تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

= عذاب السنوات الأربع = ((بقلمي))

Like Tree2Likes
  • 2 Post By تالين 20

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-04-2014, 02:05 PM   #1 (permalink)
تالين 20
أمير الرومانسية
Lady Blue
 
الصورة الرمزية تالين 20
 

ADS
35 = عذاب السنوات الأربع = ((بقلمي))




= عذاب السنوات الأربع = ((بقلمي)) = عذاب السنوات الأربع = ((بقلمي))



عذاب السنوات الاربع

= عذاب السنوات الأربع = ((بقلمي))


جلست هديل في كرسيها على الشرفة الأمامية المواجهة للبحر تلف بين أصابعها خصلات شعرها المنسدل فوق كتفيها وهي تتأمل أمامها بعيون حزينة شروق شمس الصباح في دقائقها الأولى، لم تستطع هديل النوم تلك الليلة فانتظرت حتى بزوغ الفجر وهي مسمرّة الأطراف، مخطوفة الملامح، شاردة التفكير، لقد سرحت في ذكرياتها حتى كادت الدمعة تفيض من عينيها وكأنها تتذكر لأول مرة، هل يموت الحب لمجرد خلاف بسيط؟ هل تنطفئ نيرانه تحت أمطار الدموع؟ أيعقل أن يختفي ويغيب من حياتها بهذه السهولة!

أربع سنوات مرّت بلا سؤال، بلا خبر، بلا اهتمام، حدّثت نفسها وهي غارقة في بحر من المشاعر الحانقة يكاد يخنقها بأمواج الشوق والحنين، تذكرت زياد عندما فاجأها باعترافه أيام دراستهما الجامعية بحبه الكبير آنذاك في الفصل الثاني من السنة الثانية والساعة الثانية عصراً وكان للمصادفة أن تاريخ اليوم هو الثاني من إبريل/نيسان على مقعد محاضرة الأحياء المجهرية في كلية الصيدلة وهي التي ظنت أن إعجابها به لن يتعدى حدود النظرات ولهفة اللقاء في كل يوم.

لقد استمرت علاقتهما بعدها ثلاث سنوات متواصلة كانت من أجمل قصص الحب، إلى أن جاء يوم التخرج فطلبت منه هديل زيارة أهلها بصورة رسمية كي تتم الخطوبة كما كانا قد اتفقا، لكن زياد بدأ يفكر بطريقة أخرى فطلب منها أن تتقبل كلامه وأخبرها عن رغبته في السفر كي يبني مستقبله ثم يعود ويطلب يدها.

سقط وَقْعُ هذا الخبر عليها كما الصاعقة، وفي إحدى المرات أخبرها أنه وقّع عقداً مع إحدى المستشفيات التي تحتوي أقساماً دوائية وصيدلية، والعاملة في دولة أخرى لمدة أربع سنوات وأقسم لها أنه سيغيب فقط لهذه الفترة ويعود من بعدها للزواج منها وأراها صورة عن هذا العقد، حاولت هديل المستحيل ولم تفلح جميع محاولاتها بإقناعه بعدم السفر وانتهت الحال بمشكلة سجلت خلافاً كبيراً نجم عنه انصراف كل منهما في طريقه مخاصماً الآخر ومدافعاً عن رأيه بشراسة ومكابراً لصالح عزة نفسه.

لقد مرّت أربع سنوات لم يتكلما، لم يتراسلا، كلٌ منهما ينتظر مبادرة الآخر وكأنهما استسلما للنسيان! الشيء الوحيد الذي لم تنساه هديل في كل هذه الأحداث وبالرغم من موقفها هو التاريخ الذي أخبرها فيه عن عودته وقرأته في العقد الذي وقعّه والذي يصادف في هذا اليوم، مما جعلها قلقة غير قادرة على النوم، كانت تتساءل: هل سيعود زياد اليوم؟ هل نسيها؟ هل ماتت قصتهما؟ هل ما زالت وعودهما قائمة؟ فبرغم موقفيهما الغريب كانت ما تزال تحبه بقوة.

بدأت الدقائق تتسابق وهديل تنتقل من مكان لآخر وهي تترقب حصول حدث ما على أمل أن لا يخيب انتظارها الطويل، مرّت الساعة تلو الساعة كانت الشمس قد ملأت كبد السماء تماماً، اقتربت من هاتفها وجلست وقررت للحظة أن تتصل بزياد ثم تراجعت عن قرارها، كانت تخشى أنه لم يعد بعد، وأن كل هذه العواطف ستدفن اليوم في مقبرة العناد الذي أصبح من الصعب التراجع عنه! كانت تمنّي نفسها بأن يصدق وعده وقسمه ويتصل، وفجأة رن جرس الهاتف، ارتعدت وخفق قلبها في ثوانٍ قليلة أكثر من عشرين نبضة، مدت يدها وتناولت الهاتف وأجابت، ثم انهمرت من عينيها دموعاً كانت قد كبتتها طوال اليوم، وبدأت كلماتها تتسارع وكأنما تريد أن تتكلم تعويضاً عن عذاب السنوات الأربع، نسيت العتاب، نسيت الكبرياء، نسيت كل شيء في لحظات، كان فعلاً زياد فطلب أن يراها فوراً وأخبرها أن تجهّز نفسها في غضون ساعة كي يأتي ويصطحبها لتناول الغذاء.

بدأ لقاءهما وكأنه وردة تفتحت براعمها، كثير من العناق والأشواق ثم بدأ الحوار تدريجياً لهفة الأسئلة تلاها اللوم فكثر العتاب من كليهما ثم رويداً رويداً احتدم الكلام، وتصاعد بحدة، رأى زياد هديل بعد أربع سنوات قد أصبحت مختلفة لم تعد كالسابق هي لم تستطع فهمه وهو أيضاً لم يستطع فهمها! استنفذ معها جميع الفرص لإقناعها بأنه لم يكن على خطأ، وهي ظلت تلومه متعنتة برأيها، كان يعتقد أنها ما زالت كما تركها طيبة وعفوية ومتسامحة، كما أنه فجأة بدأ يرى ملامح وجهها أصبحت مختلفة وأشد قساوة! ومن ناحيتها، كانت هي الأخرى تشعر أن زياد قد تغيّر، لم يعد يبدي لها تلك اللهفة التي كانت تنتظرها منه بعد أربع سنوات من الغياب، لم يهتم للمشاعر الكثيرة التي عانتها في غيابه، لم يسألها حتى عن الليالي التي سهرتها والدموع التي ذرفتها، لم يقدّر كونها انتظرته كل تلك الفترة ولم تفكر خلالها بالارتباط من آخر، لقد بدا لها وكأنه خالٍ من العواطف، كما لو أنه تحوّل إلى رجل أعمال يتعامل مع من يحب كما يتعامل مع صفقاته!!

انتهى لقاءهما تماماَ على عكس ما ابتدئ وكأنه وردة أطبقت براعمها، ساد السكون والصمت لبرهة، كان كل منهما ينظر في اتجاه، رفعت هديل فجأة رأسها وقالت لزياد : أخبرتني بحبك منذ سبع سنوات ونصف في اليوم الثاني من نيسان الساعة الثانية، اعتقد أنك أخطأت في حساباتك يوماً واحداً، فحبك لم يكن إلا وهماً تماماً كما لو أنه كذبة نيسان، فلو كنت أخبرتني به قبل ذلك بيوم لكان أفضل، فحساباتك هذه التي فرقت على يوم واحد، جعلتني أدفع ثمنها بعد رحيلك أربع سنوات من العذاب والانتظار، ثم نهضت وانصرفت وغاصت بين جموع المارة في شوارع الحياة المليئة بالحكايات المشابهة.


= عذاب السنوات الأربع = ((بقلمي))

~ * . تمت . * ~

= عذاب السنوات الأربع = ((بقلمي))

بقلمي : تالين 20


= عذاب السنوات الأربع = ((بقلمي)) = عذاب السنوات الأربع = ((بقلمي))


نوران and hamadgbosh like this.

تالين 20 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2014, 02:14 PM   #2 (permalink)
hamadgbosh
أمير الرومانسية
المليونير @ المتشرد
 
الصورة الرمزية hamadgbosh
 
سلم قلمك لكي كل الود والتقدير لا تحرمينا من نسج ابداعاتك
hamadgbosh غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2014, 02:35 PM   #3 (permalink)
تالين 20
أمير الرومانسية
Lady Blue
 
الصورة الرمزية تالين 20
 
شكراً حمد على المرور وربي يسعدك.

تالين 20 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2014, 08:47 PM   #4 (permalink)
mirihan
العضو الذهبي
♡ضحكه تدارى أي دموع
 
الصورة الرمزية mirihan
كتير حلوة و حزينة
mirihan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2014, 08:50 PM   #5 (permalink)
hamadgbosh
أمير الرومانسية
المليونير @ المتشرد
 
الصورة الرمزية hamadgbosh
 
مشكوره اختي تالين حلوه القصه
hamadgbosh غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2014, 03:17 AM   #6 (permalink)
نوران
أمير الرومانسية
لك الحمد فعطاؤك أخجلني
 
الصورة الرمزية نوران
 
قصة رائعة يا تالين وتحاكي الواقع

في حديثك عن عشرة العشيقين لأربع سنين دليل على انهما كانا في اتم

الانسجام والتوافق وكذلك رجوعه لها بعد طول غيابه دليل على حبه لها

وعدم نسيانها

في هاته الحالات لا يجب ان يكون للعناد مكان والتضحية هي اساس الحياة

لكن ما جاء في القصة نراه في الواقع الكرامة والكبرياء كلمات تتداولها الالسن

دون معرفة مكان هذه الكلمات ووقتها متغاضين عن الصبر والكفاح الذي هو اساس الحياة

وفي النهاية الزواج رباط مقدس تتخله مشاكل وصدامات واذا الزوجة تعندت وقام الزوج بعنادها اكثر

لن يجنيا سوى ثمرات فاسدة من حب اقل ما يقال عنه انه مزيف

شكرااا تلونتي على القصة الجميلة

وان شاء الله اراك دائما هكذا في نشاط مستمر
نوران غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2014, 07:50 PM   #7 (permalink)
نُــــــــــــورْياَ
مشرف متميز سابقاً
سبحانك ربي ارضيناك فاكرمت
 
الصورة الرمزية نُــــــــــــورْياَ
قصة رائعة تالين
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك
لكـ خالص احترامي
نُــــــــــــورْياَ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2014, 01:13 PM   #8 (permalink)
manngm
رومانسي مبتديء
 
تسلم على هذا الموضوع القيم الرائع
manngm غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
~ خادمة بينبع تقتل طفلة السنوات الأربع وتفصل رأسها عن جسدها ~ جنات رفوف المحفوظات 1 09-29-2012 12:57 AM
عذاب القبر ثلاثة أثلاث: فهل منا من يطيق عذاب القبر ونار الآخرة.. روانة مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 16 04-28-2011 03:05 AM
القصة كاملة .. " فيصل " ابن السنوات الأربع ضحية جريمتي اغتصاب وقتل وحشيتين في حلب عاشق الجنة. اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 4 10-01-2010 11:14 PM
من الستار لكل السنوات؟ just 4 u رفوف المحفوظات 51 05-29-2008 03:22 PM

الساعة الآن 02:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103