تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

رواية أعذريني لو قسى قلبي عليك / للكاتبه : مما خطت يداي

Like Tree2Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-18-2014, 08:40 PM   #1 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة
رواية أعذريني لو قسى قلبي عليك / للكاتبه : مما خطت يداي




رواية أعذريني لو قسى قلبي عليك / للكاتبه : مما خطت يداي



البـــــــــــــــــارت الأولّ




في ِ عائلةّ غَنيِة ّ عَائلة ّ (أبو نوافّ ) السَاعة وحّدة بالليِلّ
الكُل كان نايمَ بسّ وجود اللي ِ كانتّ تكلم صَاحبتهـا وبنت عمتهّـا سـارة

وجود : كِيفكّ
سارة : تمَام يا قلِبي أنتِ كيفكّ سلامات ليهّ غَايِبةّ
وجود : كِنتّ تعبانة المُوهم وش صار بالَمدرسة اليوم
سارة افتكرت شي وضحكت : ههههههههههههههههههه
وجود بحمَاسّ : يلا قولي وش صاار يادوبااا
سارة : ههههههههه لا ولا شي بس قولي بكرة جاية الثانوية
وجود : يب أكيييد جاية صار لي يومين ما حضرت المدرسة كيف لمى وأسيل ورامـا
سارة : الكل تماام التماام والحمد لله بس مشتاقين لك ترى المدرسة من دونك ولا شي
وجود بأبتسامة عريضة : عارفـة
سارة :طيب يلا بااي لازم أنام بدري
وجود بأبتسامة جذابة : تنامي بدري ولا تسهري على فيلم
سارة : يب صحيح في فيلم مررررة يجننننننن
وجود : طيب بااي ما أبغى أعرف وش أسم الفيلم
سارة : أساسا ما كنت رح أقول لك
وجود : هههههههههههههه يلا باااي يا حلوة
سارة: باااي
************************************************** ******************
تعريف عائلة (ابو نوف )
أبو نواف أب طيب كريم على أولادهـ يشتغل رجل أعمال في أكبر الشركات عمرهـ (49)

أم نواف أم طيوبة جدا على أولادهـا ما تشتغل جالسة بالبيت عمـرهـا (36) تحب الموضة جدا ما تحب أحد يناديهـا ماما
تحس نفسهـا كبيرة اللي يشوف شكلهـا يقول عمرهـا خمسة عشرين سنة من شدة جمالـهـا
نواف الولد الأكبر عمره (26) سنة يشتغل معا أبوهـ بالشركة جميل جدا طويل وشعرهـ أسود طويل لحد رقبتة عيونه واسعة كبار
لونهـا عسلي لون بشرتـه بـرونـزي وكل البنااات خاقيييين عليـه بس هو ما يعطي ولا وحدة وجه وفيه غمووض وبعدين
رح نعرف شخصيته من خلال البارتات

وجود البنت الدلوعـة عمرهـا (16) سنة أول ثانوي بنت حبوبة مرهـ بس مشاغبة جدا مرحـة جميلة جسمهـا مثل عارضات
الأزياء شعرهـا كستنائي عيونهـا كبـار سوداء بشرتهـا بيضاء صافية شفايفهـا مليـانـة توتيـة
**************************************************
تعريف عائلة (أبو خالد ) أخو أبو نواف

أبو خالد رجال كريم طيب على أولادهـ يشتغل رجل أعمال معا أخوهـ أبو نواف عمرهـ (45)

أم خالد طيوبة وحبوبة عمرهـا (35) عادية جدا من ناحية كل شي فيها جمال تحب أولادهـا
خالد ولد جمييل جدا صاحب نواف عمرهـ (26) سنة يشتغل رجل أعمال شعرهـ طويل مجعد بطريقة حلوة علية زي (ليمن هوا )
أسمر عيونـه رمادي على أسود شكلــه خقـة جميييييل جدا
سارة بنت حلوة وحبوبة وطيوبة شخصيتها مثل شخصية وجود مشاغبة مرحة حلوة لون بشرتهـا بيضاء صافية شعرهـا لونه بندقـي عيونهـا رمـادي
جسمهـا مـثـل عـارضـات الأزيـاء عمرهـا (16) سنة أول ثانوي في نفس مدرسة وجود
شيماء عمرهـا (9) سنة بنت عادية نقدر نقول أنوا مالها دور كبير بالرواية
**************************************************
في يوم السبت أول ايام الأسبوع في المدرسة الثانوية
وجود تهمس في أذن سارة : طفش وش نسوي حصة الأبلة مرررة تطفش تجيب النووم
سارة تهمس في أذن وجود : أتحملي بقي نص ساعة وتخلص الحصة
وجود فتحت عيونهـا : تبغيني أتحمل نص ساعة شوفي صحبتك وش تسوي
سارة خافت من تهور وجود : وش رح تسوي يا مجنونة
وجود : رح أوريهـا الأبلـة
سارة بخوف : الله يستر منك
قامت وجود من الكرسي راحت عند الأبلة : ممكن أروح الحمام (الله يكرمكم )
أبلة هالة : تفضلي
خرجت وجود من الفصل وسارة ضحكت على هبالة وجود من أول تقول رح اوريهـا الأبلة في النهاية راحت الحمام (الله يكرمكم )
أبلة هالة بصراخ : سارة
سارة وقفت بخوف : نعم ابلة هالة
أبلة هالة : على أيش الضحك شايف شي فيني يضحك
سارة (الله يقطع شرك يا وجود على طول أتورط والسبب أنتي ) : هااه أسفة أبلة
أبلة هالة بهدوء لأنوا سارة من البنات المتميزات : طيب أجلسي مكانك
سارة : ان شااء الله

جلست سارة مكانهـا وهي تلعن وتسب في قلبهـا لوجود دخلت وجود والأبتسامة عريضة
أبلة هالة : بدري كان تأخرتي شوي
وجود بغباء متقصد : أبلة كنت بتأخر بس المراقبة قالت أدخلي الفصل بسرعة
الكــل :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبلة هالة بعصبية : تستهبلي
وجود : لا والله من جد
أبلة هالة بصراخ : أرجعي مكانك بسرررعــة
وجود بأبتسامة : حاضر هالة أوووبس أقصد أبلة هالة <<< متعودة على أمهـا
أبلة هالة : أصغر عيالك أنا عشان تقولي هالة
وجود (والله أنك أكبر من أمي ) : هاااه لا طيب رح أجلس
بعد حصة مملة جدا دق الجرس معلن عن الفسحة الكل نزل من غير لا كلام ولا سلام
وجود : وااااااااهـ وربي طفش حصة الأبلة هذي
سارة : ههههههههههههههه وربي أنتي نكتة أمشي يلا خلينا نروح عند لمى و أسيل ورامـا
**لمى وأسيل ورامـا في فصـل ثانـي غير عن فصل وجود وساارة **
لما جلسوا يفطروا
لمى : بناااات وش رأيكم نستهبل
أسيل : كيف يعني
لمى : كيف يعني ... يعني نستهبل على البناات
رامـا : لا الله يسعدك مالي نفس
وجود تضحك : هههههههههههههه رامـا أنتي دايمـا مالك نفس وش السبب
سارة : ههههههههه يب صحيح رامـا ليييه أنتي دايمـا كسلانة لازم تصيرين زيي أنا وجود
لمى : أعوذ بالله تصير زيك أنتي وجود توم وجيري خخخخخخخ
أسيل : هههههههههههههه يب توم وجيري رامـا ياقلبي صيري زيي أنا ولمى
رامـا بهدوء : ما بصير زي توم وجيري ولا زي سبونج وبسيط
الكـل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل بأستهبال : ههههههههههه عجبني أسم سبونج وبسيط أنا رح أكوون سبونج
لمى بنفس الأستهبال : لا أنا سبونج
رامـا بعصبية : أووووووووف من حركات البزران
قامت رامـا معصبة مرررة أما الكل أستغرب من عصبية رامـا نـاظروا الكـل فـي بعـض وجلسوا في حالة صمت
بعدين الكل في نفس اللحظة ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
**************************************************
في فلـة (أبو نواف )من بعد ما رجعت وجود
وجود تجلس على الأريكة اللي في الصالة وتروح في سـابـع نـومة
دخل نواف وشاف وجود وضحك : هههههههههههههههههه هذي اللحين نايمة هناااا
أم نواف شافت نواف وما أنتبهت لوجود اللي كانت نايمة فوق الأريكة : هلا نواف حبيبي كيف الشغل
نواف أبتسم : هلا بالغالية الحمد لله عندي أجازة أسبوع (ويأشر على وجود ) وهذي ليييه نايمة هناا
أم نواف تفكر نواف يستهبل : هههههههه نوف بطل حركااات (لما كانت رح تدخل الصالة صرخت ) أأأأأأأأأأأأأأأأأهــــ
نواف : هههههههههههههههه و أنا توي أقول لك هذي وش جابهـا هنااا
أم نواف ماسكـه قلبهـا : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (ضحكت ) هههههههههههه توقعتك زي كل مررة تمزح معاااااي
نواف : هههههههههههههه حتى أنا مستغرب من تصرفك
أم نواف تهز وجود : جوجو .... جوجو يلا قومي
وجود : أممممممممممممممممم برا من الغرفة
أم نواف تهزهـا : واللي يسمعك يقوول أنك بالغرفة قومي ما في نووم بالصالة
وجود تصحى بكسل : يالله ما في أحد يرتاح بالنووووم
نواف : ههههههههههههههههههههه
وجود طلعت فوق الغرفة وهي تسب وتلعـن
نواف : يلا تصبحين على خير يالغالية
أم نواف : لسى ما أتغديت
نواف : لا الحمد لله
أم نواف : على راحتك و أنت من أهل الخير
طـلع نواف الغـرفة أخذ شور سريع خرج بالبجامة الزرقاء الحرير
نواف يطفي الضوء ويشغل المكيف ويبتسم : وأخيرا جاء وقت الراحـة
فتح البطـانيــة وصـــرخ بأقـوى مـا عـنـدهـ :وجـــــــــووووووووود
وجود بكسل وبخووف من صراخ أخوهـا : هممممممممممممم يعني ما في أحد ينـاااام مرتاااااااح
نواف بعصبية والشرار يطلع من عيـونـه : برااااااا من الغرفــة
لا حظت وجود أنوا هي في غرفــة أخوهـا نواف بعدين أبتسمت أبتسامة كرتونية وضحكت : هههههههههه كنت أمـزح معاااك
نواف : يلا براااا
**************************************************
أما عند سارة لما رجعت من المدرسة الى البيت كانت مرررة متحمسة على الفلم اللي بتشوفـه
أم خالد بأبتسامة : يا هلا والله كيف المدرسة
سارة بأبتسامة صافية : تمااام الحمد لله
أم خالد : يلا يا روحي جهزت الغداء
سارة : هاااه الغداء لا الحمد لله مالي نفس
أم خالد :الله يهديك يا بنتي أنتي مررة نحفانة هذي الأيام
سارة : ان شاااء الله بصير دبااا بس موا اللحين
أم خالد : هههههههههههههههه علامك مستعجلة خير ان شاااء الله
سارة أبتسمت بحماااس : الخير بوجهك يالغالية بس اليوم عندي فيلم مرررررررة يجننننننننننننننن
أم خالد : طيب يلا روحي لا يفوتك الفيلم
سارة تبوس أمها: تسلمين يا أحلى أم بالدنيا كلهـا
وعلى طوول جري الى الغرفة أخذت شور سريع لبست بنطلون أسود وتي شيرت أسود سوت شعرهـا شنيون فوضوي
دورت على الفيلم ما لقيتوا أستغربت نزلت تحت عنـد أمهـا اللي كانت تتغداء هي وأبوهـا وأخوهـا خالد : أحد فيكم شاف السي دي حق الفيلم
خالد : أنا شفتو
سارة بحماااس : وينو
خالد بمزح : عند جدتي
سارة : خالد بلا هبل ووينو
خالد : ما أدري يا حلوووة
شيماء بصوت عالي :سارونة
سارة تلف على شيماء تلقاها تبتسم أبتسمت سارة : هلا عيون ساارونة
شيماء تضحك ضحكة طفوولية : ههههههههههههه ولا شي بس متى رجعتي
سارة بأبتسامة : قبل شووي حبيبتي
شيماء : أهـااا
سارة أفتكرت شي : شيوووم حبيبتي شفتي الفيلم اللي كان فوق سريري
شيماء بدأت تبكي وتختبأ وراء أم خالد
أم خالد : حبيبتي أشفيك

شيماء تهز راسها ببراءة وتقول : ما في شي ماما
أبو خالد : تعالي يا حلوة عند بابا
سارة حست أنوا في شي وصرخت : شيمــاء ووين السي دي
شيماء تبكي وبصراخ : أهئ أهئ أنا كسرتو أهئ
أم خالد تحضن شيماء : خلاص شيماء لا تبكي حبيبتي (وتكلم سارة ) سارى عيب هذي أختك الصغيرة
سارة بعصبية : يالله أنا من البداية متحمسة في النهاية ليييه تكسريه أنا قلت لا تدخلي غرفتي
خالد : ساارة لا تصرخي على الصغيرة
طلعت سارة الغرفة معصبة من تصرف أختها الصغيرة شيماء
**************************************************
لما رجعت رامــا من المدرسة الى البيت الشعبي
أم عبد الله بعصبية : لييييش تأأأخرتي
رامــا بخووف : أنا أسفة بس الباص تعطل علينا
أم عبد الله : يلا بسرعـة روحي رتبي البيت
رامــا : بس أنا ما أكلت
أم عبد الله : اليووم ما في أكل بسبب تأخيرك
رامــا شوي وتبكي : ان شاااء الله
أخذت شور سريع لبست بجامة قطنية فوشي ربطت شعرهـا ذيل حصاان خرجت من غرفتهـا ترتب البيت
عبد الله شافهـا وشفق عليهـا وببراءة : أنتي ما أكلتي
رامــا أبتسمت من بين دموعهـا : لا حبيبي مالي نفس
عبد الله : ما يصير ما تأكلي (ودخل المطبخ ) وجاب لهـا شووية أكل وقال وهو يبتسم : تفضلي
رامــا :بس حبيبي ما يصير ماما قالت ما في أكل خلاص
عبد الله : طيب علشاني خذي هذا من غير ما ماما تعرف
رامــا أبتسمت : مشكور حبيبي


تعريف عائلة (أبو عبد الله ) <<< أبو رامـا
أبو عبد الله رجال على قد حالة مسكييين ما يشتغل عاطل عن العمــل عمرهـ (63) يدوب يتحرك
أم عبد الله أم عصبية جدا على طوول تصررخ على رامـا لأنوا رامــا موا بنتهـا الحقيقية أبو عبد الله كان متزوج قبل من حرمة ثانية اللي هي أم رامـا
بعدين ماتت وأتزوج أم عبد الله عمرهـا (55) ما تشتغل تأخذ الفلوس من أخوهـا اللي ساكن بالرياض والفلوس قليلة يدووب تكفيهم
رامــا بنت حبوبة طيوبة تعذبت كثيييير من زوجة أبوهـا عمرهـا (16) سنة ما تحب تظهر لأحد عن مشاعرهـا أو مشاكلهـا
حتى صحباتهـا ولا وحـدة تعرف عنهـا شي جميييلة جدا شعرهـا أشقر لأنوا أمهـا سورية وعيونهـا زرقااء بيضااء بشرتهـا صافية أبتسامتهـا جذاابة
معا أنهـا نادر ما تبتسم قدام صاحباتهـا تحب أخووهــا الصغيــر عبد الله اللي موا من أمهـا من أبوهـا

عبد الله عمرهـ (13) سنة يحب أخته يموووت فيهـا دايمـا لما أمه تصرخ على رامـا يقوول ماما لا تصرخي على رامــا طيوووب يدرس أول متوسط
*************************************************
لما رجعـت لمــى الى البيت

على طوول راحت غرفتهـا فتحت الجوال لقيت 10 مكالمات من حبيب القلب دقت عليه : هلا حبيبي ....
يوسف : هلا حبيبتي ليش صار لي ساعة أدق ما أحد يرد
لمى : أسفة يا قلبي وربي كنت في المدرسة بعدين أنت تعرف أنوا أنا في ذا الوقت أكوون بالمدرسة ليش داق
يوسف : توقعتك تكووني غايبة أو شي زي كذاا
لمى : لا حياتي ما كنت غايبة يلا حبي رح أتغداء وبعدهـا أنام بعد العصر رح أدق عليك أوكي
يوسف بحب : أوكي حياتي
دخلت الحمام (الله يكرمكم ) أخذت شور خرجت كانت لابسة برمودا أزرق وبلوزة بيضاء وجاكيت سماوي كان عليهـا مرة كيوت
حطت لهـا شوية مكياج وزينت شعرهـا في النهاية ختمت نفسهـا برشة عطـر
أم سعود : لمى ..لمى حبيبتي يلا الغداء
لمى : اللحين جاية ماماتي
دخلت على الكل بأبتسامة جذابة وساحرهـ جلست على الطاولة وقالت : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل : وعليكم السلم ورحمة الله وبركاته
أبو سعود : كيف المدرسة معااك .....
لمى : الحمد لله بخير ...
أبو سعود : طيب كيف خطيبك يوسف
لمى : الحمد لله توهـ داق علي قال لي أنه بخير والحمد لله
الكل : الحمد لله
سعود يشد شعر لمى : هههههههههه وش حاطة في ذا الشعر
لمى تمسك شعرهـا وتمد لسانهـا : مالك دخل عارفة أنك تقوول كذا لأنوا عجبك
سعود : ههههههههههههههااااااي أحلفي بالله هذا الشعر عاجبني والله ولو نانسي
لمى : هييييييي عارفة أنك تغااار يا أبو كدش
سعود يقووم من الكرسي : يلا أنا اللحين رايح معا الشباب
الكل : الله معــاك

تعريف عائلة (أبو سعود ) <<< أبو لمى
أبو سعود رجال طيب كريم على أولادهـ عمرهـ (46) يشتغل معلم بأحدى المدارس يحب أولادهـ
أم سعود حبوبة وطيوبة حيييييل عمرهـا (44) وتحب أولادهـا تشتغل مديره صالون كبير بجدة
سعود عمرهـ (23) صااايع بدرجة أولى مغزلنجي يكلم كثييييير بنااات يدرس طب بس ما يهتم لدراسته أما من ناحية الجمال فهو حلو جداا شعرهـ كدش أسود
عيونـه كبار لونهـا عسلي جسمه معضل ولون بشرته برونزي شفايفة مليانة
لمى عمرهـا (16) سنة أول ثانوي شخصيتهأ عادية حبوبة مشااغبة زي البناات مخطوبة من ولد خالتهـا يوسف حلوة من ناحية الجمال عادية سمراء
وعيونهـا سوداء وشعرهـا طويل وتهتم بالجمال لازم تزيين نفسها
*************************************************
و أخيــرا وليس أخــرا اسيل لمــا رجعـــت البيـت
راحت الحمام (الله يكرمكم ) أخذت شور سريع لبست تنورة قصيرة فوق الركبة سوداء وبلوزة بيضاء بتصميم جناااان
سوت شعـرهـا فيـر ولبست العباية وراحت عند أمهـا
أسيل : هاااااااااااي ماما
أم أسيل : هلا حبيبتي أخبارك وأخبار الدراسة معاك
أسيل : الحمد لله أنا بخييير والدراسة معاااي بخير والحمد لله ماماتي أنا اللحين رايحة السوق أوكي حياتي
أم أسيل : أوكي ياقلبي بس منتي ناوية تتغدي
أسيل : لا الحمد لله شابعـة
خرجت أسيل وركبت معا السواق
أسيل : راج وديني المجمع

راج : حاضر مدام
لما وصلت المجمع نزلت تتسوق بهـدوء
: يا حلوة ممكن رقمك
أسيل بهمس : أعوذ بالله من غضب الله
: يااااهوووووا أنا اكلمك
أسيل بصوت عالي : لو سمحت يا جززززمة أنقلع من هنااااا
بعصبية : لا والله وصاار عندنااا لساان
أسيل بعصبية وخووف : أنا عندي لساان من قبل ما تتكلم يا حثاالة
بعصبية مسكهـا من يدهـا وهو يشد على أسنانـه : لو سويت لك شي هناااا ما أحد نفعك
أسيل بخووف لفت على المجمع ما في أحد فاااضي حيييل لانو ظهر وبتوتر : أأناااا
أبتسم بسخرية وهو يرمي يدهـا : غيرت رأأيي ما أخذ بناات زي هذا الوجهه
أسيل (اووووف أنا غبية خوااافة المفروض ما أخااف من واحد زي كذاا )وبصراخ : جـزمـة
رجعت البيت وهي متضااايقة حييييل من تصرفهـا ياليتهـا لو كانت قووية موا لذي الدرجة خوافــه
شايع : وش فيهـا الحلوة متضااايقة
أسيل أبتسمت : سلامتك خالي ما فيني شي
شايع بأبتسامة : متأكـدة
أسيل : اي خالي


تعريف عائلة (أم أسيل )
أبو أسيل مات لما كان عمر أسيل 10 سنوات
أم أسيل حبوبة جدااا طيووبة عمرهـا (45) محترمة تحب بنتهـا أسيل مرررة ما تمنعهــا من أي شي من بعــد ما مااات أبوهـــا
أسيل بنت ضعيفة جدا حبوبة عمرهـا (16) سنة أول ثانوي شعرهـا ناعم طويل الى ظهـرهـا بيضاء عيونهـا سوداء جميلة جا لهـا خطاب كثيرين
بس هي ترفضهـم .........
خال أسيل شايع عمرهـ (30) سنة موا متزوج معا أنوا أخته اللي هي أم أسيل على طوول تقوول له تزوج لكن هو رافض فكرة الزواج طيوووب يحب
أسيل يصرف عليهـا وعلى أخته أم أسيل من بعد ما مات زوجهـا يشتغل في شركة من شركات أبو نواف
**************************************************
انتهــاء البـــارت الأول



دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 08:41 PM   #2 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة



..............البــــــــارت الثــــانـــي ...........


فــي صـباح يـوم جـديـد في المدرسة قبل ما يرن جرس الحصة الأولى
سارة : صباح الخير بنات
الكل : صباح النور والسرور هلا ساارونة
وجود : أففففففففففففففف نعسااانة وربي ما أدري وش فيني هذي الأيام
سارة : وأنا مقهورة من أختي شيماء كسرت السي دي حق الفيلم اللي كنت بشوفـه
أسيل بعصبية : وأنا نفسي أقتل شخص وأدفنه بالأرض
الكل ناظر أسيل بأستغراب بعدين قالت : اش فيكم وربي يا بنات لو صاار لكم نفس موقفي ما قدرتم تتحملون
لمى : أنا الحمد لله ما فيني شي موا زيكم كل وحدة عندهـا حـالة ما أقوول الا الله يعينكم
وجود وسارة بحماااس وبنفس الوقت : أسيل وش صاار معااك (بعدين لفوا على بعض وضحكوا )
لمى : ههههههههههههههههه ما قلت لكم توم وجيري وربي
وجود : أقول أنتي أسكتي يا سبونج ويا بسيط
جاءت رامـا تعبانـة جلست بينهـم
سارة بهدوء : رامــا
رامــا : همممممممممم خير وش في
وجود : وش فيك رامـا
رامــا : ما فيني شي بس شوي تعبانة
لمى ضحكت : ههههههههههههه ما قلت لكم كل يووم تعبانة
أسيل تهمس للمى : خلاص أنتي أسكتي
لمى تهمس لأسيل : وربي جد كل يووم جاية تعبانة
أسيل بنفاذ صبر : لمــــى
لمى : افففففففففف طيب خلاص رح أسكت
ورن الجرس وكل وحدة دخلت فصلهــا
************************************************** ***********
في فصل جوجو وساارونة <<< وجود وساارة


سارة تستهبل على الأبلة من كثر الطفش : أبلة ووين نكتب هذا
الأبلة بأبتسامة سخرية : في الشارع اللي جنبنا
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سارة تجلس وتهمس في أذن وجود : هييييييييييي ما تضحك
أستغربت سااارونة من عـدم رد وجود شافتهـا جالسة تضحك
وجود : هههههههههههههههههههههههههههههههه
سارة بقهر من الأبلة : وربي لتشوف ذي الأبلة الشريرة هي من زمان حاقدة علي
وجود : هههههههههههه أنتي هههههههههههه (ما قدرت تكمل كلامهـا من الضحك)
سارة : موا لذي الدرجة تضحك
دق الجرس خلصت حصة الأبلة اللي ما أخذوا اللا نص درس بسبب نوبات الضحك

************************************************** ***********
في فصل رامــا و أسـيل ولـمـى

كان الكل يكتب بهدوء ومنشغل بهـمـومـه أسيل تهمس لرامــا : رورو يا قلبي وش فيك ..؟
رامــا بأبتسامــة مهـمومـه : ما في شي يا قلبي تسلمين
أسيل : الله يسلمك (بعد هدوء ) أنا صحبتك مو كذا
رامــا : يب أكييد صاحبتي
أسيل : طيب قولي لي وش فيك
رامــا : سبق وقلت لك ما فيني شي (وبعصبية ) خلاص الله يخليك
أسيل : ان شاااء الله طيب
دخلت بنت بهــدوء وهـي تقـول : أبلة في بنت أسمهـا رامــا ..........

رامـــا وقفت بخووف : أنا هناااا
البنت : في شخص جااي يوصلك يقوول أنوا أبووك بالمستشفى
الكـــل أنصــــدم مــن كــلام البنــت لكــن مـو أكثــر مـــن رامــا اللي لسانهـا أنشـل مـن الصدمة لمت أغراضهـا على سريع ونزلت
لبست العباية خرجت من المدرسة بعد ما سجلت خروج دورت على الباص ما كان في باص بس كانت في سيارة همـر
أنفتح الشباك حق السيارة : أنتي رامــا
رامــا بخووف : اي أنا هي وش تبغى
وسام : أركبي أنا رح أوصلك عند أبووك
رامــا ركبـت وراء على سـريـع من الخووف وبسرعـة وهي تدمع عيونهـا :وش فيه بابا
وسام بحنااان : خلاص لا تبكي ان شاااء الله هو بخيييير
رامــا بتسـاؤل : ميــن أنـت
وسام بأبتسامة جذابة : أبووي صاحب أبووك

رامــا : أهااا طيب ووين أبوووي
وسام : لا تخاافي الحين نروح له
رامــا بخووف : طيب
************************************************** ************
أسيل تفكر في رامــا وش فيـه أبوهـا

لمى تهمس لأسيل : أسيل
أسيل : هــلا
لمى :وش فيه أبو رامــا
أسيل : وش دراني أنااا
لمى : أووبس أسفة غلطت نسيت أنك معـاااااي
أسيل تهز رجلهـا بتوتر : يار بي خاايفة عليهـا مرررة ياليتني كنت معاها
لمى : الله يعينهـا ويصبرهـا بعدين عااادي لا تخاافي معاها أمهـا
أسيل بخوووف : طيب ان شاااء الله رح أتصل عليهـا اذا رجعت من المدرسة
لمى بسخرية : وأنتي من ووين لك رقمهــا ..؟؟
أسيل : أوووف كيف نسيت أنوا هي ما تحب تعطي أحد رقمهـا (وبأستغراب ) غريبة لييه كذا عاداتهـا
لمى : ما أدري بس أظن أنوا هي كذاا تحب الوحدة أو شي زي كذااا
أسيل : بعدين رح أسألهـا المهووم لازم نقوول للبنااات
لمى : يب صحيح رح نقول لهـم ان شاااء الله في الفسحـة
أسيل : أوكــي حـبي
فـي الفسحــة كان الكل جالس وجوجو وساارونة مستغربين من عـدم وجود رامــا
سارونة : بنااات ووين رامــا
أسيل بضيقة : اليووم في الحصة الثانية رجعت البيت عشان أبوهـا تعبااان
وجود تشهق : واااااو أبوهــا وش فيـه
لمى : تعباان ما ندري عنهـا ولا شي ......
سارونة : مسكينة ذي البنت على طول تكسر خاطري ما أدري ليييه
لمى : الله يصبـرهـا ان شاااء الله
كـان الكـل متضـايق بالأخـص أسيل لأنوا أسيل هـي ورامــا مرررة صحبـاااات

************************************************** ****************
عــنـد رامـــا بالمستشفى قال لهم الدكتور ينتظرون برااا وهم اللحين جالسين على الكراسي ورامــا تهز رجولهـا و وسام خاايف على رامـا
و أبو وسام خااايف على رامــا بنت صاحبـة وعلى صااحبة أبو عبد الله
الدكتـور خرج وعلامـات وجهه ما تبشر بالخير : المريض عطـاكم عمـرهـ
أما رامــا ما كـانت مصــدقة تحس نفسهـا في كـابوس أبوهـا مـات من لهـا بعد أبوهـا و أغمــى عليهــا
مــا كــانت تسمـع الا صرخـات وسام و أبو و سام
ولمـا صحيت شافت نفسهـا على سرير أبيض والغرفة فااضية وهاادية دخلت النيرس : عفوا مدام أنتي بخير
رامــا تبكـي : يعنـي فعـلا أنـوا اللي صااار حقيقـــة
النيـرس ما فهمت : عفوا
رامــا تصررخ : أبغــى أبوووووي حراام عليكم وين أخذتوا أبوووي
دخل وسام مرعوب من صراخهـا أول مررة يصير كذا وبصرااخ : بــس
رامـــا بصرااخ وتبكي : حرااااااااام عليكـم ووين أخذتوا باابا (وتشد شعـرهـا )
ما سمعــت اللا الكــف اللي أعطـاهـا أياهـ وسام وبصرااخ : مجنونة أنتي شوفي وش سويتي أرعبتي المرضى اللي هنااا
دخل أبو وسام وشااف أنوا رامـــا ما هي متحجبــة ولا شي ووسام داخل عليهـا وقال بعصبية : وسام أخررج
خرج وسام معصب مررة من تصرف رامــا أما أبو وسام قرأ على رأس رامــا ورامــا تبكي وبهــدوء :ووين أخذتوا باابا
أبو وسام بحناان : يا بنتي الله يصلحك ويهديك ان شاااء الله حراام اللي تسووية هذا قضاااء وقدر من عند الخالق وما يصير تسو كذا بنفسك
رامـــا تبكـي : الله يخليك جيب لي بابا
أبو وسام وهو يحس أنه يكلم طفلة : يا بنتي يا حبيبتي من وين أجيبة أناا اللحين هو روحة في السماااء
************************************************** ******************
في بيت (أبو نواف ) وبالتحديد بغرفة وجود الساعة 2 الظهر
كانت تشتغل على اللاب توب وكاانت مرررة طفشاانة دقت على ساارونة
سارة بفرح وبحماااس : هلا جوجو
وجود : ههههههههههههههههههه بسم الله خير فرحيني معـــاك
سارة بأبتسامة جذابة : أحزري بـس
وجود أبتسمت أبتسامة عريضة : يوم الأربعــاء بنـرووح المـزرعـة
ساارة بحماااس : يسسس في مزرعة جدي وجدتي
وجود : وااااااااااو وربي كنت مرررة متحمسة للمزرعـة بس عشاان المدارس الززفت
سارة : ههههههههههههههه المووهم أننا بنروحهـا يوم الأربعااء بأذن الله رح نجلس فيهـا الى يوم الجمعة
وجود : وااااااااااهـ الحمد لله ننفكك شوووي من المداارس
ساارة بصرااخ :واااااااااااااااااو
دخلت أم خالد : ساارة وش ذاا الصوووت في ضيووف براا المفروض تحترميهم
سارة : أووبس مامي سوري
وجود : ساارونتي وش فيـه
سارة : لا بس عندنـا ضيوووف الجيران
وجود : أعوذ بالله هذولاك المزعجين
سارة : للأسف نعـم
وجود : وربي غريبة هذولاء الجيران وش يبغوا
سارة : ما أدري غيري السالفة لما أسمع سيرتهم أحس أكرههـ نفسي
وجود : طيب
************************************************** ***************

لمى كانت جالسة تتكلم معا يوسف خطيبهـا
يوسف : حبيبتي لمووي
لمى بحب : عيون وقلب وروح لمى
يوسف : تسلم عيوونـك حيااتي خلينااا نعجل على الزواج
لمى بخووف : لا يوسف موا اللحين خليهـا من بعد ما أكمل الثانوية
يوسف : يعني تبغيني أتحمل ثلاث سنوات
لمى بضيقة : يوسف الله يخليك لا تناقشني في هذي الأمور خليهـا بعدين
يوسف بعصبية : كل ما كلمنا في ذا الموضوع قلتي خليهـا بعدين متى راح يجي بعدين
لمى بخووف من عصبية يوسف : خلاص يا روحي ان شاااء الله قرريب نتناقش في ذا الموضوع
يوسف بنفاذ صبر : صبرك يا رررب .... (بعد هـدوء)حبيبتي

لمى : هلا حياتي
يوسف بهدوء : بكررة أهلي جاااييين بيتكم رح يزوروكـم البيت أعطي أهلك خبر أوكي حياتي
لمى : أوكـي
يوسف : يلا معا السلامة
لمى : يلا بااااي
لما قفل يوسف من جوال لمى رمت لمى الجوال وبعصبية : أوووووف
************************************************** **************
أنـتـهــاء البـــارت

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 08:43 PM   #3 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البــــــــــارت الثـــالــث ....


سبحـان الله لا الـه الا الله ...والله أكبر



في المستشفى صحيت رامــا دخل عليهـا ابو وسام وقال وهو يبتسم : كيفك يا بنتي
رامـــا بأبتسامـة ذبلانـة : حمد لله بخير
أبو وسام : الحمد لله
ويسحب كرسي ويجلس فيـه وهو يقول : يا بنتي رح تعيشي معانا ان شاااء الله في الفلة حقتنا
رامــا بأستغراب : لا عمي أحنا عندنا بيت عاادي رح أسكن معا خالتي <<< قصدهـا على زوجت أبوهـا
أبو وسام وهو متضايق وبتوتر : أأأأزوجة ...أبووك أتطلقت من أبووك ورجعت الرياض معا أخووهـا
رامــا بصدمـة : لا ...مو معقوول يعني أأأبابا مات بسبب ...(وصارت تشهق وتبكي بطريقة غريبة )
أبو وسام : يا بنتي الله يصلحك ويهديك هذا أنا شوفيني مثل أبووك
رامــا تبكـي : مـا ..في أحد مثـل أبوووي
أبو وسام: لا حول ولا قوة الا بالله خلاص بس يا بنتي لا تبكي
وتدخل بنت متحجبة لما شاافت رامــا حضنتهـا وهي تقوول : خلاص لا تبكي
لما هديت رامــا بعدت عن البنت اللي حاضنتهـا وهي مستغربة مييين هي
أبو وسام أبتسم لرامــا وهي يقوول : هذي بنتي ريم
ريم بأبتسامة : مرحبا رامــا يا قلبي أخبارك ..؟؟

رامــا بحزن : الحمد لله بخير ...
ريم : يلا حبيبتي خلينا نروح البيت
رامــا : ما أبغى أروح أبغى ..أمووت هناااا
ريم وأبو وسام ناظروا في بعض بحزن وقالت ريم : حبيبتي لييه ..تقولي كذاا أحنا مثل أهلك أبووك قبل ما يمووت كانت وصيتة أنك تعيشين معانا
رامــا ببراءة : أنتي تكذبين علي ٍ
أبو وسام : لا يا بنتي هذا الحقيقة أبووك قبل ما يمووت وصااني أنك تعيشين معانا ترضين تعذبين أبووك بالقبر
رامــا تهز راسهـا ببراءة : لا ما أبغى أعذبة بالقبر
ريم بحنااان تبوس راسهـا : أجل يالله تعالي معانا
رامــا بأقتناع : طيب
************************************************** ***********
في المدرسة أخر أيام الأسبوع ((الأربعـاء)) في فصل أسيل ولمى ورامـا
أسيل بقلق :غريبة ليش رامــا غايبة
لمى بعدم أهتماام كانت تفكر في يوسف : ما أدري
أسيل بخووف : مررة خايفة عليهـا خايفة يصير فيهـا شي
لمى بلا مبألاة : طيب
أسيل : أيش اللي طيب
لمى ببرود : ما أدري
أسيل بعصبية : لمى وش ذي الهبالة
لمى : أ.........(ما كملت كلمتهـا لأنوا الأبلة دخلت )
الأبلة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الكل وقف وبطريقة مملة : وعليكم السلام ورحمة الله وبركااته <<< تعرفوهـا عاد ما يحتاج أقولهـا
الأبلة بكسل : اليووم ما في درس
الكل بفرح ما عدا أسيل ولمى اللي مفهييين : وااااااااااااااااااااو
الأبلة بلا مبألاة : واللي تبغى تأكل تخرج تسووي أي شي بكيفهـا
الكل بفرح : وااااااااااااو
الأبلة بضحكة : هههههههههه وأنتم كل ما قلت شي قلتم (وبطريقة تضحك ) وااااااو وييييييييي
الكل حتى لمى وأسيل اللي ما قدرت تتحمل شكل الأبلة : ههههههههههههههههههههههههههههههه
************************************************** ***********
في فصل توم وجيري <<< ساارونة وجوجو ما كانت عندهـم أبلة كانت عندهـم فراغ
وجود بنعاس شديد: معاااااااااي نووووووم
سارة بملل : وأنا طفشاااانة حيييييل وش نسوي ..؟؟
وجود تحط رأسهـا على المكتب وتغمض عينهـا : ننـااام
سارة بصراخ بأذن وجود : وجـــووووووووود
وجود أنفجعت : هااااااااااه ياا دوووبااا خوووفتيني
سارة بضحكة : هههههههههههه أحس تستاهلي أقوولك أنا طفشاانة تقولين ننااام وش قصتك هذي الايام كل شووي تنامين
وجود بنعااس : ما أدري وش فيني بس اللي أعرفوا أنوا معـااااي نوووووم
بتول جلست بجنبهـم : هااااااااي
سارة + وجود : هاااي
بتول : بنااات ابسألكم ....
سارة بملل : أيش
بتول بتوتر : هاااه لا خـلاص ما فيني شي يلا أشوفكم بعدين
سارة تسأل وجود : وش فيهـا هذي بس سألتهـا أيش (وتقلدهـا ) هاه لا خلاص ما فيني شي
وجود : ههههههههههههههههههه الله يقطع أبليسك
سارة قامت : أنا رايحة فصل أسيل ولمى ورامــأ أسوولف معاهـم أهوون أني أتكلم معا وحدة ناايمة
وجود تغمض عيونهـا ترووح بسااابع نوومة
نروح عند سارة اللي خرجت من الفصل شافت فصل أسيل ولمى ورامــا فتحت الباب بخفيف شاافت الفصل بعض منه يصررخ
وشلة كاملة مو داخل الفصل خارجين برااا وأسيل ولمى جالسين هدووء مو من عوايدهـم والأبلة على الجوال ما يهمهـا أحد
دخلت وقالت : هاااي بنات
لمى + أسيل بأبتسامة : هلا سااارونة
سارة بتسأول : غريبة ووين رامـا لا تقولو ما هي جاااية
أسيل بحزن : يب هي اليووم ما هي حااضرة
سارة : أكيييد فيهـا شي
لمى بعدم أهتمـام : تفالو بالخير تجدوهـ .......
سارة : يلا بناات أناا رايحة تبوون شي
أسيل : ووين ...؟

سارة : أكييد فصلي يلا سي يوو ..
************************************************** ************
في المجمع كان سعود جالس معا زوج أخته لمى في ستاار بوكس
سعود : خير يوسف خوفتني في شي
يوسف بأبتسامة : الخير بوجهك بس حبيت أطلب طلب اذا ما عنـدك ما نع
سعود : أفااا وأنت عمرك طلبتني وما نفذت طلبك
يوسف أرتاح :تسلم بس حبيت تقنع أختك أنهـا تعجل الزواج وربي ما ني قاادر أصبر
سعود : هههههههههههههه من عيوني اللحين جايبني هنااا عشاان ذا الموضوع
يوسف بحزن : ما تعرف ..قد أأيش هذا الموضوع يهمني
سعود سرحان بـ..... : أهــااا لا ان شااء الله أكلمهـا

يوسف لاحظ أنوا سعود سرحان وسأله : وش فيك
سعود يطالع بنت تجلس على الكرسي : وربي هذيييي صااااروخ
يوسف ضحك : هههههههههههههههه أنت ما تبطل سوالفك
سعود : يلا يلا يلا باااي رايح أرقمهـا
يوسف ضحك وخرج أما سعود راح عند البنت اللي كانت جالسة تشرب كووفي
يوسف : يا حـلوووة أنتي
يارا تلف على مصدر الصوت كانت رح تصرخ بس لما شافته أبتسمت ونعمت صوتهـا: هلا
يوسف (بسم الله عليٍ وش ذي البنت وربي تشبة الوحش ) : هلا يا روحي ممكن (ويأشر على الجوال )
يارا بدلع : طيب حياتي تفضل (وتعطية كرت ) تفضل هذا كرتي
يوسف (مالت عليك ان شاااء الله والله أني أشكـ أنها وحش ) أخذ الكرت وخرج
************************************************** *************
لمــا دخـلت رامــا بيتهـم كــان فلــة كبيــر جـدا كأأن فخـم بكـل شـي بس ما أهتمــت
ريم : تفضلي حبيبتي البيت بيتك
جاءت أم وسام لما شافت رامــا كشرت بوجههـا ومن دون نفس : تفضلي حيااك
رامـــا بأبتسامة حزن لأنوا أم وسيم بااين أنها ما تبغاها : الله يحيك خالتي
أبو وسام بعصبية من أم وسام بس ما بين : أأتفضلي يا بنتي رامــا حيااك
رامــا : الله يحيك عمي تسلم
طلعت رامــا وريـم الغرفـة في أثنـاء طـلوعـهـم قابلـوا .........
************************************************** *************
أنتهــــاء البــــارت الثــالـث ......

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 08:49 PM   #4 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


البـــــارت الـرابـــع ....


طلعت رامــا وريـم الغرفـة في أثنـاء طـلوعـهـم قابلـو وسام
رامــا لمـا شـافتـه دق قلبهـا وتـوتـرت وبخووف : السلام عليكم
وسام من دون ما يطـالعهـا : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ريم بأبتسامة : هذي ........
وسام يقاطعهـا : طيب أنا رايح مع السلامة
ريم + رامــا : مع السلامـة
دخلت ريم ورامــا الغـرفـة وكـان تصميمهـا مـرة جـونـااااان

ريم بأبتسامة : وهذي غرفتك وش رأيك ..؟؟
رامــا بأبتسامـة حزينة : اي حلوة تمام مشكورة أأ وش أسمك ..؟؟
ريم : أسمي ريــم
رامـأ : أهـاا مشكورة ريـم


تعريف عائلة ((أبو وسام ))
أبو وسام رجال طيب جدا كان صاحب أبو رامــا عمرهـ (55) كان يشتغل دكتور بس اللحين هو متقاعد
أم وسام عمرهـا (45) عصبية جدا بالأخص أنو هي ما هي مقتنعـة لوجود رامــا تحب ولدهـا وسام جدا وما ترفض له طلب عكس ريم اللي تكرهـهـا
وسام عمرهـ (26)سنة وسيم جدا شخصية قوية جدا جمييل يشتغل دكتور شعرهـ طويل مجعد عيونـه عسلية أسمر يحب
أختــه ريم محترم وبعدين تعرفو شخصيتة من خلال الأحداث
ريم عمرهـا (18) سنة ما تدرس جالسة بالبيت هذي هي رغبتهـا طيووبة حنوونة ودايما مبتسمة معا أنو أمها تصرخ عليهـا لكن هي محترمتهـا لأنهـا أمهـا
عاديـة بيضاء وعيونهـا سوداء شفايفة توتية جسمهـا حلو تحب أخووهـا حييل
************************************************** **************
****في صــبــاح يــوم الخــمـيــس****
سعود كان جالس طفشاان دخلت عليه لمى بأبتسامة : صباح الخير
سعود بأبتسامة : صباح النور
جلست لمى في الكرسي جنب سرير سعود وقالت بطفش : طفشااانة مرررة
سعود بجدية : بقوول لك شي مهم
لمى بحمااس وبنفس الوقت خاايفة من ملامح الجدية في أخوهـا سعود : تفضل قوول
سعود : متى رح تتزوجي
لمى : بعد ثلاث سنوات بأذن الله
سعود بهدوء : لمى من جدك أنتي ...؟؟
لمى بأستهبال : لا من عمي هههههههههههههههههه
سعود ببرود : لمى أنا ما أمزح ترى أنا جد أتكلم
لمى : أي من جدي لييه وش فيـه ..
سعود : لمى يوسف متضايق تخيلي يصبر 3 سنوات ما تحسين أنها طويلة المدة
لمى : لا ان شااء الله ما تكوون طوويلة أساسا الأيام تجري
سعود : تجري ولا تبطي ما يهمني المهوووم أنو 3 سنوات ما تنفع مرررة
لمى : أيش يعني تبغااني أغيرهـا عشاانك
سعود : مو عشاني عشان يوسف الله يهديك
لمى بعصبية : لييه هو قال لك
سعود ببرود أعصاب : اي قال لي أمس والصراحة بااين أنو الرجال تعباان
لمى بخووف : لييه وش فيه
سعود : ما أدري بس متضاايق عمومـا أنا بس حبيت أعطيك خبر والرأي رأيك في النهاية
لمى : أ ..........
ما كملت كلامهـا لأنو سعـود قاطعهـا وهو يقـول : أطلعي برا وقفلي الباب
لمى : ان شاااء الله يا أخووي
************************************************** *************

في بيت عائلة أبو نواف <<< جوجو

جوجو بصراخ وحمااااس : هي هي هي رايحين المزرعـة واااااااااو ما أصدق مشتااقة لجدي العزيز وجدتي العزيزة
أم نواف ضحكت : ههههههههههههههه بس خلاص
نواف : اللهم ثبت لنا العقل والدين
جوجو تقرب منه : وش قصدك يعني أنا مجنووونة
نواف : أنتي عاارفة نفسك كوويس فما في داعي أقوووول
أبو نواف :يا عيال يلا خلينا نروح
جوجو بسرعـة تبوس رأس أبوهـا : تسلم لي يا أحلا أبو بالدنيــا
أبو نواف : ههههههههههه يلا يلا بسرعة لا نتأخر
ركب أبو نواف و أم نواف بسيارة ونواف وجوجو بسيارة عشان يروحو السوبر ماركت
سيارة نواف اللي فيهـا جوجو وقفت قدام السوبر ماركت وقال نواف : يلا أنزلي بسرعـة
جوجو بحماااس تنزل من السياارة : طيب يا أخووي الغالي
نزلو وأشتروا شيبسات وعصيرات و ...و ...و ...الـخ
لما وصلوا المـزرعـة كـانت تجنننننن أكيييد <<< مو أنا اللي صممتهـا
أنفتحت البوابة ودخلو ما أقدر أوصفهـا بس اللي أقدر أقوولـه أنهـا خيااااااااال
لما دخلو الفلة قابلو الخدامة : السلام عليكم
نواف + جوجو : وعليكم السلام ووين الأهل
الخدامه : جوا
دخلت جوجو الصالة الخاصة بالحريم قابلت سارة وحضنتهـا وسلمت على جدتها وعمتهـا أم ساارة وعمتها هند وبناتهـا
وعمتهـا جيهـان وبناتهـا
هـنـد عمة جوجو وسارة : يا هلا والله
جوجو بأبتسامة وبخجل : هلا فيك يا عمة

هدى : هلا جوجو أخبارك يا قلبي ..؟؟
جوجو : تمام التمام والحمد لله
سمر : يلا بناات خلينا نطلع فوق
البنات : اوكـي
طلعوا البنات فوووق الغرفة وقفلوا البااب
هدى : بناات وحشتوني مررة
سمر : يب صحيح حتى أشتقت لجمعتنا
جنى ببرود : أنا عادي ما أشتقت ولا أحد ليش الكذب
سارة متنرفزة من جنى وبغرور : عادي يا قلبي قولي أنك مشتااق لي بس تخجلين من البداية
جود ضحكت : ههههههههههههه ساارونة على فكرة أنتي مررة واثقة من نفسك
جنى : ههههههههههههههه أنتي بذات مستحيل اشتااق لك
هدى : بنااات خلاص من البداية يعني ما نبغى مشااكل
سمر : يب صحيح
سارة : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الكل ناظرفيهـا مستغرب بعدين قالت سارة : ههههههه سمر أنتي كل ما قالت هدى شي قلتي يب صحيح
وجود : هههههههههههههههههه صح ما لاحظت هذا الشي
الكـل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
************************************************** **************
في الفلة لعائلة (أبو وسام) في غرفة رامــا كــانت جـالسـة تبكـي
مشتااقة لأبوهـا ولأمهـا ولأخوهـا مـا كـانت تـدري أنـوا الحيـاة رح تـوصلهـا الى هناا
في بيـت نـاس أغــراب تعـيـش معـاهـم لحـد مـا تـمـووت
دخلت عليهـا ريم اللي لما شافتهـا حزنت بس ما بينت وقالت بأبتسامة : رورو وش فيـك
رامــا أتذكرت شي ومسحت دموعهـا بسرعـة وقالت : ممكن موبايل
ريم : أوكي لحظة يا قلبي
طلعت ريم الموبايل و أعطته رامــا وبأبتسامة : تفضلي
رامـــا : يزيد فضلك
أخذت تدق على الرقم اللي حافظته خرجت ريم من الغرفة أمــا رامــا ظلت تتصل على الرقم لحـد ما رد : الـــو
رامــأ تبكي : أسييييل
أسيل بخووف : الــو ميين .. رامـــا
رامــا ببكى : أسيل أبووي مــاتتتتتت
أسيل بصدمـة : مـ ـ ـا ت
رامــا : أهئ أهئ أيييييييي مـــاات و زوجة أبووي أطلقت من أبوووي وساافرت
أسيل بصدمة أكبـر : كيف يعني و أنتي ووينك فيه ...؟؟
رامــا : أنـأ فـي بيت صاحب أبووي
أسيل بسرعـة : ووين عنوان البيت أعطيني أياااهـ
رامـــا : رح تـجـي أهئ .....
أسيل : أجل أخليك لـوحـدك بسرعـة قولي ووينك فيه
رامــا : لحظـة ...ريــم
ريم تدخل بسرعـة وبخووف : خير
رامــا : أعطيني عنوان البيت
ريم بأبتسامة :ان شاااء الله
************************************************** **************
عـنـد أسـيـل لما أعطتهـا رامـــا عنـوان البيت على طوول راحت عند أمهـا :ماما أنا رح أروح بيت صااحبتي
أم أسيل بأبتسامة : الله معاك يا بنتي
أسيل : باي
ركبت أسيل السيارة وقالت للسواق راج يوديهـا على العنوان وبعد نص ساعة وصلت للعنوان المطلوب ....
نزلت من السيارة رن الجرس وفتحت لهـا ريم بأبتسامة : مرحبا منـورهـ بيتنـا
أم وسيم لما شافت أسيل قالت بطيبة : السلام عليكم حيـاك يا بنتي أنتي صاحبة ريم
اسيل بأبتسامة توتر خووف عشاان رامــا : لا أنا صاحبة رامــا
أم أسيل كشرت وبعصبية : من اللحين بدأت جيب ضيوفهـأ
ريم توترت وقالت : أأ مـامـا أنا رح أودي البنت لصاحبتهـا
طلعت ريم وأسيل وريم أنعجبت بالفلة وتصميمهـا كان قمـة في الروعــة والجمـال لمـا وصـلو غرفـة دقت الباب
رامــا ببكـى : تفضــل
دخلت أسيل وعلى طوول لمـا شافت رامــا حضنتهـا وصارت تبكــي
******************************************
فــي المـــزرعــــــــة .....السـاعــة 10 الليل الكـل كـان سهـران
وجود بنعاس : معــاااي نووم بنأأأأأت
سارة بنعاااس اأأكثر : يب يب وأنا أكثـر وربي أحس شوووي بناااام
هدى : لالالالا ما في نوووم لازم نسهر اليووم

سمر : يب صحيح
سارة + وجود : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جنى : وش فيـه
سارة : مو قلت لكم كل ما قالت هدى شي قال سمر يب صحيح هههههههههههه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سمر بأحراج : وش أسوووي أختي وأحبهـا
هدى بأستهبال : يووووه سمر ترى جد تحرجيني
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سارة تقوم وبنعااس : يلا تصبحوون على خير معاااي نوووم وأنتم يا شلة الرومانسية خليكم معا بعض
وجود تقووم معاا سارة : وأنا كمااان تصبحوون على خير
الكل : وأنتي من أهـلـه
خرجو سارونة وجوجو من الغرفة وهم مررة نعسانين دخلو غرفة النووم وكل وحدة نامت
************************************************** *************
عند أسيل لمـا رامــا قالت لهـا على كـل شي كـانت مصدومة كيف كل هذا يصير معاك يا رامــا وما تقولي لي
أسيل بحزن : رامــا يا قلبي ليييه ..! مـا كنتي تقوولي لي
رامــا بحزن : أنـا اسفـة أسيل بس أنـا كذا مـا أحب أقوول لأحد همومي عشان ما تتضايقو
أسيل بحنااان : رورو من متى أنا أتضايق منك
رامــا بضيقة وحزن : خلاص أسيل الله يخليك يكفيني اللي فيني
أسيل : طيب يا قلبي ..على راحتك .بس ما قلتٍ لي يوم السبت جايهَ
رامــا : لا ما أبغى أروح أساسا رح أوقف عن الدراسة ما أبغى أدرس (وبألم ) مليييت .من كل شي .
أسيل : ما يصير ما تروحي علشان خاطري ترى المدرسة من دونك مو حلووة
رامــا تغير السالفة : أسيل ممكن أطلب َ منكّ طلب َ
أسيل : ايه أكيد ّ تفضلي ِ يا قلبي ّ
رامــا : لا تقولي ِ للبناتّ عن الكلام اللي قلت لك عليه
أسيل : اِن شاء الله من عيوني
رامـــا بأبتسامة ذبلانه : تسلمين ما رح أنسى لك هذا المعروف
أسيل بأبتسامة : ولو أنا مثل أختك ..!
رامـــا : أنتي أختي موُ مثل أختي
دق الباب ودخلت منه ريم ووراهـا الخدم ّ شايلين صينية أكل وبأبتسامة :جبت العشاء للحلوات
رامـــا + أسيل : مشكورة تسلمين
حطوَ الخدامات الأكل على الطاولة الصغيرة اللي قدامّ الشباك وخرجو وقالت ريم بأبتسامة : بالعافية
الكل : الله يعافيك
وخرجت ريم من الغرفة وقالت أسيل : يلا خلينا نروح نتعشاء ترى حدي جووعاااانة ...!
رامــا بأبتسامة ذبلانه بس جذابة : أنتي روحي أنا مالي نفس
أسيل تسوي نفسها زعلانة وتحس أنها جالسة تكلم طفلة : خلاص ما أبغى أكل
رامـــا بتسأول : ليييييه .....!!
أسيل ضحكت : ههههههههههههههه لازم أنتي تكوني معاااااي
رامـــا : طيب يلا
************************************************** **************
*** اٍنتهـاء البـــــارت ***



دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 08:51 PM   #5 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة



...البــــــــارت الســـادس ...



لا اٍلــه اٍلا الله ...محمد رسـول الله ...



صباح يوم الجمعة أخر الأيام اجازة صحيت سارة على صراخ وجود : سااااااااارة يلا أصحي الساعة 9الصباح
سارة بنعاس : لسى بدري ...
وجود : يا هبلة اليوم الجمعة يعني بعد العصر رح نروح البيت
سارة تقوم بكسل : أووووف طيب طيب
دخلت الحمام (الله يكرمكم ) أخذت تنورة قصيرة لحد الركبة لونها أسود وبلوزة بيضاء عليها جاكيت أسود
ربطت شعرها ذيل حصان سوت ميك اب خفيف بلاشر وردي وقلوس وردي كحلت عيونها الرمادية اللي زادهـا جمال
وجود تبوسها في خدها : وااااااااو سارونة تجنني
سارة بأبتسامة واثقة : أعـرف ....!
وجود بوزت : يا شين الثقة الزيادة ...
سارة ضحكت :ههههههههههههههههههههه الله يرجك ان شاء الله
وجود بأستهبال : رح أقول لماما تزوجك أخووي نواف
سارة فاتحة فمها : لالالالالالالا معا نفسك سارونة ملكة الجمال تتزوج نواف الغبي
وجود : هههههههههههه أحسن تستاهلي أقول يلا يلا خلينا ننزل الكل يفطر وأنا و أنتي نثرثر هنا..!
سارة : أوتسي يلا .....
نزلو تحت كان الكل جالس على الطاولة الطعام ويفطر وكان الصمت هو سيد الموقف ...
سارة : أحـم أحـم ليييه ..! ما أحد يتكلم
أم خالد : يا بنت ما يصير أحد يتكلم في الأكل
وجود تهمس لسارة : أحسن تستاهلي واللحين شوفي وجههك اللوان من الأحراج
سارة بنفس الهمس : أسكوتي أنتي بلا ثرثرة زايدة ...وربي أنك ثرثارة
وجود بأبتسامة : أنا ثرثارة أحسن من زوجة أخووي (وتمد لسانها )
سارة أنحرجت وبنرفزة أ........(ما كملت كلمتها لأنو أمها قاطعتها وهي تقول )
أم خالد بعصبية : سارة وجود بلا ثرثرة عند الأكل ...!!
سارة + وجود : أوكي
**************************************************
نواف كان يكلم زوجتة اللي ما أحد يعرف أنو متزوج : لميس خلاص لا تبكي
لميس تبكي : نواف أنت لازم تجي لندن أنا محتاجتك ..!
نواف بضيقة : لا الـه الا الله محمد الرسول الله ...أنا مشغوول يا بنت
لميس : بس ولدي أحمد يبكي طول الوقت يقول وين بابا نواف وين بابا نواف ...حرام عليك اللي تسوية
نواف بتنهيده : ان شاء الله جاااي بكرة .....
لميس أرتاحت : لا تتأخر

لميس متزوجة نواف من سنتين (خلينا نرجع لعام *2010* )

لميس كانت جالسة على أحد مقاعد المستشفى اللي بـ لندن تبكي وتشهق أمـا نواف كان ينتظر صاحبة اللي كان بغرفة العمليات
قعد جنب لميس و ما أنتبه لوجودهـا كان كل همة صاحبة أحمد بعدهـا لاحظ أنو بكاء لميس بدأ يعلى أكثر و أكثر
نواف بضيقة : لو سمحتِ أختي أنتي تنتظرين أحد
لميس رفعت رأسها وصارت تشهق : أهئ أهئ ...بابا مـــات أنا وش أسوي من بعدهـ
نواف أنعجب بجمالها وقال بضيقة : قولي لا الـه الا الله ...الله يهديك أنتي ما عندك أهل ...!
لميس تهز رأسها بلا : لالا أنا ما عندي الا بابا ...!
نواف بأستغراب : حتى خال أو عم ..؟؟؟؟
هزت رأسهـا بمعنى أي ..
خرج الدكتور وملامح وجهه ما تبشر بالخير : انا لله وانا اليه راجعوان ..المريض أعطاكم عمرهـ
كانت سكين في قلب نواف كيف وهذا صاحبة من يوم الأبتدائي كانو معا بعض على الحلوة والمُرة
هذا صاحبي أحمد كيف يموت عقد حواجبه من كلمة يموت لالالا مو معقول أحمد يمووت وجلس شوية قال : لا الـه الا الله
أفتكر البنت اللي جنبه لف وما لقها وصار يدور بالممرات مثل المجنون وقال للدكتورة : لو سمحتي أختي شفتي بنت كانت جالسة هنا
الدكتورة : لا بابا ما في شوف ....
نواف بصراخ : كيف ما تعرفي وين هي ...؟؟؟
الدكتورة بخووف : بابا أنا كلام ما في شووف .؟؟
نواف بقهر : أوووووف عساك ما تشوفي ان شاء الله

خرج نواف من المستشفى وحالتة كل ما مر يوم تصير أسوأ من الثانية
بعد مرور شهر على الأحداث اللي صارت كان داخل نواف المطعم بـ لندن جلس على أحد المقاعد سمع صوت
: لو سمحت شنو تطلب .....؟؟
نواف كأنه سمع مثل هذا الصوت رفع رأسه و أنصدم بالبنت اللي أول شافها بالمستشفى قبل شهر
أمـا لميس لما شافت علامـات الصدمة في وجهه بدأت تفكر وين شفت هذا الشخص بعدين قالت بتردد : أنت
هز رأسـه بمعنى أي أنـا وهكذا من بعدهـا صاروا يحبوا بعض و بعدهـا أتزوجو من غير لا أحد يعرف وجابت لميس ولد أحمد
نواف اللي أختار الأسم على أسم صاحبةأحمد اللي مـات

لميس بنت حلوة جدا طيب لأبعد حدود عمرهـا (22)سنة شعرهـا أشقر طويل لحد ظهرهـا عيونها خضراء واسعة بشرتها بيضاء صافية
أمهـا كانت سعودية و أبوهـــا أمريكي ....!
**************************************************
لمى تكلم أسيل على الجوال : هااااي أسيل يا قلبي كيفك ؟؟؟
أسيل تضحك : ههههههههههههه و أنا أكثر تماام و أنتي .؟
لمى : الحمد لله بخير (وبخوف ) أسيل
أسيل : هــلا
لمى : بعد شهر زواجي من يوسف
أسيل بفرح : وااااااااااااااااو وناسة بجد (وبأستهبال ) أخيرا ً بتتزوجي وتفكينا منك ..!!
لمى : هههههههههههههه اِلا رح تشتاقُ لي
أسيل بأستغراب : اِلا صح ما قلتِ لي كيف غيرتي رأيك يا دووووبة
لمى : أخووي سعود أقنعني والحمد لله وافقت ...!
أسيل : أهـااا كوويس معا أنو أنا مستغربة كيف أقنعك و أنتي مرة عنيدة
لمى : سالفة طويلة أمممممممم أسمعي تعالي اليوم البيت مشتاقة لك ِ
أسيل : أوكـي اِن شاء الله جاية ...........
**************************************************
كان بالمستشفى تعبان مرة دخلت الدكتورة مي لما شافته أبتسمت وقالت : دكتور وسام
وسام رفع رأسه : هـلا
الدكتورة مي : فيك شي ..
وسام : لا بس شوي تعبان رأسي مصدع
الدكتورة مي : أهـااا سلامتك ...تحب أعطيك بندول
وسام بأبتسامة : أيوه الله لا يهينك ...!!
مي : ان شاء الله (فتحت شنطتها دورت على البندول و أعطته وسام )
وسام : مشكورة دكتورة مي
مي : العفوا ...!
الدكتورة مي تحب وسام ومو بس تحبه تعشقه وتمووت فيه بس ما تبين عمرهـا (27) سنة اكبر من وسام بسنة مو مرة حلوة سمراء عيونهـاسوداء
شعرهـا أسود طويل طيوبة بس الشي اللي تبغاهـ لازم تحصل عليه وهي مرة عندهـا أمل أنهـا تأخذ وسام
أما بالنسبة لوسام عادي بالنسبة له يعتبرهـا مثل أخته الكبيرة
**************************************************
نرجع للمى و أسيل وصلت أسيل لبيت لمى من بعد ما سلمت على أم سعود دخلو الغرفة

جلست أسيل على الكرسي : وااااااهـ أحس نفسي متكسرة
لمى : و أنا والله هذي الأيام ما أدري وش فيني أحس نفسي صرت كسلانة مرة
أسيل : مي تو
لمى تقدم لأسيل عصير فراولة وهي تقول : اِلا صحيح وش صار على رامـــا ..؟؟
أسيل بتوتر : هـاه ..مـا أدري عنها
لمى : الله يعينها ذي البنت أحس أنو فيها شي
أسيل بضيقة : خلاص لمووي غيري السالفة ان شاء الله خير ...
لمى : على راحتك ..!
أسيل : لمى أممممم وين الحمام (الله يكرمكم )
لمى بكسل : شوفيه برا ...
أسيل : بلا كسل قومي علميني ووين ترى أخاف بيتكم كبير ما شاء الله ..؟؟
لمى بكسل : ما أبغى أحس نفسي تعبانة ومكسلة حيييييييل
أسيل : ههههههههههههه وربي أحنا حالة
خرجت أسيل من الغرفة وهي تدعي أنها ما تقابل أحد سمعت صوت من الغرفة اللي قريبة من غرفة لمى بشووي

سعود : ههههههههههههههههه فديتك أحبك يارا ...أوكي باي ..معا السلامة ....خلاص باي حبي
أسيل (كأني سمعت قبل هذا الصوت يالله مو معقول يكون هو لالالا مو هو يمكن نفس الصوت )
أنفتح الباب أما أسيل بلعت ريقها (يالله ياليتني رحت وش بيصير اللحين )
سعود بأستغراب وبنفس الوقت أعجب بجمالها ويصفر : وربي أنك خطييييييييرة ...!
أسيل تأكدت 100% أنو هو نفس الشخص اللي قابلته أول بالسوق وبنرفزة : بلا وقحاهـ
سعود ضحك : هههههههههههاااااااي اللحين من الوقح أنا واِلا أنتي ..
أسيل بخووف وبفس الوقت بقووة : طبعـا أنت أجل أنـا
سعود بأبتسامة سخرية : جاية تسمعي من الباب وتقول أنا الوقح يا قليلة الأدب ..
أسيل عصبت : و أنت يا وقح تغازل بنات خلق الله في الأسواق
سعود عقد حواجبه : من أنتي ...!
أسيل بعصبية وبتهور : أنا البنت اللي أول طلبت رقمها في السوق في أول الظهر أتذكرتها ولا حاب أذكرك فيها
سعود جلس شوي بعدين أبتسم أبتسامة سخرية ويقلدهـا : أنا عندي لسان من قبل ما تتكلم يا حثالة
أسيل : أوووووف وربي لتشوووف اللحين رح أقول لصاحبتي لمى أنك صاايع بدرجة أولى
سعود : ههههههههااااااااي اللحين رح تشوفي (وبصراخ ) بعدي عني وش تبغي أنتي ما أحبك
أفهميها حرااام عليك تخوني صاحبتك تجين عند رجال غريب وتقولي أحبك
ما سمعو اللي صوت لمى وهي تقول بصراخ : أســيــل ..
أسيل لفت عليها وبخووف وبرجفة : لمى ..لمى ترى هو يكذب
سعود : شوفي صاحبتك ذي القليلة الأدب ...
أسيل تبكي وببراءة تهز رأسها بلا : لالالا لمى لا تصدقيه ..
لمى بصراخ تقاطعها : أطلعي من البيت ما أبغى أسمع منك ولا كلمة لا أنتي صاحبتي ولا أعرفها

**************************************************
رجع البيت تعبان مرة ومتضايق حييل دق الباب على غرفة أخته ريم فتحت رامـــا الباب ولما شافهـا أنعجب بالفستان اللي كانت لابسته
كانت لابسة فستان أحمر لفوق الركبة كان عليها جناااان بتصميم تركي ومسوية شعرهـا الأشقر فير بطريقة حلوة
وميك أب خفيف بلاشر وردي وقلوس أحمر وكحلت عيونها الزرقاء اللي زادهـا جاذبية وتألق
نزلت رأسها بخجل وقالت بتوتر : وســ ـ ـ ـ ـام
وسام لسى مصدوم من شكلها كان يشوفها من فوق لتحت لاحظ خجلها وقاال بتوتر و أرتباك باين : و وين ريـ ـم ..!
رامـــا : بالحمـ ـام (الله يكرمكم )
************************************************** *
...و أنتظروني بالبــــارت الجــاي ...



دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 08:53 PM   #6 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة

{{ البـــــــارت الســـابــــع }}





في صبـــاح يـوم السبت الكل كان مستعد للمدارس بس أسيل اللي كانت تبكي وهي تفتكر أخر يوم صار لها معا لمى
أم أسيل بحزن : يا بنتي قولي لي ليييه ..! تبكي
أسيل تمسح دموعها : ماما ما فيني شي بس شوي تعبانه
أم أسيل : سلامتك تحبي أكلم خالك شايع يوديك المستشفى ..!
أسيل تهز رأسها : لا ما أبغى اللحين رح أطيب بأذن الله
أم أسيل : رح تروحي المدرسة ولا لا ..؟؟
أسيل : لا مامي ما رح أروح تعبانة حدي أبغى أرتاح ....!
أم أسيل : براحتك يا قلبي
**************************************************
في المدرسة دخلت وجود وجلست على الأرض بتعب معاها نوم مرة مالهـا نفس مدارس
دخلت سارة ونفس الشي معاها نوم جلست جنب وجود وقالت بكسل : صباح الخير
وجود بنوم : صباح الكسل والنوم
سارة ضحكت من غير نفس : ههههههههههه ما أدري وش فينا هذي الأيام
وجود : أووووف لسى ما دق جرس الحصة الأولى متى يدق ونرجع البيت ونرتاح من الهم
سارة : حسستيني أنو بعد الحصة الأولى نرجع البيت لا يا حبيبتي لسى فيه حصة أولى وثانية وثالثة ورابع وخامسة وسادسة وسابعة
وجود : يا شيخااا لا تذكريني بس ....!!
سارة أفتكرت شي : اِلا صحيح وين أسيل ولمى ورامــا من عادتهم يجوُا بدري غريبة اليوم
وجود بعدم أهتمام : مـا أدري ووينهم شكلهم نايمين بالبيت الله يهنيهم
سارة : أ.........ما كملت كلمتها لأنو الجرس دق (ترررررررررررن )
ودخلو الفصل من أول ما دخلو شافوا الأبلة معاها أوراق
سارة فاتحة عيونها : أبلة هالة وش ذي الأوراق
أبلة هالة بأبتسامة : أوراق الأختبار .............!!
وجود بسرعة : لا يا أبلة ما يصير ....
أبلة هالة بأستغراب : وش اللي ما يصير
سارة : يا أبلة أنتي ما قلتي لنا أنو عندنا أختبار ....!!
أبلة هالة بأبتسامة سخرية : كيفي أحدد الأختبار وقت ما أبغى ...ويالله أرجعو مكانكم بسرعة
جلسوا مكانهم متنرفزين من الأبلة ......<<< دايمًا تصير معاي زي كذا
الأبلة بصوت عالي وبأبتسامة سخرية : بنات اليوم عندكم أختبار ........!!
البنات بخووف : لالالالالالا يا أبلة ما قلتي لنا
أبلة هالة : كيفي أحدد الأختبـار وقت ما أبغى ...
**************************************************
في بيت لمى كانت جالسة ودموعها ما وقفت عن البكاء ...كيف تسوين فيني زي كذا حرام عليك
أنتي أكثر وحدة وثقت فيها معقول ...!يكون الغلط من أخووي سعود لالالالالا كيف أخووي يغلط
قطع أفكارهـا دخول سعود لما شافها أتقطع قلبه وقال بهدوء : لمى
لمى تمسح دموعها : هلا أخووي تفضل
جلس سعود جنبها وصار يمسح على شعرهـا : لا تزعلي للي صار أمس هي كذا الحياة دايمَا ننصدم بأشخاص كنا واثقين فيهم <<< يا كذاب
لمى بقهر : بس اللي قهرني أكثر أنها تقول أنو الغلط منك ...!
سعود : لا تصدقيها هي تضحك عليك تفكر أنها اذا قالت كذا رح تصدقيها
لمى تهز رأسها بمعني أيوه : أنا خلاص ما رح أكلمها أبدا ....!
سعود بضيقة يحس أنو اللي سواهـ غلط قام وخرج برا الغرفة متضايق حييل
رن جوال لمى شافت المتصل يوسف ما ردت عليه لأنه يعرف أنو هي اللحين بالمدرسة
**************************************************
...الساعة 6 الفجر في بيت أبو وسام وبالتحديد بغرفة رامـــا ...
ريم : رورو يلا قومي ما تبغي تروحي المدرسة
رامـــا بكسل : لا ما أبغى أروح اليوم تعبانة خليها بكرة ...!!
ريم : أوكـي يا قلبي على راحتك ....
رامـــا : أذن الفجـر ..!
ريم : أيوه يلا قومي صلي الفجر ونامي أوكي حياتي
رامـــا : أوكـي
خرجت ريم من غرفة رامــا ورامــا دخلت الحمام (الله يكرمكم ) توضأت وصلت السنة والفجر
وقرأت ما ورد من القران الكريم وحست براحة غير عن الأيام اللي مضت جلست تفكر كيف كانت وكيف صارت
حست أنها جوعانة مرة نزلت تحت سوت لها ساندوشت بالجبن وعصير فراولة جلست على الطاولة الصغيرة اللي في المطبخ
وتأكل بهدؤء ما حست بنفسها اللي وهي خلصت الساندوشت بعدهـا جلست شووي ونامت على الطاولة جالسة على الكرسي
وحاطة رأسها على الطاولة ..........................!!
**************************************************
""""" فـــي الشــركـة """""

نواف يكلم أبوه : يبه أنا اليوم مسافر أمريكا
أبو نواف عقد جواجبه : خير يا ولدي
نواف أتوتر : هاه لا يبه بس أحتاج هذي الأيام الى راحة اذا ما عندك ما نع
أبو نواف : قلت لأمك و أنا أبوك ...........!
نواف : لا يا يبه ما يحتاج أقول هي كلها أسبوع وراجع ان شاء الله
أبو نواف : الله معاك يا ولدي ...وان شاء الله أنا أقول للوالدة
نواف يبوس رأس ويد أبوهـ : تسلم
أبو نواف أبتسم : الله يسلمك
**************************************************

في الحصة الثالثة في فصل وجود وسارونة كان عليهم فراغ ما عندهم أبلة
وجود أفتكرت شي : صحيح نسيت أقول لك ...
سارة : قولي وش فيه ....؟؟؟
وجود بأبتسامة : أخووي نواف اليوم بيسافر أمريكا
سارة نغز قلبها من أسم نواف وبتوتر : خير ان شاء الله وش فيه
وجود : ما أدري يقول يبغى يرتاح نفسيا
سارة عقدت حواجبها : لييه ..!
وجود : يووووه يا كثر أسألتك سارونة ..!!
سارة : أوكـي طيب أنسي ...
**************************************************
حس بتعب خرج من المسجد وصل البيت وكان رأسه مصدع حييل دخل الغرفة و أنسدح على السرير بتعب
رن جواله ورد بتعب : الــو .......!
مي : مرحبا دكتور وسام ............
وسام بأبتسامة : أهلا مي أخبارك ....؟؟
مي : تمام والحمد لله .... أنت أخبارك ....؟؟
وسام بتنهيده : الحمد لله على كل حال
مي : خير ليكون لسى الصداع ما راح ......
وسام : أيوه لسى أحس نفسي بنتحر من كثر الصداع .......
مي بخووف وبسرعة : بسم الله عليك لا تقوول كذا
وسام دق قلبه على كلمتها بعدين أبتسم وقال : معا السلامة تامرني بشي ..؟
مي بأبتسامة : لا سلامتك ...
قفلت مي من وسام ووسام حس نفسه جوعان نزل تحت دخل المطبخ و أتفأجأ بالملاك اللي نايم على طاولة المطبخ
قرب منها وكل مرة يقرب منها تزداد دقات قلبه همس في أذنها : رامـــا ....رامــا
رامـــا ببراءة وبصوتها الناعم : همممممممممم
مسح على شعرهـا بخفة وصار يهزهـا بهدوء : رامــا ...يلا قومي ما يصير تنامي بالمطبخ
فتحت عيونها بهدوء لما شافته دق قلبها وقالت بسرعة وخووف : وين أنـا
وسام أبتسم : لا تخافي ...أنتي نايمة بالمطبخ .....

رامــا بهمس : وسام
وسام نزل عيونه ما قدر يقاوم جاذبيتها كانت لابسة بجامه نوم فوشي
رامــا حست فيه وخرجت من المطبخ دخلت الغرفة حقتها ونامت
**************************************************
في الظهر لما رجعت وجود البيت حست نفسها نشيطة غير عن الأيام اللي فاتت فتحت الشات وكان أسمها (gogo)
وكان في شخص أسموا (عبووود ) طلب منها أنها تكمله على الخاص وهي ما رفضت أبدا

(gogo) : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
(عبووود) : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
(gogo) : أخبارك ...؟؟
(عبووود) : تمام والحمد لله ...وأنتي ..؟؟
(gogo) : دوم ان شاء الله ...أنا تمام والحمد لله ..
(عبووود ) : تدوم أنفاسك .......وش أسمك
(gogo) : أسمي وجود ...و أنت ...؟؟
(عبووود ) : أنا عبد الله ...عاشت الأسامي
(gogo) : تسلم ................!!
(عبووود ) : يسلمك ربي ...كم عمرك ...
(gogo)(أوووف بس يسأل ) : 16 سنة .........!!
(عبووود ) : أوووهـ لساتك صغيرونه ........
(gogo) : عارفة ......و أنت كم عمرك ....
(عبووود ) : 25 سنة
(gogo) : العمر كله ........!
(عبووود) : أنت من وين ...
(gogo)(يا كثر أسألته أووف ) : أنا سعودية من جدة
(عبووود ): حي الله أهلا جدة ....أنا من الرياض
(gogo): أهـااااا ....أوكـي باي
(عبووود) : طيب بعدين أدخلي أوكي .....!
(gogo) : أوكـي ان شاء الله .......
(عبووود ) : الله معاك ......
قفلت الشات أنسدحت على السرير حست بتعب جلست تفكر وتفكر وتفكر وتفكر لحد ما نامت ............!
**************************************************
...فــي الــريــاض ...
عبد الله كان جالس معا صاحبة صقر في ستار بكس
عبد الله ضحك : هههههههههههههه صقر بسك حركات بزران
صقر : هههههههه وربي بعض الشباب اللي هنا يرفعون الضغط
عبد الله : أقول وش رأيك نقوم من هنا .... ترى مليت ....!
صقر : يلا أمشى خلينا نروح البيت
(عبد الله + صقر = ساكنين في بيت واحد )

عبد الله شخصية قووية جدا واثق من نفسه لأبعد حدود عمرهـ (25) سنة هو اللي كلم جوجو اللي هي وجود أسمر وعيونه كبار واسعة سوداء
شعرهـ طويل لونه أسود يشتغل في أحد شركات الرياض هو كان في دار الأيتام بس لما صار عمرهـ 20 سنة أخذهـ أبو عبد الله قبل
ما يمووت يعني أتبناهـ...........!!
صقر شخصية مضحكة جدا جدا جدا عادي أسمر وعيونه سوداء شعرهـ أسود عمرهـ (26) سنة يشتغل معا عبد الله
**************************************************
اِنتهـــــــاء البـــــــارت

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 08:54 PM   #7 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة




{{{{{البــــــــارت الثـــــــامـــن }}}}}



ياليتني داري وأعرف الغيب = باحساس نفسك وإيش طاريها
كلمة أحبك قلتها بالطيب = لا قلتها بالطيب وإيش فيها
ترى الخجل يا صاحبي تعذيب = يحرم قلوب الحب غاليها
يثر على سير الغلا ويصيب = خواطر العشاق ينسيها
مافي الي من قلتها لي عيب = العيب والله لا تغبيها
حياة مخلـوق بـلا ترتيـب = مـا تستـوي فيهـا معانيهـا

لمى بعصبية : أسيل لا تنرفزيني ...........
أسيل تبكي : أهئ أهئ ...صدقيني يا لمى أنو مالي ذنب باللي صار وربي هذي كذبة من أخووك
لمى بصراخ : يا حيوانه يا حقيرة لا تتبلين على أخووي
أسيل : لمى أسمعيني الله يخليك ...على شان خاطري أسمعيني
لمى بنفس العصبية : ما أبغى أسمع شي ...(وبتهديد) وربي شفتي كلمة وربي لو دقيتي مرة ثانية لتشوفي شي ما عمرك شفتيه ....!
أسيل تمسح دموعها : الله يهديك ...يا لمى ...معا السلامة ..
قفلت أسيل من لمى وهي تبكي على سريرهـا دخل عليها عمها شايع
شايع : أسيل يا بنتي وش فيك .......صاير لك شي ...!
أسيل تمسح دموعها : لا عمي سلامتك ما فيني اِلا العافية بس شووي تعبانة ...
شايع بخووف : وش هو يا بنتي أوديك المستشفى ...
أسيل تهز رأسها بمعنى لا : لا عمي اللحين رح أخذ دواء وان شاء الله أتحسن
شايع يمسح شعرها ويبتسم : طيب ان شاء الله ...اذا حاسة نفسك تعبانة قولي لي عشان أوديك المستشفى أوكي
أسيل : أوكـي ان شاء الله
*************************************************
الساعة 10 الليل ....وصل نواف لندن و أتجهه على طوول للفندق لما دخل الفندق ما سمع صوت
نواف بهمس : لميس .......لميس
دخل الغرفة لقاها جالسة على الأرض وتبكي قرب منها وحضنها أما هي ما صدقت وحضنته وصارت تبكي معاهـ
لميس تبكي : ليش أهئ أهئ ....ليش تأخرت مشتاقة لك حييل
نواف يمسك وجهها بيدهـ وقال بحزن : أسف لميس ...أسف سامحيني
لميس تمسح دموعها وتبتسم : خلاص مسامحتك ...ما تبغى تشووف ولدك أحمد
نواف لمعت عيونه شوق : وينه .....؟؟؟؟
لميس تأشر على سرير فاضي وتبتسم : هناك .......
نواف بأستغراب : وينوا ........
لميس بأبتسامة : حبيبي ما تشووفه (وتأشر على السرير اللي ما كان فيه أحد )
نواف ضحك يفكرها تمزح : ههههههههه يا قلبي ووينوا ترى جننتيني
دق البـاب فتح نواف الباب وكان شخص حدود عمره في الثلاثينات لما شاف نواف أبتسم وقال : مين أنت ؟؟
نواف بأستغراب : أنا نواف .......
الشخص بحزن : عارف بس أنت وش تقرب للميس ...!
نواف أستغرب لأنو لميس زوجته وكيف عرف هذا الرجال أنو زوجته أسمها لميس وأبتسم وهو يقول : زوجتي ..
الشخص بحزن : اِنا لله واِنا اليه راجعون ....يا ولدي ...ولدك مـــــات
كانت مثل السكين اللي تغرز بقلب نواف ما كان مصدق أحمد ...أحمد ..مــات صرخ وهو ما يصدق : كذاب أحمد ما ماااااااات
الشخص بدأت دموعه تنزل : الله يصلحك يا ولدي ...أستهدي بالله هذا قضاء الله وقدرة
نواف بصراخ ينزل على الأرض ودموعه ما وقفت : لالالا مستحيييل ولدي يموووت
لميس جاءت تجري وقالت وهو مستغربة من المنظر اللي قدامها : نواف وش فيه ...لييه كذا أنت ..
نواف يمسكها وبصراخ : أحمد ولدي ماااااات ......تعرفي وش يعني مااات
لميس تضم نفسها وهي تبتسم : لا أحمد ما مات أحمد ولدي هنا نايم أوووش لا تصحووهـ
الشخص : حسبي الله ونعم الوكيل ....لا الـه الا الله محمد رسول الله
لميس تنزل دموعها وتبكي : أحمد ماااات لالالالا ما ني مصدقة
نواف بصراخ : لييييش مــات ..........
ما كمل كلمته لأنو لميس أغمى عليها واخر كلمة نطقتها : أحمد ..أحمد أحمد..............
**************************************************
سارة صحيت من النوم مفزوعة دق قلبها : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وش ذا الكابوس
لا الـه الا الله أستغفر الله ....الله أكبر ....أعوذ بالله من الشيطان الرجيم صارت ترجف رجف مو طبيعي من الكابوس اللي شافته
خرجت من الغرفة دخلت المطبخ شربت موية وقالت : بسم الله الرحمن الرحيم
نزلت بهدوء في الصالة فتحت التليفون ودقت على وجود ما سمعت رد اِلا من بعد المكالمة الثانية
وجود بكسل : سارة
سارة بخووف : وجود كيفك ........؟؟
وجود بأستغراب وبنعاس : سارة أنقلعي عني اللحين تدقي علي في الليل وتقولي لي كيفك ..أبغى أنام
سارة بجدية : وجود بطلي نووم لا تصيري دجاجة بس تنوومي ...أسمعي بقوول لك شي
وجود بخووف من جدية سارونة : خير ان شاء الله بديت أخاف ...!
سارة ضحكت : هههههههههه ما ابغى أقول لك بس كنت ابغاك تتكلمي معاي لأني أخاف
وجود : سارونة بلا هبل ...قولي الصراحة وش بغيتي
سارة بتوتر : كيف نواف ...أقصد رجع البيت ..ولا لا ....؟؟
وجود : لا رح يرجع بعد أسبوع بأذن الله .........!!
سارة : لالالالالا ليش كذا يعني رح يطوول مرة .......!
وجود بضحكة : هههههههههههه أشتقتي له مو كذا ....
سارة : لا بس ابغى انتقم على اللي سواهـ فيني يوم الجمعة أخر أيام الاِجازة
وجود بنعاس : طيب طيب أنتقمي اذا رجع ...اللحين يلا بااي معاي نوم
سارة بطفش : اووووف طيب طيب يلا باي ...
**************************************************
عند رامـــا الساعة 3 الليل كانت جالسة في البلكونة وعيونها على القمر ودموعها تنزل بحزن فتحت الدفتر وكتبت

*** أبي ***
حبي لك يكبر وينمو مع كل حرف وكلمه تسمعها اذني منك...
حبك لي...كاللهب اشعل جوارحي في صحراء ذاتي...
فيزداد حنيني اليك وشوقي اليك...!
اريدك بجانبي دائما...عندما تركتني ورحلت...بحثت عنك..احتجت اليك كثيرا..
مرت علي الليالي ثقيله..سوداء مظلمه..
اخبئ راسي في ردائك اثناء شوقي اليك..
هنا فقط..
ابكي متألمه..احدثك بكلمات عتاب وشكوى...
لماذا رحلت...؟!!بدوني...؟!!
اسمع انفاسك..اشتم رائحة عطرك..اغفو على همساتك..
عد الي...
عد الي قبل ان يغتالني الفراق..
عد الي قبل ان تضعف قوتي ويقوى وهني...
عد الي..
فأنا بدونك كالمركب التي تكسرت مجادفه...
عد الي..
عد الي الان واجبني
لماذا رحـلـت بــدونـي
صارت تبكي بحزن وما كانت تعرف أنو في شخص يسمعها من وراء الباب
**************************************************
في صبـاح يوم الأحـد في المـدرسة في الفسحـة
رامــا بتعب : كنت تعبانة ..عشان كذا كنت غايبة ............!!
سارة أرتاحت : أها طيب سلامتك ...أممممممم كيف أبووك ..؟؟؟
وجود بأبتسامة : أي صح كيف ...أبوك ..عساهـ بخيـر
رامــا بتوتر : هاه لا ...الحمد لله بخير
سارة بأبتسامة : الحمد لله .........
وجود بأستغراب : غريبة ليييه ..! لمى وأسيل غايبين يومين
سارة بضحك : متفقين علينا ..ههههههههههههههههههههه
رامــا : أنا رح أروح أجلس هناك ..أوكـي
وجود تضربها بخفيف : تعالي معانا أحلى ..نستهبل على البنات ...!
سارة : أيوه ..ليش ما تجي معانا ..رح تملي اذا جلستي هناك .؟
رامــا بأبتسامة جذابة : لا لا هنا أرتاح ..اِن شاء الله ....وبعدين أنا مالي نفس أمشي
سارة : أوكـي يا قلبي ....براحتك
وجود : براحتك ....!
جلست رامــا على أحد المقاعد وبدأت تذكر موقف أمس بالليل لما كانت تمسح دموعها خرجت من الغرفة
شافت وسام كان يتسمع من وراء الباب أتقطع قلبه لما سمعها تبكي وأتفاجأ أنها فتحت الباب وشافته
وسام بتوتر : ....رامـــا ..كيفك ان شاء الله بخير .........!
رامـــا بحزن : تمام الحمد لله ....
وسام رفع وجهه ولاحظ حزنها وقال بحزن : ليييه ..! كنتِ تبكي
رامــــا بكذب : ما كنت أبكي ِ ....
وسام قرب منها وبحزن : متـأكدة ...!
رامـــا منزلة رأسها : أيوه متأكدة ( ما حست اِلا باليد اللي رفعت وجهها وشافت كل دموعها )
وسام يمسح دموعها : ليييه ..! تبكي ...
رامـــا بحروف متقطعة من البكاء : أ تـ ر كـ ـنـ ي
تركها ودخل غرفته
نرجع للواقع اللحين بالمدرسة جاءت بتول جلست بجنب رامــا وقالت وهي مبتسمة : وش فيك ...!
رامــا قامت من الكرسي وما ردت عليها
******************************************
كان جالس على البحر يحس نفسه أنه غلطان بكل شي سواهـ ....أيه صحيح هو غلطان ...كيف ما يكون غلطان
وهو اللي فرق بين أخته وصديقة ّ أخته ...هو خاين ..ضحك على بنات كثيرين ....قطع حبل أفكـارة رن الجوال وكانت يارا
سعود : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يارا بأستغراب من صوت سعود المهوم : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...خير حبيبي وش فيك
سعود بضيقة : ما فيني شي ...بس شووي تعبان ....!
يارا بخووف : خير حبيبي وش فيك ........
سعود : رأسي مصدع ....يلا تبغين شي
يارا : لا سلامتك ..معا السلامة ..
سعود بأبتسامة هادئه : الله معاك ..........
لما قفل من يارا وصل لو مسج من لمى فتح الرسالة وكانت ...........!
لك وحدك يا أخي أبعث هذه الرسالة
ممزوجة بالحب مكللة بالصدق مكللة بالوفاء
فأفتح مغاليق قلبك وارعيني سمعك حتى أهمس
في أذنك من يحترمك على قدر طاعتك لربك ويخشى عليك كخشيته على نفسه
عصب وصرخ باقوى ما عندهـ : أنـا حـقـيــر .........!
**************************************************
في العصر عند أسيل لما دقت عليها رامــــا .......................
رامـــا : أسيل ليييه ...غايبة اليوم بالمدرسة ...!
أسيل تمسح دموعها بسرعة وتقول : شوي تعبانه ..
رامـــا بأستغراب من صوت أسيل وببراءة : أهـاا طيب ..لا تغيبي مرة ثانية ..جوجووسارونة سألوني أسئلة كثيرة وأنا ما قدرت أجاوبهم عليها كذبت
أسيل أبتسمت من بين دموعها : ان شاء الله بكرة الأثنين ..جاية .أمممممممممم قلتي لهم أنو أبووك مات الله يرحمه
رامـــا بحزن أتغير صوتها : لا قلت الحمد لله بخييير ......!
أسيل : أها طيب ...يلا تبغين شي يا قلبي .....
رامــا : لا سلامتك ....مع السلامة
لما قفلت من رامـــا جلست شوي بعدين دق الباب دخل عمها شايع بأبتسامة : كيفك يا بنتي ..؟؟
أسيل بأبتسامة : الحمد لله بخييير ........
شايع بأبتسامة : الحمد لله ...يلا يا بنتي ما تبغي تخرجي الصالة أمك تنتظرك ..
أسيل بأستغراب : أيوه اللحين رح أخرج
خرجت أسيل معا عمها شايع وأتفأجـأت بـ........................................
**************************************************
### أنتهـــــاء البـــــــارت ###

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 08:56 PM   #8 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


&&&البــــــــارت التــاســـــع &&&






خرجت أسيل معا عمها شايع وأتفأجـأت بـسيرين وهنا أسيل بصوت عالي فرحانه : سيرين (وحضنتها )
سيرين : وحشتيني يا دووبااااا
أسيل بأبتسامة : و أنا أكثر ....كيفك .؟؟
سيرين : تمام الحمد لله ...
أم أسيل تكلم شايع : نسيونا الأخوات ........؟
الكل : هههههههههههههههههههههههههه
سيرين بثقة : أكيد رح تنساكم في سيرين...!
أسيل : ههههههه يا زين الثقة
شايع : يلا عن أذنكم أنا رايح ....
أم أسيل :لسى بدري ....
أسيل : يب عمو لسى بدري على الأقل خلينا نتعشاء معا بعض
شايع : لا الحمد لله ....أنا مشغول يلا باي عندي شغل ...
سيرين : الله معاك ....معا السلامة
شايع ضحك : هههههههههه سيرين تبغى الفكة مني ...!
سيرين : ههههههه لا محشومة ...بس عمتي وأسيل حاولوا فيك ورفضت يعني أنا اذا قلت رح يغير شي
شايع : ههههههههههه طيب يلا باي
الكل : الله معاك
************************************************** ********************
في لندن بالتحديد بالمستشفى .....جالس على الكرسي ينتظر خروج الدكتور وأخير خرج الدكتور مبتسم : الحمد لله ما فيها اٍلا العافية بس لازم تبعد
عن الشي اللي يضايقها ..........!
نواف أرتاح : الحمد لله ...اٍن شاء الله ....
الدكتور كان عربي : يلا وزي ما وصيتك لازم ترتاح ...........!
نواف : ان شاء الله دكتور ....أقدر أشوفها اللحين
الدكتور : أي تفضل حياك ..بس لا تطوول ...ولا تضايقها
نواف : ان شاء الله ........
دخل نواف الغرفة وشاف لميس منزلة رأسها رفعت رأسها لنواف وأبتسمت وقالت : نواف حبيبي وين ولدي ...؟
نواف توتر : هـاه ولدك ...في البيت
لميس بأبتسامة : مرة مشتاقة له حييييييل (وبدأت دموعها تنزل ) ولدي مـات مو كذا ...ليش أعيش نفسي في
وهم وأنا عارفة من البداية أنو ولدي مات (وصارت تبكي بجنوون وتشد شعرهـا دخل الدكتور مفزوع )
الدكتور بصراخ : يا دكتورة ....دكتورة ...(يكلم نواف ) أنت أطلع برا بسرعة .....!
نواف مصدوم من الموقف : هــاهـ .........
الدكتور : أطلع برا بسرعة
خرج نواف وكان يسمع صراخ زوجته لميس وهي تقول : جيبولي لدي حرام عليكم تأخذوهـ مني أبغى ولدي (وبدأ يخفض صوتها لأنهم أعطوها منوم
خرج الدكتور وهو متضايق قال : اللحين رح تتنوم عندنا لمدة 4 أيام ..لازم تأخذ راحة ..هي عندهـا أنهيار عصبي
نواف بتوتر : ان شاء الله
الدكتور : تقدر تروح اللحين ...اذا صار شي لا قدر الله ..رح نتصل عليك
نواف : أوكـي ...اِن شاء الله
خرج نواف من المستشفى وهو متضايق حييل من نفسوُ كيف تركها سنة ما سأل عن أخبارهـا ولا على أخبار ولده فتح باب السيارة
وبأسرع ما عندهـ توجهه للبحـر .........
************************************************** *********************
يوم الأثنين في المدرسة في الحصة الرابعة في فصل أسيل لمى كل وحدة مطنشة الثانية وما كان عندهم أبلة يعني (فراغ)
لمى تكلم رامــا : كيفك رورو ...كيف الوالد ..........!
رامـــا بحزن مو باين : الحمد لله بخيير .......
لمى بأبتسامة : مرة خوفتينا عليك .......كيف مرت أبوك ان شاء الله تمام ...!
أسيل قاطعت لمى عشان ما تبغى تجرح رامــا وقالت : رورو يا قلبي اليوم تعالي البيت حقي ..
لمى بعصبية : هبلة انتي ما تشوفيني جالسة أكلمها مين سمح لك تقاطعيني أساسا مين انتي
رامـــا بخوووف : لمى وش فيك ...أسيل ..بنات ش فيكم ...؟؟
أسيل : أحترمي نفسك يا لمى ولا رح تشوفي شي عمرك ما شفتيه ....!
لمى بأستهبال : أرحميني .....
أسيل صرخت بقهر وظلم : أحترمي نفسك يا لمى ...بلأول روحي شوفي أخووك اللي كل بنات خلق الله يغازلهم
لمى تهز رأسها بمعنى لا : كذابة أنتي ...تبغي تفرقي بيني بين اخوووي
أسيل بأبتسامة سخرية : مسكينة مسكينة ....مرة تحزنيني ما تعرفي شي عن أخووك .......
وقامت خرجت برا الفصل وجري على الحمام (الله يكرمكم )
************************************************** ***********************
كان نايم على رمال البحر تعبان متضايق من اللي سواهـ في لميس كل هذا كان بسببه اِي صحيح بسببه اتذكر شي وفتح عيونه على طول كيف مات ولدي ...........!
شاف ولد صغير يلعب بالرمل أبتسم نواف على براءة الولد وأتذكر ولدهـ زعل لأنه ما كان يهتم بولدة وزوجته ..........!
*************************************
في الفسحة بالمدرسة جلس الكل على الأرض كالعادة بس هذي المرة ما في أسيل كانت بالحمام (الله يكرمكم)
وجود : لموووووووووي .....
لمى : ههههههههه أخباركم حبايبي ....
سارة تفكر في نواف : الحمد لله بخير وأنتي سلامات ليييه ..! غايبة أمس
لمى بأبتسامة : كنت تعبانة ......!
رامـــا : غريبة وين أسيل .؟
سارة : أيوه ..صح وينها ....
لمى : ما عليك منها ...يمكن في الحمام (الله يكرمكم )
رامــا أتذكرت شي : لمى وش المشاكل اللي اليوم صارت بينك وبين أسيل
لمى أتفشلت : هاه ما في شي ..كنا نمزح
سارة : وش فيه ...وأي مشاكل ...!
وجود بحماس : وااااو مشاكل بين مين ومين ..؟
لمى قامت وبعصبية : خلاص ..أول شي كلموهـا وبعدين تعالوا أحكموا .........!
سارة : بسم الله ..وش قلنا أحنا (تكلم رامــا ) رورو يا قلبي قولي لنا وش صار من البداية .....
رامــا : طيب ان شاء الله ...(وقالت لهم كل السالفة )
وجود فاتحة فمها من الصدمة : ..غريبة أكيييد في سبب قووي
سارة : لالالا مستحيل
رامــا : وش اللي مستحيل
سارة : أقول لكم أنو مستحيل أسيل ولمى يتزاعلو عشان مشكلة بسيطة ...أكييد في مشكلة أكبر من كذا
رامــا تفكر : يمكن أي ..ويمكن لا ...!
*************************************
في المستشفى كان رأسه حييل مصدع وتعبان مرة دخلت عليه الدكتورة مي ولما شافته خافت وقالت : دكتور وسام فيك شي
وسام : لا الحمد لله بس ألم خفيف في الرأس
الدكتورة مي : متأكد دكتور ....أعطيك بندول
وسام يمسك رأسه بقووة : لا مشكورة ...اللحين رح يخف بأذن الله
الدكتورة مي تجلس على الكنبة : غريبة وش فيه رأسك خلينا نسووي لك تحاليل ...يمكن يطلع شي لا قدر الله
الدكتور وسام : طيب يلا ..بجد أحس نفسي بموووت من الصداع
الدكتورة مي بخووف : بسم الله عليك ...لا تقوول كذا دكتور
وسام أبتسم : يلا خليني اسووي التحاليل وأرتاح
*************************************
رجعت سارة البيت وعلى طول أخذت شور سريع ولبست بنطلون أسود وتي شيرت أزرق سوت شعرها شنيون فوضوي شغلت الفلم وجلست تتابع ...........!
رن جوالها وكانت أسيل
أسيل : هاي سارونة
سارة بأبتسامة : هلا أسيل يا قلبي أخبارك ..؟
أسيل : الحمد لله تماام وانتي ..؟
سارة : بخير والحمد لله ...أمممم أسيل أبسألك
أسيل : تفضلي
سارة : وش المشكلة اللي صارت بينك وبين لموووي ....!
أسيل بتوتر : هاه ولا شي خلاص يلا باي ...
*************************************
رجع سعود البيت دخل غرفة لمى شافها جالسة سرحانه
سعود : السلام عليكم ..
لمى تلف وتبتسم : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سعود : كيف الحلوة
لمى : ههههههه تمام والحمد لله ....وين كنت
سعود : بالبحر .......!
لمى : أها يعني ما كنت بالجامعة
سعود : لا أنا اليوم تعبان ...
لمى بخووف : سلامات فيك شي
سعود بزعل مسك يدهـا وقال وهو مغمض عيونه : سامحيني
لمى بتوتر : في أيش ...؟
سعود بلع ريقة وقال : لمى أنا ...
لمى بخووف : سعود أنت أيش
سعود : لمى ...الكلام اللي قالته أسيل صح
كانت صدمة كبيرة بالنسبة للمى تهز رأسها وتبتسم : أنت كذاب
سعود بندم : لمى أنا أسف سامحيني أنا أكلم بنات ومرة كلمت صاحبتك في السوق بس صدقيني ماا كنت أعرف
ولا تظلميها تراهـا بريئة ..(وأبتسم وهو يتذكر شكل أسيل لما كانت تصرخ بالسووق )
لمى بصراخ : أطلع برا يا حيوان يا حقيييير
سعود : أنا .........
لمى تحط يدهـا على أذنها : ما أبغى أسمع شي ...برااااااااا
طلع سعود وهو مرتاح وشبة متضايق مرتاح لأنه قال الحقيقة ومتضايق لأنه زعل أخته وحبيبته لمى
*************************************
عند رامــا لما رجعت شافت ريم وحضنتها : هههههههه وش فيك
رامــا بفرح : ما أدري بس كذا أحس نفسي فرحانه
ريم : دوم حياتي .........أقدر اعرف السبب
رامــا طيب تعالي .........!
لما دخلو الغرفة وقفلو الباب
ريم بحماس : يا بنت بسرعة قولي تراك حمستيني
رامــا ضحكت ضحكة جذابة : هههههههه ولا شي
ريم تضربها بخفيف : ههههههه وربي مرة حمستيني أبغى أعرف ..........
رامــا بأبتسامة : ريم
ريم : هلا عيووون ريم
رامــا : تسلم عيونك ....أمممممم خلينا نروح البحر ..
ريم : ان شاء الله خليني أكلم باابا ويصير خير ..
رامــأ تبوسها : تسلمين
ريم : ههههه الله يسلمك
************************************
في مكآن جديد علينا ....في لندن كآنت ندى تمشي معا صديقتها وبنت خالتها ...روز ..دخلوا أحد المطاعم ....
الجرسون : What your request
روز تكلم ندى : شنو نطلب يا حلوة
ندى : أنا ما أبغى شي ...بس عصير فراولة ...
روز : أوكـي طيب حتى أنا بس عصير فراولة ( وتكلم الجرسون ) We want two of strawberry juice if allowed
الجرسون : Good
بعد دقايق بسيط وصل الجرسون وقدم العصير الى روز وندى
وجلست كل وحدة تذاكر ...لأنو المحاضرة رح تبدأ ...بعد ساعة ...ولازم يذاكرون
تعريف روز وندى
ــــــ
ندى :(18) سنة بنت طيوبة حسآسة حيل ...حلوة و جميلة بشرتها بيضاء شعرهـا أشقر بخصلات ثلجية وشفايفها توتية وعيونها زرقاء جسمها مثل عارضات الأزياء والسبب من أمها الأمريكية .....أبوهـا مآت بس أمها اللي عايشة ما عندهـا أخوان ولا أخوات يعني بالمتخصر هي الوحيدهـ والدلوعـة

روز :عمرهـا (18) سنة طيوبة وحنونة حيل ...جميلة فيها شبهه لبنت خالتها ندى بشرتها بيضاء عيونها زرقاء وشعرهـا اشقر ...وجسمها جميل مثل عارضات الأزياء ......عندهـا أخو اللي هو مشآري وهي تقرب لندى أنهم بنات خالات وأمها وأبوهـا مآتوا من زمـان
ـــــ
روز بقلق : أووف مرة تأخرنا يلا خلينا نروح الجامعة ...
ندى : أوكـي طيب يلا ...
ركبوا التآكسي .....لحد ما وصلوا الجامعة ...كل وحدة جلست على مقعد وبدأ الأستاذ يلقي المحاضرة ...
روز : أوووف مرة أكرهـ هذا الأستاذ ما أدري ليش ..
ندى : مي تو ...مرة ما يفهم ...
روز : الله يصبرنآ بس ......
فجـآة الأستـاذ بـدأ يمسك رأسه بألم ...الكل ناظر فيه مستغرب .....وطرآآآآآآآخ طآح على الأرض
الكل وقف بخوف وبعد دقايق جاءت الأسعاف وودته المستشفى وروز وندى لحد اللحين مو فاهمين وش فيه
روز تسأل وحدة أمريكية بجنبها : What happened to the professor " ما الذي جرى للأستاذ "
البنت الأمريكية : I do not know, but some here say that he was suffering from heart disease "لا أعلم ولكن البعض هنا يقولون أنه يعاني من مرض القلب "
روز : Oh thank you " أوه شكراً "
ندى تكلم روز : مسكين يحزن ...
روز : الله يعافيه ان شاء الله .....
ندى : اللحين مين اللي رح يجي بدلوا
روز : ما أعرف ...كل أستاذ في هذي الجامعة ...مشغول
ندى بفرح : يعني رح يوقفوا الجامعة وآآآآآآو ما أصدق
الكل ألتفت لندى خصوصاً أنو الأغلبيه أمركيين ...وما فهمو عليها .....
ندى أتفشلت : Sorry
روز ضحكت : ههههههههههههه تستاهلي عشان الهبالة اللي سويتيها ...فشلتينا قدام النآس ...
ندى : آ ......................
ما كلمت كلامها لأنو جاء Professor وقال : We are sorry for what happened just before and please everyone to go home tomorrow will come a new professor " نعتذر على ما حدث قبل قليل والرجاء من الكل الذهاب الى بيته غداّ سيأتي أستاذ جديد "
خرجو روز وندى وصلوا البيت ( روز وندى يسكنون في بيت واحد ....فلة ..)
أم ندى بأستغراب : What happened at the university " ما الذي جرى في الجامعة "
ندى ورز قالوا لها كل السالفة ..طبعاً بالأمريكي..
أم ندى بحزن : AHA " أها "
طلعوا الغرفة قابلو مشآري ....
ـــــ
مشاري : جميل لأبعد الحدود طويل ..... جسم رياضي وهو مجنون بالحديد والرياضه وكل أنواعها ...عيونه النيليه الغامقه ... فيها لمعه صافيه ....وصفاء بشرته البيضاء ولون شعره البندقي على خصل شقرا باهته ...كل من يشوفه يبصم انه مو عربي .... طبعا أحنا عارفين ليش كذا الأشبآه ....عمرهـ ( 26) سنـة دكتـور
ـــــ
ندى طنشت مشاري ومشت دخلت الغرفة ...أما روز خافت من عصبية ...مشاري لأنو ندى طنشته وأبتسمت وعلى طول دخلت الغرفة معا ندى ...
************************************

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 09:02 PM   #9 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة


...البــــ10ـــارت العـاشــر ...










دَعْ عَنْكَ لَوْمي فإنّ اللّوْمَ إغْرَاءُ
ودَاوني بالّتي كانَتْ هيَ الدّاءُ
صَفراءُ لا تَنْزلُ الأحزانُ سَاحَتها
لَوْ مَسّها حَجَرٌ مَسّتْهُ سَرّاءُ م
ِنْ كَفّ ذات حِرٍ في زيّ ذي ذكرٍ
لَها مُحِبّانِ لُوطيٌّ وَزَنّاءُ َقامْت بِإبْريقِها
، والليلُ مُعْتَكِرٌ فَلاحَ مِنْ وَجْهِها
في البَيتِ لألاءُ فأرْسلَتْ مِنْ فَم ا
لإبْريق صافيَة ً كأنَّما أخذُها
بالعينِ إعفاءُ َرقَّتْ عَنِ الما
ء حتى ما يلائمُها لَطافَة ً،
وَجَفا عَنْ شَكلِها الماءُ فلَوْ مَزَجْتَ
بها نُوراً لَمَازَجَها حتى تَوَلدَ أنْوارٌ
وأَضواءُ دارتْ على فِتْيَة ٍ دانًَ
الزمانُ لهمْ، فَما يُصيبُهُمُ إلاّ بِما شاءوا
لتِلكَ أَبْكِي ، ولا أبكي لمنزلة ٍ
كانتْ تَحُلُّ بها هندٌ وأسماءُ حاشا لِدُرَّة
َ أن تُبْنَى الخيامُ لها وَأنْ تَرُوحَ
عَلَيْها الإبْلُ وَالشّاءُ فقلْ لمنْ يدَّعِي
في العلمِ فلسفة ً حفِظْتَ شَيئًا ،
وغابَتْ عنك أشياءُ لا تحْظُرا
لعفوَ إن كنتَ امرَأًَ حَرجًا فَإنّ حَظْرَكَهُ في الدّين إزْراءُ









نواف بتوتر : ها لا إن شاء الله برجع بعد أسبوع
أم نواف بحزن : ليه يا ولدي ما قلت لي ....
نواف بنفس التوتر : والله أنا مشغول ...اللحين ..
أم نواف بضيقة : أوكـي الله معاك ....
كان متضايق حيل من نفسوا ....رن الجوال .....شاف رقم غريب أول مرة يتصل فيه ...رد بتوتر
نواف : الـو
الدكتور : أستاذ نواف
نواف بسرعة وبخوف : أي أنا هو ...
الدكتور بهدوء : الحمد لله زوجتك ارتاحت نفسياً ...تقدر تأخذهـ اللحين ...
فرح نواف من قلبه وجري على المستشفى ....
***************************************
بعد ما وصلوا ريم ورامـا البحر جلسوا على الرمـال بهدوء ...كآنت الشمس رح تغرب وأذن المغرب قاموا صلوا المغرب بعدهـا رجعوا ....جلسوا على الرمال ...كان المنظر جميل جداً ...بعد دقائق ...رن جوال ريم وردت : الـو
وسام : أهلاً ريم ...وينك ...
ريم : أوهـ مرحباً وسام ....أنا في البحر ....معا رامـا
عقد حواجبه باستغراب : في البحر ...ليه وش تسوون في البحر
ريم ضحكت : هههههههه يعني وش نسوي حابين نغير جو لا أكثر ....طيب أنت وينك ....
وسام : أنا بالمستشفى ....واللحين جايكم ..
ريم بأبتسامة : حياك ...
قفلت الخط ....ولفت وجهها على رامــا اللي فوق رأسها علامة أستفهام ...ضحكت : هههههههههه وسام اللحين رح يكون هنا
رامـا دق قلبها وبتوتر : هاه ليش
ريم : يمكن حتى هو حاب يغير جو لا أكثر .....
رامــا : أها طيب أوكـي ....
***************************************
عند وسام ...طلعت نتيجة التحاليل ..وطلع كل شي فيه سالم والحمد لله ...بس أستغرب من الصداع ...طلع إرهاق لا أكثر أتجه للبحر ...من زمان كان مخطط يروح البحر وصدفة أنو رامـا وريم هنآك ....لما وصل البحر أتصل عليهم وبعد فترة ليس بطويلة وصل لعندهم و أتفشل من نظرات رامـا له ....
ريم ضحكت : ههههههههههههههههه
وسام + رامـا ....استغربوا من ضحكة ...ريم ...
وسام ضحك على ضحكتها : هههههههههه خلاص ....
رامـا داخت على ضحكة وسام وصارت تحرك رجلها بتوتر : ريم خلاص خلينا ...نروح البيت ...
وسام بهدوء : ليه رامـا ...خلينا ننبسط شوي ....
ريم : يب يب رامـا خلينا ننبسط ....
رامـا شوي وتبكي : أحس نفسي تعبانه أبغى أرجع البيت ....
وسام ما أعترض لأنو كان باين عليها أنو شوي وتبكي : طيب
***************************************
دقت لمى على أسيل وما ردت عليها ......ودقت مرة ثانية ..وأخيراً ردت : الـو أسيل
أسيل باستغراب : الـو مين ....؟
لمى : أنا لمى
أسيل فتحت عيونها ....وببرودة : خير يا أستاذه لمى
لمى تبكي : أسيل سامحيني .....
أسيل : ..........................
لمى : أسيل تكفين ردي .....قولي أي شي ...أخوي سعـود قال لي كل شي ....صدقيني أسيل ما كنت أعرف الله يخليك سامحيني .....
أسيل بصعـوبة تكلمت : الله يسامحك ..دنيا و أخره ..ومن اليوم و رايح ...كل وحدة بطريقها ...
لمى بصدمة : أسيل ...أنـا ............
ما كملت كلمتها لأنو أسيل قفلت الخط ....وهي تبكي
***************************************
عند وجود فتحت الشات ....وكالعادة تكلمت معا عبود ....و أتعرفت عليه أكثر وأكثر ...حتى هو أتعرف عليها ......في النهاية قفلت الآب ..توب وراحت ذاكرت لأنوا بكرة عندهـا أختبار ....علوم ...وبعد فترة طويلة أنتهت من المذاكرة ...وراحت في سابع نومـه ......
***************************************
سارة فكرت كثير وكثير أنها تجرب تتصل على نواف ...بس مترددة وأخيراً .....وصلت للقرار ...دخلت عند الخدامه صوفي
سارة : صوفي ممكن جوال أنت ....!
صوفي : لا ماما ...أنا شوي خلص رصيد أنا وأنا يبغى كلم زوج أنا وبي بي صغير حق أنا ...
سارة : أووووف ....( وأفتكرت ) خلاص أعطيني موبايل أنت وبعدين أنا جيب أنت رصيد كثير ...
صوفي بفرح : آوكي
أخذت سارونة الجوال وأتصلت على رقم نواف اللي أخذته من خالد ...لما كان نايم وبدأت تتصل ...وتنتظر ...ولاحظت أنه مشغول ...قفلت الجوال وهي مقهورة ....مرة أعطت الخدامة الجوال ورجعت الغرفة وهي تسب وتلعن في الخدامة ...ونواف <<< مسكينة الخدامة وش سوت خخخخ
***************************************
عند نواف لما وصل المستشفى شاف لميس تطالع فيه وتبتسم لاحظ أنها متغيرة حيل قرب منها وحضنها وقال : لميس أخبارك
لميس بحب : الحمد لله بخير أنت أخبارك حبيبي ....
نواف خـق على كلمة حبيبي وقال بأبتسامة : الحمد لله بخير دامك بخير ....
نظرت فيه لميس وقالت بحزن : نواف ولدنا فوق عند الله ..مو صح
نواف حس أنه يتكلم معا طفل : أي يا قلبي إن شاء الله ربي يعوضنا خير منه
لميس بابتسامة : إن شاء الله ..!
بعد خروجهم من المستشفى وصلوا البيت .....
**************************************
في صبآح يوم جديد ....وبتحديد في الجامعة ....عند روز وندى ....كانوا ينتظرون المحاضرة تبدأ ....و بعد مرور وقت ليس بقصير ...بدأت المحاضرة ...وكان يبدو على أنو الأستاذ ....شباب ...وملامحه عربية ...بعد أنتهاء المحاضرة ....
روز : الأستاذ هذا عربي باين من ملامحة ...!
ندى : يب يب صحيح بآين أنو عربي ....
روز : خلينا نروح نشوف ...
ندى : أوكـي يلا
اتجهوا إلى الأستاذ ..وهو كان معطيهم ظهره ويكلم ...: الـو أيـوه ( وبضحكة جذابة ) ههههههههههه ان شاء الله خير يلا بـآي ..وألتفت شاف روز وندى يطالعون فيه بسرحان ...كان مفكر أنهم أمريكيات ....
سالم : Is there something " هل هناك شي ما "
روز خقت على صوته ...وندى تطالع في روز وكأنها تقول تكلمي ...
روز : أ ...................
ما كلمت كلمتها لأنو ندى سحبتها وخرجت بـرآآ ..
روز : ندوش وش فيك...ليه ما خليتيني أتكلم معاهـ أقول له أني عربية ...
ندى بذكـاء : لا يا غبية خلينا نسوي نفسنا أننا أمريكيات وهكذا يعني ....
روز تخصرت بطريقة جذابة : لا بالله إلى متى ....
ندى بحمآس : أمانة روز خلينا نسوي كذا ..بعدين نخليه ينصدم
روز : وآآآو وربي فكرة جونآآآن .....
***************************************
........بـالمـدرسـة ......
لمى تكلم أسيل بهدوء : أسيل كيفك ...
أسيل بنفس الهدوء : الحمد لله بخير أنتي كيفك..
لمى : الحمد لله تمآم بشوفتك ...
أسيل ما اهتمت لكلامهـا....
لمى برجاء : أسيل تكفين سامحيني ....
أسيل بهدوء : لمى ..أنا سامحتك
لمى تبكي : لا تتركيني ...أنا من دونك ولا شي ...ولا شي
أسيل تقطع قلبها على شكل لمى : لمى خلاص بطلي حركات البزران ........!
لمى وقفت مصدومة من كلام أسيل وناظرت فيها بأنكسار ....وأبتعدت عنها ..وراحت عند رامـا اللي كانت جالسة سرحانة .....
لمى بهدوء : رامــا كيف الوالد ....
رامـا بتوتر : الحمد لله ...بخير ....
لمى بأبتسامة : الحمد لله ....!
ودق الجرس معلن عن بداية الحصة الأولى .......
***************************************
في لندن وبالتحديد في بيت نواف ولميس ..كان جالس يفكر ...في أهله هل يقول لهم الحقيقة ....عن لميس ..أنه متزوج من ثلاث سنوات ........وأخيراً أتوصل لقرار ...وراح عند لميس اللي كانت جالسة في البلكونة و تقرأ أحد الروايات .....
نواف بأبتسامة : وش يسوي الحلو
لميس ناظرت فيه ثم ضحكت : ههههههه جالسة أقرأ رواية جونآن ....!
قرب منها نواف وجلس على ركبة قدامها وأخذ الرواية منها وقرأ العنوان كانت رواية " اٍيفان وفيرونيكا " أبتسم : حلوة الرواية ..
لميس ببراءة : يب يب جونآآآن مرة
نواف : عن أيش تتكلم ....!
لميس تفشلت : هاه وش عن أيش
نواف : ههههههههههه أقصد الرواية عن أيش محورهـا
لميس غمضت عيونها : حب
نواف : أهـآآ ...طيب يا قلبي بكرة أتجهزي ....لأننا بنرجع السعودية ....
لميس فتحت عيونها وبفرح : والله ....
نواف ضحك : ههههههههه والله .....
لميس أفتكرت شي وبحزن : وأهلك ....
نواف : ورح أقول لأهلي أني متزوجك ...
لميس بحمآآس : وآآآآآو روعـة أخيراً رح أعيش معا عائلة ...
نواف لما لاحظ فرحها وبريق عينها أبتسم لا شعورياً ...على فرحها .....
***************************************
عند سعـود ...كان يفكر كيف يراضي أخته ....وكيف يعتذر من أسيل على أساس تسامحه ...لأنه هذي الأيام صآر ...مضآيق ..من قلب ...ويفكر كثير اتصلت عليه ياراً وهو على طول رد من غير ما يشوف الرد
سعود بضيقة : الـو
يارا بأبتسامة : أهلاً حبيبي
سعـود أتضايق أكثر : أهلاً يارا وش بغيتي ...
ياراً بفرح : ولا شي بس حبيت أسأل عن أخبارك
سعود بسرعة : ياراً ...لعد تتصلي علي أوكي ..
ياراً بصدمة : عفواً ...وش تقول أنت
سعود يرص على أسنانه : أقول لك لعد تتصلي علي ما تفهمين أنا ما أحبك ما أحبك أنا بس ألعب عليك
***************************************
عند جوجو وسارونة .......من بعد ما دق جرس أنتهاء الحصة السابعة ...نزل الكل تحت ...جوجو كانت تنتظر السواق يوصلها ...وسارة بعد تنتظر .....ولما جاء السواق حق سارة وجوجو ركبوا معا السواق .....وفجأة بدأ السواق يدخل بشوارع بعيدهـ عن بيت سارة وجوجو ......!
سارة بخوف وهمس : جوجو وش فيه ذا المجنون ....وين بيودينا ...
جوجو بخوف بس ما بين مسوية نفسها قوية : لا تخافي دام جوجو معآك ....
سارة بخوف : أقول أسكتي أحسن لك ....
جوجو تكلم السواق : هي أنت وين بتودينا ...
السواق ما رد عليهم بس كان يسرع ويروح بعيد بين شوراع ضيقة .......جوجو بصراخ : يا مجنوووون أنت وش تسوووي
و ....................................
***************************************

دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 09:04 PM   #10 (permalink)
دموع متحجرة
عطر الرومانسية
أحلامي كبيره والله أكبر^^
 
الصورة الرمزية دموع متحجرة

{ البــــــ11ــــارت الحـادي عشـــر }



لـآ الـه الـأ اللـه ....محـمـد رسـول اللـه






المطر ينزل بغزارهـ .....والشمس بدأت تحجبها الغيوم ....من كثر المطر ....و روز تحاول تدور على تكسي ...بس ما في ...بسبب غزارة المطر .....
روز ترجف : يا ربي طيب وش أسوي اللحين ...أوف ياليت ندوش كانت معاي ...أنا وش أسوي بحياتي ....جلست على كرسي اللي بالجنب من الجامعة...وهي تدفئ نفسها .وشعرهـا الناعم الطويل الأشقر....مبلول ....شافت سكرآن متجه لها ...يقرب منها وهي تبعد من الخوف ...لحد ما دخلت الجامعة ..اللي كانت مظلمة وما كان فيها أي أحد ....
روز بخوف : أوف أنا حيل أخاف من الظلام ...وش أسـوي
سمعت صوت من وراهـا: What are you doing here " ما الذي تفعلين الأن ...
روز بخوف و بطريقة مضحكة : وربي ما سويت شي ...
شافت أستاذهـا سالم
روز شوي وتبكي : ما أدري ....
سالم مفتح عيونه لأبعد حد ..( وش هذي تتكلم عربي ...بسم الله ...اللحين يا سالم تصحى من النوم ...لا تخاف شوي وتصحى ...) فتح عيونه وناظر الا هي فعلاً تتكلم عربي ..
سالم بتوتر : أنتي عربية ..
روز بخوف : يب يب عربية ...( وبرجاء ) تكفى رجعني البيت ...والله ما أجلس هنآ ..ولا ثانية ..
سالم ضحكة : ههههههههه وش فيك
روز : ما في تكسي برا و أبغى أرجع ..البيت ..الله يخليك رجعني ....!
سالم ضحك على شكلها : ههههههههههه طيب طيب ...
************************************************** ********
عند جوجو وسارونـة ....كان الخوف مسيطر عليهم ....
سارة ملتزمـة الصمت وتبكي بهدوء ....وجود تصرخ : أنت أهبل ما تسمع أقول لك وقف ....يا غبي ...أصلاً ...أنت مجنون ...( وتبكي )
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
لحظة صمت بين سارة وجوجو مو مصدقين اللي قدامهم حقيقة أو خيال ...
سارة بعصبية : خالد يا دووووووووووب ...
خالد : ههههههههههههههه ( ويقلد جوجو ) يا مجنوون أنت وش تسوووي هههههههههههههه
سارة ضحكت لما أفتكرت شكل وجود : هههههههه وربي مرة خوفتني .....!
جوجو تبكي وببراءة : أهئ أهئ حرآم عليك ...أنت ما تحس ...
خالد بحب و مو منتبه لنفسه : خلاص يا قلبي أنا أسف ...
جوجو حمر وجهها ومنصدمة من جرأة خالد ....وسارة فاتحة فمها.....من الصدمة
سارة ضحكت : ههههههههه ( وبتهديد) طيب يا خويلد ...رح أقوول لماما أنك قلت ذا الكلام لجوجو ( وتمد لسانها )
خالد بأستغراب : وش قلت ...
سارة : هههههههه لا بالله أحلف بس ...
خالد بعصبية : سارونة لا تنرفزيني وش قلت أنا ...
سارة : مو قلت يا قلبي يا جوجو
خالد مو مستوعب شي : أنا قلت ...
سارة : هههههههههههههه خلاص خلاص خيالك ...
جوجو خجلت شووي وصار الصمت هو سيد الموقف
سارة : خالد وين رح نروح ...
خالد بأبتسامة : البحر ..حآآب نغير جو أنا وأنتي وجوجو وش رأيكم ...!
سارة بحمآآآس : فكرة جميلة
جوجو بخجل : أوكـي حلو
************************************************** ********
نواف حجز على أقرب طائرة إلى جدة ....وكانت بعد يومين ....
************************************************** ********
رامـا لما رجعت ...من المدرسة ....دخلت الحمام ( الله يكرمكم ) ...لبست بجـآمه ورديـة ...كانت مرة حلوة عليها ...وربطت شعرهـا ذيل حصـان ..خرجت البلكونه كان الجو جميل جداً ....خصوصاً معا حديقة فلـة أبو وسام أجمل .....كانت الحديقة كبيرة بكل ما تعنية الكلمة ...حست بنظرات تخترقها ....نظرت تحت شافت وسام سرحان يتـآملها ...أستحت ....ودخلت وهي طمام ...دخلت عليها ريم لما شافتها ضحكت : هههههههههه وش فيك ...!
رامــا : هاه لا ما في شي ..
************************************************** ********
لمى لما رجعت ....كانت مرة معصبة من أخوهـا سعـود .....دخلت عليه الغرفة ...ما شافته موجود وبدأت تكسر كل شي قدامهـا ...وتصرخ وتبكي ....: أنت فرقت بيني وبين روحي تفهم وش يعني روحي ...وتبكي ..
دخلت أم لمى وهي مستغربة و منصدمه من بنتها ..مسكتها وحضنتها و لمى تبكي .....!
أم لمى تحضن رامـا : يا بنتي يا حبيبتي وش فيك ....
لمى تشهق : أهئ ماما أنا رح أمـوت ...!
أم لمى بخوف : بسم الله عليك يا بنتي ...لا تقولي ذا الكلام ..( وبحنآن ) .لمى حبيبتي ...قولي لي وش صار أنا ملاحظة أنو صار لك 3 أيام وأنتي مو على بعضك قول لي وش فيك
لمى بحزن : ماما الله يخليك ....خليها بعدين ( وبرجاء ) تكفين لا تصرين علي ...
أم لمى : أوكـي يا قلبي براحتك ..
************************************************** ********
في البحـر .....كآن الجو جميل ......
سارة أتذكرت الموقف وضحكت : ههههههههههههههه وربي أشكالنا تضحك في السيارهـ ....!
جوجو نسيت وجود خالد وقالت وهي معصبة : وجع ان شاء الله غبي أهبل ...مرة قهرني بذي الحركة ...البـآيخـة...
خالد أتفشل : أحـم أحـم ....
جوجو انتبهت لنفسها وحمر وجهها........................
خالد : تحبون أخذ لكم أيس كريم .....؟
جوجو بسرعـة : يب يب
خالد وسارة : ههههههههههههههههههههههههه
جوجو أتفشلت : أوهـ أسفـة ...أقصد بكيفك ....!
خالد : هههههههههه ان شاء الله ...
جوجو بفرح : أوكـي أبغى بالفانيليا ...
خالد يأشر على عيونه : من عيوني ...
جوجو خجلت وبهمس : تسلم عيونك ..
وسارة لحد اللحين فاتحة فمها ومصدومـة ....وش فيها هذولاء
سارة بصدمة : وش فيكم أنتم ...لالالا أكيد أنكم مجآنين كمآن يتغزلون قدامي .........
خالد طنش سارة ومشى ....
سارة تغمز لوجود وبأستهبال : نيالك ...
وجود : ههههههههههههههههههه معا نفسك ....
************************************************** ********
لمى أتصلت على يوسف وهي في قلبها تدعي أنه يوافق ....
يوسف : هلا حبيبتي ...
لمى بتوتر : يوسف ..أخبارك ..
يوسف بسعادة : الحمد لله بخير ..ما ني مصدق أنو أحنا ..رح نتزوج ..ان شاء الله بعد أسبـوع..
لمى برجـآء : يوسف تكفى أطلب منك طلب وما ترد لي ايها ....
يوسف بخوف : عيوني لك قولي يا قلبي ...!
لمى بخوف وبتوتر : آآآآ...خلينا نأجل الزواج ..الله يخليك على الأقل أسبوع ثاني ...تكفى يوسف ...
يوسف ...: بس يـآ ...........................
ما كمل كلامه لأنو لمى كلمت : الله يخليك يوسف على شان خـآطري ....
يوسف تنهد : أوكـي خلاص ....
لمى فرحت من قلب : وآآآآآآو مـآ ني مصدقـة ..مشكور ..مشكور ...مشكور
يوسف بضيقة : لهدرجة تكرهيني ...!
لمى بهدوء : لا يوسف مو عشان كذآ ...
يوسف بسرعة : ان شاء الله معا السلامة ..
لمى : معا السلامة ......
************************************************** ********
في الرياض .......وفي أحد الشركات كان جالس على مكتبة ومتضايق حيل .....قرر يفتح الشات .....فتح الشات أنتظر جوجو مرآت ومرأت ....بس ما دخلت قفل الأب توب وأتصل على صاحبوا ....يروحون البحر ...
************************************************** ********
في لندن لما ركبت السيارة كانت ترجف من البرد .....أخذ سالم جاكيته ولبسها روز ....
رو ترجف : مشكور....
سالم أبتسم : العفـوا ....
بعد ما وصفت له روز مكان البيت وقف ..وأبتسم وقال : وصلنـا هذا هو
روز خرجت من السيارهـ وجري على البيت .....وأفتكرت أنها ما شكرته رجعت له مرة ثانية وقالت : مشكور ...
وراحت جريء على البيت ....دخلته ...وهي مبتسمة قابلت بوجهها ندى ..
ندى بأستغراب : وش فيك طولتي ....
روز : ما كان في تكسي ,....وبالغصب لقيت ...
ندى وبنفس الأستغراب : أهـا ...طيب مو كآنوا الجاكيت اللي فوقك يشبهه جاكيت الدكتور سالم ...
روز أنتبهت وبتوتر : هاه لا جاكيتي وش فيك ...
ندى بنص عين : لا بالله أحلفي بس
روز دخلت الغرفة وقفلت الباب
************************************************** ********
عند أسيل اللي كانت تتابع أحد البرامج معا أمها وصل لها أتصال من رامـا
أسيل : أهلاً ..رامـا كيفك ..
رامـا : الحمد لله بخير ...أنتي كيفك ..
أسيل : الحمد لله ...
رامــا : اليوم ريم نادت كل صاحباتها ....لأننا اليوم بنسهر وقالت لي نادي صاحباتك ...وأنا أبغى تجي
أسيل بأبتسامة : أسفة رامـا ما أقدر ...
رامــا : أسيل الله يخليك ..
أسيل أبتسمت ثم ضحكت : ههههههههههه أوكـي بس ما رح أطول يعني ساعتين تكفي
رامــا بحمآس : طيب ....
*****************************************


دموع متحجرة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية"انثى بهيئة رجل" للكاتبه""miss cafe"" دموع متحجرة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 42 09-05-2017 04:20 PM
رواية "جرحنى وصار معشوقى" للكاتبه **رسمتك"حلم** دموع متحجرة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 131 02-25-2014 05:19 AM
رواية سواها قلبي fo0o0n روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 1 02-09-2014 04:32 PM
رواية الحب المستحيل كامله للكاتبه اميرة الاحساس ♥(。ṀṜ.ĄβỡỠỡĐЎ。)♥ روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 11 02-09-2014 01:36 PM

الساعة الآن 06:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103