تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > خواطر , عذب الكلام والخواطر > خواطر متحركه - خواطر حب غزل عتاب ألم فرح حزن

خواطر متحركه - خواطر حب غزل عتاب ألم فرح حزن خواطر متحركه - خواطر حب غزل عتاب ألم فرح حزن

مسرح الحياة بعيون وردية

Like Tree15Likes
  • 4 Post By sasoum
  • 2 Post By بنت مصر1
  • 1 Post By sasoum
  • 3 Post By New
  • 1 Post By sasoum
  • 2 Post By New
  • 1 Post By aamin
  • 1 Post By aamin

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-20-2014, 01:23 AM   #1 (permalink)
sasoum
عضو مميز
 
الصورة الرمزية sasoum
مسرح الحياة بعيون وردية




أثارت إهتمامي خواطر الأخ عازف في مسرح الحياة الذي أبدع حقا في سرد جميع فصوله وتلاعب بالكلمات حتى أصبحت فعلا تجسيدا للألم والمعانات. في كل فصل أنتقل إليه أحس بقلبي مثقل بغصة ألم مما دعاني للسؤال هل فعلا الحياة مجرد بكاء من المهد إلى اللحد؟ إدا كانت فعلا كما يصورها الأخ عازف لمادا لا أحس بها أنا؟ هل توجد حياة أخرى وردية تستحق أن نعيشها؟ طبعا هناك! والإختيار يبقى في يدك كيف تنظر لهاده الحياة هل بعيون وردية أو رمادية!

أنا سأرد عليك يا خالد بخواطري أنا المتواضعة طبعا لن أصل إلى مستواك من ناحية جمال ورونق الأسلوب فأنت ماشاء الله عليك مبدع بشهادة الجميع. أنا سوف أستعمل كلمات بسيطة أتمنى أن تصل للقلوب الحزية لتعلمها أن هناك مسرح حياة وردي.






الفصل الاولْ :



ولآآآآدة :




المولود يبكي ...الأم تبكي من الفرحة لسماع بكاء طفلها بعد تسعة أشهر من الإنتظار..
المولود يبكي ... الأب بفرحة يشكر الله على رزقه ويتلقى التهاني لأنه أصبح أب..
مازال المولود يبكي ليختلط بكاءه بزغروتة الجدة ..
سكت المولود من البكاء إحتراما لهذا الجد الذي يحمله بين يديه ... الجد قلبه ينبض من الفرحة لأنه تذكر عندما حمل الأب لأول مرة ... ليس هذا فقط مصدر سعادتة، هو الذي حصل على شرف إختيار إسم المولود الجديد..
العم بفخر وإعتزاز يهب أضحية العقيقة... بطيعة الحال الخال لن يسكت عن هاده الإهانة سيلتزم بالسنة ويهب الأضحية الثانية..
يوم السبوع ... الكل فرحان بقدوم هذا المولود الجديد الأخوة يتعاركون على من سوف يساعد الماما فتغيير حفاظات البيبي..
المولود يبكي... الأم تضحك لأنها إفتكرت موعد الرضاعة..
الطفل يسأل أمه لماذا أخوه يبكي كثيرا؟
الأم بإبتسامة تطمئنه أنه ليس بسبب الألم وإنما البكاء هو تعبير البيبي لأنه مازال صغيرا لايتكلم..
الطفل يجري فرحان لأن أخوه يتكلم بلغة البكاء..
الأهل والجيران مستمتعين بهاده الوليمة فلا تسمع من أفواههم سوى..
ضحك... ضحك... ضحك..


الفصل الثاني :



الطفولة :




الطفل يخرج من المدرسة وبعيون متلهفة يبحت عن أمه..
يجري بسعادة ليرتمي بين هاته الأحضان التي إفتقدها طوال اليوم..
الأب يدخل من الشغل ... من الباب تتلقاه أيادي صغيرة تعانقة بحب ولهفة ..
الطفل يسأل أباه هل أحضر معه اللعبة ..
الأب يمتل أنه نساها... الطفل يصاب بخيبة أمل ..
الأب يطلب من الطفل أن يعطيه هاتفه من جيب سترته..
الطفل يبحت في الجيب ومادا يجد؟
يجري ويجري وسط البيت يحمل بيده لعبته و..
يضحك... يضحك... يضحك..



الفصل الثالثْ :



مــــــــــرآآآآهقة




البنت تنظر إلى المرآة فتبتسم لها وتغمز لها لتشكرها عن هادة الصورة الي عكستها لها..
الولد اليوم سيستعمل أدوات حلاقة الأب الدي طال ماحلم بها وهو صغير..
البنت ستدهب مع الأم للتسوق لأن ذوقها مميز وجميل..
الولد سيجتمع مع أصدقائه في مقهى وسط المدينة..
البنت والولد اليوم لن يستطيعا النوم ... القلب يخفق ويخفق ويخفق... وأخيرا تكلما مع بعض..
الأم تتباهى بالبنت أمام صديقاتها وتحذتهم عن حداقة إبنتها في الطبخ وشغل البيت..
الأب يفتخر بنتيجة إبنه أمام أصدقائه في مقهى الحارة فيطلب للحاظرين مشروبات على حسابه..
البنت و الولد سيلتقيان في أول موعد لهما... مازال القلب يخفق ويخفق ويخفق..
سيذهبان إلى الملاهي! إختيار موفق! هما مازالا في أعز مراحل حياتهما قبل أن يدخلهما هموم الحياة لابد أن...
يضحكا... يضحكا... يضحكا..


الفصل الرآبعْ :



شبـــآآآآآآآب




الشاب يتخرج من الجامعة ... الكل فرحان له..
حبيبته تشعر براحة وأخيرا سيأتي للبيت..
الشاب يرفظ طلب يدها قبل الوظيفة ..
الوظيفة لن تأتي فوق طبق من فظة..
الحياة أصبحت بالنسبة للشاب مجرد بحت عن وظيفة ..
الشاب يصطدم بالواقع فيصاب بخية أمل
حبيبته تدعمه وتعده بالصبر وإنتظاره وترفض كل من يتقدم لها ..
الشاب يقدر تضحية حبيبته فيضاعف من مجهوده ..
الوقت يمر وصندوق البريد فارغ..
الأب يحس بمعانات إبنه فيخفف عنه بإعطائه الأمل..
الأم عند كل صلاة ترفع كفوفها للسماء تدعي... وتدعي... وتبكي..
وأخير جاء الفرج ... بدموع منهمرة أطلقت الأم زغروتة الفرحة..
بعيون مبتلة سارع الأب لعناقه وتهنئته..
القلب بعد طول غياب بدء يخفق... ويخفق... ويخفق..
بيد مرتعشة كلم حبيبته على أن تخبر أهلها بقدومه الأسبوع القادم..
بهول المفاجئة إختلطت الدموع بالضحك ولكن الذي طغى فهاذه اللحظة هو...
الضحك... الضحك... الضحك..


المشهد الخآمسْ :



رجـــــــــــــــــــولة :



الرجل يدخل من الشغل فتستقبله إمرءة سمينة بإبتسامة عريضة..
يقبلها وينظر إليها بحب فهي مازالت في نظره تلك المراهقة التي كانت تلعب معه في الملاهي..
الأطفال يحسون بمجيئه فيجرون فريحين ويهتفون لقد جاء بابا! لقد جاء!
البنت تساعده في نزع حدائه والولد يأخد منه حقيبته..
الزوجة تساعده في تغيير ملابسه ..
يتعشى وسط صخب أطفاله.. الكل يريد أن يحكي له ما حصل أولا..
يحس براحة وسط عائلته بعد مرور يوم متعب..
يستلقي براحة أمام التلفاز فتأتي الزوجة بالشاي مع بعض المكسرات وتجلس جنبه..
تحدته عن يومها ويحدتها عن يومه..
يفكران بعقل واحد في مشاكل الحياة ... مصاريف البيت مدارس الأطفال ..
يتفاهمان عن الأشياء دات الأولوية..
يضحيان من أجل الضروريات ويتنازلان عن الكماليات..
تأتي العطلة... هاذه السنة الميزانية ضعيفة ... لن يكون هناك منزل بجنب البحر..
طبعا سيكون هناك بحر... ولكن ستكون خيمة بدل المنزل..
الأطفال فرحين... خيمة أو منزل لا يهم مادام هناك بحر!..
الرجل والمرءة ينصبون الخيمة ويسمعون أصوات أطفالهم..
يضحكون... يضحكون... يضحكون ..



المشهد السآدس ..



الوفآة .
رجاء...الميت لا يريد منكم بكاء.. يريد منكم..
دعاء...دعاء...دعاء..



ستـــــــــــــــــــآآآآآآآآآآآرْ


،،،


sasoum
[/size][/color][/font][/quote]



التعديل الأخير تم بواسطة sasoum ; 03-20-2014 الساعة 01:58 AM
sasoum غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2014, 10:37 AM   #2 (permalink)
بنت مصر1
مشرف متميز سابقاً
فارسة من زمن الحلم الجميل
 
الصورة الرمزية بنت مصر1
ساسوم
مااروعك فى نثر ابداعك
ونظرتك الوردية للحياه
فكل ينظر لنصف الكوب على طريقته
سعيدة كونك هنا
مع انك متخصصة فى الفضائح
هههههههه
اقصد استار اكاديمى
قلمك مميز ورائع
انتظر جديدك بشوووق
تقديرى لك ولعازف
سبب العزف هنا
بنت مصر1 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2014, 04:42 PM   #3 (permalink)
sasoum
عضو مميز
 
الصورة الرمزية sasoum
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت مصر1 مشاهدة المشاركة
ساسوم
مااروعك فى نثر ابداعك
ونظرتك الوردية للحياه
فكل ينظر لنصف الكوب على طريقته
سعيدة كونك هنا
مع انك متخصصة فى الفضائح
هههههههه
اقصد استار اكاديمى
قلمك مميز ورائع
انتظر جديدك بشوووق
تقديرى لك ولعازف
سبب العزف هنا
ههههه والله ضحكتيني! عندك الحق أنا أربع سنين وأنا منخرطة في المنتدى خرجت فيهم مرتين من قسم الفضايح هههه
مرسي حبيبتي على ذوقك وأنا فعلا سعيدة بمداخلتك الجميلة و متشكرة لك على كل الايكات وأتمنى أن أظل دائما مصدر إعجابك
فخورة بك يا بنت أم الدنيا!
بنت مصر1 likes this.
sasoum غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2014, 03:27 AM   #4 (permalink)
New
أمير الرومانسية
Game over
 
الصورة الرمزية New
 
ذكرني موضوعك ساسوم بالفرزدق حينما كان حريصا على التحرش بجرير
فكلما قال الثاني شيئا .. سارع الأول الى الرد عليه .. ليُشعره بالسخافة ..
هي مجرد فكرة خطرت ببالي بعد قراءة موضوعك .. وهي لا يعني انني جرير بالطبع ..
وقبل ان تتوه بنا الكواليس .. نعود لخشبة المسرح حيث اختلطت الدمعة بالضحكة في مزيج فريد .. يعجز عن تجسيده أروع الممثلين ..
ولن أختلف معك كثيرا .. ولن أطيل جدالك حول أي المسرحين أجدر بالمشاهدة ..
المسرح التراجيدي الاسود .. أم الكوميدي الوردي ..
ولا حاجة بي الى سؤالك عن نسبة تواجد كلٍ منها على مسرح الحياة ..
فالنتيجة معروفة و محسومة بما يفوق 80 في المائة للمسرح الاسود ..
New غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2014, 04:03 AM   #5 (permalink)
sasoum
عضو مميز
 
الصورة الرمزية sasoum
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ع ـــآآآزفْ مشاهدة المشاركة
ذكرني موضوعك ساسوم بالفرزدق حينما كان حريصا على التحرش بجرير
فكلما قال الثاني شيئا .. سارع الأول الى الرد عليه .. ليُشعره بالسخافة ..
هي مجرد فكرة خطرت ببالي بعد قراءة موضوعك .. وهي لا يعني انني جرير بالطبع ..
وقبل ان تتوه بنا الكواليس .. نعود لخشبة المسرح حيث اختلطت الدمعة بالضحكة في مزيج فريد .. يعجز عن تجسيده أروع الممثلين ..
ولن أختلف معك كثيرا .. ولن أطيل جدالك حول أي المسرحين أجدر بالمشاهدة ..
المسرح التراجيدي الاسود .. أم الكوميدي الوردي ..
ولا حاجة بي الى سؤالك عن نسبة تواجد كلٍ منها على مسرح الحياة ..
فالنتيجة معروفة و محسومة بما يفوق 80 في المائة للمسرح الاسود ..
هههههه شكون بعدا هاد الجوج؟ زيدهم على فيثاغورس
راه المسرحية ديالي هي الزوينة تيقني! أحسن من مسرحتك لمنيلة بستين نيلة!
New likes this.
sasoum غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-09-2014, 04:18 AM   #6 (permalink)
New
أمير الرومانسية
Game over
 
الصورة الرمزية New
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sasoum مشاهدة المشاركة
هههههه شكون بعدا هاد الجوج؟ زيدهم على فيثاغورس
راه المسرحية ديالي هي الزوينة تيقني! أحسن من مسرحتك لمنيلة بستين نيلة!

معندي شك ان مسرحيتك هي .... " الزوينة "
ولكن مسرحيتي هي ...... " الواقعية "
جرير و الفردق جوج شعراء هناو روسهم و ماتو بكري
قبلما يخرج الانترنيت كاع ..
New غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2014, 10:59 PM   #7 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع ربي يسعدك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2017, 02:28 PM   #8 (permalink)
aamin
عضو مميز
 
الصورة الرمزية aamin
sasoum likes this.
aamin غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-07-2017, 02:56 PM   #9 (permalink)
aamin
عضو مميز
 
الصورة الرمزية aamin






الاميرة ساسوم


بانتظار المزيد من مشاركاتك


صباحك ورد جوري





aamin غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بين دفتي كتاب "الحياة في سوريا بعيون الروائية أجاثا كريستي" ردي الزيارة لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي 5 11-03-2010 06:59 AM
مجموعة مميزة من اطقم شنط واحذية نسائية وردية - أحذية وردية - شنط وردية دموع الملائكة صالون عالم حواء الرومانسية 4 04-03-2010 02:42 PM
روعة الحياة بعيون حزينة اميره مثل القمر مواضيع عامة منقولة للنقاش 1 06-17-2009 06:43 PM
!!!!!!!! الحياة مسرح ونحن نتفرج عليه !!!!!!!! ساره## المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 12 05-09-2009 02:35 AM

الساعة الآن 02:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103