا لسانك
الياس : ان شاء الله
عبدالله: يلا مع السلامه
الياس : مع السلامه

عبد الله راح وباقي الياس مع فاطمه صديقتها
الياس: فطوم شفتي اللي شفته
فطوم: يا حظك صدمتي فيه مو انا مالت على حظي
الياس: مو مصدقه اخيرا كلمته سنه كامله وما كلمته الا يوم بقى شهر واحد بس
فطوم: تقدرين تلصقين فيه الشهر هذا فرصه
الياس: ايه والله فرصه











نروح عند نوره وريما




ريما : نوره الوقت تاخر ولازم ارجع البيت لكن اذا احتجتي اي شيء علميني طيب ولا يردك الا لسانك

نوره :مشكوره ريما تعبتك معي
ريما: ولو تعبك راحه يلا باي
نوره: بايات
ريما جاها السواق واخذها ودها البيت
ونااااااااااااااااااامت على طول





ومرت الايام بسرررررررررررررعه وعاديه ما فيها اي شيء غير هبال فيصل وتفكيره الغير منقطع بنوره

طلال يسال ريما عن نوره ويعلم فيصل لين جاء اليوم اللي بيرجع فيه عبدالله






دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 02:49 AM   #4 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة





مع محاوله الياس البائسه في التقرب من عبدالله لكن ما قدرت


في الشاليه


عبدالله : تركي يلا اخلص بنتأخر
تركي: طيب طيب لا تعصب
عبدالله:اقولك تاخرنا تقول لي لا تعصب
تركي وهو يرفع العطر بالشنطه بعد ما تعطر:يلا خلصت

راحوا للمطار وركبوا الطياره

كان بالمطار الياس وفاطمه

فاطمه:الياس الياس شوفي هذا مو عبدالله
الياس وبدفاشه: وينه
فاطمه :هذاك هو اللي واقف
الياس: يا لبى قلبه وه وه بس فديته وفديت رجولته
فاطمه:يلا يلا
الياس: وشو
فاطمه:روحي له كلميه تقربي له هذا اخر يوم
الياس: تهقين يعطيني وجه
فاطمه:اكيد ليش لا
الياس: لكن طول الشهر هذا ما يعطيني وجه الحين بيتغير شيء يعني
فاطمه:يالخبله حاولي
الياس: طييب

عدلت شكلها الياس وراحت
الياس : عبدالله
لف عبدالله ونظرات الاستغراب في وجهه:نعم
الياس: وش الصدفه هذي
عبدالله :شفتي سبحان الله هههههههه
الياس في نفسها :يالبيه على الصوت والضحكه
الياس: عبدالله رحلتك اليوم
عبدالله : وللاسف الحين
الياس وبصدمه: كيـــــــــــــــــــــف ليـــــــــــش
وعبدالله وهو مستغرب انفعالها : وشو اللي ليش انا بروح رحلتي الحين فهمتي

من بعيد تركي شاف عبدالله والياس وتركي ما يطيق الياس وفاطمه صديقتها
تركي: وش تبغى النشبه هذي بس الشرهه مو عليها الشرهه على عبدالله اللي معطيها وجه اقوول بروح اسحب عبدالله وهي بكيفها

تركي وقف بين عبدالله والياس
تركي:عبدالله تأخرنا يلا
عبدالله : يلا الياس مع السلامه
الياس: تو الناس
تركي في نفسه يقول والله قلت الادب:توشو اللي تو الناس رحلتنا بتروح وانت عطلتينا يلا مع السلامه
ويسحب عبدالله ويروح

الياس وهي واقفه مكانها ونظرااات الحقد في عيونها
فاطمه:شفيك الياس
الياس: ما فيني شيء بعدي عني
فاطمه:رحلتنا بعد شوي
الياس وهي تجلس ودموعها بعينها: طيب يا تركي والله لاخليك تندم

فاطمه: ليش تركي وش سوى
الياس تعلم فاطمه السالفه
فاطمه: سخيف من جد
الياس: والله ما اخليه
فاطمه: وش بتسوين
الياس ك كل شيء بوقته حلو
فاطمه والخوف بوجهها: خلاص الياس لا تكبرين السالفه هم تأخروا على رحلتهم يعني وش تبغينهم يسوون يسولفون معك
الياس توقف وهي معصبه:انتي اطلعي منها ومالك دخل








في الطياره


تركي: عبدالله اقول وش تبغى النشبه هذي
عبدالله: مين الياس حراااام عليك
تركي وهو معصب: حرمت عليك دنيااك هذي وجه الداينصور احد يكلمها
عبدالله: ليش تكرها ما سوت لك شيء
تركي: هذي بنت تنحب ولا وجه الفقمه خويتها فطم طم
عبدالله: هههههههه اوما فطمطم
تركي:اقوول شكل الكلام معك ما منه فايده براحتك
انا بنااااام بس يا ويلك تكلمني
عبدالله|: نوم العوافي
تركي وهو معصب : قلت لك لا تكلمني
عبدالله: ههههههههههههه اسف
تركي: اووووووووووووووف

جاء المضيف
طبعا بعد الترجه.................
المضيف: الرجاء منكم الالتزااام بالهدوء فانتم تزعجون الركاب
عبدالله: حسناً . نحن اسفون وشكرا لك
المضيف : لا شكر على واجب سيدي



وغطوا في نوووووووم عميق










في بيت ريما وبالتحديد في غرفتها



ريما وهي في سابع نومه دق جوالها

ريما وصوتها كله نوم : الو
مرام وهي تصارخ: وجع ان شاء الله يالشينه
ريما وهي مرتاعه من مرااام: يمه بسم الله الناس تسلم في البدايه
{{{مرااام خاله ريما مراااام بنت جميــــــــــله مرررره احلى ما فيها عيونها وخفت دمها
مراااام مرجوجه وخبله وريما تموت فيها خالات ريما كلهم تزوجوا الا مرااام لانها اخر العنقود وبعد ما جاء نصيبها عمرها23سنه كبر طلال اخو ريما}}
مرااام : ليش امس ما دقيتي علي ولا الظاهر ما اشتقتي لي
ريما وهي تبتسم من خبال خالتها: لا خالة مرااام مو قصدي بس تعبت نوره ورحت لها
مراام: ليش شفيها
ريما ما حبت تخوف خالتها: لا بس تعبانه شوي
مراام سلانتها بدق عليها
ريما:لا
مرااام:ليش
ريما: صديقتي وبراحتي
مرام: حتى هي صديقتي
ريما: لاتنسين اني انا اللي عرفتكم على بعض
مرام: اقول مالت عليك بروح اكلم ايمان خويتك الثانيه لا تقولين انك انتي عرفتيني عليها انا بنفسي تعرفت عليها
ريما: ههههههه بس هي اصغر منك

مرام: لازم تدورين عذر اقوا كملي نومك بس ولا تنسين تدقين علي

ريما: هههه طيب
مرام : بايو وسلميني على اختي
ريما: اوك وانتي سلميني على جده
مراام: يوصل حبيبتي بااي



ريما قامت وخذت شور ونزلت لصاله ولقت ابوها


ريما : بابا انت موجود
ابو طلال: هلا يا ريما تعالي اجلسي جنبي ابغاك في موضوووووع

ريما : وشو

ابو طلال: انتي تعرفين ابو مازن وولده مازن

ريما وهي تتذكر: أيه بابا اعرفهم وش فيهم
ابو طلال شرايك فيهم
ريما : زينين ما فيهم شيء
ابوطلال: بصراحه جاء اليوم عندي بالشركه و....
ريما: كمل لا تخوفني

ابو طلال: طلبك مني

ريما وقفت مرتاعه ومصدومه: لا لا لا انا مو موافقه

ابو طلال: ليش مو توك تقولين زينين وما فيهم شيء
ريما: زينين لانفسهم مو لي ارجوك بابا لا تفتح المو ضوع مررره ثانيه ولا تبغى زوجني غصب

ابو طلال: انا ما راح ازوجك مازن الا لما تقولين لي ليش رافضته ولازم يكون عذرك واقعي ومقبول
اما اذا كان ما عندك عذر لازم تتزوجين ترى الرجااال شاريك

ريما: لا يا بابا ....مازن جاء مع ابوه
ابو طلال وهو مستغرب من السؤال:؛ لا بس ابوه

ريما وهي تبكي : مستحيل اتزوج مااااازن

راحت تركض لغرفتها تبكي

قفلت غرفتها وورمت نفسها على السرير





في بيت مرام

مرام: الو ايمو يالدبه وينك من زمااااااااااااااااان عنك
ايمو:هلا والله مرااااااام اسفه والله اعذريني انشغلت بزواج اخوي
{{ايمو اسمها ايمان صديقة ريما ونوره وانوار بنت حلوة بس مرجووووووووووووجه للاخر اذا اجتمعت مع مرام}}
مرام: أيه نسيت .....صح مبرووووووك منه العييال ومنها المال

ايمو:ههههه وجع

مرام:يوجعك
ايمو: شخبارريما من زمااان ما كلمتها ولا شفتها مع اني معها في الكليه

مرام:وجع ان شاء الله هذي خويتك يالشينه دقي اسألي عنها
ايمو وهي خايفه:ليه صار لها شيء
مرام: فالك وما قبلناه بسم الله على بنت اختي ما فيها الا العافيه توني مصكره منها

ايمو: اشوى روعتيني

مرام : انا بروح السوق الحين تامرين شيء
ايمو: ايه
مرام: مارا ح اسويه
ايمو:هههههه شينه
مرام:طالعه عليك
ايمو : يلا تقلعي
مرام: زين يا ايمانووووه مردوده
ايمو: ههههه نشوف
مرام:ههه يلا باي
ايمو: بايات






ريما تبكي في غرفتها
دقت ايمو عليها

ايمو : هلا والله بريما بنت الشيخ
ريما وصوتها كله بكي: ايموووووو

ايمو ارتاعت من ريما: بسم الله عليك شفيك

ريما: يبغون يزو جوني بالغصب
ايمو: وشلون ما يصير
ريما : قولي لهم
ايمو : انت هدي الحين وعلميني
ريما علمت ايمو بالقصه

ايمو : الله ياخذه مازن
ريما: تعرفينه؟؟
ايمو: لا بس كرهته من الحركه هذي
ريما: وش اسوي ...... دقي على خالتي ابغاها تجيني ما لي خلق ادق عليها
ايمو: يلا باي بدق










يا ترى راح تتزوج ريما مازن


ايو:الو مراااااااام الحقي

مرام مرتاعه: وشو وش فيه
ايمو: ريما ريما

مرااام والارض مو قادره تشيلها قلبها على بنت اختها: وشـ....... وش فيها

ايموعلمتها السالفه

مراام: يلا باي باي
ايمو: على وين
مراام: بروح لريما
ايمو: يلا بسرعه



وراحت مررررررام لريما




في غرفه طلال
طلال: يووووووة منك يا فيصل يا قلق فكني انت ونوره
فيصل:تكفى من امس وانا ما ادري عنها
طلال: ههههه بس من امس
فيصل: يوم وكأنه سنه تبغاني اصبر ييوم
طلال: ههههههه صدق الحب بلوة
فيصل: طلول تكفى اسأل ريما عن نوره
طلال: كم تدفع
فيصل: الي تبي
طلال: اامممممممممممممممم
فيصل: روح الحين بعدين علمني وبعدها فكر
طلال: هههخ طيب




صكر طلال وراح لريما

دق الباب بس ريما ما ردت

فتح الباب لقاه مقفل
دق الباب بقووووه لان ريما مو من عا داتها تقفل الباب
ريما توقعت انه ابوها وضلت تصارخ: ما ابغى احد فكوني اتركوني بالحالي شوي
طلال لما سمع اخته تبكي تقطع قلبه وخاف عليها ونسى انه جاي عشان يسأل عن نورره

طلال : ريما حبيبتي انا طلال افتحي
ريما لما عرفت انه طلال راحت تركض تفتح الباب ورمت نفسها بحضنه

طلال : ريما شفيك
ريماتبكي وما ردت على طلال
طلال: ريما شفيك لا تسفهيني ممكن تقولين وش اللي صاير

دق جرس البيت وراحت ملر تفتح وطلعت مرام

طلال دخل اخته الغرفه ودخل معها وجلس يحاول يفهم السالفه منها
دخلت مرااام وسحبت ريما وضمتها
مرام: خلاص يا حبيبتي ان شاء الله ابوك ما يسوي اللي براسه
طلال: وليه ابوي وش اللي براسه
مرام:ليش انت ما تدري
طلال وهومتنرفز: بلا غباء بسال وش فيه وانا اعرف يعني
مراام:لا تعصب وعلمته الساااالفه
طلال وبصدمــــــــــــــــه:مــــــــــــــــــــــــــ ـــــــازن طيب ليش وشلون يصير خير وطلع ركب السياره وراح وما اخذ جواله


فيصل معصب وجالس على اعصابه وهو ينزل من الدرج :اوريه طلالووووه ما يرد سحب علي

افنان: فيصل ليش معصب
فيصل: وانتي وش دخلك

طلع وصكر الباب بقوووووووة من وراه
افنان : امره عجيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــب

طلال يكلم نفسه: غريبه من ابوي ليش مع ان ابوي ما يحب ابو مازن

في شيء محد يعرفه ولا ابوي معقوووووووووله يزوج دلوعة عمره من مازن المجنون خبل هطف ينغش بسرعه
انا لازم اسوي شيء


في البيت

ريما:خاله تهقين ابوي يسويها
مرام:وش الكلام هذا لا طبعا
ريما:بس انا اعرف ابوي زين وجهه جاااااد للاخر
مرام:الله لا يقوله

في غرفه ابو طلال

ابو طلال:ام طلال بقولك على شيء مهم تعالي اجلسي
ام طلال:خير ان شاء الله خير
ابو طلال لما سمعها قالت خير انقبض قلبه واخذ نفس عميق وعلمها عن خطبه ريما
ام طلال وقفت ومصدوووومه من زوجها شلون يسوي كذا بحبيبته بنته الوحيده : ليش كذا يا بو طلال ليش حراااام

ابو طلال:خلاص انا قررت وانتهت السا لفه عطانا مهله اسبوعين
ام طلال :ما يصير خاطرك الاطيب
وراحت تركض لبنتها ودخلت لقتها نايمه في حضن خالتها

مرام تحط اصبعها على فمها لاختها يعني اسكتي
وام طلال ضلت واقفه عند الباب وتتامل في وجه بنتها البريئ

حطت مرام المخده تحت راس ريما وغطتها وطلعت
وخذت اختها وجلسو بالصاله
ام طلال:كيف ريما الحين تعباااانه ؟؟!!
مرام: حيل تعبانه
ام طلال وقفت:بسم الله عليها بروح لها
مرام مسكتها:لا ..خليها تنام ترتاح من الصدمه

دق جوال ريما
دخلت مرام واخذته وطلعت

مرام:الو
نوره :هلا ريـــ.......مين
مرام:هلا نوره انا مرام
نوره :هلا والله وغلا كيفك يا قمر
مرام:نوره.....
نوره :مرام شفيك ...لا يكون ريمي فيها شيء
مرام قالت لها السالفه
نوره:لا لا مستحيل ابو ريما ما يسويها
مرام: والله يا نوره ما ادري وش اقول لك
نوره : لا تقولين شيء انا جايه الحين
نوره صكرت وبسرعه راحت لريما


اما فيصل

فيصل:ليش ما يرد هذا بجنني وبيجيب لي الجلطه لكن وين بيروح مني انا اوريه

وراح لطلال في البيت


في بيت ابو فهد

افنان :يمه وش رايك بكره نروح بيت عمي ابو طلال وحشوني حيل وبذات ريموووه الشينه اللي ما قامت تتصل فيني اوريها اذا شفتها

دق جوال افنان
افنان: يمه هذا عبود اخوي........هلا وغلا
عبدالله:هلا بالقاطعه وينك ما تردون على اتصالاتي لكم اكثر من شهر
افنان: اعذرني يا خوي
عبدالله :اوريك بس خلوني اجيكم
افنان:ايه والله متى بتجي
فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاءه دخل عبدالله عليهم
افنان:يمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه بسم الله توك كنت تكلمني
وراحت تركض تسلم على اخوها
ام فهد:هلا بك يا حبيبي هلا بك نورت بيتك
عبدالله: منور بوجودكم........ابغى افهم حاجه وحده بس انتم ليش ما تردون على اتصالاتي
ام فهد: اعذرنا يا ولدي انشغلنا بتجيزات زووواااج افنان
عبدالله مصدوووم: زواج افناااااااان
ام فهد: اسفين حبيبي ما علمناك
عبدالله: وشلون بتعلموني وانتم اصلا ما تردون علي
طلع عبدالله متنرفز من البيت

نوره وصلت بيت ريما ودقت الجرس لكن ما حد فتح

فيصل وصل ووقف سيارته في المواقف
يناظر السياره اللي جنبه
فيصل: معقوووووووووووووووله سياره نوره
وينظر اكثر:الله والله هذا سواق نوره يا لبى قلبها
وقعد يرقص بسياره من الفرحه

نزل وراح للباب وهو يعدل بنطلونه جاء بيدق الجرس انصدم من الملاك اللي واقف عند الباب
ونوره انخرشت ما تدري وش تسوي
فيصل: احم احم
فيصل ظل واقف بعيد ويتأمل فيها
بس للا سف ملر فتحت الباب لنوره
ونوره بسرعه البرق راحت فوق
جاء فيصل يركض وراها انصدم باليد اللي مسكت الباب
فيصل فتح عيونه على الاخر
فيصل:ملر بعدي
ملر: انت ايش يبغى
فيصل: ومين انتي تسأليني اقوول يلا بعدي لا رفسك الحين
ملر: انا ما في وخر مستر طلال ما في بيت
فيصل نسى نوره واستغرب طلال مو في البيت ولا يرد على جواله: طيب بدق عليه ويا ويلك اذا كان بالبيت
ملر: لا ما في سوي اتصال مستر طلال خلي جوال في بيت ممكن هو ينسى
فيصل: لا اكيدالولد فيه شيءطيب تعرفين وين راح
ملر: لا انا مافي معلوم بس هو يطلع من بيت معصب

فيصل: معصب !!!! اها اجل عرفت وينه فيه






في الصاله

مرام :هلا نوره
نوره:اهلين مرام قوة خالتي هااه شخبار ريما
ام طلال: والله مدري يا بنتي
مرام:هي للحين نايمه
نوره: ريمامومستعوبه الخبر يا حياتي
ام طلال:ما تنلام اذا انا امها مو مصدقه وشلون ريما
نوره :الله يعين






نروووووووووووح عند طلال


طلال وهو جالس على الشاطئ وحاط رجله في البحر
كان متعمق في التفكير قطع حبل افكاره صوت السياره اللي وقفت قريب منه

كان ظلام ومو قادر يشوف

قرب من السياره شوي تفاجء معقووووله
طلال: عبدالله
عبدالله لف على الصوت:مين طلاااااااااااال

وسلموا على بعض

طلال يحب ولد عمه عبدالله ويموووووووووت فيه
طلال: متى جيت
عبدالله: توقعت اني بالحالي على الشاطي......توني جاي
طلال وهو مستغرب: توك جااااي!!!! طيب يوم انك توك جيت ليش ما رحت البيتكم

عبدالله: بصرااااااااااحه انا متضايق وحبيت اشم هواء شوي.......بس انت ليش جاي هينا

طلال :بيني وبينك

ابوي....
عبدالله: عمي شفيه وش اللي صاير لكم علموني
طلال: ابوي يبغى يزوج ريما اختي غصب
عبدالله مو مستوعب: وشلون بالغصب لا مستحيل عمي يسويها عمي يمووووت بريما والعالم كله يدري عمي وش كثر يموت بريما............مين هذا اللي عمي ضحى بحبه لريما عشانه

طلال والحزن مالي وجهه: مازن
عبدالله وقف مصدوووم:مااااااااااازن ما غيره والد ابو مازن الكلب
طلال: أيه
عبدالله :لا اكيد فيه شيء مو معقوله ترى ابو مازن خسيس واكيد مسوي حاجه ويبغى عمي يساعده
طلال: وهذا اللي انا كنت اقوله
طلال: ريما اختي تعبااااااانه وانا ما احب اشوفها كذا
عبدالله :الله يكون بعونها
طلال: عبدالله اهم شيء ما تكون زعلا ن منها
عبدالله: ليش
طلال ذكر عبدالله بسالفه المسن وفهمه وعرف عبدالله ان ريما مضلووومه وهو ضلمها اكثر

عبدالله جلس بعيد شوي وجلس يفكر: ريما مسكينه انا ضلمتها وعمي ضلمها وهي ما تستاهل
ليش ليش
وقعد يصارخ بصوت عالي: ليش ليش ليش ليش

طلال راح جنب عبدالله ومسكه مع كتوفه: عبدالله شفيك

عبدالله استوعب انفعاله:لا مافيني شيء
عبدالله يكلم نفسه انا زعلت علشانهم ما قالوا لي ان افنان راح تتزوج وهم ما يستاهلون زعلي
احسن شيء ارجع


عبدالله: طلوول عن اذنك عندي شغله لازم اسويها
طلال: اذنك معك









شنو الجديد في علاقه نوره وفيصل


فيصل وصل عند الشاطئ وكان متأكد مليون بالميه انه راح يلقى طلال لانه يعرف طلال اذا كان متضايق يرووح

البحر

فيصل:طلال عسى ما شر

طلال ساكت ما رد

فيصل جلس قريـــــــــــــــــــــب من طلال: طلال قول وش فيك لا تخبي انا عارف انك متضايق

فيص قرب اكثر لطلال انصدم ان طلال يبكي


فيصل منصدم من الي يشووووووفه
معقوله طلال اللي من يوم عرفت الدنيا وهو جنبي ولا عمري شفت دمعته
الحين اشوفها
امووور كثيره مرت فيها انا وطلال مولمه ومحزنه ومضحكه بس عمري ما شفته يبكي
ليش وش اللي صاير
صديق عمري يبكي وانا عاجز مو قادر اسوي شيء
فيصل بصوووت هادئ:طلال ريح بالي وقولي وش فيك اذا ما قلت لي لمين بتقول

طلال ساكت وما عبر فيصل

فيصل مسك طلال وركبه السياره وطلال لايرى لايسمع لا يتكلم وراح يوديه للبيت



في البت


نوره : الوقت متأخر وانا لازم امشي لكن علموني باي شيء جديد
مرام: ان شائ الله حبيبتي
نوره: فمان الله خالتي
ام طلال: فمان الله
مرام: ملر تعالي وصلي نوره



نوره طلعت وهي رايحه تركب السياره وقفت قدامها سياره فيصل وطارت من الفرحه بس ما تدري ليه

لكن سياره فيصل تعطلت مع انها جديده
نزل فيصل : لا يا لله مو وقتك تتعطلين
فيصل بسرعه راح يفتح باب طلال اللي كان بجهة نوره
فيصل: طلال وصلنا البيت
طلال يحاول ينزل لكن اغمى عليه

فيصل: طلااااااااااااااااااااااااااال
نوره:آآآآآآ طلال

فيصل : ينادي سواق طلال بس ما رد عليه

نوره: فيصل طلال شفيه
فيصل: ما ادري ...يا جيمار جيمار{{جيمار السواق}

نوره: السواق مو فيه ركبه سيارتي خلنا نوديه نشوف وش فيه




يا ترى وش صار لطلال




فيصل : يلا بسرعه خليه يشغل السياره
نوره وهي ميته من الخوف: ان شاء الله

شغل السواق السياره ومشا
نوره وفيصل وطلال جالسين وراء
نوره لاصقه في الباب من الخوف


فيصل:بسررررررررعه
بعدما وصلو المستشفى

دخل طلال الطوارئ

وفيصل ونوره براء

فيصل : نوره انا بدخل مع طلال واذا بغوا يستفسرون عن اي شيء وما تعرفينه علميني
نوره :ان شاء الله

راح فيصل لطلال وكان يحس ان الارض مو شايلته

نوره جالسه براء تنتظر

بعد 30 دقيقه

رجع فيصل عند نوره وجلس جنبها ووجه كان شاحب وتعباااان للاخر
نوره لا شعوريا:فيصل بسم الله عليك شفيك وش قالوا عن طلال
فيصل: نوره....طلــ.....طلال
نوره والعبره خانقتها:فيصل تكلم ريحني



في البيت

ام طلال:مرااام اتصلي على طلال قلبي قارصني حاسه انه فيه شيء
مرام:فال الله ولا فالك ان شاء الله مافيه الا الخير
ام طلال:طيب قومي ريحيني وارتاحي وشوفي وينه ووش فيه فيه ابي اسمع صوته


آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآآآآ
كان صراخ ريما
مرام وام طلالراحوا يركضون لريما

ام طلال: بسم الله عليك
مرام: ريما حياتو شفيك
ريما:وين طلال ابغى طلال وينه
مرام وقارصه قلبها على طلال بس ما تبغى تبين لهم عشان ما يرتاعوووووون:ارتاحي الحين
ريماوهي تصارخ:ما ابغى ارتاح ابغى طلال




المستشفى

نوره:فيصـ.....فيـ...فيصل انـ...انت وش قاعد تقول صدمه عصبيه ليش
فيصل وقف وسند راسه على الجدار:هذا كلام الدكتور قال صدمه عصبيه
نوره وقفت وهي تبكي:فيصل مايصير الكلام هذا وش بنقول لريما وخالتي ومراام

فيصل جلس على الارض

نزلت له نوره وانصدمت بالي شافته
فيصل كان يبكي مثل الطفل الرضيع المشتاق لامه مثل الطفل االلي اختربت لعبته
نوره بصوت دافي:فيصل تبكي؟؟!!
فيصل:مو من عادتي ابكي بس اليوم اغرب يوم
صديق عمري وتؤام روحي
شفته اليوم يبكي
معقوله طلال اللي من يوم عرفت الدنيا وهو جنبي ولا عمري شفت دمعته
اليوم اشوفها
امووور كثيره مر يت انا وطلال فيها اللي مولمه منها ومحزنه والمضحكه بس عمري ما شفته يبكي
ليش وش اللي صاير
صديق عمري يبكي وانا مو عارف ليش
نوره غصب عنها مسحت دمووووع فيصل بيدها الناعمه:فيصل انت صديق ونعم الصديق فيك
تفرح لفرحه وتحزن لحزنه وتشاركه بكل شيء يا حظ طلال فيك
فيصل مو مصدق
مسك يدها
جت تبغى تسحب يدها لكن هو ضغط عليها اقوى
نوره:فيصل اتركني
فيصل:انا مو مصدق انا بحلم ولا بعلم
نوره: فيصل تكفى اتركني
فيصل:ليش ......خليني مرتاااح كذا
نوره ما قدرت تسوي شيئ

جاء الدكتور ووقفوا فيصل ونوره
لكن فيصل ما ترك يد نوره

فيصل:هاه يا دكتور
نوره: طمنا يادكتور
الدكتور:لا الحمد الله هو بخير بس نايم الحين
نوره: الحمد لله
فيصل :متى يقدر يطلع
الدكتور :لازم ينام عندنا على الاقل يوم واحد وبكره يحصل خير
تقدرون تروحون الحين
فيصل:مشكوووور
الدكتور:ولو هذا واجبنا
فيصل ونوره طلعوا براء
نوره:فيصل خلاص اترك يدي
فيصل ترك يدها
وراحت جت تركب السياره تذكرت ان فيصل سيارته تعطلت
لفت عليه ونادته
نوره:فيــــصل
فيصل يا لبى هالصوت:هلا
نوره :كيف بترجع
فيصل:انا ادبر نفسي
نوره :مايصير لازم ارجعك
فيصل:لازم
نوره:لازمين
وركب معها لكن هالمره قدااااااام


وصلته لبيته
لكن لما جاء ينزل فتح بابها وجاء بيمسك يدها لكن انتبه لسواق

فيصل: مع السلامه

نوره: مع السلامه

فيصل : نوره هذا كرتي اذا احتجتي اي شيء
نوره: شكرا

واخذت الكارت وراحت




دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 02:52 AM   #5 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


في بيت ريما
مرام تحاول تتصل بطلال
دخلت غرفته وسمعت صوت جوااله

اخذت الجوال
المكالمات الفائته:53 مكالمه
الرسائل رساله
مرام جلست على السرير والدموع على وجهها:اكيد طلول فيه شيء

لازم اسوي شيء

مرام تعرف ان فيصل صديق طلال المقرب
مرام:جتني فكره ما فيه الا ادق عليه



بيت فيصل
فيصل اخذ شور دق باب غرفته
فيصل: مين
عبدالله:انا عبوووووود
فيصل ومو مصدق عبدالله دخل
راح فيصل وضمه
عبدالله :هلا والله بفصولي
فيصل:هييييييه تراني كبير لا تدلعني
عبدالله:حركااات يالكبير
فيصل:وش رايك يعني
عبدالله يتأمل بوجه اخوه
فيصل:ضايع لك شيء بوجهي
عبدالله:وش فيك
فيصل توتر:هااه ...وش فيني يعني
عبدالله :وجهك مو عاجبني
فيصل:اكيد لي يومين مو نايم
عبدالله:فيصل انا شفت طلال اليوم
فيصل:وين ومتى كيف
عبدالله:اجاوب عيهم كلهم
فيصل:ايه كلهم
عبدالله:وين على الشاطئ متى قبل ساعتين يمكن كيف انا رحت للشاطئ
فيصل مسك عبدالله وجلسه على السرير وجلس جنبه
فيصل:عبدالله بقولك شيء
عبدالله:قول فكلي اذان صاغيه

فيصل علمه السالفه

عبدالله: طيب الحين وش وضعه
فيصل:الحمد لله بس ما ادري وشلون بنعلم بيت عمي
عبدالله:خلها علي
فيصل:لازم اكون معك


بيت ريما



ريماطلعت من غرفتها بعد شور بارد

ريما :ملر وين خالتي
ملر:مس ريما انا ما فيه شوف مس مرام
ريما:اوكي ثانكيو


ريما لقت غرفت طلال مفتوحه دخلتها لقت خالتها مرام

ريما:خاله وش تسوين هينا
مرام:لا ابد ولا شيء
ريما طيب يلا نروووح نفطر جوووعااااااااااااااانه

مرام :كم الساعه
ريما:4الفجر
مرام:بتفطرين الحين
ريما:ايه خاله جوعاااااانه

ريما تحاول تتاقلم مع الموضوع وتحط نفسها مو مهتمه ابد عن زواجه بمازن


راحوا يفطرووون

ورجعت مرام لبيتهم




نروح عند ايمو

غرفتها بابها مقفل 70 قفله والباب يدق
ايمو:مين
تركي:انا تركي
ايموقامت من النوم مو مصدقه فتحت الباب:تركي
تركي:لا اخوه
ايمو تضم تركي
تركي:كح كح كح خنقتيني
ايمو:اعذرني مشتاقه لك
تركي:على فكره لي ازود من 4 ساعات موجود
ايمو:والمطلوب
تركي:وشو الي مطلوب تعالي اقعدي معي
ايمو :دقايق بس واجيك
تركي:انتظرك



عبدالله وفيصل راحوا لطلال في المستشفى
عبدالله:الحمدلله على السلامه
طلال:الله يسلمك من الشر
فيصل:الف الف الف الف الف الف حمدالله ع السلامه
طلال:هههههههه انقلب سوري الولد اقوووول وين وجهك خلني اشوفه
فيصل كان شايل بوكيه ورد كبير وهو ينزله :ماتشوف شرلا يالغالي
طلال:الشر ما يجيك يا بو راس
فيصل وهو يهمس في اذن طلال:حسابك عندي لانك سحبت علي يوم قلت لك روح اسال عن نوره
طلال تذكر ريما
عبدالله:هيـــــــــــــــــه وش تتساسرون فيه وانا موجود
فيصل : لا ابد ما فيه
عبدالله :طلال فيك شيء لايكون فيصل زعلك
طلال :هاااه... لا... أيه.. كيف..
عبدالله:عسى ما شر
طلال: تذكرت ريما
فيصل: ليه ريما شفيها
طلال : ما فيها شيء

الدكتوور :السلا م عليكم
الشباب: وعليكم السلام
الدكتور:هااااه كيفك اليوم طلال
طلال : انا الحمد الله ياليت تكتب لي خروووج الله يعافيك
الدكتور: ان شاء الله
طلال:ياليت الحين

فيصل:على ايش مستعجل خلنا نتطمن على صحتك




طلع طلال من المستشفى ورجع للبيت وقابلوه اهله
ام طلال:وينك يا ولدي من امس
طلال: في الشاليه مع اخوياي
وليش ما ترد علينا
طلال: جوالي ما كان معي
ريما:خوفتني عليك
طلال:بسم الله عليك
طلال مستغرب ريما كيف كانت عاديه جدا غريبه مع انها كانت امس تعباااانه اكيد انها ما تبغى تتعب نفسها على واحد مثل مازن محد يهتم له

ااااخ وش اللي براسك يا ريما الله يستر بس

طلال:وين خالتي
ريما:رجعت البيت
طلال:بدق عليها
ريما:ايه والله امس كانت تدور عليك

طلال:لييش ضايع
ريما :لا بس امس خفنا عليك

طلال :انا تعبان بروح ارتاح

راح لغرفته ودق ىعلى خالته وطمنها
ونااااااااام


بعد العصر



عبدالله:الو طلال
طلال:هلا والله عبوود
عبدالله :ماودك نطلع اليوم
طلال:اقووول لا تطلع ولا شيء تعال البيت عندي
عبدالله:يصير خير بس تركي خويي تذكرته
طلال وهو يتذكر:أيه أيه تذكرته شفيه
عبدالله:معي
طلال:الله يحييكم



في غرفه ريما
ريما تكلم ايمو على المسن

ايمو:هااااي ريما كيفك غريبه داخله المسن
ريما:اهلين لا غريبه ولا شيء اناتماام انتي كيفك
ايمو:دوووم
ريما:تدوووووم انفاسك
ايمو :يدووووم غاليك
ريما:ايمو انا طفشانه شرايك نطلع انا وانتي ونوره وخالتي ونتصل بانوار القاطعه الشينه وافنان بنت عمي
ايمو: وونااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسه يلا قداااام
ريما:اوك انا بضبط الوضع واقولك
ايمو:بانتظار اتصالك يا عسل
ريما:بايو
ايمو:بايات







فيصل متمدد على السرير يتذكر امس:يالله معقووووووله امس كنت مع نوري معقوله لمستها
فجاءه قطع تفكيره صوت جواله
فيصل:الو
.....:الو السلام عليكم هذا جوال فيصل
فيصل خق مع الصوت:احم أيه نعم اختي هذا جوال فيصل
.....:فيصل عرفتني
فيصل:لا والله ما عرفتك
......:انا نوووووره
فيصل:نووووووره
نوره:ايه انا نوره
فيصل:هلا والله وغلا
نوره: فيصل بغيت اقولك انك نسيت محفظتك في السياره
فيصل:خليها ذكرى
نوره :نعم!!
فيصل:ااا اقصد ..يوووووو خلاص انا بجي وباخذها
نوره :وين تجي انا برسل لك السواق
فيصل:انتي معه
نوره:لا طبعا
فيصل:ليــــــــــــــــــــــــه
نوره:فيصل وش فيك ما راح اكون معه انا بروح لريما
فيصل:خلاص انا بروح لريما بعد
نوره:هههههههههههههههههاي
فيصل يالبى الضحكه: وش اللي يضحكك
نوره:تروح لريما وش تسوي
فيصل:مدري مثلك
نوره:وين ياقلبي على ريما تعبانه
فيصل:انتم وش فيكم على ريما
نوره:حرااام اللي صار لها مو شويه
فيصل:ليه وش اللي صار لها
نوره :انت وين عايش
فيصل:بالمريخ أأأاقصد موجود انا عايش في الارض
نوره: ريما بتتزوج
فيصل:وشلــــــــــــــــــــــووووووووووون
نوره:فيصل شكلك مو عايش بدنيا
فيصل:نوووووره ممكن تفهميني وش القصه
نوره علمته الموضوع
فيصل:ااهااه علشان كذا طلال تعب
نوره:يلا فيصل مع السلامه طولت اكثر من الازم
فيصل: بدري اقصد مع السلامه
نوره :فيصل
فيصل:لبيه
نوره:انتبه على نفسك
فيصل: من عيوني
نوره:مع السلامه
فيصل:مع السلامه وانتبهي على نفسك



صكرت نوره وتمددت على سريرها:ااااااه يا زين صوته

اوما عند فيصل كان يرقص ويهز خصره ويغني

دخل عبدالله لكن فيصل ما انتبه

فيصل:على اد ماعشت وشفت وايه ايه ايه قربت اكثر من اللي نفسي فيه ايه ايه قدتي انتي بسرعه يابنت الااااايه ببساطه كدا البي ادرتي عليه ايه ايه


عبدالله : هههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مين هي بنت الايه هذي اللي خذت قلبك وخلتك تسويالحركات هذي
يا مهبول

فيصل وهو منخرش:بسم الله منك وش قله الادب هذي الناس تدق الباب قبل ما تدخل ولا انا غلطان

عبدالله: لا ابد سلامتك منت غلطان بس والله دقينا الباب عشر طعش
مررره لكن ما رديت وش سالفه امك انت
فيصل وهو يطلع عبدالله برئ:وش دخلك حتى الواحد مو قادر يفرح اعوذ بالله

عبدالله :هههههه طيب يا لعاشق المنسم

فيصل: حتى الكلام الحلو من حلقك سم

عبدالله:هههه اشوف قمت تتمادى بالكلام اقوول لا تنسى اني الكبير

فيصل:يلا براء براء وعلى فكره شكلك رزه وانت بالثوب والشمااااااغ على وين
والله البنات يخقون معك

عبدالله: ليش مراهق برووووح اغازل بروح مشوار
{{عبدالله ما يبغى يقووول انه بيروح لطلال عشان ما ينشب فيه فيصل }}
فيصل:يلا مع السلامه رووووح لمشوارك

وطلع عبدالله وصكر فيصل الباب





ريما لبست تنووووره جينز قصيــــــــره فوق ركبتها على طول كانت بتلبس لنص الفخذ بعدين هونت

وبلوزه جبنيز ابيض شفااااف تحته بدي فوشي ومعه شب شب فوشي ولابسه خلخال الماس ابيض
و حلق الماس صغير مررررررره ناعم وسواره ناعمه حيـــــــــــــــل وفاكه شعرها الاسود حرير وناااااااااعم
طلعت وشافها طلال
طلال بحلق بعيونه وقام يصفر:يا جميل انت
ريما تنزل من الدرج بغرور واستهبال:احم احم

طلال:عطنا وجه
ريما : ههههههههههههههههه الله يقطع ابليسك يا طلول
طلال:ياهووووووووووووه من قدي الحلو عطاني وجه
ريما:ههههههههاااي
نزلت







وش بيصير بعد ما تنزل هل بتبداء حياة جديده





نزلت ريما ودقت على افناااان بنت عمها

ريما:هلا والله بالقاطعه
افنان:هلا فيك ياريما العذر والسموحه يا احلى بنت عم بس تعرفين تجهيز العرس
ريما:وانا بعد اسفه لاني المفرووووض اكون بجنبك بالوضع هذا
افنان:شفتي انا وياك مقصرين على بعض
ريما:اوكي افنان انا والبنات بنطلع السوق تجين معنا
افنا:اكيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد بس منهم اللي بير حون
ريما :انا وانتي وانوار ونوره وايموووو واحلى بنوته معنا خالتي مرام
افنان:وونااااااااااااااااااسه
ريما:خليها وعليها
افنا: يا عبيطه
ريما:ههههههههههههههههههه طالعه عليك
افنان:هذي اكيد احلى طلعه من زماااان ما طلعنا
ريما :يلا تجهزي
افنان:اوكي
ريما:بااااايو يا قمر
افنا:بااي يالغلا

ريما خلصت مكالمتها مع افنان وطلال لابس برمووووده ابيض مع بلووووز نص كم لونها اصفر فيها زخارف زرقاء واورنج كانت ضيقه على يده ومطلعه عضلاته وشكله جنااان
مع شوز سبورت اصفر ومسووي سبايكي

ريما تصفر: ياهوووووة
طلال يقلد ريما يوم كانت تنزكل من الدرج بغروووور
ريما:ههههههههههههههههههههههه طلووووول
طلال:ههههههه لبيه
ريما:ابغى ارووووح السوق
طلال مستغرب: رووووحي.... السواق عندك لكن مو من عوايدك تستأذنين
ريما:اواثق مع وجهك اني بستأذن منك لا ابغاك توديني
طلال:اهاااااااا قولي من الول كذا
ريما كانت جالسه على الكنبه جلس طلال على ركبتهاليسرى عند رجولها مسك يدها وباسها
طلال:يشرفني يا احلى ملاك بدنيتي
ريما:ههههههههههه احرجتني وترمش بعيونها بسررعه

طلال وقف: بس مو الحين
ريما :اوكي
طلال:يعني متفقين!!!!!
ريما:يب يب
طلال: يلا عن اذنك
ريما:انا برووووح اتجهز




ريما اتصلت على خالتها وعلمتها وعلى نوره وايمو

واتصلت على انوااااااااااااااااااااار

ريما:انواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اار يا حبي وينك
انوار:ريمـــــــــــــــــــــــــــــــــي يا قلبي من زمااااااااااااااان عنك
ريما والعبره مسكتها: انوااااار انتي اقرب صديقه لي ليش ما تسألين وش فيني وش صاير فيني
{{انواااار اقرب صديقه لريما وهي اللي تثق فيها ريما كانت تتمنى ان طلال يتزوج انواار ودايم تتدعي ربها انهم لبعض}}
انواار:اعذريني يالغاليه بس صوتك مو عاجبني
ريما علمت اغلى البشر انوار باللي صار طول الشهرين اللي راحوا
انوار وهي تبكي: يالله يا روحي كل هذا صاير لك وانا ما ادري
ريما وهي تمسح دموعها: انوار انااخذت وعد على نفسي اني ما افكر في الموضوع واحرق اهعصابي على واحد مثل مازن
انوار: خلاص يا ريما صكري الموضوع اذا كان يضايقك
ريما: اقووول خليك مني ويلا تجهزي
انوار: باااي يا روحي انتبهي على نفسك والوعد بالمجمع
ريما:بااي

اصكرت ودق جوالها مرره ثانيه

ريما:هلا ايمو
ايمو:ريما ماما خذت السواق وراحت وتركي ما ادري وين رااح
ريما: والمطلوب
ايمو: ابغاك تمريني وبرووووح معك
ريما: اوكي بس ترى طلوووول اللي بيودينا
ايمو: اوكي بس اهم شيء نرووووح
ريما: هههه يلا باااي
ايمو: لاتتأخرين اوكي يلا باااي




في المجلس

طلال :حياك الله يا تركي
تركي: الله يحييك ويبقيك
عبدالله: شباب انا والله نفسي اتمشى من زماااان ما تمشيت
طلال: الدمااااام تحت امرك
تركي: يلا خلونا نروح نكسب للوقت
طلال: انتم قرروا وانا تحت امركم
تركي : شرايكم نروووح للمجمع
عبدالله:والله فكره يلا مشينا
طلال :ااوكي اتفقنا
تركي: انا بعدد ودي اشتري لي اكس بوكس اتسلى فيه
طلال: تعال شوف اللي عندي موا صفاته حلوة
عبدالله : عن اذنكم معي مكالمه
تركي وطلال راحوا للمقلط يشوفوووون الاكس بوكس

ريما : طلال طلال وينه

عبدالله رجع للمجلس وجلس
ريما: ياربيه منه بيأخرني....انا قلت باللبس وبرجع له {{ريما لابسه بنطلون جينز سكيني ازرق غااامق مع بلوزه جبنيز ضيقه حمراء مطلعه جسمه جنااااااااااااااان وعلى البلوزه شفايف زرقاء كبيره وكعب احمر مصكر من قداااام ومخمل }}
ريما دخلت المجلس وهي تغني: يووووووووه منه منه منه
عبدالله بقق عيونه في الملاك اللي دخل
ريما : طلال ما تسمعني ليش ما............. انصدمت بالي قدامها مين الوسيـــــــــــــــــــــــم اللي في مجلسنا
عبدالله في نفسه: مومعقوله الجمااااااااااااااااااال هذا وينها عني من زمااااااان جمااااال طبيعي هذا ولا عمليااات تجميل
ريما ضلت مكانها منصدمه
وعبدالله مبقق عيونه ما شالها منها
بعد ثواني عبدالله انتبه وشال عيونه
وريما انحاشت على طوووووووووووووول




رجع طلال: يلا انتم روحوا للمجمع وانا بأخذ ريما وبنجيكم
عبدالله: ليش ريما
طلال: هي والبنااااات متواعدين
تركي :اها عشان كذا
طلال: وشو
تركي: ايمو حركت جوالها وهي تتصل بس ساحب عليها
طلال وعبدالله : هههههههههههههههههههههه
طلال: حرااااام عليك يمكن تبغى شيء ضروري

تركي : ما عليك يلا احنا بنروووح


راحوا عبدالله وتركي وعبدالله مهوجس بالي شافه اليوم
وتركي يتكلم ولا كانه يتكلم
تركي: عبداللــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــه
عبدالله: وجع ليش تصارخ
تركي: لي ساعه اكلمك وانت مهوجس.......اللي ما خذ عقلك يتهنا فيه




طلال وريما وصلوا عند ايمو
طلال : ريما دقي على ايمو خليها تنزل يلا
ريما: طيب

نزلت ايمو وركبت




وش يصير بالسياره

وعبدالله وش بيصير معه بعد ما شاف ريما







ايمو تركب السياره : سلالالالالام ريما سلالالالالام طلال
طلال: هلا ايموا كيفك!
ايمو :يسلمك ربي بخير انت شخبارك
طلال: بخير جعلك بخير



دق جوال طلال

طلال: هلا فهد {فهد ولد ابو فهد اخو عبدالله وفيصل وافنان}
فهد: هلا طلوووووول هلا بولد عمي
طلال: هلا بك وينك ما عاذ سمعنا لك لا حس ولا خبر
فهد : وانت بعد وينك ما قمنا نشوفك
طلال : مشغووووول
فهد: حركااااااااااااااااااااات يا بزنس مان
طلال: ههههههههه يا حبك للعباطه اقول انت وش تبغى اعرفك ما تعرفني الا اذا احتجتك
فهد: افااااااا انا ...اقول شكلك ما سك خط
طلال: بودي ريما للسوق ومواعد الشباب هنا
فهد: اجل تعال مرني
طلال: وسيارتك وينها
فهد: موجوده بس ابغاك انت توديني
طلال: يلا انا قريب خلك جاهز
فهد: انتظرك




طلال وصل وركب فهد
فهد : هلا والله بعيال عمي
طلال: هلا فيك
ريما: اهلين فهد كيف الحال
فهد: بخير الله يطول بعمرك
ايمو كانت جالسه وراء فهد وريما وراء طلال
ايمو سحبت ريما:وش ذي الورطه الي ورطتيني فيها
ريما: انتي اللي قلتي لي امرك
ايمو: لا والله
ريما: اقوووول لا يكثر يلا بس
ايمو: طيب لا تدفين
ريما: ان شاء الله جدتي

فهد كان يسمع ايمو وكان ماسك ضحكته {{فهد مملوح مررررره يشبه الفنان محمد الزيلعي}}


وصلو السوق


وبدت المغامره
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 02:52 AM   #6 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة





وصلوا كل البنات ما عدا ريما وايمو

والشباب بس تركي وعبدالله وفيصل

وعلى طوووول وصل طلال والي معه
ايمو جت بتنزل من عند الباب اللي بتنزل من عنده ريما لكن ريما صكرت الباب
ايمو رجعت تنزل من عند الباب اللي كانت جالسه عنده
ايمو وهي معصبه:زين يا ريموووووه يالشينه مردووووووده
من كثر ماهي معصبه طاحت شنطتها وطار محفظتها وجوالها
ايموتصارخ و فهد كان قريب منها:لا مستحيــــــــــــــــل جوالي كله من ريمممموه اوريها
نزلت ايمو تشيل محفضتها ونزل فهد معها يجمع جوالها بعد ما تفكك

فهد: ليش الربشه هذي
ايمو بالدفاشه: وانت وش دخل زين والله لعلم تركي انك تقول لي مربووووووشه
فهد:مين تركي
ايمو:ولد جيرانا ...مين يعني اخوي
فهد:لا اخوي ...وشرايك اكيد اخوك بس اسمه الكامل وشو
ايمو:تركي بدرالـ....
فهد وهو فاتح عيونه على الاخر:تركي بدر......... ما غيره
ايمو وهي مرتاعه من فهد:ايه
فهد: انا اقوووول نفس القرووووشه
ايمو: تغلط عيني عينك هاااه
سحبت ايمو الجوال من يد فهد وراحت بسرعه وراء ريما
فهد وهو يناظرها بغرابه:طيب قولي شكرا على الاقل
ايمو سفهت فهد ودخلت


دخلوا جواء وتقابلوا البنات والشباب

ريما واقفه بين طلال وعبدالله وكانت لاصقه في طلال اخوها تحاول تبعد من عبدالله مع انه كان قريب منها مرررررره
ومسويين دائره
تركي: الحين انتم بتروحون بالحالكم يا بناااات؟؟؟؟؟
ريما بستغرااب:ايه ....ليه تسأل
تركي وهو يستعبط: ما معكم محرم ما يصير هذا الكلام
ريما :طول عمرنا نروح بالحالنا تغير شيء اليوم
تركي:ايه احنا معكم
مرااام تنرفزت من تركي: وانت وش دخلك
تركي: ايمو اختي
مرام:اخذ اختك وا تسوق معها
ايمو بخبااال: مااااااااااااشاااااء الله تبريتي مني يالخاينه هاااااه
فهد يضحك على هبالها:ههههههههههههههه وش دعوه
ايمو:قول لها لكن اوريك لاتكلميني

اما عند اخونا في الله فيصل ما شال عينه من نوررررره ابد
ونوره كانت مستحيــــــــــــــــــــــه للاخر
ريما كانت منتبهه لنوره فيصل وكانت حابسه ضحكتها
عبدالله كان يناظر ريما: يالله طولها بالنسبه لها حلو لكن بالنسبه لي مررررره قصيره يمكن توصل لحد صدري

افناان : يلا خلونا نتسوق
ريما : المحلات مصكره عشان الصلاه
افنان : طيب نمشي نشوف.. وراي عرس
مرام:هاااااااه انتي قلتيها وراي عرس يعني مو ورانا
ايمو:العرس قدامي مو وراي

ريما: نفسي اسوي اكشن
ايمو:الله الله الله تدروووووون وش يعجبني في ريمي
تركي: وشو يا متفلسفت زمااااااانك
ايمو:طالع من جنبها
مراااااام:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه من جد والله انك صادقه
ايمو :مراام انتي ولا كلمه يا لخاينه وش تيبن توك تبريتي مني والحين تضحكين على اخوي
مرام: ما اقول الا مالت عليك
طلال: اقووول انت وايها ما ودكم تتلايطون
ايمو: لحظه ما قلت وش يعجبني في ايمو
افنان: قولي يلا
ايمو: ريما مرحه نعومه حبوبه حساسه وفرفوشه بس مراااات تتغير تصير فلــــــــــــــــــــــــه على الاخر من جد تغطي علي
عبدالله:ماشاء الله كل هذا فيها
ايمو: واكثر بعد
ريما: خلاص ايمو
جووووو رجاال الهيئه : تغطوا يا بناااات الله يستركم عيونكم فتنه
{كانوا كلهم متلثمااات}
ايمو: بنااااات ما عليكم منهم
فهد: اوماااااااا عاااد ما عليكم منهم قووويه هذي ما شاء الله عليك يا ايمو قووويه

ريما: ايموووو جتني فكره
ايمو: قولي يا ام الافكار
ريما: بركب العربيه وانتي دفيني بس يا ويلك لو بطيح
ايمو: والله فله الحين
راحت ايمو وجابت عربه
ريما حاولت تركب بس ما اقدرت جاء طلال وشالها وركبها
كان فيه اطفااااال صغار يضحكوون: ههههههه بزره يشيلها اخوها ههههههه
ايمو: يلا هناك بزرااان اخر زمن
{ايمو ما تحب البزراان}
ريما: حرااام عليك

عبدالله راح يكلم في ممر وكان الممر ما فيه احد ابد الاعبدالله
ايمو: ريما بنروح في الممر هذا الظاهر انه ما فيه احد
ريما: قدااااااام

وراحت ايمو تدف العربيه وهي تصارخ
ريما: لا لا لا لا لا خلالالاص ايمو ما ابغى بطلت
دخلوا الممر ايمو شافت عبدالله وخافت منه ما درت انه عبدالله توقعته رجااال ثاني
تركت العربيه وانحاشت
ريما: ايموووووووووووووووووووووو
عبدالله لف على صوتها العالي
انقلبت العربيه وطاحت ريما على الارض

راااااح عبدالله بسرررعه يركض لها
عبدالله حط راس ريما بحظنه : ريما ريما ردي علي فيك شيء
ريما:اااااااااااخ راسي
عبدالله: قومي نرووووح المستشفى
ريما :اااااااااااااااخ راسي والله ما اخليها الشينه
عبدالله :سلامتك يلا قومي لا احد يشوفك متمدده على بالك بيتكم
ريما انتبهت انها حاطه راسها بحظنه
وجلست على الارض
ريما: ااي
عبدالله وهو مرتبك:ريما متأكده انك بخير
ريما:ايه والله بخير
عبدالله وقف :ريما روحي عند البناات
ريماجت توقف وطااااااااحت على صدر عبدالله:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
كتف ريما الايمن كان على صدر عبدالله الايمن ويد عبدالله اليسرى كانت على كتفها الايسر{{عاد انتم تخيلوا كيف}}

عبدالله وهو خايف عليها:ريما شفيك
ريما والدموووع بعيونها : رجلي
عبدالله : العربيه طاحت عليها ؟
ريما:ايه..بس خلاص بروح الحين
عبدالله :ريما ماراح اخليك تروووحين لاي مكان الا وانا متأأأكد انك بخير

ريما :والله بخير
ريما تحاول تمشي وعبدالله ماسك يدينها يمشيها
ريما:ااي خلاص ما اقدر اكمل
عبدالله :طيب لحظه تعالي اجلسي هنا
ريما:وين تروح وتخليني
عبدالله سفهها ولا كلمها

راح عند البناات
عبدالله: افناان تعالي ابغاك
افنان:وش فيك
عبدالله :ريما طاحت ومو قادره توقف تعالي نوديها للمستشفى
افننا وهي مرتاااعه: ريما..... وشلون
عبدالله :بعدين اقوولك بس الحين مشينا نوديها
افنان:وين طلال طيب
عبدالله: ما راح نقول له عشان ما يرتاااع
افنان: يلا
افنان ساعدت ريما لما وصلت السياره وركبوا وراحو


في ستار بوكس

طلال: اقووول فيصل ريما ما اشوفها
فيصل ما رد
فهد:حتى عبدالله وافنان
تركي: يمكن راحوا يتمشون
طلال:يمكن
عند البنااااات
ايمو:مراااااام تعالي شوفي البدله هذي تخقق
مرام:ايه والله جناااان
انوار: بنااات ندخل المحل هذا
نووووره وهي معصبه: يوووووووة منكم تعبت وانا افرفر وراكم .....وين ريما وافنااان
مراام :وش دريني عنهم
ايمو: بنااات عم وما شافوا بعض من زماااان خلوهم
نوره: انا بروووح لستار بوكس احد بيجي معي
مرام: ايــــــــــه قولي من الاول كذا تبغين تروحين لستار بوكس حبيب القلب هناك
نوره وعيونها قدام متر:وش تقولين انتي
ايمو: نوره لا تخبين الكل منتبه على نظراتكم لبعض انتي وفيصل
نوره وهي مستحيه: وانتم ووش دخلكم

راحت نوره للقهوة شافها فيصل ووقف
طلال: وراك وقفت
تركي: خله حبيبت القلب وصلت
فيصل: وشو
فهد: شفيك منخرش كلنا منتبهين لك انت ونوره وعلى العموووووم الف الف الف مبروك يا اخوي
الله يهنيكم
فيصل: ما اقول الا مالت عليكم

وراح عند نوره كانت نوره جالسه على طاوله بالحالها



وقف الجارسون عندها

بعد الترجمه

نوره: لو سمحت اريد موكا
الجارسون :هل تريدينه ساخن ام بارد يا سيدتي
نوره:بارد اذا سمحت
الجارسون:حسناً سوف ياتي طلبك حالا
نوره:شكرا لك
الجارسون:هذا هو واجبنا

فيه شباب كانوا جالسين ويسمعون نوره تتكلم
الشباب: حركاااااااااااات تتكلم انجليزي
نوره سفهتهم

وفيصل سمعهم واحتقرهم

قام واحد من الشباب ونزل االرقم على طاولت نوره وفيصل يشوفه

فيصل ما استحمل ورااااح يركض نط عليه وقام يضربه

نوره: لاااااااااا فيصل خلاص قوم وخله
فيصل: الا يا بن الكلب
الولد: انت وش تبغى انا براحتي
الشباب فزعوا لخاويهم

تركي وفهد وطلال شافوا الشباب اجتمعوا
طلال: وش سالفتهم
فهد راح يشوف
تركي: انا متحمس ابغى اعرف ليش التجمهر هذا
فهد: يا شباب تعالوا بسرعه
طلال وتركي راحوا يركضون

فهد يحاول يمسك اخوه وتركي يضرب العيال
وطلال يضرب الولد اللي كان يضرب فيصل

فهد ترك اخوه وقام يتضارب
جاء واحد من العيال ومسك يد نوره وسحبها على جنب
نوره: يا واطي فكني ااااي يدي
فيصل سحب نوره وضرب الولد ومسكها مع يدها ورفعها عند وجه : انتي لو مغطيه عيونك كان سالمين
نوره:فيصل لو سمحت لا ترفع صوتك علي
فهد جاء عند فيصل :فيصل خلاااص اطلع من المجمع عشان الامن بيجي الحين
فيصل ماسك يد نوره وطلعها معه

فيصل: ممكن تفهميني وش يبغون منك
نوره: وانا وش يدريني وفيصل لو سمحت تفك يدي
فيصل وبنبره مليانه خشونه:ما راااح افكها واعلى ما في خيلك اركبيه والمجمع هذا ما تطبينه مرررره ثانيه

نوره العبره خانقتها:نعم ....ما اطبه ...ليش ان شاء الله لاتكون ابوي واانا ما ادري
فجاة بكت نوره: مو معناتها ابوي ميت تتحكم فيني انت مو ابوي ولا اخوي ولا زوجي شتبغا مني بعد عني اتركني اتركني

فيصل انصم من كلام نوره اللي صار مثل الطعنه بالقلب
فيصل: ابعد عنك ....شلون تبغيني ابعد عنك وانا ما صدقت القاك مجنونه انتي
نوره مسكت يد فيصل وسحبتها ونزلتها{{يعني خلته يفك يدها}}
نوره وهي تتنهد من البكي: مجنونه.....اكيـــــــــــــــــــــد مجنونه مجنونه منك انا انهبلت من اول يوم شفتك في بيت ريما

فيصل وهوووو منصدم منك الكلام اللي يسمعه:نوره انت مستوعبـــــه الكلام اللي تقوليـــــــ...
نوره : فيصل لاتكمل
فيصل:بس,....
نوره: ارجوووووك ما تكمل ونزلت دموووعها اكثر
نوره سحبت نفسها لما وصلت السياره
وفيصل وقف مكانه ما قدر يسوي شيء



طلعوا البنااات والعيال

طلال مسك فيصل من كتوفه: فيصل شفيك
فيصل:مافيني شيء
فيصل ركب السياره وراااح وكان يسوق بسرعه
فهد: مهبول فيصل انا بروح وراه
طلال:خله شوي..انا بروووح وراه لاني عارف وين بيروووح

راح طلال

تركي :ايموو لا مشينا نروووح
ايمو :يلا
تركي: مع السلامه فهد
فهد: مع السلامه
تركي راح يركب وايموا ورااه
فهد يناظر ايمو وما شال عينه منها

فهد: هاااه يا بنااات مع مين بتروحون
انوواار:انا بروح مع مراام
مرااام: يلا سواقي ينتظر
مرام وانوار: مع السلامه

ركب فهد ورااااح



الكل راااااااح لبيته

في المستشفى
عبدالله: افنان انتي روحي البيت
افنان:مين يوديني
عبدالله: انا دقيت على السواااق وهذا هو تحت
افنان: اجل مع السلامه وبس تطلع ريما من غرفه الاشعه علمني
عبدالله: طيب
راحت افنااان

طلع الدكتور
عبدالله: هااه دكتور طمني
الدكتور: اللي جاها شعر واحنا جبرنا رجلها
عبدالله: ومتى تقدر تفكه
الدكتور: والله ما ادري لها موعد بعد 3 ايام وبنشوووووف بعدها
عبدالله: الحين هي وينها
الدكتور :بالغرفه ترتاح وبس ترتاح تقدر تطلع
عبدالله: مشكوووره دكتوووور
الدكتور:لا شكرا على واجب



عبدالله راااح عند ريما

ريما كانت فاكه طرحتها وهي تبكي
طق الباب عبدالله
ريما توقعته الممرضه وما ردت
دخل عبدالله وشافها وهي تبكي
ريما بسرعه عدلت طرحتها ومسحت دموعها
عبدالله:الحمدالله على السلامه
ريما:يسلمك ربي
عبدالله: افااااا يا ريما ليش الدموووع هذي
ريما: ولا شيء تذكرت موووضوووع ونرفزني
عبدالله عرف انه عن ماااازن:ريما متنرفزه من موووضوع زواجك من مازن
ريما بققت عيونها في عبدالله: وانت كيف عرفت
عبدالله: ريما اذا انتي ما تبغين ماازن ترى محد جابرك تتزوجينه وان شاء نصيبك بيجيك
ريما بكت اكثر: انت مو فاهم يا عبدالله
عبدالله:فهميني اللي انا مو فاهمه
ريما: عبدالله انا مستحيل ارتبط مع انسان ان ما احبه يمكن مازن وابوه طيبين لكن مو معناه اتزوج ولدهم
عبدالله:طيبين!!!!!!!
ريما: وش فيك
عبدالله :ما فيه اسخف من مازن الا ابووووه ناس حراميه كذابين
ريما: معقوله.. وابوي يبغى يزوجني ولدهم.......ريما تتنهد من البكي:عبدالله تكفى ما ابغى اتزوووجه
عبدالله رحم ريما وهي تبكي مثل الطفله الصغيره حن عليها وتقطع قلبه
عبدالله قرب عندها وضرب على صدره:والله ما تزوجين مازن وانا حيي دامك ما تبغينه
ريما:وش بتسوي
عبدالله: انتي الحين ارتاحي وبيجي السواق ياخذك ...يلا عن اذنك وما تشوفين شر
راح عبدالله لكن ريما بسرعه سحبت عكازتها وقفت ومسكت يده
لف عبدالله عليها شاف عيونها وهي تدمع
ريما:تكفى يا عبدالله لا تسوي شيء
عبدالله وهو يمسح دموعها بيده الدافيه:لاتخاااافين انا موجود وما راح اسمح لمازن انه يمسك شعره وحده من شعرك
مسكت يده الثانيه اللي على خدها
ريما: انا خايفه عليك مو خايفه منه

عبدالله مو مستووعب كلام بنت عمه كااان يتأمل في عيون ريما البريئه
عبدالله شد على يد ريما وابتسم لها ابتسامه نستها همووووم الدنيا وما فيها ورااح






فيصل كانت الدنيا تدووووووووووور فيه
ومو عارف اهو وين محله فيها

فيصل:اااااااخ منك يا نوووووره .....احبك .ايه احبك وراااح اعترف للعالم كله اني احبك واللي فيها فيها

طلال: وش اللي صار بينك وبينها بالظبط خلاك تعصب وتزعل وتجي للبحر
فيصل لف على طلال :خلني بالحالي
طلال:يوم انا كنت بضيقتي ماقلت لك خلني وانت ما خليتني الحين انت بضيقتك تبغاني اخليك
هذا من سابع المستحيلات
فيصل: احبها
طلال:قول لها انك تحبها...بعدين تعال يعني هي مو حاسه من حركاتك انك تحبها
فيصل: انا احبها ومن حبي لها اخاااف عليها ... انا شديت عليها اليوم ووووو...
طلال:وووايش كمل فيصل لاتسكت
فيصل علم طلال م اول يوم شافها لما اليوم
طلال: فيصل بصراحه نوره معها حق
فيصل:غصب عني قلت لها كذا
طلال:اعتذر لها
فيصل:كيف
طلال:اتصل عليها
فيصل:تتوقع الفكره حلوة
طلال: جرب
فيصل:واذا ما ردت
طلال:كرر اتصالك التكرار يعلم الشطار
فيصل وقف وهو مستانس :رااح احااول واذا ما فاد راح احاول مره ثانيه وثالثه ورابعه





شنو بيصير في عبدالله وريما وزوج ريما المستقبلي مازن

ريما طلعت من المستشفى ورجعت البيت

ام طلال وهي مرتاااااااعه:ريما يمه شفيك وش اللي صار لك
ريما :ماما لا ترتاعين ما فيه شيء طحت وتعورت ورحت للمستشفى والحمدلله انا بخير
ام طلال: وشلووون بخير ورجلك مجبوره{{الجبس يعني}}
ريما:مامي لا تكبرين الموضوع

ابو طلال دخل البيت ومعه راكان {{راكان السكرتير تبع ابو طلال}}
ابو طلال:انت نظم الاجتمااااع ويصير خير
راكان:ان شاء يا طويل العمر انت تامر عمي
ابوطلال:يلا بارك الله فيك
راكان:مع السلامه عمي تامرني بشيء
ابو طلال:ايه بكره لازم تسوي اجتماااع في الصباح مع ابو مااااازن ضرووووري اكد عليه انه لازم يجي
راكان :ان شاء الله يا طويل العمر
ابوطلال: بارك الله فيك سلمني على الوالد ....اقوووول راكان شخبار الوالده
راكان:الحمد الله بخير والله انها تدعيلك بكل صلاه ..الله يخليك تاج على روسنا ولا يحرمنا منك
ابوطلال وهو يضرب على كتف راكان:اذا احتجت شيء لا يردك الا لسانك وسلم لي على اهلك
راكان: ابشر طال عمرك
راااح راكان وريما غطت رجلها ودست العكازه وراء الكنب :ماما اسكتي لا تقولين لبابا شيء
ام طلال: ما يصير
ريما: ماما بليز
ام طلال:بسكت و امري لله
ابو طلال : السلام عليكم
ام طلال وريما: وعليكم السلام
ام طلال: هاااه ابو طلال شخبارك الشركه وشخبار راكان وامه
ابو طلال: معليهم بخير
ريما ساكته وما تحركت وابو طلال متقطع قلبه عليها متعود عليها كل ما شافته لو هي زعلانه تنط عليه تحبه وتضمه لكن الحين الوضع متغير ميه وثمااانين درجه
راح ابو طلال غرفته
ام طلال: ابو طلال العشاء جاهز تعال تعشى
ابو طلال ما رد
ريما رقت فووووق بس كانت متعقده من العكازه لانها ما تعودت عليها
ام طلال: خليني انادي لك وحده من الخدم
ام طلال: ملر ملر
ميرا: نعم ماما
ام طلال: وين ملر
ميرا: مدام ملر مشغوله انا يجي
ام طلال: طيب روحي ساعدي مس ريما وديها لغرفتها
ميرا: اوكي مداااام


طلال رجع البيت
طلال: هلا والله يمه شخبارك
ام طلال: بخير يمه انت شخبارك
طلال: بخير شخبار جمعيتك
ام طلال: نحمد الله ونشكره
طلال: وين ريما
ام طلال توقعت طلال يعرف: بغرفتها
طلال: متى رجعت
ام طلال : قبل شوي
طلال راااااح بسرررعه لريما يبغى يسأل عن نوره عشان فيصل وانصدم لما شاف ريما رجلها مجبوووره
طلال: ريماااااااااااا
ريما: بسم الله شفيك
طلال: وش اللي صار لك
ريما: هذا كله من ايمااااانوووووه الشينه
طلال: علميني السالفه
ريما: ابد ....ركبت العربيه ودفتني وراااحت طحت واخذني عبدالله وافنان للمستشفى
{{ريما ما قالت اللي صار لها مع عبدالله}}
طلال: الحمدلله على سلامتك ...
ريما : الله يسلمك يالغالي بس هاااه لازم حفله لسلامتي وابغى هداااايا
طلال: طرااره وتتشرط
ريما:هههههههههههه
ميرا: مس ريما تبغين حاجه ثانيه
ريما : لاشكرا
ميرا: مستر طلال يبغى حاجه
طلال:لا شكرا
ميرا راحت وطلال طلع ورجع مرررره ثانيه
ريما : طلووووول فيك شيء
طلال متردد يقووول
ريما: وجهك يقول فيه كلام بقلبك قووول لي
طلال ساكت
ريما: افااااا طلووول ما تعودنا على كذا من واحنا صغار ما بينا اسرااار الحين يعني كبرنا بيتغير شيء

طلال قال لريما اللي صار بين نوره وفيصل من اول يوم تقاابلو في بيتهم لما اليوم
ريما وهي قلبها على خويتها: يااااحياتي عليك يا نووووره
طلال: فيصل مرررررره تعباان وهو الي دايم يقولي اسال ريما عن نوره الرجااال ميت بحبها

ريما: ادري
طلال وعيونه قدااااام: تدرين !! كيف
ريما: انا اقرا كل شيء يصير لنوره بعيونها
طلال: تتوقعين تحبه
ريما: وش تحبه !!انت مجنوووون.....البنت اكيد ميــــــــــــته فيه ..مره اتصلت علي وكل المكالمه كانت قاعده تسأل عنه وتستفسر
طلال: ايوه
ريما: ومره قالت بجيك وسالت فيصل بيجي... وطول المده وهي كذا
طلال: يعني هي قالت لك انها تحبه
ريما:لااااا
طلال: اها بس مهتمه
ريما: مهتمه بس ....مصيرها تجي وتعلمني
طلال: اهاا
ريما:يلا اطلع
طلال: يعني طرده
ريما:هههههه ايه ابغى اكلم نوررره
طلال: طيب ليش ما تكلمين انووواااااار
ريما: وانت وش دخلك
طلال: لا بس انتي من زماااان ما اتصلت عليها
ريما وبلعااااااااانه:ليش مهتم بانوااار طيب
طلال يدور له مخرج: هاااه...لا مو مهتم بس حراااااااااااام هذي صديقتك
ريماوهي ماسكه ضحكتها:طيب يلا اطلع وبتصل عليها
طلال ما صدق انه يطلع من عند ريما






في بيت نوووره
نوره: آآآآآآآآآآآآه يا فيصل ليتك تدري عن غلاك بقلبي
دخلت جودي : هاااه نوره وينك تعالي اجلسي مع في الصالــــــــ.....نوره تبكين !!ليش
جودي راحت جلست جنبها ونوره حطت راسها بحظنها
جودي تلعب بشعر نوره: نووره ليش تبكين قولي لي
نوره: بس اوعديني ما تقولين لاحد
جودي: ليش متعوده اعلم احد على اسراارك
نوره: لا بس مو قصدي كذا
جودي: فاهمه قصدك بس قولي شفيك
نوره علمت جودي بالي صار
جودي وقفت وهي تصارخ : انتي مجنوووووونه
نوره: قصري صوتك
جودي: تدرين لو يدري نواف يذبحك ويذبحني معك
نوره: وشلووون بيعرف بتعلمينه!!
جودي: ريما تدري
نوره: لا بس اكيد عارفه
جودي: لا تجننيني وشلون لا وشكلها عارفه ..فهميني
نوره: ريما تعرف كل شيء من عيوني
جودي: طيب صارحيها هذي خويتك خليها توقف فيصل عند حده
نوره وهي معصبه: انا قلت لك عشان تداريني وتحفظين سريم و عشااان تصارخين علي
جودي جلست : يا نووووره يا حبيبتي انا مو قصدي اصارخ عليك ..بس والله خايفه عليك
نوره: لا تخافين
دق جوااااال نوره وعلاماااااااات التعجب بو جهها
جودي: مين
نوره : ما ادري
جودي: عطيني ارد
انقطع الاتصال
جودي: يوووه ما لحقت ارد عليه ...المهم انا بروووح لنواف اشوف يبغى اكل واذا دق مررررره ثانيع علميني
نوره:طيب
بعد دقيقه
دق الرقم مررره ثانيه
نوره:الو
.....:اناآسف
نوره: فيـ..فيصــ..فيصل
فيصل:ايه فيصل ..فيصل يا نوره
نوره ساكته ما تكلمت تبغى تستوعب الصدمه
فيصل: نوره انا ما ابغى رد منك الحين بس اسمعيني للاخر وبدووون مقاطعه
نوره:..............
فيصل: انا يا نوووره ما سويت كذا الا لاني.....لاني ...
نوره: لانك وشو
فيصل تشجع: لا ني احبك
نوره وهي مصدوووومه ومبسووووطه في نفس الوقت: تحبني
فيصل: أيه احبك احبك واغاااار عليك
نوره ما ردت
فيصل : ابغااك تتفهمين موقفي اللي اليوم وابغاك تقدرين حبي لك بس ما ابغاك تنسيني ابد وخليني على بالك

وانا ابغاك تسامحيني على كل شيء سويته لك وراااح ابعد عنك مثل ما طلبتي......وانا الحين متصل عليك اول واخر مكالمه مني
نوره: فيصل لاتقول كذا ....انا احبك
وصكرت نوووووووووره جوالها وقفلته

فيصل مو مصدق اللي سمعه لدرجه انه نسى جواله على اذنه وهو منصدم






وش بيصير بعد المكالمه هذي وعبدالله وش صار عليه
واجتماااااع ابو طلال مع ابو مازن وش راح يصير له
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 02:54 AM   #7 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة






ريما: الو نوري
نوره: هلا ريمي
ريما: كيفك يا قلبي
نوره: ريما الحقي علي...تقدرين تجين عندي البيت
ريما:ياليت اقدر بس....
نوره : ليش ما تقدرين
ريما علمت نوره باللي صار لها
نوره: انا اشهد ان عبدالله رجااااااال ..تتوقعين يسوي شيء لمازن عشانك ما تبغينه
ريما خنقتها العبره: نوووره
نوره:لبيه
ريما: خاااااااااايفه عليه وربي خايفه عليه
نوره: الله يعينك يا ريما ليت بيدي شيء اسويه .....انا بعد ابغى اقولك شيء
ريما عرفت انه عن فيصل:قوووولي انا رااح اسمع منك لين النهايه
نوره علمت ريما عن فيصل من اول ما قابلته لما المكالمه اللي قبل شوي
ريما نست همها شوي :ههههههههههه
نوره: ليش تضحكين
ريما:هههههه من جدك انتي اعترفتي له
نوره: غصب عني والله غصب مو بيدي
ريما: امووووووت وشوف ردت فعل فيصل الحين
نوره: والله يا قلبي عليه ما ادري وش صار له
ريما:انتي خبله ليش قفلتي جهازك
نوره : يالخبله عشان مايتصل علي واتفشل عشان كذا اتصل من تلفون البيت
ريما:هههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يرجك ..تدرين ان طلال يدري بالي بينكم
نوره:احلفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــي
ريما: هههههه والله مو مصدقتني
نوره: طيب خليه يتصل على فيصل ويشوف شخباره
ريما: مسرع اشتقتي له ههههههههههههههههه
نوره:ريما يا قلبي يلا بسرررررررررررررعه باي روحي اسأليه واتصلي على البيت مو على جوالي لانه مقفل
ريما: ما ابغى....... بتصل على جوالك
نوره: طيب طيب انا اوريك
ريما:ههههههههههههههه بااي
نوره:بااايااات يالشينه يلا روووحي الحين
ريما: طيب لا تدفين
نوره: ان شاء الله عمتي
{{لما احد يقول للبنات استعجلي او يهاوش يقولون لا تدفين هذا مصطلح بينهم}}






فيصل اتصل على طلال
فيصل: طلووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول حبيبي انت
طلال: ما تحبني لوجه الله اكيد صاير لك شيء قووول غرد
فيصل: قلت لها قلت لها ......ونااااااسه وهي قالت لي
طلال:هههههههههه وش قلت لها وش قالت لك
فيصل: اعترفت لها بحبي وقالت لي انها تحبيني ..طلوووووووووووووووووووووووووول احبك
طلال:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ما اقوووول الا الله يشفيك ولا يبلانا
صادق اللي قال الحب بلوه
فيصل:مالت عليك يالشين
طلال: ههههههه مين يتكلم ..العاشق الولهااان هههههههههههههههههه
فيصل:مع السلامه اصلا انت وش علمك بالحب
طلال: مع السلامه ههههههههه






اليوووووم اللي بعده
الساعه 6 الصباااح

ريما بعد قامت من النوم طلعت من غرفتها معصبه
طلال: صباح الخير
ريما من دون نفس:صباح النور
طلال: يووووووة الاخلاق مررررررررره منتهيه
ريما: اعذرني بس ما عرفت اخذ شور زين
طلال: عشان رجلك ..طيب اربطي كيس عليها
ريما: سويت كذا واتسبحت وخلصت بس مررررررره متعب
طلال: هونيها وتهون ...ههههههههههه.. جنت على نفسها براقش
ريما: وشوووووووووووو
طلال: ما قلت شيء غلط انتي اللي جبتي الخطه وقلتي لايمو تسويها
ريما: اوريك فيها بس خلني اشوفها
طلال: الله يستر منك بس
ريما تحاول تنزل من الدرج لكن خايفه تطيح
طلال: هااااااي انتي انتبهي لا تطيحين علينا وينكسر عصعصك ونبتلش فيك
ريما تضحك على هباااال اخوها:هههههههه الله يرجك....
طلال شالها ونزلها من الدرج
ريما كانت متعلقه على في رقبه اخوها وسانده راسها على كتفه
لما نزل من الدرج
قااااااام يدووووور فيها
ريما:ههههههههههههههههه طلوووووووووووووول خلاص نزلني ههههه مجنوون انت
طلال: كيفي محد قالك خليني اشيلك
ريما تذكرت ايااام كانوا صغار تذكرت لما طاحت من الدرج وجاء طلال يحاول يشيلها بس كان هو بعد صغير
شالها واللي سا عده اكثر ريما كانت خفيفه
ريما جتها العبره
طلال : ريما تذكرين لما كنا صغار لما طحتي من الدرج وانا شلتك
ريما وهي تبكي: ايه اتذكر وشلوووون بنسى احلى ذكريااااات طفولتي
طلال: ريمي ليش تبكين
ريما: اخاااف لو بتزوووج ماازن اني انسى .............. ريما جطت وجهها على صدر طلال وهو شايلها
طلال باس راسها

طلال يقول في نفسه:أيـــــــــــــــــــــــــــــه يا ريمابيقرب اليوم اللي ما عاد اشوفك في البيت الانادر
لكن انا ما راااح اسمح لهذا الشيء بيصير

نزل طلال ريما عند طاوله الطعام وجلست ريما

وجلس طلال عند رجولها مسح دموعها : ريما انتي ما تبغين ماازن؟؟؟؟
ريما: أيه ما ابغااه ولا ابغى شوفته
طلال يهز راسه وقااام جاء بيرووح
ريما: طلوووووووول وين راااايح
طلال: ابد .....عبدالله عازمني عل الفطوووور
ريما ارتاحت لما درت ان عبدالله بخير:اوكي الله يحفظك
طلال: اذا بغيتي احد يرقيك فوق دقي علي
ريما وهي تمسح دموعها باصابعها : ههههههههههههه الله يرجك

طلال: مع السلامه
ريما :مع السلامه

نزل ابو طلال وهو كاشخ والبشت بيد ام طلال وهي تبخره بالعوود

شاف ريما بجنبها العكااازه وشاف رجلها مجبووره
ابو طلال راااح بسرعه عند ريما: ريما يبه شفيك وش اللي صاير لك وانا ما ادري
ريما رحمت ابوها اللي خايف عليها: لا بابا ما فيني شيء بس طيحه خفيفه والحمد الله ربك ستر

ابو طلال: لا وشو الحمدالله انا ما راااح اتطمن الا لما اتأكد من نفسي انك بخير
ريما:بابي ما يحتاااج
ابو طلال : ام طلال خليهم يجبون عبايتها
ام طلال : من عيوني.....ميرا
ميرا :يس مدااام
ميرا: جيبي عباية مس ريما
ميرا: اوكي مداام


ميرا جابت العباية
ابو طلال اخذ العباية ويساعد ريما تلبس عبايتها
ريما: بابا صدقني والله مافيني شيء ومالي خلق ارووووح الحين حتى فطووور ما افطرت


ابو طلال: نرووح نفطر في احسن مطعم وبعدين نروووووح المستشفى.....ام طلال تخاوينا
ام طلال: لا والله ياليت بس وراي جمعيه
ابو طلال : براحتك يلا ريما
ريما بعد اهتمااام ابوها اللي رجع له بعد ما كاد يروووح ضمته :سوي اللي يريحك
ابو طلال ما صدق بنته اتضمه من جديد ضمها هووو اقوى ورااااحوا


عزمها على احسن فطووووره
وبعدها رااااحت المستشفى

بعد ما طلعوا من المستشفى وهم في السياره ابو طلال وريما وراء
وراكان والسايق قدام
راكان:سلامتك عمتي ريما
ريما:الله يسلمك ..راكان شخبارك وشخبار الوالده والاهل
{{راكان امه كانت مريضه وابو طلال تكفل بعلاجها ارسلها لامريكا ورجعت وهي بكامل عافيتها}}
راكان:الله يسلمك ويخليك
راكااان: عمي على فكره دق عمي ابو ماازن يسأل عنك لانك انت اللي تاخرت على اشتماعكم
ريماتغير لوووون وجهها 180درجه
ابو طلال:يوووووووووه نسيت طيب خلاص خلنا نررررووح الشركه وبعدها رجعوا ريما البيت
راكان :ان شاء الله عمي

وصلوا الشركه ونزل ابو طلال


وصل ابو طلال لشركه
ونزل وريما كانت ساكته طوووووووول الطريق
راكان جاء بينزل مع ابوطلال
ابوطلال:خلك يا راكان ...روح رجع ريما للبيت
راكان:ان شاء الله عمي
ريما كانت ما سكه نفسها لاتبكي بس ما قدرة
ريما:راكان
راكان:سمي طال عمرك
ريما: وشو الاجتماااااااااع هذا اللي بين بابا وبين ابو مازن
راكان:والله يا طويله العمر ما ادري ..الوالد قالي اعلم ابو مازن ان فيه اشتماع بكره بدري بس الظاهر ان عمي تأخر مرررررره
ريما اتصلت على نوره لكن جوالها مقفل {انتم عارفين ليش طبعا}
ريما اتصلت على التلفون اللي كان بغرفتها

نوره وهي في سابع نومه ما سمعت

ريما قررت بعد محاولات انها تروووح عند خالتها
ريما:راكان ودني عند بيت امي العنود
{{امي العنود جدة ريما }}
راكان:ان شاء الله عمتي
ريما فكرت طول الطريق لو انها تترك بيتهم شوي عشان ابوها يقول لابو مازن البنت اختفت ويبطلون يتزوجونها

نزلها راكان عند بيت جدتها وراااح
لكن ريما ما دخلت وقفت تاكسي وراااحت استأجرت لها شاليه لمده ثلاث ايااااام









طلال:آآآآآآآآآآآآآآخ يا عبدالله
عبدالله:طلال شفيك فض فض لي فكلي اذاااان صاغيه
طلال:ريما ريما ياعبدالله ريما
عبدالله لما سمع اسمها جااااه شعووور غريب وجميل في نفس الوقت واستغرب هذا الشعووور:شفيهااا
طلال قاله عن فكرتها عن زوجهاا بمازن انها ممكن تنسيها الاشياء الحلوة اللي مرت فيها
عبدالله في نفسه{{والله ما تنسينها وانا راسي يشم الهواء}}
عبدالله:طلال لازم نلغي فكرة زواج ريما من مااازن
طلال وهومستغرب الكلمه هذي من عبدالله
عبدالله:ادري انك مستغرب مني لكن انت تعرف من يكون مازن وابو مازن وتعرف من تكون ريما
طلال:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآيه ...اعرف لا واعرف زين بعد
طلال قرر انه يلغي زواج ريما من مازن باي طريقه






راكان رجع للشركه
ابو طلال:هااه راكان وديت ريما للبيت
راكان:يا طويل العمر عمتي ريما قالت لي اوديها عند بيت عمتي العنوود
ابو طلال سكت:خلاص انت شوف شغلك الحين ويصير خير

ابو طلال دخل مكتبه
ابو مازن:هااه يا ابو طلال ماقلت لي عن زواج ريما ومازن
ابو طلال:اللي تامر عليه
ابو ماااازن:احنا بجيكم بعد يومين ونطلب يدها رسمي
ابو طلال:الله يحيكم في اي وقت
ابو ماااازن:يلا عن اذنك ومرررره ثانيه لا تقول لي اجتماااع وتتأخر
ابو طلال في نفسه {{شين وقواااات عين}}
ابو طلال:حاااااضر وحقك علينا






ابو طلال رجع للبيت
وقاااال لام طلال عن كل شيء
ابو طلال: ريما في بيت اهلك دقي عليها خليها ترجع ابغااها ضروري
ام طلال: انت شايف ان الوقت مناسب
ابو طلال:احنا نبغاهم يخطبونها عشان نخلص
ام طلال :اشور شورك يالغالي

ام طلال اتصلت على ريما لكن الجوواال مقفل اتصلت على مرااام ومرام تقول ما جتهم واتصلت على كل البناااات

لكن ما لقتها عند احد

ام طلال وهي خايفه:ابو طلال ريما ما ادري وينها
ابو طلال: وشلون ما تدرين وينها
ام طلال:هي ما رااحت عند اهلي ودقيت على كل خوياتها بس مو عند احد منهم
ابو طلال وهو خايف على بنته الوحيده:يصير خير


جاء ناصر عند امه :ماما انا قاعد اتصل على ريماااا بس ما ترد ليش
ام طلال: مشغوله حبيبي
ناصر:البيت كله مشغول يعني جبتي شيء جديد
ام طلال: نااااصر وش الاسلوب هذا اللي تكلمني فيه
ناصر:لا ابد سلامتك ماما ما قلت شيء

ناصر رااااح لغرفته يكمل لعب بالاكس بوكس






ابو طلال اتصل على طلال وقال له ان ريما مفقوده
طلال: وشلوووووون ...يلا مع السلامه مع السلامه
عبدالله وهو مرتاااع: طلال وش فيه
طلال: يلا عبدالله مشينا مشينا
عبدالله: طيب قولي وش اللي صاير
طلال:ريما مفقوده
عبدالله:كييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يف
طلال: مثل ما قلت لك
عبدالله:انت رووح بسيارتك وانا بسيارتي


راحوا
اتصلت افنااان ووهي تبكي على عبدالله
افنان:عبدالله ريمااااااا مفقوده
عبدالله:جاني خبر لكن تعرفين كيف
افنان :لا ما اعرف كل اللي قالته خالتي لي انه ريما راحت مع عمي الصباح وبعدين قال للسكرتير حقه يوصلهاللبيت وريما قالت له يوديها بيت جدتها العنود

ويوم اتصلوا عليها يقولون ما جتهم

عبدالله :اهااااا.....خلاص خلاص يصير خير




عبدالله راح عند بيت جدة ريما
لقى اولاد اللي يشوف اشكالهم يقول 24 ساعه في الشارع
مسك عبدالله واحد من الاولاد
عبدالله :حبيبي انت ما شفت بنت معها عكازه الصباح كانت عند هذا البيت
الولد:اممممم لا ماشفت
عبدالله طلع 500 من جيبه:متأكد انك ما شفت
الولد:اااااااااااه تذكرت شفتها
عبدالله :وين راحت
الولد:ركبت مع تاكسي
عبدالله عطى الولد فلوووووس
عبدالله:تعرف لوحه السياره
الولد:امم لا ما اعرف
طلع عبدالله 500 ثانيه
عبدالله:متأكد ؟؟
الولد:يا خي شفيك ...ماتعطي الوااااحد فرصه يفكر ويتذكر ...اممممممممم أآآآآآآآآآآآآآآيه تذكرت
عبدالله:غرد
الولد عطى عبدالله اللوحه
الولد:عندي رقم جوال صاحب التاكسي
عبدالله:حلو عطنياه
الولد:يووووة نسيته
عبدالله طلع 50 ريال
الولد: ما اقدر اتذكره
عبدالله رجع ال50 وراح يركب السياره
الولد :خلاص خلاص جيب ال50 وخذ الرقم
عطااه الرقم

اتصل عبدالله على التاكسي

عبدالله:السلام عليكم
التاكسي :وعليكم السلام
عبدالله: معك عبدالله محمد ال.......
التاكسي:نعم بابا
عبدالله:اليوم بنت بالحالها الصباح يكمن الساعه 9 ركبت معك
التاكسي:هذي بنت رجل مكسور
عبدالله: ايوووووووووووة
التاكسي: ايوووة بابا انا ودي شاليه ال....................
عبدالله: شكرا
التاكسي:عفوا بابا مع السلامه
عبدالله: مع السلامه
التاكسي:مع السلامه



راح عبدالله للشاليه واستفسر عن حجز باسم ريما نواف ال..........

عبدالله رااح للشاليه ودق الجرس

ريما استغربت مين ممكن يجيها ما احد يعرف وينها
ريما:مين
عبدالله :افتحي يا ريما انا عبدالله
ريما وهي منصدمه وشلون عرف انه جاء وليش جاء :اصبر شوي
لبست عبايتها وتلثمت وفتحت الباب

عبدالله: صباااااح الخير{{عبدالله كان لابس شورت ابيض جينز لحد الركبه و قميص مقلم ازرق واحمر وابيض وكان فاتح الازره الثلاث الاولى وساعه سوداء حييييل حلو مع جزمه سبورت ابيض كان شكله حيـــل حلو}}
ريما وهي مرتبكه: صبااح النور
عبدالله :ممكن ادخل
ريما:ايه تفضل
ريما تمشي لكن حطت عكازتها على عبايتها وجت تمشي انسحب عبايتها كانت بتطيح لكن عبدالله كان اسرع مسكها من ذراعها الايمن وبيده الثانيه مسك عكازتها
ريما:بسم الله
عبدالله فكها وبصووووت خشن :انتبهي وانتي تمشين مررره ثانيه شوفي
وين تحطين عكازتك
ريما خافت من نبره صوته:ان شــــاءاللـــه
عبدالله جلس على الكنب وجلست ريما في الكنبه اللي قداااامه
ريما وعبدالله كاااانواا ساااااااكتين وبعد ثوووووااااااااااااااااااااااااااااااااني
عبدالله:ريما ليش انتي في الشاليه بالحالك
ريما تذكرت السبب اللي خلاها تجي هينا{{اجتماع ابوها مع ابو مازن}}
ريما شوي وتبكي:شيء راجع لي
عبدالله عصب من ردها: احلفي بس
ريما عصبت:انت وش دخلك
عبدالله وقف شوي ويضربها من كلامها:وش دخلني!!!!!هذا سؤال تسألينه بنت عمي وتسأليني وش دخلني
ريما لمعت عينها بدمعه بريئه :انا جيت هينا عشااان .......
عبدالله رحمها وكره نفسه لما عصب عليها:كملي
ريمانزلت وجهها وبكت
عبدالله جلس عند رجولها ورفع راسها باصابعه
عبدالله وبصووووت كله حناااان:ريما قولي لي انتي ليش هينا واهلك كلهم بالهم مشغول عليك وطلال شوي وينجن ... ريما..يا بنت عمي وعد مني ما اقول لاحد اني لقيتك ولا حتى قابلتك

ريما وبفرحه:والله
عبدالله:بس بشرط
ريما وهي متوتره من قرب عبدالله لها:تعلميني لييش انتي هينا بالحالك ومحد يدري وينك
ريما ودموعها على وجها:عشاان.....
عبدالله:ريما عشان وشو قولي لاتخافين
ريما استسلمت :عبدالله ابوي اليوم اجتمع مع ابو ماااااازن وانا خايفه من اجتماعهم هذا ووو........
عبدالله:كملي ياريما
ريما قامت ترتجف
عبدالله مسك يدينها:ريما بسم الله عليك ليش ترتجفين كذا
ريما قامت تبكي بصوت شبه عالي
عبدالله دخل الغرفه وجاب لها لحاف على شان يغطيها وتدفى وتروووح الرجفه اللي جتها من الخوف
غطاها وراح جاب لها كوب شاي
ريما سكتت
عبدالله :تفضلي
ريما تبغى تاخذه لكن ما اقدرت تمسكه من الرجفه اللي جتها
عبدالله نزل الكوب على الطاوله جلس جنبها ومسك يدينها
عبدالله :ريما طمني قلبي وريحيني وارتاحي ... وش اللي مضايقك
ريما ضاقت فيها الدنيا وتمنت لو انها تمووووت صدق فكرت انها تنتحر ولا انها تتزوج مازن

ريما ارتمت في حضن عبدالله وضلت تبكي:عبدالله تكفى تكفى الله يخليك ما ابغى اتزووووووووج ماااااازن
الله يخليك لا تخليهم يزوجوني غصب
والله لاذبح نفسي لو اتزوجه
عبدالله تقطع قلبه عليها ورحمها وده يسوي اي شيء عشان يوقف الزواج هذا لكن لاول مررررره يحس انه ضعيف وما يقدر يسوي حاجه
لكنه تشجع
عبدالله رفع ريما ومسك يدها وضغط عليها:ريما انتي تذكرين كلامي اللي قلته لك بالمستشفى
قلت والله ما يلمس شعره من شعرك والزواااج هذا ما راااح يتم وانا رااسي يشم الهواء
وانا رجال والرجال عند كلمته
ريما :عبدالله تكفى لاتسوي شيء مو زين لك
عبدالله وهو مبتسم:لهدرجه خايفه علي
ريما:واكثر
عبدالله :لاتخافين علي ضغط على اييدها اكثر وبعدين قااام وطلع جوالته {جوالين}
عبدالله:هذا جوالي الثاني خذيه وخليه عندك,, فيه رقم جوالي مسجله اسمه جوالي الثاني
اذا احتجتي اي شيء اتصلي علي
ريما: خله عندك عندي جوال
عبدالله:اهااا يعني بتفتحين جهازك
ريما تذكرت انها مقفله جهازها من اهلها:لا طبعا
عبدالله :خلاص خليه عندك ولا يردك الا لسانك
ريما :طيب
عبدالله جاء بيطلع من الشاليه
ريما:عبدالله
عبدالله لف على ريما
ريما:انتبه على نفسك

عبدالله وهو يناظرها بكل حب وحناااااان:من عيوني
تفشلت ريما وصار ووجهها احمر
طلع عبدالله وفكت ريما عبايتها وحاولت انها ترقى عشان ترووووح تنام لها شوي لانها تعبانه قايمه من الساعه الصباااح والحين الساعه 4 العصر

ريما:ااااااااااااااه بس يا عبدالله ليتك جنبي هينا وتنسيني هموووم الدنيا
ريما رمت نفسها على السرير وظلت تبكي {{بس هذي المرة مو عشان مازن عشان عبدالله راااح<<البنت انهبلت





عبدالله في الحقيقه ما رااح لبيته راح يستأجر له شاليه عشاان يكون قريب منها


دق جوال عبدالله
تركي:هلا عبووووووووووووود
عبدالله وهو ياخذ نفس عميق:هلا بك تركي
تركي: اليوم انا عاااازمك على الغداء
عبدالله: والله ياليت بس ما اقدر لاني مرتبط
تركيك ولايهمك...العشاء طيب!!
عبداللهك يصير خير بحاااول
تركي لا تقول مرتبط العشاء تجيني
عبدالله يسمع صرااااااخ ايمو
ايمو: تررررررررررررررررررررررررررركي
تركي: لحظه عبود اشوف اللي عندي......نعم وش تبغين
ايمو: بسرررررررررررعه تعال ودني عند مرااام
تركي: وحنا عندنا سواااق ليش عشان اوديك
عبدالله يسمعهم ويضحك عليهم
ايمو: امي ماخذه السووووواق يلا ما ابغى اتأخر
تركي: عبدالله مع السلامه لازم اصكر ولا بجيني شيء وامووووت وانا ما بعد خطبت
عبدالله :ههههههههههههههههههههههههه الله يرجك يا شيخ ...هههههههه روح الله يهديك مع السلامه



مرام كانت بغرفتها تلبس عشان بتروووح لافنان لان افنا تعبانه من الخبر اللي سمعته
وفي الحقيقه الكل تعباااااان


تركي: يلا انزلي وصلنا
ايمو تناظر تركي بغرااابه:اصبر بتنزل الحيـن
تركي وهو مستغرب: بتنززززل.....ما فهمت
ايمو تناظره باشمزااااز: مرام بتطلع الحين وتركب السياره وبعدين تودينا عند افنان
تركي غصب جاء يبغى يهاااوش ايمو لكن مرااام ركبت
مرام: هههههه ايمو يا مهبوله ليش راكبه قدااااااا.......تركي
{{مرام انصدمت انها راكبه مع تركي كانت تظن انه السواق ووكانت تضحك على ايمو تحسبها جالسه قداام مع السوااق}}
تركي وهو معصب: أيه تركي ...مو مبين لهدرجه ولا مو مالي عينك وش على بالك السواق مثلا من جدك السووااق بيلبس ثوب وشماااغ ويتكشخ
مرااام مو مستوعبه: طيب اذا انت معصب مو مشكلتي .لكن ترفع صوتك علي وتعصب علي لا ما ارضى
ايمو: تركـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي ..خير ان شاء الله اذا انت معصب مني هاوشني مو تهاوش مرووووم
تركي اخذ نفس عميــــــــــــــــــــــــــــــــــيق وسكت
مرااام وهي تتساسر مع ايمو:؛ ايمو ووجع ليش مرتيني مع تركي انتي قلتي بمرك مع السوااق
ايمو: حصل خير امي راحت مع السواق بعدين عااادي بنت اختك ريما سوتها فيني
تركي كان يسمعهم
مرام لما سمعت اسم رييما نزلت من عينها دمعه سالت على خدها ..شافها تركي
سندت مرام ظهرها على المرتبه وغطت وجهها عشان محد ينتبه لها وبذااااات تركي لكن للاسف تركي شافها وعصب من ايمو لانها هي اللي خلتها تبكي
ايمو ماكانت تدري ان مراام تبكي وهي اصلا ما كان قصدها تبكيها: مروووووووم ليش سكتي سولفي معي
مرام سفهت ايمو وتركي ابتسم عشان مراام سفهت ايمو وايمو ما تحب احد يسفهها حس انها خذت حقه من ايمو
تركي: يلا يا بنااات وصنا وهذي اول واخر مرررره اوصلكم
ايمو وهي معصبه: وليش ان شاء الله
تركي عصب من ايمو واسلوبها اللي ينرفز:خدااااااااااااام عندك انا
ايمو سفهت تركي ونزلت ودخلت بسرعه
مرام جت تنزل وتعلقت عبايتها:آآآآآآي
تركي لف عليها ونظراااات الاستغررااب :سلاماااات!!!!؟
مرام ما ردت عليه
تركي انتبه ان عباية مرام متعلقه ونزل عشان يساعدها
مرام خافت من قربه لها وقفت مكانها عشان ما يساعدها
تركي: خليني اساعدك شوي
مراام:لا شكرا
تركي وبنبره صوت خشنه: مرام خلي عنك حركاااااااات البزران وخليني اساعدك
مرام خافت منه وبعدت شوي لانها ما تقدر تبعد كثير عشان العباية<<ما يمشون الا بالعين الحمرء هع هع

تركي: ما ينفع كذا لازم نمزق العبايه متعلقه بقوووة
مرااام وعيونها براااء مترين: مهبووووووووووووول ....انت عارف ان القماااش بالحاله كلفني 550 ريال والتفصيل 700ريال يعني كلفتني 1250 رياال
تركي وهو شبه يصارخ: ما المهبووول الا انتي ...اجل اقعدي متعلقه دااام عبايتك مكلفتك 1250 ريااال
مرام سكتت وما قالت اي كلمه
وتركي ضل واقف مكانه
وظل الهدووووء بينهم دقيقه
تركي تنهد وبصوووت هادئ: مرام انا أسف لاني اليوم عصبت عليك لما ركبتي لاني توقعتك متفقين انتي وايمو على كذا
مرام وهي مترفزه: هذي اول واخر مره اركب معكم
تركي ما اهتم لكلامها وكمل: ونا بعتذر لك بدااال ايمو لانها ذكرتك بريما وخلتك تبكين
مرام انصدمت انه عرف
تركي:انا بسحب عبايتك واللي فيها فيها
تركي سحب عبايتها وطاحت مرام لكن تركي كان اسرع ومسكها بذراعه
مرام دفته وراحت تركض ودخلت جواء وعبايتها منشقه


دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 02:56 AM   #8 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة





ايمو لما دخلت البيت نادت افناان
فهد كان متمدد على الكنب اللي بالصاله ولما سمع صوتها انخرش وارتبك
وغطى وجهه بالمخده
ايمو انتبهت له وضحت على حركته لما غطى وجهه بالمخده

نزلت افنان
افنان :اهلين ايمو شخبارك
ايمو:تمام يا قلبو انتي طميني عنك
افنان اخذت نفس : بخير
دخلت مرام وهي مختبصه
افنان:مرام فيك شيء
مرام : لا وبعدين ما صار لي شيء
افنان وعلامااات التعجب في وجهها : بس انا ما سألتك وش صار لك
مرام انتبهت انها قامت تخبص في الكلام
افنان: تفضلوا بنات فوق
ايمو وبلعاااانه: لا افنااان انا نفسي اجلس في الصاله هذي
فهد شهق
افنان: بسم الله ....فهد انت هينا
فهد قام يرقع وحط نفسه كأنه توه قايم من النووووم:بسم الله وش تبين حتى الواحد ما يعرف ينام
ايمو ما سكه ضحكتها
افنان:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد: وش اللي يضحكك
افنان:شكلك يضحك وش اللبس هذا مرررره صغير
فهد كان لابس بيجاما حقت فيصل وكانت الاكمام والبنطلون قصيــــــــــــــــــــــــــــــــــره مرررره
فهد وقف وشافته ايمو
ايمو:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه اووما عليك شكل
فهد انحرج وحلف انه ليفشل ايمو بيووووم
ايمو: ههههههههه روووح غير الله يستر عليناوعليك
مرااااااام جسم معهم وروووح مع تركي


فهد راح لغرفته وهو يتحلف في ايمو
افنان:يلا بنااات خلونا نروووح فوق
افنان وايمو رقوا وهم في نص الدرج
افنان: مرااام انتي شفيك اليوم
مرااام كانت مهووووووجسه ابد مو معهم
افنان وهي تصاااارخ: مراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااام
مرام وهي مرتاعه : خير قلت ما صار شيء
افنان وايمو نزلوا عندها وجلسوها
افنان: وش اللي صاير لك بالضبط
ايمو : من اليوم تقولين ما صار شيء واحنا ما سألناك وش اللي صاير لك
مرام قامت وفكت عبايتها ولفتها عشان محد ينتبه لها


{فهد تكشخ ولبس برموده اسود وقميص اورنج عليه صور كدش اسود نص كم لاف الكم وصارت اللبلوزه كأنها جبنيز ومطلعه عضلات يده وصندل بحر سبورت ماركة بوما{{شبشب يعني مثل الزنوووبه}}<<ابوووك يالتشبيه
وضيقه البلوزه وطالع شكله كشخه
فهد دخل غرفة افنان عشان يتعطر


ايمو : افنان ابغى اصلي نسيت اصلي بيتنا هع هع هع
افنان:روحي لغرفتي
ايمو: اوكي

راحت ايمو وهي داخله الغرفه تذكرت فهد
ايمو:هههههههههههههههههههههههههههه يمال الصلاح يا فهد اليوم شكله كاان تووووووحفه
فهد سمعها وضحك
بس ارتبك ما يدري وين يرووووح
وقف فهد مكانه وعطا الباب ظهره
ايمو:هــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــئ ...بسم الله مين انت شتسوي هينا حرامي والله لعلم افنان
فهد وهو معطيها ظهره:ههههههههههههههههههههههههههههههه حرامي بعينك ...انتي ما عندك شغل الاتعلمين
يوم رحنا السوق قلتي بتعلمين تركي
والحين بتعلمين افنان
ايمو عصبت: واعلم جدتي بعد
فهد وهو ميت من الضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه وش دخل جدتك
ايمو: طيب اطلع
فهد:لا تكوووووون غرفتك وانا ما ادري
ايمو: هي هي هي ما تضحك اطلع بصلي ...وبعدين هذي غرفت بنت وش دخلك لها
فهد: غرفت اختي وانا حر
ايمو: غرفت صديقتي وانا حره
فهد: اهاااااااااا اجل كذ ماشي بطلع
فهد كان متوقع ايمو لابسه عبايتها ومتغطيه
لكن لا كانت فاكه عبايتها ولابسه تنووووره ناعمه مكسره تكسير بلاسيه لما تحت ركبتها وبلوووزه حمرا شفافه فيها لمعه تحتهه بدي احمر وكعب احمر واسواااره حمراء ناعمه كت
وشعرها كان قاصته كاريه مررره حلو ولون شعرها اشقر

فهد انهبل باللي يشوووووفه
فهد: آآآآ اام أأأأ {{ما عرف وش يقول
ايمو مصدومه واقفه في مكانها مو مستوعبه انه لف عليها
فهد لف وجه :ايمو ممكن تتغطين ولا تروحين وراء اي شيء
ايمو ما تحركت من مكانها لانها مو مستوعبه اللي يصير
فهد غطاء عيونه بيده وطلع برا الغر فه ونزل وركب سيااارته ورااااح
ايمو واقفه مكانها ما تحركت

تغدوا البنااات عند افنان وافنان ارتاحت شووي
اما مراام ابد مو بدنيا

افنان: مرام حبيبتي وش اللي صاير لك
ايمو:لايكون تركي اخوي مسوي لك شيء
مرام خافت ايمو تكشفها:لا والله بس قاعده افكر بريما

افنان: يا قلبي عليك وانتي من اليوم تفكرين فيها
ايمو شكت في مراام وقالت اكيد مسوي لها شيء تركي
رجعوا البنات لبيوتهم





في غرفة نوره


نوره: هلا فيصل انا الحين مشغوله يا قلبي
فيصل: اتركي شغلك وتفضي لي
نوره: فصوووول ترى والله لازعل
فيصل: لا اي شيء ولا زعلك.....وش تبغيني اسوي عشان ما تزعلين
نوره تذكرت ريما وبنبره صوووت حزينه:فيصل
فيصل: يالبيه
نوره: ما تدروووون وش صار على ريما
فيصل: لا والله يا حياتي محد يدري
نوره وهي تبكي: طيب ليش هي سوت كذا اكيد فيه حاجه صايره
فيصل: لا ياقلبي لا تبكين ترى دموعك غاليه وان شاء الله ريما ما فيها الا الخير
نوره: ان شاء الله
فيصل: يالله يا عمري مسحي دموعك وغسلي وجهك انا الحين برووووح عند طلال اكيد انه تعبااان ومتى ما فضيت دقيت عليك
نوره: اوكي بااي
فيصل: بايات يا حياتي



نوره وفيصل علاقتهم تطوررت
وصاروا ولا احلى كانهم عصافير الكناري





على المغرب


وبالتحديد في الشاليه


ريما ماكانت تدري ان عبدالله مستأجر شاليه

نزلت تحت ولبست عبايتها وطلعت على البحر

عبدالله شافها من البلكونه حقت الشاليه كان يناظر لها ويتذكر مواقفها معها من اول ما قبلها
في مجلسهم والسوق والمستشفى واليوم الصبااااح

انتبه انه فيه شباب على الجت سكي {{الدباب المائي}}يضايقونها
ريما حاولت انها تقوم عشان تدخل لكن ما تقدر عشان رجلها

طلع لها عبدالله والشباب كانوا يناظرون

عبدالله: ريما وش تسوين هينا
ريما: بسم الله .....سلم بالاول...
عبدالله: الشباب ضايقوك بشء
ريما: لا
عبدالله: وشلون لا
ريما: ما ضايقوني ...بس يلعبون قدامي ولا ما قالوا لي كلمه ولا سوو شيء
عبدالله كان مصدقها لانه كان يشوفها:اهاااا
ريما:انت ليش جيت
عبدالله: جيت اشوفك واحاول اقنعك تر...
ريما:لا تكمل...رجعه ما راح ارجع
عبدالله حاول يمسك نفسه عشان ما يعصب:اهلك قلقانين عليك وخايفين
ريما قمت وراحت تبغى تدخل الشاليه
لكن عبدالله عصب وقف قدامها:مررررره ثانيه اذا كلمتك تردين علي وما تسفهيني وتعطيني ظهرك فاااهمه!
ريما والدمووع بعينها:خايفين علي.....ليش ما خافوا علي لما حطوا في بالهم انهم يزوجوني مازن
ريمابكت:ليش... ليش قولي ليش
مسحت دموعها ودخلت
عبدالله وقف مكانه وقعد يلوووم نفسه ليش هاوشها
رااح عبدالله لشاليه

بس الشباب ما شافوا عبدالله لما راح الشاليه وكانوا معتقدينان عبدالله واحد يغازل
وهم يراقبووووون الشاليه عرفوا ان ريما قاعده لحالها



عبدالله يفكر انه يعتذر لها


راااح لها

والشباب رااحوا لشاليهاتهم بس يا ترى ليش


عبدالله دق الجرس
ريما عرفت انه عبدالله تلثمه وفتحت وراااحت تجلس على الكنب
عبدالله ما توقع منها الحركه هذي
دخل وصكر الباب ووراه
عبدالله جلس على طاولة الطعاااام
ريما:نعم وش تبي بعد
عبدالله: ابد ماابغى الا سلامتك
ريما طلع صووووت بطنها من الجوووع <<تحمد ربها ما سمعها عبدالله
مسكت بطنها
عبدالله باستغرااااب:بطنك يعووورك!!!؟
ريما: لا
عبدالله: اجل جوعااااانه ..تبغين اطلب لك
ريما:لا شكرا اذا بغيت بطلب
عبدالله قام وجلس بالكنبه اللي قدامها
عبدالله :بس انتي من الصباح ما اكلتي ولا انا غلطااااان وبعد شوي بأذن العشاء
ريماعصبت:قلت لك ما ابغى شيء خلااااااص
عبدالله سكت عرف انها معصبه منه
ريما:بغيت شيء انا طالعه فوووووق
عبدالله بنظرااات تعجب:متأكده تقدرين ترقين فوووق
ريما:رقييت اول ما جيت يعني ماراح اقدر الحين
عبدالله:لا سلامتك ما ابغى شيء
ريما قامت ورقت لما وصلت فوق :عبدالله ترى ماله داعي جلوووسك عندي يالشاليه
عبدالله:اعتبرها طرده
ريما :انا ما طردت احد بس قلت ان جلوسك عندي ماله لزوووووم
عبدالله:على العموووم انا طالع معزوووووم
ريما:صكر الباب وراااك
عبدالله في نفسه لهدرجه واصله معها:ان شاء الله مع السلامه
طلع ووقف عن الباب ريما توقعت انه راااحو جلست عند الدرج وظلت تبكي :ليش قلت له كذا ليش انا غبيه
عبدالله ابتسم وراااااح لتركي






وش يصير لريما وهي قاعده بالحالها ووالشباب اللي كانوا يضايقونها وش صار عليهم


ومراااام وتركي والعبايه اللي 1250 ريال وش صار عليها

الشباب قرروا انهم يخوووفووون ريما

هم 4
ريما مطفيه انواار الشاليه كلها ومخليه التلفزيون اللي بالغرفه مشتغل
وهي كانت تحت تجيب شنطتها

سمعت الباب القزاز احد يضربه

تغطت بالطرحه وطلعت لانه ليل

ما لقت احد استغربت ودخلت ما امدها تدخل الا وعلى طووول ينضرب مرررة ثانيه

ريما ميته من الخووووف
قررت تخلي الباب مفتوووح شويه

ورقت فووووق بسرررعه <<مع انها ماتعووودت مع العكازه

ريما تكلم نفسها:ادق عليه ولا اتركه ...توووه طااالع ماله نص ساعه>>قصدها عبداال<<
لا ماااراااح ادق عليه توه مهاوشني وطالع وما اعتذر ماراااح انذل له

الباب صااار ينضرب اقوى واقووووى من قبل
ريما دخلت في فرااااشها وخذت جوالها او بالاصح جواال عبدالله
ريما:لا مو معقوووله هواء يهز الباااب كذا

سمعت صوووووت خطوااات تمشي<<يامامي والله انا خايفه
ريما على طووول قفلت الباااب عليها
وسمعت صوووت واحد ينااادي كيلا يا شباااب من هينا تعالوا سيف وش تبغى في الثلاجه انت ومسفر
والرابع:خالد ما ودك تقصر صوتك
خالد :وانت مين حضرتك يا سيد رائد تامرني
{{اسمائهم سيف ومسفر وخالد ورائد}}
ريما على طووول بكت ودقت على عبدالله


عبدالله ما كان بعيد مررررره مابعد طلع من البوابه الرائيسيه للشاليهااات جواله دق شافه
جوالي الثاني يتصل
ابتسم عبدالله
عبدالله وبصوووت خشن على باله معصب:نعم خير انشاء الله
ريما وهي تبكي ومقصررره صوتها:عبدالله الله يخليـــــــــــــــــــــــــــــك بسررررررعه تعاااال
عبدالله وهو مرتاااع:شفيك ريما تكلمي
ريما:بسرررررعه فيه شبـــ...
كان فيه احد يحاول يفتح باب غرفتها وقاام يطق الباااااب بقوووووووووووووة
عبدالله سمع الصووووت وبسرررررعه رجع بالسياااره
ريما:هـــــــــــــــــــــــــــــــئ وتغطت بالبطانيه :عبدالله ساعدني الله يخليك انا خااااايفه
عبدالله:خلاص حبيبتي لا تخافين
ريما كاااانت خايفه وما انتبهت لكلمت عبداللهو عبدالله نفسه من التوتر اللي جاااه ما عرف وشلون الكلمه طلعت منه
عبدالله:ريما بطلب منك طلب ولازم تنفذينه
ريما:وشو
عبدالله: اطلعي من الشباااك واانزلي وانا....
ريماقاطعته :مجنوووووون انت
البااااب قام يرجفووونه الشباب
ريما:خلاص بنزل
عبدالله انا وصلت الحين وانا عند شبااك غرفتك
ريما:بس عكاازاتي تحت والعباااايه
عبدالله وش البلشه هذي :طيب مو لازم عكازااات تغطي بلحااف السرير واطلعي
ريما:طيب ليش ما تدخل
عبدالله: مالك دخل وبسررررعه
الشباااب جابوا سكينه عشااان يفتحون البااااب
ريما تغطت بالحاااف وخذت شنطتها
ريما فتحت الشباااك وحاولت تنزل
عبدالله حاول انه يرقى عشان يساعدها بس ما يقدر:ريما شوي شوي
ريما:خايفه اطيح
عبدالله :اذا طحتي طيحي على الجبس لانه مارااح يعورك
ريما زلقت وتعلت بغص الشجره اللي كان جنبها:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ
عبدالله :ريما طبي
ر يما:خايفه
عبدالله:لا تخافين انا هينا
الشباب فتحوا الغرفه دوروا ريما لقوا الشباك مفتوح طلع واحد وهو مغطي وجه عشان محد يعرفه
حاول يمسك ريما
عبدالله اخذ حجاره كبيره<<حصى
ورماها عليه وانفلق الرجاال
ريما :عبدااااااااااااااااااااااااااااالله بطيح
ريما ما قدرت تستحمل وطاحت
عبدالله مسكها لكنه بعد ما مسكه زلق وطاح
عبدالله طايح على الارض وريما راسها على صدره ويدها على خصره ورجولها جنب رجوله <<انا لو شايفتهم كااان بشك فيهم هع هع هع

عبدالله:آآآآآآآآآآآآآآخ ظهري
ريمارفعت راسها:آآآآآي
ريما انبهت على اشكااااالهم ...عبدالله انحرج
وريما بعدت عنه وجهها الوووواااااااااااااااااان وهو وقف
حاولت توقف عشان محد يشوفهم لكن طاحت:آآآآي
عبدالله:سلامتك وش فيك؟!!
ريما: رجلي مو قادره اقوووم ما تعودت امشي من دووون عكازه
عبدالله وهو معصب: كل اللي صار لنا من وراء راسك
ريما ما انتبهت لكلامه من الم رجلها :أأأأأأأأأأأأأأأأأخ يا رجلي
عبدالله استغرب انها ما ردت عليه ولا تنرفزت من كلامه متعود انها تراادده عرف ان الالم مرررره يعورها
عبدالله سحب يدها وقومها
مسك ذرعها الايسر بيده اليسرى
ومسك بيده اليمنى من وراء ظهرها ذرعها الايمن
ريما وهي تتألم:أأأأخ بعد عني
عبدالله ما رد عليه
ريما :انت ما تفهم اقووولك بعد عني
وداها لشاليه اللي هو مستأجره

الشباااب طلعوا من الشاليه وراااحوا لشاليهم

دخلها وجلسها على الكنب
ريما تحاول تمشي وهي متمسكه بالجدار لما وصلت الباب
وقف عبدالله بوجها وهو معصب ورافع حاجب:على ويــــــــــــــــن ان شاء الله
ريما ما ردت عليه وسفهته
عبدالله مسكها من ذرعها الايمن بقوووووة :اذا كلمتك تردين علي فاهمه
ريما:اااااااي
عبدالله:للمره الاخيره اسالك وين راااايحه
ريما:وانت وش دخلك فيني
عبدالله وهو يصااارخ:وش دخلني فيك ....ناسيه انك بنت عمي ...ناسيه ان شرفك كان بيضيع قبل دقايق ...ناسيه انك عرضنا....ناسيه انك منحاااااشه من البيت....ناسيه ان اهلك فاقدينك ويدووورووون عليك
نسيتي كل شيء
ريما بكت وقامت تضرب عبدالله على صدره :اقول بعد عن البااااااب احسن لك

عبدالله ما يدري وش يسوي فيها
شاااالهاااا وهي تصارخ:بعد عني
رماها على السرير اللي بالغرفه وطاح اللحاف اللي كانت متلثمه فيه
كانت معطيته ظهرها
عبدالله:قسم بالله ان طلعتي من هينا لاتلومين الا نفسك
ريما :انت ما تفهم اقووولك ما لك دخل فيني
عبدالله عصب من الكلمه هذي وقرب عندهاا




ولف وجهها عليه وعطاها كف
ريما طاحت على السرير من قوووة الكف وظلت ماسكه خدها من الالم
وعبدالله طلع وقفل الباب عليها وجلس عند الباب ينااااظر يده



--------------------------------------------------------------------------------

عبدالله جلس عند الباب

يفكر ليش تجراء وضربها

ريما كانت طايحه على السرير تبكي ومصدووومه من عبدالله

عبدالله نزل تحت وطلب اكل لريما وجلس بالصاله ينتظر الطلب وصل الطلب وقرر عبدالله يأخذه لها

عبدالله طق الباب
ريما ما ردت
عبدالله:ريما تراني بدخل
ريما نفس الشيء ما ردت
عبدالله خاف عليها ليكووون صار لها شيء ولا انحاااشت
بسرعه طلع المفتاااح وفتح البااااب


لقى ريما نايمه على السرير بشكل مايل وملتمه على بعضها رحمها وغطاها وطلع
عبدالله
نااام بالصاله اللي تحت






عند ابو طلال
ابو طلال:ام طلال لاااازم تتصلين بكل صديقاات ريما المقربااات وتخلينهم يجووون البيت وافنان ومرام بعد
ام طلال:ليش يالغالي
ابو طلال:عشان نعرف وش اللي نقدر نسويه
ام طلال:على امرك

طلال كااان متمدد على سريره وفيصل جالس على الكرسي اللي عند راااسه
فيصل:طلال قل لي وش اللي يدوووور براسك
طلال:انا عاااارف السبب اللي يخلي ريما تهرب بس مو عارف ليش هي تجرأت وقدرت تهرب
فيصل:تتوقع عشاااان زوجها بالحقير مازن
طلال:ريما في البدايه بكت وبعدين بان في وجهها انها ماتبغى تعب نفسها على واحد ما يسوى مثل مازن
فيصل:والله ما ادري وش اقوول لك يا طلال
طلال:لاتقول شيء يافيصل لا تقول



نروووح عن مراام


مرام اخذت شور وطلعت ورمت نفسها على السرير
وضلت تفكر بتركي والكلام اللي قاله لها حست انه اهانها
وحست بالضعف لما شافها تبكي
ماتدري وش الشعووور الغريب اللي يجيها اذا جابوا طاري اسمه

تركي في بيته كان نفس الشيء يفكر في مرام وفي الكلام اللي قاله لها وهل ياترى سامحتني
مع اني مااتوقع لاني شقيت عبايتها اللي مفصلتها 1250 وش ذا والله لو عباية الملكه الزبيث
تركي:ههههههههههههههههههههههههههههههههه اووووما الزيبيث من متى اليزبيث كانت تلبس عبايه

دق الباااب عند تركي
تركي:مين
ايمو:يعني مين بيدق عليك بالهذا الوقت مع وجهك
تركي:ايمو احترمي نفسك لاني معصب منك ومن حركتك اللي سويتيها فيني اجل انا سواااق عندك والله ما اشوف فايده من السوااق
ايمو:وش دخلك ابوي اللي جايبه مو انت
تركي:طيب اخلصي علي وش تبين
ايمو :انت ليش سويت في مرااام كذا
تركي عرف انها تحقق معه تبغى تشوف انا مسوي لمرام شيء ولا لا:وش سويت لها
ايمو:انت عارف ما يحتااج اقوول
تركي وعصبيه مختلقه:اقووول بتطلعين وتذلفين من غرفتي الحين ولا بريمووووت على جبهتك ما بقى الاذي
غصب تخليني مسووي شيء
ايمو اقتنعت ان اخوها ما سوى شيء
وطلعت





فهد كاااان توه راجع للبيت
رااح لغرفته وتمدد على السرير
فهد:ايمو
فهد استغرب وش جااب اسمها على لسانه
قعد يتذكر موقفها معه في السوووق وفي غرفه افنااااااان ونااام على ذكراااه


في صباااح اليوم الثاني



عبدالله قام ورااح لشاليه اللي ريما مستأجرته كان كل شيء عادي ماعدا باب الغرفه والثلاجه

وطلب فطووور لريما على شاليه اللي هو مستأجره


ريما قامت والدنيا تدوووور فيها والارض مو شايلتها
وجسمها يعورها
حاولت توصل للحمام بس ماقدرت
سندت راسها على الجداااار وضلت تبكي من الالام اللي تحس فيها في جسمها كله ووجهها
ماقدرت تجلس تمددت على الرض وضلت تووون من الالم

عبدالله رجع من الشاليه الاول وكااان معه عباية ريما وعكازتها
سمع صوتها وهي تووون
رمى الاغراااض اللي بيده وراح يركض لها

دخل الغرفه ما لقاها على السرير
دورها لقاها عند باب الحمام طايحه<<وانتم بكرامه راح لها وجلس ونومها على حظنه
عبدالله:ريما بسم الله عليك وش اللي فيك يعورك قولي لك
ريما كانت معصبه منه دفته وسحبت اللحاف وتغطت فيه وضلت على الارض تبكي

عبدالله نزل جاااب عبايتها ورقى
عبدالله :ريما قومي اللبسي عبايتك مشينا للمستشفى
ريما وصوتها راااايح من البكي الواحد مو قادر يسمعه:ابعد عني احسن لك
عبدالله بدا يتنرفز : لا تراااددين يا ريما وقومي اللبسي عبايتك
ريما:مين تكون انت ابوي اللي بيزوجني ولا زوجي اللي بتزووجه ولا اخوي الل...............
ريما تذكرت اخوانها طلال وناصر
وسكتت وضلت تبكي
عبدالله:كملي ..اخوانك اللي خايفين عليك ومتقطعه قلبوهم على شوفتك...راح اعطيك دقيقتين تلبسين فيهم عبايتك وانا انتظرك
ريما ما ردت عليه وتركته
طلع ولبست عبايتها وخذت عكازتها بس ماكااانت رايحه لعبدالله عشان يوديها المستشفى

ريما فتحت باب الغرفه وعبدالله كان واقف قدامها
ريما حاولت تنزل من الدرج بس ماكانت عارفه كانت تحس الارض فيها تدووور
كانت تشوف 4عبدالله
عبدالله :ريما فيك شيء
ريما:انت لا تدخل واصير بخير
عبدالله:بس...
ريما قاطعته:لاتبس بس لي اللي شفته منك كفايه<<قصدها الكف
ريماوصلت عند باب الشاليه جت تفتح البااااااب لكنه اغمى عليها


ريما فتحت عيونها لكن ما اقدرت رجعت نامت

الدكتور:لا تطمن هي تعباااانه لها يوم ماكلت اكيد وتعبااانه جسدي ونفسي
عبدالله:مشكوووور وماتقصر

عبدالله لما اغمى على ريما شالها وجابها المستشفى
بعد ساعتين انتظار
عبدالله دخل على ريما وكاااااااااااان ندمان على كل شيء سوااه فيا لما ضربها ولما قفل عليها الغرفه
ولما خلاها بالحالها بالشاليه
جلس عندها

مسح على راسها مسك يدها وباااسها
عبدالله جاء يطلع
ريما:عبدالله لاتخليني<<<كانت تتحلم وهي نايمه
ابتسم عبدالله ورجع وجلس جنبها






في بيت ابو طلال كااااان كل البنااات في البيت
ام طلال:يابنااات انتم جايين هينا عشان ابو طلال
افنان:ليش شفيه عمي بسم الله عليه
ام طلال:مافيه الا العافيه
بس هو يقوووول اي شيء لو صغير علمونا
البنات:ان شاء الله
انوار:الا قولوا لي شخبار نصوري
ام طلال:يا حياتي متأثر من اللي صار
انوار:هو وينه فيه الحين
ام طلال: تلقينه في غرفته
انوار:عن اذنكم بروووح له
ام طلال:اذنك معي يا قلبي
انواااار ما تعرف الغرف الابس غرفة ريما
ل
دخلت انوار غرفه لقت اكس بوكس قالت اكيد انها غرفه ناصر ويلعب اكس بوكس مع انهمو مشتغل

جلست على السرير لانها كانت متوقعه ناصر في الحمام وتناظر الغرفه بس ما كانت تناظر باب الحمام

طلع طلال من الحمام وهو لاف فوطه على خصره لحد ركبه ومعه فوطه ينشف فيها وجهه وصكر باب الغرفه

لفت انوار على صوت الباب وشهقت
انوار:هـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــئ
طلال ارتاااع من شهقتها ونفس اليوم انصدم معقوله انا في غرفتي بنت مثل الاميره
{{انوار كانت لابسه فستااان لنص الساااق مقلم الوااان اورنج وفوشي واخضر وابيض وتركوووااااز
مع شبشب فوشي وسواره خيوط فوشي واورنج واصفر مررررررره ناعم شكلها
وكان الفستان كمه سوااريه مررره رووووعه}}
انواار مصدومه انها شافت طلال كذا وحطت يدها على عيونها عشان ما تشوووف طلال
طلال قام يناظر نفسه وانحرج وفتح الباب ودخل الحماااام
انوااار بسررررررعه طلعت ودخلت الغرفه الي جنبه غرفه ناصر
طلال: انا اعرف القمر هذي انواااار أأأأأأأأأأأأه يا انوار لو تدرين وش كثر كنت اتمنى اشوفك

انوار:اااااه يا طلال لو تدري وش كثر كنت اتمنى اشوفك بس مو بالشكل هذا

انوار انتبهت لناصر
كان متكور على السرير وضام صورة ريما
انوار مسحت على راس ناصر وقعدت جنبه



طلال كان يلبس ويفكر في ابوه وامه وريما وناصر
طلال:ناصر اااااه يا خوي معي بالبيت نفسه ولا اشوفك اخسن شيء اروووح له
{{طلال كان لابس برموده ابيض مخطط من الجنب باسوود وبلووووزه اسووود كت ماركه بوما
مع شبشب اسود رجال طبعا}}

طلال جاء بيدخل غرفه ناصر سمع صوت انوار
انوار:ناصر حبيبي لا تزعل نفسك اكيد ريما بترجع لاتحزن يابابا ترااك تعور قلبي ويااك
طلال ابتسم من طيبه قلبها ورجع لغرفه
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 02:57 AM   #9 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة




طلال رجع لغرفته
وانواااااار طلعت من عند ناصر بعد ماناااام ومرت عند غرفة طلال ابتسمت وانحاااااشت بسرعه

طلال سمع صوت صندلها وعرف انها طلعت من عند ناصر

راح لغرفة ناصر
فتح الباااب اخذ نفس كان يشم ريحة عطرها في الغرفه
جلس طلال عند راااس اخوه
لمح حاااجه طايحه
شالها طلال لقاها سواااره انوار
نزل بسرعه يبغى يعطيها السواره
لكن البناااات راحوا





في المستشفى
ريما فتحت عيونها
وحست بيد دافيه كانت ما سكتها
عبدالله:الحمد الله على سلامتك
ريما مستغربه المكان اللي هي فيه و المذي اللي بيدها
ريما:انا وين
عبدالله:بالمستشفى
ريما :ليه ...وش المغذي هذا
عبدالله:مو لازم تعرفين
ريما:قوول وخلصني
سحبت يدها ولفت وجهها
عبدالله ما قدر يقووول لها شيء لانه ضربها
وفي الحقيقه ريما وعبدالله كلهم غلطانين
عبدالله:انتي تعبااانه ولك يوم ما اكلتي و .....
عبدالله كان بيقول لها جسمك تعباان بس عرف انه هو السبب بالالم اللي هي فيه
ريما:و ايش بعد كمل
عبدالله وقف :لا ابد سلامتك
ريما :وانت طالع صكر الباااب
عبدالله في نفسه لهدرجـــــــــــــــــــــــــه كارهتني:ان شاء الله اي شيء ثاني
ريما:أيـــــــــــــــــــــــــه
عبدالله واهتمام :امري امر
ريما:لا تجيني تزووورني ابد ولا تدخل بدووون اذن
عبدالله عصب: براااحتك بس اذا ماراح اجيك ولا اشوف وش فيك
رااح اضطر على اني اقوول لعمي وطلال انك بالمستشفى عشان هم اللي يزووورووونك ويشوفون وش فيك ووش تبغين
ريما اقتنعت بكلامه:اسحب كلامي بس انا ابغى اطلع اليوم

عبدالله حس بالنصر والفووز:بتطلعين اليوم بس متى ما ادري
عبدالله طلع
وريما قامت تبغى ترووح للحمام دورت عكازتها ووقفت ومشت تدورها
ريما استغربت مشيتها وناظرت رجلها ما لقت الجبس
ريما:واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااو وناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااسه
عبدالله سمع صراخها ورجع
عبدالله:سلاماااااااات وش الصرااخ هذا كله
ريما وهي مستانسه وتنطط مثل الاطفال:عبدالله شالوا الجبس شالو الجبـــــ
انتبهت ريما انها ما عليها عبايه
وعبدالله انتبه ولف
وريما دخلت الحماام بسرعه
عبدالله:هههههههههههههه الله يرجك يار يما انتي وش سويتي فيني من يوم دخلتي علي بالمجلس

ريما كانت واقفه عند المغسله وتناظر خدها كاااان مورم
ريما ماكانت تحس بالالم مع انه كااان قوي
ريما:ما حسيت بالالم لانه منك يا عبدالله




في بيت ايمو
ايمو كانت بالصاله طلع تركي وكاااان متكشخ {{لابس بنطلوون جينز اسوود غامق معع بلووزه رمادي فيها كتابات بالاسود العريض<<بالعنقلوزي طبعا>> وكااب اسوود ونظارااات شمسيه سودا وشووز سبووورت رماادي }}
ايمو تصفر:ياهوووووووووووووة اذووووب انا ما استحمل
تركي سفهها
ايمو عصبت :هيـــــــــــــــــه انت لا تسفهني
تركي وقف وهو رافع حاجبه:تبغين شيء
ايمو راااحت تركض ووقفت قدامه : شكلك طالع
تركي:عندك مااانع
ايمو :لا بس وين بتروووح
تركي:مو شغلك
ايمو:تكفى برووووح معك
تركي :وين تروووووحين معي له بروووح عند خويي{{في الحقيقه مو رايح لخوييه}}
ايمو:والله زهق بالبيت ما عندي احد اسولف معه
تركي :جوالك عندك ولاب توب
ايمو:زهقت منهم امي دايم تروووح برا البيت مررره عند خوالي مره عند خويتها مره للجمعيه مع خالتي ام طلال و.....
ايمو تذكرت ريما وخنقتها العبره
تركي استغرب صمت ايمو :كملي ليش سكتي
ايمو نزلت الدمعه من عيونها صدمت تركي
تركي في نفسه :تبكين !!!تبكين يا ايمو ليش الدمعه هذي حاس انها بسببي من زمااااااااااااان ما شفتك تبكي
من بعد وفاااااة ابوي {{ايمو ماات ابوها بحادث مع ابو نوره كانوا رايحين مع بعض وصدموا وماتوا}}
تركي دخلتي في صدمه يا ايمو بعدها طلعتي انسانه ثانيه كنتي محبه للاطفال الحين ما تحبين حتى طاريهم
ايمو الحسااااسه صارت بارده احساس ليش
حرااام اللي يصير
اختي من لحمي ودمي ويصير فيها كذا الله يرحمك يا يبه ليه رحت وخليتنا
يمه الله يهديك بس ليش تسوين في ايموو كذا انتي عاارفه الظروووف اللي ايمو تمر فيها محتاجه حنانك انتي مو حناني ولا حنان صديقاتها الله يسامحك يمه}}
تركي وهو يرفع شعر ايمو الناعم القصير من وجهها :ايمو كملي
ايمو بكت بحراره :خايفه افقدك وافقد ريما مثل ما فقدت بابا
تركي وقف مكانه وما عرف وش يقول من هوول الكلمه اللي سمعها من ايمو
ايمو:تركي بقربك احس بحنان ...بحنان بابا اللي افتقده وانا عمري 13 سنه
وبقرب ريما احس بحنان ماما وبابا وانت اللي مو داريه عني ولا على هو دارها
تركي جلس على الكنب اللي بالصاله مو مستوعب الكلام
ايمو جلست جنبه:لاتلومني يا خوي على صراحتي من زماااان وانا كاتمه هشيء بصدري عشان كذا انا كنت معترضه على انك تسافر
لاني ابغااك تكون جنبي ابغاك تعوضني عن الحنان ووالحرمان اللي اشوفه من امي وابوي انا ما استاهل هذا كله
وتعبت وانا كاتمه السر هذا بصدري
تركي حضن اخته بقوووة وايمو كانت تبكي على صدر اخوها
تركي:آآآآآآيه يا ايمو والله وكبرتي 20 سنه قدااام وكبرتيني معك ...انا اسف ..اسف لان امي وابوي مو عارفين عنك
واسف لاني رحت لاسبانيا وتركتك بالبيت بلحالك اسف على كل لحظه حزن وهم وحرماان في حياتك
لكن وعد مني لك ما اخلي الهم هذا يرجع لك وانا راسي يشم الهواء
ايمو :اخااف افقدك يا تركي وبعدها انا ماله داعي اعيش بهدنيا الرذيله
تركي والدمعه على خده :لا تقولين كذا يادنيتي وانا وعدت نفسي وعد وعمري ما راااح اخلفه
ايمو ارتاحت بحضن اخوها وارتاحت لما قالت له اللي بقلبها



في بيت نوره
نوره وبنبره خوووف:فيصل عندي شعووور غريب يقولي بيصير شيء
فيصل: بيصير شيء زين ولا شين
نوره :بصرااحه مدري
فيصل:الشعور هذا وش يقول
نوره والدمعه على خدها:ريما
فيصل عرف انه الامر متعلق بريما:وش فيها ريما
نوره:حاسه بيصير لها شين بسم الله عليها
فيصل:فال الله ولا فالك ان شاء الله ما يصير لبنت عمي شيء انتي يا قلبي تطمني
نوره وهي تمسح دموووعها :ان شاء الله ..فيصل لازم اصكر الحين بروووح اشوف جودي مرت اخوي نواف يمكن تبغى مساعده
فيصل:ايه يا قلبي الحرمه مسكينه حاامل
نوره: اشوفك خفت عليخا ولا خفت علي
فيصل:لا حياتي انتي عارفه غلاتك عندي
نوره:ادري ..يلا حبيبي بااي
فيصل:باي ياقلبي



نوره نزلت تشوووف جوودي

جودي:هلانوره وينك معكم بالبيت ولا نشوووفك
نوره نطت على مرت اخوها وباستها:والله وحشتيني
جودي بطنها كان كبير شوي
نوره:الفعطووس هذا متى بيجي
دخل نوااااف
نواف:هيـــــــــــــــــــــه نوره لاتقولين فعطووووس
نوره:يمه منك بسم الله ماقلت شيء

نواف:لاتسبينه لاعطيك كف.....اقوول نوره ما دريتي وش صار على ريما خويتك
نوره وملامح الحزن بوجهها:لاوالله محد يدري
جودي:نوره قلبو لاتزعلين اذا زعلتي ازعل انا واذازعلت مو زين للي في بطني
نواف مسك يد جودي وباااسها:بسم الله عليك وعلى اللي في بطنك
نوره لما شافتهم كذا ضحكت ورااحت فوق عشان تعطيهم جوء
جودي:حبيبي
نواف:يا عيوني
جودي:تسلم عيونك ما ودك تتعشى
نواف:اللبسي عبايتك انا عازمك

نوره كانت بالصاله مع امها
نوره:وش رايك نطلع
ام نوره:تكلميني
نوره:لايمه اللي جنبك
ام نوره:ههههههههههه يمه نطله وين نروووح
نوره:اممم ....اي مكاان .....طيب وش رايك انا عازمتك على العشاء بس مو بالمطعم اللي نواف وحرمته فيه عشان ما نخرب عليهم
ام نوره:يلا بس هاااه على حسابك
نوره وهي تنطط من الفرح: ايه يمه على حسابي خليناا نرووح بس
نوره وامها رااحوا يتجهزوون




في المستشفى
ريما لابسه عبايتها عشان بتطلع
عبدالله:هاااه ريما خلاص جاهزه
{{عبدالله لابس ثوووب وشمااغ وطالع شكله رززه}}
ريما وهي خاقه :ايه خلاص يلا مشينا
عبدالله وهو مستغرب نشاطها:ليش مبسوطه اليوم
ريما تذكرت انها ماتبغى تكلمه:يوووة بسؤالك هذا ضيقت خلقي
عبدالله حط نفسه معصب:طيب يلا اخلصي مشينا للسياره
ريما وعبدالله رااحوا لسياره
ريما متفشله تركب قدااام
راحت فتحت باب السياره اللي وراء
عبدالله:سووواق انا عشان تركبين وراء
ريما:لا مو قصدي بس..
عبدالله قاطعها:لا بس ولا شيء اركبي وخلصيني
ريما ركبت ووصلوا للشاليه
ريما كانت جالسه على الطاوله اللي براء
عبدالله جاء عندها ووقف عند الطاوله:انتي ما ودك ترجعين لاهلك يابنت الناس
ريما:عبدالله صكر الموووضوووع
مروا الشباب وراهم
خالد:ااااخ ياراسي والله الرجال هذا ايده قووويه
رائد:حسااافه واللهالبنت راحت من يدينا..هههههههههه ولا سيف ومسفر متربعين عند الثلاجه
ريما اول ما سمعت الاسمااء وقفت
عبدالله باستغرااب:سلاماااات
ريما:هم
عبدالله :من هم
ريما:خالد ورائد وسيف ومسفر
عبدالله وهو رافع حاجب :من هذولا وش عرفك فيهم
ريما :الشباب اللي دخلوا الشاليه ...انا سمعتهم ينادووون بعض وانا بالغرفه هذي اسمائهم
اللي خلى عبدالله يتأكد انهم هم خالد كان منجرح مع راااسه وهو اللي كان ضاربه


وش بيصير لعبدالله بعد كذاا
دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2014, 02:58 AM   #10 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة





عبدالله سمع الشباب وعصب وما قدر يستحمل
عبدالله وهو معصب:ريما ادخلي الشالبيه
ريما وهي ميته خوووف لانها عرفت ان عبدالله عرفهم:وانت..
عبدالله قاطعها وهي يصارخ :اقووولك ادخلي
ريما وقفت عند الباب القزاز وقلبها بين رجولها
عبدالله قرب منهم وخالد عرف عبدالله لانه لما طلع من الشبااك شاف عبدالله
خالد:هلا بللي فلقني
عبدالله:مايصير نفلقك ولا نداويك
خالد وهو مستغرب :وكيف بتداووويني
عبدالله:دواك عندي
وسحب عبدااله خخالد مع بلوزته ورفعه من الارض ورماااه
رائد لما شاف خالد راح على باله بيفزع وياليته ما راااح
لان عبدالله مسكه ورمااااه و طاااح على الطاوله اللي كانت ريما جالسه عليها وانكسرت الطاوله من قوووة رميه عبدالله والفواكه انكبت
اوما سيف ومسفر راحوا قبل ما تبدا الهوشه يعني ما يدروون
عبدالله وهو معطي رائد ظهره ويكلم خالد:هذي المره انذاااااار وياويلكم لو كررت الانذار هذا
رائد وهو ماسك السكينه اللي كانت بسله الفواكه:وش بتسوي يعني
لف عبدالله عليه ونط خالد ومسك عبدالله من وراء
ريما ركضت تبغى تساعد عبدالله
لكن رائد جاء بيطعن عبدالله مع بطنه
نطت ريما على يده وانغرست السكين في فخذ عبدالله
خالد ورائد انحاااشوا
وعبدالله طاح على الارض ريما:عبداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااالله
ريما جلست وحطت راسه بحضنها وهي تبكي:حسبي الله عليهم عياال الحرام
جاء شاب عمره حوالي 19 سنه
ودق على الاسعااف
الشاب:سلاماااات اخوي ماتشوف شر ان شاء الله..انا اتصلت على الاسعااف والحين بيجوون
ريما:الله يخليك خلنا نوديه الحين اخاااف يصير له شيء والاسعااف ما بعد وصل
الشاب:والله منحرج ما ادري وش اقوول لك بس سيارتي مع اخوي ..اقدر اساعدكم بشيء ثاني؟انا تحت الخدمه
وصلت الاسعاف
اخذوا عبدالله وركبت ريما
والولد راح لاهله




اما عند جودي ونواف
جودي والحزن والخوووف كان مسيطر عليها والدموووع في عيونها
نواف كان جالس قدامها:جودي حبيبتي فيك شيء
جودي والدمووع على خدها:احبك يا نواف واتمنى انك تسامحني على اي غلط سويته
نواف كان الشعوور بالخوف عدم الاطمئنان مسيطر عليه هو بعد لكن ما يبغى يطلع قدام زوجته ضعيف:وش مناااسبة هذا الكلام يا قلبي
جودي وهي تبكي وجالسه جنب زوجها:ما ادري يا نواف بس....
نواف :بس ايش ياقلبي
جودي وهي تحضن زوجها بكل قوتها:حاسه اني بفقدك
نواف كان يحس بنفس الشعووور اللي تحسه جودي:بسم الله علينا لا تقولين هذا الكلام
نواف حضن زوجته بااقوى ما عنده وحس ان هذه الحضنه الاخيره بينهم
جاء العشاء وتعشوا وهم مالهم خلق لا كان في شعور ما يريح نواف وجودي <<انا اكتب هذا الجزء وألمه مثل الطعنااات في صدري لا استطيع كتابت معانتي مع جودي ونوااف لكن لتتضح لكم صورة من الاقدار الله>>
طلع نواف وزوجته وركبوا سيارتهم وراحوا يرجعون لبيتهم

نوره كانت مع امها تتعشى في المطعم دق جوال امها
ام نوره اول ما شافت الرقم نغسها قلبها وماتت خوف حاسه ان في حاجه صارت
نوره جاها نفس الشعوووور بس ما حبت تبين لامها شيء:مين ماما
ام نوره:رقم غريب اول مره اشوفه
نوره:تبغيني ارد
ام نوره:لا انا برد....الو
....:ام نواف
ام نوره:عفوا مين معي
......:معاك الدكتور عايض
ام نوره:هلا يا وليدي شخبارك شخبار امك
عايض:كلنا بخير والحمد الله بس بغيت اسالك نورة جنبك
ام نوره:ياوليدي انا قلبي قارصني من المكالمه هذي قول لي لاتقول لنوره
نوره:يمه صاير شيء...نوره بكت بس ما تدري ليش
عايض:خالتي اختي تبغى تكلم نوره
ام نوره:خالها تكلمني وتقولي وانا بقوول لنوره
عايض ما يدري وش يقوول :خاله تقدروون تجون عندنا بالمستشفى
ام نوره وقفت:ليييييش يا ولدي عسى ماشر
نوره وقفت مع امها :يمه عطيني اكلمه
نوره وهي مرتاااعه: عايض شفيه وش اللي صاير
عايض :تعالوا وانتم تعرفون
نوره:زين زين احنا جايين
صكرت نوره التلفوون واراحت هي وامها للمستشفى ام نوره تبكي ونوره تقاوم دمووعها عشان امها ماتبغى تضغط عليهاعايض انصدم من الفاجعه اللي صارت له صديق عمره راااح وتركه هو وزوجته وولده وتركه في موقف محرج مع امه واخته
عايض كان منهاااار نفسيا وجسديا من الفاجعه اللي سقطت عليه وقسمت ظهره نصفين
وصلوا للمستشفى
ام نوره:هاااه ياولدي طمني
عايض:خالتي نـ....جـــ....خالتي بصراحه آآآ
ام نوره:قول واخلص علي
عايض ماكان يقدر يعلمهم بالخبر
لكن صديق لعايض اسمه رامي قال لعايض قبل ما توصل نورة وامها خلني اقووول لهم انت ما رااح تقدر
عايض:هذا صديقي ولازم انا اللي اقوول
رامي كان يراقب عايض وعرف انه ما رااح يقدر يقول حاجه
عايض جلس على الكرسي ونزل رااسه بين رجوله
رامي:خالتي انا الدكتور رامي انا زميل لعايض ونواف بس بصرااحه يا خالتي ما ندري
وش اقوول لك
لكن لازم ما نعترض على اقداار الله سبحانه وتعالى
خاله ان الله مع الصابرين
نوره تنرفزت وعصبت وشانت اخلاقها:يا خي بلا فلسفتك الزايده وقول لنا ترى اعصابنا تلفت
رامي ما رد عليها لانها مسكينه تكسر الخاطر وهي قلبها على اخوها:الخ نواف وجودي يطلبونكم الحل
ام نوره الخبر دخلها في عالم ثاني انهارت بكت بس ما تقدر تعترض على قدر الله لانها كانت متدينه بس نوره بنتها مرجوجه:انا لله وانا اليه لراجعوون
عايض كان يبكي بحرقت دم على صاحبه وصديق عمره اللي معه وين ما كان ويعرف بسرااءه وضراااءه واللي يحزنه واللي يفرحه وما توقع في يووم انه بيودعه باشكل هذا
نوره كانت واقفه مكانها وما طلع منها ولا صووت رجعت فيها الاياااااااااااااااااااااااااااام لوراء
دخلت في دوواااااااااااااااااااااااااااااامه مالها مخرج
تذكرت لما ماات ابوها
ولما حست بالوحده
وزااااد الخووف عندها
وكااانت خايفه من هذا اليووم لكنه جاء
لانه بعد الله ثم ابوها مالهم غير نوااف
كان معيشهم في عز فله وسواااق وخدامه
وملبسها اكشخ الاملابس وجايب لها ارقى الاجهزه وداخله ارقى الكلياات
وينك يا نواف أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأأخ بس الله يسكنك انت وجودي فسيح جناااااته يارب
نوره مو حاسه بالارض اللي شايلتها
فجااااااااااااءه
نوره صار العالم عندها كله اسووود وما تدري هي وين


نوره فتحت عيونها بخفيف
كانت تحس بيد دافيـــــــــــــــه تمدها الحنان
نوره: يمه وبكت
ام نوره:بسم الله عليك يا بنتي ياروحي يابقايا الغالين
نوره بكت وراحت لحضن امها:ماما الله يرحمه نواف رااح ريحت الغالي راح
اختي ..اختي اللي ماجبتيها ماتت ووشلون ليش مو حراام توهم ما شافوا الدنيا
ام نوره:هذا قضاء الله وقدره يايمه ولازم ما تعترضين ابد
نوره:ونعم بالله
دخل عايض وتغطت نوره وامها:عظم الله اجركم
ام نوره:اجرنا واجرك ان شاءالله
عايض:خالتي اذا احتجتوا اي شيء اماااااااااانه ماتدرددون ابد تدقون علي لو ان شاء الله اخر الليل ترىانتم من بقايا الغالين
ام نوره:تسلم ياوليدي وان شاء الله ربي بيكون معنا
عايض:ونعم بالله تبغوون اوصلكم
ام نوره السوواق موجود








كانت تمسح على راسه
وتعطيه من حنانها
وتقط اللوم لى نفسها
واخذت قرارها

مسكت يده وباستها وظلت ماسكتها
فتح عيونه بس ماقدر يفتحها بقوة لان النور كان بوجه حس بدفاء يدها وحنان قلبها حس انه مثل الطفل الصغير
ريما وقفت والدمعه نزلت على خدها وضميرها يأنبها وتقط اللوم كله على نفسها:الحمد الله على سلامتك
عبدالله:انا وين
ريما:بالمستشفى
عبدالله جاء بيقووم وعوورته رجله
ريما وهي ماسكه بيدها الايمنى يدها اليسرى:عبدالله مو زين تتحرك رجلك لسى ماطابت
عبدالله:آآآآآآآآخ قومي نادي الطبيب خليه يطلعني من هنا انتم عارفيني ما اطيق المستشفيات
ريما جت تبغى تنادي الطبيب لكنه دخل
الدكتور رامي:السلام عليكم
عبدالله ووريما:وعليكم السلام
الدكتور:هااااه استااذ عبدالله طمنا عنك
عبدالله:بخير لو تطلعوني من هنا بس
الدكتور وهو يناظر الملف ويهز راسه بطريقه ايجابيه:لا الحمدالله حصان ما فيك الاالعافيه
انت انجرحت واحنا بدورنا خيطناه بس فس حاجه مهمه
الجرح هذا بفعل فاعل
انت متهاوش مع احد لازم نبلغ الامن
عبدالله ناظر ريما وريما نزلت راسها ما تدري وش تقول
عبدالله:لا والله انا استهبل بالسكين واستعرض فيها وطاحت على الارض وزلقت وطحت بثقلي عليها وصار اللي صار
الدكتور صدق كلام عبدالله:احنا نقدر نعطيك اذن للخرووج اليوووم بس لازم توعدني انك تهتم بنفسك على الاقل اسبوعين وبعد اسبوعين ترجع مثل اول واحسن
عبدالله:يصير خير
ريما طارت من الفرحه بعد ما سمعت كلام الدكتور
الدكتور طلع
عبدالله وقف ومعه عكازاته :يلا ريما مشينا للشاليه
ريما جلست على الكنبه واستغرب عبدالله منها:عبدالله انا قررت ارجع لبيت اهلي واللي بيصير يصير الظاهر ان مازن نصيبي
عبدالله لما سمعها قالت مازن نصيبي تحرك شيء بداخله
ريما نزلت دموعها:انا السبب باللي صار لك يا ولد عمي انا اشهد انك رجال والله ماراح انسى جميلك علي
بس مازن هو نصيبي هو قدري هو....
عبدالله قاطعها جلس على السرير وهي على الكنبه اللي جنبه:لاتكملين يا ريما انا رجال وعند كلمتي
ريما ودموعها اكثر:بس ما ابغى اصير حمل ثقيل عليك وما ابغى ازيدك مشاكل ومصايب يكفي اللي انت فيه بسببي و...
عبدالله قاطعها بيده الحنونه اللي حطها على خد ريما ومسح دموعها:يا بنت عمي ..دامك ما تبغين مازن والله ثم الله ماتاخذينه
ريما غمضت عيونها من دفاء يده
عبدالله قام وريما قامت وراه حست ان لثامها بيطبح من لمست يده وعدلته وطلعت
وهم يمشون لقت نوره وامها
ريما خافت ترووح لهم وتصير سالفه بس ريما قرصها قلبها
عليهم لان اشكالهم ما كانت طبيعيه

ريما:عبدالله
عبدالله:نعم
ريما:بروح شوي
عبدالله:وين على الله
ريما:هذي نوره وامها برووح اشوف وش فيهم اشكالهم مو طبيعيه
عبدالله انتبه لهم:من جد ريما روحي لهم وانا انتظرك لما يجي السواق
ريما جت بترووح راحت سيارتهم وضلت واقفه مهزوومه ضايعه والدنيا تدوره فيها


جاء السواق ركبوا وراحو لبيت ريما
في السياره
عبدالله:ريما لاتقولين لاي احد ابد عن اللي صار لي قولي انك كنت متخبيه بالشاليه وانا كنت بالشاليه اللي جنبك والايام مرت عادي انتبهي احد يدري عن الهوشه واذا قالوا لك وش فيه عبدالله قولي مدري جاني كذا
وسألته مارد
ريما:ان شاء الله
عبدالله :يلا انزلي
ريما ماردت
عبدالله:هييه وينك يلا انزلي
ريما بغت تبكي لكن تتشجعت
عبدالله:خاااايفه
ريما ماردت
عبدالله مسك يدها :لا تخافين انا موجوود

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية : بشويش ضمّيني علىَ الصدر تكفين ..وإذا طلبتك شيّ .. لا تمنعيني للكاتبة :Broken دموع متحجرة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 43 03-03-2014 05:12 PM
رواية مدينة النجوم للكاتبة فرح الصُماني ندى الوجدان روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 2 02-10-2014 12:51 AM
ادبح القط رواية مضحكة ورومانسية " للكاتبة ضياء " سارا55 روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 49 02-10-2014 12:20 AM
رواية "حب في اليونان " للكاتبة برشلونيه .. مكتملة اكرام العمراني روايات كاملة عالمية منقولة تستحق القراءة 21 02-09-2014 01:50 AM
رواية قمة في الروعة للكاتبة المبدعة إيميليا أمل yesrooon قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 5 12-23-2009 06:35 PM

الساعة الآن 12:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103